EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2009

لا يتخاصمان أكثر من خمس دقائق السعران: وليد عبد الله شقيقي الذي لم تلده أمي

السعران يشيد بإمكانيات وليد عبدالله

السعران يشيد بإمكانيات وليد عبدالله

واصلت حلقات "ثنائيات صدى الملاعب" تألقها على برنامج "صدى الملاعب"؛ الذي يقدمه الإعلامي الشهير مصطفي الأغا على الـMBC1، حيث جمعت الحلقة الثالثة نجمي فريق الشباب؛ عبد العزيز السعران ووليد عبد الله.

واصلت حلقات "ثنائيات صدى الملاعب" تألقها على برنامج "صدى الملاعب"؛ الذي يقدمه الإعلامي الشهير مصطفي الأغا على الـMBC1، حيث جمعت الحلقة الثالثة نجمي فريق الشباب؛ عبد العزيز السعران ووليد عبد الله.

وتحدث السعران عن ارتباطه الشديد بوليد، وقال إنه شقيقه الذي لم تلده أمه. في المقابل عدد وليد مميزات السعران، وقال إنه ينام وهو واضع رجلاً على رجل.

أكد السعران أنه تربطه بوليد علاقة قوية، وأنه من أعز أصدقائه في الفريق، مشيرًا إلى أنه كان يتمنى أن يرى وليد يقود المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، إلا أن حظه كان سيئًا بعدم تأهل الأخضر.

وأوضح أن وليد حارس جيد يتمتع بإمكانيات عالية، وأنه يستطيع الاستمرار في الملاعب، حتى يقود الأخضر للتأهل إلى نهائيات بطولة كأس العالم المقبلة 2014 المقررة البرازيل.

وأشار السعران إلى أنه عندما يلعب مع وليد في فريق واحد خلال التدريبات يشجعه كثيرا، ويحفزه حتى يظهر بصورة جيدة، ويخرج كل إمكانياته، لافتًا إلى أنه عندما يلعب ضده يتحداه ويحاول أن يسجل فيه.

وشدد مهاجم الشباب على أنه عندما يحرز هدفًا في وليد لا يتركه ويذله به، وعندما لا يسجل يهرب من وليد خوفًا من ذله.. مشيرًا إلى أنهما دائمًا يتصيدان الأخطاء لبعضهما، وأنه لا يحب فيه أكله الكثير.

وأكد السعران على أنه لا يستطيع أن يختلف مع وليد أو يغضب منه أبدًا، مهما حدث منه، مشيرا إلى أنه من الممكن أن يتحمل بعده وخصامه لمدة خمس دقائق فقط، ليس أكثر من ذلك، خاصة أنه يحمل نفس الشعور.

في المقابل، أكد وليد عبد الله حارس الشباب أن السعران مهاجمٌ جيد، ويحتاج إلى الاستقرار والهدوء حتى يبدع، مشيرًا إلى أنه مزاجي، ولا بد من توفير كل العوامل المتاحة له حتى يبدع وينتج في الملعب بالصورة المطلوبة.

وأوضح وليد أن السعران فرض نفسه على تشكيلة الشباب بسرعة، عندما حصل على الفرصة، معتمدا على ذكائه وخوف الحارس منه، لكنه شدد -في الوقت نفسه- على أنه لا يخاف منه عندما يقابله في أي تقسيمة.

وشدد حارس الشباب على أن السعران لا يستطيع أن يحرز فيه باستمرار، لكنه اعترف بأنه أحرز فيه مراتٍ قليلة، لافتًا إلى أن نقطة ضعفه العصبية، وإذا لم يركز داخل منطقة الجزاء لا يستطيع أن يلعب كرة القدم.

وأوضح وليد أن السعران يجيد أكثر عندما يلعب تحت رأس الحربة؛ لأنه ليس مهاجمًا صريحًا، معتبرًا أن السعران يميزه أناقة ملبسه و"برستيجهويعيبه تأخره عن مواعيده.