EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

الزعيم يحرم الليث من الوصافة.. والعالمي والعميد ينتظران

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، التاريخ: 14 مارس

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، التاريخ: 14 مارس

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-في المرحلة ما قبل الأخيرة من دوري زين السعودي الهلال يتخطى الشباب ويحرمه من الوصافة
-والاتحاد ضرب عصفورين بحجر هزم جاره الأهلي وبات وصيفاً للهلال

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

الزعيم يحرم الليث من الوصافة.. والعالمي والعميد ينتظران

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -في المرحلة ما قبل الأخيرة من دوري زين السعودي الهلال يتخطى الشباب ويحرمه من الوصافة -والاتحاد ضرب عصفورين بحجر هزم جاره الأهلي وبات وصيفاً للهلال -والنصر حل ضيفاً ثقيلاً على الفتح وشارك الشباب في المركز الثالث ويبقى الحسم الآسيوي مؤجل للأسبوع الأخير -والاتفاق يفشل في الحصول على نقاط القادسية وبات مصيره للتأهل لكأس الملك في يد غيره والوحدة عطله الرائد ونجران يهبط رسمياً للأولى -العين يلتهم الشباب بخمسة والجزيرة خرج من عنق الزجاجة من لقاء الإمارات في الدوري الإماراتي -مدرب المنتخب السعودي خوسيه بوسيرو سيطل عليكم اليوم وغداً عبر صدى الملاعب ولماذا يرفض الحديث عن المنتخب -نوال المتوكل أسطورة عربية مغربية كرمها العالم بأسره وأثبتت أن المرأة العربية قادرة على كتابة التاريخ أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، تواصلوا معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا طلعت على الشاشة، أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، وابتداءً من الغد راح يكون عندكم الفرصة للفوز ببطاقات لحضور نهائي كأس العالم في جنوب أفريقيا لو دخلتوا على موقعنا وتشاركوا باللعبة اللي أنا عاملها، لعبة هيك صغيرة حبوبة ظريفة وادخلوا عليها، بنرحب بضيفنا في الاستوديو لهذه الليلة الكابتن الحبيب عبد الرحمن محمد نجم الفضائيات عبد الرحمن محمد: مسا الخير، أهلين يا مصطفى مصطفى الأغا: وبعد شوي راح يكون معنا من العاصمة السعودية مراسلنا هناك ماجد التويجري، بعد شوي، اليوم جرت ست مباريات ضمن المرحلة قبل الأخيرة من دوري زين السعودي، الرائد استقبل الوحدة في معركة البقاء، والاتفاق واجه القادسية في معركة مماثلة، والحزم ضيف نجران، أما الفتح ضيف النصر، والشباب واجه الهلال البطل، والأهلي لعب مع الاتحاد في ديربي جدة، نبدأ بقصة البطل ووصيفه مع أحمد الأغا [مقطع من مباراة الهلال والشباب] أحمد الأغا: تأدية للواجب دخل بطل الدوري السعودي لقاءه أمام الشباب الذي يريد تأكيد أحقيته بالوصافة وقطع الطريق على أي أحد يفكر بهذا المركز، الإجهاد والتعب وإصابات بالجملة نالت من الشباب الذي لعب بعدد من احتياطييه أيضاً فلم تشفع له أمام طموح الهلاليين المتشوقين للمشاركة في المباريات، فقدموا كل ما يملكون وهذا هو الجزء الأصعب الذي كان على الشباب أن يتحمله بالإضافة إلى تعب السفر فخرج الأول بنتيجة بيضاء لكن الثاني لم يرض بالحال على أن المتنافسين فارسين كبيرين والأهداف هي ملح المباريات، فماذا لو كان ديربي الرياض، وكأن عبد العزيز الدوسري سمع ما دار بالعقول فأردى وليد عبد الله ومرماه بهدف جميل، نقاط لا تفيد الهلال إلا لزيادة رصيده لكنها تحمي الليث من مطارديه، حاول فأهدر وكان كالغائب الحاضر فملامح التعب ظاهرة للعيان لكن فلافيو عدل الأمور، محمد العنبر أراد رد دين الماضي للشباب فرد على طريقته بهدف أجمل من الأول وبرأسه، فرص ومن ضمنها ركلة جزاء كانت أمل الشباب بالتعويض وبالخروج بتعادل على الأقل كي لا يتسع الفارق بينه وبين من سيحتل المركز الثاني لكنه أضاع كل شيء ليفقد الوصافة والنقاط الثلاث، فيما الفوز زرع الطمأنينة بقلب جريتس على الهلال ببدلاء كالأساسيين، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: وكالعادة صدى الملاعب صدى الحدث من قلب الأحداث وعلى لسان صانعيها مع مراسلنا هناك ماجد التويجري ماجد التويجري: من تابع ما قبل المباراة وأثناء المباراة يشعر بإن الهلال يلعب اليوم مهرجان اعتزال سامي الجابر: ليش ماجد التويجري: يعني التغييرات سهلة، أكثر اللاعبين الأساسيين مغيبينهم، اعتبارات كثيرة سامي الجابر: system مو اعتبارات هو system نلعب فيه، لعبنا مباراتنا الأخيرة اللي هي كانت أمام مس كرمان بعدها بأربع أيام نلعب مباراة الشباب، بعدها بأربع أيام نلعب مباراة الاتحاد، بعدها بأربع أو خمس أيام نلعب مباراة الأهلي الإماراتي، ضغط، اليوم أفضل يوم إن احنا نقدر نريح تقريباً 70-80%، مع ذلك تواجد الخط الاحتياط، استعنا بويلهامسون واستعنا بلي، وكانت هذي يعني شوف الفريق لما يلعب بـsystem ما عليه خوف، ما انت مقتنع اليوم بالمباراة اللي لعبناها؟ ماجد التويجري: مقتنع سامي الجابر: وهذا احنا اللي موجودين 25-26 لاعب اللي موجودين عندنا في التشكيلة اللي في الرئيسية للفريق الأول يجب إنها تكون على نمط واحد، سر من أسرار إنه الواحد يكون فريقه ممتاز إنه يكون الاحتياط بقدر الفريق الأساسي ماجد التويجري: متوقع اليوم من خلال متابعتك للمباراة هناك امتيازات هلالية حدثت الأمير نواف بن سعد: الفريق كان كله كويس، من الحارس إلى آخر مهاجم، الفريق كله الحمد لله أدى أداء طيب، شباب أعمارهم صغيرة معظمهم، أنا متأكد أنه أي لاعب في الهلال يستطيع أن يكون أساسي في أي نادي آخر ماجد التويجري: في العالم كله الكل يهتم بجانب الأرقام القياسية لكن أرجع وأقول اللي شاف البدايات اليوم الهلالية من خلال القائمة، من خلال غياب أبرز النجوم يحس إنه ما انتو حريصين على هذا الشي الأمير نواف بن سعد: لا هو الحقيقة خليني أقولك إياها بطريقة يمكن انت جبتها بطريقة لطيفة، في ناس كانوا يقولون إنه الهلال متساهل جداً لها المباراة و، و، إلى آخره هذا ما هو صحيح، أثبت فريقنا اليوم إنه يعني يمكن تكون بعض الأندية يستطيعون إنهم يفرضون رأيهم على مدرب، لكن نادي الهلال لا يستطيع فرض، الإدارة لا يمكن أن تفرض رأيها على مدرب، هو من يختار من يلعبون وهو اللي اختار وعنده ثقة فيهم يحققوا النتيجة تبيض وجهه ووجهنا أيضاً ماجد التويجري: كلمتين بس خالد البلطان: بعدين والله مصدع ماجد التويجري: أحمد كنتم أكثر حاجة من الهلال اليوم إنكم تاخدوا النقاط، ما أخدتوها ليش أحمد عطيف: يعني يمكن ما حدث توفيق، ما كنا كويسين، ما كنا في مستوانا بصراحة ماجد التويجري: بس الهلال لعب أسماء معظمها جديدة وانتو لاعبين بالأسماء الأساسيين أحمد عطيف: بالعكس مو مسألة أسماء احتياطية وأساسية، قلتلك إنه كرة القدم ما تعترف بالأسماء، كرة القدم 11 لـ11 حسن معاذ: الظروف اللي احنا فيها الصراحة ما تسمح لنا، المستوى الصراحة يعني الكل شاف ما كان مستوى الشباب، ظروفنا الصراحة ويمكن ها الظروف يمكن اللعيبة أدرى بيها مصطفى الأغا: أبو عوف عبد الرحمن محمد: جميل إنه يكون عندك فريق مقارب للفريق الأساسي وهذا ما عمله فريق الهلال في مباراة اليوم، الـsystem مثل ما قال كابتن سامي إنه الـsystem واحد، بإذا كان الفريق الأول أو كان الفريق اللي يتمرن مع الفريق مصطفى الأغا: والشباب شو مشكلته عبد الرحمن محمد: الشباب أعتقد إنه اليوم ما أدري كان المفروض يلعب مباراة كبيرة وكان المفروض إنه يفوز في هذي المباراة لضمان المركز الثاني وهذا كان مهم بالنسبة له، اليوم فقد المركز الثاني مصطفى الأغا: نعم، نذهب الآن إلى العاصمة الرياض، معنا من هناك مراسلنا في السعودية ماجد التويجري، مسا الخير أبو تركي مصطفى الأغا: مسا الخير أبو كرم ماجد التويجري: الهلال بالبدلاء، هل انتهت مشكلة الحارس حسن العتيبي ولا لسة؟ ماجد التويجري: لا هو وُضع بشكل رسمي على قائمة الانتقال لكن تعرف إنه لعب اليوم ضمن القائمة الأساسية وكان حتى واضح إنه بعد المباراة كان أكثر من جهة إعلامية حاولت حصد رأيه بشكل خاص، طبعاً عن المباراة أو عن مستقبله مع الفريق وما كان حسن متجاوب ويبدو إنه عنده تعليمات مصطفى الأغا: نعم، أبو الوليد عادةً بيصرح، اليوم ليش ما صرح لك؟ رئيس نادي الشباب خالد البلطان ماجد التويجري: والله ممكن تكلمه يمكن توصله مصطفى الأغا: لا بس إنه مانه بالعادة، يعني عادةً بكل الأحوال كان بيتحدث ماجد التويجري: لا هو كان يقول تعبان شوي يعني ومن حقه مصطفى الأغا: هل بات وضع الوصافة وحتى التالت في مشكلة على الشباب؟ ماجد التويجري: لا شوف أبو كرم الأوراق تتكلم من الثاني إلى الرابع هي حتى الآن ملخبطة تماماً، يعني النصر عنده فرصة ليصير حتى الثاني، الاتحاد وهو من سيلعب أمام الهلال ومباراة قوية جداً والهلال يبحث مثل ما قال سامي الجابر اليوم عن رقم قياسي لم يحققه أي فريق قبله، مصطفى أبغى أنوه إلى نقطة مهمة، تتذكر في بداية الدوري كنا نتحدث وبشكل يمكن كررناه أكثر من مرة بإنه هوية البطل ومن سيحقق هذه البطولة هو الفريق اللي يملك فريق ألف وفريق باء، اليوم الهلال يبرهن، أبو كرم عندك نواف العابد، عبد العزيز الدوسري، محمد العنبر، سلمان فرج، أسماء كثيرة قادرة مثل ما قال حتى أبو عوف قبل شوي بإنها تكون قريبة جداً من مستوى القائمة الأساسية، يعني رموز الهلال على المستوى الفني يغيبون ومع ذلك الهلال يحقق الفوز والانتصار أمام فريق عنيد قدر إنه يقاوم حتى معركة الإصابات هو فريق الشباب مصطفى الأغا: طيب، قمة أخرى مرتقبة حتى ولو كانت ودية بين قطبي مدينة جدة والسعودية وهما الاتحاد والأهلي، علماً أنه لقاء الذهاب انتهى للاتحاد بهدفين لهدف لكن أمور كثيرة طرأت على الفريقين، الهدف المعلن وصافة الدوري للاتحاد وتأكيد الهيبة للأهلي، عمار علي تابع المباراة [مقطع من مباراة الاتحاد والأهلي] عمار علي: صريعان بدوري أبطال آسيا والضماد المحلي بدوري المحترفين، وكل واحد يمني النفس بأن تكون النقاط الثلاث هي البلسم الذي يطفئ نار محبيه وفريق الطباب الذي تكلمنا عنه يبدأ بالأهلي حين احتسب الحكم ركلة جزاء لصالحهم والبداية لم تمشي طويلاً من الوقت لكن الشك بها لم يعطها المباركة لتكون هدفاً، حيث سجل راموس بالأولى لكن الحكم ألغاها لسوء التنفيذ وبالأخرى ذهبت أدراج الرياح كما ذهبت آمال الأهلي معها بتحقيق هدف في شباك الاتحاد، وكلنا يعرف من لم يسجل فسوف يسجل عليه، ومناف أبو شقير يسجل هدفاً في مرمى الأهلي ويعطي الأولوية لفريقه بأن يكون ثاني الترتيب بعد الهلال وإن كان المركز هذا ليس بالغريب عليهم لكنهم لم يطالوه لفترة طويلة، أما الأهلي فإنه صال وجال أمام مرمى مبروك زايد سواء بالأول وحتى مع النصف الثاني