EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2010

الجزائر تهزم مالي برأس حليش.. والاتحاد يقسو على الوحدة

تقديم : مصطفى الأغا، ضيفا الحلقة : محمود قندوز، خالد بيومي ، الخميس 14/1/2010

تقديم : مصطفى الأغا، ضيفا الحلقة : محمود قندوز، خالد بيومي ، الخميس 14/1/2010

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-قبيل الموقعة الجزائرية المالية الحاسمة في كأس أمم إفريقيا كيف كانت الأحوال هناك.
-الخضر باللباس الأبيض المحبب هزموا مالي التي لعبت بالأخضر.
-صدى الانتصار الجزائري من قلب الحدث ومع الجماهير.
-أنجولا تتجاوز مالاوي وتتصدر المجموعة الأولى التي تعقدت حسابات منتخباتها.

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2010

الجزائر تهزم مالي برأس حليش.. والاتحاد يقسو على الوحدة

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -قبيل الموقعة الجزائرية المالية الحاسمة في كأس أمم إفريقيا كيف كانت الأحوال هناك. -الخضر باللباس الأبيض المحبب هزموا مالي التي لعبت بالأخضر. -صدى الانتصار الجزائري من قلب الحدث ومع الجماهير. -أنجولا تتجاوز مالاوي وتتصدر المجموعة الأولى التي تعقدت حسابات منتخباتها. -نجوم تونس كيف رأوا تعادلهم الأول وماذا قالوا لجماهيرهم عبر صدى الملاعب. -وكيف استقبل التوانسة تعادل منتخبهم أمام زامبيا. -في دوري زين السعودي الاتحاد يقسو على ضيفه الوحدة وكذلك فعل النصر مع نجران والاتفاق واصل صحوته أمام الحزم. أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل كمان MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، نحن طبعاً مع تغطية خاصة لكأس أمم إفريقيا رقم 27 التي تجري في أنجولا، اللي حابب يركب سيارة نيسان ألتيما 2010 ويروح فيها على أنجولا صدقوني بيروح بدون زيت وبدون بنزين بتمشي لحالها، بس يبعتلنا كلمة ألتيما على الأرقام اللي طالعة على الشاشة وبدل السيارة عندنا تنتين، سيارتان اثناتان بتمان دواليب، كل واحدة بأربعة، ماشي يا سيمو؟ ماشي، بنرحب بضيوفنا لها الليلة الكابتن النجم محمود قندوز نجم الجزائر أيام الهكسوس، والكابتن خالد بيومي نجم الكلمة والتحليل، إزيك يا باشا، بيضحك، قندوز عم يضحك، الحمد لله، أحمدك وأشكرك يا رب خالد بيومي: عمال أضحك فيه واحنا داخلين محمود قندوز: قبل دخول الاستوديو حكالي نكتة مصطفى الأغا: ماشي يا عم قندوز، راح نبدأ مع انطلاق الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى بكأس أمم إفريقيا، اليوم تابعنا مباراتين، طبعاً منتخبنا العربي الجزائري في مواجهة خطيرة مع نظيره المالي المتعادل مع أنجولا 4-4، ومواجهة صعبة بين أنجولا ومالاوي، راضية الصلاح موفدتنا لهذه البطولة رصدت لنا مع منهل وضاح أجواء ما قبل لقاء الجزائر من قلب الحدث. قبيل الموقعة الجزائرية المالية الحاسمة في كأس أمم إفريقيا كيف كانت الأحوال هناك راضية الصلاح: خايفين ولا متفائلين -متفائلين إن شاء الله والمهم يلعبوا ونربحوا مالي ونربحوا أنجولا ونربحوا ربع النهائي إن شا الله ومتفائلين إن شا الله راضية الصلاح: متفائلين اليوم ولا خايفين؟ -بربي إن شا الله متفائلين وبربي إن شا الله نربحو وبربي إن شا الله اللي صار في الماتش الأول ما يزيدوش -إن شا الله نربحو ونهدوه لجميع المواطنين في الجزائر راضية الصلاح: متفائلين رغم الخسارة 3-صفر؟ -لا متفائلين -احنا اليوم لازمنا نربحو مهما كانت الصفة، احنا الخضر عزيز علينا نربحو اليوم راضية الصلاح: اللون الأخضر فال مشيم للجزائر، صح؟ -ليش راضية الصلاح: يقولون الأبيض فال خير -خضرا وبيضا بتاعنا -إن شا الله يكون في خير اليوم ونزيدو ونتأهلو إن شا الله للربع نهائي راضية الصلاح: انت كصحفي كيف بتشوف مباراة اليوم، من عين صحفية يعني؟ منير بن قاسي، صحفي بجريدة ليكسبرسيون: والله اللقاء بتاع اليوم أظن إنه راح يكون صعب وصعب للغاية ضد الفريق المالي اللي مهواش فريق سهل، اللي يطمح للتأهل دور تاني وأنا في رأيي إذا استطاعوا اليوم الفوز كما هو الهدف الرئيسي بتاع المنتخب الجزائري مهدي فرالي، صحفي بجريدة هوريزونس: المباراة راح تكون لقاء قوي بين الفريقين واحنا نتمنو الفريق الجزائري، اتكلمنا مع اللاعبين وقالولنا راح يعاودوا نفس، راح تكون عندهم الإرادة مصطفى الأغا: سألته شو يعني كاليفي قالي qualifié، يعني متأهل إن شا الله الجزائر، طبعاً أي تعثر للمنتخب الجزائري كان يعني الخروج المبكر من البطولة، لا بل كان سيصبح أول الخاسرين والخارجين، الجزائريين تشاءموا من قمصان المنتخب السابقة اللون الأخضر وطالبوا بالبيضا، يبدو فأل خير عليهم، عمار علي لبس أبيض وأخضر وأحمر وأصفر وبني وتابع المباراة [مقطع من مباراة الجزائر ومالي] عمار علي: أول كرة حبست أنفاسنا كانت باتجاه الشاوشي الحارس الجزائري، وقد أثبت الشاوشي بأنه تعدى مرحلة المباراة الأولى وقد أراح بالنا لهذا التصدي، فيما رطم كريم زياني عارضة مالي وكأنه يقول بأن الحر من غدرنا بلقاءنا الأول، والركنية تعيد على أسماعنا ما قاله الزياني بعد اختبارين لحارس مالي مامادو سيدي والأفضلية لمنتخبنا العربي بكل شيء سيما طرفي الملعب واللذين تسيدهما المحاربون بعرضيات تمنينا بأن نرى إحداها بالشباك، لكن الحظ لم يقف مع لاعبينا، أما أشهر قصة بهذا النصف فهو مسألة الأحذية التي نرى بكل دقيقة ينسحب لاعب أو اثنين لكي يبدلوا أحذيتهم بسبب أرضية الملعب التي تبدو خضراء للناظرين لكنها سوداء على أرجل اللاعبين، والعودة للكرات العرضية وإلى أداء منتخبنا العربي فهو الأرزن داخل المستطيل لكن هجومه لم يتكلم بعد، فقرر من لم يتعدى 23 ومن يتمركز مدافعاً بأن يأخذ على عاتقه التسجيل كأول هدف للبيض بملابسهم والخضر بقلوبهم، وحليش حلش على قلوبنا أي أراحها بهدف رأسي والتقدم هو المستحق بعد كرة وحيدة فقط لمنتخب مالي على مرمى الشاوشي والبقية كلها لنا، والشوط الأول