EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

جماهير الخضر فخورون بمنتخبهم الشارع الجزائري يحتفل على رغم الخسارة القاسية أمام مصر

الجزائريون ينتقدون حكم مباراتهم مع مصر

الجزائريون ينتقدون حكم مباراتهم مع مصر

خرجت الجماهير الجزائرية في الشوارع والميادين العامة في ظاهرةٍ غريبةٍ تحتفل على الرغم من خسارة منتخب بلادها القاسية أمام نظيره المصري بأربعة أهداف نظيفة في الدور نصف النهائي من بطولة إفريقيا لكرة القدم التي تستضيفها أنجولا.

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

جماهير الخضر فخورون بمنتخبهم الشارع الجزائري يحتفل على رغم الخسارة القاسية أمام مصر

خرجت الجماهير الجزائرية في الشوارع والميادين العامة في ظاهرةٍ غريبةٍ تحتفل على الرغم من خسارة منتخب بلادها القاسية أمام نظيره المصري بأربعة أهداف نظيفة في الدور نصف النهائي من بطولة إفريقيا لكرة القدم التي تستضيفها أنجولا.

وأشاد برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا على MBC1 مساء الجمعة 29 يناير/كانون الثاني، في تقريره بهذه الظاهرة الذي وصفها بأنها مظاهرة مساندة وحب للمنتخب الجزائري لما قدمه في الفترة الأخيرة من التأهل لكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا والتأهل للدور نصف النهائي في أمم إفريقيا.

وأوضح رفيق بخوش مراسل MBC أن هذه الظاهرة هي الأولى على الصعيد العربي، بعد الجماهير الاسكتلندية التي دائما تساند فريقها سواء كان فائزا أو مهزوما.

وقال بخوش إن "الجماهير الجزائرية كانت تحتفل لأنهم كسبوا رجالاً أثبتوا جدارتهم في الملعب رغم الخسارة، وأقسموا أنهم لن يذرفوا الدموع على هزيمة الخضر، يكفيهم أن المحاربين هم ممثلو العرب الوحيد في المونديال".

وتابع قائلا "قد تستغربون، فريق مهزوم تخرج جماهيره بالملايين يهتفون بحياته وحياة رئيس جمهوريته تحت أجمل غنوة وطنية، وتحت أروع إيقاع وطني وينادون بأسماء لاعبيهم المتألقة في سماء أنجولا، ويجعلون من ليالي الجزائر أفراحا مفتوحة على العالم".

واختلفت آراء الجماهير الجزائرية في الشوارع؛ إلا أنهم أجمعوا على فخرهم بمنتخبهم، المتأهل العربي الوحيد إلى نهائيات كأس العالم، معربين عن ثقتهم الكبيرة في الظهور بمستويات جيدة في المونديال.

كما انتقد الجماهير الحكمَ البنيني كوفي كوديجا، واعتبروه ظالما للمنتخب الجزائري، وأنه سبب الخسارة القاسية للخضر أمام المنتخب المصري برباعية نظيفة.