لكن علته يعرفها الجميع فلا من أحد يختم الكرات، وإذا كان مناف قد سجل الأول فإنه أهدر فرصة هي الأسهل من الهدف نفسه حتى وضعها خارج الملعب وليس الخشبات ويبدو أن نتيجة الهدف الواحد كانت مرضية للاثنين معاً حيث مرت الكرات مرور الكرام أمام خطوط المرمى ولا من أحد يدخلها الشباك والأهلي يعجز عن التسجيل حتى وإن طُرد لاعب من الاتحاد لتبقى النتيجة على حالها وليحظى الاتحاد بوصافة الترتيب وإن كانت من دون منافسة لكنها تنفع معنوياً، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: الحقيقة هي قمة توقعت أن تكون أكثر جماهيرية وأكثر إثارة ومستوى فني، بس ما كانت يا أبو عوف عبد الرحمن محمد: نظراً لأن البطولة انتهت بالنسبة مصطفى الأغا: لا ما انتهت، لسة مركز رابع وثالث وثاني عبد الرحمن محمد: أعتقد الفريقين ضامنين المركز من الثاني للرابع ضامنينه وهذا هم الفرق مصطفى الأغا: لا بس الأهلي خامس عبد الرحمن محمد: الأهلي كان المفروض يكون أفضل من هذا، وحصل على ضربة جزاء غير صحيحة وما استغلها مصطفى الأغا: غير صحيحة عبد الرحمن محمد: طبعاً ضربة الجزاء كانت غير صحيحة مصطفى الأغا: راحت برة عبد الرحمن محمد: وضاعت من فريق الأهلي، ولكن الاتحاد أثبت إنه كعب عالي هذا الموسم مصطفى الأغا: يعني اليوم الوحدة لو فاز على، طبعاً بتعرف الوحدة لعب، لو فاز كان سبق الأهلي عبد الرحمن محمد: إي بس هاي المباراة كانت قبل مصطفى الأغا: مع بعضهن يلعبون اليوم بنفس التوقيت، الوحدة تعادل مع الرائد، لو فاز كان سبق الأهلي عبد الرحمن محمد: ممكن ولكن الاتحاد همه المركز الثاني، أنا أعتقد الاتحاد كان محتاج للفوز للخروج من الزوبعة اللي موجود فيها فريق الاتحاد من خلال بطولة أبطال آسيا أو من خلال مشواره في بطولة الدوري مصطفى الأغا: ماجد الحقيقة كنت أنا وأنت متوقعين إنه تكون القمة مشعللة أكتر من هيك بكل الأمور، للأسف ما كانت، ليش ماجد التويجري: شوف أبو كرم أولاً من ناحية غياب العنصر الجماهيري، لا بد ندرك إنه الوضعية النتائجية اللي يعيشها الفريقين بالذات على مستوى دوري أبطال آسيا ما أعطت الجمهور الدافع إنه يحضر، يعني الاتحاد مصطفى الأغا: بس بيضل ديربي جدة ودايماً في مناوشات بين الفريقين ماجد التويجري: بكل تأكيد، أنا في تقديري يا أبو كرم لو يلعب الأهلي والاتحاد ولا حتى النصر والهلال على مباراة ودية يفترض أن يحضر العنصر الجماهيري، ولها أهميتها ولها قيمتها حتى على الجانب الإعلامي، لكن الملاحظ إنه الجماهير الاتحادية بدأت في الفترة الأخيرة تنسحب بسبب تردي نتائج الفريق، نفس الشي بالنسبة للجمهور الأهلاوي، هو محبط حتى الفريق يقدم أحياناً مستويات لكنه في النهاية يخسر، الخسارة في كرة القدم محبطة للعنصر الجماهيري مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: أعتقد شخصياً بإنه ربما يعود الاتحاد إلى وضعه الطبيعي، دائماً مثل هذي المباريات تعالج مشاكل كثيرة على المستوى الإداري والفني في الفريقين، أتصور إنه ربما تكون انطلاقة جديدة للفريق الاتحادي لموجة الانتصارات على الأقل من خلال مرمى الأهلي مصطفى الأغا: نعم، الأخت رشا من جدة عم بتقول أحب برنامجكم مرة مرة بس ما حبيت مباراة اليوم مرة مرة، طيب شكراً شكراً أخت رشا، الأخ أبو صقر عم بيقول وين النصر يالبومة، البومة اللي هو أنا وهو أبو صقر، استنى شوي بعد الفاصل، بعد الفاصل عبد الرحمن محمد: عند شاهين مصطفى الأغا: عند شاهين: النصر ضيف ثقيل على الفتح ويشارك الشباب في المركز الثالث ويبقى الحسم مؤجل للأسبوع الأخير، والاتفاق يفشل أمام القادسية وبات مصيره في كأس الملك في يد غيره والوحدة عطله الرائد ونجران يهبط رسمياً للأولى [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: تحياتنا إلك وأبو عوف فكر إنه راشد عبد الرحمن محمد: والله أول ما سمعت صوته اتحسبته إنه راشد الماجد، وصوته قريب لراشد الماجد، بس دايماً أي واحد اسمه عبد الرحمن يكون مبدع مصطفى الأغا: صحيح، بس هو اسمه عبد العزيز مش عبد الرحمن عبد الرحمن محمد: عبد الرحمن أبوه الله يحفظه، ما دام في عبد الرحمن مصطفى الأغا: طيب، بنبقى مع دوري زين السعودي، الكل يعرف إنه النصر لا يريد الدخول في حسابات معقدة للوصول إلى دوري أبطال آسيا، من شان هيك بده المركز الثالث، العقبة المقبلة هي الفتح الثامن على اللائحة، والفتح خسر ذهاباً 3-1، راضية الصلاح [مقطع من مباراة النصر والفتح] راضية الصلاح: مباراة قيل عنها الكثير وتساءل الجميع عن مستوى العالمي بغياب مجموعة كبيرة من نجومه لأسباب مختلفة، أسئلة أجاب عنها المدرب الأوروجواياني دي سيلفا ببدلاء كانوا في الموعد اليوم ليس بالتركيز على مباراتهم ضد مضيفهم الفتح فحسب بل تحضيراً لذهاب نصف نهائي دوري أبطال الخليج يوم الخميس المقبل أمام الوصل الإماراتي، غاب عبد الله القرني، ماجد هزازي والمحترف المصري حسام غالي وحسين عبد الغني وعاد المحترف الأرجنتيني فيكتور فيجاروا والغيني فيندونو وسعد الحارثي وآخرون، ويا لها من عودة، ست دقائق كانت كافية للجوكر الأرجنتيني فيجاروا ليهز شباك أبناء التونسي فتحي الجبال الذي بالرغم من استعداده الكبير لهذه المباراة إلا أنه لم يستطع إيقاف المد الأصفر، مهمة التقدم خطوة نحو مراكز المقدمة صعبة لكنها لم تقلل من عزيمة الضيوف الذين دخلوا المباراة