EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2010

في حديثه الحصري لصدى الملاعب الجوهري يمتدح النجاح الغاني.. والتجربة اليابانية

الجوهري يتحدث لصدى الملاعب

الجوهري يتحدث لصدى الملاعب

أكد مدرب منتخب مصر السابق والمستشار الحالي للأمير علي بن حسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم محمود الجوهري، أن المنتخب الغاني يسير بخطى جيدة في مونديال جنوب إفريقيا، وأنه يقترب بشدة من التأهل لنصف النهائي وتحقيق إنجاز تاريخي للقارة السمراء.

  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2010

في حديثه الحصري لصدى الملاعب الجوهري يمتدح النجاح الغاني.. والتجربة اليابانية

أكد مدرب منتخب مصر السابق والمستشار الحالي للأمير علي بن حسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم محمود الجوهري، أن المنتخب الغاني يسير بخطى جيدة في مونديال جنوب إفريقيا، وأنه يقترب بشدة من التأهل لنصف النهائي وتحقيق إنجاز تاريخي للقارة السمراء.

وأجرى مراسل الصدى في الأردن محمد قدري حسن حديثا حصريا مع الجوهري حول كأس العالم، وأهم الفرق التي توهجت في هذا المونديال الإفريقي، وفيما يلي نص الحوار:

محمود الجوهري: مع غانا قلباً وروحاً، فريق حلو وجميل جداً وطول عمر غانا بلد كورة بنسميها برازيل إفريقيا فعلاً، إنما لما انظبطوا والتزموا تكتيكياً وابتدوا يشدوا وسخّروا كل المواهب لصالح الفريق الحمد لله وصلوا لأدوار، إنما الأحسن كمان إنه يوصلوا للدور القادم إن شاء الله قبل النهائي.

محمد قدري حسن: صعبة المباراة أمام أوروجواي؟

محمود الجوهري: آه صعبة.. وتقدر تقول مجهولة، الفريق بيتميزوا بتميزات كبيرة جداً، المهم الحفاظ على الحرارة العالية عند غانا ويحتفظوا بيها لأنه طبعاً مسألة التحكيم حتبقى شديدة جداً عليهم، ما يخرجوش عن الروح، يأدوا بنفس الالتزام التكتيكي، عندهم كفاءات حلوة جداً هجومياً يقدروا يمثلوا الهجمات السريعة بإجادة، وإن شاء الله كل التوفيق للكرة الإفريقية متمثلة في غانا إن شاء الله.

محمد قدري حسن: أسيا هزمت إفريقيا في جنوب إفريقيا؟

محمود الجوهري: أقدر أقول أسيا الأدوار اللي لعبوها ظهروا بمظهر كويس أوي حتى نيوزيلندا أدت اللي عليها كويس أوي، أستراليا بدأت بطريقة متوسطة ثم عليت، واليابان وكوريا كنا فعلاً فرحانين بيهم جداً، يعني تكتيك صعب أوي اللي بيلعبوا بيه اليابان 4-1-4-1، من الدول القليلة اللي بتستخدم هذا الأسلوب الصعب وقدروا ينفذوه بكفاءة الخمسة المهاجمين ما نعرفش أماكنهم، إنما المباراة الأخيرة كان فيها حذر شوية لأنه يظهر إنه طلب المدرب أن يصل لآخر مدى حتى ضربات الجزاء.

محمد قدري حسن: تذكرت ركلات الترجيح بين الأردن واليابان؟

محمود الجوهري: آه، بس المرة دي كانوا مركزين أكتر وأبعدوا حتى الناس اللي ضيعوها في الأردن، كوازاكي ضيع واحدة وأعيدت تاني وضيعها، إنما هما كفريق جميل، كنا نتمنى فعلاً اليابان من أسيا وغانا من إفريقيا يخشوا دور التمانية ويتأهلوا أكتر من كدة كمان.