EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

الجزائري قندوز يعتزل التحليل الرياضي بعد الهجوم عليه

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والزين، تاريخ الحلقة: 23 يناير

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والزين، تاريخ الحلقة: 23 يناير

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-الجزائر تواجه ساحل العاج والمحاربون أمام ضغط الفيلة

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

الجزائري قندوز يعتزل التحليل الرياضي بعد الهجوم عليه

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -الجزائر تواجه ساحل العاج والمحاربون أمام ضغط الفيلة -كيف يعيش الشارع الجزائري قبيل المواجهة العاجية وكيف هي أجواء كابندا -عنتر يحيى في لقاء خاص جداً لصدى الملاعب يتحدث عن حياته الخاصة بعيداً عن الرياضة -النجم الجزائري السابق محمود قندوز يفجر مفاجأة من العيار الثقيل جداً عبر صدى الملاعب -في دوري زين السعودي وقبل يوم من الحسم المفترض الاتفاق عادل الشباب ونجران هزم الفتح والأهلي فرمل الوحدة -وفي مباراة دولية ودية تاريخية لم تحدث سابقاً سوريا قارعت السويد وكادت أن تهزمها وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً، اللي ما بيحبوني الله يعينهم علي، عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم برنامج كل العرب صدى الملاعب، خبر حزين في قاعدة ألتيما نيسان 2010 جنبي هون قاعدة، مو جنبي مو هذا الولد، جنبي بعيد يا حرام حزينة عم بتقول يا جماعة ناترة حدا يشيلني، فشيلوا، بس تبعتولنا كلمة ألتيما ع الأرقام اللي طالعة على الشاشة وسوقوا السيارة وفالكم طيب، بنرحب بضيفينا لهذه الليلة الكابتن أبو عبسة جنان كابتن خالد بيومي نجم الكلمة، والنجم علي الزين علي الزين: مسا الخير مصطفى الأغا: اللي شغل العالم اليوم، إزيك يا كابتن خالد بيومي: ربنا يخليك مصطفى الأغا: والله انت رجل حباب خالد بيومي: يا رب يخليك مصطفى الأغا: والله العظيم، وأنا أعتقد إنه محبتك زادت لدى قلوب العرب خالد بيومي: الحمد لله، بتمنى تكون الأمور كلها تمام بالنسبة حتى احنا اللي يهمنا الوطن العربي لإن كلنا عرب، أنا مش حروح شرق آسيا ولا أمريكا الجنوبية احنا في الآخر عرب وموجودين هنا مصطفى الأغا: أنا اللي عاجبني فيك التزامك وجهدك ومثابرتك وما شا الله عليك خالد بيومي: الله يخليك مصطفى الأغا: علي ما بيعجبني فيك شي علي الزين: مش ضروري، بس انت عم تسأل على حدا للألتيما يحمل ويمشي مصطفى الأغا: عندك تنتين، أموره ماشية علي الزين، راح نبقى مع نهائيات أمم أفريقيا 27 حيث وصلنا لمباريات الدور ربع النهائي، الأحد راح تجري مباراتي أنجولا مع غانا والجزائر مع ساحل العاج، يوم الاتنين راح تلعب مصر مع الكاميرون وزامبيا مع نيجيريا، أحمد الأغا يقرأ في مباراة الجزائر أحمد الأغا: من يعرف المنتخب الجزائري فلن يخاف عليه أمام الأفيال العاجية التي تريد رد الدين لمصر بخروجها من المسابقة الماضية فعليها اجتياز العقبة الجزائرية أولاً وهذا شيء لا نريده ولا نتمناه فستسعى لمقابلة مصر في النصف نهائي لو فازت مصر أيضاً، وبما أنه لقاء مختلف فسيدخل رابح سعدان بحسابات مختلفة قد تؤدي لتغير في أسلوب اللعب بشكل كبير وخاصةً أنه نجح حتى الآن بعلاج الأخطاء وتعامل بشكل جيد مع الظروف الصعبة من إصابات اللاعبين إلى الأحوال الجوية القاسية، لكن التركيز يجب أن يكون على تنشيط الخط الهجومي أكثر وزيادة فاعليته وهو الذي عانى خلال ثلاث مباريات فلم يسجل سوى هدف وحيد فيما مني بثلاثة أهداف إلا أن سلاحه الأبرز الكرات العرضية والعالية تشكل خطورة كبيرة على أي مرمى لأن لاعبي الهجوم وحتى الدفاع يحسنون التعامل معها إلى جانب الإصرار والعزيمة، طبعاً كل هذا في كفة وأنه يسعى لتعويض غيابه عن البطولتين الماضيتين وتقديم الأفضل والصورة الأجمل في كفة أخرى، أغلب الأصوات توقعت بأن اللقاء صعب من الجانب العاجي المكتمل الصفوف والمرتاح نفسياً وجسدياً بلقاءين لعبهما بانسحاب توجو، ورغم أنه تعثر