EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2009

الشارقة يقسو على الوصل وسقوط النصر أمام بني ياس

تقديم: ماريان باسيل، الضيف: سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 17 أكتوبر

تقديم: ماريان باسيل، الضيف: سامي عبد الإمام، تاريخ الحلقة: 17 أكتوبر

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC بعد غياب طويل برحب فيكم من جديد في صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام أهلا وسهلا كابتن

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC بعد غياب طويل برحب فيكم من جديد في صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام أهلا وسهلا كابتن سامي عبد الإمام: أهلاً بكِ مساء الخير مريان باسيل: في هذه الحلقة نتابع: - في افتتاح الجولة الثالثة من الدوري الإماراتي الشارقة يقسو على الوصل برباعية والنصر يسقط أمام بني ياس بهدفين لهدف واحد - مصر تنجح بامتياز في تنظيم مونديال كأس العالم للشباب - التشيكي ميروسلاف سكوب يبرر لصدى الملاعب الخروج المبكر للفراعنة الشباب - رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم يتحدث حصريًا لصدى الملاعب ويقول مصر تميزت بالتنظيم والمصريون تركوا انطباعًا جميلاً بأخلاقهم العالية - وسنسلط الضوء في هذه الحلقة على اللاعبين الأفضل في مونديال الشباب - أجمل أهداف مونديال مصر للشباب وفق اختيارات صدى الملاعب - في سابقة تاريخية الملاعب العراقية تستقبل أول محترفيها إذن مشاهدينا البداية مع دوري المحترفين الإماراتي حيث افتتح الأسبوع الثالث بمواجهتين، الصاعد الحديث لدوري المحترفين بني ياس والنصر، أما الشارقة فاستضاف الوصل، الزميل سلام المناصير تابع اللقاء الأخير وأعد هذا التقرير [مقطع من مباراة الشارقة والوصل] سلام المناصير: بحثًا عن الفوز الأول الشارقة والوصل في مواجهة مهمة لكلا الطرفين، فالفريقان يسعيان لكسب نجمة الانتصار الغائبة، البرازيلي أوليفيرا أزعج الدفاع الشرقاوي كثيرًا ولم يهدأ باله إلا بعد حصوله على ركلة جزاء في الدقيقة الـ12 نفذها بنجاح القائد عيسى علي، هدف دفع أصحاب الأرض إلى الهجوم بشراسة والتعديل لم يتأخر، في الدقيقة 21 العراقي مصطفى كريم يسجل هدفًا لا يأتي إلا من فصيلة اللاعبين الكبار، المواجهة تستمر ولكن بين أوليفيرا من الوصل ومصطفى كريم من الشارقة، الأول يضيع الفرصة والآخر يفوت على فريقه هدفًا محققًا حتى جاء دور التعويض لينال كريم ركلة جزاء في الدقيقة 32 ليترجمها زميله البرازيلي مارسيليو إلى هدف التقدم الثاني، قالها مصطفى كريم لجماهير الشرقاوية قبل اللقاء: انتظروني في هذه المباراة، مصطفى يضاعف النتيجة للشارقة بهدف ثالث قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، وأترك لكم متعة المشاهدة، الشارقة يدخل الشوط الثاني بمعنويات عالية فهو متقدم بثلاثة أهداف لواحد، نتيجة لم يطمئن إليها أنصاره إلا مع الهدف الرابع والذي حمل توقيع نجم المباراة بلا منازع مصطفى كريم الذي خطف أول هاتريك شخصي والثاني في الدوري لحد الآن بعد محترف العين الأرجنتيني ساند، الوصل لم يعد هنالك ما يخسره في هذه المباراة، فمن فائز بهدف إلى خاسر بأربعة أهداف، الحكم علي حمد يسجل هاتريك أيضًا ولكن في احتساب ثالث ركلة جزاء في المباراة، عيسى علي يعود من جديد ويقلص النتيجة للوصل، إذن الشارقة يكسب أول انتصار ويرفع الرصيد إلى أربع نقاط قافزًا إلى المركز الخامس فيما يتراجع الوصل إلى المركز العاشر بنقطة يتيمة، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: في مباراة ثانية سقط النصر أمام ضيفه بني ياس بهدفين لهدف واحد، نجم منتخب شباب الإمارات ذياب عوانة أعطى الأفضلية لبني ياس في الدقيقة 47، وبعد ثلاث دقائق ضاعف بني ياس النتيجة بهدف ثان بواسطة السنغالي بابو جورج، وفي الدقيقة 53 قلص النصر النتيجة من ركلة جزاء سجلها بنجاح الإكوادوري كارلوس تينيريو، بني ياس قفز إلى المركز الرابع بخمس نقاط فيما تراجع النصر إلى المركز السادس بثلاث نقاط، إذن قبل ما نحكي كابتن نشوف ترتيب الصدارة كيف أصبح في الدوري الإماراتي، تلات فرق تشترك بالصدارة العين والوحدة والجزيرة بست نقاط من مباراتين، وبني ياس في المركز الرابع بخمس نقاط والشارقة في المركز الخامس بأربع نقاط، إذن كابتن يعني الشارقة الموسم الماضي كاد يهبط يعني كان قبل الأخير أو بالمركز التالت من القاع، كيف ترى أداءه هلا مع بداية الأسبوع الثالث سامي عبد الإمام: طبعًا هو أداء متصاعد أول مباراة في الدوري خسر أمام الإمارات في رأس الخيمة وكانت