EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2010

الجيش والكرامة حبايب بدربي الكرة السورية..والموت المفاجئ زلزال بالملاعب

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، معي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن
سامي عبد الإمام: مسا النور
مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع:

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2010

الجيش والكرامة حبايب بدربي الكرة السورية..والموت المفاجئ زلزال بالملاعب

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، معي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلاً بك، في هذه الحلقة نتابع: - الجيش والكرامة حبايب في ديربي الكرة السورية حول الصراع على صدارة الدوري - آراء المدرب واللاعبين حول التعادل يأتي من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه - الاتحاد والأهلي هما أكبر الخاسرين من الأندية السعودية المشاركة بدوري أبطال أسيا في المرحلة الثانية - الهلال يضرب بقوة نحو صدارة المجموعة الرابعة والشباب يثأر لخسارته الأولى والضحية بختاكور الأوزبكي - وأجمل خمسة أهداف في المرحلة الثانية من دوري أبطال أسيا - موت اللاعبين المفاجئ داخل المستطيل الأخضر يتناوله المختصون مريان باسيل: البداية من الدوري السوري حيث أقيمت اليوم ست مباريات، فاز الطليعة على الوحدة والشرطة على النواعير، وكذلك تشرين فاز على الجزيرة، فيما حقق أمية الفوز على المجد وكانت الأنظار متجهة إلى دمشق في لقاء الجيش والكرامة والذي انتهى بالتعادل، أجواء هذه المباراة نرصدها مع زميلتنا دانا صملاجي ياللي أخدت آراء الحاضرين بين الشوطين ومن بعدها بنتابع تقرير عن هذه المباراة دانا صملاجي: لقاء قمة، كيف كان محضر فريق الكرامة حسام الرفاعي، عضو إدارة نادي الكرامة: طبعاً احنا بنعرف إنه فريق الجيش فريق قوي وخاصةً على أرضه، وفريق الجيش معروف بالنسبة إلنا يعني لعبنا معه بكذا بطولة، كانت التحضيرات الحقيقة كتير جدية والفريق مهيأ إنه يربح نفسياً ومعنوياً، مثل ما شايفة المباراة صعبة ومسكرة من الطرفين، جم الهدفين من أخطاء دفاعية وبفترة تقريباً دقيقة، احنا بنتأمل بالشوط التاني يتحسن الوضع الدفاعي شوي وإن شا الله نكمل ونربح يعني لازم نربح دانا صملاجي: يعني فينا نقول مثل ما فاز الجيش على أرضكم انتو راح تفوزون على أرضه؟ حسام الرفاعي: إن شا الله راح نفوز ونكبر الفارق بين الفريقين هيثم برجكلي، لاعب منتخب سوريا سابقاً: الفريقين كبار الكرامة والجيش، والاتنين متصدرين، يعني أول نص ساعة انحصر اللعب بس بنص الملعب، أما آخر ربع ساعة صار في تحرك والمهاجمين استغلوا فرصتين خطأ من الدفاع وسجلوا هدفين، لكن لسة المباراة فيها أهداف وبنتمنى لكل فريق اللي بيلعب أحسن يفوز بالمباراة -أكيد الجيش إن شا الله لأنه عم يلعب ع أرضه، ولعبة مهمة وربحان لعبة الذهاب دانا صملاجي: جمهور الكرامة برأيك مو صعب لأنه أكتر من جمهور الجيش؟ -أوكي جمهور الكرامة جمهور كبير والجيش إله جمهوره كمان، بس بالنسبة إنه الجول الأخير بالشوط الأول بيعطي أفضلية، لأنه تكوني خسرانة قبل تلات دقايق وتجيبي جول التعادل كتير مهمة وحتكون كتير مهمة للجيش وإن شاء الله 3-1 دانا صملاجي: كيف شفت الشوط الأول وشو بتتوقع للشوط التاني -أكيد الجول اللي حطيناه بآخر الوقت حيعطي أفضلية وحيفوت الفريق للربح أكيد، يعني إذا بنربح اليوم ع الكرامة بيضل ما حدا يوقفنا والدوري إن شا الله بيكون للجيش دانا صملاجي: يرجع يؤكد صدارته؟ -أكيد حيعزز الصدارة وحيبعد أكيد بالصدارة -بيتحسن أداء الكرامة وبيقدر يجيب جول بيفوز وبتنتهي 2-1 ويحافظ على صدارته ويستمر فيها إن شا الله دانا صملاجي: كيف بتلاقي الشوط الأول يعني أداء الفريقين -والله الفريقين تقريباً متكافئين، سيطرة متبادلة بس الفريقين كانوا منغلقين وفي حذر واضح بالفريقين -جمهور نادي الكرامة جاي من حمص لنآزر فريقنا والشوط الأول كان متكافئ بين الفريقين والأهداف اللي صارت 1-1 أخطاء دفاعية وإن شا الله بالشوط التاني بنعوض وإن شا الله الفوز لنادي الكرامة 3-1 [مقطع من مباراة الكرامة والجيش] عمار علي: انتظر الكثيرون من الكرامة السقوط بهذه الليلة ومثلهم وأكثر كان محبو