EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

الجزائر تواجه مهمة ثقيلة في مجموعتها الجوهري لصدى: صعب جدا أن يظل اللقب الإفريقي عربيا

أبدى الكابتن محمود الجوهري -المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري والمستشار الفني للاتحاد الأردني حاليا- ثقته في قدرة مصر والجزائر وتونس على المنافسة بقوة على لقب الأمم الإفريقية المقام حاليا في أنجولا، وإن تحفظ على إمكانية أن يظل اللقب عربيا، بعد أن فازت به تونس عام 2004 ثم مصر 2006 و2008.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

الجزائر تواجه مهمة ثقيلة في مجموعتها الجوهري لصدى: صعب جدا أن يظل اللقب الإفريقي عربيا

أبدى الكابتن محمود الجوهري -المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري والمستشار الفني للاتحاد الأردني حاليا- ثقته في قدرة مصر والجزائر وتونس على المنافسة بقوة على لقب الأمم الإفريقية المقام حاليا في أنجولا، وإن تحفظ على إمكانية أن يظل اللقب عربيا، بعد أن فازت به تونس عام 2004 ثم مصر 2006 و2008.

محمد قدري حسن: ماذا تقول عن كأس الأمم الإفريقية في أنجولا 2010؟

محمود الجوهري: طبعا حتبقى عنيفة جداً وقوية جداً، لأنها تسبق الإعداد لخمس دول لكأس العالم، ثانياً أنجولا من البلاد الكروية القوية وأقدر أقول بقى في 16 فريق فعلاً تخاف من الصغير قبل الكبير لأنه كلهم على مستوى عالي جداً من الأداء، طموحين جداً يمكن الفريق الكبير اللي وصل لكأس العالم يمكن يكون بيأدي خططياً وتكتيكياً لأهداف ممكن ليس من بينها الوصول للبطولة، إنما الباقي كله بيسعى لتثبيت أقدامه، والمجموعات متساوية وقوية جداً وأكتر ما يخيف أي منتخب من المنتخبات الأسماء الرفيعة هي الفرق القادمة من الخلف زي ما بيقولوا..

محمد قدري حسن: مجموعة مصر، نيجيريا وموزمبيق وبنين؟

محمود الجوهري: مجموعة تعتبر متوازنة وقوية جداً، يعني مصر ونيجيريا لا خلاف عليهم على المستوى الفني والخبرة ووصولها للنهائيات والحصول على الكأس، ولا نغفل موزمبيق اللي كانت هي السبب في خروج تونس من كأس العالم، فريق متطور جداً وأداءه رشيق ويميل للكرة البرتغالية، مجموعة تعتبر قوية جداً، بنين لها باع كبير جداً وعندها نجوم في الدوري الفرنسي، وموزمبيق وبنين في واعز دولي وانتماء للبلد على جميع اللاعبين، وفي واعز شخصي لكل لاعب إن هو يريد الاحتراف الأوروبي، الفرق دي بتبقى تخيف جداً.

محمد قدري حسن: مجموعة الجزائر، مالي ومالاوي وأنجولا، مباريات صعبة أكيد؟

محمود الجوهري: صعبة جداً جداً، يعني الجزائر بتبقى ليها صعوبة شوية، يمكن مصر واخدة إنها تتعامل مع الكرة الأفريقية، الجزائر فريق كبير وصل لكأس العالم وأثبت إنه لا يزال في علامة مع اللقاءات الأفريقية الأفريقية، حتمثله عقبة كبيرة جداً إنما أنجولا صاحبة الأرض ليها حق الوصول وخاصة عرف الكرة الأنجولية هي قريبة الصلة من الكرة البرتغالية، والجزائر كذلك فريق قوي جداً وحيبقى منافسين ليهم مالي ومالاوي وشفنا مالاوي امبارح تعادلت مع مصر يعني تقدر تؤدي تكتيك يوصلها إلى أهداف ومالي من فرق المقدمة حالياً.

محمد قدري حسن: يعني هل ممكن لكأس الأمم الإفريقية أن تبقى عربية من خلال مصر أو الجزائر أو تونس؟

محمود الجوهري: حيبقى في تواجد ولو دايماً الأمور بتبقى صعبة جداً على الشارع الأفريقي في قلب القارة الأفريقية، إنما حيبقى في تواجد إلى حد ما، إنما بتبقى في دائماً منافسة بين الشمال والغرب والوسط الأفريقي، أتمنى إنه يكون لهم تواجد إن شاء الله..

محمد قدري حسن: اللقب يمكن أن يبقى عربيا، نعم أم لا؟

محمود الجوهري: صعبة وأظن صعبة جداً..

محمد قدري حسن: ولكنها أمنية؟

محمود الجوهري: أمنية غالية وخاصةً للمنتخب المصري إنه يقدر يعمل الرقم القياسي والعالي في إنه يحصل عليه لتالت مرة.