نتيجة مفاجئة، في المباراة الثانية تقدم على بني ياس لغاية الدقائق الأخيرة وبعدين بني ياس تعادل 3-3 بركلات الجزاء، في الكأس الرابع تحقق الفوز على الوحدة الكبير 2-صفر، هذا الفوز أعتقد هو بدأ علامة انعطاف الفوز على الوحدة قاد إلى فوز اليوم صريح وكبير على الوصل، أعتقد إن الشارقة الآن تسير في الطريق الصحيح، المحترفين ما أدوا بشكل جيد ربما مصطفى كريم رد على المشككين في أحد استوديوهات التحليل قبل أسبوعين، أحد المحللين قال إنه مصطفى كريم صفقة فاشلة بالنسبة لنادي الشارقة وهو ما حقق أي شيء في الدوري المصري مع إنه كان هو هداف الدوري المصري، فأعتقد إنه رد عليه اليوم بثلاث أهداف حتى الهدف الرابع كان بصمة منه، الشارقة سار على الطريق الصحيح، علامة استفهام كبيرة على فريق الوصل، من ثلاث مباريات حصل على نقطة واحدة، دخل مرماه 11 هدف، اليوم هدفين من ضربتي جزاء أعتقد إنه أمام نادي الوصل أيام صعبة يجب عليهم التعويض، الأمر نفسه بالنسبة لنادي النصر لكن نادي النصر خسر خسارتين أيضًا من ثلاث مباريات ولكن لديه فوز، الأندية الكبيرة تعاني والأندية الصاعدة واللي عانت في الموسم الماضي الآن في وضعية أفضل مريان باسيل: بني ياس الصاعد الحديث بالدوري، ممكن نقيم أداءه حتى من الأسبوع الثالث ممكن إنك تقول إن أداءه سيستمر حتى نهاية الدوري سامي عبد الإمام: طبعًا فريق بني ياس عنده لاعبين جيدين سواء المحليين أو المحترفين، يمكن احنا شفناه واللي عجبنا فيه إنه أشرك لاعبين منتخب الشباب الإماراتي وهما بمعنويات عالية، ذياب عوانة سجل هدف، هذي تحسب له، لكن على الفريق إنه إحنا نتمنى له إنه يلعب بأداء متوازن إحنا نتذكر يمكن الموسم الماضي كيف عجمان بالبداية حقق نتائج جيدة وصل إلى المركز الرابع بعدين في المرحلة الثانية شفناه هبط وكاد يهبط إلى الدرجة الثانية لولا إنه تدارك الأمر، بني ياس بإمكانه إنه يبقى ينافس بإمكانه أن يكون قريب من فرق القمة إذا استمر على نفس هذا الأداء مريان باسيل: طيب يوم الأحد غدًا سيكون هناك لقاء بين العين وعجمان كيف تتوقع راح يكون سامي عبد الإمام: أعتقد الأفضلية الكبيرة للعين، العين هذا الموسم مستواه غير، فاز بكأس السوبر، فاز بأول مباراتين إله هو الآن يتصدر مع الوحدة والجزيرة، الوحدة والجزيرة سيلعبون يوم الاثنين مباراة ديربي، أحدهم سيسقط الآخر، أعتقد إنه الأفضلية كبيرة جدًا للعين مريان باسيل: راح ننتقل إلى موضوع آخر مشاهدينا وبعد يوم من اختتام كأس العالم للشباب اللي استضافتها مصر نرى أن الجميع يشيد بتنظيم مصر لهذا الحدث، بلاتر قال لأهل الفراعنة نجحتم في الاختبار وشكرًا على حسن الاستضافة، مراسلتنا في القاهرة سماح عمار أعدت لنا تقريرًا عن ردود الفعل ما بعد البطولة سماح عمار: بعد ختام مونديال الشباب خرجت علينا الصحف المصرية لتشيد بجهود مصر في تنظيم مونديال الشباب خاصة بعد تصريحات جوزيف بلاتر رئيس الفيفا بذلك إيهاب الخطيب، ناقد رياضي في صحيفة المصري اليوم: يمكن كل الرضا عن تنظيم البطولة في مصر كأس العالم تحت عشرين سنة خاصة بعد الإشادة اللي أشاد بيها جوزيف بلاتر رئيس اتحاد الفيفا وقال إن مصر نظمت مونديال ناجح وأعتقد إن كل الدول اللي جت اكدت دة خاصة إن بعض البطولات اللي فاتت كان فيها مشاكل تنظيمية لكن الحمد لله مفيش ولا شكوى من اي بعثة والبطولة اتنظمت بشكل جيد وبشكل ممتاز سماح عمار: رغم خروج المنتخب المصري مبكرًا من البطولة إلا أن عشاق كرة القدم تابعت مشاهدة المباريات للتعرف على النجوم القادمة -دة ظاهرة إيجابية جدًا إن الجمهور المصري يصر على متابعة الكورة بحيادية وبدون انتماء لمصر كفريق بيلعب في نفس اللحظة، لا هو بينتمي إلى الكورة الحلوة -هو كان تنظيم كويس عمومًا كان في مجهود جامد بالنسبة للملاعب شفت الملاعب في السويس رحت في ماتش فنزويلا والإمارات، كان رائع بصراحة سماح عمار: نجاح المونديال لم يكن تنظيميًا فقط وإنما حطم مونديال الشباب في نسخته الـ17، مصر 2009 الأرقام القياسية في عدد الأهداف وعدد الحضور الجماهيري -ghana, we will score three, Ghana winner إيهاب الخطيب: البطولة جه نجاحها غير متوقع لإن طبعًا البطولة دي بيغيب عنها الأسامي الكبيرة والنجوم الكبار في عالم تدريب الفرق وفي الفرق نفسها مفيش نجم ساطع زي ما قلنا مارادونا في اليابان، زي ما قلنا ميسي، كاكا، طاهر أبو زيد، كل البطولات اللي أفرزت نجوم العالم، البطولة دي مفيهاش نجوم عالم، فكان من الصعب إنها تنجح بشكل كبير، لكن نجحت والدليل على نجاحها الأرقام القياسية اللي اتحققت فيها، الأرقام القياسية بتكمن في