EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2010

بطل مصر فاز بهدف وتألق الحضري الذهول يلف جماهير الهلال بعد السقوط أمام الإسماعيلي

خسر الهلال السوداني بأرضه وأمام جمهوره من الإسماعيلي المصري 1/صفر في مباراة الذهاب لدور الستة عشر في بطولة الأندية الإفريقية الأبطال.

  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2010

بطل مصر فاز بهدف وتألق الحضري الذهول يلف جماهير الهلال بعد السقوط أمام الإسماعيلي

خسر الهلال السوداني بأرضه وأمام جمهوره من الإسماعيلي المصري 1/صفر في مباراة الذهاب لدور الستة عشر في بطولة الأندية الإفريقية الأبطال.

المباراة بدأت بحذرٍ من الفريقين قبل أن يفرض الهلال سيطرته على مجريات الشوط الأول الذي قاسمه فيه الإسماعيلي، إلا أن هجمات الفريق الضيف كانت أخطر، وفي الدقيقة 40 من الشوط الأول أحرز الإسماعيلي هدفه الأول عن طريق لاعبه محمد حمص انتهى عليه الشوط الأول.

وجاء الشوط الثاني وبدا الإصرار واضحا على لاعبي الهلال في انتزاع التعادل، وأضاع هجومه الكثير من السوانح، بسبب السرعة والتصويب الطائش، ورغم أن مدرب الهلال أجرى بعض التعديلات بخروج ديمبا ودخول المحترف الكنغولي ورجوع علاء الدين إلى الدفاع وخروج كاريكا وإدخال مهند الطاهر وخروج التاج وإدخال أحمد عادل، إلا أن رماة الهلال فشلوا في تعديل النتيجة بسبب التألق اللافت لحارس إفريقيا الأول عصام الحضري، وتواصل اللعب بلا جدوى حتى أعلن الحكم الجنوب إفريقي نهاية المباراة بفوز الإسماعيلي على الهلال بهدف دون مقابل.

وبهذه النتيجة يقترب الإسماعيلي من التأهل لدوري المجموعات إلا أن حظوظ الهلال في التأهل مازالت موجودة.

وفي أول رد فعل له على المباراة عبَّر الصحفي الرياضي ورئيس القسم الرياضي بصحيفة الرأي العام عبد المجيد عبد الرازق عن حزنه لخسارة الهلال للمباراة أمام الإسماعيلي، وقال إن الجمهور الرياضي كان يعوِّل على الهلال في الصعود لدوري المجموعات بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها المريخ أمام الترجي التونسي.

وقال إن مباراة العودة بالإسماعيلية ستكون مباراة صعبة، خاصة وأن الهلال سيفقد جهود لاعبيه عمر بخيت وعلاء الدين يوسف بسبب الإيقاف، وقال إن حظوظ الهلال في الصعود للمرحلة المقبلة ضعيفة بسبب المستوى الضعيف للفريق، مؤكدا أن مدرب الإسماعيلي نجح في إغلاق مفاتيح اللعب بالحدّ من خطورة صانع ألعاب الهلال الكابتن هيثم مصطفى.