النسر الأزرق يتمنون الفوز وتأكيد ارتباطهم الروحي بقمة الترتيب بالدوري السوري، والكرامة هو من يحاول اختراق خطوط الجيش وإن كانت قوية، وما أشبه البارحة باليوم والموضوع يتكرر هنا وهناك ولاعب يسقط من الجيش والحكم يوقف اللعب لكي يطمئن على سلامة اللاعب، لكن الثورة جاءت وكأنه ألغى هدفاً أو ركلة جزاء وليس زميلاً من يقع على الأرض، والدقائق تمر ولا من خطورة حقيقية يمكن لنا التحدث عنها لكن جمهور الاثنين ظل يغني وكأن الشباك قد امتلأت بالأهداف والجيش يتحرك هو الآخر نحو الحارس الدولي مصعب بلحوس والانتظار هو لسان حال كل من في الملعب عسى أن يروا بصمة تحرك من الأداء شيء، حتى يئس الجميع فجاء الدور على الأخطاء التي أذهبت الجفاف وحولته إلى أمطار صيف لنادي الكرامة حين أخطاء قائد فريق الجيش بإحراز كرة بمرماه عن طريق الخطأ وخطأ الشاطر بألف وألف تحية لجمهور الكرامة الذي احتفل ولم يعرف بأن أمطار الصيف غالباً ما تغش أصحابها، وثلاث دقائق وعلى حين غرة من الجميع خطف ماجد الحاج كرة من المدافعين وحارس الكرامة، وجميعهم ينظرون إلى خفة الحركة التي امتاز بها ماجد، والفرحة تنقلب من دكة لأخرى والشوط هذا كان سعيداً في نهايته فقط حيث هدفين بظرف آخر ثلاث دقائق منه، والجيش يستلم الراية من الكرامة بالنصف الثاني ومرمى بلحوس يتعرض للضغط بكل لحظة تمر لكن التسرع كان السمة البارزة برغم إرشادات مدرب الجيش بالتأني أمام المرمى، وعلى كل حال فإن فارق النقاط وما يتبعه من حذر بين الفريقين سيما وأن النقطتين فقط هي الفاصل بين الاثنين فإننا لم نجد الأداء الذي ينتظره الحاضرون ليبقى التعادل هو السائد على أجواء اللقاء، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن كابتن يعني هاي المباراة كانت ممكن تحدد إذا الكرامة راح يفوز بالدوري وأيضاً ممكن كان يرتفع الجيش بالصدارة، شفنا الأهداف كانت يعني هدف الكرامة كان خطأ وهدف الجيش جاء من خطأ من حارس الكرامة، وتعادل سامي عبد الإمام: واضح إنه الدفاع من كثر الضغط بدأ يرتكب أخطاء، طبعاً خطأ مدافع الجيش اللي هو كابتن الجيش اللي سجل، هذا يحدث وارد لأنه أحياناً الكرة تلف، لكن الخطأ الغير مقبول الحقيقة اللي هو خطأ دفاع الكرامة، واضح إنه ما في تفاهم، لازم يكون مريان باسيل: الحارس مسك الطابة أصلاً وطلعت منه سامي عبد الإمام: لا المفروض أنا أقصد على هدف التعادل، المفروض يكون هناك انسجام بين اللاعبين، الحارس يعرف متى يستلم الكرة والدفاع يعرف وين يشتت، المدافعين اعتمدوا على الحارس والحارس اعتمد على المدافعين وبالتالي أصبحت هدف، المفارقة إنه الجمهور ولا واحد اتوقع تعادل، المعسكرين يتوقعون الفوز 3-1 و3-صفر ولا أحد فطن إنه الفريقين هادول هما في القمة بيناتهم نقطتين، تقريباً مستواهم متساوي، يدربهم مدربين كبيرين وعندهم نجوم، وبالتالي ممكن تنتهي المباراة بالتعادل، أعتقد التعادل قياساً بما حصل في المباراة التعادل كان مريان باسيل: لمصلحة مين كان؟ سامي عبد الإمام: بالتأكيد لمصلحة الكرامة يغني لما ترجعين انتي، الكرامة خسر في ملعبه أمام الجيش والآن يعود من دمشق بنقطة ثمينة تبقيه في الصدارة بفارق نقطتين على الأقل أسبوع آخر، أعتقد إنه الجيش قبل مباراتين خسر على ملعبه وكان المفروض هو يكون في الصدارة، خسر على ملعبه واليوم خسر نقطتين إضافية من ملعبه، أعتقد إنه الجيش مطالب أن يدفع بقوة أكبر، يهجم بقوة أكبر وأن يحافظ على شباكه بشكل أفضل مريان باسيل: نبقى مع أجواء مع بعد المباراة دائماً مع دانا صملاجي محمد قويض، مدرب فريق الكرامة: المباراة ما كانت جيدة، كانت سيئة بس احنا أسوأ، ولكن بظرف المعطيات هاي التعادل بنقول الحمد لله دانا صملاجي: ما شفنا كتير عندكن هجوم يعني لعبتوا بنص الملعب محمد قويض: مظبوط عم بقولك اليوم الفريق ما كان بطبيعته، ما قدم المستوى المطلوب منه، ونقول هاي كرة القدم يعني رغم إنه كانت مباراة سيئة جبنا جول ولكن الهدف ما قدرنا نحافظ عليه، بنقول الحمد لله على النتيجة، بدنا ننظر للمباراة القادمة وبدنا يكون التركيز إن شا الله بالمباريات القادمة دانا صملاجي: وجمهوركن محمد قويض: طبعاً احنا لسة الفرق نقطتين والمباراة الجاية أسهل إن شا الله عاطف جليات، لاعب الكرامة: نقطة مفيدة إلنا، اليوم عوامل