EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2010

تفاؤل في الفريقين بعد الإعداد الجيد الخرطوم والأمل فارسان سودانيان في المنافسات الإفريقية

مدرب نادي الأمل محمد الطيب

مدرب نادي الأمل محمد الطيب

تشهد بطولة كأس الاتحاد الإفريقي تواجد ناديين سودانيين يشاركان في المنافسات القارية للمرة الأولى في تاريخهما؛ هما الخرطوم والأمل عطبرة، مما يجعل الكرة السودانية تدخل المنافسات الإفريقية بأربعة أندية بفضل النتائج الجيدة التي ظل يحققها ناديا الهلال والمريخ في نسختها الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2010

تفاؤل في الفريقين بعد الإعداد الجيد الخرطوم والأمل فارسان سودانيان في المنافسات الإفريقية

تشهد بطولة كأس الاتحاد الإفريقي تواجد ناديين سودانيين يشاركان في المنافسات القارية للمرة الأولى في تاريخهما؛ هما الخرطوم والأمل عطبرة، مما يجعل الكرة السودانية تدخل المنافسات الإفريقية بأربعة أندية بفضل النتائج الجيدة التي ظل يحققها ناديا الهلال والمريخ في نسختها الأخيرة.

قال عز الدين الحاج نائب سكرتير نادي الخرطوم في حديثه لصدى الملاعب "الخرطوم حقق المركز الثالث في بطولة الدوري، وأتمنى أن يكون الفريق ممثلا قويا للسودان إن شاء الله في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي، مع فريق الأمل عطبرة، والآن لاعبو الخرطوم يستعدون لدور الـ16 في البطولة، بعدما تخطينا المرحلة الأولى بانسحاب فريق فيلا الأوغاندي".

فيما قال الفاتح النقر مدرب فريق الخرطوم "أعتقد أننا سنقابل بتروجيت المرشح الأكبر، فالكرة المصرية متطورة أكثر من السودانية".

وأكد صلاح الأمير قائد فريق الخرطوم استعداده مع زملائه لخوض التجربة الإفريقية، قائلا "بدأنا الاستعداد من فترة مبكرة جدا وخضنا مباريات إعدادية، وإن شاء الله نكمل المرحلة المقبلة بمعسكر بالدوحة".

وعلى الجناب الآخر، أوضح محمد الطيب مدرب فريق الأمل وعطبرة أنه سعيد بخوض فريقه تجربة جديدة، وهي اللعب في بطولة خارج السودان للمرة الأولى، فمثل تلك المباريات كفيلة بإكساب اللاعبين خبرة كبيرة تضيف لهم في مشوارهم الكروي.

وقال الطيب "ذهبنا إلى أسوان وأدينا معسكرا شهد أربع مباريات تجريبية كانت كلها جيدة، وحضرنا في رحلة طويلة جدا وشاقة".

فيما قال الفقي عبد الرحمن قائد فريق الأمل "نحب أن نطمئن الجماهير أن الفريق مستواه راق جدا من التجربة اللي أداها في القاهرة".

تأتي تصريحات مدرب وقائد نادي الأمل عطبرة، قبل أن يخسر الفريق مباراته الأولى أمام مضيفه أتراكو الرواندي بهدفين دون رد، إلا أن الفرصة متاحة في لقاء الإياب لدور الـ64 الذي يقام في السودان يوم الأحد الـ28 من فبراير/شباط.

ويأمل الإعلام السوداني أن تكون مسيرة الخرطوم والأمل دافعا لبقية الفرق التي تمثل السودان في الموسم المقبل، وهذا شي إيجابي جدا بالنسبة للكرة السودانية.