EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2009

الجزيرة يتألق في الدوري الإماراتي.. وأمل أخير للعرب بمونديال الناشئين

تقديم: مريان باسيل ، الضيف: سامي عبد الإمام ، تاريخ الحلقة: 31 أكتوبر

تقديم: مريان باسيل ، الضيف: سامي عبد الإمام ، تاريخ الحلقة: 31 أكتوبر

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، ومعي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن
سامي عبد الإمام: مسا النور
مريان باسيل: أهلا وسهلا، في هذه الحلقة نتابع:

  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2009

الجزيرة يتألق في الدوري الإماراتي.. وأمل أخير للعرب بمونديال الناشئين

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، ومعي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلا وسهلا، في هذه الحلقة نتابع: -الجزيرة يواصل مشواره نحو الصدارة بفوز على الإمارات والأهلي يتعادل مع الشارقة باللحظات القاتلة -النادي الإفريقي يفشل بتصدر الدوري بعد تعادله أمام الملعب التونسي بدون أهداف -الاتحاد لا يرضى بغير الفوز من ناجويا الياباني وإن كان فائزًا عليه بالذهاب بنصف دزينة من الأهداف وحلم التواجد بكأس العالم للأندية بات قريبًا من فريقنا العربي -أم صلال القطري يخرج من دوري أبطال آسيا بعد الخسارة بالدور نصف النهائي من بوهانج الكوري لكنه قدم مستوى فاق كل التوقعات بالوصول إلى هذه المرحلة -مشوار ناشئة الجزائر بات صعبًا جدًا بعد خسارتين والأمل بالفوز الكبير على كوريا الجنوبية فيما أجلت الإمارات تأهلها للقاء مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد الخسارة من إسبانيا -سيدات فلسطين والأردن في أول مباراة دولية أنثوية على الأراضي الفلسطينية مريان باسيل: إذن البداية مع دوري المحترفين الإماراتي حيث أقيم اليوم مباراتين، في الأولى التقى الجزيرة مع الإمارات وكان الأهلي صاحب اللقب الموسم الماضي في مواجهة الشارقة في مباراة شهدت في دقائقها الأولى إصابات للفريقين، قصة مباراة الجزيرة والإمارات مع مدين رضوان [مقطع من مباراة الجزيرة والإمارات] مدين رضوان: العنكبوت الجزراوي مسلح بتشكيلة كاملة ساعيًا لمواصلة نسج خيوطه للحاق بصدارة الدوري، حل ضيفًا على الإمارات المنتشي بالفوز في الجولة السابقة، الجزيرة عانى من ضياع الفرص منذ بداية المباراة والإمارات الطامح يريد هزم الكبار على أرضه، لكن الجزيرة باغته سريعًا بهدف سلطان برغش منذ الدقيقة العشرين، الجزيرة المقنع بمستواه وأوليفيرا واصل هوايته في التسديد على المرمى وأصحاب الأرض حاولوا الرد لكن محاولاتهم كانت خجولة، الشوط الأول قارب على النهاية والبرازيلي أوليفيرا يعيد السيناريو ويضيع أغلى الفرص، في الشوط الثاني زادت الجرأة الهجومية للإمارات وأداء الفريقين بدا متساوي، سيما الإمارات الذي عاد للواجهة، الإيراني مزيار أرق العنكبوت بهدف التعادل في الدقيقة 59، أرق سرعان ما تحول إلى خوف من ضياع نقاط ثمينة في مشوار الدوري للجزيرة لكن صاحب الصفقة الأغلى هذا الموسم ريكاردو أوليفيرا أعاد البسمة لجماهير الجزيرة بعد دقيقتين فقط بهدف التقدم، الهدف أحبط همة لاعبي الإمارات على الرغم من الأداء المختلف في الشوط الثاني، الجزيرة حافظ على النتيجة وتقدم للصدارة والإمارات قدم مباراة أثبت فيها أنه يستطيع أن يجاري فرق الصدارة في الدوري الإماراتي وإن خرج خاسرًا لكنه استحق الإشادة لفارق المستوى بين الاثنين، مدين رضوان، صدى الملاعب مريان باسيل: كابتن، رأيت إنه الجزيرة الآن يعني تفوق اليوم وحصل على تلات نقاط لكن كيف كانت المباراة، يعني كانت صعبة أمام فريق مثل الإمارات سامي عبد الإمام: بفارق الإمكانيات طبعًا مباراة كانت صعبة جدًا على الجزيرة، على اعتبار إنه الإمارات من الفرق اللي محترفيها أقل بكثير من مستوى لاعبي الجزيرة وحتى اللاعبين المواطنين مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: الجزيرة يمتلك كل الإمكانيات، لديه أغلى صفقة، يمكن البسمة اليوم عادت للجزيرة بثلاث نقاط مهمة وإنه أوليفيرا أخيرًا سجل مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: كاد يعني الشك والقلق يدب إلى قلوب عشاق نادي الجزيرة مريان باسيل: يعني هلا راح الشك سامي عبد الإمام: بالظبط الآن يتمنون إنه هذا الهدف مثل ما حصل مع ساند لاعب العين أول مباراة ما كان ظهوره جيد بعدين انفتحت شهيته، أكيد يتمنون أوليفيرا، المثير بالموضوع إنه يمكن اللي يرجح كفة الجزيرة هو سلطان برغش وهو واحد من المواهب الإماراتية الكثيرة بالفترة الأخيرة مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: الإمارات لديه ناشئين وشباب في الفترة الأخيرة