الجو كانت مؤثرة على اللاعبين يعني لازم يفترض ما نلتقي بها الوقت، يعني لازم مباراة قمة تنلعب بالمسا مثلاً وحتى يحضرها جمهور أكتر، لحتى اللاعب يرتاح نفسياً أكتر، عوامل الجو كانت كتير ما مساعدة لحتى نقدم الأداء أحمد العمير، لاعب الكرامة: بنشكر لعيبتنا على الأداء الرجولي وبشكر لعيبة الجيش على المباراة الكبيرة اللي قدموها الفريقين، بس أنا برأيي الشخصي طبعاً إنه المستوى الفني بالمباراة كان سيء جداً، هي كانت مباراة تكتيكية على مستوى عالي وكبير، يعني المدربين كانوا مسكرين الملعب وكانوا عاملين وضع تكتيكي كتير كبير للفريقين، المباراة ما أخدت الجمالية الكبيرة، الطابع الجمالي والطابع الفني، لا أخدت الطابع التكتيكي الكبير لحساسية المباراة للنقاط بين الفريقين يعني، وبين وضع الفريقين على اللائحة، فريق متصدر والفريق التاني ماهر السيد، لاعب الجيش: المباراة كانت برأيي جيدة جداً لفريقنا، اليوم فريقنا قدم مستوى رائع جداً يمكن من أفضل المباريات بهذا الدوري، رغم إنه نتيجة التعادل كانت يعني بتزعلنا احنا كلاعبين، نحنا اليوم عم نلعب لنفوز لحتى نقدر نتصدر الدوري، والحمد لله رب العالمين نتيجة التعادل، كان فريقنا يمكن إله ضربة جزاء الحكم ما قدرها مظبوط، بنقول اليوم احنا الحمد لله على هذا الأداء للفريق لكن كنا نطمح لنفوز، أنا برأيي نقطة التعادل هي لصالح الكرامة، بس بنقول الدوري طويل، الدوري لسة ما خلص، لسة ما وصل لنص الإياب، لسة في أدامنا مباريات كتير مهمة لازم نلعب بها الأداء حسن سويدان، مدير الكرة بنادي الجيش: نحنا كنا مسيطرين، فريقنا كان أوزن اليوم، شخصيته كانت أوضح بالملعب، خط وسطنا أطبق على المباراة وعلى الخصم بشكل دانا صملاجي: بس كان في غياب لخط الهجوم حسن سويدان: لا خليني أكمل، خط وسطنا مسك أرضية الملعب بشكل كامل خاصةً الشوط التاني بشكل مطلق، لكن سوء حظنا إصابة المهاجم تبعنا الأجنبي الزامبي قبل تلات أيام بمباراة المجد، غاب اليوم عن 18 حتى عن التشكيل يعني كأنه مانه موجود، ماجد كمان صحيح لتاني مرة بيلعب لكنه راجع من إصابة، كمان الكابتن ماهر السيد كان مصاب، يعني عملنا كل شي بالمباراة التنظيم الدفاعي، استحواذ الكرة، وسط الملعب، لكن التهديف واستغلال الفرص ما كان مريان باسيل: ترتيب الدوري السوري أصبح على الشكل التالي، الكرامة في الصدارة بـ38 نقطة، يليه الجيش 36، الوثبة والمجد والشرطة لديهم 31 نقطة بفارق الأهداف، إذن حسينا كابتن إنه في تفاؤل من جهة الجيش والكرامة يقول إنه المباراة كانت سيئة بالنسبة لهم سامي عبد الإمام: تكتيكياً كمستوى فني هي لم تكن مباراة قمة فنياً، بسبب حساسية المباراة، مثل ما قلتلك الجيش قبل مباراتين في الأسبوع 16 خسر على ملعبه وما مستعد يخسر خسارة ثانية على ملعبه، كان أكثر حذراً، الكرامة بالمقابل خسر على ملعبه أمام الجيش وما مستعد يخسر ذهاب وإياب، فكلا الفريقين في الوقت اللي يطمح للفوز كان يخشى الخسارة، ولهذا تشوفي معظم اللعب كان في وسط الملعب وكان هناك تحفظ وحتى مثل ما قلنا كان شد على المدافعين وبدأوا يرتكبون الأخطاء، كلا الفريقين بقدر ما يطمح للفوز هو يخشى الخسارة مريان باسيل: نذهب إلى فاصل بعده نتابع: الاتحاد والأهلي هما أكبر الخاسرين من الأندية السعودية المشاركة بدوري أبطال أسيا في المرحلة الثانية، الهلال يضرب بقوة نحو صدارة المجموعة الرابعة والشباب يثأر لخسارته الأولى والضحية بختاكور الأوزبكي [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، إلى دوري أبطال أسيا ومشاركة الأندية السعودية اللي كان بعضها موفق والآخر لم يقدم مستواه المعهود، يذكر أن أربعة أندية شاركت في هذه النسخة هي الهلال والاتحاد والأهلي والشباب، نبدأ من آخر جولة في دوري أبطال أسيا ومباراة الأهلي ضمن المجموعة الأولى والتي خسرها مع القطري، نتابع [مقطع من مباراة الأهلي والغرافة] أحمد الأغا: بدون مقدمات قمة الخليج جمعت بين الأهلي السعودي ضيفاً على الغرافة صاحب الكرم والضيافة بهدف مبكر على مشارف الدقيقة الثانية من ميرغني الزين وسط ثمانية لاعبين أهلاويين ظنوا بأن الكرة تخطت الخط فوقفوا يتفرجون عليها، فهود كشرت عن أنيابها فبدت الأمور معقدة لكنها لم تكن عائقاً أمام الهجوم الأهلاوي الذي ابتكر الحلول وامتص