بثقة كبيرة كلفتهم إضاعة الأهداف بالجملة، أصحاب الأرض لم يبقوا مكتوفي الأيدي وأرادوا الإجابة بهدف التعادل فلم ينصفهم الحظ في كل مرة، لقاء عرف هدفه الأول في وقت مبكر لكن شباكه صامت إلى آخر لحظة وفيندونو ينهي مهرجان الأهداف في وقت المباراة القاتل ويهدي النقاط الكاملة لرفاقه، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني جمهور النصر يفاجئني دائماً وين ما كان موجود، مهما كانت المباراة عبد الرحمن محمد: نتائج النصر في الآونة الأخيرة أجبر جماهيره على الحضور مصطفى الأغا: هو بعمره ما تركته بكل الأحوال من شان ما تزعلهم هلا عبد الرحمن محمد: لا ما بزعلهم ولكن في فترة من الفترات كان جمهور النصر مصطفى الأغا: بس ضل واقف معه الجمهور عبد الرحمن محمد: ولكن أنا أعتقد النصر عينه في هذي المباراة على شيئين، إنه يكون متواجد في المربع الذهبي أو الأربعة بالإضافة تحضير لمباراته ضد الوصل في بطولة أندية الخليج مصطفى الأغا: already انت نصراوي بس إماراتي عبد الرحمن محمد: لا أنا أعتقد إنه النصر قادر، الأصفرين قادرين حتى فريق الوصل عطاه إنذار لفريق النصر من خلال مباراة النصر الإماراتي مصطفى الأغا: بس صفر-صفر عبد الرحمن محمد: إي صفر-صفر ولكن كان أداءه أفضل من النصر مصطفى الأغا: يعني النصر لسة جديد وأنجوس ولسة وضعه عبد الرحمن محمد: أعرف ولكن أنا أتكلم عن الفريقين، تحضيراتهم جيدة لمباراة الخميس مصطفى الأغا: طيب، ماجد كأني حسيت ها المباراة فيها إثارة أكثر من بقية المباريات، شو السبب برأيك؟ ماجد التويجري: أولاً مصطفى حماس نصراوي منقطع النظير للحصول على أقل تقدير على المركز الثالث، رقم 41 نقطة ربما مصطفى من فترة طويلة لم يصل النصر لتحقيق هذا الرقم من النقاط حتى في بعض الأحيان وهو يحقق البطولات، الوضع في الفريق واضح إنه هناك ارتياح على كافة الجوانب، حتى والأنباء القادمة من كل مكان تقول إنه مستقبل دي سيلفا هو متوقف فقط عند كأس خادم الحرمين الشريفين والبطولة الخليجية وإنه النصر تعاقد مع مدرب إيطالي، إلا أن هذا المدرب يعمل وفق استراتيجية واضحة، استطاع أن يقدم الكثير من الأسماء الشابة إلى جانب الأسماء الخبرة، أنا في تقديري لو صحا النصر هذه الصحوة لكان منافس أقوى وصعب جداً مصطفى الأغا: ماجد سؤال ع السريع بس بدي جواب سريع، هل فعلاً جمهور النصر زعلان على حسام غالي إنه قال ما وقفت معي الإدارة، هل هذا الكلام صحيح؟ ماجد التويجري: والله مصطفى ما نبغى ندخل في تفاصيل الآن من هذا النوع بس إنه ظهر على السطح الإعلامي بعض ردة الفعل الخاصة بحسام غالي اللي تؤكد سلبية موقف إدارة النادي مصطفى الأغا: شو بدك تقول عبد الرحمن محمد: أنا أبغى أقول النصر مباراته أسهل من الشباب ومن الاتحاد، ففي هذا فرصة النصر لاحتلال المركز الثاني أقوى من الشباب والاتحاد مصطفى الأغا: طيب، مباراة الاتفاق مع القادسية كانت من أهم المباريات اليوم لأنها مهمة للطرفين، كل واحد إله طموح لكن شتان ما بين طموح الفريقين، واحد بده تأكيد الهيبة والمشاركة في كأس الملك، التاني ما بده يغادر دوري الأضواء، سلام المناصير [مقطع من مباراة الاتفاق والقادسية] سلام المناصير: الاتفاق والقادسية وجهاً لوجه والعنوان إنه ديربي الشرقية، مواجهة يبحث فيها فريقا المنطقة الواحدة عن نقاط الانتصار من أجل تحقيق الطموح وإن كان يختلف من طرف لآخر، فصاحب الأرض الاتفاق يسعى لضمان مقعد له في كأس خادم الحرمين الشريفين وبالمقابل يطمح الوافد الجديد القادسية إلى تفادي شبح الهبوط، إذن لا تنازل عن نغمة الفوز في هذه المباراة، شوط أول يشهد فرصاً كثيرة ولكن الأهداف لم تأتي وبخاصة للضيف القدساوي والذي تناوب لاعبوه على تفويت الفرصة تلو الأخرى، انتظرنا إلى الشوط الثاني وبالفعل الوضع تغير، القادسية يفجر كل إمكانياته ويحرج الشقيق الأكبر في عقر داره ووسط جماهيره، تسديد من كل الاتجاهات ومتابعة للكرات والحظ يقف ضد القادسية، اجتهد وثابر فاستحق القادسية أن ينال أغلى الأهداف والذي جاء بواسطة مبارك الأسمر في الدقيقة 63، هدف غير مطمئن والجماهير تنتظر التعزيز والاتفاق ما زال يعاني في النصف الثاني بالتحديد، النيجيري جون جامبو يعزز النتيجة بهدف الاطمئنان الثاني والذي قاد القادسية للمنطقة الدافئة ولو بشكل مؤقت بعد أن حجز المركز العاشر بـ17 نقطة وتأكيد البقاء سيكون في آخر مواجهة الموسم مع المستضيف الشباب، أما الاتفاق الذي ظهر بشكل مغاير في مرحلة الإياب بات مهدداً بفقدان فرصة المشاركة في كأس خادم الحرمين الشريفين ويتوجب عليه الخميس المقبل الانتصار على نجران الهابط رسمياً إلى دوري المظاليم، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أبو عوف إلك ملاحظة ع السريع على المباراة عبد الرحمن محمد: طبعاً الفريقين مشابهين بلون الفانيلة يعني وما كنا نميز الاتفاق من القادسية، ولكن أعتقد الاتفاق قادر إنه يصعد إلى بطولة كأس الملك لأن عنده مباراة سهلة جداً ضد نجران اللي نزل، القادسية كان عليه حتماً يفوز في ها المباراة لأن عنده المباراة الأخيرة مع الشباب وهو يبغي يبتعد عن شبح الهبوط مصطفى الأغا: ماجد بالاتفاق سمعت إنه رئيس النادي عبد العزيز الدوسري طلب من اللاعبين إنه ما يصرحوا لوسائل الإعلام إلا بموافقة مسبقة ويبدو في شي في الوسط الاتفاقي، بنفس الوقت