ظهروا يبشر بتفوق إماراتي في السنوات المقبلة مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: واحد منهم سلطان برغش اللي شفناه سجل الهدف الأول للجزيرة وهما الآن مع العين في الصدارة ولكن العين يتفوق بفارق الأهداف مريان باسيل: نعم، طبعًا أهلي دبي حامل اللقب سلسلة نتائجه السيئة بتعادله مع ضيفه الشارقة بهدف لكل فريق، تفاصيل اللقاء مع عمار علي [مقطع من مباراة الأهلي والشارقة] عمار علي: لا أعرف كيف أبدأ بلقاء الأهلي مع الشارقة، فهذا الفريق هو بطل النسخة السابقة من دوري المحترفين الإماراتي فضلًا عن انتظاره لأهم مشاركة في حياته ضمن كأس العالم للأندية التي ستقام بأبو ظبي بعد شهر وبضعة أيام، ولكنه وبعد أربع مراحل من الدوري يقف عاشرًا بثلاث نقاط فقط، وأسوأ خبر للنادي الأهلي وللمنتخب المصري على وجه الخصوص هو إصابة حسني عبد ربه بهذا اللقاء منذ دقائقه الأولى، والإصابات تنهال على الفريقين وليس الأهلي وحده، حين طرح أرضًا لاعبين آخرين من الشارقة الذي أضاع محترفه البرازيلي مارسيلو أخطر كرة هيأها العراقي مصطفى كريم لكن الأول أهدرها بطريقة بعيدة كل البعد عن البرازيل وأهلها، بعدها تنفس الأهلي رائحة الخطورة الفعلية من أصحاب المركز الخامس وهم يضغطون بكل حدب وصوب فتارة بقائم الأهلي وأخرى كان الحارس يتكفل بها، حتى جاءت رأسية مصطفى كريم والتي انتهت بها أحداث الشوط هذا لكن من دون تعديل على نتيجة التعادل، أما الشوط الثاني فكانت السيطرة بها للشارقة فقط حيث كانت الكرات بحوزتهم معظم الوقت لكن الخطورة غابت تمامًا، وإن لاحت لهذا الفريق بعض من الفرص لكنها لم تغني من عطش جماهيره للأهداف، لا بل الأمور تغيرت رأسًا على عقب لمن أحب الشارقة حين اقتنص أحمد خليل كرة لم تكن على بال ولا خاطر حارس الشارقة مسجلًا منها هدف المباراة الأول والذي يعد أحلى أهداف المرحلة هذه، ومن مسافة بعيدة جدًا عن منطقة الجزاء، وجمهور الشارقة يضرب أخماسًا بأسداس بعد أن كان فريقهم الأفضل وهم يتأخرون بغمضة عين، والاتزان ينقلب رأسًا على عقب بصالح الأهلي والسيطرة تعود لأهل الأرض على حساب من تأخروا، لكن الكلمة الأخيرة لم تنطق بعد حين قالها العراقي مصطفى كريم وبالوقت بدل الضائع حين تمكن من إحراز هدف التعادل وإعادة فريقه إلى بر النقطة الواحدة بدلًا من الخروج خاسرين من الدور هذا، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: ترتيب الدوري الإماراتي أصبح على هذا الشكل: العين في الصدارة بـ13 نقطة، الجزيرة 12، الوحدة 12، بني ياس 11، والشارقة 8 نقاط، الأهلي كابتن يعني بعد أيام قليلة أو أسابيع قليلة سيدخل كأس العالم للأندية ونتائجه سيئة جدًا ليس مستوى الأهلي حامل اللقب سامي عبد الإمام: يمكن المفارقة آخر أربع سنوات أبطال الدوري لآخر أربع سنوات يحتلوا المركز التاسع والعاشر والـ11 في الدوري اللي هما الوصل والشباب والأهلي مريان باسيل: يعني الفوز سامي عبد الإمام: ترتيب متأخر جدًا، القلق من الأهلي لأنه حيلعب بطولة الأندية في العالم، هذي البطولة تساوي التمثيل فيها لا يقاس بالمال مريان باسيل: وعلى أرضه كمان سامي عبد الإمام: بالضبط، أعتقد إن الأهلي، الإصابات نعم أثرت عليه إصابة فيصل خليل، إصابة لاعبيه آخرين يمكن أحمد خليل عاد في وقت متأخر من كأس العالم للشباب، إسماعيل حمادي، ولكن أنا في رأيي أنا أعتقد أن هذا المدرب مو بمستوى طموحات الأهلي، هذا المدرب ما قادر على أن يؤدي، أنا هذا رأيي الشخصي مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: ما قادر أن يرتقي بمستوى لاعبي الأهلي إلى مستوى المنافسة، هو يعاني من إصابات كثيرة أكثر من 4، 5 لعيبة مؤثرين ولديهم إصابة شديدة مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: يمكن القلق في مصر أكثر منها في الإمارات لأنه حسني عبد ربه هداف المنتخب المصري وليس نادي الأهلي فقط، أعتقد إنه مريان باسيل: تغيير المدرب إذن هو المطلوب سامي عبد الإمام: ما نقدر عليهم ما يفعلون لكن أنا في رأيي هذا المدرب غير قادر على أن يعمل أي شيء مع النادي الأهلي مريان باسيل: والإصابات أيضًا أثرت سامي عبد الإمام: الإصابات أثرت كتير أكيد مريان باسيل: طيب سامي عبد الإمام: لكن الشيء بس أريد أنوه مريان باسيل: تفضل سامي عبد الإمام: على مصطفى كريم، إحنا أشدنا فيه المباراة الماضية مريان باسيل: بالظبط، وهو أفضل هدافي الدوري لهذي اللحظة، خمسة أهداف سامي عبد الإمام: هو ثالث هداف في الدوري وهو الوحيد بين عشرة أجانب في صدارة الهدافين فأعتقد إنه من جديد يعني صفقة تحسب لنادي الشارقة التعاقد مع هذا اللاعب الجيد مريان باسيل: نعم، في الدوري التونسي ضمن الأسبوع التاسع فشل النادي الإفريقي باعتلاء