حاجتين، زيادة عدد الأهداف عن الأهداف المسجلة في بطولة ماليزيا 93 ومجموعها 165 هدفا، البطولة المصرية فيها 167 هدفا، وكمان الإقبال الجماهيري اللي وصل في بطولة كندا الأخيرة لمليون و195 ألف زائر أو مشجع، في بطولة مصر وصل لمليون و295 ألف سماح عمار: نجاح مصر في تنظيم كأس العالم للشباب يعد دليلاً دامغًا على قدرة مصر على تنظيم كأس العالم للكبار في الأعوام المقبلة، سماح عمار، لصدى الملاعب، قناة MBC، القاهرة مريان باسيل: كابتن سمعنا كتير إنه النجاح اللي حققته مصر كان مفاجأة، هل فعلاً مفاجأة إنه مصر تقوم بتنظيم مثل هيك حدث سامي عبد الإمام: لا بالتأكيد ليس مفاجئ، مصر نظمت أمم أفريقيا أكثر من مرة، نظمت دورة الألعاب الأفريقية، يعني حتى دورة متعددة الرياضات وليست كرة قدم فقط، مصر تمتلك كفاءات تنظيمية عندها ناس في الاتحاد الدولي لكرة القدم، اللجنة التنفيذية، حكام، يعني يظلم حتى مصر من يقول أن النجاح كان مفاجئًا، لا بالتأكيد الإخوان المصريين معروف عنهم يمتلكون كفاءات في التدريب واللعب وفي التنظيم أيضًا والنجاح ما كان مفاجئ، ربما من يقيس على أساس إنه أخذت مصر صفر في خطتها لاستضافة كأس العالم 2006، هذا شيء غير صحيح، هناك حسابات وتوازنات وقوى دولية تريد ترمي البطولة أينما تريد مريان باسيل: ممكن أن نرى مصر في المستقبل مثل ما قالت سماح تستضيف كأس العالم للكبار سامي عبد الإمام: طبعًا ولكن عليها أن تنتظر طويلاً لأنه لحد العشرينات هي محجوزة لقارات أخرى، عليها أن تستعد عمومًا، لم لا تنظم بطولات أخرى، ممكن نفس كأس العالم للشباب، دورات أوليمبية، القاهرة فترة اترشحت مريان باسيل: نعم، خلينا نحكي عن السلبيات، هل برأيك مثلاً ما هي السلبيات التي واجهت مصر في تنظيم هذي البطولة، الخروج مثلاً خروج مصر من دور الـ16، كيف أثر على الحضور الجماهيري سامي عبد الإمام: بالتأكيد هذا الرقم مليون و295 ألف متفرج كان حيكون أكبر لو مصر تأهلت لأبعد من ذلك، لكن الجيد إنه الشعب المصري عاشق لكرة القدم ولهذا مريان باسيل: في بعض المباريات أيضًا كان الدخول مجاني في بعض المدن الأخرى مش بالقاهرة سامي عبد الإمام: تحصل، في بطولات الشباب تحصل حتى في دول ثانية لما يقدمون بطولة يفتحون البوابات لأنه هذي ليست بطولة عالم للكبار حتى يكون الإقبال الجماهيري عاليًا، لكن عمومًا الحضور الجماهيري، المصريين رغم خروج منتخبهم وصدمة الخروج شجعوا المنتخب الإماراتي، شجعوا المنتخب الغاني، يحبون الكرة الحلوة وهو شعب يعشق لكل ما هو جميل، أعتقد في هذي البطولة كانت مباريات كثيرة جميلة مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: وأيضًا الشيء الآخر أعتقد إنه، كل بطولة لا تخلو من بعض الناس اللي تنتقد بسبب أو بآخر، يعني على سبيل المثال في البطولة اللي أقيمت في الإمارات 2003 أحد الفرق اعترض وقدم شكوى لأنه يريد يركب سيارة فخمة في حين إنه بطولات الفيفا ترعاها شركة هيونداي معروفة، يصر إنه ما يركب هيونداي يريد سيارة غير نوع، وهذا مخالف وقدم مريان باسيل: مش محله سامي عبد الإمام: ثلاث سنوات ما تنتهي، أحيانًا الواحد بيطلب أمور يعني خارجة عن الأعراف وقوانين الفيفا وبعدين يعترض يقول ليش ما نفذتولي إياها مريان باسيل: مظبوط كابتن، مرات في ناس اعداء للنجاح سامي عبد الإمام: على رأي المصريين ما يعجبهم العجب مريان باسيل: بعد الفاصل نتابع: التشيكي ميروسلاف سكوب يبرر لصدى الملاعب الخروج المبكر للفراعنة الشباب، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم يتحدث حصريًا لصدى الملاعب ويقول مصر تميزت بالتنظيم والمصريون تركوا انطباعًا جميلاً بأخلاقهم العالية [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، التشيكي ميروسلاف سكوب المدير الفني لمنتخب شباب مصر برر لمراسلة صدى الملاعب في القاهرة سماح عمار، برر أسباب خروج فريقه من الدور الـ16 بعد الخسارة أمام كوستاريكا بهدفين دون رد، نتابع سماح عمار: مستر سكوب المدير الفني لمنتخب الشباب طبعًا بعد الخروج من كأس العالم للشباب عايزين نسأله أسباب الخسارة والخروج إيه في رأيه ميروسلاف سكوب (المترجم): أنا شايف إن أكبر سبب في الخسارة وخروجنا من كأس العالم هو إن احنا في مباراة كوستاريكا معرفناش نجيب بس جون. خسرانين من الدقيقة 20 في المباراة ولما لعبوا في آخر الماتش عشان يدركوا التعادل دخل الهدف التاني والآمال كلها اتحطمت سماح عمار: يعني هو شايف إنه فقط عشان احنا ما أحرزناش أهداف في مباراة كوستاريكا هو دة اللي خلانا خرجنا ولا في إيه كان عوامل تانية ناقصة من بداية ما اشتغل ميروسلاف