الصدمة لكن يبدو أن سوء الطالع والحظ العاثر ما زالوا يلاحقوه، أما الدفاع فلم يستطع الخروج منها وكاد أن يتلقى الثاني لولا تدخل عبد الله المعيوف، فيكتور البرازيلي أهدر الأولى والثانية والثالثة ولم يجد التركيز لا هو ولا المهاجمون ولولا بطء يونس محمود وسرعة محمد مسعد لكان الثاني على لوحة الميدان، ضياع تام من الهجوم وغياب أكبر للدفاع الأهلاوي بالجهة اليمنى التي تلقت الكثير لكن المعيوف لم يلن، وقبل نهاية الأول جاء الفرج للأهلاوي بهدف لم يمسسه سوى البرازيلي مارسينو، الثاني فتح الأبواب بنار ألهب فعادت الفهود إلى الإزعاج من جهتها المفضلة بسبات الدفاع ويقظة المعيوف الذي أباد هجوم الغرافة، وبين البحث عن الاطمئنان جاء التقدم من الجيزاوي للأهلي بعد كرة ولا أذكى من مالك معاذ، الغرافة لم يرض بالتأخر وهو الساعي لتأكيد الصدارة التي لم تستغرق منه سوى 16 دقيقة من هدف الجيزاوي بهدف تعديل النتيجة من سعد الشمري، وطالما أنهم الأقوى والأفضل بكل شيء والشهية مفتوحة فزادوا الأمور تعقيداً بالثالث بعد دقيقة واحدة من كليمرسون الذي أهدر فرصاً بالجملة لكنه أصلحها في النهاية، بطاقة حمراء بحق جينينيو البرازيلي لم تنفع وجماهير حضرت وساندت فتحسرت على خسارة مقنعة للأهلي، على أن الغرافة كان فهداً شرساً أدى فتفوق فاستحق، أحمد الأغا، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن كابتن علامة استفهام للأهلي، الجولة الأولى خسرها والجولة الثانية أيضاً استمر في هذا الإخفاق، أداءه بهذه المباراة أمام الغرافة كيف لقيته سامي عبد الإمام: أعتقد مشكلة الأهلي كانت إنه الغرافة أقوى بكثير مما كان يطمح أن يواجهه، هو خسر على أرضه الأهلي وكان يطمح بمواجهة فريق ممكن التغلب عليه، لكن الغرافة ليس من السهل أن تتغلبين عليه، هو كان فايز على الجزيرة في أبو ظبي ولديه مهاجمين وصانعي ألعاب كبار، أعتقد إنه الأهلي بهذه النتيجة هو خسر خسارة ثانية ولكن كان ممكن تكون حتى الخسارة أقسى لولا حارس المرمى، الحارس أنقذ أكثر من هدف، كان ممكن تكون خسارة مدوية الحقيقة، علامة استفهام ليست على النتيجة وإنما على مريان باسيل: الأداء سامي عبد الإمام: على الأداء بالظبط لأنه النتيجة تقريباً منطقية، الغرافة يلعب على أرضه وهو فريق متصدر الدوري وفريق قوي، الأداء كان محير بالنسبة للأهلي، الدفاع غائب، ما شفنا أي مزاحمة للاعب، اللاعب يسدد وينفرد ولا يمنع الهدف سوى تألق الحارس، الهدف الأول والهدف الثاني والهدف الثالث كلها أخطاء دفاعية مريان باسيل: بسبب سوء قراءة المدرب للفريق أو للمباراة؟ سامي عبد الإمام: والله هو الأهلي عنده مدرب كبير يعني احنا شفنا شو عمل في دوري أبطال أسيا، فاز على الاتحاد السعودي وبطولة أندية العالم عمل نتائج جيدة، أعتقد إنه الأهلي كفريق بحاجة إلى أكثر من مدرب يعني ليس مجهود مدرب هو اللي يرفعه، أعتقد بحاجة إلى جلسة وإلى تحفيز وإلى أمور كثيرة مريان باسيل: خلينا نبقى مع دوري أبطال أسيا حيث كان الإخفاق الثاني بالجولة الثانية وبالمجموعة الثانية أيضاً بين الاتحاد الذي وصل إلى مباراة الختام في النسخة السابقة لكنه تعثر بشوط واحد فقط بعدما كان متقدماً بالشوط الأول بهدفين، أحداث هذا اللقاء في هذا التقرير [مقطع من مباراة الاتحاد وذوب أهن] عمار علي: طلبنا أو توقعنا بالأحرى أن يثور الاتحاد على ذاته ليكون الاتحاد الذي وصل إلى مباراة ختام دوري أبطال أسيا بالنسخة السابقة وإن كان يمر بما يقطع الحديد وليس أوصال فريق من خلافات لا يعرف لها أول من آخر، ثار الاتحاد وثرنا معه بوجه أصفهان الإيراني حين خطط منطقة جزاء الفريق هذا بخطوط متناهية الصغر نتج عنها هدفين مستحقين لفريقنا العربي، الأول من المحترف عبد الملك زيايا وعند بداية المشوار والآخر جاء ممن فعل كل شيء لكنه ليس بذلك النور الذي نعرفه وإن سجل ألف هدف وليس هدفاً واحداً بهذا اللقاء حين أضاف محمد نور الهدف الثاني وكل شيء يعطينا الانطباع بأن الثورة على النفس ناجحة بمقولة أكون أو لا أكون، وقد توقعنا بأن يكون أصفهان ناجويا الثاني بنصف اللقاء الآخر، لكن ثورة الاتحاد توقفت عند حد الدخول إلى غرفة الملابس والخروج منها، أصفهان يسجل هدفين بغمضة عين لم تستغرق سوى دقيقتين، توقفت قليلاً لأستوعب ما الذي جرى فلم