EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2013

الخيول البوركينية تعصف برفاق أديبايور وتتأهل للمربع الذهبي بجدارة

توجو وبوركينا فاسو

بوركينا تأهلت للمربع الذهبي لأول مرة منذ 15 عاماً

تأهل منتخب بوركينا فاسو إلى المربع الذهبي للنسخة التاسعة والعشرين من كأس الأمم الافريقية التي تستضيفها جنوب إفريقيا بعدما تغلب على نظيره التوجولي بهدف نظيف الأحد في دور الثمانية للبطولة.

تأهل منتخب بوركينا فاسو إلى المربع الذهبي للنسخة التاسعة والعشرين من كأس الأمم الافريقية التي تستضيفها جنوب إفريقيا بعدما تغلب على نظيره التوجولي بهدف نظيف الأحد في دور الثمانية للبطولة.

وجاءت المباراة ماراثونية وامتدت لوقت إضافي بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي بين الفريقين، وحسم جوناثان بيترويبا الفوز لمنتخب بوركينا فاسو في الدقيقة 105 من ضربة رأسية رائعة.

ويلتقي منتخب بوركينا فاسو في المربع الذهبي مع منتخب غانا الذي أطاح بنظيره الرأس الأخضر (كاب فيردي) بهدفين نظيفين في دور الثمانية.

وخاض منتخب توجو مباراته الأولى في دور الثمانية بالبطولات الأفريقية حيث لم يسبق له عبور الدور الأول في أي من مشاركاته السابقة.بينما وصل منتخب بوركينا فاسو (الخيول) إلى المربع الذهبي للمرة الثانية في تاريخه بعدما حقق الإنجاز ذاته في البطولة الافريقية عام 1998 عندما استضافت بلاده النهائيات.

وبدأت المباراة سريعة منذ اللحظات الأولى مع ميل الأفضلية قليلا لصالح المنتخب البوركيني، وتصدي الحارس التوجولي كوسي اجاسا لفرصة هدف محقق في الدقيقة الخامسة إثر تصويبة صاروخية من محمد كوفي نجم بتروجيت المصري، تصدى لها الحارس بصعوبة.

واعتمد المنتخب البوركيني على الضغط على الخصم في وسط الملعب مع محاولة اللعب من لمسة واحدة للوصول إلى المرمى من أقصر الطرق، بينما لجأ منتخب توجو إلى التمريرات الطولية للتغلب على الزيادة العددية لبوركينا فاسو في وسط الملعب، وهو ما صنع بعض الخطورة على مرمى اجاسا..

أديبايور رحل عن البطولة
416

أديبايور رحل عن البطولة

ولكن كانت أخطر هجمات توجو خلال الربع ساعة الأولى هي التسديدة القوية التي أطلقها ايمانويل اديبايور من مسافة بعيدة ولكن الكرة اصطدمت في أقدام المدافعين في اللحظة الأخيرة، وأهدر منتخب توجو فرصة ذهبية للتسجيل في الدقيقة 17 بعد تبادل التمرير بين سيرجي جابكي وفلويد ايتي، لتصل الكرة إلى ايتي أمام المرمى مباشرة ولكنه سدد كرة ضعيفة للغاية في أيدي الحارس داوودا دياكيتي.

وأحس المنتخب البوركيني بالخطورة، فبدأ الإسراع من وتيرة هجماته والاعتماد على التمريرات العرضية من الجانبين، مما كاد يسفر عن هدف عن طريق ضربة رأسية من ويلفيرد سانو في الدقيقة 26.

وضاعت فرصة هدف مؤكد للمنتخب البوركيني في الدقيقة 29 بعدما وصلت الكرة إلى جوناثان بيترويبا أمام المرمى مباشرة ولكنه تعثر في التسديد وهو على بعد سنتيمترات من المرمى، وتراجعت وتيرة اللعب بعض الشيء في الربع ساعة الأخيرة، ولكن الهجمات المحدودة على المرميين اتسمت ببعض الخطورة التي لم ترتق للغة الأهداف.

ولم تشهد اللحظات الأخيرة من الشوط الأول أي جديد ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتعادل الفريقين سلبيا.

ومع بداية أحداث الشوط الثاني أهدر منتخب توجو فرصة التقدم بهدف بعد أن أرسل سيرجي جاكبي كرة عرضية من الجانب الأيسر باتجاه اديبايور ولكن الكرة سقطت بعد ارتطامها بالمهاجم وبحارس بوركينا داوودا دياكيتي باتجاه الشباك قبل أن ينقذها المدافع سيدو بانانديتيجيري من على خط المرمى... ما أثار اعتراضات لاعبي منتخب توجو زاعمين أن الكرة تجاوزت خط المرمى.

وكاد اللاعب البديل كوسي برنس سبيجفيا أن يسجل هدف السبق للمنتخب التوجولي في الدقيقة 73 بعدما وصلت له الكرة على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية مباشرة، ولكنها مرت مباشرة من فوق العارضة، وطالب لاعبو المنتخب البوركيني بالحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 74 بعد تعرض بريجوس ناكولما للعرقلة داخل منطقة الجزاء.. ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وشهدت الدقيقة 75 أخطر فرص المباراة على الاطلاق بعد هجمة سريعة للمنتخب البوركيني انتهت بتمريرة من بريجوس ناكولما إلى بيترويبا الذي سدد الكرة من على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى ولكن الحظ لم يحالفه حيث ارتدت الكرة من المدافع إلى جسده ثم خرجت إلى ضربة مرمى.

ومرت الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الثاني وسط حالة من الحذر من جانب الفريقين خوفا من تلقي هدف مباغت، ولم يحدث جديد حتى نهاية الشوط الثاني لينتقل الفريقان إلى وقت إضافي على شوطين.

ونشط المنتخب التوجولي في الدقائق الأولى من الشوط الإضافي الأول ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى دياكيتي.

وأهدر عبده تراوري فرصة محققة للمنتخب البوركيني في الدقيقة 97 بعدما انفرد تماما بمرمى اجاسا ولكنه سدد في أحضان الحارس.

وجاءت الدقيقة 105 لتعلن عن هدف السبق للمنتخب البوركيني عن طريق جوناثان بيترويبا من ضرب ركنية انقض عليها بيترويبا برأسه لترتطم الكرة ببطن العارضة ثم تقفز إلى داخل المرمى.

ومرت الدقائق الأخيرة من أحداث المباراة دون أن تشهد جديدا ليعلن الحكم فوز المنتخب البوركيني بهدف بيترويبا.