EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

الطرفان اتفقا على نسيان أحداث مباراة أم درمان السودانيون يشاركون الجالية المصرية فرحة اللقب الإفريقي

السودانيون شاركوا المصريون أفراحهم

السودانيون شاركوا المصريون أفراحهم

خرج الآلاف من السودانيين لمشاركة الجالية المصرية في العاصمة الخرطوم أفراحَ التتويج باللقب الإفريقي السابع في تاريخ "الفراعنة" والثالث على التوالي، وذلك على الرغم مما قاله بعض الإعلاميين المصريين بحق السودان بعد مباراة الجزائر، جاءت تلك المشاركة بين جماهير البلدين تأكيدا على طيبة الشعب الذي تربطه علاقات تاريخية مع نظيره المصري.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

الطرفان اتفقا على نسيان أحداث مباراة أم درمان السودانيون يشاركون الجالية المصرية فرحة اللقب الإفريقي

خرج الآلاف من السودانيين لمشاركة الجالية المصرية في العاصمة الخرطوم أفراحَ التتويج باللقب الإفريقي السابع في تاريخ "الفراعنة" والثالث على التوالي، وذلك على الرغم مما قاله بعض الإعلاميين المصريين بحق السودان بعد مباراة الجزائر، جاءت تلك المشاركة بين جماهير البلدين تأكيدا على طيبة الشعب الذي تربطه علاقات تاريخية مع نظيره المصري.

وقال مراسل صدى الملاعب إن مظاهر فرح عارمة اجتاحت العاصمة السودانية الخرطوم، فخرجت جماهير غفيرة شاركت المصريين أفراحهم بالإنجاز غير المسبوق الذي حققه المنتخب المصري بفوزه بكأس إفريقيا للمرة السابعة في تاريخه.

واتفق المحتفلون من أهالي السودان على أن الفوز المصري مصدر سعادة لأي سوداني؛ لأن أي فور لمنتخب مصر يعتبر فوزا للسودانيين أيضا.

وقال أحد المواطنين السودانيين "مبروك، وإن شاء الله دائما إخوان وشاربين من نيل واحد، وحبايبنا وإحنا بنحبهم وهما يحبونا، ومباراة الجزائر خلاص عدت، نطوي الصفحة القديمة ونبدأ صفحة جديدة".

فيما عبَّرت الجالية المصرية عن سعادتها بهذا الانتصار في البطولة الإفريقية، مؤكدين أن الكأس أزال عنهم إحباط عدم التأهل لكأس العالم بجنوب إفريقيا.

وأضاف أحد أفراد الجالية المصرية "ألف مبروك للشعب المصري نقولها هنا من الخرطوم يعني ربنا كرمنا الحمد لله الكأس الثالثة على التوالي، لا توجد فرقة إفريقية حتى الآن حققت هذا الرقم ولا فرقة عربية، الحمد لله فرحة كبيرة للشعب المصري والشعب العربي".