نخرج متقدمين والثاني يدخل به المالاويون عازمين على شيء وفوزي يثبت بأنه الأفضل حتى هذه اللحظة، والفعل يأتي برد الفعل وحسن يبدا ويرد بكرة طويلة كادت تدخل السرور إلى الأفئدة لولا انحرافها عن المرمى، على كل حال أعجبتنا الثقة التي تمتع بها لاعبونا أمام الأسماء التي تملكها مالي ولم يكونوا كلقاءهم الأول بل كانوا صورة مغايرة تماماً حيث أحرجوا الحارس مامادو ومدافعيه بالكثير من الطلعات حتى سحبوا البساط شيئاً فشيئاً من يد كانوتي وسيدو كايتا والكثير ممن عولت عليهم مالي، ولقاء الافتتاح ما زال بالأذهان وكيف قدمت هذه الأسماء أداءها، لكن المحاربين كانوا رجالاً أنسونا مالي ومن قبلها مالاوي التي على ما يبدو كان خير حافز لمنتخبنا العربي، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ألف مليون ترليون تزليون جزائرليون هاي جديدة مبروك للجزائر وهارد لك لمالي، عبال ما تجهز راضية الصلاح موفدتنا لهذه البطولة بنقولك كابتن مبروك محمود قندوز: بارك الله فيك، مبروك ليك لأنك أصبحت جزائري وتونسي ومصري مصطفى الأغا: كابتن، ليش فازت الجزائر؟ محمود قندوز: والله رد فعل طبيعي بعد خسارة هزيلة مع مالاوي، فازوا بمباراة لازم يفوزوا بها، انتشار في الملعب كان صح وساعدهم للتنقل بالكرة، وأنا أظن لعبوا اليوم مباراة مصطفى الأغا: غير التكتيك اليوم الشيخ رابح؟ محمود قندوز: لا نفس استراتيجية اللعب ولكن أقولك من الناحية المعنوية يعني الصدمة بتاعة مالاوي مصطفى الأغا: هما سكروا المعسكر للمنتخب وما خلوا حدا يقابلهم وعملوا عليهم يبدو في كان شغل على النفسيات أكتر من الفنيات محمود قندوز: هو تعرف في مباراة القاهرة 2-صفر، مباراة الخرطوم رد فعل طبيعي يعني بعد الخسارة مصطفى الأغا: بس ما شفنا صايفي أساسي، لاموشي محمود قندوز: والله صايفي بمباراة المالاوي اتهموه كتير الناس، لاعب جيد ومع مالاوي المجموعة كانت سيئة يعني مش صايفي مصطفى الأغا: شوف الأخ عبده من الجزائر عم بيقول ممكن قندوز يضحك شوي، والله العظيم، طيب وفي لك من الأخت سعاد قيس جزائرية ونص عم بتقول ما هو تعليقك على الحارس شاوشي محمود قندوز: والله الحارس مصطفى، يعني لو لعب يوم كل الناس تمدحه، يضيع مباراة كل الناس تدبحه، بصراحة يعني واحنا نقولك ما عندنا يعني الجواوي مصاب ومحتاجين للحارس هذا لازم نشجعوه مصطفى الأغا: مبروك لك كابتن محمود قندوز: بارك الله فيك مصطفى الأغا: كابتن اليوم تفاجأنا بالتشكيلة المالية، يعني كانوتي مش أساسي، شو في، شو صار خالد بيومي: طبعاً الأخطاء اللي عملها ستيفن كيشي مع قوة المنتخب الجزائري كان ليها دور كبير جداً في فوز المنتخب الجزائري، تذكر الحالة بتاعة اللمسة كابتن مصطفى أنا قلتلك المنتخب الجزائري لو قدر يستفيد من الضربات الثابتة ودة عامل مهم جداً للمنتخب الجزائري حيفوز بالمباراة، وحصل فعلاً الضربة الثابتة الوحيدة اللي جه منها الهدف بتاعة حليش، المنتخب الجزائري النهاردة عدل من أمور كتيرة جداً، بمعنى إنه الماتش اللي فات بوقرة كان بيلعب Right يعني بتلات لاعبين النهاردة لعب الهيفاوي ولعب أكتر على نص الملعب لأنه قوة المنتخب المالي موجودة في سوسوكو، سيدو كايتا، مامادو ديارا، إينداي، مايجا كلهم لاعبين ممتازين، عشان كدة تركيزه كان على ياسين بزاز وكريم مطمور وكمان مصطفى الأغا: بس مطمور اليوم كان غير مطمور المباراة الماضية خالد بيومي: ممتاز عشان كدة بقولك التركيز في وسط الملعب كان أحد العوامل الأساسية، معنى إنه يزيد منصوري رجل المباراة الأول لعب أدامه أربع مدافعين مع بوقرة، في عمود فقري للمنتخب الجزائري اللي ما شفناهوش في ماتش مالاوي، موجود بوقرة مع يزيد منصوري، حسن يبدا وكريم زياني وكريم مطمور، خمس ست لاعبين عملوا التحول المفاجئ والتحول الكبير جداً من شكل وأداء المنتخب مصطفى الأغا: هذا اللي كنا نحكيه إنه شوي شوي على المنتخب، لا تقسو عليه، بيجوز أحياناً النفسية، يعني مالي اللي جابت أربع أجوال في أنجولا اليوم ما محمود قندوز: في ماليين، في مالي الضعيف تبع 4-صفر، وفي المالي مصطفى الأغا: وفي المالي القوي تبع 4-4 محمود قندوز: ما تنساش إن مالي 4-صفر يعني مش قوة، مالي اللي يرجع في الرجوع هذا الواحد يفسره هل هذا قوة أو هذا ضعف مصطفى الأغا: والله أخليك تغني إذا فاز خالد بيومي: الأخطاء اللي عملها ستيفن كيشا نجح فيها رابح سعدان وقدر يظبط أموره كويس جداً وتعديله للتكتيك من 3-4-1-2 إلى 4-2-3-1 كان راس حربة واحد، انت سألت على رفيق صايفي، أنا شايف إن غزال النهاردة كان دوره ممتاز لأن تركيز رابح سعدان كان أكتر حاجة على وسط الملعب عشان ما يسيبش مساحات لا لسوسوكو ولا لسيدو كايتا ولا محمد ديارا مصطفى الأغا: وأنا أشهد اليوم كان معي في المكتب عم يتفرج على المباراة شاب مصري هو خالد ممدوح مدير موقع MBC والله العظيم كان لابس أخضر وكان إنه جول جول محمود قندوز: one two three مصطفى الأغا: ما قال one two three هو كان فرحان، طيب بس ع السريع راح أقرا شوية رسايل من الإخوان الجزائريين، إيمان من الجزائر عم بتقول الجزائر ليست لقمة سهلة، آمال من الجزائر عم بتقول ألف مليون ترليون مبروك للجزائر وشكراً لصاحب أجمل أنف، أنا صاحب أجمل أنف الله يعيني، يلا تجوزت وماشي الحال، الله يعينك يا مرتي، فيصل عربي من ليبيا عم بيقول مبروك للجزائر ومصر وتونس، ياسمين وزوجها فؤاد سدراتي وابنهم جبريل، العيلة كلها بتهني الجزائر، والإخوان نوال وإكرام ونهى والدكتور رشدي وسومة وفلة وكنزة من مدينة الحراش وليلى وبشرى وإكرام وياسمين خيرة ومريم ومنال بوشامة وهاجر وبدور ومحمد زهيا ونهلة بن، كلهم عم بيقولوا نحن جزائريون ونفتخر ومبروك، كالعادة نأتي بصدى الأحداث من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه، موفدتنا للبطولة راضية الصلاح بصحبة منهل وضاح والمزيد -فرحانين بالزاف بهذا الفوز بتاعنا -فاروق من تونس، إن شا