الصدارة من الترجي بعد أن تعادل أمام الملعب التونسي من دون أهداف، لحظات اللقاء في هذا الملخص [مقطع من مباراة الإفريقي والملعب] مريان باسيل: ونتابع ترتيب فرق الصدارة في الدوري التونسي: الترجي في الصدارة بـ21 نقطة، النادي الإفريقي 20، الملعب التونسي 17، النجم الساحلي 16، البنزرتي 16، كابتن الترجي في الصدارة لكن عنده مباراة بكرة سيلعب أمام الترجي الجرجيسي وكان اليوم فرصته للأفريقي إنه يعتلي الصدارة سامي عبد الإمام: صحيح، الغريب إنه الملعب التونسي برغم إنه كان ثالث الدوري لكن لعب مدافع طيلة المباراة شفناه يمكن اللقطات القليلة الملعب التونسي في ملعبه راجع جميع لاعبيه يدافعون وكأنه هما يلعبون للنقطة الواحدة، أعتقد إنه يجب أن نشاهد مباراة أكثر مفتوحة، الفريق حتى احنا لا نزال في الأسبوع التاسع هذي مش مباراة تحديد هبوط ولا مريان باسيل: بالظبط سامي عبد الإمام: أنا أخطف نقطة ثمينة، لأ، هذي المفروض مباراة الفريق يلعب ويقدم شيء، هذي يمكن بلغة الأرقام هذي ثالث مباراة في تسع مباريات، ثالث مباراة الإفريقي يفشل في التسجيل تنتهي بدون ما يسجل لاعبيه، ولكن لا يزال هو حتى لو فاز الترجي يوم غد يبقى الفارق أيسر أربع نقاط ولسة في مشوار مريان باسيل: سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الاتحاد لا يرضى بغير الفوز من ناجويا الياباني وإن كان فائزًا عليه بالذهاب بنصف دزينة من الأهداف وحلم التواجد بكأس العالم للأندية بات قريبًا من فريقنا العربي، أم صلال القطري يخرج من دوري أبطال آسيا بعد الخسارة بالدور نصف النهائي من بوهانج الكوري لكنه قدم مستوى فاق كل التوقعات بالوصول إلى هذه المرحلة [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلًا بكم من جديد، قبل أيام انتهى الدور النصف النهائي من دوري أبطال آسيا واللي كان فيه ممثلين عربيين إحداهما تمكن بجدارة للوصول لمباراة الختام وهو الاتحاد السعودي الذي لعب في ديار ناجويا الياباني، وفي جعبته فوز بستة أهداف لهدفين، فيما أضاع نادي أم صلال القطري الفرصة أمام ضيفه بوهانج الكوري الفائز ذهابًا بهدفين، ونبدأ مع الاتحاد [مقطع من مباراة الاتحاد وناجويا] عمار علي: لا أعرف بأي اسم من أسماء هؤلاء الرجال أستهل كلامي عن الاتحاد السعودي وهم وقفوا وقفة رجل واحد من اللحظة الأولى وحتى وصولهم لمباراة الختام، ولم يخسروا لقاء واحدًا قط بهذه التصفيات، وكلنا يعرف الجملة التي تقول ما أصعب الحياة لولا فسحة الأمل، وناجويا جمهورًا ولاعبين طبقوا المثل هذا حرفيًا أمام الاتحاد، ولاعبونا كانوا أبطالًا بحق فمن يشاهد الوجوه يعرف بأنهم لم يدخلوا المباراة ليخسروا على اعتبار فوزهم الكبير بجدة بل كان الشرار يقدح من العيون طلبًا لإكمال المسير، وكلما هجم ناجويا كانت الدماء تفور نحو شباكه التي اعتادت عليها كراتنا حتى صارت صديقة لها بعد ست زيارات لها بالتمام والكمال، كما تعلمت اليابان كلها كيف تنطق اسم لاعبنا محمد نور لأنه أراهم الويل بالذهاب وكالمعتاد فإن اسمه حاضرًا يالإياب أيضًا، وكل خطورة تأتي بالميدان فإن منبعها نور، ونور يؤدي حركة الكبار ليأتي بعدها الهدف الأول لنادي الاتحاد بعد أن أكملها صالح الصقري، حتى أن مدرب ناجويا لم يجد بدًا من التصفيق لنا وهو يتمتع بما يشاهد على أرض الميدان من فريق يكفيه الخسارة بالأربعة أو الخمسة وحتى ستة أهداف لكنه يقاتل من أجل أن يحرز المزيد، والمزيد يأتي نزولًا عند الرغبة تلك من صانعي كل شيء ومدبر كل الأمور محمد نور بعد أن أهدى أمين الشرميطي كرة على المقاس سجل منها المحترف التونسي الهدف الثاني منهيًا على الورق أي فسحة أمل لهذا الفريق، وعلى كل حال فإن اليابانيين قد سجلوا هدف توديع البطولة هذه والحق يقال بأنه كان جميلًا جدًا لكن لم يفي بأي شيء سوى الاحتفال بأنهم سجلوا بمرمى الاتحاد وإن كانوا قد خرجوا مسبقًا، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: تعليقك كابتن سامي عبد الإمام: شو تعليقي يعني محمد نور الواحد كيف يعلق على ها الأداء، عمومًا فريق الاتحاد أتمنى إنه حقيقة يفوز بالبطولة الآسيوية لأنه أفضل من يمثل الكرة الآسيوية في كأس العالم للأندية وبهذا الأداء أتوقع حتى ينافس على البطولة وينافس بقوة جدًا، أولًا فريق الاتحاد اسم وشكل، كفريق يلعبون بشكل منسجم ومتكامل، محمد نور طبعًا هذا قصة يا ريتني شاعر أكتب فيه قصيدة بس للأسف، حقيقة لا أعرف، يعني لاعب رائع يسجل ويصنع أهداف تمريراته يعني تختصر يمكن جهد ست سبع لاعبين بتمريرة واحدة هو يوصلها، هنيئًا للكرة السعودية بهذا التأهل مريان باسيل: يعني هلا لو ما كان الاتحاد بستة في الذهاب وبالإياب كأنه طمع حتى يفوز على أرض الخصم سامي عبد الإمام: بالتأكيد لأنه يمتلك القدرة، احنا قبل شوي قلنا الملعب التونسي يدافع في ملعبه والمفروض يسجل، فريق لما يروح مستسلم أو يلعب على نقطة ويلعب إنه يخسر هدفين بصراحة هذا ما يستحق إنه يتأهل إلى كأس عالم مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: يجب على الفريق أن يلعب رجل أمام رجل، لاعب أمام لاعب، فنان أمام فنان، ما ينقصك شي، انت فزت بستة في ملعبك قادر إنك توريهم الويل بعد في ملعبهم مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: ما يحسب أيضًا لفريق الاتحاد إنه يمتلك تنويع في الهدافين صالح الصقري، الشرميطي، محمد نور، تسديدات من خارج الملعب شفنا أكثر من لاعب يسدد، فمثل ما قلت لك أداء كان مريان باسيل: طيب بالنسبة لمباراة الختام أمام بوهانج ستيلرز هل راح يكون أصعب من ها الفريق سامي عبد الإمام: أعتقد إنها المفروض تكون أسهل، أولًا خلينا نقول مريان باسيل: أسهل ليش سامي عبد الإمام: اليابانيين خرجوا ها السنة من المولد بلا حمص، النهائي على أرضهم ما راح يلعبون، ما راح يلعبون في كأس العالم للأندية إن هما كانوا البطولة يستضيفوها فيلعبون تلقائيًا أحد ممثليهم، الآن البطولة في الإمارات وخسروا نصف النهائي مريان باسيل: طيب النهائي كيف راح يكون سامي عبد الإمام: النهائي منطقيًا الجمهور الياباني راح يشجع ضد كوريا الجنوبية، هذا معروف، وبالتالي أيضًا معنويًا هم يشجعون الفريق الذي غلبهم على اعتبار إنه بالمستقبل يقولون خسرنا أمام الفريق البطل مريان باسيل: مظبوط سامي عبد الإمام: وليس أمام فريق سيخسر أمام الكوريين، فأعتقد إن الاتحاد ضمن الجمهور مسبقًا مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: وهو فنيًا قادر على إنه يفوز على الكوري الجنوبي حتى في كوريا الجنوبية مريان باسيل: نقول له مبروك سامي عبد الإمام: آه طبعًا مريان باسيل: الاتحاد السعودي في نهائي دوري أبطال آسيا وقد يشارك للمرة الثانية في كأس العالم للأندية إن توج بطلًا، فيما خرج أم صلال القطري مرفوع الرأس وهو الذي كان مفاجأة البطولة بلا منازع، حمادي القردبو يقرأ في ردود الفعل حمادي القردبو: عندما يبهر فريق ويتألق فطبعًا سيحقق الإجماع وسيكون مفخرة للوطن فهو الذي أعاد الهيبة بعد خيبة المونديال وهو الذي أكد تفوق الكرة السعودية عندما أكمل ثمانية وهو الذي عزز الثقة بقدرة رجاله على التألق في الأراضي اليابانية، وبكل لغات العالم مشوار العميد يؤكد أحقيته ويرجح كفته لرفع الكأس فهو الذي أسقط خصمه في عقر داره بعد أن أذله كرويًا في جدة، واقع اعترف به الياباني فأكبر إنجاز النمور وأبرز أن خروجه من نصف النهائي كان مهينًا، الإتي أكمل مشواره وكأس العالم بانتظاره، تفاؤل وثقة قد تبدو للبعض مبالغًا فيها لكن وعندما يصرح القائد المتألق محمد نور بأن كالديرون رفض إراحة الأساسيين والمهددين بالإيقاف لثقته في قدرة لاعبيه على تفادي الوقوع في خطأ قد يحرمه من النهائي فإن هذا يعكس خبرة وثقة، خبرة وثقة ونور العميد يضيء ذهابًا وإيابًا ليجلد الاتحاد ناجويا أمام أنصاره، عنوان الجلد عكس قسوة والأربعون ألف ريال التي سيصرفها الاتحاد للاعبيه عكست فرحة ببلوغ النهائي الآسيوي الثالث، وحتى زوجة الرئيس الدكتور أكدت ثقتها في نجاح زوجها، أما أمين الشرميطي فتمنى أن يعود للمنتخب التونسي من بوابة التألق في الاتحاد، الاتحاد استحق التحية والإكبار فهو سفير فوق العادة أما ما قدمه فقليل من كثير نأمل أن يفرحنا في النهائي وفي نهائي مونديال الأندية بالإمارات، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: الاتحاد يرفع رأس الكرة السعودية طبعًا، يعني المعطيات اللي بيحكي عنها عن نجاح الاتحاد، كالديرون أحد المعطيات أيضًا سامي عبد الإمام: طبعًا هذا المدرب مستمر مع الفريق من عدة سنوات حتى يمكن شفنا بالرغم إنه الموسم الماضي ما كان موفق في بعض المباريات وتم الحديث عن استبعاده لكن تم تثبيته وكان قرار صائب حقيقة، مهم جدًا أن يكون الانسجام بين المدرب واللاعبين، مهم جدًا أن اللاعبين يفهمون ما يطلبه المدرب والمدرب يعرف كيف يثق باللاعبين، انت لما تأتي بمدرب جديد أحيانًا تسوي ردة فعل تسوي إرباك لكن الحمد لله إنه استمر معاهم مريان باسيل: نعم، أم صلال لم ينجح في رد الاعتبار أمام بوهانج الكوري الجنوبي وخسر في الإياب على أرضه بهدفين لهدف واحد، نتابع [مقطع من مباراة أم صلال وبوهانج] أحمد الأغا: أفراح انطلقت بوصول الاتحاد السعودي إلى النهائي، وآمال عقدت على أم صلال القطري بفوز على بوهانج الكوري الجنوبي يمنح النهائي لأبطال آسيا طعمًا ونكهة خليجية عربية خالصة، لكن التمني شيء والواقع شيء آخر، قصة القطري بدأت بفأل سيء وبثوان معدودة تعرض فيها