القادسية لم يضمن شيء حتى الآن ماجد التويجري: هذا صحيح مصطفى بالنسبة للفريق الاتفاقي أعتقد كان هناك ردة فعل معينة إعلامية من صالح بشير وبعدها قرر المعسكر الاتفاقي أن يغلق منافذ التعامل بين اللاعبين والإعلام، لكن مصطفى بعيداً عن هذا الجانب الفريق الاتفاقي من أول الموسم قلنا وكررنا في أكثر من مرة بإنه فريق يعاني وواضح من معاناته بإنه لم يعد فارس الدهناء اللي نعرفه، لم يعد القادر على المنافسة، بالنسبة لفريق القادسية انتصاره اليوم مهم لكن المشكلة أنه سيواجه الشباب الطامح أن يعزز مركزه في مقدمة الفرق، نفس الشي فريق الرائد سيواجه طموح النصر للبقاء في المركز الثالث على أقل تقدير، الغريب مصطفى أو الجميل بردو إنه في حالة تعادل الهلال مع الاتحاد هذا يعني أن النصر والاتحاد والشباب يتعادلون في نفس النقاط مصطفى الأغا: صحيح ماجد التويجري: معطيات كثيرة، حسبة مختلفة، لكن الأهم مصطفى إنه حتى ولو الدوري السعودي يحسم قبل ثلاث ولا أربع جولات لمصلحة فريق الهلال إلا إنه تظل مسألة البقاء والهبوط قائمة ومسألة من المركز الثاني إلى الرابع حتى الآن لم تحسم بشكل كامل مصطفى الأغا: طيب في مباراة أخرى اكتفى الرائد بالتعادل الإيجابي أمام ضيفه الوحدة، مازن الفرج منح الرائد هدف التقدم في الدقيقة 80 وقبل أن تلفظ المباراة آخر أنفاسها، الدقيقة 79 الحقيقة مش 80، تمكن الوحدة من معادلة النتيجة بهدف مختار فلاتة، الرائد رجع إلى المركز 11 أي ما قبل الأخير بـ16 نقطة، بات مهدداً وهو كان مهدد للهبوط للدرجة الأولى فيما احتفظ الوحدة بمقعده السادس بـ27 نقطة وقد يضمن المشاركة في كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، ومباراة نجران والحزم ثبت بها علمياً ورسمياً أن نجران خارج أسوار دوري المحترفين بعد خسارته أمام الحزم في وقت كان الفريق الهابط هو من ابتدأ التسجيل عن طريق أنس بني ياسين الأردني طبعاً لكن الأمور تغيرت بعد أن سجل حمدجي هدف التعادل من ركلة جزاء بالشوط الأول ومن ثم أمين حيدر بالهدف الثاني مع مطلع النصف الثاني، فيما ختم عبد الله غازي على شباك نجران ختمها ختم الخروج من دوري الأضواء بالهدف الثالث، خلينا نشوف ترتيب فرق الدوري السعودي كيف صار، الهلال طبعاً زعامة وصدارة وبطولة بـ56 نقطة، بعده الاتحاد 42، الشباب والنصر 40، الأهلي 28، الوحدة 27، الحقيقة الدنيا كلها مولعة هون، بعدين عندنا الحزم والاتفاق والفتح 23، 22، 21، والقادسية والرائد ونجران 17، 16، و13 نقطة، أبو عوف من سيهبط، هلا نجران هبط عبد الرحمن محمد: الأقرب الرائد مصطفى الأغا: والقادسية شو؟ عبد الرحمن محمد: القادسية مباراته صعبة ولكن النصر أظن طموحه أكثر مع الرائد، الرائد موقفه أصعب لأن القادسية إذا مصطفى الأغا: كان على الرائد اليوم حصد نقاط الوحدة وما قدر عبد الرحمن محمد: كان فايز، لو كان فاز بالثلاث نقاط اليوم كان بتريح بشكل كبير في المباراة الأخيرة ولكن القادسية كل شي في إيده يقدر يبقي نفسه مصطفى الأغا: صحيح، ماجد توافق، تختلف ماجد التويجري: أولاً مصطفى على اعتبار إنه نجران رسمياً إلى دوري الدرجة الأولى وربما لا نتحدث عنه إطلاقاً خلال الموسم المقبل، أقول لإدارة نجران بإنه الصحوة كانت متأخرة، الفريق حتى في كأس ولي العهد كان شكله ممتاز جداً، كان بإمكان نجران أن يبقى في دوري الأضواء، لكن العمل والصحوة المتأخرة هي التي وضعت الفريق وأعطته اليوم رسمياً بطاقة الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، في المقابل مصطفى الرائد سيواجه النصر والقادسية سيواجه الشباب، وكلا المباراتين في الرياض، باعتقادي إنه الأولوية في الفوز للنصر على الرائد وأيضاً الشباب على القادسية مما يعني أن الرائد حيهبط إلى الدرجة الأولى، إلا إذا حدث معجزة مصطفى الأغا: مما يعني أن الرائد سيتذكر طويلاً وكثيراً اللحظات الأخيرة في مباراته مع الوحدة، كان مصيره بإيده وبيعرف مع مين راح يلعب ماجد التويجري: بكل تأكيد مصطفى الأغا: نعم، طبعاً ماجد بآخر البرنامج راح نعرض بس لقطات من لقاء بوسيرو، مدرب المنتخب السعودي ماجد التويجري التقاه وسيكون معنا اليوم وبكرة، ماجد كلام كبير من بوسيرو، كان بالأول ما بده يحكي بس خليته يحكي انت ماجد التويجري: لا انت تعرف إنه ما شا الله أنا عندي لغة إنجليزية وفرنسية وبرتغالية وخذ يعني، تعرف بس حكيت معه بالفرنسي تعرف بعد مباراة النصر والهلال وبوسيرو البرتغالي تكلمت معه مصطفى الأغا: أنا أقصد إنه فعلاً ليش كان رافض يحكي عن المنتخب ماجد التويجري: لا هو يبدو مصطفى إن عنده سياسة هو ما يتكلم إلا في المؤتمرات الصحفية، زميل عزيز هو عبد العزيز العجار من صحيفة الاقتصادية بلغني إنه حيجي إلى دورة المليح الودية فرحت هناك وحاولنا يمين يسار، طبعاً أنا والمترجم كلنا خليها على الله بس مصطفى الأغا: حبيبي ماجد، طبعاً شكراً جزيلاً لك ماجد التويجري مراسلنا في السعودية وإن شاء الله بكرة حنعرض حديث بوسيرو وأيضاً لسة في عندنا ثنائية بين الشلهوب وياسر القحطاني، وعندنا لقاء مع ريان بلال، وعندنا مع أخو ريان بلال، بعد شو في عندنا بعد ماجد ماجد التويجري: عيسى المحياني مصطفى الأغا: عيسى المحياني، طيب شكراً جزيلاً لك ماجد التويجري، أبو عوف كتار من جماعة الشباب قال طالما عندك كل الخبرة بالتحكيم روح درب عند بلادك، إنه ضربة الجزاء صحيحة للأهلي، الأخ عبد الله الجابر عبد الرحمن محمد: ضربة جزاء غير صحيحة مصطفى الأغا: قال غصباً عنك البلانتي صحيح عبد الرحمن محمد: هذا رأيه بس أنا أقول ضربة الجزاء غير صحيحة وعيدوها لتتأكدوا مصطفى الأغا: الأخ رياض عم بيقول أنت تكره الأهلي، هيك كاتب عبد الرحمن محمد: أنا ما أكره أحد مصطفى الأغا: لكن ليش عم بتقول ضربة الجزاء غير صحيحة عبد الرحمن محمد: لأنها غير صحيحة مصطفى الأغا: ما بيصير تقول غير صحيحة عبد الرحمن محمد: ليش ما أقول غير صحيحة، رأيي إنها غير صحيحة، وعيدوها عدة مرات وجيبوا خبير تحكيم وشوفوا شو يقول مصطفى الأغا: طيب، عبد الله عم بيقول بعدك ضد إن ما في لاعب خليجي يحترف؟ عبد الرحمن محمد: طبعاً مصطفى الأغا: أنا بوعدكم حنعمله حلقة كاملة صادوه عبد الرحمن محمد: والله لو كاملة ولو حتى محمود مصطفى الأغا: في أكيد محمود وفي كامل، فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: العين التهم الشباب بالخمسة واقترب من الجزيرة الذي خرج من عنق الزجاجة بلقاء الإمارات، ومدرب المنتخب السعودي خوسيه بوسيرو سيطل عليكم اليوم وغداً عبر صدى الملاعب وسنعرف لماذا رفض الحديث عن المنتخب ثم تحدث [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: جوائز لوريوس العالمية في عاصمة الرياضة العالمية أبو ظبي، وهذه تحية من المبدع بشير كامل، ولكل اللي عم بيقول ضربة جزاء ومش ضربة جزاء وبيتهموه إنه بيكره الأهلي السعودي أبو عوف، أرجونا ضربة الجزاء وراح نسمع رأي الحكم السابق عبد الرحمن محمد، ها عبد الرحمن عبد الرحمن محمد: طبعاً الصورة واضحة مصطفى بالبطيء، شوف لاعب الأهلي مبين شاط الأرض، لاعب الاتحاد ما لمسه مصطفى الأغا: ما لمسه عبد الرحمن محمد: ولا لمسها ولا في أي احتكاك ولا في أي شي، أعتقد ضربة الجزاء غير صحيحة مصطفى الأغا: تعتقد ولا متأكد عبد الرحمن محمد: متأكد مية في المية، ما فيها ضربة جزاء، وعلى فكرة ضربة الجزاء انعادت يعني سجل الأهلي وأعادها الحكم وضاعت مصطفى الأغا: نعم، شايف، يعني ما بعرف واضح بالحديث وبالصورة إنه ما حدا لمسه، وبيقولك عمر ابني 13 سنة وشاف الضربة وإن هو بيقدر يحكم إنه ضربة جزاء عبد الرحمن محمد: حكم جديد هذا 13 سنة مصطفى الأغا: راح ننتقل الآن بالحديث إلى الدوري الإماراتي، ضمن الأسبوع 16 جرت تلات مواجهات حل فيها العين ضيفاً ثقيلاً على الشباب، والجزيرة استضاف الإمارات العنيد، فيما استقبل الشارقة حامل اللقب الجريح الأهلي، قصة الزعيم والجوارح مع عمار علي [مقطع من مباراة العين والشباب] عمار علي: العين عودنا على التميز وعودنا جمهوره على الابتكار، وأول مرة أرى لافتات تناشد كل لاعب باسمه وماذا يطلب منه بهذه المباراة وقد رسم جمهور العناب الخطة أفضل من مدربهم حين جعلوا شباك الشباب ممراً وليس هدفاً يصعب الوصول إليه، خمس كرات بالتمام والكمال وإن اعترض الشباب بعدها لكنها نتيجة كبيرة بل وكبيرة جداً بدأت مسارها عند أول دقيقة وانتهت قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين، وسوف أستعرض أهداف العين على عجالة لكم، الأول من الأرجنتيني خوسيه جوستافو، والثاني من فارس جمعة والأرجنتيني كان بيوم سعده حين أضاف الثالث بعد كرة رأسية رائعة، بعدها عاد عبد العزيز الفايز لكي يضيف رابع الأهداف لجمهور العين الذي يأمل بأن تكون نتائجه كهذه لكي يلحق بالوحدة المتصدر بعد فارق بينهما خمس نقاط، وآخر المطاف كان من ركلة جزاء كان الاعتراض عليها كبيراً والإعادة لكم وليست لي لأني لن أفتي بها وإن كنت الحارس وليس كاتب التقرير، وعلى كل حال فإن جوستافو الأرجنتيني سجل منها الهدف الثالث له والأخير لنادي العين بلقاءه مع الشباب، هذا النادي كان قد سجل هدفين أولهما بأول عشر دقائق من سرور سالم والثاني بشوط اللقاء الثاني من تسديدة كارلوس ريناتو، وبين الهدفين وعند الشوط الأول كان الشباب قد حصل على كارت أحمر للاعبه عبد العزيز هيكل ومن الإعادة يبدو بأن هيكل أراد تحويل خط خصمه إلى هيكل عظمي، لكن الحكم أوقفه بالحمراء لكي لا يعيدها، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: عدة أسئلة أسألها لأبو عوف الحكم الإماراتي، الطرد عبد الرحمن محمد: صحيح مصطفى الأغا: صحيح، وبيعملك هيك اللاعب عبد الرحمن محمد: يعني لازم اللاعب ينقلوه للمستشفى ويعملوله عملية عشان الطرد؟ أعتقد مصطفى الأغا: ضربة جزاء للعين عبد الرحمن محمد: صحيحة مصطفى الأغا: صحيحة ولا تجامل العين؟ عبد الرحمن محمد: لا لا ضربة جزاء صحيحة، الحارس ترك الكرة ودخل على رجل اللاعب مصطفى الأغا: هل هذه النتيجة ستشفع لسيريزو؟ عبد الرحمن محمد: طبعاً، بالنسبة لسيريزو أنا أعتقد أكيد كان عنده انتقام من نادي الشباب، إنه يعني ينتقم من نادي الشباب اللي تركه وراح لنادي العين، ولكن العين كان مصطفى محتاج للفوز ضروري جداً، بعد فوز الوحدة أمس اليوم كان محتاج لأن إذا حقق التعادل أو خسر المباراة بيبتعد بتقريباً ثمان نقاط عن فريق الوحدة، وثمان نقاط معناتها فرصته ضئيلة جداً مصطفى الأغا: أنت وفهد خميس بتقولوا تقريباً، هما ثمان نقاط عبد الرحمن محمد: ثمان نقاط من غير تقريباً مصطفى الأغا: تقريباً يعني سبعة وتلات أرباع، سبعة ونص عبد الرحمن محمد: ثمان نقاط، شو أسوي معلمني فهد خميس مصطفى الأغا: هلا حطيته براسه لفهد، بس للأخ أبو فيصل حقك علي، هو عم بيقول ابنه شاف إنه حتى الطفل الصغير بيشوف إنه مش ضربة جزاء، وبنحيي حبيبنا وصديقنا محمد بن ثعلوب الحقيقة فريق العين ماشي كدة، الكل بيتغنى بالجزيرة والكل بيقول إنه ها الفريق عنده مشكلة، كيف ليش لحد هلا ما حدا يعرف شو هي المشكلة، بيبدأ دايماً بقوة بس بيوصل للأمتار الأخيرة بيضيع كل شي، الجزيرة اللي كان متصدر للدوري تنازل عن الصدارة للوحدة، اليوم استقبل الإمارات قبل الأخير والحكاية مع الراوي أحمد الأغا [مقطع من مباراة الجزيرة والإمارات] أحمد الأغا: القمة والقاع في لقاء من أجمل لقاءات الدوري الإماراتي، وصيف المتذيل ووصيف المتصدر، الجزيرة الذي عود محبيه على الأفضل إلا أنهم لم يتواجدوا في ملعب من أجمل الملاعب ولا يحتاج إلا للألوان لتكتمل اللوحة الفنية، أعود للجزيرة الباحث عن قتل الفارق بينه وبين الوحدة، أما الإمارات فهمه الخروج من رمال القاع المتحركة والتي أصبح الإفلات منها أصعب بهدف أول ومبكر من العاجي نانتشو توني، أمر حيرني من الإمارات برغم عروضه الجيدة إلا أنه في القاع، وهذا ما جعلني أطرح سؤالاً عن حال الفرق التي يطاردها شبح الهبوط، لماذا تصبح صعبة المنال وتقدم المتعة والندية والإثارة ومبارياتها كلها تشويق لا توقف فيها ولا حتى راحة كحال مباراتنا هذه، فلماذا التغير عند النهاية وليس البداية، الإمارات قدم وأبدع وهدد وأزعج لكنه لم يصل للمرمى فأجبر ضيفه على ارتكاب الأخطاء فعادل الإيراني رضا عناياتي من علامة الجزاء، ويبدو أن هدف التعادل أربك الجزيرة قليلاً ومن كرة ثابتة أجاد الجزائري كريم كركار هدفاً ولا أروع، الجزيرة حاول مغازلة مرمى الإمارات قبل نهاية الأول عل الود يمنحه التعادل، فلم ينجح ليكون الثاني جزراوي الهوى والهوية ولو أني قلقت على الإمارات قليلاً بهجوم أكثر من كاسح حتى العارضة ساندت الضيف باستبساله، فالعزيمة لم تمنح المضيف مراده حتى أعاد علينا الإمارات شريط الخطأ الجزراوي ليشرب العاجي توني الإمارات من نفس الكأس، العنكبوت عرض عضلاته المفتولة بأرض الميدان ولم يتوقف بعرضه المثير حتى بعد أن أطلق سلطان المنهالي صاروخاً فجر به مرمى حسن الشريف، ورغم التأخر والوقت القليل المتبقي إلا أن الإمارات العنيد والذي أبدع حاول لكنه لم يستطع الخروج من شبكة العنكبوت الجزراوي التي نسجها بكل نجاح فنال مراده وقلص فارق الصدارة، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: الشارقة تغلب على الأهلي بهدف دون رد، بعد ختام الأسبوع 16 كيف صارت فرق الصدارة، الوحدة 40 نقطة، وراه الجزيرة 39، العين 35، بني ياس 28، والوصل 24 نقطة، والنصر فريق أبو عوف بالمركز العاشر بـ16 نقطة، يا حيف، 16 نقطة، كتير عبد الرحمن محمد: قليل، قليل كمركز مصطفى الأغا: كبيرة يعني عبد الرحمن محمد: صحيح مصطفى الأغا: أبو عوف كمان ضربتين جزاء، شو عبد الرحمن محمد: كلها صحيحة، ضربات الجزاء صحيحة أعتقد الحكم محمد الجنيبي توفق اليوم في المباراة، ولكن كان شوط للإمارات وشوط كان للجزيرة، الشوط الأول الإمارات لعب مباراة كبيرة جداً بالرغم من تقدم الجزيرة ولكن الإمارات قدر يتحكم في زمن المباراة وفي نهاية الشوط قدر إنه يطلع بنتيجة إيجابية جداً، ولكن الجزيرة أدرك فعلاً أن الخسارة بتبعده عن البطولة، نزل بالشوط الثاني مختلف تماماً، يعني عمل كل شي في هذا الشوط من خلال الفرص لولا حسن الشريف أعتقد كان الجزيرة ممكن يطلع بأهداف كثيرة، شال كثير من الأهداف حارس الإمارات ولكن في النهاية الهدف الأخير مسؤوليته مصطفى الأغا: طيب في رسائل فيها كلام غير لائق، أتمنى اللي بيبعتوا، يعني مثلاً واحد مثل الأخ عصام عم بيقول خلي اللي جنبك يزرع بصل، لأنه ما عجبك يقول إنه ضربة الجزاء، وأخ تاني عم بيقول لو اتكلم لها ليوم الدين غصباً عنه عبد الله الجابر ضربة جزاء، يا أخي ما ضربة جزاء، وواحد تاني بيقولك انت أكبر كذاب ليش ما تتكلم عن الاتحاد ولا خايف من الأمير عبد الرحمن بن مساعد ما يعطيك راتبك، راتب مين ويعطي مين، حكينا عن الاتحاد وقلنا مبروك، شو لازم أعمل، لازم أعمل حفلة مثلاً إنه فازوا على الأهلي ولا شو الموضوع؟ واحد بيقولك يا أخي انت يا أبو عوف مالك، مين قالك إنه هذا طرد، وهو من الإمارات مش حاطت اسمه، طرد غير صحيح، على كيفه عبد الرحمن يحكي؟ عبد الرحمن محمد: على أي طرد يتكلم؟ مصطفى الأغا: المحللين قالوا ظلم عبد الرحمن محمد: أي طرد منهم؟ مصطفى الأغا: الطرد تبع الشباب عبد الرحمن محمد: طرد صحيح مية في المية مصطفى الأغا: لازم يطلعوه لا سمح الله مثل إيداهور حتى عبد الرحمن محمد: أنا دايماً ما أتكلم بعاطفة يا مصطفى مصطفى الأغا: ماشي، فاصل من الإعلان، بعده نتابع صدى المتاعب: مدرب المنتخب السعودي خوسيه بوسيرو سيطل عليكم اليوم وغداً عبر صدى الملاعب وسنعرف لماذا رفض الحديث عن المنتخب ثم تحدث، ونوال المتوكل أسطورة عربية مغربية كرمها العالم بأسره وأثبتت أن المرأة العربية قادرة على كتابة التاريخ [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى المتاعب، وأحد الأشخاص مش حاطت اسمه لأنه كلهم شجعان ما بيحطوا، قال يا مصطفى مباراة الأهلي والاتحاد أكبر من إمكانات ضيفك، تشرف يا ضيف عبد الرحمن محمد: أقوله عشان هيك الهلال خد البطولة قبل نهايتها بثلاث أسابيع مصطفى الأغا: صواريخ عبد الرحمن محمد: يعني بيعرفوا شو المعنى مصطفى الأغا: الأخ أبو سند عم بيقول عبرنا يا دكتور معي فلوس شو نتيجة الكرامة والجيش، أولاً المباراة يوم الجمعة وجاي تسألنا عنها يوم الأحد، وبعدين لو معك فلوس، 1-1 النتيجة وتعادلوا الفريقين، بعد أسبوع بيسألنا شو النتيجة عبد الرحمن محمد: يمكن كان نايم مصطفى الأغا: إي كان نايم وهلا صحي، ماشي، بعدما كثرت الأقاويل عن قرب إقالته وبعد نفي الأمير سلطان بن فهد ذلك حالياً على الأقل كان لا بد لنا من لقاء مدرب المنتخب السعودي البرتغالي خوسيه بوسيرو اللي رفض بدايةً الحديث عن المنتخب لكن مراسلنا ماجد التويجري أقنعه بعكس ذلك، نتابع لقطة من اللقاء الذي سنعرضه كاملاً يوم الاثنين ماجد التويجري: أنا سألت الأمير سلطان بن فهد شخصياً مباشرةً عن مستقبلك مع المنتخب وقال إنه لم يتقرر شيء، في المقابل الصحافة كتبت بإنك راحل بوسيرو: أنا جاي عشان الناس ماجد التويجري: احنا جايين عشان نوضح للجمهور إيش وضعه إيش مستقبله مصطفى الأغا: راح يحكي يوم الاثنين، كابتن عبد الرحمن أنت مع إقالة بوسيرو أم لا عبد الرحمن محمد: ما أعتقد يعني ما بلازم يكون في تغييرات كثيرة في المنتخب السعودي، خصوصاً منتخب السعودية، يعني إذا يبغون يكونوا منتخب قوي لازم الاستقرار الفني يكون متواجد مصطفى الأغا: طيب، من منا لا يعرف نوال المتوكل المرأة التي كانت أول عربية وأفريقية تحرز ميدالية أوليمبية ذهبية في لوس أنجلوس 84، هي الوزيرة وهي الأم والأخت وهي عضوة اللجنة الأوليمبية الدولية وشيء يشرفنا كعرب، وهي صاحبة اليد البيضاء في الأمور الخيرية وهي التي كرمتها لجنة جوائز لوريوس العالمية على مجمل حياتها في الحفل الذي أقيم في العاصمة أبو ظبي، زميلتنا رزان إسحاق جديدة لسة، بعدها جديدة أول مقابلة بتعملها بحياتها، التقتها بصحبة بشير كامل وسلام المناصير ع المونتاج رزان: نحنا بنريد نشكرك كتير على وقتك، بريد أسألك شو رأيك انتي هلا كعضو من لوريوس موجودة هون وكون لوريوس لأول مرة بينعمل في الشرق الأوسط، شو رأيك بالموضوع هاد نوال المتوكل: أولاً احنا نحس بافتخار على أساس أول مرة في تاريخ لوريوس نخرج من أوروبا ونيجي لبلد عربي وخليجي، بلد مضياف وبلد أصبح قبلة للرياضة على الصعيد الدولي وعلى أعلى الأصعدة فيما يخص استقطاب المهرجانات الرياضية الثقافية والسياسية إلى غير ذلك، أول مشاركة للوريوس كانت في سنة 2000 بموناكو وبعدها رحنا برشلونة وبعدها رحنا كذلك لإسبانيا، وآخر محطة كانت سان بيترسبورج بروسيا، إذن تواجدنا هنا من خلال أبطال من العيار الثقيل أمثال نادية كومنيتشي، بوريس بيكر، سيرجي بوبكا، سباستيان كو، إيمرسون فيتيبالدي، أبطال أعطوا العطاء الكثير خلال مشوارهم الرياضي، رسالتي هو أن المرأة العربية تتحلى بإرادة قوية داخلية وكذلك تطلعها للمستقبل وعطاءها للرياضة لأن عندها مبادئ نبيلة تتعلق بالـself confidence وأشياء من هذا القبيل اللي تخليها تواجه حياتها الاجتماعية والزوجية، حياتها الشخصية وتكون قوية وحيوية داخل المجتمع، أنا دائماً أقول أن مستقبل الرياضة في هذي الناحية وفي دول الخليج والدول العربية هو نسائي لأن المرأة ما واخدة حظها مئة في المئة في الرياضة، وإن شاء الله عندها الإمكانية والإرادة موجودة ولكن يلزمها البنية التحتية والمساعدة المالية، يلزمها added value بتمنى تكون من عندها داخلها على أساس إنها تبرهن جدارتها واستحقاقها بنيلها جوائز وميداليات مصطفى الأغا: الحقيقة نفخر ببطلة مثل نوال المتوكل، غادة شعاع، مثل عشرات، للأسف بعض الرسائل بتقولك شو دخل نوال المتوكل بصدى الملاعب، هذي الرسائل الحقيقة ما بيرتد عليها، أبو عوف كلمة عن نوال عبد الرحمن محمد: طبعاً تستاهل البطلة نوال المتوكل إنها تحصل على هذا التكريم لأنها بعد ما حصلت على الميدالية وصلت إلى وزيرة ووصلت إلى تمثيل العرب أو المرأة العربية في المحافل العالمية ونحنا نفتخر إنها تكون عندنا واحدة مثل البطلة نوال مصطفى الأغا: أنا عادةً أعرف عن جمهور الأهلي إنه راقي، لكن ما بعرف في كام واحد يعني الأخ علي عم بيقول الدوري السعودي كبير جداً عليك يا عبد الرحمن خليك في الدوري الإماراتي فرقكم اللي رفعت الراس في دوري أبطال آسيا عبد الرحمن محمد: بدون تعليق مصطفى الأغا: بدون تعليق، والأخ عابد أهلاوي بيقول أخبر اللي جنبك يحتفظ برأيه لنفسه، بس لأنه قال ضربة الجزاء مو صحيحة، يا ستر الله عبد الرحمن محمد: أنا رأيي أقوله ولا أخاف من أي أحد إلا من الخالق مصطفى الأغا: لا إله إلا الله، تشاهدون على قنوات الجزيرة الرياضية يوم الاثنين، لقاء من الدوري الإسباني أتلتيكو مدريد وأوساسونا، ومباراة من الدوري السعودي الممتاز للشباب بين الاتفاق والهلال، تحية لناصر الخليفي حبيبنا، كل ما بقول تحية لناصر الخليفي الشباب يقولك يا أخي ما في إلنا شي، بس ناصر الخليفي، بس حزورة الموسم من عراقي اسمه جعفر، قال كلكميش كخشم ابن خميش، رد ابن خميش ونفش خشم كلكميش، السؤال هو من هو كلكميش عبد الرحمن محمد: اسأل خميس مصطفى الأغا: شكراً لك يا باشا وشكراً لزميلنا باشل عباش اللي هبشنا منه كم دقيقة، هو اسمه باسل عباس، بتضحك، وكل الشكر وبنشوفكم دايماً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل والبرنامج الأول عربياً، هيك قالوا، صدى الملاعب، باي باي