EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2011

الزعبي لـ"صدى": اللاعب الفلسطيني يحمل رسالة

أعرب هشام الزعبي مدرب شباب الأمعري عن سعادته بالحصول على لقب دوري المحترفين الفلسطيني لكرة القدم، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن اللاعب الفلسطيني يحمل رسالة، وليس مجرد لاعب كرة قدم فقط.

أعرب هشام الزعبي مدرب شباب الأمعري عن سعادته بالحصول على لقب دوري المحترفين الفلسطيني لكرة القدم، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن اللاعب الفلسطيني يحمل رسالة، وليس مجرد لاعب كرة قدم فقط.

وقال الزعبي، في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC: "شرف كبير لي بصفتي فلسطينيًّا من عرب 48، أن أكون على رأس الجهاز الفني لفريق مركز شباب الأمعري الذي حصل على لقب دوري المحترفين، رغم أنه موجود في مخيم صغير يحتوي على 8 آلاف نسمة تقريبًا، خاصةً أن التاريخ سيسجل اسمي واسم اللاعبين والنادي بأحرف من ذهب في تاريخ الكرة الفلسطينية".

وأضاف: "اللاعب الفلسطيني بدون شك يحمل رسالة، وليس مجرد لاعب كرة قدم فقط، خاصةً أن اللاعبين الفلسطينيين يواجهون معاناة كبيرة، خاصةً الموجودين في قطاع غزة، وكذلك هناك معوقات داخل الضفة".

وأعرب الزعبي عن أمله مستقبلاً أفضل لكرة القدم الفلسطينية، خاصةً أن المعاناة لا تزال متواصلة من سلطات الاحتلال، مشيرًا إلى أن زيارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر مؤخرًا إلى الأرض الفلسطينية؛ بادرة أمل في تحسن الأوضاع.

وشدد مدرب شباب الأمعري على ضرورة تسهيل عملية تنقل اللاعبين في كافة الأراضي الفلسطينية، لافتًا إلى أهمية انضمام لاعبين من قطاع غزة إلى صفوف المنتخب الفلسطيني؛ حتى يرفعوا من مستواه، ويقدم عروضًا قوية في الاستحقاقات القارية والعالمية.