المدافع البحريني محمد حسين للإصابة اضطر على إثرها الفرنسي جيرار باستبداله بفواز الخاطر، وهنا بدأ صاحب الضيافة بحذر شديد وخوف من هدف يصعب المهمة عليه وهو إجراء طبيعي، فما كان من الكوري إلا استغلال الحذر بمحاولات علها تقصم ظهر القطري من البداية وكاد أن يفعلها لولا تدخل العارضة، رسالة واضحة من الجنوبي بأن الأمور ستكون أصعب في القادم ولا شيء ينفع القطري إلا الأهداف، فرد أم صلال على الرسالة بهجوم معاكس وبانتفاضة كادت أن تطيح بضيفه لكن محمد موسى أضاع هدفًا محققًا بشكل غريب وكأن المرمى كان في الهواء، بحثًا عن التعويض للخسارة الماضية وتعديل الإياب كان الهم فاقترب أم صلال من التسجيل لكن اللمسة الأخيرة كانت مفقودة لديه حتى في الفرصة الثانية لم يستطع التسجيل لقلة التركيز من محمد موسى أيضًا، هدفان ضاعا في الأول كانا ليغيرا مجرى اللقاء ومن يضيع لا بد له أن يتقبل النتائج، وبالثاني عاد الضيف بقوة ففرض إيقاعه على مجريات اللقاء ونجح بضرب المرمى القطري بالعمق بهدف بعد عشر دقائق، هدف كان كالصاعقة التي ضربت صاحب الضيافة فلم يستفق من الأول حتى تلقى الثاني بعد ثلاث دقائق من الكوري جون الذي غربل الدفاع، أم صلال لم يفقد عزيمة الرد لكن ضعف الخبرة والتفرد باللعب حال بينه وبين هز الشباك حتى كسر إبراهيم انداي القاعدة بهدف لم يشفع لفريقه، صحيح أنها خسارة لكنها تعتبر كإنجاز بالوصول إلى هذا الدور فتحية لهذا الفريق وعلى أمل تقديم الأفضل في القادم له ولكل الفرق العربية، أحمد الأغا، صدى الملاعب مريان باسيل: وصول أم صلال إلى هذا الدور كابتن سامي عبد الإمام: أعتقد احنا شفنا المباراة، أعتقد إنه الفريق كان مقتنع إنه هذا حده، كمدرب وكلاعبين أعتقد إنهم مكتفين بالتأهل إلى نصف النهائي وهو إنجاز في حد ذاته، فريق لا يمتلك تاريخ وعمق الفرق الآسيوية اللي نافست على ها البطولة، فريق تأهل من الدور الأول بأهداف في الدقائق الأخيرة خصوصًا على الجزيرة الإماراتي وفي مباريات أخرى، وحقيقة أن تأهله إلى هذا الدور كان مفاجأة وأعتقد هما اكتفوا بفرحة التأهل إلى نصف النهائي وتفرغوا لمحاولة مجاراة لعب الكوريين وليس التفوق على الكوريين، ما شفنا إصرار على الهجوم، ما شفنا خطط هجومية، شفنا مجرد مجاراة وتبادل كرات لم يسفر عن شيء مريان باسيل: نعم، لكن يجب الإشادة سامي عبد الإمام: بالتأكيد التأهل لنصف النهائي إنجاز خصوصًا لما ياجي من فريق يمتلك لاعبين وعمق تاريخي محدود مريان باسيل: نعم، لقاء الختام سيقام في اليابان في السابع من الشهر المقبل وبه يلتقي نادي الاتحاد السعودي مع بوهانج الكوري الجنوبي، بعد الفاصل نتابع: مشوار ناشئة الجزائر بات صعبًا جدًا بعد خسارتين والأمل بالفوز الكبير على كوريا الجنوبية فيما أجلت الإمارات تأهلها للقاء مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد الخسارة من إسبانيا، سيدات فلسطين والأردن في أول مباراة دولية أنثوية على الأراضي الفلسطينية [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلًا بكم من جديد، يختتم ممثلا العرب مشاركتهم بكأس العالم للناشئين في دوري المجموعات غدًا الأحد، في المجموعة الخامسة تواجه الإمارات أمريكا بفرصة الصعود إلى الدور التالي، فيما تقابل مالاوي إسبانيا، ونذكر بمباراتي الإمارات السابقتين أحمد الأغا: ناشئو الإمارات في اختبار أول بكأس العالم أمام المنتخب المالاوي، الإماراتي الطامح إلى نتائج أفضل من مشاركته السابقة في 91 بخروجه من الدور الأول وبعد خروج الشباب من كأس العالم أصبح المنتخب الإماراتي الناشئ مطالبًا أكثر، بداية مالاوية كادت أن تصدم أمل الإماراتي بتسديدة أزعجت لكنها لم تفقد الوعي فالقائم كان الحليف في نيجيريا، تسديدة لاقت الرد العنيف وبنفس القوة لكن العيب كان في التركيز وقلة الخبرة الإماراتية، سرعة في الأداء والهجوم المتبادل أعلن عن أهداف قادمة وعن لقاء لن تستطيع أن تخمن أنه للناشئين، المالاوي حاول من جديد الاستفادة من الارتباك الإماراتي وعدم دخوله الأجواء فما زالت الرغبة تسيطر عليهم فهدد مرة ثانية بتسديداته التي أكد منها أن الحظ أغلق الباب في وجهه وأنه لن يستطيع الفصل بين الإماراتي والحليف النيجيري الذي تصدى للكرة بقائمه الأيمن مرة ثانية، ناشئو الإمارات سلكوا الطريق الأسهل بعد أن سد خصمهم جميع مسالك المرمى فكان الحل بالتصويب من بعيد عله يأتي المرجو بهدف يساعدهم على التخفيف من حدة المالاوي الذي لم يهدأ في الثاني وأزعج كثيرًا الدفاع والحارس وكاد أن يفتتح التسجيل لكن الحارس والدفاع لم يسمحوا، مروان الصفار الذي أجاد التسديد ولم ينجح بمحاولاته التي استخدم بها كل شيء أنصفه أخيرًا الصاروخ الذي أطلقه من قاعدة قريبة من منتصف