أعرف ولن أعرف لأني أدرك بأن الثائر على نفسه يصل إلى نهاية النفق لكن الاتحاد فضل الوقوف بالمنتصف فلم يخرج ولم يرجع بل اختار الصمت لأنه أبلغ من الكلام أحياناً، وها أنا ذا أصمت معهم وأقول نقطة واحدة لنادي أصفهان من فم الاتحاد تعني فوزاً وليس تعادل، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: هذا السؤال محير الكل إنه شو صار بين الشوطين سامي عبد الإمام: والله اللي صار ممكن ثقة زايدة عن اللزوم، لما تلعبين انتي أمام فريق انت خسران المباراة الأولى خارج أرضك وبحاجة ماسة إلى الفوز، التقدم بهدفين أحياناً يعطي انطباع إنه الأمور تسير بخير، ولما يأتي هدف هذا الهدف يسبب إرباك يعني الهدف الأول من خطأ دفاعي، الهدف الثاني ربما فيه كلام إنه الكرة أمسكها الحارس وممكن المهاجم الإيراني ضربها وهي في إيد الحارس هاي فيها كلام، لكن أعتقد اللي حصل ثقة زائدة بالنفس، غفلة دفاعية، ولما إجا الهدفين الفريق كل الوهج وكل الاندفاع، مش الوهج ما كان في وهج الحقيقة، كل الاندفاع وكل المعنويات المرتفعة في الشوط الأول ضاعت بمجرد ما جا الهدفين وأصبح الفريق عاجز على بناء هجمة مريان باسيل: طيب بيجوز الهدف الأول الإيراني سامي عبد الإمام: هو الهدف الأول الإيراني عمل ارتباك وأتبعه الهدف الثاني حسم المباراة مريان باسيل: ننتقل إلى المجموعة الثالثة التي كان فيها الشباب أوفر حظاً من البقية حيث قلب تعادله بالجولة الأولى أمام سبهان أصفهان الإيراني إلى فوز بالجولة الثانية مع بختاكور الأوزبكي وعلى أرض الفريق الذي يعد أصعب فرق المجموعة الثالثة، تفاصيل الفوز الشبابي في هذا التقرير [مقطع من مباراة الشباب وبختاكور] أحمد الأغا: من تحسر على حال الشباب السعودي في لقاءه الماضي فلم يفعلها مرة ثانية وليفرح أمام بختاكور الأوزبكي بأداء طيب برغم الإصابات التي ما زالت تطارده وبالجملة ومنهم أعمدة مؤثرة بالفريق، شوط أول لا يسعني أن أتحدث عنه بإطالة لأنه لم يشهد الشيء الكثير فالفرص الحقيقية ندرت كندرة المطر بشهر آب فالتهديد لم يكن مباشراً والسيطرة الأوزبكية لم تجد حلاً بالاعتماد على الحذر وإغلاق المنافذ والتفكير بالمرتدات، الأوزبكي سيطر ولم يتردد بزيارة مرمى وليد عبد الله لكنه لم يفعل شيء، الظهور الأول للشباب كان بالدقيقة 17 من كرة خجولة لكاماتشو الذي افتقد للشمراني والتايب وغيرهم، غرفة العمليات لم تذهب أبعد من الوسط فلم نر ليث الرياض ويبدو أن خططه كانت بالمراوغة وبامتصاص الحماس الأوزبكي حتى إجهاده لينقض عليه في الثاني ولينتظر الموعد المحدد لكن يبدو أن نفس صاحب الضيافة كان طويلاً وكاد أن يحرج الليث بكرة لولا العارضة لما استطاع أحد أن يفعل لها شيء، الموعد طال والأنجولي فلافيو مل الانتظار حتى الدقيقة 61 ليعلن برأسه أفراح الشباب، فلافيو أفرح باثنتين من ثلاث، الأولى وفي الثانية لم ينجح لتكون الثالثة الصائبة، هدفان رفعا من قيمة الشباب وزادا من ثقته بأنه قادر على تقديم الأفضل وأن الوجوه الجديدة تحتاج إلى فرصة فقط لتثبت نفسها، الأوزبكي الفائز على العين لم يدع الشباب يمر بسهولة بل أراد تضييق الخناق عليه وهو يعلم بالإصابات الكثيرة فزاد من جرأته فقلص عزيزوف الفارق، وبعد أن استعاد الشباب الثقة وفرض نفسه وعلم أن يستطيع أن يفعل الكثير ويقدم الأكثر حان الدور على البديل الكعبي ليؤكد بأن الصدارة شبابية وبأن عطاء الشباب لن ينتهي ببدلاء كالأساسيين وأن القادم أفضل، أحمد الأغا، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن الشباب هو الوحيد من الأندية السعودية اللي غير وضعه في الجولة الثانية بعد ما كان يعني، ما كان خسران بالجولة الأولى لكن خسر نقاط الجولة الأولى بعد التعادل، مباراته في إيران كابتن كيف لقيتها سامي عبد الإمام: المباراة لعبها في أوزبكستان، لعبها بيسمونها في كرة القدم احترم المنافس، يعني استعد له بأفضل ما يكون، أحياناً الاستعداد يكون مش بالاندفاع، الاستعداد بأن تلعبين خطة محكمة، تغلقين المنافذ متى ما يجب، تفتحينها متى ما يجب، المدرب يقرأ الفريق الثاني، يشوف الثغرات كيف ممكن يوجه لاعبيه في الشوط الثاني عليها، أعتقد الشباب ذهنياً وفنياً برغم كل الغيابات أجاد في هذه المباراة وحقق نتيجة مستحقة عوض بيها النقطتين اللي ضاعت في المباراة الأولى مريان باسيل: طبعاً كابتن في مباراة جاية للشباب مع العين الإماراتي بالعين، ممكن إنه يضله متصدر؟ سامي عبد الإمام: مريان طبعاً المفارقة جميع الأندية السعودية حتلعب مع أندية إماراتية في الجولة الجاية، العين ما قدم هذا المستوى المعروف عنه وبذلك الشباب ممكن أن يعود ولو بنقطة أو حتى بفوز لأنه هذا ممكن، قياساً بالأداء برغم الغيابات، لكن المباراة أمام العين ما راح تكون سهلة، أعتقد نقطة أمام العين تعتبر جيدة للشباب مريان باسيل: نعم، سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الهلال يضرب بقوة نحو صدارة المجموعة الرابعة والشباب يثأر لخسارته الأولى والضحية بختاكور الأوزبكي، أجمل خمسة أهداف في المرحلة الثانية من دوري أبطال أسيا [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، إلى متصدر المجموعة الرابعة في دوري أبطال أسيا وصاحب العلامة الكاملة بالجولتين الأولى والثانية نادي الهلال والذي كان موفقاً بفوزين، جاء الأول على السد القطري والثاني كان على مس كرمان الإيراني، نتابع فوز الفريق الهلالي على الفريق الإيراني [مقطع من مباراة الهلال ومس كرمان] حمادي القردبو: زعيم أزرق متلاحم متكامل قوي واثق الخطوات يسجل هدفاً، هدف منذ الدقائق الثلاث الأولى والهدف فاتورة غالية لخيار خطة التسلل، ويلهامسون والهلال هما الرابح الأكبر ومس كرمان يقترب من التعادل إلا أن الحكم اعتقد أن لمسة السد في منطقة الجزاء عفوية لا خطأ فيها، بداية مؤرقة والضيف الإيراني يعاني، موسيقى يعزفها لاعبو الهلال وقائد السيمفونية السويدي ويلهامسون، متألق يسجل ويصنع الأهداف ومتألق آخر اختصاصه منع تسجيل الأهداف يسجل، أسامة هوساوي نجم متكامل طبق جيداً ما تدرب عليه فأتقنه، موسيقى يعزفها لاعبو الهلال وقائد السيمفونية يستعيد مستواه لكنه يحتاج وقتاً أطول ليهز الشباك، هدفان مبكران مطمئنان والخوف كل الخوف أن يتكرر سيناريو جدة عندما أضاع العميد فوزاً في المتناول، الضيوف تذكروا مباراة الذهاب وتذكروا كيف عادوا في النتيجة وتداركوا تأخرهم ليقلبوه إلى فوز، مس كرمان سجل في مباراته الأولى ثلاثة أهداف في عشر دقائق ومس كرمان يقترب من تقليص الفارق، الموج الأزرق يهدأ ويقبل اللعب وثقة الضيوف تقوى إلا أن الدفاع الهلالي متكامل يغطي أفراده جيداً أخطاء بعضهم، الحاجة إلى هدف الحسم النهائي أضحى أكيداً والقناص في الموعد ليهدي فريقه وبطريقته الخاصة ركلة جزاء، ركلة الجزاء كانت قاسية والبرازيلي نيفيز لم يكن في يومه لتعانده الكرة وتنصف الحارس الإيراني، تخوف البعض من منعرج خطير لكن لاعبو الهلال كانوا أقوى وحافظوا على الأقل على زمام المبادرة، ضاعت فرص سهلة إلا أن ياسر القحطاني أضحى يحتاج بروفات كثيرة قبل أن يقدم أفضل أداء، جرب كثيراً واجتهد كثيراً إلى أن نال مراده وأكمل الثلاثية، ياسر عاد لطلته السابقة بشعر طويل ونواف العابد قص شعره في طلة جديدة، موهبة صاعدة لا تزال تستعد لاعتلاء منصة النجومية والعارضة تحرمه هدفاً لكنها لا تحجب قدراته الواعدة، نجوم بالجملة والشلهوب الموهوب يدخل ويجرب حظه لكن الحصيلة توقفت عند الثلاثة، أقنع الزعيم واطمأن على الصدارة ولأن الكمال غاية لا تدرك أخطأ أسامة هوساوي وأهدى الضيوف هدفاً أسعد لوكا بعد عبوس طويل، واثق الخطوات يمشي طامحاً حالماً بحصد كل الألقاب على جميع الواجهات، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: قبل ما نحكي عن الهلال كابتن لازم ننتبه إنه الصدارة تلات فرق عربية من أصل تمانية في دوري أبطال أسيا والهلال بعلامة كاملة سامي عبد الإمام: الهلال والغرافة مريان باسيل: والغرافة القطري بعلامة كاملة، يعني الهلال أعاد هيبة بيجوز الأندية السعودية اللي لعبت سامي عبد الإمام: طبعاً هو إذا جاز التعبير نقول عوض إخفاق الناديين الآخرين اللي هما الاتحاد والأهلي، على اعتبار أن الأندية السعودية مكانتها محفوظة حتى كان وصيف النسخة الأخيرة هو نادي سعودي، الهلال مهم جداً أن يكون عندك لاعبين يسجلون أهداف، مثل ما شفنا الخطأ الدفاعي للهلال اللي منح الفريق الإيراني هدف ما كان يعني شيء لأنه أساساً هجوم الهلال سجل ثلاث أهداف، أنا أقصد الهجوم كتشكيل هجومي لأنه أحد الأهداف سجلها مدافع، فمهم جداً أن تسجلين، لما