EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2012

الداعية نبيل العوضي لصدى: أعشق القادسية .. وكنا نسهر للصباح لتشجيع الأزرق في المونديال

نبيل العوضي.. داعية ينتظر خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى

الدكتور نبيل العوضي

كشف الداعية الإسلامي الكويتي نبيل العوضي عن حبه الجارف لنادي القادسية الكويتي، وكيف كان يشجعه وهو صغير حتى تحول ذلك الحب إلى منتخب " الأزرق" أيام الجيل الذهبي، والذي لعب في كأس العالم، وكان مصدر سعادة للكثيرين في ذلك الحين.

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2012

الداعية نبيل العوضي لصدى: أعشق القادسية .. وكنا نسهر للصباح لتشجيع الأزرق في المونديال

كشف الداعية الإسلامي الكويتي نبيل العوضي عن حبه الجارف لنادي القادسية الكويتي، وكيف كان يشجعه وهو صغير حتى تحول ذلك الحب إلى منتخب " الأزرق" أيام الجيل الذهبي، والذي لعب في كأس العالم، وكان مصدر سعادة للكثيرين في ذلك الحين.

قال الداعية الإسلامي في حديثه الخاص لبرنامج صدى الملاعب " عندما كنت صغيراً كنت اتابع مباريات كرة القدم وأشجع القادسية، وتحديدا أيام عز الكرة الكويتية التي شهدت تألق نجوم كبار مثل جاسم يعقوب وفيصل الدخيل.

أضاف " عندما كنت في المرحلة الثانوية، كانت الكرة أفضل بكثير مما هي عليه الآن حيث كانت وسيلة للاستمتاع، وليس بها أي نوع من التعصب كما هو موجود حاليا.

وتابع " أيام كأس العالم كنا نسهر للصباح لمتابعة مباريات الكويت في كأس العالم، وكان فارق التوقيت في الساعات طويلا، حتى أن مباريات الكويت كانت تلعب فجراً ومع ذلك ننتظرها لمشاهدتها.

أضاف " عندما كبرت أنشغلت كثيراً، و لم يستهويني التشجيع فتركته، لكنني واصلت لعب كرة القدم بالساعات في أحد الملاعب القريبة من منزلي في الحي الذي أقطن فيه.

 وتابع " كنت أعشق الكرة، لدرجة أنني وزملائي كنا حريصين على اللعب يوميا قبل موعد المدرسة، حتى اننا كنا ندخل المدرسة مبكرا كل يوم حتى نلعب قبل طابور الصباح.

وكشف أنه لو كان لديه وقت حاليا لمارس لعبة كرة الطائرة، لأن كرة القدم تحتاج إلى مجهود بدني كبير، ولكنه يتمنى أن يكون لديه وقت للعب، لما في ذلك من استفادة صحية ونفسية.

وبسؤاله حول وجود محاذير لمتابعة مباريات كأس العالم قال الدكتور العوضي أن المبالغة في أي شيء خطأ، حتى لو في الدين، مشيرا إلى أن البعض حاليا ربما يختلفون بسبب التشجيع ، حتى أن هناك من يقوم بالانفصال عن زوجته، والأخطر من ذلك من يضيع أوقات الصلاة بسبب التشجيع.