الملعب بهدف سكن الشباك المالاوية، من تابع انطلاقة الصاروخ لن يصدق أنها من لاعب ناشئ ومن تلك المسافة، الكرة أنصفت الصفار لكنها لم تنصف فهد سليم الذي كان كبركان لا يهدأ بثورانه، بطاقة حمراء بحق المالاوي أعطت مفعولًا عكسيًا فلم يعرف الهدوء طريقًا له وكاد وللمرة الثالثة أن يفرح جماهيره لكن التسلل نال منه هذه المرة، ورغم ذلك لم يسلم بالأمر لكن الحارس والدفاع أخطأا خطأ جسيمًا وبذكاء حاد من محمد سبيل وعلى طريقة الكبار استغل الخطأ بشكل كبير فأسكن الكرة بالشباك المالاوية للمرة الثانية وبهدف قضى على أي أمل بالعودة فكان الفوز بداية الرحلة الإماراتية بكأس العالم للناشئين، أحمد الأغا، صدى الملاعب سلام المناصير: اختبار هو الأصعب لناشئة الإمارات في نهايات كأس العالم، كيف لا وأنت تلاقي الماتادور الناشئ والمرشح الساخن لنيل اللقب الأول في تاريخه، مواجهة ليست سهلة على الإطلاق، لم نتمنى أن نشاهد فريقنا العربي بهذه الصورة، أخطاء دفاعية وضعف في التغطية وعدم الالتزام بالواجبات المناطة، كل هذا تسبب بإحراز صغار إسبانيا هدفين سريعين، إيسكو يتلاعب بالفريق الإماراتي ويحرز هدف التقدم بعد مرور 12 دقيقة على بدء المباراة، بعدها بسبع دقائق فقط روباروخا يجدد التفوق لفريقه بالهدف الثاني، هدفان لم يغيرا من الوضع شيئًا، الأرجحية ما زالت بيد ناشئة إسبانيا فيما لم يظهر الأبيض الصغير بالشكل الذي كنا ننتظره، شوط أول ينتهي والكلمة العليا لأهلي أوروبا، في الشوط الثاني تغيرت الأحوال، أداء الإمارات تحسن بشكل كبير ولو إن الأبيض الصغير لعب بنفس هذه الطريقة من البداية لكان الوضع مختلفًا، المدرب الوطني علي إبراهيم أجرى التبديلات وواصل التوجيهات والحل الأول يأتي في الدقيقة 67، هدف إماراتي على الطريقة الأوروبية يحمل إمضاء الموهبة محمد سبيل، المباراة فتحت بعد هذا الهدف، الإمارات تبحث عن التعديل وإسبانيا تسعى للتعزيز، فهد حديد كاد أن يفعلها ويقود الأبيض إلى التعديل لولا لمسة الحارس الأخيرة، في الوقت الذي كنا نبحث فيه عن التعديل كارمونا أنهى الأحلام البيضائ بهدف إسباني ثالث قبل النهاية بدقيقتين، إذن هي خسارة في الشوط الأول وصحوة في الشوط الثاني، ولكن النتيجة تذهب لصالح إسبانيا، أما منتخبنا العربي فما زال يملك فرصة كبيرة في التأهل إلى الدور الثاني وعليه التعامل مع لقاء الولايات المتحدة الأمريكية بشكل أفضل، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: وترتيب المجموعة الخامسة في هذي البطولة: إسبانيا بست نقاط، الإمارات أمريكا ومالاوي ولا نقطة، كابتن حظوظ الإمارات في التأهل سامي عبد الإمام: هي المباراة الأخيرة حتكون مع منافستها على التأهل، مع أمريكا، الآن الإمارات بالمركز الثاني وراه الولايات المتحدة، أي تعادل مهما كانت نتيجته تؤهل الإمارات تلقائيًا مريان باسيل: التعادل يؤهل الإمارات سامي عبد الإمام: نعم، الخسارة طبعًا تدخلنا في حسابات أخرى في انتظار نتائج الآخرين، لأنه هي ست مجموعات في هذي البطولة، الأول والثاني يتأهلون تلقائيًا، أربعة من الستة الثوالث أفضل أربعة يتأهلون إلى الدور 16 مع الـ12 الأوائل، راح ندخل في حسابات الأهداف ما له وما عليه، عمومًا بالنسبة للإمارات يكفيها أن تأخذ نقطة مهما كانت النتيجة مريان باسيل: نقطة حتى التعادل نعم سامي عبد الإمام: قياسًا بالأداء اللي شفناه مع مباراة مالاوي، قياسًا بوجود مواهب مثل محمد سبيل، قياسًا بوجود قدرة على العودة للمباراة، الإمارات قادر على أخذ النقطة وربما حتى تفوز مريان باسيل: كابتن حكيتلي أول الحلقة عن الفئات العمرية الإماراتية الشباب والناشئين إنه عم بيقدموا أحسن من المنتخب سامي عبد الإمام: نعم عندهم جيل ذهبي الحقيقة يعني لو تشوفين منتخب الناشئين ومنتخب الشباب تتفاءلين بالخير بالنسبة للكرة الإماراتية في الفترة المقبلة، لاعبين ممتازين جدًا هذا اللاعب مثلًا محمد سبيل شفناه يسجل هدف صدقيني بدون مقارنات أسماء كبيرة يعني بيليه مثلًا ضرب كرة مثل هذي من منتصف الملعب ما سجلها في كأس العالم، بيكهام سجل هدف من ها المسافة من 96 لحد الآن، فهذا لاعب موهبة واعدة مريان باسيل: في المجموعة السادسة سيواجه المنتخب الجزائري نظيره الكوري الجنوبي فيما إيطاليا المتأهلة تقابل أوروجواي، الجزائر تملك أمل بالتأهل من ضمن أفضل أربعة ثوالث في حال الفوز وبكم من الأهداف، ونتابع مشوار الجزائر بهذي البطولة مشوار ناشئة الجزائر بات صعبًا جدًا بعد خسارتين والأمل بالفوز الكبير على كوريا الجنوبية فيما أجلت الإمارات تأهلها للقاء مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد الخسارة من إسبانيا عمار علي: صغار الجزائر يقعون بمطب الأزوري الإيطالي ضمن