EN
  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2009

حديث من القلب لصدى الملاعب السويدي ويلهامسون: دمي أزرق والهلال أصبح عائلتي

ويلي..دمه هلالي أزرق

ويلي..دمه هلالي أزرق

صرح السويدي ويلهامسون، نجم نادي الهلال السعودي، لبرنامج "صدى الملاعببأنه يشعر بالراحة في المملكة، ويعيش أجواء احترافية حقيقية مع ناديه الزعيم، نافيا أن يكون سبب عدم استدعائه

صرح السويدي ويلهامسون، نجم نادي الهلال السعودي، لبرنامج "صدى الملاعببأنه يشعر بالراحة في المملكة، ويعيش أجواء احترافية حقيقية مع ناديه الزعيم، نافيا أن يكون سبب عدم استدعائه لمنتخب بلاده ضعف المنافسة، ولكنه أرجع الأمر لخيارات المدرب.

وقدم عمار علي لمشاهدي البرنامج تقريرا عن النجم السويدي جاء فيه:

"ما زلت أذكر يوم وقع الأشقر السويدي عقده مع الهلال، وما زالت ردود الأفعال بذهني وبذهن غيري، وهي تتباين حول مصير لاعب جاء من بلد الثلج والثلوج، وكيف سيلعب في أجواء الخليج الحارة، وكيف سيتأقلم وكيف سيكون، وكلمة كيف لم تنفك تتردد هنا وهناك حتى نزل ويلهامسون بديلا عند أول لقاء للهلال أمام الأهلي في دوري المحترفين السعودي.

"الأشقر الوسيم، وبعد اهتمامه بصناعة الإكسسوارات وتصميمها ظن كثيرون أنه سيكون باهتا أو بلغة العرب "فتى مدللاولن يعطي القوة التي تتمنى جماهير الزعيم أن يكون عليها، لكن صاحبنا فاجأ الجميع، بل وحتى صدمهم بأدائه الرجولي، وإن كانت تقاسيم شكله لا توحي بذلك، فمن يراه يظنه عارضا للأزياء أو ممثلا أو حتى "فتى كليب" كما يدور هذه الأيام، لكن المباريات غيرت ذاكرتنا وجعلته رقما صعبا في تشكيلة الهلال.

"كيف لا وهو يحمل رقم الصاروخ سام، وهو أشهر لاعب بصفوف الهلال سامي الجابر، والرقم 9 هو القاسم المشترك بين الاثنين، حتى صار سامي وويلي أعز صديقين لأسباب عدة؛ أهمها اللغة التي يملكها نجمنا العربي، وشهرته التي جعلته قريبا من محترف غير عادي، لعب بالدوري الإنجليزي وبديبورتيفا لاكاروني الإسباني وروما الإيطالي ومنتخب بلاده طبعا، لتكون الأمور على أحسن ما يرام لاحتراف نجم كهذا بصفوف نادي القرن، حيث تحدث ويلي عن تأقلمه للعيش في المملكة العربية السعودية، إذ يقضي حياته في البيت كأي محترف بأي دولة أخرى، كما أن لديه كثيرا من الأصدقاء بنادي الهلال وغير الهلال.

"أما اهتماماته فتوزعت بين كرة القدم وتربية القطط وصنع الإكسسوارات كما قلنا، وبخصوص مواطنه زلاتان إبراهيموفيتش لاعب برشلونة الإسباني وسبب ابتعاده عن اللعب لمنتخب بلاده إلى أجل غير مسمى، فإن ويلي تفهم قراره هذا، سيما وأن السويد أقصيت من منافسات كأس العالم بجنوب إفريقيا بعد خسارتها من البرتغال والدنمارك".

وتحدث النجم السويدي الشهير لجمهور الزعيم بالبرنامج قائلا:

"ويلهامسون: أنا أستمتع بحياتي هنا كثيرا، وأنا أحب النادي، وهذا هو سبب نجاح عقدي مع الهلال، من الممكن أن تكون الصعوبة في أول شهر فقط عند قدومي، عندما نزلت في فندق، لكن الآن لدي منزل وحدي وأنا أتعود كل شيء بعد سنة قضيتها في المملكة سواء درجة الحرارة أو الطباع العربية، أي بعد سنة أستطيع أن أقول لك إن دمي أصبح أزرق.

"لا يؤثر احترافي في الهلال على استخدامي في المنتخب السويدي من عدم استخدامي، فأنا أعرف نفسي، وأعرف مستواي.. إنه يرتفع ولا يهبط، سيما والمنافسة هنا قوية جدا، فأنت تدخل إلى المباراة سواء كانت مع فريق متقدم أم آخر في المؤخرة وأنت لا تعرف ماذا يخبئ لك القدر، وعلى كل حال فإن قرار لعبي من عدمه للمنتخب منوط بالمدرب وليس بأحد آخر.

"بالنسبة لبطولة الدوري السعودي نحن نأمل، كما أن الكل في الهلال يأملون، أن تكون زرقاء، وسوف نعد الجماهير بأن نفعل ما في وسعنا لتكون هلالية، أما عن قوة اللعب داخل الملعب فأنا أحس بأن الهلال عائلتي، ولذلك أنا أقدم كل ما عندي من أجله".