الله مربوحة الجزائر وفي المونديال، إن شا الله مربوحة -الحقيقة المباراة كانت صعبة ولكن ربحنا وإن شا الله نفوز في المقابلة القادمة إن شا الله، ومبروك للجزائر وتونس -تونس والجزائر بلاد واحدة وإن شا الله تونس تكمل -مبروك علينا واليوم الرجال ما خيبوناش الأمل بتاعنا ونتمنى لهم إن شا الله الفوز في المقابلة القادمة -إن شا الله الفرحة بتاع أم درمان تستمر والمقابلة القادمة اللي راح تكون مع أنجولا هي اللي تكون حاسمة وراح نحجزو للدور الثاني ونظن هذي المرة الكأس الإفريقية تكون عربية إن شا الله -إن شا الله الكأس عربية وإن شا الله حتى المنتخب المصري يعمل حاجة -نحب نقول للمنتخب التونسي يشرفوا الراية التونسية إن شا الله يشرفوا هذي الراية، نداء خاص للمنتخب التونسي مصطفى الأغا: يعني في شوية سمر كمان شكلهم من أنجولا خالد بيومي: الأنجوليين كمان عارفينك؟ مصطفى الأغا: الكابتن خالد خالد بيومي: لا أنا نسيت انت أخدتني مصطفى الأغا: أخدتك على خوانة خالد بيومي: لا قدرت أبارك للكابتن قندوز ولا قدرت أبارك للشعب الجزائري مصطفى الأغا: طيب يلا عبوطة هيك، عبوطة يا كابتن خالد بيومي: عبوطة إيه ما ينفعش، ألف مبروك طبعاً مصطفى الأغا: مفيش عبوطة ولا خالد بيومي: ألف مبروك للجزائر وألف مبروك للوطن العربي مصطفى الأغا: شفت انت الجزائريين قالوا خالد بيومي: طبعاً حاجة كويسة جداً هو دة اللي المفروض والمتعارف بينا مصطفى الأغا: شفتك عم بتزإف لما شفتها، بالمناسبة والله العظيم جايتني رامي بن زيتون عم بيقول شكراً على وجود بيومي خالد بيومي: ربنا يخليه مصطفى الأغا: والله ودة جزائري يعني خالد بيومي: ربنا يخليه مصطفى الأغا: طيب، الأخت منال غضاب صحفية جزائرية وأيضاً الأخ مصطفى مراد وصحيفة الشباك، قبل ما تطلع بكرة حتطلع عندنا في صدى الملاعب، عناوين الصحف الجزائرية ليوم الجمعة، يعني قبل ما تنبث، شايفين الشباك: أبطال في مستوى المونديال، سعدان يطرد لاموشي، هذا الكلام يعني طبعاً كبير يبدو لي، واضح إنه في مكتوب إنه، طبعاً زميلنا مدين رضوان، لاموشي عم بيقول شقيقتي سبب مغادرتي المعسكر الأخضر لكن شفنا عناوين أخرى، يبدو لي، النتيجة تسكت كل المزايدين على المنتخب وهذا الكلام لرابح سعدان، وكان مكتوب إنه في احتفالات محتشمة، يعني الاحتفالات ليست بالمستوى كابتن قندوز لأنه ناترين مباراة أنجولا يعني مثل ما شايف، حليش يعيد الأمل والأنصار لم ينسوا هزيمة مالاوي، وإنه الاحتفالات محتشمة حتى مباراة أنجولا، طبعاً بس حابب أقولك إنه مباراة أنجولا لازم الفوز محمود قندوز: لازم نفوز، الحسابات اللي عملناها مصطفى الأغا: لا تعادل ولا شي خلاص محمود قندوز: والله التعادل صعب مصطفى الأغا: التعادل حيصير زي 4-4، وهنيك إذا واحد منهم فاز حيصير بسبعة محمود قندوز: لا حتى أنجولا ممكن يفوزوا على الجزائر والجزائر ممكن يفوز على أنجولا خالد بيومي: أنا ضد عقلية اللاعب لما يلعب على تعادل مصطفى الأغا: مفيش تعادل خالد بيومي: لازم يلعب على فوز، لازم يلعب على تلاتة بنط النهاردة الجزائر عملت ماتش كبير جداً أدام مالي، لازم تلعب بنفس الأداء وبنفس الروح وبنفس المستوى، وأعتقد لو قدم بنفس المستوى النهاردة في غيابات كمان في أنجولا، فلافيو وجلبرتو عشان كدة ممكن يكون تأثير كبير جداً على أنجولا بالمستوى النفسي كمان اللي فيه المنتخب الجزائري ممكن يكونوا التلاتة بنط قريبين مصطفى الأغا: إن شاء الله، راح نروح لفاصل من الإعلان، قبل ما نروح على فاصل، تذكرت إنه في ألتيما واقفة تحت، تنتين خالد بيومي: شفتها النهاردة مصطفى الأغا: شفتها، تحت قاعدة، حندقدق له ونزقزق له للي حياخد الألتيما، ألتيما 2010 بس ابعتولنا كلمة ألتيما وشيلوا، تنتين مش واحدة، بعد الفاصل: أنجولا تتجاوز مالاوي وتتصدر المجموعة الأولى التي تعقدت حسابات منتخباتها، ونجوم تونس كيف رأوا تعادلهم الأول وماذا قالوا لجماهيرهم عبر صدى الملاعب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: بس حابب قول شغلتين، راضية الصلاح المفروض تكون معنا على الهواء لكن فوز أنجولا سكروا الشوارع فصار صعب إنه توصل لمكان الـSNG إن شا الله بتوصل، والشغلة التانية يبدو لي إنه لاعبين المنتخب الجزائري زعلانين على إعلامهم وعلى صحافتهم فقرروا عدم التصريح، هذا اللي سمعناه على ذمة التونسي حمادي القردبو، إذا في شي بيكون هو السبب أنا ما دخلي، المواجهة الثانية ضمن المجموعة الأولى جمعت بين أنجولا المصدومة طبعاً بتعادلها مع مالي 4-4 ومالاوي المنتشي بفوزه على الجزائر 3-1، أحمد الأغا تابع المباراة [مقطع من مباراة أنجولا ومالاوي] أحمد الأغا: بدأت الحسابات وبدأ التعقيد في هذه المجموعة الأولى بعد الجولة الثانية بفوز المنتخب العربي الجزائري، آثار الصدمة الأنجولية في بداية المشوار القاري أمام مالي جعلته يبحث عن التعويض أمام ضيفه المنتشي بفوزه على الجزائر فاصطدم بطموح تخطى الحدود بمشاركة مالاوية هي الثانية، وبرغم حضور رئيس البلاد الأنجولي إلا أن حضوره لم يعطي الأفضلية لمنتخب بلاده وفرص بالجملة أضاعها ولم يحسن استغلال أي منها حتى أن خالف التوقعات بأداء مماثل للقاء الافتتاح، فكان المالاوي أكثر حرصاً على تخطي هذه العقبة بأقل ضرر ممكن والخروج بتعادل على الأقل يريحه في لقائه الأخير أو حتى خطف الفوز بفرصة مباغتة فاعتمد على المرتدات أكثر من الهجوم فهو خير سلاح بيده، لا التسديدات ولا الرأسيات أو حتى الاختراقات نفعت مع المالاوي الذي خرج بنجاح من الأول لكن الثاني كان عسيراً عليه بكل شيء قبل أن يلتقط أنفاسه بالعودة إلى أرضية الملعب فعاجله هداف البطولة فلافيو بهدف من رأسه الذهبي، هدف أفرح الرئيس الأنجولي والجمهور الذي اقتنع وتأكد بأن منتخب بلاده سيذهب إلى أبعد حد ممكن في هذه البطولة التي لا تعرف كبيراً من صغير، ولم تنهي الجماهير المالاوية حزنها على الهدف الأول حتى دكت حصونها بالهدف الثاني من