سكوب (المترجم): هو شايف الكلام اللي قاله دة كسبب أساسي، في أكيد بعض الحقائق طبعًا اللي بتأثر على اللاعبين إنهم إزاي يدخلوا الماتش والحالة النفسية بتاعتهم يعني حالتهم في الملعب إزاي، أعتقد إن بعد ماتش مباراة إيطاليا بعد ما كسبنا إيطاليا كل الناس قالوا إن احنا لعبنا بطريقة كويسة وإن اللعب بتاعنا ممتاز، الكل كان يشيد بينا والكلام دة نتج عنه نشوة فوز كبيرة على اللعيبة دي والمنتخب كله، يعني بدل ما الكل يفكر حنلاعب مين في الـsemi final فبالطريقة دي أكيد أثر على اللعيبة سماح عمار: عايزة أعرف منه الناس في مصر بتعامله إزاي دلوأتي بيتكلموا معاه إزاي ميروسلاف سكوب (المترجم): طبعًا ما يعرفش يقيم الناس بتحبه أو لأ بس ع الأقل شايف من معاملة الناس ليه إن الناس مش كارهاه، ولما بيشوف حد محدش بيزعأله ومحدش بيموته أو يقتله يعني، أو يقوله كلام وحش، وما عندوش خوف إن هو يروح أي سنتر في المدينة أو ينزل يمشي وسط الناس سماح عمار: عايزة أعرف بعد كأس العالم للشباب وبعد مصر عنده إيه، رايح فين ميروسلاف سكوب (المترجم): هو كمان عايز يعرف حيعمل إيه في مستقبله وحيكون مبسوط لو عرف، زي ما انتي سألتيه قبل كأس العالم حتعمل ايه في نتيجة كأس العالم ومعرفش يرد عليكي بردو دلوأتي ما يعرفش يرد عليكي مستقبله حيعمل إيه، هو عقده يخلص يوم 30 أكتوبر ما يعرفش بعد كدة إيه اللي حيحصل مريان باسيل: مش شايفة حاله، لأنه في تأجيل 48 ساعة سمعنا بالأخبار طبعًا لقرار شو راح يعملوا بالمدير الفني والجهاز الفني سامي عبد الإمام: هو عمومًا عقده ينتهي بنهاية هذا الشهر يعني سواء أجلوا أو ما أجلوا مريان باسيل: كان لازم يعرف من قبل أصلاً ما تنتهي البطولة، يعني إذا فاز أو خسر كان عارف حاله لازم يروح سامي عبد الإمام: هو بالتأكيد شوفي خلينا نكون واقعيين، الخروج المصري إخفاق مريان باسيل: إخفاق لمين سامي عبد الإمام: للمنتخب مريان باسيل: إخفاق من مين سامي عبد الإمام: طبعًا أطراف كثيرة تتحملها أعتقد إنه الجهاز الفني ما كان على انسجام بدليل سمعنا بعض التصريحات حتى لهاني رمزي اللاعب الدولي السابق والمدرب العام للمنتخب قال في بعض التصريحات لا يوجد خلافات بينا وبين المدرب، لا يوجد مشاكل وإنما هو خلاف في وجهة النظر، إذن في خلاف مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: أعتقد إنه لما يصير خلاف بين المدرب العام والمدرب الفني، المسميات كترت الحقيقة، مدرب فني ومشرف فني، مدرب أول ومدرب عام، هذي لما تصير خلافات بيناتهم وعدم اتفاق أكيد بتأثر على الفريق، واضح إنه هذا المدرب ما قدر يسوي علاقات طيبة مع الكل واضح من الكلام وحتى هو قال حتى ما فاهم الوضع ما فاهم الشعب المصري كيف، يعني يقول ما أخاف أروح للسنتر، ما أخاف أحد يعتدي عليا، شو، ليش يعتدون عليك مريان باسيل: وين فاكر حاله سامي عبد الإمام: بالظبط يعني أنت في شعب معروف، دول عربية عمرها ياما مدربين عملوا كوارث لمنتخباتهم ولا حدا اعتدى عليه حتى يكلمهم، بالعكس يمكن النقد يوجه لمن أتى بهذا المدرب في هذا الظرف، إحنا نعرف المنتخبات المصرية حققت نجاحات ممتازة مع مدربين مصريين في كأس العالم للشباب مريان باسيل: يعني لازم نحط الحق ع المدرب هلا سامي عبد الإمام: لأ هو يتحمل جزء واضح حتى إن الرجل ما يتكلم إنجليزي، يعني بحاجة إلى مترجم والمترجم أحيانًا يمكن لاحظنا يتكلم أكثر من المدرب نفسه حتى يشرح، لغة التخاطب المباشر بينه وبين اللاعبين معدومة بحاجة إلى مترجم مريان باسيل: حتى هو مش عارف ليش المنتخب طلع، بيقولك بس عشان بآخر مباراة ما سجل، أكيد في إشيا سامي عبد الإمام: يقول أيضًا برر إنه يمكن اللاعبين أصيبوا بنشوة مريان باسيل: الحالة النفسية بعد الفوز على إيطاليا سامي عبد الإمام: الحالة النفسية بعد الفوز على إيطاليا هذا طبيعي، طيب انت شو عملت حتى ترجعهم للوضعية الطبيعية، كون مدرب تحقق فوز على إيطاليا 4-2 مستحيل تقول للاعبين إنه انتو خلاص يا جماعة انسوا الفوز على إيطاليا، لا ما حدا يفوز على إيطاليا 4-2 وينسى، لكن كيف توجهم التوجيه الصحيح لخوض المباراة، كيف تفهمهم إنه هذا فوزكو على إيطاليا في الدور الأول وليس في النهائي، لا زال أمامكم مباريات أخرى، كيف استعديت لكوستاريكا ما سجلت أمام كوستاريكا ليه ما سجلت أمام كوستاريكا، اللاعبين أيضًا يتحملون ولكن أنت كمدرب عندك 90 دقيقة يمكن الشوط الأول دايمًا يقولك شوط لاعبين، طيب في الاستراحة بعد ما جسيت النبض شو عملت، شو التغييرات، إذن هو المدرب حقيقة يتحمل جزء كبير جدًا من الخسارة ربما أيضًا أطراف أخرى أكيد مشتركة معاه