EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

لدوره في رأب الصدع المصري-الجزائري الجزائر تُكرم صدى الملاعب لأجل حملة "كلنا جزائريون"

تقدم مصطفى الأغا بالشكر للمسؤولين الجزائريين والقائمين على صحيفة الشروق لتكريمهم برنامج صدى الملاعب في شخصه، مضيفا أنه توجه لبلد الشهداء لحضور حفل تكريم برنامج صدى الملاعب لرفع شعار كلنا جزائريون خلال نهائيات كأس العالم، وأيضا محاولة البرنامج رأب الصدع الجزائري المصري.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

لدوره في رأب الصدع المصري-الجزائري الجزائر تُكرم صدى الملاعب لأجل حملة "كلنا جزائريون"

تقدم مصطفى الأغا بالشكر للمسؤولين الجزائريين والقائمين على صحيفة الشروق لتكريمهم برنامج صدى الملاعب في شخصه، مضيفا أنه توجه لبلد الشهداء لحضور حفل تكريم برنامج صدى الملاعب لرفع شعار كلنا جزائريون خلال نهائيات كأس العالم، وأيضا محاولة البرنامج رأب الصدع الجزائري المصري.

الجزائرية راضية صلاح أعدت تقريرا عن الزيارة والتكريم جاء فيه:

مصطفى الأغا: هو تكريم أيضا لمحطة MBC المحطة الرائدة والقائدة التي ترى الأمل في كل مكان عربي. التكريم صنعه صدى الملاعب بزملائي الموجودين في البرنامج من أصغرهم لأكبرهم.

محمد عجايمي (فنان جزائري): اسألني عن أهل العرفان، واسألني عن أهل الجود، أهل الجود هم ناس بلادي من العاصمة إلى الحدود.

وعقب التقرير علق الأغا قائلا: الحقيقة شعب جميل، وبلد رائع، أنا أتمنى لهم كل التقدم، أشكر الزميل علي فضيل، مالك ورئيس تحرير الشروق اليومية، وصاحب الدعوة الذي لم يتركنا ولا لحظة، وكان نعم الصديق والأخ، والشكر لشقيقه ياسين الذي كان السبب وراء الدعوة.

شكرا للأستاذ الأخضر بن تركي، مدير الديوان الوطني للثقافة، ونفخر بإسهاماته في الثقافة العربية والجزائرية، شكرا للسيد وزير الداخلية الجزائري والسيد إبراهيم جفاوة رئيس ديوان وزارة الداخلية على الاهتمام، شكرا لوالي مدينة سطيف والأمين العام على الحفاوة والتكريم، والكابتن عبد الحكيم سرار رئيس نادي وفاق سطيف، ولأبناء مدينة سطيف ومحبيها.

شكرا للسادة الضباط شمس الدين ونبيل علي، وشكرا لشرطة العاصمة، شكرا للفنان الجزائري أحمد مرجان الذي جاء من مسافة 1000 كلم حتى يقدم بورتريه لصدى الملاعب، شكرا للسيدة فريدة مالك، والسيدة نورا من ديوان الثقافة الوطنية، والآنسة سهيلة بن تركي، وشكرا للإخوة في صحيفة الشروق.