EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2011

يسابق الزمن لأجل اللحاق بلقاء اليابان الخطيب للصدى: الفارق كبير بيننا وبين المنافسين

أكد فراس الخطيب، مهاجم منتخب سوريا، أنه لن يلحق بمباراة بلاده في كأس أسيا أمام السعودية، لكنه سيسابق الزمن للعب أمام اليابان في الجولة الثانية من المسابقة التي يراها صعبة للغاية على منتخب بلاده.

أكد فراس الخطيب، مهاجم منتخب سوريا، أنه لن يلحق بمباراة بلاده في كأس أسيا أمام السعودية، لكنه سيسابق الزمن للعب أمام اليابان في الجولة الثانية من المسابقة التي يراها صعبة للغاية على منتخب بلاده.

وقال الخطيب لبرنامج صدى الملاعب الذي يذاع على قناة MBC1: "نحن قادمون، نعمل مستوى جيدا ويليق بسمعة الكرة السورية، ونقدم كل ما عندنا، ونسعد جماهيرنا، هذا هو همنا الأول في البطولة".

وأضاف المهاجم المصاب "بعدين أكيد نحنا بنطمح نفوز، وننتصر، لكن نكون واقعيين إنه الفروقات كبيرة بينا وبين المنتخبات اللي معانا في المجموعة".

ويلعب منتخب سوريا الغائب عن كأس أسيا منذ 14 عاما في المجموعة الثانية القوية مع السعودية، وصيفة البطل، واليابان، صاحبة المركز الثالث في البطولة السابقة.

ورفض الخطيب أن تكون هذه التصريحات بمثابة تخدير للمنافسين، وقال: "لا هذا مو تخدير، هذا واقع، أنا دائما واقعي أكتر ما إني عاطفي وإذا بنتكلم بالعاطفة بشيل الكأس حاليا والعاطفة كلياتنا ما في فريق مو متمني يكون الكأس له".