EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2009

تمنى تألق منتخب بلاده في كأس أسيا الخطيب: إندو استحق الجائزة .. ونور نجم كبير

ما زالت ردود الأفعال تتوالى على فوز لاعب الوسط الياباني ياسوهيتو إندو بلقب أفضل لاعب كرة قدم في أسيا هذا العام، وخروج العربيين فراس الخطيب ومحمد سيد عدنان من السباق دون الحصول على اللقب.

  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2009

تمنى تألق منتخب بلاده في كأس أسيا الخطيب: إندو استحق الجائزة .. ونور نجم كبير

ما زالت ردود الأفعال تتوالى على فوز لاعب الوسط الياباني ياسوهيتو إندو بلقب أفضل لاعب كرة قدم في أسيا هذا العام، وخروج العربيين فراس الخطيب ومحمد سيد عدنان من السباق دون الحصول على اللقب.

وقال الخطيب -نجم القادسية الكويتي في اتصال هاتفي مع برنامج "صدى الملاعب" مساء الجمعة-: إن إندو استحق الجائزة وفقا لعدد النقاط التي حصل عليها والتي أقرها الاتحاد الأسيوي، وذلك نظرا لمشاركته في مباريات منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010.

وتغلب إندو (29 عاما) لاعب جامبا أوساكا على مواطنه كينجو ناكامورا والمهاجم السوري فراس الخطيب والبحريني سيد محمد عدنان والإيراني هادي عقيلي، ليحصل على الجائزة المرموقة لأول مرة في تاريخه.

وعلق الخطيب نجم القادسية على استبعاد محمد نور من المنافسة على الجائزة قائلا: "شهادتي مجروحة في نور، كونه لاعبا كبيرا عربيا وأسيويا، لكن قلة مشاركته مع "الأخضر" في تصفيات كأس العالم أبعدته عن المنافسة، إلا أن ذلك لا يعني أنه لاعب كبير".

وتمنى الخطيب ظهور منتخب بلاده بشكل لافت في نهائيات كأس الأمم الأسيوية التي تستضيفها قطر عام 2011، وذلك بعد تأهله للبطولة رغم تعادله مع فيتنام.

ويتأهل إلى كأس أسيا مباشرة الفريقان صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة، وتنضم المنتخبات العشرة المتأهلة من التصفيات إلى المنتخبات التي احتلت المراكز الثلاثة الأولى في النسخة الماضية من كأس أسيا، والتي أقيمت 2007، وهي العراق والسعودية وكوريا الجنوبية، إضافة إلى المنتخب القطري باعتباره بلده الدولة المضيفة للبطولة، والهند بطلة كأس التحدي لعام 2008 إلى جانب بطل كأس التحدي لعام 2010.

وعن مشواره الحالي مع القادسية الكويتي قال الخطيب: "حاليا أنا مرتاح مع القادسية، لكن لو حدث وتلقيت عرضا احترافيا من أية دولة أخرى، سوف أدرسه وأقرر ما يحقق لي مزيدا من النجاح والتألق".