بس أعتقد أنه خلاص مهما كان الطرف الثاني معاه فالمدرب هو اللي حيشيل مريان باسيل: الهم سامي عبد الإمام: نعم الوزر للخروج مريان باسيل: كابتن يعني منتخب الشباب راح يفوت على التصفيات المؤهلة للندن، أوليمبيات 2010، كيف بتشوف مستواه راح يكون بحيث يصل سامي عبد الإمام: التطور الطبيعي إنه منتخب الشباب يصبح أوليمبي والمنتخب الأوليمبي يصبح منتخب أول، هيدا منطقي وطبيعي أيضًا مريان باسيل: بس مع حالة المدرب الجهاز الفني الموجود سامي عبد الإمام: أعتقد أن تغيير المدرب أصبح ضروري جدًا، أعدهم هاني رمزي أعتقد هو كلاعب عنده خبرة كبيرة كلاعب في الدوريات الأوروبية مريان باسيل: ممكن يصير مدرب سامي عبد الإمام: هو حاليًا المدرب العام ما بعرف قد يصير المدرب يعني الأول على المنتخب، قد يشوفونه مدرب مساند ربما يتم الاستعانة بشوقي غريب إذا ما انتهت تصفيات كأس العالم على اعتبار إنه هو أيضًا عنده خبرة مع المنتخبات الأوليمبية ومنتخب الشباب، الخيارات متاحة والكفاءات موجودة مريان باسيل: نعم، موفدة صدى الملاعب لدى مونديال مصر للشباب دانا صملاجي قبل أن تحزم حقائبها وتعود إلى سوريا التقت برئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم جيرارد ميير وسألته عن الانطباعات التي خرج بها بعد انتهاء البطولة، نتابع مع دانا جيرارد ماير، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم: وصلت إلى مصر قبل عشرة أيام فقط، وفي هذه المدة القصيرة ترك هذا البلد انطباعًا جيدًا ليس فقط من حيث التحضيرات والبطولة ذاتها لكن أيضًا لما يتميز به هذا البلد وناسه من حضارة عريقة وأخلاق عالية، تفوقت مصر بتحضيراتها لاستضافة كأس العالم للشباب، التقيت ببلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وقد أبدى إعجابه وشكره بهذا البلد الذي أبرع بالتحضيرات الكاملة لاستضافة هذا الحدث، وهو يشكر الهيئة المنظمة التي عملت بجهد لإنجاح هذه التجربة الرائعة مريان باسيل: معجب مش بس بالبطولة معجب أيضًا، أكيد كل اللي زاروا مصر أيضًا كان بدهن يشوفوا الحضارة العريقة اللي بتتميز فيها هذي البلد وأيضًا شكر الناس الموجودين المصريين، كابتن كيف مثل هذا الحدث كيف بيساهم في البلد، في تطور البلد ووضعها على الخارطة العالمية سامي عبد الإمام: أولاً ألمانيا اللي هي اقتصادها قاطرة الاقتصاد الأوروبي ألمانيا، حتى ألمانيا استفادت من تنظيم كأس العالم 2006 في تنشيط اقتصادها وحققت فوائد كثيرة، بالنسبة لمصر، مصر بلد سياحي درجة أولى، أي واحد يروح في أي وقت من الأوقات يمتع نظره ويعود منها بذكريات كبيرة، فما بالك لما تتزامن سياحة ورياضة، أعتقد إنه الإخوان في مصر نجاح التنظيم يفتح عندهم آفاق أولاً في شراكات أقوى مع الاتحاد الدولي لكرة القدم مع شركاء الاتحاد الدولي لكرة القدم الشركاء الستة الكبرى اللي هي الرعاة الاستراتيجيين، مع ربما حتى شركات اقتصادية عملاقة تدخل في مجال استثمار رياضي مع مصر، عمومًا وجود الكفاءات ووجود الجماهير اللي تساند موجودة عوامل الدعم سياحة وفنادق وغيرها تشجع أكيد رجال الاقتصاد على الدخول في شراكات تجارية أو اقتصادية رياضية مع الإخوان في مصر مريان باسيل: بعد الفاصل، نتابع: مع إسدال الستار عن كأس العالم للشباب الزميل سلام المناصير سيروي لنا حكايتها من الألف إلى الياء، في سابقة تاريخية الملاعب العراقية تستقبل أول محترفيها [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، ما زلنا مع كأس العالم للشباب ومن جوائز البطولة فقد تم اختيار الكوستاريكي استيبان ألفاردو كأفضل حارس، فيما نال الغاني دومينيك آديا جائزة أفضل هداف بثمانية أهداف، وحل بعده المجري فلاديمير كومان بخمسة أهداف والإسباني آرون نيديز بأربعة أهداف، وفي جائزة أفضل لاعب في البطولة خطف الغاني دومينيك آديا المركز الأول وجاء بعده البرازيليان أليكس تاكسيرا وجوليانو، كابتن لا شك أن ها البطولة طبعًا قدمت العديد من الأسماء، سمعنا كتير عن آديا طبعًا هداف البطولة وأيضًا أفضل لاعب في البطولة واللاعبين البرازيليين، ما رأيك بالأسماء أو خلينا نقول بالمواهب والاختيارات اللي اختاروها سامي عبد الإمام: كل بطولة إحنا يمكن نستمتع بالمباريات نتفرج نشوف أهداف، في عشرات الكشافين ووكلاء الأندية جالسين يراقبون ويرصدون الأرقام، يمكن بطولات كأس العالم للشباب باستثناء ربما ميسي، مارادونا، سافيولا، اكتشفناهم فورًا في البطولة وكانوا نجوم مع أنديتهم، في الغالب هذه البطولات بنشوف بعد سنة تظهر لنا أسماء نقول هذا اللاعب اللي لعب في كأس العالم للشباب وما حدا انتبه له، فابريجاس لعب في كأس العالم للشباب في الإمارات ما حد منتبه له، الآن نشوف فابريجاس مع أرسنال ومع المنتخب الإسباني، أعتقد إنه آديا لاعب طبعًا أفضل لاعب أفضل هداف هاي الأرقام تحددها هو سجل ثمانية مريان باسيل: كأفضل لاعب سامي عبد الإمام: أفضل لاعب هناك لجنة فنية هي اللي تختار أفضل لاعب، أفضل حارس هذا محل اختلافات، ولكن أنا في رأيي كان يستحق إنه يكون أفضل لاعب مريان باسيل: وأفضل حارس لكوستاريكا سامي عبد الإمام: حارس كوستاريكا ربما في، كوستاريكا كمجموع ظهروا لكن هو الحارس أنقذ كرات خطيرة الحقيقة وربما حصولهم على المركز الرابع ربما كان يمكن مداواة للمشاعر، أكثر من حارس كان يستحق أن يكون أفضل حارس، لكن آديا أنا أعتقد إنه بالإجماع كان المفروض هو يكون مريان باسيل: أفضل لاعب سامي عبد الإمام: أعتقد إن نادي مالتر النادي النرويجي هو أكثر الفرحين بتألقه لأنه ممكن يبيعه الآن بعشرين ضعف المبلغ اللي اشتراه بيه مريان باسيل: راح نتعرف على كل حال، الغاني دومينيك آديا أفضل لاعب في مونديال الشباب وهداف المسابقة بثمانية أهداف، قصة هذا اللاعب مع الزميل حمادي القردبو حمادي القردبو: لكل من فاته الأمر فأرض الكنانة تحول النجوم السوداء إلى مساكن غالية مساكن غالية أسهمها عالية في بورصة اللاعبين، ولمن فاته الأمر كذلك فإن عددًا من النرويجيين كانوا يهللون كلما تقدم المنتخب الغاني في طريقه لنهائي مونديال الشباب، قد تبدو المقدمة مبهمة بعض الشيء لكن فرحة دومينيك آدييا ستجلي كل غموض، قبل أيام قليلة كان موهبة صاعدة تسعى للفت الانتباه في الدوري النرويجي واليوم بات المرشح الأبرز للفوز بجائزة هداف مونديال مصر وصيدًا ثمينًا تتنافس على الفوز به أقوى الأندية العالمية، منتخب غانا تأهل إلى النهائي بعد أن سجل 16 هدفًا ونجمنا الهداف سجل إلى حد الآن نصفها ليكون صاحب الفضل الأكبر في إسعاد الجماهير الغانية، هو حديث العهد بالمنتخب الغاني لكنه لا يرحم أمام المرمى ويرفض ألا يتذوق طعم شباك المنافسين، ضد أوزبكستان افتتح بهدف وضد إنجلترا عزز التألق فأضحى رصيده ثلاثًا، ضد أوروجواي ساء لكنه عاد بقوة ليسجل أغلى الأهداف في شباك ابن العم الجنوب الإفريقي، بعد هدف التأهل إلى ربع النهائي جاء دور الكوري الجنوبي ليكتوي بنار دومينيك آدييا فباغته سريعًا وبعدها ضربه في مقتل، في كل مباراة يقنع ابن التسعة عشر ربيعًا أكثر فيفجر مواهبه ولا تأخذه بالخصوم رأفة، سجل ثلاث ثنائيات وجمع رصيد ثمانية أهداف لكنه غير محظوظ فلو كان منتخب تاهيتي مثلاً في نفس مجموعة غانا لحطم آدييا حتمًا رقم الأرجنتيني خافيير سافيولا ولأضحى أفضل هدافي البطولة على مر الأزمان برصيد يفوق الـ11 هدفًا، لا شيء مستحيل لكن الأمر يبدو صعبًا جدًا أمام الخصم البرازيلي العتيد، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: 8 أهداف لآديا كابتن طبعًا مثل ما قلت كشافين عديدة كانت موجودة في البطولة وسمعنا أخبار ما بنعرف إذا مظبوطة عن انتقال آديا أو صفقة لآديا مع الدوري السعودي سامي عبد الإمام: والله أعتقد إنه الآن المزاد حينفتح بقوة على هذا اللاعب مريان باسيل: يمكن يتحول للدوريات الأوروبية سامي عبد الإمام: هو لاعب بالرغم من تسديداته القوية ومهاراته يسجل باليمين ويسجل باليسار شفناه يسجل بالرأس يراوغ كلها مهارات المهاجم، وحتى يجيد التقدم من الخلف ويجيد اللعب داخل منطقة الجزاء، خلاصة القول إن هو لاعب متكامل قياسًا بعمره وموهبته، الأندية السعودية الآن الجميع شاهد آديا هو لم يلعب في بطولة إقليمية محدود المشاهدين، من يدفع أكثر يناله مريان باسيل: بس كلنا بنعرف إن الدوري السعودي يدفع سامي عبد الإمام: يدفع مبالغ جيدة ولكن مثل ما قلت لك اللاعب إذا دخل نادي أوروبي ونادي سعودي ومن يدفع أكثر أعتقد إنه هو اللي يناله على اعتبار إنه هذا اللاعب مرتبط بعقد مع ناديه النرويجي، النادي هو الذي سيبيعه مش اللاعب هو اللي سيبيع نفسه، ولكن حتى لو قلنا اللاعب يعجبه يعيش في المنطقة العربية مش هو اللي يقرر مريان باسيل: طيب لو خلينا نقول إنه تمت الصفقة وانتقاله إلى الدوري السعودي بأي نادي بتشوفه أكتر سامي عبد الإمام: والله الأندية يمكن في أحد أندية الرياض على اعتبار إن هي الأندية القادرة بصراحة على دفع مبالغ جيدة وهي القادرة على توظيف مثل هذا اللاعب ضمن التشكيلة، لإن الآن لو جبت أفضل لاعب في العالم وتحطيه بفريق ما إله إسناد من خط الوسط، ما له بالتعاون بالأجنحة، أكيد ما راح يقدم شي، لاعب جيد بحاجة إلى مساندين جيدين حتى يلعب ضمن مجموعة ويحقق النتائج، أعتقد إنه إذا راح