مانوشو فزاد الألم ألمين، الجماهير الأنجولية لم تطلق الأفراح قبل نهاية اللقاء على أنها تعلمت من درس اللقاء السابق ومن كان يسأل عن المالاوي أين هو من هذا الشوط فالجواب غياب تام فلم يملك من أمره شيء سوى المحاولة بإدراك أي شيء يستطيع أن يستفيد منه لكنه لم ينل سوى الخسارة التي أربكت وعقدت فرق هذه المجموعة، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ترتيب المجموعة الأولى أنجولا بالصدارة بأربع نقاط، مقابل تلاتة لمالاوي ومثلهن للجزائر لكن مالاوي أهدافها كتار ونقطة لمالي، الله يذكره بالخير الكابتن محمود الجوهري لما كنا نتفرج على كأس العالم 98 وكان معنا محلل لما كانت ستوديوهاتنا في لندن، كان أول ما المدافع يمسك كورة يقول خلص، ما يحبش الفزلكة، آدي الفزلكة خالد بيومي: النهاردة يمكن أحد الأسباب الرئيسية لخسارة المنتخب المالاوي ودة كابتن الفريق هو لعيب كويس على فكرة بس النهاردة خطأ كبير مع لاعب بدأ يستعيد الثقة بنفسه مصطفى الأغا: حتى لو تذكر فوز مصر بكأس إفريقيا على الكاميرون كان من سونجو، خلص خالد بيومي: سونجو كان امبارح سيء جداً في ماتش امبارح، يمكن النهاردة أرضية الملعب لها سبب كبير جداً في التأثير على أنجولا، الضغط العصبي اللي موجود من الجمهور الكبير والتعادل 4-4 كان ليه تأثير سلبي مصطفى الأغا: أرضية الملعب لها تأثير على أنجولا وهي صاحبة الأرض خالد بيومي: أنا قصدي أرضية النجيلة وحشة جداً مصطفى الأغا: وهما مش متعودين عليها؟ خالد بيومي: حصل إصابات النهاردة، جلبرتو بسبب الموضوع دة، يعني أرضية الملعب سيئة جداً، العب بيطلع وحش أوي، بيأثر بيعمل عملية إرهاق بدني وذهني كمان للاعبين مصطفى الأغا: مش متعودين على أرضهم؟ خالد بيومي: معرفش في خطأ كبير، حتى اتكلموا عليها النهاردة في الصحافة الأوروبية، النقطة الأهم اللي هو التعامل بتاع الأربع أهداف اللي جم فيهم من مالي أثر كتير جداً على فرقة منتخب أنجولا نفسياً في بداية اللقاء، بردو التشكيل اللي عمله كينا فيري إنه نزل أكتر من ست لعيبة في نص الملعب وأربع مدافعين يعني بيلعب بعشر لاعبين كناحية دفاعية، اللاعب ميراندا وهو الوحيد اللي كان أساسي كرأس حربة بس كان بيلعب دفاع في نص الملعب بردو قفل مساحات كتيرة جداً مصطفى الأغا: عم تعمل دعايا؟ خالد بيومي: ليه؟ عشان ميراندا؟ مصطفى الأغا: آه خالد بيومي: التاني ميريندا مش ميراندا، ويمكن حتى جلبرتو عمل تعديل مصطفى الأغا: صاحي معي يعني ما قدرتش أمسك خالد بيومي: جوزيه عمل تعديل في نص الشوط الأول جاب مابينا حطه ناحية الشمال ويمكن دة اللي عمل خلخلة كتير جداً وأقولك إن الهدف اللي أحرزه فلافيو دة بيؤكد إنه لاعب دماغه فيها رومان بلي، بتلف مصطفى الأغا: رومان إيه؟ خالد بيومي: رومان بلي، معمولة على رومان بلي يعني بتلف مصطفى الأغا: qualifié من هون ورومان بلي من هون، كابتن، أنجولا يعني أحمد كان عم بيقول جمهورها تأكد أنها ستذهب بعيداً إن شا الله هي متى تذهب بعيداً، إذا بدها تذهب بعيداً إذن على حساب الجزائر محمود قندوز: والله بغض النظر عن استضافتها لكاس إفريقيا هي تتميز باللاعبين الممتازين جداً، واحنا كجزائريين يعني من زمان عندنا مشاكل يعني مع أنجولا، في تصفيات كأس العالم وفي تصفيات كأس إفريقيا لأنها تمتلك لاعبين كويسين، أنا ضد مصطفى في اللي يقولك البلد المنظم مضغوط، بالعكس الجمهور يتفرج والحكام وين الضغط، بصراحة يعني بالعكس، هذا كله مساندة وكله مصطفى الأغا: بس في فرق كتير إذا تلاقيها عم تلعب على أرضها بتكون مضغوطة، ما بتعرف تلعب على أرضها خالد بيومي: أنا قلت الأربع أهداف في ماتش مالي في آخر سبع دقايق عملوا ضغط عصبي ونفسي على اللاعبين، عملية تأثير سلبي بس في العقلية محمود قندوز: أنا أقول استهتار هذا كان 4-صفر يعني أنا قلتلك حتى رد فعل المدرب 4-صفر كان يضحك، أنا قلتلك التعادل بتاعهم يعني مالاوي ما قدروا يتحملوا هاديك النتيجة يعني ضحية 4-صفر مصطفى الأغا: نعم محمود قندوز: أما المستقبل بتاعهم في كأس إفريقيا يقدروا يروحوا بعيد مصطفى الأغا: لنشوف، بتقول يروحوا بعيد؟ محمود قندوز: يروحوا بعيد مصطفى الأغا: على حساب الجزائر؟ محمود قندوز: لا مش على حساب الجزائر يعني مصطفى الأغا: ما في حل محمود قندوز: لا مصطفى الأغا: إذا خسروا مع الجزائر بيجوز يطلعوا برة محمود قندوز: لا مصطفى الأغا: كيف لا محمود قندوز: في مالي واسمه مصطفى الأغا: في مالي تفوز على مالاوي يصير مالي إلها أربع نقاط، ومالاوي يجوز تفوز بيصير عندها ست نقاط خالد بيومي: لو راحت أنجولا بعيد حتطيح بالجزائر، ودة احنا مش عاوزينه طبعاً مصطفى الأغا: يا سيدي إن شا الله ما يروحوا بعيد خالد بيومي: اللي نتمناه طبعاً تكون النتيجة على الأقل في صالح المنتخب الجزائري محمود قندوز: ما فيها شي تاني خالد بيومي: بالظبط مصطفى الأغا: نعملكم حلقة لحالكم تتخانقوا فيها على راحتكم انتو الاتنين خالد بيومي: مش خناقة دة توضيح محمود قندوز: بس على ملعب محايد خالد بيومي: في السودان مصطفى الأغا: يبدو راضية شبه مستحيل من كتر الجمهور الأنجولي اللي مبسوط بفوزه اليوم فصعب توصل لمكان الكاميرا والـSNG، فناخدها عبر الهاتف لراضية الصلاح، راضية الصلاح الكابتن الحبيب تعا، إلك كلمة على الهوا تعال، راضية مبروك للجزائر راضية الصلاح: مرحبا مصطفى مصطفى الأغا: مرحبتين كيف راضية الصلاح: مرحبا مصطفى كيف الأخبار تمام مصطفى الأغا: تمام كيفك انتي، أنا في واحد، في نجم بده يقولك مبروك تعال تعال، معنا رابح ماجد يبارك لمحمود قندوز، كابتن مبروك، تعال وين رايح، قول كلمة رابح ماجد: مبروك للشعب الجزائري هذا الفوز الكبير ومحمود اسمه محمود قندوز مش كندوز مصطفى الأغا: هو بده كندوز رابح ماجد: قندوز مصطفى الأغا: شكراً كابتن، راضية ألف مبروك راضية الصلاح: الله يسلمك مصطفى مصطفى الأغا: عطينا الأجواء راضية خالد بيومي: زغروتة راضية الصلاح: والله قبل ما مصطفى الأغا: راضية قبل قبل اسمعي، سعاد من الجزائر والمحامية منى محلفيني يمين إنه لازم تزغردي، يلا يا حلوة، وخالد بيومي راضية الصلاح: يا الله، صعب مصطفى مصطفى الأغا: والله ما راح نحكي، راضية، زغردي وكملي حكي يلا، يلا يا حلوة راضية الصلاح: يلا مصطفى الأغا: يلا يا أمورة احكي طيب، قولي راضية الصلاح: والله مصطفى أجواء رائعة يعني ممكن الضغط اللي كان على الجزائريين اليوم يعني راح بفضل هدف حليش، الملعب اليوم كان مليء، كان في حضور كبير للجماهير مصطفى الأغا: راضية مليء يعني أديش، ألف، ألفين، تلات آلاف، أديش يعني مليء راضية الصلاح: والله مصطفى اللي أقدر أقوله إنه الجماهير كان ممكن تملي الملعب لكن لم يسمح لها كلها بالدخول، ممكن كان في مشاكل تذاكر مصطفى الأغا: طبعاً راضية إذا حكت ما بتخلي حدا يحكي، راضية كأنه شفنا توانسة مع الإخوان الجزائريين راضية الصلاح: كان في توانسة لأنه استحالة يسافروا ويروحوا عند المنتخب التونسي ففضلوا ييجوا يشجعوا مع المنتخب الجزائري مصطفى الأغا: راضية سمعت إنه حليش تم اختياره طبعاً أفضل لاعب في المباراة، صحيح؟ راضية الصلاح: نعم اختير حليش أفضل لاعب في المباراة بفضل الهدف اللي ممكن كان له أثر كبير إنه أعطى دفعة كبيرة للمنتخب الجزائري إنه يفكر في التأهل حتى الوصول إلى النهائي مصطفى الأغا: راضية، صحيفة الشباك حتصدر بكرة بعنوان رئيسي حتقول مالي ولاموشي هما أكبر الخاسرين وكاتبة كعنوان هيك شوي إنه سعدان يطرد، الآن وضع المنتخب الجزائري، لاموشي فعلاً غادر وراح، كأنه في touch بين اللاعبين والصحافة الجزائرية، مظبوط هذا الشي؟ راضية الصلاح: صح مصطفى هو في touch بين الصحافة الجزائرية والمنتخب الجزائري لدرجة أن المنتخب الجزائري اليوم لما خرج من الملعب لم يصرح للصحفيين وفضل إنه يطلع ع الباص مباشرة بعد المباراة مصطفى الأغا: بس احنا شو دخلنا طيب؟ راضية الصلاح: يعني احنا ما دخلنا شي، العكس احنا كنا متفائلين وطلعت معك أول يوم وقلتلك إنه أنا متفاءلة وأنا ما أحكم على أول مباراة لإنه الصراحة مصطفى كانت أول مباراة تقام الساعة 3 الظهر ويعني شيء مستحيل، مستحيل جداً يعني رطوبة قاتلة وأنا كنت في الملعب أنا كان في استحالة حتى نتفرج ع المباراة مصطفى الأغا: طيب راضية هل سمعتي رد فعل من روراوة، من سعدان، مباراة أنجولا راضية الصلاح: مصطفى بعد الخسارة لم نستطع حتى مشاهدة روراوة، يعني سعدان قدرنا نشوفه كان متفائل جداً واحنا حتى طلعنا تصريح سعدان، لكن اليوم لم نستطع رؤية حد، يعني حتى المدرب رابح سعدان اتكلم بسرعة وغادر مصطفى الأغا: طيب معناته أنا ناتر منك راضية يوم الجمعة إن شا الله لقاءات، ردود فعل راضية الصلاح: في شي مصطفى ما فيني أصرح على الهوا، لكن في شي إن شا الله راح يكون خاص للـMBC إن شاء الله ولبرنامج صدى الملاعب مصطفى الأغا: والله، طيب يا حلوة، شكراً إلك وشكراً للشاب الوسيم راضية الصلاح: وعدونا إن شا الله يتحقق مصطفى الأغا: مين اللي وعدك من شان على الهوا يعرف إنه نحنا، مين هو راضية الصلاح: لا إن شا الله تشوف المفاجأة مصطفى الأغا: طيب ماشي، شكراً لمنهل اللي معك، شكراً راضية الصلاح: شكراً مصطفى الأغا: الله يعينك ويعطيكي العافية بتتعبي كتير كتير كتير، ها راضية الصلاح: الله يسلمك مصطفى الأغا: مبسوطة؟ يلا خلي أمك تنبسط يلا يا حلوة راضية الصلاح: عجبوكو اللقاءات ولا لا مصطفى الأغا: يلا ماشي الحال بعدين نحكي، يلا باي باي راضية الصلاح: أوكي يلا باي خالد بيومي: أخدت التليفون مش ع الهوا مصطفى الأغا: قندوز، قول قندوز محمود قندوز: الأشياء اللي كنا نتكلموها في المنتخب وتعرف رابح ماجد كان معانا من عشر سنوات مصطفى الأغا: بس انتو عايشين ما شا الله بعد محمود قندوز: لأنه عايشين هنيا، نحترم القوانين بتاع الخليج مصطفى الأغا: إي طبعاً، انت بس كنت بدك تحكي كلمة على حليش، شو خالد بيومي: يعني هو حليش إدوله أفضل لاعب في المباراة عشان الهدف اللي جابه وتلات نقاط، بس أنا في رأيي يزيد منصور هو نجم المباراة، هو رجل المباراة الأول وأفضل من أدى يعني بصراحة شديدة جداً في المنتخب الجزائري النهاردة بشكل عام يعني مصطفى الأغا: حلو، شهادة منك للموضوع، امبارح تابعنا مباراة تونس الافتتاحية مع زامبيا ضمن المجموعة الرابعة، كيف كانت ردود فعل المدرب فوزي البنزرتي ونجوم تونس على النتيجة، الجواب نتابعه مع موفدي صدى الملاعب لكن لتغطية البطولة من مكان آخر، ألف كيلومتر بعيد عن لواندا، سلام المناصير وبشير كامل سلام المناصير: تونس وزامبيا يتعادلان بهدف لمثله، تعادل وصفه البعض بالمنطقي وآخرون أعدوه بمثابة خسارة في بداية المشوار، فيما أكد البعض الآخر أن هذه النتيجة ستضع المنتخب التونسي في موقف صعب ولا خيار أمامه سوى الانتصار في المباراتين القادمتين هيثم المرابط: المباراة كانت الشوط الأول كان لصالح الفريق المنافس والحمد لله وفقنا ربي وسجلنا آخر سلام المناصير: كانت صحوة متأخرة هيثم المرابط: كانت متأخرة لو كنا استغلينا السيطرة الطفيفة اللي سيطرنا في الشوط الثاني كنا نجبوا نسجلوا، كنا نجبوا نخرجوا بنتيجة خير سلام المناصير: اليوم الإصابة أثرت عليك نوعاً ما؟ أسامة الدراجي: نعم أثرت علي شوي وإن شا الله يكون في حظ المرة الجاية سلام المناصير: نسور قرطاج فتحوا صفحة جديدة من دفاتر كأس إفريقيا، الاستفادة من درس زامبيا والتحضير لمواجهة منتخب الجابون الفائز على الكاميرون سلام المناصير: كلمة تفاؤل، يعني أنت قائد فريق نسور قرطاج ماذا تقول لهم عبر صدى الملاعب كريم حقي: نقول للجمهور التونسي اللي عنده منتخب صغير في السن، منتخب عنده إمكانيات كبيرة، لاعبين معناتها فنيات عالية خاصةً في الهجوم، نعرف الجمهور التونسي يحب النتايج وهذا متفهمينه، إن شا الله نفرحوهم ونتأهل للدور الثاني، وإن شا الله نعملوا دورة ممتازة باش نفرحوا الجمهور التونسي سلام المناصير: فوزي البنزرتي يلتقي بلاعبيه بحصة تدريبية صباحية موضحاً الأخطاء ومشيداً بعطاء بعض لاعبيه ومطالباً الآخرين بالعودة إلى صورتهم المعروفة لأن الجماهير تنتظر الانتصارات ولا شيء سواها خالد القربي: لعبنا الشوط الثاني كيما لازم نلعب بكل عزيمة، لازم ننتصروا سلام المناصير: الكل يتفق أن تونس تعد فريقاً للمستقبل بعد الفشل في التأهل للمرة الرابعة إلى المونديال العالمي، ولكن هذا الحديث وإن كان يتمسك به المدرب واللاعبون فهو لا يرضي طموحات العشاق والمحبين الذين ينتظرون اليوم قبل الغد تعويضاً من منتخبهم الوطني، صفحة زامبيا طويت والتركيز الآن ينصب على المواجهتين المقبلتين، البنزرتي ولاعبوه يبعثون برسائل تطمينية إلى الجماهير التونسية يؤكدون فيها أن نسور قرطاج سيصطادون الجابون والكاميرون وأن تونس ستتأهل إلى الدور الثاني من كأس إفريقيا 2010، كلام يدعو إلى التفاؤل وما نتمناه أن يتحقق على أرض الميدان، من مدينة لوبانجو الأنجولية، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يبدو الكباتن الاتنين كنتو عم بتهزوا راسكم وعم تسمعوا الكلام، على شو كابتن قندوز محمود قندوز: على الفريق التونسي بصراحة لاعبين صغار وعندهم مستقبل، في المجموعة بتاعهم حتى يروحوا للدور التاني مصطفى الأغا: ممكن؟ محمود قندوز: تونس نعم مصطفى الأغا: في الكاميرون وفي الجابون محمود قندوز: تعرف المباراة الأولى للاعبين الصغار يعني مش سهلة مع زامبيا مصطفى الأغا: يعني لازم البداية الواحد، مثل ما بيقولوا بلش يقلع يعني حتطول بعدين إن شا الله بيكمل محمود قندوز: هايدي كيما نقول عليه الفرق الإفريقية الفرنكوفونية اللي تقارن مثلاً مع زامبيا ومالاوي، يعني مفيش انضباط تكتيكي وكله فرديات يعني، الكاميرون وساحل العاج، شفت مثلاً اليوم مالي يعني تحس المدرب مش محترم الـ، وهذا في متناول تونس يعني مصطفى الأغا: إن شا الله محمود قندوز: الكاميرون مصطفى الأغا: إن شا الله، كابتن انت شو رأيك خالد بيومي: لا هو المدرب الوطني دايماً أكثر واقعية وأكثر حرصاً على منتخب بلاده أكتر من المدرب الأجنبي، عشان كدة يمكن شفنا ستيفن كيشي النهاردة حتى غلط كتير جداً في منتخب مالي وهو غلط طبعاً لصالح المنتخب الجزائري، ودي بردو فوزي البنزرتي من طبيعة ومن عقلية كابتن الجوهري والكابتن حسن شحاتة بيهتم أكتر باللاعب الوطني وبيهتم أكتر باللاعب المحلي ودي ممكن تدي بردو نوع من أنواع تجديد الدماء للمنتخب التونسي مصطفى الأغا: على حديث تونس والشباب إنه فعلاً المساكني اليوم زميلنا سعيد جبريس من مجلة الحدث الرياضية إنه مرشحينه كأفضل لاعب ناشئ عربي هو وحليش خالد بيومي: المساكني لاعب كويس وعامل موسم عالي جداً مع فوزي البنزرتي، هو لاعب ممتاز وخالد القربي بردو لاعب ممتاز جداً ونفس الموضوع اللي هو اللاعب سهيل بن راضية من اللاعبين الكبار بالنسبة لمنتخب تونس، يعني مع الوقت حيكون منتخب تونس منتخب كبير وعملوا تجديد في وقت مهم في بطولة إفريقية زي دي مصطفى الأغا: طيب ليش عابس خالد بيومي: أنا مش عابس دة أنا مبسوط مصطفى الأغا: ابنك عمره ست سنين وبيعرف كرة، ابنه اسمه عمر وعمره ست سنين وبيعرف كرة أكتر من أبوه خالد بيومي: آه والله صحيح مصطفى الأغا: أيوه حتقول، ابنك أديش عمره كابتن محمود قندوز: ولدي الكبير عبيدة عنده 18 سنة مصطفى الأغا: والله صغير، أنا قلت 28، 38 محمود قندوز: كم تعطيني عمري مصطفى الأغا: يعني أقول 67، أديش محمود قندوز: في واحد في وجهه تعا شوف في التمرين مصطفى الأغا: لا بمزح معك، لا ما في 62، يضحك قندوز، طيب، خلينا نروح لفاصل، بس لا تنسوا الألتيما قاعدة ع الباب نيسان 2010 ناترة بس تبعتولنا كلمة ألتيما، يا سيدي ابعتوا المفتاح وشيلوا، بعد الفاصل: راح نشوف كيف استقبل التوانسة تعادل منتخبهم أمام زامبيا، وسنذهب إلى دوري زين السعودي الاتحاد يقسو على ضيفه الوحدة وكذلك فعل النصر مع نجران والاتفاق يواصل صحوته أمام الحزم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: من قلبي أهلا وسهلا فيك وتفضل، بعد ما تابعنا ردة فعل صانعي الحدث راح نتابع ردة فعل المتأثرين بالحدث أي الشارع التونسي وأجواء العاصمة مع مراسلتنا الأمورة والطيوبة سهام العيادي مراسلتنا في تونس وطبعاً بنقولها إن شا الله مربوحة يا سهام سهام العيادي: تفاؤل وتشاؤم، أمل وإحباط، هكذا كانت مشاعر التونسيين على إثر المباراة الأولى في الكان، الشارع الرياضي عاش على وقع المسابقة الإفريقية وتوحد التونسيون باختلاف مستوياتهم وأعمارهم وأجناسهم، وتحدثوا جميع القوى في قراءة لأداء المنتخب الوطني -باهي أول مباراة باهي فوزي البنزرتي سهام العيادي: تجولنا في شوارع العاصمة وذهبنا إلى السوق المركزية لرصد انطباعات الجمهور العريض -إن شا الله مربوحة سهام العيادي: دخلنا أيضاً محل حلاقة وتحدثنا عن أجواء المباراة الأولى -اللاعبين يوسف الذوادي ويوسف المساكني هاذول يعطيهم الصحة، تبقينا أيمن المثلوثي كالعادة سهام العيادي: الصحف التونسية أيضاً لبست الحلة الإفريقية وتحدثت في صفحاتها الأولى عن أولى مقابلات المنتخب فلفتت انتباه الجميع ولبت الذوق العام -صغار، الناس كلها صغار، شدونا في صغار صغار، تفرج في فرق أخرى تلعب، تونس ديما نفس المشكل سهام العيادي: اختلاف في تقييم أداء المنتخب التونسي في الشارع الرياضي، أطراف باركت أداء المنتخب وتأمل في تحسن المردود في قادم المقابلات، في حين ترى أطراف أخرى أن المنتخب الوطني التونسي بعيداً كل البعد عن مستواه المعهود وفقدت كل أمل في مشاهدة المنتخب الوطني التونسي في أحسن حالاته، سهام العيادي لصدى الملاعب، MBC تونس مصطفى الأغا: والله يا سهام شغلة، تقرير حلو يا خالد خالد بيومي: أكتر اتنين كسبوا في التقرير دة على فكرة بتاع السمك بكرة حيبيع كله، والحلاق مصطفى الأغا: شايف تعادل مر، ناس مع، ناس ضد، بس الناس كلها مع بلدها خالد بيومي: آه