EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

أصداء العالم يحتفي ببقائه حتى النهاية السعودي الغامدي يرفع رأس الحكام العرب في المونديال

على رغم الغياب العربي الكامل عن فعاليات كأس العالم بجنوب إفريقيا، بعد مغادرة الجزائر للمنافسات بعد نهاية الدور الأول، إلا أن العرب -ممثلين في الحكم السعودي خليل جلال الغامدي- سيظلون متواجدين في العرس الكروي حتى النهاية.

  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

أصداء العالم يحتفي ببقائه حتى النهاية السعودي الغامدي يرفع رأس الحكام العرب في المونديال

على رغم الغياب العربي الكامل عن فعاليات كأس العالم بجنوب إفريقيا، بعد مغادرة الجزائر للمنافسات بعد نهاية الدور الأول، إلا أن العرب -ممثلين في الحكم السعودي خليل جلال الغامدي- سيظلون متواجدين في العرس الكروي حتى النهاية.

عمار علي مراسل أصداء العالم في جنوب إفريقيا وسلام المناصير زميله في دبي تابعا القصة.

"لا مكان لمن أخطأ ولا سماح لمن أغفل. هكذا تعامل الفيفا مع حكام المونديال؛ الذين تسببوا في أخطاء مؤثرة في بطولة كأس العالم الحالية. ثلاثة حكام حزموا الحقائب وغادروا القارة السمراء على وجه السرعة.

من أوروجواي خورخي لاريوندا لعدم احتسابه هدفا صحيحا للإنجليز، ومن إيطاليا روبرتو روزيتي لاحتسابه هدفا غير شرعي للأرجنتين، ومن فرنسا ستيفان لانوي الذي منح البرازيل هدفا غير شرعي في لقاء ساحل العاج.

أما حكمنا العربي السعودي خليل جلال الغامدي فسيبقى حتى نهاية المونديال.

"عمار علي: احنا كنا اليوم في بريتوريا الساعة 12 الظهر، وكان اليوم مفتوحا للحكام، يعني تلتقي بالحكام وتسألهم وتلتقي بيهم، وكان شرف إننا التقينا بالحكم السعودي خليل جلال العربي الموجود كمحكم، وطبعا نقل لنا الأخبار، وقال إنه راح يبقى موجود حتى النهاية وهذا طبعا نصر للحكام العرب، نصر لكل الرياضيين العرب.

في الوقت اللي احنا كلنا نلوم الحكام العرب، حكمين واحد من إيطاليا والآخر خرجوا والفيفا لامهم على الأخطاء الكبيرة اللي ارتكبوها، بينما كان خليل جلال مقدرا وبقى حتى النهاية، وقال لنا خليل جلال أنه من متابعي أصداء العالم".