EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2010

الدعيع ضيفا.. الزعيم والليث يسعيان لنهائي سعودي لأبطال أسيا

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: خميس والدعيع، التاريخ: 19 أكتوبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: خميس والدعيع، التاريخ: 19 أكتوبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- القادسية يكشِّر عن أنيابه في الكويت ويتأهل لكأس الاتحاد الأسيوي ومن بوابة شقيقه الرفاع البحريني.
- الاتحاد السوري ينهي مغامرة موانج ثونج التايلاندي ويتأهل لنهائي كأس الاتحاد.
- الهلال السعودي يبحث عن كأس العالم للأندية وزعامة الكرة الأسيوية والعقبة ما قبل الأخيرة إيرانية.

  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2010

الدعيع ضيفا.. الزعيم والليث يسعيان لنهائي سعودي لأبطال أسيا

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - القادسية يكشِّر عن أنيابه في الكويت ويتأهل لكأس الاتحاد الأسيوي ومن بوابة شقيقه الرفاع البحريني. - الاتحاد السوري ينهي مغامرة موانج ثونج التايلاندي ويتأهل لنهائي كأس الاتحاد. - الهلال السعودي يبحث عن كأس العالم للأندية وزعامة الكرة الأسيوية والعقبة ما قبل الأخيرة إيرانية. - الأمير عبد الرحمن بن مساعد للصدى.. هل سيبقى أم يستقيل، وماذا قال للاعبين، ولماذا يقول كلام الأمير عبد الله بن مساعد صحيح. - الليث في مهمة كورية صعبة ولكنها بالتأكيد ليست مستحيلة. - نايف القاضي: أخطاؤنا لم تكن دفاعية بل جماعية، والشباب هو البطل إذا وصل للمباراة النهائية. مصطفى الأغا: وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى الملاعب، فيكم تتواصلوا معنا عبر رسائل ال sms على الأرقام اللي هلأ طلعت على الشاشة، أو تواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada، في الموقع إن شاء الله راح يكون معنا ضيف على الهواء بقلب المواقع "سمير زاهر" رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، فيكم تتواصلوا معه وتحكوا معه وجها لوجه، وفى أيضا مقالات ولقاءات واستفتاءات، وقبل ما نرحب بضيفنا الجديد اليوم في الأستوديو راح نتعرف عليه بها التحية مع "بشير كامل". (لقطات فيديو للكابتن محمد الدعيع في المباريات أو من داخل منزله بعنوان"الدعيع في الصدى") إذن عرفتوه معنا اليوم ضيف قصير كتير، نجم كبير وحارس القرن في آسيا، وأمانة ما توقف..."محمد الدعيعأهلا وسهلا فيك قائد المنتخب السعودي والهلال سابقا أهلا وسهلا فيك، ومعنا ضيف كمان قصير هو نجم الإمارات سابقا "فهد خميس" أهلا وسهلا فيك. محمد الدعيع: والله ما جبته طيب بالتقرير. مصطفى الأغا: عتيق هو من أيام الهكسوس وهو معنا بالبرنامج، شو رأيك بمحمد؟(ناظرا لفهد خميس). فهد خميس: مفاجأة حلوة الصراحة. مصطفى الأغا: بس انت لعبت قال ضده وجيت عليه شي 3..4 أجوان. محمد الدعيع: لا هاد أخوي عبد الله ماني من جيل الكابتن فهد. فهد خميس: كبرتني أنا كدة. مصطفى الأغا: أهلا وسهلا بالكباتن، أهلا وسهلا فيك كابتن محمد سعداء فيك في هذا البرنامج واحد من أسرة صدى الملاعب. مصطفى الأغا: نبدأ من إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الأسيوي اللي شهد مباراتين ناريتين، الاتحاد السوري استضاف موانج ثونج التايلاندي الفائز ذهابا بهدف، والقادسية الكويتي استضاف الرفاع البحريني الفائز ذهابا بهدفين. نبدأ مع القمة الخليجية و"سلام المناصير". سلام المناصير: أخطأ من قال أن الرفاع حسم المواجهة في الذهاب وأخطأ من اعتقد أن القادسية سيستسلم في الإياب، لاعبوا محمد إبراهيم عاهدوا هذه الجماهير على التعويض، وعدوا فأوفوا، عبد العزيز المشعان يخطف هدفا سريعا للقادسية، الأصفر هو الأفضل وكان مصمما على التهديف أكثر فأكثر، وحارس الرفاع يتحمل الضغط الأكبر، محمود منصور يرد الكرات بدون توقف ويأخذ على عاتقه تصحيح أخطاء خطي الوسط والدفاع، محمد إبراهيم يتحسر على ضياع الفرص، والبرتغالي كاريدو كان صادقا بوصف حال فريقه، هجوم مكثف من أهل الدار وتراجع غير مبرر للرفاع والجماهير الصفراء التي ملأت استاد محمد الحمد انتظرت حتى الدقيقة ال57، حمد العنزي يأتي بهدف الفوز الثاني، هدف عدل الأوضاع وألغى التفوق البحريني، من سيسجل الآن هو من سيكسب الرهان، بدر المطوع الذي عودنا على التسجيل من أنصاف الفرص لم يكن في يومه، افتقد للتركيز والحظ، وحتى العارضة عاندت وعارضت، المطوع ينهي حالة النحس ويهدي الجماهير هدفا لا يقدر بأي ثمن، القادسية ينال الثلاثية والوفد البحريني يحتج بشدة مطالبا بإلغاء الهدف بداعي التسلل. ركلة جزاء لبدر مطوع والحارس محمود منصور ينجح في ردها ولكنه لم يفلح في منع متابعتها من قبل عمر بو حمد، الجماهير الكويتية تحتفل وتبتهج ولم تحزن على هدف الرفاع الوحيد، إذن القادسية يحسم قمة خليجية برباعية مستحقة، والشعار المقبل، الكأس لن تغادر الحدود الكويتية- سلام المناصير، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: ألف مليون تريليون دزيليون مبروك للقادسية ومثلها هارد لاك للرفاع، كابتن محمد أربعة.. بواحد؟ محمد الدعيع: والله هذه نتيجة يمكن ما حد يتوقعها لأن المباراة الأولى يمكن الرفاع فايز 2-0 وزي ما قال بالتقرير أنه يعتقد أنه انتهت المباراة بالمباراة الأولى، ولكن القادسية الكويتي أحلى ملعب تلعب فيه بالنسبة لنا كلاعبين لأن الجمهور يمكن هو اللي قاد القادسية بالمباراة هذه لأنه حضر بكثافة وشجع بحرارة، وألف مبروك للقادسية. مصطفى الأغا: توقعت شخصيا هذه النتايج؟ محمد الدعيع: لا صعب جدا أنك تتوقع هذه النتائج. مصطفى الأغا: بس ما شاء الله القادسية كان ممكن يجيب كمان 10 أجوان يا فهد؟ فهد خميس: نقول مبروك للقادسية وهارد لاك للرفاع، أعتقد أن القادسية يملك من العناصر ما يقدر يعوض المباراة، صحيح النتيجة كبيرة لكن على سير المباراة كان ممكن يطلع بنتيجة أكبر على الأهداف اللي ضيعها والحارس، تألق حارس المرمى صراحة لكن عزائنا الوحيد أنه في النهائي فريق عربي يعني. مصطفى الأغا: فريقين عربيين...شو رأيك بحارس الرفاع؟(ناظرا للدعيع). محمد الدعيع: والله نجم اليوم رغم الأهداف الأربعة، لا يسأل عنه وأعتقد أنه واجه لحاله فريق القادسية. مصطفى الأغا: أنت شو قدساوي...عرباوي؟ محمد الدعيع: قدساوي. مصطفى الأغا: وأنت شو؟ فهد خميس: عرباوي. مصطفى الأغا: اليوم عاشت حلب وسوريا كلها على وقع مباراة الاتحاد وموانج ثونج اللي سبق أخرج الريان، والكرامة السوري وضم خيرة لاعبي تايلاند، حضر المباراة معظم القيادات الرياضية في سوريا منهم رئيس الاتحاد الرياضي موفق جمعة ورئيس الاتحاد السوري لكرة القدم فاروق السرية، وأحمد الأغا حضر بس بقلبه...بنتابع. أحمد الأغا: أجمل اللوحات الفنية السورية رسمت في استاد حلب الدولي الكبير الذي اجتمعت فيه كل الأعلام السورية واتحدت لدعم ممثلها الاتحاد الحلبي أمام موانج ثونج التايلاندي الفائز بهدف في الذهاب، جماهير تقشعر لها الأبدان ليس لحجمها بل لتكاتفها ولحمتها الواحدة التي انعكست على أرضية الميدان، وبدعاء استفتح به الاتحاد رحلة سورية، وصدم المدرب البلجيكي رينيه الذي صرح بأنه سيفاجئ بالهجوم وبهدف مبكر، هذه التصريحات ردت بفعل عكسي من الاتحاد بالهجوم والهجوم ولا شيء سواه، حضرت التسديدات والاختراق والإهدار المبكر ولم يتغير شيء، حتى التايلاندي أظهر قوته وأنه منافس عنيد وليس سهلا محاولا إيجاد ثغرة دفاعية، وبعكس تفكيره وتطلعاته كانت التغطية بأفضل أحوالها، أما التجانس والتناغم فحدث ولا حرج، فكان بأعلى وتيرة بين الحمص والرشيد الذي سدد برأسه وقدمه والكرة عاندته بالحارس والقائم ولا تريد أن تدخل، حتى غازلها محمد الحسن بهدف هز حلب وسوريا بأكملها طربا وفرحا، الأفراح انطلقت والرقص بدأ ولم ينتهي حتى زف العريس محمد الحسن بهدف ثان كان بعكس الأول، فعندما تريد الكرة الدخول فلن يستطيع أحد ردها، وكانت أجمل نهاية للأول بمساعدة الدفاع التايلاندي، هدفان أراحا وطمأنا القلوب لكن الأمل كان بالثالث لإغلاق أي باب للعودة وقتل أمل التايلاندي الذي حاول لكن الفشل ما لاقاه، تعدد الطرق والوجهة واحدة، مرمى الفريق التايلاندي التي استقبلت فرصا بالجملة، أتلفت الأعصاب السورية ورغم ذلك كان الرضا على الوجوه بشكل لا يوصف على أداء وفنيات ومهارات عالية أبرزت الوجه الحقيقي للاتحاد الذي ثأر لأخيه الكرامة، اللوحة الفنية التي بدأنا فيها انتهت بأروع إطار لها، بفرحة سورية أعادت الابتسامة على الشفاه من جديد بعد أن غابت لزمن طويل جدا- أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: حلو من الفرحة وكمان ألف مليون تريليون دزيليون كوادرليون حلبليون مبروك للاتحاد وهارد لاك لموانج ثونج حاجته بقى، أنت قلت لي... محمد الدعيع: لا ما علينا منه، أهم شيء أنه الاتحاد السوري صراحة اليوم يمكن لاعيبته حاسة بالمسئولية، من تشجيع الجمهور تفاءلت أنه الاتحاد السوري راح يفوز بأكثر من اثنين. مصطفى الأغا: هو كان متفاءل حقيقة محمد أنه هيفوز، وقلت لي ما يقدر الفريق الثاني وراح يفوزوا عليه، مع أنه فريق قوي. محمد الدعيع: فريق قوي بس الفرق السورية بالذات على أرضها صعبة، حماس وروح والجمهور والأجواء توحي أنه... مصطفى الأغا: لعبت في سوريا ها؟ محمد الدعيع: لعبت قدام الكرامة والجيش، والمنتخب برضو. مصطفى الأغا: ياما عذبتنا أنت يا محمد..(ضاحكاكابتن فهد؟ فهد خميس: نقول ألف مبروك للاتحاد السوري صراحة وهاي الفرحة للجمهور الكبير وها الجمهور حرام صراحة كان يرجع خايب، الحمد لله اللاعبين كانوا على قد المسئولية وحسوا أن الجمهور جاي لهم وهما لهم حق عليهم، حققوا فوز كبير والآن هما بالنهائي. مصطفى الأغا: وضيعوا فرص كثيرة، هل أشوف الآن لو بدها تفوت بدها تفوت. فهد خميس: هذه الكورة لكن أيضا الجهد اللي بذله فريق الاتحاد أجبره أنه يحصل النتيجة هذه. مصطفى الأغا: لاحظ ما في محترفين بفريق الاتحاد يعني كله مواطنين من سوريا. فهد خميس: يحسب إله، لكن مثل ما قلت لك الجمهور الكبير هذا ال 75 ألف ما رجع خايب، الآن فريقين عربيين في النهائي، الاتحاد عين والقادسية عين، واللي يفوز راح نقول له مبروك بس ما حدى يزعل. مصطفى الأغا: مظبوط بس هنذكر أنه المباراة النهائية راح تقام وين يا حلوين...راح تقام بالكويت يوم 6 نوفمبر وتجمع بين القادسية والاتحاد، ليش بالكويت لأنه الاتحاد الأسيوي من زمان ومثل السنة الماضية كمان النهائي كان بالكويت. فهد خميس: يعني المفروض كنا نلعب محايدة أو نلعب ذهاب وإياب ونعطي الفرصة للفريقين لأن هذا نهائي. محمد الدعيع: أنا أستغرب.. مصطفى الأغا: أنت قدساوي إيش بيك. محمد الدعيع: قدساوي بس الحق يقال أنه المفروض تكون مباراة ذهاب وإياب أو بأرض محايدة. مصطفى الأغا: ما هيك. محمد الدعيع: ها المفروض، أو ذهاب وإياب أفضل شيء. مصطفى الأغا: يلا خير إن شاء الله، بالمناسبة صار جايني واحد عم بيقول للأخ العنزي أنت شرفت الوطن وهو نصراوي ولكن يقول والله أحبك يا محمد، والله يعني الرسايل كلها اليوم.. فهد خميس: ومن لا يحب محمد. محمد الدعيع: الله يسلمك يا كابتن فهد. مصطفى الأغا: ما أعرف، جريتس يحب محمد؟ محمد الدعيع: لا يموت فيني والله. مصطفى الأغا: طيب...بنروح لفاصل من الإعلان بعده: الهلال السعودي يبحث عن كأس العالم للأندية وزعامة الكرة الأسيوية والعقبة ما قبل الأخيرة إيرانية، والأمير عبد الرحمن بن مساعد للصدى..هل سيبقى أم يستقيل، وماذا قال للاعبين، ولماذا يقول كلام الأمير عبد الله بن مساعد صحيح. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، ومعنا نجمين ما شاء من العيار الثقيل جدا..محمد الدعيع وفهد خميس اللي قلت لي أنه بنسبة لإلك هو لاعب القرن محمد الدعيع، قلت ولا ما قلت؟ فهد خميس: حارس القرن. مصطفى الأغا: يوم الأربعاء راح نعرف طرفي نهائي أبطال آسيا وبالتالي قد نعرف ملامح عرب كأس العالم للأندية، ففي إياب نصف النهائي سيلعب الشباب السعودي خارج أرضه مع سيونجنام الكوري الجنوبي الخاسر ذهابا 4-3، وراح يلعب الهلال على أرضه مع ذوب آهن الإيراني الفائز ذهابا بهدف، قراءة هلالية مع"حمادي الجردابو". حمادي الجردابو: الكل ينتظر موعد الحسم ولا يطيق صبرا، موعد الخطوة قبل الأخيرة للمراهنة على لقاء الحلم، من يتأمل مشوار الزعيم في دوري أبطال آسيا فسيلاحظ بداية نارية وانتصارات بالثلاثة، الهلال حدد هدفه والهلال ماض بثبات نجو إسعاد جماهيره، دوري المجموعات وصدارة المجموعة برصيد 3 انتصارات وتعادلين، وخسارة وحيدة جاءت في مباراة غير مؤثرة، الموج الأزرق حير جماهيره في بداية المشوار بتعادلين على أرضه لكن سرعان ما انتفض وطمأن وعزز الثقة بثلاثية حاسمة في دور ال16 رغم قوة الخصم الأوزبكي، بنيوتكور لم يكن الضحية الأخيرة للهيجان الهجومي الهلالي، فبعده جاء الدور على الغرافة القطري وثلاثية جديدة، ثلاثية تلتها دقائق عصيبة في مباراة العودة، تلتها فرحة وثقة بأن المجموعة مؤهلة مع التعامل مع الظروف مهما قست وأدارت ظهرها، مشوار الهلال أكد قوته والهلال أحسن التعامل مع الغيابات المؤثرة والمباراة للذهاب في إيران كادت تطمئن الجماهير وتهدي الزعيم فوزا جديدا خارج الديار لكن النتيجة كانت تأخرا بهدف محفز خاصة وأن الهلال سيلعب مكتمل الصفوف وسيستفيد من حضور جماهيري قياسي، قرءنا في مسيرة الهلال وتأكدنا من قوته الضاربة ولكن لا تفوتنا الإشارة إلى أن ذوب آهن الإيراني، قوي عنيد لم يخسر سوى مباراة وحيدة في مشوار بلوغ نصف النهائي وتعادل مع الاتحاد في جدة، الهلال سيحتاج ثقة وإيمان وروحا قتالية وإصرارا لا يقهر، ليفوز بفارق هدفين ويقطع تذكرة النهائي لطوكيو فحظا سعيدا- حمادي الجردابو، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: بالتأكيد كل التوفيق للهلال، ومن شارك الهلال تقريبا نصف المشوار "محمد الدعيعكيف ترى مواجهة ذوب آهن؟ محمد الدعيع: والله أقول لك شيء الهلال يمكن إذا بيخسر كأنه بيخسر من الهلال نفسه، لأنه نحنا المشكلة اللعيبة أعتقد إذا كانوا بيومهم ما يقدر الفريق الإيراني يهزم الهلال رغم أنه أي هدف في مرمى الهلال يصعب المهمة لأن 3-1 هي اللي تأهلك، ولكن إن شاء الله ابتداء من الحين.. مصطفى الأغا: لا خوف على الهلال سوى من الهلال نفسه، من شو بتخاف؟ محمد الدعيع: يعني بتعرف أنت في بعض اللاعبين الحين أو طريقة اللعب أو الطريقة الهجومية، يعني الحين في مباريات يمكن صارت دروس فيها، مباراة الغرافة درس، مباراة اللي في إيران درس، ومباراة اللي بكرة أنه مباراة الشباب، مدرب الشباب اللي سواه قدامنا الفريق الكوري بطريقة فتح اللعب وأنه بيسجل هدف من البداية وبيسجل وراءه هدف، أعتقد أن استمراره على اللعب هذا أنا أخاف بكرة من جريتس أنه يهاجم... مصطفى الأغا: أنت بتخاف من جريتس من أنه نوع الهجوم..بس الدفاع شو رأيك بالدفاع الهلالي؟ محمد الدعيع: لا الدفاع دفاع منتخب وأعتقد الدفاع مع حسن العتيبي يصير في يومه بكرة إن شاء الله بس الدفاع مبالغ فيه... مصطفى الأغا: شو رأيك في حسن، شو بتقول له؟ محمد الدعيع: حسن أعتقد أنه حارس متكامل، أقول له إن شاء الله أباركلك بكرة. مصطفى الأغا: رعد العنزي بيقول هل كنت تتمنى لو لعبت المباراة غدا؟ محمد الدعيع: والله هاي قرار اتخذته وما راح أندم على شيء. مصطفى الأغا: تتمنى أم لا تتمنى؟ محمد الدعيع: لا والله ما أتمنى، ما أتمرنت ولا شيء. مصطفى الأغا: أكيد في مفاتيح لعب في الهلال بدءا من الحراسة اللي حكى عنها كابتن محمد مرورا بالدفاع والوسط والهجوم..."راضية صلاح" راح تستعرض لنا أبرز مفاتيح اللعب في الهلال. راضية صلاح: نادي الهلال، وهم نجوم لطالما قدموا الكثير والكثير، في رفع راية الوطن وكذا ناديهم معا، نجوم كبار ودور بطولي كتب اسمهم من ذهب في محطات عديدة، رحلة دوري أبطال آسيا بدأت في وقتها وهلالنا وصل إلى محطته المهمة، خيارات صعبة تنتظره لكن لا يصعب الأمر على كتيبة حديدية بقيادة إريك جريتس. خير خلف لخير سلف، الكلام عن حراس عرين الأزرق، حسن العتيبي..فهد الشمري..وشراحيلي، يعول عليهم كثيرا بعد اعتزال من كان له شرف حماية العرين الأزرق لأعوام وأعوام النجم الملكي "محمد الدعيعانتهى صربي لا غبار عليه ينتظر منه الكثير أمام الهجمات الإيرانية، الكابتن موسى هوساوي، ماجد المرشدي، لي يونج بيو، محمد نامي، عبد الله زوري، وأسماء أخرى لا تقل نجومية ولا أداء. وسط متميز اسمه نيفيز، ويلهامسون، الشبوب الفريدي، خالد عزيز، رادوي، الغنام، والبقية لا تقل شأنا وحضورا. هجوم بقيادة المايسترو ياسر القحطاني والمحياني والجيزاني وجمعان. يد واحدة لا تصفق والنجاح يتطلب جهدا جماعيا لهؤلاء النجوم الذين أبدعوا في السابق وعليهم إكمال الرسالة إلى آخر المشوار- راضية صلاح، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: قبل شوي مع زميلنا محمد الشهري، الهلال فاز على الاتفاق 47-27، فا دائما تابعوا برنامج الكأس لأنه لسه في مسابقات أقوى وأهم، لكن كأس آسيا غير ها...نبدأ بالخطوط، حراسة؟ فهد خميس: طبعا العتيبي خير خلف لخير سلف طبعا وحاليا هو الحارس الأول بالهلال ومقدم مباراة جيدة يعني. مصطفى الأغا: ما عندك أي خوف منه؟ فهد خميس: لا ما في خوف. مصطفى الأغا: الدفاع؟ فهد خميس: مثل ما قال الكابتن محمد تقريبا بده ياخد منتخب يعني جريتس يعني ييجي عاليمين اللاعب الكوري... زهير، الكابتن... مصطفى الأغا: زهير بخيت صديقك. فهد خميس: عندك عاليمين اللاعب الكوري، عندك المرشدي لاعب منتخب، عالشمال الزوري، ييجي النص اللي هو رمانة الميزان أو هو المفاتيح تبدأ من هون صراحة، رادوي أعتقده هو القلب النابض للفريق الهلالي، عندك ويلهامسون ونيفيز وبكرة الإياب راح يكون إضافة كبيرة، ياسر القحطاني هو المكمل لها الثلاثي، ييجي أيضا عندك الشلهوب، الفريدي، نواف العابد، يمكن هذا السبب يخلي أيضا جريتس لأنه عنده العناصر كلها فا بيكون الأداء الهجومي. مصطفى الأغا: هل في أي خوف من إيران؟ فهد خميس: أه صراحة فريق محترم، وفريق خط دفاعه قوي لازم الهلال يعرف كيف يتعامل معاه وكيف يفكك ها الدفاع. مصطفى الأغا: أين الخطورة في إيران؟ محمد الدعيع: طبعا من الكور المرتدة، يعني الكرة المرتدة أعتقد بتشكل صعوبة علينا يعني أعتقد أنك لما نذكر لاعبينهم كلهم عندهم نزعة هجومية وإحنا كنا نعاني آخر مباراتين أو ثلاث مباريات أنه كلهم مصابين عندنا وخاصة رادوي، ولكن مباراة بكرة كلهم متواجدين ما عدا عزيز اللي مسوي جراحة، وأتمنى إن شاء الله الهلال يوفق بكرة وتصير المباراة لنا. مصطفى الأغا: إن شاء الله يا رب، الأخ راشد مهدي الدوسري من نجران بيقول حلقة تاريخية بوجود الدعيع وفهد خميس، وعبد الرحمن ثبيتي من الطائف بيقول افتقدناك يا عميد. محمد الدعيع: الله يسلمه. مصطفى الأغا: والأخت دانا تقول أنا شبابية لكن بكرة هلالية شبابية. محمد الدعيع: إن شاء الله بإذن الله الشباب برضو بعد عنده مهمة صعبة جدا. مصطفى الأغا: جايين عالشباب، راح نروح لفاصل من الإعلان بعده: الأمير عبد الرحمن بن مساعد للصدى..هل سيبقى أم يستقيل، وماذا قال للاعبين، ولماذا يقول كلام الأمير عبد الله بن مساعد صحيح، والليث في مهمة كورية صعبة ولكنها بالتأكيد ليست مستحيلة. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، اليوم يطل علينا رئيس نادي الهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد متحدثا مع مراسلنا في السعودية ماجد التويجري، حول حظوظ فريقه وعلى جزأين، نبدأ مع هذا الكلام. ماجد التويجري: هي ساعات قليلة، في اللحظة دي تشعر أنه دور عبد الرحمن بن مساعد انتهى والمسئولية فقط أصبحت عاللاعبين أو المدرب؟ عبد الرحمن بن مساعد: والله أنا ما أقدر أقول كدة، أول شيء أنا مشتاق جدا لصدى الملاعب ولك شخصيا ماجد، ولمصطفى الأغا، وMBC، إحنا دورنا كإدارة مستمر إلى المباراة وما بعدها، بتمنى أيضا ينتهي دور الإدارة ولكن إذا كان...يعني أنا أستطيع أقول أنه من الآن كل شيء في جاهزية الاستعداد الكاملة، إن شاء الله أسأل الله رب العالمين التوفيق. ماجد التويجري: ما بين مباراة الذهاب والإياب، ولما دائما أنا أكررها تخسر 1-0 هناك، عملية أنك تعود على أرضك أمر يراه ناس كثير أنه في غاية السهولة لكن في المقابل أنه يرى ردة الفعل صادرة من الشخصيات الهلالية يشعر بأن المهمة صعبة جدا. عبد الرحمن بن مساعد: شوف أنا بقول على شيء إحنا في نهاية الأمر نتيجة اللي حصلت في مباراة الذهاب في إيران ليست جيدة لأنه إحنا كنا نأمل أن إحنا نسجل خارج أرضنا، لو كنا سجلنا وانتهت المباراة 2-1 للفريق الإيراني، هي أفضل من 1-0 بالتأكيد، لأنه الحين إحنا لازم نفوز بفرق اثنين، فا هذا طبعا هيعمل عبء علينا فهذه مباراة صعبة بكل المقاييس والفريق الإيراني قوي ويتميز بالتكتل الدفاعي اللي يعمل بعناية الحقيقة وهجمات مرتدة، فهذه advantage للفريق الإيراني، فالمباراة صعبة واللي يقول أن المباراة سهلة لا يدرك شيء في كرة القدم، إحنا ومن جانبي أنا متفائل أنه عندنا عدة عوامل أتمنى أنها تكون دائما موجود أو أنا حاسس أنها هتكون دائما موجودة مما يجعلني متفائل، العوامل هذه بالترتيب..توفيق رب العالمين إن شاء الله، أنا شخصيا أدعي من زمان أنه ربنا يوفقنا في الاستحقاق الأسيوي، وبقية دعوات الهلاليين والسعوديين لنا إن شاء الله يستجيبها، الشيء الثاني أننا نلعب على أرضنا وأمام 70 ألف متفرج أنا متأمد بمشيئة واحد أحد أنه هيكون على موعد معنا بالملعب، الشيء الثالث إحساسي بأنه اللاعبين عندهم روح عالية واستعداد لأداء قتالي وعدم اليأس. خليني أفترض أنك سألتني سؤال إيش قلت للاعبين أنا، عشان هذا المهم، أنا اجتمعت باللاعبين وقلت لهم الأتي، قلت لهم أنا اشكركم مقدما على اللي بتقدموه لأني عارف إيش تقدمون ومطلوب منكم القتال وعدم اليأس طول ال90 دقيقة، وعطيتهم مثل بمباراة الغرافة اللي كانت سيئة في بداية الأمر واتأهلنا فيها 4-2 في قطر، في آخر ثلاث دقائق سجلنا هدفين وكنا يعني على مقربة من تسجيل هدف ثالث أكيد، ففي ثلاث دقائق تستطيع أنك تسجل ثلاث أهداف في كرة القدم يعني، فا المباراة هذه ممكن يصير فيها سيناريوهات كثير، ممكن لا قدر الله الفريق الإيراني يسجل أولا، هذا لا يدعو لليأس، نقاتل لآخر دقيقة، وفي الأخير ما هو عيب وما هو نهاية الدنيا إن إحنا ما نتأهل، العيب ونهاية الدنيا بالنسبة لي أنا مجازا طبعا، مو أن إحنا ما نتأهل، إنما إن إحنا ما نتأهل وإحنا ما قدمنا كل اللي عندنا، إذا قدمنا كل اللي عندنا وقاتلنا لآخر لحظة واحترمنا الجمهور اللي جاي وعطيناه إحساس إن إحنا قاعدين نحترق عشان نسعدهم، رب العالمين ما كتب هذا أمر آخر، لن تبقى هذه نهاية الكون سيبقى الهلال فريق بطل، والشباب أيضا فريق بطل حتى لو لم يتأهل، إحساسي ويقيني بالله إن شاء الله الناتج عن ثقة برب العالمين وهو ما راح يخيب دعائنا وهو يقدر وما يشاء يفعله، إن إحنا هنتأهل إن شاء الله للنهائي. مصطفى الأغا: لسه في جزء ثاني حديث، لكن أسمع تعليقك محمد الدعيع؟ محمد الدعيع: الأمير عبد الرحمن يمكن كلامه واضح ويمكن كل شيء سواه ولكن طبعا السلاح اللي يحارب فيه الأمير عبد الرحمن هو اللاعبين، يعني اللاعبين بكرة لابد يكونوا كل واحد مركز مية بالمية، وعدم اليأس مثل ما قال الأمير عبد الرحمن ظروف المباراة يمكن يحصل عندك طرد من بداية المباراة، يمكن يتحصل على ضربة جزاء... كل شيء والحكم يمكن ما يكون بيومه، يعني الأمير عبد الرحمن قال كل شيء وقال خلاص رمى الكرة عند اللاعبين لأنه... مصطفى الأغا: الجمهور لن يتصور أنه يقبل بغير الفوز. محمد الدعيع: أنا أقول الأمير عبد الرحمن أتكلم، لكن الجمهور أكيد حتى جمهور الهلال بالذات يعشق الفوز ولا يقبل غير الفوز حتى التعادل ما يقبله. مصطفى الأغا: طيب أنا حاسك صراحة شوي كتير عم تحكي بأنه موضوع الشباب يمكن اللاعبين عندهم النزعة الهجومية، هل أنت خايف من الاندفاع؟ محمد الدعيع: لا لأنه أنت لما مباراة بكرة، لا تحتمل الخطأ يعني أي خطأ خلاص، وهذا اللي الأمير عبد الرحمن ركز عليه تو، الأمير عبد الرحمن قال تتوقع أي شيء يعني المباراة 90دقيقة يعني هذا اللي اقصده، إني أخاف لا قدر الله لاعب بداية المباراة ما يكون مركز ويكون بلا حماس ولا روح، أنا تابعت الاتحاد السوري قلت لك الميزة اللي صاحبته الروح والحماس. مصطفى الأغا: هاي بس موجودة مع الهلال. محمد الدعيع: موجودة بس آخر 3 مباريات ما كانت موجودة، يعني عنده نقص كان في المحاور اللي يمكن عبد اللطيف الغنام وخسرنا ولكن النزعة الهجومية هاي دائما ما تخوف، جريتس يجب يلعب متوازي. مصطفى الأغا: ما شاء الله عليه محلل من الطراز الأول هذا لساه بالبدايات. طيب الأمير عبد الله بن مساعد منح الشباب والهلال نسبة 49% للتأهل، كيف علق شقيقه الأمير عبد الرحمن وهو رئيس الهلال، وحسم كذلك بوضوح مسألة بقائه أو استقالته، هل سيبقى الأمير رئيسا أم سيغادر في حال الخسارة لا قدر الله، نتابع. ماجد التويجري: لما الأمير عبد الله بن مساعد وهو عضو شرف فعال في إدارتك وهو شقيقك في نفس الوقت، لما يعطي 51% للكوري والإيراني، ويعطي للهلال والشباب نسبة 49%، نظرة قد تكون منطقية قياسا بالنتائج. الأمير عبد الرحمن بن مساعد: نظرة منطقية بالتأكيد لأن الفريق الإيراني تفوق علينا لأنه استطاع أنه يسجل على أرضه 1-0، والمباراة صعبة جدا ونحتاج فيها لتوفيق رب العالمين وأن نقاتل لآخر دقيقة. ماجد التويجري: بنرى جماهير هلالية شبه بالإجماع بأنه يقظون كثير على حكاية أنه البطولة الحقيقية استمرار الأمير عبد الرحمن بن مساعد، وهما عندهم برضو شك أنه ممكن الأمير عبد الرحمن بن مساعد يترك، أنت اليوم تطمنهم؟ الأمير عبد الرحمن بن مساعد: أنا قلتها أكثر من مرة وأقولها، أنا باق إلى أن أحقق مع الهلال ما أطمح إليه، لن أترك الهلال إلا في حالة واحدة إذا أحسست... ماجد التويجري: هاي المباراة ما تطمح إليه؟ الأمير عبد الرحمن بن مساعد: ما هو بالضرورة في أشياء كثير أطمح لها حتى على الناحية الإدارية للنادي ومن ناحية تأمين مصادر دخل إضافية للهلال ليصبح في مستوى في المستقبل في مأمن من الهزات اللي ممكن تحصل له، كثير تحدثوا عن أزمات مالية عندنا، أنا أرجع وأؤكد أنه إحنا ما عندنا أزمة مالية، إحنا عندنا حالة عدم رغد في العيش، عندنا حاجة أعتقد في الهلال غيرت المستوى أو ال standard، على الأقل في مستوى اللعيبة الأجانب وأنا أعتقد أن ها النموذج صح معدي، يعين إحنا بعد ما جبنا اللعيبة الأجانب وحتى الأندية الأخرى تنظر لمقياس اللعيبة الأجانب اللي عند الهلال وهذا ما هو سر وأتحدى أنه واحد يشكك فيه، يعني لم يصبح الأندية الجماهيرية، جماهيرها لا تقبل أنه اللعيبة عندها ما هم على الأقل في مستوى اللعيبة اللي تجيبهم الهلال، فا من ها المنطلق هذا يرفع المصاريف ونفس الشيء بالنسبة للمدربين، وأنت تعرف أسعار اللعيبة الأجانب والمدربين كيف تكون، فا بالتالي بحسبة بسيطة هتجد أنه دخل الشريك الاستراتيجي أو الرعاة في جميع الأندية لا تغطي مصاريف الأندية، إذا أردت أن تعمل مستوى في الاختيار المتميز للاعبين الأجانب. ماجد التويجري: يعني الطموح اللي يبحث عنه الأمير عبد الرحمن صعب ولا زال في مشوار طويل. الأمير عبد الرحمن بن مساعد: لا زال في ولكن الحالة اللي بترك فيها النادي إذا حسيت أنه أنا لا أستطيع أن أخدم النادي أو ليست عندي القدرة النفسية والمعنوية والمادية لتسيير الأمور. ماجد التويجري: لا علاقة بدوري أبطال آسيا.. الأمير عبد الرحمن بن مساعد: لا علاقة بدوري أبطال آسيا ولا يمكن أنك أنت ترهن مستقبلك مع النادي بمباراة أو ببطولة لأنه في نهاية الأمر الهلال حقق كأس آسيا 6 مرات. مصطفى الأغا: طبعا الأمير عبد الرحمن بس عبر عن رأيه في التعادل، ومسألة دوري أبطال آسيا هي بتكون الوحيدة على موسمين وهذا الشيء ليس مفيدا، فهد تعليقك على كلام الأمير؟ فهد خميس: أعتقد الأمير عبد الرحمن بن مساعد الله يمسيه بالخير دائما يختار كلماته يعني ودائما يبني تفكيره يعني لما سأله ماجد قال يعني أنك تترك، قال له لما أحقق طموحي، فا أي رئيس نادي في الوضع اللي فيه الأمير عبد الرحمن يقول لما أحقق كأس آسيا، وأوصل للعالمية ممكن أترك لكن الأمير يفكر بجانب ثاني الكل تاركينه وهو جانب تأمين مصادر دخل للنادي في العمل الإداري، وأيضا قال لما أحقق طموحي وأعتقد طموح الأمير عبد الرحمن ما له حدود. مصطفى الأغا: ما شاء الله، بس سؤال لكابتن محمد والإخوان عبد المجيد فيصل العتيبي بيقولوا برأيك كمتابع وأنت شاركت في نص مشوراه لآسيا، ما هي التشكيلة الأمثل للهلال عاطيني ياها برأيك. محمد الدعيع: حسن العتيبي، الزوري، أسامة هوساوي، المرشدي، لي الكوري، الغنام، رادوي، محمد الشلهوب، الفريدي، ويلهامسون. مصطفى الأغا: ياسر ليس أساسي بالنسبة لك؟ محمد الدعيع: لا ياسر أساسي إذا كان جاهز، لا شوف ياسر ييجي ورا الفريدي يمكن ربما، ويعتمد طبعا الفريق الإيراني وبيسكر هو العنق، أعتقد أن الشلهوب وويلهامسون إن شاء الله يوفقون، رادوي والغنام إن شاء الله مصطفى الأغا: وحطيت الفريدي معهم، صاروا 6 بالنص..(ضاحكا) محمد الدعيع: يا مصطفى لبختني. مصطفى الأغا: بنروح لفاصل من الإعلان بعده: الليث في مهمة كورية صعبة ولكنها بالتأكيد ليست مستحيلة، ونايف القاضي أخطاؤنا لم تكن دفاعية بل جماعية، والشباب هو البطل إذا وصل للمباراة النهائية. مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الأخير من صدى الملاعب، كتار ناس هاجمونا أنه وين الشباب، الشباب جاي، الليث الشبابي طبعا على موعد صعب في الأرض الكورية مع فريق صعب لكنه ليس مستحيل، رغم خسارته 4-3 الفريق هذا، "عمار علي" يقرأ في دفاتر الليث الأبيض. عمار علي: سأذهب بكم إلى كوريا وإلى معنويات شبابنا العربي هناك، إلى من نشر دفء ابتساماتهم الحارة على برد مدينة سيونجنام الباردة، والأخبار تقول بأن رئاسة النادي الشبابي قد وفرت كل شيء من أجل إنجاح مهمة لاعبيها، وأول ما نذكره بحق النادي هو السفر قبل أسبوع لكي تتعود النفوس على أجواء كوريا وملعب المباراة الذي أثير حوله لغط كثير لكن بعثة الاتحاد الأسيوي قد زارت الموقعة وصرحت بأن الأرضية صالحة تماما، على صعيد الغيابات فإن تصريح البلطان قد أعجبني كثيرا، وهو يتحدث حول غياب لاعبه أحمد عطيف بحصوله على إنذارين حين قال بأن فريقا يريد أن يصل إلى نهائيات آسيا لا يقف على غياب لاعب أو اثنين، ومن البلطان إلى فوساتي الذي عادت إلى تشكيلته أهم ركيزتان دفاعيتان هما تافاريز والقاضي على أمل تخطي ما حدث بالذهاب، والقلوب معكم يا شباب لكي تكونوا أول طرف عربي بالنهائي- عمار علي، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: كل التوفيق للشباب طبعا سبق والتقى مراسلنا في السعودية ماجد التويجري نجم الشباب "نايف القاضي" وسأله عن هذه المواجهة. ماجد التويجري: اللي حدث بالنسبة لكم في مباراة الذهاب هو ضعف في خط الظهر، غاب في هاديك المباراة تافاريز وغاب نايف القاضي، هو نقطة خلل في زملائك اللي مثلوا الفريق في خط الظهر، بدون مجاملة يعني؟ نايف القاضي: شوف دائما يعني طبيعة كرة القدم أنه يخسر الفريق وتيجي في جعبته أهداف كتير، نيجي نتكلم نقول لك خط الدفاع أو الحراسة، هذا شيء طبيعي نعرفه في عالم الكرة، في أشياء تاني يمكن المشاهدين ما أقول لك ما يعرفوها يمكن يكونوا يعرفوها بس أحيانا يتجاهلوها بحكم الإعلام وممكن يكون مؤثر بشكل أكبر لأنه أول خط للدفاع رأس الحربة أنا اعتبر مش الدفاع أو الحارس. ماجد التويجري: لو أنت وتافاريز موجودين هتحدث هذه الأخطاء؟ نايف القاضي: ليش ما تحدث يعني تافاريز بشر وأنا بشر وماجد وسند، بالعكس المباراة الماضية ما قصروا وقدام الإعلام أنا أقول لهم شكرا لكم في المباراة هذه بالذات لأنه يمكن فترة طويلة ما شاركوا وما هم منسجمين فا هذه برضو تكون مؤثرة الحقيقة. ماجد التويجري: طبعا أنا اقدرهم وأحترمهم ولا يعني هذا أنى أسأل هذه الأسئلة شيء، في المقابل كان في تصريح شهير لواحد من نجوم فريقكم عبده عطيف بعد المباراة مباشرة قال في كلا الفريقين هي قوة هجومية قابلها ضعف في خطوط الدفاع؟ نايف القاضي: شوف هذا يمكن رأي عبده وما أظن عبده يقصد أنه ضعف الدفاع بمعنى خط الدفاع، لا ضعف مجموعة الدفاع، يعني الفريق ككل أنه يدافع هو ضعف المجموعة كاملة. ماجد التويجري: في حال يعني وهذا ما نتمناه تجاوز الشباب للفريق الكوري، والهلال للفريق الإيراني، مين هيكون البطل؟ نايف القاضي: الشباب إن شاء الله. ماجد التويجري: حتى لو كان المقابل الهلال؟ نايف القاضي: حتى لو كان الهلال. ماجد التويجري: بويلهامسون، ياسر القحطاني، نيفيز ورادوي وأسامة هوساوي؟ نايف القاضي: كلهم لعيبة كبار وكلهم نحترمهم ونقدرهم لكن أنا أقول لك بحكم أني شبابي وبحكم أني واثق في فريقي وواثق في العناصر الموجودة عندي. مصطفى الأغا: بالتوفيق للشباب مباراته 1:30 بتوقيت السعودية، شو تقول ها؟ محمد الدعيع: أنه ماجد شيء طبيعي أنه نايف القاضي بيقول الشباب يعني حتى لو الهلال. مصطفى الأغا: كيف ترى مواجهته مع سيونجنام؟ محمد الدعيع: والله صعبة جدا المباراة. مصطفى الأغا: أنه على خارج أرضه. محمد الدعيع: الفريق الكوري قوي جدا الصراحة وأنا أتكلم وشفناه بالرياض وسجل خارج أرضه 3 أهداف. مصطفى الأغا: أنا كنت موجود في 2003 في سيونجنام 2004 وكان فاز على الاتحاد 3-1 في جدة، وخسر على أرضه 5-0، ودرجة الحرارة 5 تحت الصفر وبوجود جمهوره. محمد الدعيع: يتغير الظروف، والفرق السعودية إن شاء الله بإذن الله دائما إحنا نتغلب على الكوريين يعني، وإحنا دائما ما نهاب ها الفرق ولا المنتخبات، هو المفروض اللعيبة يعني يلعبوا 4،5،1...يلعب على الكرة المرتدة.. مصطفى الأغا: مين واحد يكون قدام؟ ناصر؟ محمد الدعيع: ناصر الشمراني، السرعة والتسديد. مصطفى الأغا: توقعاتك، مش أمنياتك؟ محمد الدعيع: نتمنى للشباب بس إن شاء الله يتأهل الشباب. مصطفى الأغا: طبعا ما راح تقول صحيح. مثل ما قرينا في مفاتيح الهلال، سنقرأ مع "دانا صملاجي" في مفاتيح الفوز للفريق الشبابي. دانا صملاجي: القوة والضعف، كلمة تناقض الأخرى، وأنت أيها الليث الأبيض كنت القوة ذاتها عندما استطعت خطف الفوز أمام سيونجنام الكوري الجنوبي في لقاء درامي، وفكنت الأعند دلت النتيجة مع كل تأخير، فلكل قوي نقطة ضعف وشبابنا نقطة ضعفه في ذاك اللقاء هو الدفاع، وهدف تقدم سيونجنام في الدقيقة الرابعة كان برهانا على ذلك، تسبب فيه غياب لاعبيه المؤثرين نايف القاضي والبرازيلي مارسيلو تافاريز، ولنعود للأهم وهو ما يميز الشباب ونقاط قوته، ونبدأ بالهجوم الذي استطاع تعديل النتيجة مع كل هدف مسجل عليه بوجود كل من ناصر الشمراني صاحب الهدف الثاني، والأورجواياني أوليفيرا الذي سجل هدفين، وبراعة أبناء عطيف والبرازيلي كاماتشو في خط السوط، وطبعا لن ننسى الحارس المتميز وليد عبد الله الذي تحمل عبء هشاشة خط الدفاع، حتى صف الاحتياط كان له حصته في قوة الليث الأبيض، عندما سجل البديل فيصل السلطان هدف الفوز بطريقه مع الدقائق الأخيرة، إذن وإن خسر الشباب أحد عناصره الأساسية، فالبديل الكفء موجود، أن تسجل 3 أهداف في الشوط الثاني فأنت بكل تأكيد تملك من اللياقة ما يفتقدها الطرف الآخر، فاستطعت التعويض وتلك نقطة أخرى تحسب لك، وإن كان الفريق الكوري الجنوبي صاحب اللقب عام 96 يملك هذه المرة عامل الأرض والجمهور، لكن لا خوف على الليث الأبيض الذي يعي تماما بأن حلم النهائي يقترب وبات على بعد خطوة فقط- دانا صملاجي، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: هذا بيتطور يعني عنده قوة وفعلا فريق الشباب عنده القوة، كابتن بالنسبة لمفاتيح الفوز، تتفق مع دانا أو تختلف، ورأيك بالمباراة؟ فهد خميس: المباراة صعبة جدا وصعوبتها أن الفريق الكوري مسجل 3 أهداف ماراثون لكن أعتقد الشباب... مصطفى الأغا: حساباتها كيف هي كابتن؟ يعني 2-1 شو يصير؟ فهد خميس: 2-1 للفريق الكوري، 3-2 كوري. مصطفى الأغا: 1-0 كوري أيضا. فهد خميس: يعني هدف واحد يفرق معاك مع الخصم لكن بكرة راح تلعب عناصر أساسية جدا يعني بكرة في اثنين متوسطين الدفاع اللي هو تافاريز مع القاضي، ما كانوا موجودين، مفاتيح في الشباب تختلف عن مفاتح الهلال، الشباب ممكن يكون عنده مفاتيح من الخلف أيضا، عندك شهيل مع حسن مع معاذ مفاتيح رئيسية، عندك بالنص كماتشو.. مصطفى الأغا: اعطينا تشكيلتك كابتن؟ فهد خميس: شهيل على اليسار، وتافاريز مع القاضي، حسن معاذ على اليمين، في النص الخيبري مع كماتشو، ممكن عبده عطيف بكرة يعود، ماجد المرحوم أتوقع، عمر القامدي يمكن يكثف خط النص ويلعب مهاجم واحد اللي هو ناصر الشمراني. مصطفى الأغا: كابتن ناخد تشكيلة الهلال اللي حطيتها... محمد الدعيع: أنا حطيت تشكيلة الهلال ولا يتوقع البعض أنه هذه اللي تلعب بكرة...حسن، لي، مرشدي، أسامة، الزوري، غنام طبعا يساعد الدفاع أكثر من أن يهاجم، رادوي، ويلي، اليمين الشلهوب، على اليسار نيفيز، تحتيه ياسرن وهذه تشكيلتي وإن شاء الله نفوز فيها. مصطفى الأغا: إن شاء الله يا رب، الأخ أبو نواف بيقول ماذا يقول الدعيع لجماهير الهلال عالسريع؟ محمد الدعيع: والله أتمنى يحضرون بكرة باستاد الملك فهد لأنه بعد الله توفيق منه، الجمهور هو اللي يساعد الفريق للوصول للنهائي إن شاء الله. مصطفى الأغا: طيب بدر الجيفاني بيسلم عليكم إنتوا الاتنين، السعودية ومنصور الشمري بيقول شبابي..شبابي..شبابي. وبتتابعوا يوم الأربعاء على قنوات الجزيرة الرياضية: مبارتي نصف نهائي دوري أبطال آسيا: (الهلال السعودي مع ذوب آهن الإيراني) الساعة 8 بتوقيت السعودية، ( سيونجنام الكوري مع الشباب السعودي) الساعة 1 ونص بتوقيت السعودية. وبتشاهدوا ضمن المباريات دوري أبطال أوروبا..بلاوي حمرا وخضرا وزرقاء وصفراء واللي بيحب كرة القدم ما له غير الجزيرة، وبالمناسبة كمان تحية لزميلنا وحبيبنا ناصر الخليفي بنقول له الحمد لله عالسلام يا همام. بكرة معكم كمان الليثان اللي شو، عندك مدرسة ولا بكرة معه.. فهد خميس: بعدين بقول لك. مصطفى الأغا: لا ما في وقت هلأ قول للجمهور، موجود؟ فهد خميس: ما ندريش بكرة شو يحصل يعني. مصطفى الأغا: موجود..والكابتن محمد الدعيع طبعا بنقول لك شكرا لك. محمد الدعيع: وإن شاء الله نبارك لبعض بكرة تأهل الشباب والهلال إن شاء الله. مصطفى الأغا: شكرا إلكم كباتن وشكرا لباسل عباس زميلنا، وكل الشكر إلكم على وفائكم للمحطة، وتحية من بشير كامل للقادسية والاتحاد اللي وصلوا لنهائي كأس الاتحاد الأسيوي، وإلى اللقاء.