طبعاً أكيد المنتخب التونسي زي ما اتكلمنا من شوية أنا والكابتن قندوز إنه منتخب صغير السن محتاج بعض الوقت مصطفى الأغا: بس شفتو أحد الناس عم بيقولك يا أخي ديما صغار صغار، إنه ملينا من قصة صغار خالد بيومي: والله بص في فرق متمرسة في الكرة الإفريقية وفي المنتخبات لأ، المنتخب المصري متمرس في الكرة الإفريقية وفي بطولات إفريقيا، المنتخب التونسي متمرس في كأس العالم زي المنتخب الجزائري، نفس الموضوع منتخبات أخرى زي الكاميرون ونيجيريا، عشان كدة حتلاقي في خبرات هي دي اللي بيستفيد منها منتخب عن آخر مصطفى الأغا: أنا لا أراه تعادل مر كابتن مع زامبيا، زامبيا قوية، هما كانوا مناح محمود قندوز: لا هو تعرف فريق زامبيا النقص من الفنيات الفردية يعوضوها بالجماعية والتضامن، هذا التجديد بتاع الفريق التونسي إذا سمحت لي يا مصطفى، نخافو يكون شي مش مدروس، هذا رد فعل الإقصاء من كأس العالم، بعض المرات بلاد عربية يجيبون مدربين أجانب، يخفق يقولك يلا وطني، بس مش مدروس، على حساب، نتمنى إن شا الله يكون مدروس خالد بيومي: بس هو على الأقل لا قدر الله حتى لو المنتخب التونسي ما كملش في بطولة الأمم الإفريقية بس حيكسب أكتر من خمس ست عناصر في منتخب تونس حيستفيد منهم على الـLong Run، يعني على 2012، أعتقد إن دي ميزة عملها فوزي البنزرتي والمفروض إنه الجمهور التونسي والشعب التونسي حتى الصحافة التونسية تقدر تقف معاهم عشان يدوهم يعني مصطفى الأغا: بس لو ترفع إيدك شوي بس كابتن خالد بيومي: كدة مصطفى الأغا: ارفعها هيك شوية خالد بيومي: عشان الساعة يعني؟ مصطفى الأغا: الساعة دي بتاعة ماجد التويجري، تحياتنا ماجد، بس دي ما شا الله كبيرة، راح ننتقل لدوري زين السعودي في أسبوعه 17 اليوم جرت تلات مباريات الاتحاد استقبل الوحدة، فيما حل نجران ضيفاً على النصر، والاتفاق ضيفاً على الحزم، مباراة العميد مع سيادة اللواء حمادي القردبو [مقطع من مباراة الاتحاد والوحدة] حمادي القردبو: قبل يومين أقيل كالديرون من تدريب الاتحاد والسبب الهزيمة أمام النصر وتوتر العلاقة مع عدد من اللاعبين، مما أدى إلى ضياع فرصة المنافسة على اللقب حسب إدارة الاتحاد، حسن خليفة تولى قيادة سفينة العميد وطبعاً إلى حين التعاقد مع مدرب أجنبي بديل، الوحدة المضيف أحرز فوزين متتاليين ويطمع في الثالث وفي الاستفادة من ظروف ضيفه، شوط أول عصيب على الجميع والكل استعصى عليه هز الشباك، في الشوط الثاني اختلفت الأمور فانتفض النمور وأهدى سلطان النمري التقدم للاتحاد في الدقيقة 56، عادت البسمة إلى وجه طبيب القلوب وانفرجت الأمور فلم تمر سوى خمس دقائق حتى ضمن رضا تكر فوز فريقه العاشر، هدفان دون مقابل ودفاع الوحدة يفقد تركيزه ليهدي هشام بوشروان الهدف الثالث قبل نهاية المباراة بربع ساعة، ثلاثة أهداف دون مقابل والحكم يهدي الوحدة ركلة جزاء، بعد بوشروان جاء الدور على مواطنه يوسف القديوي ليسجل للوحدة هدفه الوحيد والذي لم يكفي لإنقاذه من هزيمته الرابعة هذا الموسم، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: طبعاً مبروك للاتحاد، هارد لك للوحدة، الوحدة فريق كبير، كابتن خالد خالد بيومي: فريق ممتاز طبعاً الوحدة بس أنا ضد إقالة أي مدرب في منتصف الموسم، يعني أنا شايف إن كالديرون من فترة من شهرين كان هو اللي وصل الاتحاد السعودي إلى نهائي دوري أبطال آسيا، أعتقد بردو إن إقالته خسارة كبيرة جداً لأنه مدرب عنده إمكانيات ممتازة مصطفى الأغا: يبدو في مشاكل خالد بيومي: ممكن مصطفى الأغا: كابتن محمود قندوز: تعرف ضغط الجمهور اليوم مصطفى للمدربين ورؤساء الأندية صعب يعني مش سهل خالد بيومي: بس احنا عندنا آفة في الوطن العربي، تغيير كل يوم تلات أربع مدربين محمود قندوز: في أوروبا اليوم يغيروا مدربين خالد بيومي: بعد وقت مصطفى الأغا: طيب، خلينا نروح، حنركب الألتيما ونروح لفاصل من الإعلان، بس حنبعت SMSكلمة ألتيما من شان ياخدونا نصير على الإعلان، لأنه بعد الإعلان حنتابع: النصر يحقق فوزه الرابع على التوالي ونجران هو الضحية الرابعة، والاتفاق يواصل الصحوة أمام الحزم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، والآن نحن، أنا مع صدى المتاعب، الأخ طارق عم بيقول كيف إحراج الأمير فيصل بن تركي يوم أعلن أنك نصراوي، هو أعلن بس أنا مش بالضرورة أكون لا نصراوي ولا هلالي ولا اتحادي، لأنه في الأخ تحت عم بيقول أنا أكرهك لأنك تكره الاتحاد يا جبان، ما بعرف منين جاب كرهي للاتحاد خالد بيومي: لا بمناسبة النصر كابتن مصطفى عاوز أقولك النصر في السعودية في الوقت الحالي أفضل فريق في آخر أربع أسابيع لأنه حقق نتائج على الهلال وعلى الاتحاد مصطفى الأغا: بيشتمني واحد، نحنا بنحكي برة الموضوع خالد بيومي: حيشتمني بعد كدة مصطفى الأغا: لا مش حيشتمك، النصر اللي مثل ما قال الكابتن فاز في آخر تلات مباريات إله، على الهلال والقادسية والاتحاد، واجه ضيفه نجران وعيونه طبعاً على كل النقاط، مدين رضوان تابع المباراة النصر يحقق فوزه الرابع على التوالي ونجران هو الضحية الرابعة [مقطع من مباراة النصر ونجران] مدين رضوان: المباراة كان من المقرر إقامتها في الرياض لكنها نقلت إلى ملعب الأخدود بنجران بعد معاقبة جماهير النصر لكن جماهير النصر حضرت بكثافة، كيف لا وفريقهم استعاد بريقه بعد ثلاثة انتصارات ويريد الحفاظ على رتمه التصاعدي بعد فوزين على كل من المتصدر والوصيف، فيما نجران لا يزال يعاني من الخسارات المتتابعة ويتطلع للخروج من هذه الدوامة واستعادة الروح والبقاء بدور الأضواء، النصر افتقد خدمات المصري حسام غالي لكن الغالي محمد السهلاوي حاضر ليسجل أول الأهداف من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول، نجران يدرك أن هزيمة جديدة ستجعل مهمته صعبة جداً في البقاء والهداف الأشهر بصفوفه الحسن اليامي يثبت أنه كلما كبر يوماً ازداد بريقه أكثر بعد هدف التعادل الذي