EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

الدوري الطويل

sport article

sport article

الكاتب يتحدث عن كلاسيكو إسبانيا

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

الدوري الطويل

(نبيل نقشبندي) بدأت نتائج الإرهاق تظهر على فريقي برشلونة وريال مدريد مع المنعطف الأخير للدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، حيث تكررت المقولة الشهيرة (المعروفة في ملاعبنا) إن طول الدوري والإرهاق والتعب حل باللاعبين من كثرة المشاركات، سواءً على المستوى المحلي أو المستوى الدولي، وخاصة أن بطولة أمم أوروبا قادمة في شهر يونيو/حزيران القادم.

خسارتان للفريقين العملاقين في إسبانيا الريال والبرشا خارج الأرض أمام بايرن ميونخ العتيد وتشيلسي العنيد، الفارق هدف في الخسارتين ولكن الأفضلية للريال للفوز على ملعبه في البرنابيو بهدف يؤهله لنهائي دوري الأبطال وعلى برشلونة الفوز بهدفين نظيفين في الكامب نو ليتأهل، كما عليه أن يكسر حاجز الفرص الضائعة الغريبة التي كانت من الفريق في مباراة الذهاب.

البايرن وتشيلسي مؤهلان للوصول للنهائي بالتنظيم، كما هو حال الفريق البفاري دائماً وبفطرة قوة الدفاع للإيطالي دي ماتيو وفرقته البلوز. والدافع أيضاً لبايرن ميونخ أن ملعب كأس العالم اليانز أرينا هو الملعب الذي يستضيف النهائي في 19 مايو 2012. أما لتشيلسي فهي بطولة عاندته كثيراً بالرغم من سنوات التألق الكبيرة التي كان عليها البلوز في منتصف العقد الماضي.

فيسينتي ديل بوسكي مدرب المنتخب الإسباني لا يريد أن يلتقي البرشا والريال في النهائي لدوري الأبطال في هذا العام حتى لا تزيد المشاحنات والحزازيات المستمرة بين الناديين، حيث إن هناك في الفريقين عددا كبيرا من أعضاء منتخب إسبانيا الذي لديه استحقاق مهم في المحافظة على لقب البطولة الخاصة به وهي كأس أوروبا.

فكرة جميلة من مدرب كبير للمحافظة على أفراد الفريقين من أي تأثير خارجي استعداداً للمهمة الوطنية (صورة مع التحية لأنديتنا المحلية).

على النقيض تماماً كثير من محبي الكرة الجميلة في العالم يتمنون لقاء الأحلام ونهائي المتعة بين الفريقين الكبيرين الريال والبرشا، وعدد لا بأس به من مشجعي الفريقين يتمنون صعود أحدهما للنهائي ومقابلة ما يعتقدون أنه الفريق الأسهل سواءً تشيلسي أو بايرن ميونخ.

هذه هي بطولة دوري أبطال أوروبا كل عام بحكاية، وهذا العام خروج أغلبية الإنجليز مبكراً وبقى من هو خارج الحسابات فريق تشيلسي، وخروج آخر الإيطاليين من الدور ربع النهائي وهو الميلانو صاحب أفضل الإنجازات على مستوى دوري أبطال أوروبا من الفرق الإيطالية على مستوى البطولة وتاريخها.

الأسبوع القادم نعرف من طرفا النهائي الأوروبي الكبير بعد نتائج غير متوقعة من الكثيرين في مباريات الذهاب، فمن يصل لميونخ الألمانية.

وعلى المستوى المحلي الأسبوع القادم تبدأ مباريات كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال. البطولة التي حققها بمسماها الحالي ثلاثة فرق فقط، وهي الشباب والاتحاد والأهلي.

عطفاً على الترتيب النهائي لدوري زين السعودي للمحترفين لهذا الموسم 2011/2012 جاءت قرعة هذه البطولة منطقية، ونتج عنها كلاسيكو بين الهلال والاتحاد وديربي بين الشباب والنصر وديربي آخر بين الاتفاق والفتح، بينما يلتقي الأهلي مع الفيصلي.

فرق مرشحة وأُخرى بعيدة عن الترشيحات، وقد تكون المفاجآت قادمة للبطولة الغالية.

الشباب النادي الكبير والعريق حقق دوري زين السعودي للمحترفين وسط منافسة كبيرة وجادة من الأهلي والهلال، فمبروك للشباب البطولة التي تعيده إلى البطولة الآسيوية التي غاب عنها هذا العام، حيث إن تواجد الشباب وهو في هذه الحالة الفنية العالية، وهذا الحضور الكبير مهم للكرة السعودية في الصعيد الآسيوي.

جيرالدو ويندل كان له دور كبير في تحقيق البطولة، حيث حضر للفريق من الاتحاد في وقت حاسم بالرغم من أن جميع محترفي الاتحاد الحاليين مجتمعون لا يعطون مثل عطاء ويندل الذي ترك الاتحاد بموافقة ومباركة غريبة وهو هداف الفريق!

فى آسيا الاتحاد يتعادل بدون أهداف مع بني ياس الإماراتي بمستوى غير مقنع أبداً، ولكنه يصل للنقطة العاشرة، ويستمر في الصدارة لمجموعته. الهلال يفوز لأول مرة ليجمع ست نقاط في وصافة المجموعة، وله مباراة مصيرية على أرضه مع الغرافة قبل الذهاب الى إيران لملاقاة بيروزي.

الأهلي بجمهور العاقلين غير العادي وشموخ الكبار يحصد ثاني انتصاراته أمام النصر الإماراتي ويتصدر المجموعة الأقوى في دوري أبطال آسيا لهذا الموسم. روح عالية احترافية مميزة قدمها الأهلي وترك من يترحم على حال الجمهور والفريق بأنه خسر الدوري تركه في حيرة لتفوق الجمهور على كل الصعوبات فهو جمهور العاقلين.

 

صحيفة الاقتصادية السعودية