منافسات المجموعة الخامسة بعد أداء استحق الفوز وليس الخسارة، لكنها كرة القدم، ولا تعرف من يؤدي بل من يسجل لها، وإذا ذكرت الأداء فإن أشبالنا لم يهمهم إيطاليا ولا اسمها بهذا المجال وكانوا الأفضل عبر تحركات رسمها نجمهم عمراني بكل لحظة يصل بها إلى منطقة عمليات الأزرق، حتى شككت للحظات كثيرة بأن من يمثلنا هنا هو المنتخب الأول وليس ناشئة الجزائر للتكتيك العالي الذي شهدناه بكل خطوط اللعب، أما صغار إيطاليا فلم يقنعوا خلال مجريات الشوط الأول واقتصروا على التهديد الخجول الذي لم يشكل خطورة بعينها على مرمى فريقنا العربي، أما الشوط الثاني ففيه القهر والأسى لأول خسارة كنا نستحق الفوز لو كان لصغارنا القليل من الخبرة فقط، ويوسف الخليفي يهدر أثمن فرصة لإدخال الهدف الأول، أما قصة اللاعب هذا فكانت على جزئين الأول هو المهارة التي يتمتع بها في الاختراق من أصعب الظروف والآخر بعدم تسجيله من أبسط وأسهل المواقف، لكننا نصفق له ونشد على يديه ونقول بأن القادم سوف يعطيه الثقة ليكون الرقم الأصعب بمنتخب بلاده، وعلى كل حال فإن الدقيقة 77 كانت فأل خير للمنتخب الإيطالي حين استفاق من اللكمات التي كانت توجه إلى وجنتيه، واستطاع من كسر خط دفاعنا وتسجيل هدف المباراة الوحيد والذي جاء مخالفًا لسير اللعب كما أسلفت مسبقًا، وليحقق صغار إيطاليا أول ثلاث نقاط لهم بانتظار أن يحالف الحظ أبطالنا بالتهديف فقط لأن أداءهم لا يعيبه شيء، عمار علي، صدى الملاعب حمادي القردبو: الجزائر وأوروجواي ولقاء الفرصة الأخيرة أو لقاء الجريحين بعد هزيمة المباراة الافتتاحية، قياسًا بالأداء والنتيجة أملنا أن يكون الناشئ الجزائري أقرب للنقاط الثلاث فهم خسروا أمام إيطاليا بصعوبة وبهدف يتيم وهم الذين عاندتهم النجاعة فأضاعوا وأضاعوا بينما خسر المنافس الأوروجواياني بثلاثية مقابل واحد أمام كوريا الجنوبية، التنافس بداية الشوط الأول كان على أشده وأداء المنتخبين متقارب كل مرة ترتفع الآهات أسفًا على فرص ضائعة، انتهى الشوط الأول سلبي النتيجة، ومع عودة اللعب ضاع تركيز الجزائري فتقدم الأوروجواياني وانتشى بهدف مباغت، خيبة وإحباط قابلته إرادة وعزيمة قوية للتدارك لكن سيناريو المباراة الأولى عشناه من جديد فالجزائري فعل كل شيء إلا تسجيل الأهداف، وبينما كنا نطرد الشك ونحلم بالتدارك جاءت الضربة القاضية بهدف ثان في الدقيقة 70 جعل المهمة شبه مستحيلة في قادم الأيام، هزيمتان ومواجهة فقط متبقية أما الأمل الوحيد فالفوز على كوريا الجنوبية وبفارق أهداف كبير للمراهنة على مركز أحسن ثالث المؤهل للدور الثاني، لا مستحيل في كرة القدم لكن الجزائري سيحتاج لبذل جهد كبير للعودة من بعيد، حمادي القردبو، صدى الملاعب مريان باسيل: وإليكم ترتيب المجموعة السادسة: إيطاليا 6 نقاط، كوريا الجنوبية أوروجواي الجزائر ولا نقطة، شو هي الفرصة برأيك كابتن سامي عبد الإمام: الفرصة طبعًا صعبة جدًا الجزائر الآن في رصيدها ناقص ثلاثة أهداف، في حال فوزها على كوريا الجنوبية يكون عندها ثلاث نقاط مثلها مثل الكثيرين من الفرق مريان باسيل: لكن لازم سامي عبد الإمام: ولكن يجب أن تدخل على الأقل بإيجابية أو تكون صفر لأنه في منتخبين اللي هما البرازيل وهولندا من المفارقة البرازيل وهولندا ناقص هدف عليهم رصيدهم ناقص هدف وهما في المركز الثالث، فأي فريق ممكن يكون صفر أو زائد واحد يتأهل ضمن الأربعة اللي يتأهلون ضمن أفضل ثوالث تارك هولندا والبرازيل يخرجون لأن عندهم ناقص هدف، الآن الجزائر ناقص ثلاثة حتى لو فازت 1-صفر أو فازت 2-صفر ربما تكون ناقص واحد تطلع مثل غيرها مريان باسيل: نعم، بالنسبة للبرازيل كابتن والأرجنتين أيضًا كيف خسرت الصدارة أمام نيجيريا سامي عبد الإمام: صح، طبعًا نيجيريا هي حاملة اللقب هذا أولًا، في منتخبات الناشئين وحتى بطولات الشباب الفوارق الفنية تقل، احنا نشوف مثلًا في المنتخبات الأولى الفارق بين المنتخبات الأوروبية وأمريكا الجنوبية ومنتخبات أفريقيا وآسيا في خبرة اللاعبين، خبرتهم اللي تأهلهم للعب بطولات دولية، لما يكون ناشئين تكون أقل لأن اللاعبين ما عندهم خبرة، تكون المهارة الفارق والمدربين، الأرجنتين شفنا في نهائيات كأس العالم الأخيرة، الآن خسرت أمام نيجيريا تأهلت في المركز الثاني، هولندا والبرازيل حاليًا هما في المركز الثالث، وفي حال فوز الإمارات أو أمريكا أو في حال فوز الجزائر بفارق من الأهداف تطلع البرازيل وهولندا تطلع من الدور الأول، إذن إحنا كآسيويين بإمكانه أن ينافس المنتخبات، بدليل إنه نيجيريا فازت بالبطولة ثلاث مرات وغانا مرتين، والسعودية مرة، إذن بإمكانا نفوز بيها مريان باسيل: نتمنى الفوز طبعًا للجزائريين والإماراتيين، بعد الفاصل نتابع: سيدات