تلعبين على أرضك مهم جداً أن تحسمين المباراة وبالتالي حتى لو صار خطأ دفاعي في آخر دقيقة أو آخر عشر دقائق انتي مطمئنة للفوز، خطة اللعب اللي وضعها المدرب جريتس انضباط داخل الملعب، منح الثقة والمكان المناسب لكل لاعب خلا الهلال كمجموعة يعني ما تتأثر بهبوط أداء أحد العناصر، شفنا الدعيع بالشوط الأول كان مستواه هابط، أكثر من كرة أفلتت من إيده، لكن شفنا الدفاع يغطي، الهوساوي يمكن منح خطأ شفنا آخرين عوضوا بأهدافهم، كمنظومة الهلال في أفضل حالاته، أحرز لقبين، لقب الدوري ولقب كأس ولي العهد وهو مرشح قوي جداً لكأس خادم الحرمين وهو الآن يمشي ملكاً مثل ما نقول ومباراته الأخيرة في الدور الأول من المجموعة حتكون أمام أهلي دبي اللي هو أضعف فرق المجموعة بامتياز، حيكون مرشح أيضاً لحصد نقاطها، مهم جداً إنه في هذي البطولة أن تكوني أول المجموعة لأنه أول المجموعة يلعب في الدور الثاني على أرضه مباراة واحدة مع ثاني مجموعة أخرى وبالتالي الأفضلية إنه يعبر مريان باسيل: نعم، قبل بداية الجولة الثالثة من دوري أبطال أسيا اخترنا لكم أجمل خمسة أهداف من الجولة الثانية، نتابع مريان باسيل: عندك تعليق كابتن على سامي عبد الإمام: أعتقد بس ممكن كان ينضم لها هدف ياسر القحطاني اللي سجله لأنه سجله بالقدم اليسار في الزاوية البعيدة، هذه التسديدة عادةً لو بالقدم اليسار المفروض تطلع out، لكن مع طريقة التسديد في القائم ودخلت فكان فيها مهارة في التسديد رغم صعوبة الزاوية مريان باسيل: سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: موت اللاعبين المفاجئ داخل المستطيل الأخضر كيف يراه المختصون في هذا الشأن وقائمة المودعون طويلة [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، لم يبق أحد من متابعي كرة القدم لم يسمع بخبر وفاة نجم المريخ السوداني النيجيري إيداهور وكيف وافته المنية داخل المستطيل، إيداهور لم يكن الوحيد الذي قضى بهذا الشكل، فهناك الكثير من اللاعبين العرب والأجانب لكنه اليوم سنناقش هذا الموضوع مع المختصين بالطب الرياضي ولكن قبل كل شيء خلينا نتابع هذا التقرير عن الراحل إيداهور ومن ثم نعود إلى نقاشنا عمار علي: رحلت عنا ولا اعتراض على حكم الله أبداً، رحلت عنا ولم يكن رحيلك سهلاً أيضاً، لست عربياً ولست سودانياً لكن أخلاقك جمعت من الاثنين فكنت واحداً منا، ولعلي توقفت طويلاً حين كنت أتابع آخر تواجد لك بيننا والذهول والبكاء قد طال الجميع فتساءلت كثيراً كيف زرعت الحب بقلوبهم، أهو الأداء أم هي الأهداف، ولعلها الأخلاق التي كلما مرت الكرة بين قدميك صاح المعلق اللاعب الخلوق، نعم اللاعب الخلوق، وهذا ما بقي منك وهكذا كان فراقك عمن أحبوك حين انتشر الحزن كزلزال بين الجميع، نساء وأطفال ورجال وحتى الميدان كان كئيباً، رحلوا وسوف نرحل أيضاً ولن تبقى غير ذكراك التي نتمنى أن يذكرها الناس بخير، فهذه كرة القدم قد وحدت الجميع حتى بموت أحد لاعبيها، فيما فرقتنا بمواطن أخرى والسبب نحن وليست المستديرة وكل ما نتمناه بأن تصل رسالة إيداهور وغير إيداهور الكثير، كرة القدم توحد ولا تفرق أبداً، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: قبل ثلاثة أيام فقط كانت حادثة أخرى شهدتها الملاعب الرياضية للاعب السد القطري ضمن دوري أبطال أسيا حين قابل السد نادي الأهلي الإماراتي وتعرض هذا اللاعب محمد عبد الرب لكرة اصطدمت بوجهه ومن بعدها فقد الوعي لفترة طويلة لكن الله قدر له الحياة طبعاً وبعد أن تدخل الكادر الطبي والذي أسعفه بشكل سريع، من بعدها نقل عبد الرب إلى مستشفى زايد بدبي وتلقى العلاج اللازم وبانتظار عودته إلى الملاعب، للوقوف على مثل هذه الحالات والتي يتعرض لها اللاعبون معي عبر الهاتف الدكتور طه الراوي رئيس الجهاز الطبي بنادي الوصل الإماراتي، مسا الخير دكتور دكتور طه الراوي: مساء الخيرات أهلاً وسهلاً مريان باسيل: طبعاً السؤال اللي يتوارد في أذهان الجميع السبب وراء الجلطات والسكتات القلبية عند لاعبي كرة القدم واحنا بنعرف إنه كل لاعب يتم فحصه قبل توقيع العقد معه دكتور طه الراوي: الحقيقة المشهدين اللي الآن شفناها قبل قليل مختلفة، يعني حالة اللاعب إيداهور تختلف تماماً عن حالة اللاعب محمد عبد الرب، حالة اللاعب إيداهور مثل ما