أجاده قائد الفريق، فارق القوى يميل لنجوم العالمي الذين رموا بكل ثقلهم والكوري سي لو فعل كل شيء في المباراة وأعاد الفرحة لدكة النصر بعد أن تقدم مرة أخرى، قلنا أن الكوري فعل كل شيء لكن سعد الحارثي أصر أن يكون نجم المباراة بهدف رائع على الطاير لا يسجله إلا الكبار، عبد الله الجرني كان قد أهدى التقدم لفريقه مرتين، مرة أمام الهلال وأعاد الكرة أمام الاتحاد، وفي هذه المباراة أهدى ضربة جزاء لنجران طُرد على إثرها وسجل منها الحسن اليامي ثاني أهداف نجران، هدف اليامي لم يمنع فريقه من الانضمام إلى قائمة الخاسرين من العالمي التي تتسع يوماً بعد يوم، ونجران لم يتعافى ودخل نفقاً مظلماً بعد خسارة اليوم، مدين رضوان، صدى الملاعب الاتفاق يواصل الصحوة أمام الحزم مصطفى الأغا: للأمانة والتاريخ واحد من أجمل الأهداف اللي شفتها في حياتي، مش بس لسعد الحارثي لكن في الملاعب السعودية، راح نحكي بس عن الاتفاق لأنه خسارته الأخيرة أمام النصر تحديداً بهدف حقق سبع نقاط من أصل تسعة، تعادل مع الأهلي، فاز خارج أرضه على الفتح، وعلى الرائد في أرضه، اليوم واجه الحزم خارج أرضه، الاتفاق كان على موعد مع الفوز أيضاً تقدم عن طريق هدافه عبد الرحمن القحطاني من علامة جزاء في الدقيقة 41، قبل نهاية الشوط بدقيقة فقط عاد الروماني كريستيانو ليؤكد النقاط الثلاث والهدف الثاني للاتفاق، ويبدو أن الإتي الأخضر في طريقه للعودة إلى سابق أيامه، ترتيب كامل فرق الدوري السعودي بعد مباريات اليوم، الصدارة هلالية 44 نقطة من 17، الشباب 36، الاتحاد 32 لكن من 16 مباراة، النصر رابعاً بـ27 من 15 مباراة، الوحدة خامساً 23، الأهلي 23، الاتفاق 19، والفتح 18، الحزم 16، القادسية 11، والرائد ونجران يبدو لي إن هما اللي عم بيعانوا جداً 8 و7 نقاط، كابتن خالد خالد بيومي: طبعاً زي ما اتكلمنا عن النصر نتكلم عن الاتفاق بردو الاتفاق عمل شهر كويس جداً في نتايجه، أعتقد إن الهلال ماشي بثبات مستوى، عنده الأجانب كويسين حتى اللاعبين المحليين على أفضل ما يمكن، نفس الموضوع مصطفى الأغا: عاجبك الكوري انت خالد بيومي: آه لاعب ممتاز، هو بردو عامل شغل كويس مصطفى الأغا: شو رأيك بهدف سعد الحارثي خالد بيومي: من أجمل الأهداف اللي شفتها في الفترة الأخيرة، يعني طبعاً هو واحد من أجمل الأهداف لأنه في كورة وفي فكر وفي فنيات عالية جداً ودليل قاطع إنه اللاعب عنده إمكانيات ممتازة سعد الحارثي مصطفى الأغا: كابتن انت بتابع الدوري السعودي؟ محمود قندوز: لا مصطفى الأغا: أبداً؟ محمود قندوز: مش محلل أنا مصطفى الأغا: إي بس عبر صدى الملاعب، مين بتحب بالدوري السعودي محمود قندوز: أحب بصراحة أنا بعترف إن أقوى دوري هو السعودية مصطفى الأغا: بس مين النادي اللي بتحبه محمود قندوز: الاتحاد مصطفى الأغا: طيب هاي طلع واحد اتحادي، وانت؟ خالد بيومي: لا أنا بشجع السعودية كدوري مصطفى الأغا: لا هلا في عندنا 12 فريق بدك تعطيني واحد خالد بيومي: لا أنا بشجع الفرق السعودية ككل مصطفى الأغا: يا ابن الحلال عادي انت عادي لو قلت انت شو، هلالي نصراوي اتحادي أهلاوي خالد بيومي: أنا متابع والله معنديش مصطفى الأغا: طيب شو اللون، أخضر أزرق أصفر خالد بيومي: معنديش ميول لنادي بس أنا متابع جيد جداً للهلال والاتحاد والنصر والأهلي لأن الدوري السعودي زي ما قال الكابتن محمود قندوز من أقوى الدوريات اللي موجودة في الوطن العربي مصطفى الأغا: طيب، عاشق العالمي عم بيقول أحيي الأستاذ بيومي والأخ طارق يحيي قندوز، ما شا الله، غانا وساحل العاج، مصر يحكي عليها خالد بيومي: غانا لأول مرة حنشوف ريتشارد كينجستون، بانسيل، ساربيا، جون مانسا، إريك أدو، كمان صامويل إنكو كان يلعب صغير السن مع كأس العالم للشباب من أفضل اللعيبة، نفس الموضوع لإيمانويل بادو أحد أفضل نجوم غانا في كأس العالم للشباب، حنشوف كمان أندريه آيو نجم غانا الجديد، نفس الموضوع لدومينيك آديي اللي انتقل لنادي ميلان بمليون ونص يورو، أعتقد دي التشكيلة اللي حيلعب بيها بكرة المنتخب الغاني مع لاعب كبير اكتسب خبرة في البطولة اللي فاتت هو اللاعب أنطوني أنال إذا غاب مايكل إيسيان مصطفى الأغا: رأيك، اليوم مانك متحمس انت لساحل العاج خالد بيومي: لا مش متحمس أنا الخوف على ساحل العاج لأن ساحل العاج فرقة بردو كبيرة جداً بس طبعاً مباراة صعبة، خسر ساحل العاج بكرة يعني روح مصطفى الأغا: كابتن محمود قندوز: والله ما شا الله عليه يعني قاموس أسامي إفريقية يعرفهم مصطفى الأغا: الله يذكره بالخير، والدي احنا 11 أخ، فكان إذا بده كاسة مي ينادي نص العيلة، يا مازن يا حسين يا أحمد، أنا قلتلك إنه مصر يحكي حيكرهم، كريتهم يا باشا محمود قندوز: المنتخب الجزائري كان 21، نعرف 18، هاي يعطيني الأفارقة مصطفى الأغا: حافظ تبع كوريا الجنوبية؟ خالد بيومي: آه مصطفى الأغا: عدلي خمسة خالد بيومي: لا مش وقته عشان ما عندناش وقت بس، بيونج يانج رقم 10 مصطفى الأغا: بيونج يانج دي عاصمة كوريا الشمالية، يا قندوز يا حبيبي خالد بيومي: بكرة أقولك منتخب كوريا ومنتخب اليابان، لو عايز حتى منتخب سلوفينيا ممكن أقولك تشكيله كله مصطفى الأغا: لا إن شا الله لاحقين، بس بتشاهدوا يوم الجمعة على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة ضمن المجموعة الثانية من كأس أمم إفريقيا ساحل العاج مع غانا، ومباراة ضمن الأسبوع الخامس بالدوري السوري الكرامة مع الجيش، ومباراة ضمن الأسبوع 11 بالدوري الأردني للمحترفين، الرمثا مع الفيصلي، كل الشكر لبعثتنا في أنجولا، راضية وسلام وبشير ومنهل وضاح، وشكراً للزملاء، شكراً لك كابتن محمود قندوز، شكراً لك خالد بيومي: شكراً كابتن مصطفى الأغا: خالد بيومي، مراته جاية بكرة فمش حييجي خالد بيومي: لا أنا جاي مصطفى الأغا: جاي؟ لا مش جاي خالد بيومي: طيب خلاص مصطفى الأغا: كل الشكر للزميل صالح، صالح شو؟ صالح أبو شرار شكراً لك، باي باي.