EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

خلال مباراة المنتخبين الودية بالخرطوم السودانيون يدعمون القضية الفلسطينية بـ"غزة رمز العزة"

الرجوب يشيد بالدعم السوداني للقضية الفلسطينية

الرجوب يشيد بالدعم السوداني للقضية الفلسطينية

استغل السودانيون المباراة الودية التي جمعت منتخبهم مع ضيفه الفلسطيني، وأظهروا دعما كبيرا وتأييدا للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي الغاشم، منددين بالحصار المستمر على قطاع غزة والتجويع الذي يعشيه القطاع.

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

خلال مباراة المنتخبين الودية بالخرطوم السودانيون يدعمون القضية الفلسطينية بـ"غزة رمز العزة"

استغل السودانيون المباراة الودية التي جمعت منتخبهم مع ضيفه الفلسطيني، وأظهروا دعما كبيرا وتأييدا للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي الغاشم، منددين بالحصار المستمر على قطاع غزة والتجويع الذي يعشيه القطاع.

وذكر تقرير "صدى الملاعب" على mbc أن الجماهير السودانية احتفلت خير احتفال بالمنتخب الفلسطيني، وأنها ظلت تهتف طوال المباراة بهتاف واحد "بالروح والدم نفديك يا فلسطين، غزة غزة غزة .. غزة رمز العزة".

وكان هذا الدعم وقعه كبيرا على المنتخب الفلسطيني والبعثة المرافقة لها، حيث عبّر اللواء جبريل رجوب رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني عن سعادته بالاحتفاء السوداني سواء من المسؤولين أو الجماهير، فضلا عن الدعم الكبير للمنتخب وللقضية الفلسطينية.

وثمّن رجوب الدور التي تلعبه الرياضة للشعب وللقضية الفلسطينية، مشددا على أن هذه المباراة رسالة قوية تؤكد أن المنتخب الفلسطيني موجود ويلعب باسم كل الشعب وتحت علم فلسطين.

وفيما يلي تقرير عن مباراة فلسطين والسودان:-

عبد الحفيظ عقود: بالروح والدم نفديك يا فلسطين، غزة غزة رمز العزة، هكذا انطلقت مباراة المنتخب السوداني ونظيره الفلسطيني باستاد المريخ في إطار استعدادات المنتخبين للبطولتين الإفريقية والأسيوية، كانت البداية قوية من جانب أصحاب الأرض وسط هتاف وتشجيع للجماهير السودانية، وأجمل ما في المباراة الهتافات المتبادلة بين الجمهورين دعماً للقضية الفلسطينية، بكّر المنتخب السوداني بتسجيل الهدف الأول قبل أن تكتمل الربع ساعة الأولى من المباراة عن طريق طارق مختار الذي استفاد من عكسية مصعب عمر، وتبادل الفريقان الهجمات بعد أن انتظمت ألعاب المنتخب الفلسطيني، وهدد مرمى المنتخب السوداني وقبل العودة لغرفة الملابس يتمكن محمد جمال من إدراك التعادل لفلسطين، وفي الحصة الثانية أطلّت هجمات المنتخبين برأسها من جديد من أجل كسب اللقاء، إلا أن كثرة التبديلات لم تثمر عن إحراز هدف التقدم لينتهي اللقاء بالتعادل، وخرج الجهازان الفنيان بالفائدة الفنية المرجوة.

موسى بزاز، مدرب المنتخب الفلسطيني:We made a good game against sudan, Sudan played very good, we have very good players

أحمد بابكر، المدير الفني للمنتخب السوداني: الأداء بالنسبة لنا جيد سواء من الناحية الكويسة فلسطين قدموا تجربة كويسة لأنه احنا دائماً نتهزم من الكرات المعكوسة والكرات الطويلة، عندنا عمق وشكل، ضيعنا فرصا,

عبد الحفيظ عقود: أشاد رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني بالشعب الفلسطيني مثمناً الدور الكبير الذي تلعبه الرياضة

اللواء جبريل رجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم: هو أيضاً رسالة فلسطينية رسالة المنتخب الوطني الفلسطيني اللي هو بيلعب باسم كل الشعب الفلسطيني وتحت علم فلسطين.

رمزي صالح، قائد المنتخب الفلسطيني: بتصور استفدنا من هاي التجربة والمنتخب السوداني أيضاً استفاد، وإن شا الله يكون المدرب موسى بزاز قادر يوقف على التشكيلة المثالية اللي تشارك في بطولة غرب أسيا.

عبد الحفيظ عقود: ويبقى لقاء السودان وفلسطين سلاحاً للإعداد المبكر لبطولة الأمم الإفريقية للمحليين وبطولة غرب أسيا، ورسالة صريحة للعالم لدعم القضية الفلسطينية، عبد الحفيظ عقود، MBC، لبرنامج صدى الملاعب، الخرطوم.