EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2011

سنركز الفترة المقبلة على الإحلال والتجديد الجوهري للصدى: سعداء بمكاسب "النشامي" في الدوحة

الجوهري: الكرة العربية فاشلة في سياسة الإحلال والتجديد

الجوهري: الكرة العربية فاشلة في سياسة الإحلال والتجديد

أكد المصري محمود الجوهري -المستشار الفني لاتحاد الكرة الأردني- أن مستوى "النشامي" في بطولة الأمم الأسيوية، التي تستضيفها قطر حتى السبت المقبل، يؤكد أن كرة القدم الأردنية بخير، مشيرا إلى سعادة الجميع بالمكاسب التي تحققت في الدوحة.

أكد المصري محمود الجوهري -المستشار الفني لاتحاد الكرة الأردني- أن مستوى "النشامي" في بطولة الأمم الأسيوية، التي تستضيفها قطر حتى السبت المقبل، يؤكد أن كرة القدم الأردنية بخير، مشيرا إلى سعادة الجميع بالمكاسب التي تحققت في الدوحة.

وقال الجوهري -في مقابلة مع برنامج "صدى أسيا" على "mbc" مساء الأربعاء 26 يناير/كانون الثاني-: "الكرة الأردنية بخير جدا من ناحية التخطيط، وكلنا كنا سعداء بمستوى النشامي في بطولة أسيا بالدوحة، وهناك مكاسب كثيرة تحققت من المشاركة، وخاصة في ظل الأداء الرائع للاعبين".

وأضاف "من أبرز المكاسب هو استقرار عمل الجهاز الفني والإداري واستقرار عناصر اللاعبين؛ حيث إن خوض مباريات تصفيات أسيا، ثم مباريات ودية، ثم غرب أسيا، ولقاءان تمهيديان قبل الدورة، أهل المنتخب لهذا الاستقرار، وجعل اللاعبون يلعبون بخطة واقعية جميلة جدا، يستطيعون أن ينفذوها".

وأوضح الجوهري أن "اللاعبين قدموا عطاء غاية في الروعة من ناحية الالتزام والانضباط التكتيكي داخل الملعب وتوزيع الأدوار، والخطة كانت مبنية على غلق منطقة وسط الملعب دفاعيا، والقيام بهجمات مرتدة مؤثرة، وكانت مؤثرة فعلا، وكان هناك نجاح كبير جدا".

وأشار إلى أن "عدنان حمد" استطاع أن يعالج نقص الصفوف للمنتخب من مباراة لأخرى، ولكن عند وجود "عدي" و"باسم" كانت هناك مشكلة، لذلك نسعى لإمداد المنتخب الأول بالبدائل الجاهزة، وهذا الأمر سيحدث من خلال استمرار عملية الإحلال والتجديد".

ورأى الخبير الكروي المصري أن عملية الإحلال والتجديد مطب يقع فيه كل المنتخبات العربية، لافتا إلى أن كل منتخب يمر بمرحلة ذهبية، إلا أنه لا يستمر كثيرا؛ بسبب الفشل في تطبيق عملية الإحلال والتجديد.