فلسطين والأردن في أول مباراة دولية أنثوية على الأراضي الفلسطينية [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلًا بكم من جديد، أكتر من 15 ألف متفرج أغلبهم من النساء تحدوا كل الحواجز قادمين من مدن وقرى الضفة الغربية لحضور الحدث الدولي الودي الأول على الأراضي الفلسطينية بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس الدوري النسوي الفلسطيني، وذلك في مباراة جمعت بين نواعم المنتخب الفلسطيني وجارته الأردنيات، راضية الصلاح والتفاصيل وكل الشكر لزميلنا محمد اللحام [مقطع من مباراة فلسطين والأردن] راضية الصلاح: هي مباراة دولية ودية لكنها كسرت كل الحواجز، جماهير فلسطينية كبيرة جاءت من مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية رغم صعوبة التنقل لإيصال صوتها وتشجيع فريقها، أكثر من 15 ألف متفرج نساء ورجالًا وأطفالًا استمتعوا بحضورهم مباراة في كرة القدم بطلاتها نواعم فلسطينية وأردنية وحضور رسمي كبير يتقدمه رئيس الوزراء الفلسطيني والسفير الأردني، مناسبة دولية فريدة من نوعها باعتبارها الأولى على الأراضي الفلسطينية، وأفضل اختيار للاحتفال بمناسبة افتتاح الدوري النسوي للعام الثاني على التوالي، المباراة استمتع بتفاصيلها الجميع ولم تخلو من الإثارة منذ لحظاتها الأولى وهدف أردني يتيم كان حصيلة الشوط الأول كلودي سلامة، قائد المنتخب الفلسطيني: احنا هلا متأخرين بجول إن شا الله بنشد حيلنا وبنعطي أكتر عشان نعدل النتيجة وإن شا الله بنفوز لأن هذا مش كل شي عندنا يعني بنقدر نعطي أحسن من هيك أسيل بربراوي، لاعبة المنتخب الأردني: المستوى رائع يعني مقبول نوعًا ما، ما بدي أقولك إنه professional كتير منيح الحمد لله إنه ربنا وفقنا ودخلنا الهدف والمنتخب الفلسطيني عم بيجارينا جدًا جدًا جدًا وإن شا الله التوفيق لكلا الفريقين راضية الصلاح: الفلسطينيات أردن الثأر في الثاني فاجتهدن واستفدن من ضربة جزاء أرجعت المياه إلى مجاريها، ويبدو أنه يوم حظ صاحبات الأرض والجمهور وضربة جزاء ثانية تعلن التقدم للأحمر، والأردنيات لا يقبلن بالهزيمة وهدف التعادل يأتي في الوقت المناسب، فمهما كانت النتيجة فالفرحة واحدة وكأنه اليوم العالمي للمرأة، واحتفالات كبيرة تلت المباراة التي أنهاها التحكيم الإماراتي مثلما بدأها، راضية الصلاح، صدى الملاعب محمد شتية، وزير الأشغال الفلسطيني: حجز الاحتلال العسكري حال دون وصول العشرات والمئات من الناس أنا أخدتني 50 دقيقة لأصل إلى هذا الملعب لإن الشوارع مغلقة، الجمهور كبير وهذي رسالة حضارية يفخر فيها كل فلسطيني من رفح حتى جنين أميرة الهودلي، لاعبة منتخب فلسطين: الجمهور بيلعب دور كتير كبير في تشجيع اللاعبات وتحفيزهم وعم بيعطونا كتير طاقة لنلعب بهاي الروح الموجودة وعم بيحط فينا روح قتالية كتير كبيرة إنه نلعب مباراة زي هاي مع المنتخب الأردني اللي صار له فترة منتخب عريق وبيدرب وإله تاريخ كتير كبير يعني 15 ألف بني آدم يعني إشي روعة لازم نلعب يعني ماريان البندك، لاعبة المنتخب الفلسطيني: من خلال العب بنوجه رسالة لكل العالم إنه في كرة نسوية في فلسطين بغض النظر عن النتيجة، ربحنا خسرنا المهم المشاركة ونقدر نرفع راس فلسطين كلها في كل العالم ويشوفوا إنه في عندنا فرق للبنات كمان مريان باسيل: لازم أحكي إن أنا فخورة جدًا طبعًا بالبنات الفلسطينيات والبنات الأردنيات، وبهذا الحدث كابتن، 15 ألف متفرج مش قليل على فكرة سامي عبد الإمام: والله ما تحصل في دول كثيرة مع منتخباتها الرجال وليس منتخبات السيدات مريان باسيل: بتفكر أديش مرأوا ع الحواجز ومن الضفة الغربية كانوا جايين سامي عبد الإمام: عمومًا مرة أخرى تثبت الرياضة إنه قادرة على تحقيق أشياء ما تقدر عليها السياسة وأمور أخرى، مرة أخرى تثبت السيدة الفلسطينية مثل السيدة العراقية إنه هي بإمكانها أن تذهب إلى الملعب مريان باسيل: والأردنيات سامي عبد الإمام: والأردنية أيضًا، تتحدى كل العوائق في سبيل أن تعيش حياتها، نبارك للشعب الفلسطيني وأيضًا يجب أن نشيد أنه في فلسطين يوجد دوري للسيدات في كرة القدم، اللي ما موجود في دول عالمية أخرى، فألف مبروك طبعًا إلهم هذا الشي وكان المفروض تكوني معاهم انتي مريان باسيل: واحدة بتشبهني اسمها مريان، تشاهدون على قنوات ART Sports يوم الأحد أربع مباريات في كأس العالم للناشئين، الإمارات وأمريكا، مالاوي وأسبانيا، إيطاليا وأوروجواي، كوريا الجنوبية والجزائر، مباراة ضمن الأسبوع 23 من الدوري السوداني تجمع الهلال مع حي العرب، وصلنا لنهاية هذه الحلقة، بنشكر كابتن سامي عبد الإمام، شكرًا لك سامي عبد الإمام: شكرًا مريان باسيل: طبعًا ما تنسوا مصطفى الأغا يعود من جديد في الغد، إلى اللقاء