للدوري السعودي ما يكون خارج الرياض أو ربما الاتحاد أو أهلي جدة مريان باسيل: أليكس تاكسيرا موهبة برازيلية تألقت في مونديال مصر للشباب واختير كثاني أفضل لاعب في كأس العالم للشباب، قصة الفتى البرازيلي الشاب مع الزميل سلام المناصير سلام المناصير: ألكيس تاكسيرا اسم برز بقوة في مونديال مصر للشباب، مهاجم وصانع ألعاب من طراز خاص، ماركة برازيلية جديدة تولد في مونديال 2009، يقول المراقبون عنه أنه موهبة فذة ستكون امتدادًا لنجوم السامبا السابقين والحاليين، تاكسيرا الذي سيحتفل في السادس من يناير العام المقبل بعيد ميلاده العشرين قاد منتخب بلاده للفوز بكأس أمريكا الجنوبية للشباب، وساهم مع السامبا الشباب إلى الوصول إلى المحطة الأخيرة من المونديال الحالي، يصفه الكثيرون بأنه لاعب يجمع بين اللعب المهاري والجماعي، يسجل على طريقة الكبار ويصنع الأهداف بلمسة لاعب فنان، ويتوقع له البعض أن يكون الاسم الجديد لدى تشكيلة مدرب السامبا الأول كارلوس دونجا خصوصًا وأن الأخير يبحث عن الأسماء الشبابية التي تمتلك الموهبة والعطاء، كأس العالم 2009 كانت الولادة الحقيقية لهذا اللاعب، استغل الفرصة وأفصح عن إمكانياته بكل جدارة، الأندية الأوروبية لم تنتظر طويلاً، مانشستر يونايتد وتشيلسي أول المهتمين بخدمات تاكسيرا، ويمكن أن تكون الانتقالات الشتوية محطة جديدة وهامة في مشوار الفتى البرازيلي الصغير، أليكس تاكسيرا يترك خياراته الشخصية ويفكر جديًا بلقاء الجمعة المصيري لكتيبة البرازيل الشابة، فهو يبحث مع رفاقه عن اللقب العالمي الخامس، ومن ثم التفكير بجائزة اللاعب الأفضل في المونديال بعد اختياره ضمن اللاعبين العشرة الأوائل، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: تاني أفضل لاعب كابتن بس بتشوف في فرق كبير يعني حتى لو آديا كان هداف أو عنده أهداف أكبر، بين لعب تاكسيرا ولعب آديا سامي عبد الإمام: طبعًا أي واحد يحط شعار البرازيل أكيد غير، لكن أعتقد إنه لو البرازيل فايزة بكأس العالم وهذا اللاعب تارك بصمة أفضل بالنهائي كان سعره يعلى، هو لا يزال أكيد سوقه ماشي مثل ما يقولون، هو يلعب في فاسكو دي جاما هما رفضوا يبيعوه قبل كأس العالم لأنهم يراهنون عليه لإنقاذ موسمهم، أعتقد إنه مع الإغراءات اللي قد تجيهم ربما يتم التفريط بيه أو بيعه للاستفادة من ثمنه، أين الوجهة، كل الخيارات مفتوحة ولكن أعتقد أنه الأندية الأوروبية الآن تبحث عن اللاعبين البرازيليين الصغار، 20 سنة، 19 سنة، ما أعتقد راح يفوتون هذا مريان باسيل: فاصل ونواصل، بعده: أجمل أهداف مونديال مصر للشباب وفق اختيارات صدى الملاعب، في سابقة تاريخية الملاعب العراقية تستقبل أول محترفيها [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا نذكركم بأن استفتاء موقع صدى الملاعب لاختيار أفضل لاعب سعودي لعام 2009 ما زال مستمر النتائج إلى حد الآن تشير إلى تقدم نجم نادي الأهلي تيسير الجاسم والذي حصل على نسبة 44.51% من مجموع التصويت، وحل بعده نجم النصر سعد الحارثي حصل على نسبة 34.35%، فيما حل بقية النجوم خلفهم، طبعًا التصويت مثل ما قلنا ما زال مستمر، كابتن ما رأيك بالنتائج حتى الآن سامي عبد الإمام: طبعًا الاستفتاء في حد ذاته هذا حافز للنجوم للتباري، حافز أيضًا للمشجعين يمكن لمساندة لاعبيهم، أعتقد إن هادول اللاعبين يستحقون فعلاً قياسًا بما قدموه منذ بداية الموسم لحد الآن مريان باسيل: يستاهلوا الصدارة سامي عبد الإمام: أعتقد بس يمكن يدخلوا أطراف أخرى مع استمرار المنافسة على اعتبار إنه لقب مهم مريان باسيل: طبعًا صوتوا للاعب الأفضل، شهد مونديال مصر للشباب تسجيل 167 هدف، مدين رضوان اختار أفضل عشرة أهداف فقط، لكم الرأي في اختياره مريان باسيل: هذا أحلى هدف صح سامي عبد الإمام: كمهارة فردية أحلى هدف، كيمكن مجهود جماعي الهدف البرازيلي اللي سبقه كان أحلى هدف مريان باسيل: أي واحد، التاني ولا الأول سامي عبد الإمام: لأ الهدف الأخراني مريان باسيل: اللي بالمركز الثاني سامي عبد الإمام: كتسديدات تحتارين من أي زاوية تختارين أحلى هدف، أخ مدين مشكور إنه اختارهن مريان باسيل: حلوين الأهداف سامي عبد الإمام: بالتأكيد طبعًا أعتقد 4 أو 5 أهداف كانت للبرازيل ضمن ها العشر أهداف هي بطولة حافلة بالأهداف الجميلة، رقم قياسي وحتى كأهداف جميلة مريان باسيل: طيب، للمرة الأولى الدوري العراقي لكرة القدم يستقطب اللاعبين المحترفين، الخطوة الأولى كانت مع اللاعبين الأفارقة حيث انضم لاعبان أفريقيان لصفوف نادي أربيل بطل الدوري مقابل 70 ألف دولار لكل من اللاعبين في موسم واحد