EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

الحاجز النفسي

الكاتب والمسؤول الرياضي الاماراتي محمد بن ثعلوب الدرعي

الكاتب والمسؤول الرياضي الاماراتي محمد بن ثعلوب الدرعي

مباراة لبنان كانت مباراة معنوية أكثر من كونها مباراة كروية، وكان لا بد من الفوز بها لرد الاعتبار، ولأن المباراة كانت على أرضنا ووسط جماهيرنا القليلة التي حرصت على الحضور

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

الحاجز النفسي

(محمد بن ثعلوب الدرعي) على الرغم من محاولة التقليل من قيمة الفوز الذي حققه منتخبنا الوطني على نظيره اللبناني في ختام التصفيات المؤهلة لمونديال ،2014  إلا أنني أرى أن الفوز على لبنان 4-2 يعتبر الخطوة الإيجايبة الأولى في مرحلة تصحيح المسار .

ولنتخيل أن المنتخب خسر تلك المباراة، كيف كان الموقف وما الضغوط النفسية التي كانت ستوضع على اللاعبين؟ فالفوز المعنوي الذي تحقق أزاح مساحة ضخمة من الثقل النفسي، وهو الأمر الذي نرى أنه كان مهماً جداً لإعادة المنتخب الأول للواجهة بالصورة التي تليق بسمعة ومكانة كرتنا التي تستحق أن تكون في مكان أفضل بكثير .

مباراة لبنان كانت مباراة معنوية أكثر من كونها مباراة كروية، وكان لا بد من الفوز بها لرد الاعتبار، ولأن المباراة كانت على أرضنا ووسط جماهيرنا القليلة التي حرصت على الحضور، وواجهت الجماهير اللبنانية الغفيرة التي ملأت إستاد آل نهيان في عاصمتنا الحبيبة، ولأن المباراة كانت نهاية لمشوار وبداية لمشوار جديد كان تحقيق الفوز فيها ضرورياً للغاية .

كل الشكر والتقدير لشبابنا الذين اجتازوا الحاجز النفسي بجدارة والتحية يستحقها الكابتن القدير عبدالله مسفر الذي كان شجاعاً بقبوله مهمة قيادة المنتخب في تلك الظروف الصعبة، ونتمنى أن يكون مسفر ضمن طاقم الجهاز الفني للمنتخب الوطني في المرحلة المقبلة، خاصة بعد أن أثبتت كوادرنا الوطنية كفاءتها وقدرتها على مواجهة الصعاب والتحديات .