EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

نفى وقوع أي قتلى خلال المأساة السالم لـ"صدى": شغب لقاء الوحدات والفيصلي غريب عن الأردنيين

السالم يؤكد محاسبة المُدانين

السالم يؤكد محاسبة المُدانين

أكد خليل السالم أمين السر العام للاتحاد الأردني لكرة القدم، أن "الأحداث التي وقعت عقب مباراة الوحدات والفيصلي غريبة عن الملاعب الأردنية، ولم نتعوَّد عليها من قبلمعربًا عن أمله ألا تتكرر في السنوات المقبلة.

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

نفى وقوع أي قتلى خلال المأساة السالم لـ"صدى": شغب لقاء الوحدات والفيصلي غريب عن الأردنيين

أكد خليل السالم أمين السر العام للاتحاد الأردني لكرة القدم، أن "الأحداث التي وقعت عقب مباراة الوحدات والفيصلي غريبة عن الملاعب الأردنية، ولم نتعوَّد عليها من قبلمعربًا عن أمله ألا تتكرر في السنوات المقبلة.

وقال السالم، في تصريحاتٍ لبرنامج "صدى الملاعب" على MBC: "الاتحاد الأردني برئاسة الأمير علي أصدر بيانًا رسميًّا عبَّر فيه عن أسفه للأحداث التي أعقبت انتهاء مباراة الوحدات والفيصلي. وهذه الأحداث لم نتعود عليها في ملاعبنا الأردنية. وإن شاء الله لا تتكرر في السنوات القادمة؛ لأنها خارجة عن الأطر الرياضية اللي تعودنا عليها في ملاعبنا الأردنية".

وأضاف: "نحن والجهات المعنية فتحنا التحقيق، كما طلب الأمير علي تحقيق شامل ودقيق حول كل الأحداث اللي جرت عقب انتهاء المباراة، والآن الهم الأكبر هو بطولة أسيا في الدوحة، وتجمع المنتخب يبدأ غدًا، وإن شاء الله يكون خير تمثيل للمنتخب الوطني في نهائيات الدوحة".

وأوضح السالم أنه قام بجولة على مستشفيات، واطمأن على المصابين، سواء في مستشفى البشير أو مستشفى الأمير حمزة. "وكان السيد عمرو البلبيسي مندوبًا عن الأمير علي، وتمَّت متابعة كل الأحوال والإصابات. والحمد لله، الأربع إصابات اللي كانت موجودة مساء أمس بمستشفى البشير في حالة مستقرة، وإن شاء الله يغادروا المستشفى في الأيام القليلة القادمة".

ونفى أمين السر العام للاتحاد الأردني، الشائعات التي ترددت عن وجود وفيات، وقال: "ليس هناك وفيات. كنت على اتصال مباشر بمدير مستشفى البشير قبل دقائق معدودة، وحالات المصابين مستقرة، والحمد لله. دخل المستشفى ما يقارب 35 شخصًا، وخرج معظمهم وبقي 5 أشخاص في المستشفى؛ 4 منهم دخلوا مساء أمس، وأدخلت حالة واحدة منتصف الليلة. والحمد لله، حالات المصابين في حالة مستقرة".

وأشار السالم إلى أن اتحاد الكرة الأردني ينتظر حاليًّا التقارير الرسمية من المستشفيات ومن الأجهزة الأمنية لمحاسبة المتسبِّبين بهذه الأزمة.