طبعًا، التفاصيل مع مراسل صدى الملاعب في أربيل أحمد علي أحمد العلي: عهد جديد دخلته كرة القدم العراقية بعد أن شهد الدوري المحلي دخول أول لاعبين محترفين من جنسيات أجنبية إلى الدوري العراقي، وهما الغيني إسماعيل بانجو ابن الرابعة والعشرين، والسنغالي كامارا فلوسين ابن السادسة والعشرين والقادم من الدوري التركي، صفقة اللاعبين الأفريقيين تمت بنجاح مع إدارة نادي أربيل لتمثيل بطل الدوري العراقي لموسم واحد مقابل 70 ألف دولار لكل منهما ثائر أحمد، مدرب نادي أربيل: خطوة رائدة وخطوة رائعة جدًا من إدارة نادي أربيل، إدارة متفهمة تريد تطبق الاحتراف بشكل صحيح، مثلاً يعني تشوف النتائج بشكل صحيح والأمور تسير بشكل صحيح، أيضًا شي كسب للكرة العراقية وكسب لكرة أربيل، وأعتقد إنه أعطى روح جميلة وروح جيدة للفريق وثقة عالية للاعبين أحمد العلي: مشاعر الفرح كانت واضحة على وجوه اللاعبين في أربيل كون أن الاحتكاك مع لاعبين أجانب سيزيد من خبرتهم الفنية، كما أن هذه التجربة أكدت أنه رغم التعثرات الأخيرة للكرة العراقية إلا أنها وعلى ما يبدو نجحت باستقبال لاعبين محترفين من غير العراقيين كمارا فلوسين، محترف نادي أربيل: أنا سعيد بكوني أول لاعب يحترف في العراق، وأعلم جيدًا أن العراقيين سيتذكرون هذا الأمر طوال عشرين سنة، ولقد وجدت كل الترحاب هنا في أربيل وفي العراق إسماعيل بانجو، محترف نادي أربيل: الكرة العراقية وإن شهدت في الآونة الأخيرة بعض المشاكل إلا أنها تبقى مفخرة لكل لاعب يلعب في العراق، وأتمنى عودة الهدوء والأمان لكل العراقيين أحمد العلي: حاجة النادي لملء فراغات خلفها غياب اللاعب العراقي الذي فضل الاحتراف خارج أراضيه كانت الدافع الأهم وراء استخدام لاعبين أجانب للدوري العراقي، فضلاً عن فتح الساحة العراقية أمام من يرغب بالاحتراف، وفي مقدمتهم اللاعبون الأفارقة لتبدأ أول الخطوات باعتماد نظام احترافي للكرة العراقية الدكتور عبد الله مجيد، رئيس نادي أربيل: احنا حاولنا نبدأ نجيب لاعبين ونستقطب لاعبين من برة لكي نقدر أن نقوي المراكز اللي عندنا ضعف في ها المراكز، ثانيًا الدوري يحتاج إلى تطوير يحتاج إلى دعم لاعبين جيدين، يحتاج إلى تقوية من الناحية الفنية وأيضًا من الناحية المهارية والبدنية، احنا كنادي أربيل حاولنا ها الخطوة يعني أول خطوة في تاريخ الكرة العراقية أحمد العلي: فوز هنا وخسارة هناك قد ينساها محبو ومشجعو نادي أربيل إلا أنهم سيتذكرون جيدًا أن أول لاعبين محترفين سيلعبان على الملاعب العراقية سيرتديان القميص الأصفر، من مدينة أربيل، أحمد العلي، صدى الملاعب مريان باسيل: كيف تعتبر ها الخطوة كابتن، هل هي إيجابية سامي عبد الإمام: أعتقد هي تطور طبيعي، أنت الآن دخلتي مرحلة الاحتراف، الدول المجاورة إلنا كلها فيها لاعبين محترفين إلا العراق، العراق الآن مع الانفراج الأمني، تحسن الأمور الأحوال المادية ما يصرف عليها فإذن تطور طبيعي منطقي، خصوصًا إن اللاعبين النجوم العراقيين مريان باسيل: هل الرقم 70 ألف دولار منطقي كمان سامي عبد الإمام: هو هذا هو السؤال، اللاعبين العراقيين الآن في لاعبين عراقيين ما يحترفون داخل البلد بـ70 ألف دولار مريان باسيل: مظبوط سامي عبد الإمام: فكيف تم إقناعهم بـ70 ألف دولار خلي نشوف مستواهم ونحكم مريان باسيل: مين وني هني يا كابتن سامي عبد الإمام: أحدهم من غينيا والآخر من السنغال، السنغال كقوة كروية معروفة في أفريقيا، وغينيا أيضًا ليس بمنتخب ليس بالقوى المعدومة أيضًا منتخب جيد، من المبكر أن نحكم على مريان باسيل: يعني ممكن يستفيد منهم سامي عبد الإمام: المفروض، من المبكر أن نحكم إن هما قياسًا بالسعر إن هما سيئين أو جيدين، خلينا نشوف مستواهم ونتمنى إن شا الله تكون تجربة ناجحة مريان باسيل: إن شاء الله، تشاهدون غدًا على قنوات ART Sports يوم الأحد مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي بين الملعب المالي مع إنبي المصري، وفي مباريات ضمن الأسبوع الخامس من دوري المحترفين السعودي الأهلي يلاقي الهلال، والفتح يلاقي الشباب، والوحدة مع نجران، مباراة نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بين مازمبي الكونغولي والهلال السوداني، الآن وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من صدى الملاعب أشكر ضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام شكرًا لك وشكرًا طبعًا لمعدي الحلقة سلام المناصير ومدين رضوان، مصطفى ما اشتقتوله كتير بس راح يرجعلكم بكرة طبعًا بنودعكم وبأفراح الجماهير الغانية لحصول شبابهم على كأس العالم إلى اللقاء