تفضلتي هي موت مفاجئ نتيجة توقف القلب الفجائي، والحقيقة هذي من الحالات يعني تعتبر من الحالات الخطرة اللي يمكن أن تهدد حياة أي لاعب في الملعب، ونظراً لحدوث حالات مماثلة في السابق خاصةً أتذكر حالة اللاعب أنتونيو بويرتا اللاعب الإسباني، بعد هذه الحادثة الحقيقة عقد مؤتمر طبي رياضي في مدريد في إسبانيا وكان برعاية اللجنة الأوليمبية الإسبانية وتمخض عن هذا المؤتمر توصيات عديدة، من أهم تلك التوصيات أولاً يجب أن يجرى فحص التصوير بالصدى Info Cardiography لكافة اللاعبين، وأن يكون الفحص إلزامياً قبل بدء الموسم الرياضي حيث تبين أن الصورة الشعاعية العادية للقلب وحتى تخطيط القلب الكهربائي الاعتيادي يمكن أن يظهر أن القلب سليم مريان باسيل: طيب دكتور عفواً يعني هل صار الموضوع إنه ممارسة الرياضة والجلطة صاروا متصلين ببعضها، صارت رياضة كرة القدم يعني خطيرة على حياة اللاعب مثلاً، على قلبه أديش بيتحمل ضغط، كيف بتلاقي انت الموضوع، هل بيكون هذا الموضوع وراثي وبعدين بيتحول إلى مشكلة أو موت دكتور طه الراوي: هو الحقيقة في عدد من الأسباب ممكن أن تكون وراثية المنشأ، وهناك أسباب أخرى ليس لها علاقة بالوراثة، بطبيعة الحال إنه هناك مثل ما قلنا عدد من حالات الموت المفاجئ يمكن أن تحدث دون أن تكون حالة مرضية ظاهرة في القلب، وحتى أنه أحياناً اللاعب تجرى له فحوصات للتأكد من سلامة القلب وتثبت هذه الفحوصات سلامة القلب مريان باسيل: طيب دكتور عفواً احنا عم بيداهمنا الوقت بس في سؤال كتير مهم، حول الإسعافات الأولية اللي بياخدها اللاعب على أرض الملعب، يعني مثلاً ممكن إنه تخفف من هذه الحوادث أو تقلل من إيش ممكن يصير بعديها مثل بلع اللسان في بعض الحالات دكتور طه الراوي: الحقيقة بس بلع اللسان هي ما هي حالة، إنما هذا مصطلح يستخدم للتعبير عن حالة ناتجة عن إصابة المخ بالارتجاج، يعني مثل ما شفنا بالنسبة للاعب محمد عبد الرب أصيب بارتجاج نتيجة تعرض رأسه إلى ضربة قوية بالكرة وصار نتيجتها حالة إغماء وفقدان في الوعي صاحبها السقوط أو رجوع اللسان للخلف مما أدى إلى غلق مجرى التنفس، ربما كما شاهدنا في الفيلم إنه صاحب الحالة تشنج جديد في عضلات الجسم كله مما يشبه حالة الصرع مريان باسيل: نعم بس الإسعافات ممكن إنه تساعد، يعني الإسعافات لازم تكون سريعة في الملعب لتساعد دكتور طه الراوي: بالتأكيد لأنه الكادر الطبي يجب أن يكون مهيأ من الناحية العلمية ومن ناحية الخبرة العملية وكذلك وجود التسهيلات والأجهزة اللازمة عند الجهاز الطبي، لأنه الجهاز الطبي المسؤول عن المباراة يجب أن يتوقع كل شيء وكل حالة ممكن أن تحدث داخل الملعب، ممكن أن يصاب بكسر اللاعب، ممكن أن يصاب بفقدان وعي، ممكن أن يصاب بسكتة قلبية أو توقف القلب المفاجئ، الجهاز الطبي يجب أن يكون مهيأ وجاهز للتعامل مع مختلف الحالات في الملعب في مثل هذه الأحوال مريان باسيل: دكتور طبعاً الحالة النفسية للاعبين اللي عم بيشاهدوا مثلاً أحد اللاعبين في الفريق بتصير له مثل هيك حالة أو بيتوفى، كيف ممكن يتخطوها دكتور طه الراوي: والله الحقيقة يعني الآن لما شاهدنا الفيلم المنظر مؤلم جداً والمشهد مروع، يعني لكل اللاعبين ولكل من كان يطالع المباراة، بالتأكيد اللاعبين هما أكثر الناس تأثراً لأنهم ينظرون إلى زميلهم تحصل له هذه التطورات وهو في حالة بين الحياة والموت، وهي لحظات عصيبة جداً الحقيقة على الجميع مريان باسيل: نعم، شكراً لك دكتور على هذه المعلومات، دكتور طه الراوي رئيس الجهاز الطبي بنادي الوصل الإماراتي، شكراً لك دكتور دكتور طه الراوي: شكراً مريان باسيل: تشاهدون على قنوات الجزيرة الرياضية يوم غد السبت، مباراة من الدوري الإيطالي بين نابولي وفيورنتينا، من الدوري الإسباني لقاء خيتافي أمام ريال مايوركا، وسبورتنج خيخون أمام أتليتيكو بيلباو، وأشبيلية مع ديبورتيفو لاكورونا، ومن الدوري الفرنسي لقاء موناكو مع بوردو، وليون مع سانت إتيان، إلى هنا وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من صدى الملاعب، أشكر ضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن على وجودك معنا سامي عبد الإمام: شكراً مريان باسيل: طبعاً بشكركم أيضاً على المتابعة ولقاءنا يتجدد في الغد إن شاء الله، تصبحوا على ألف خير