أمام بوركينا فاسو إلا أنه عرض عضلاته وحسن من مستواه أمام غانا بثلاثة أهداف، الإيفواري يعتمد على دم الشباب وهو ما يحسب له بالإضافة إلى الأسماء الرنانة صاحبة الخبرة ويكفي أن يكون قائدهم الفيل الأكبر دروجبا، إذن هو لقاء صعب على كلا الطرفين باعتراف مدرب ساحل العاج أنه يحترم الجزائري وسيكون عقبة أمامه لكنه لا يخشاه وهو أيضاً ما صرح به رابح سعدان النقاط ستكون بامتحان كابندا الذي لن يقبل الأخطاء فكل الأمنيات أن يكون رابح سعدان ومنتخبه اسم على مسمى بالربح والسعادة التي سيعبرون بها السواحل العاجية بأمان إلى المربع الذهبي، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: نصيحة قبل ما نكمل بالبرنامج، سجلوا برنامج اليوم، في شغلات خاصة وحصرية، نذهب إلى كابندا معنا من هناك فارسة من فارسات صدى الملاعب الحقيقة أخت رجال، موفدتنا لتغطية هذه البطولة راضية الصلاح مع منهل وضاح، راضية مسا الخير راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى مسا الخير للجميع مصطفى الأغا: عجبك التقديم راضية ولا أعطيكي شوية بهارات كمان راضية الصلاح: والله تكرم مصطفى يعني كابندا قتلتنا مصطفى الأغا: معلش، انتي أدها، عطيني آخر الأخبار راضية لشوف شو عندك آخر الأخبار راضية الصلاح: والله مصطفى اليوم المدرب رابح سعدان عقد مؤتمر صحفي اتكلم فيه أهم شي على صعوبة مباراة الغد أمام الكوت ديفوار باعتبار أنه ثمة يعني منتخب الكوت ديفوار المنتخب العالمي اللي متأهل لكأس العالم كذلك، وتكلم أهم شي على الغيابات وأخبار عن اللاعبين المصابين، في طبعاً رفيق صايفي اللي قال أنه مصطفى الأغا: قولي لي يا راضية عطيني معلومات، سمعت أن الشاوشي إجي ع التدريب راضية الصلاح: نعم كان ممنوع التصوير لكن في المؤتمر الصحفي صرح سعدان أن رفيق صايفي لن يشارك في بقية كأس أفريقيا، اتكلم بطريقة مباشرة أنه الشاوشي راح يكون هو حارس المرمى غداً إن شا الله مصطفى، عنتر يحيى شبه تماماً لكن ممكن مصطفى الأغا: مغني سمعنا إنه رجع ع التدريب كمان، حيكون أساسي ولا شو راضية الصلاح: مغني هو موجود في الأسماء الـ18 يا مصطفى لكن المدرب رابح سعدان لم يصرح مباشرة إنه ما راح يشارك لكنه موجود في التشكيلة مصطفى الأغا: يعني هو وعنتر يحيى، عنتر يحيى ممكن يشارك في مباراة الغد لكن لمدة ربع ساعة أو عشر دقائق لنقص اللياقة البدنية مصطفى الأغا: طيب في جمهور جزائري إجا ولا راضية الصلاح: والله مصطفى الجمهور الجزائري احنا سمعنا إنه الجمهور الجزائري ينتظر تأهل المنتخب الجزائري للنصف نهائي وسمعنا أخبار من الجزائر أنه في حالة تأهل المنتخب الجزائري في النصف نهائي حيكون في مصطفى الأغا: يا راضية دايماً يعني الجمهور، كان ممكن الفريق لا سمح الله ما يتأهل، الفريق بحاجة للجمهور شو اللي نص نهائي وبعدين، المفروض يروحوا من هلا، بكل الأحوال اسمحي لي راضية الصلاح: والله مصطفى البلد صعبة جداً مصطفى الأغا: بعرف راضية الصلاح: غالية جداً وصعبة جداً على الجزائريين مصطفى الأغا: راضية سمعت سعدان عم بيقول إنه يشتكي من الرطوبة وأرض الملعب راضية الصلاح: نعم مصطفى في مشاكل، دايماً هذه النقطة كان يتكلم فيها رابح سعدان، هو قال إنه في مشكلة أرضية ملعب كابندا هي نفس أرضية ملعب 11 نوفمبر في لواندا، لكنه قال أن مشكل الأرض على المنتخب الجزائري وعلى المنتخب الإيفواري وليس لدينا حل تاني مصطفى الأغا: نعم راضية الصلاح: لازم نتقبل الوضع مثل ما هو مصطفى الأغا: طيب راضية الصلاح موفدتنا لتغطية هذه البطولة شكراً جزيلاً لكي وسلميلنا على منهل وديري بالك على حالك راضية الصلاح: الله يسلمك مصطفى الأغا: ما فينا نقعد بلاكي هون، فينا نقعد بلا علي الزين، بلا عمار علي، بلا حمادي، بلا أحمد، بس انتي ما فينا بلاكي راضية الصلاح: الله يسلمك تعيش مصطفى مصطفى الأغا: منيح معك؟ راضية الصلاح: إن شا الله تفوز الجزائر مصطفى الأغا: منيح معك؟ راضية الصلاح: لا منيح كتير مصطفى الأغا: شكراً إلك راضية راضية الصلاح: الله يسلمك مصطفى، سلامي للجميع مصطفى الأغا: شكراً، الجماهير الجزائرية عاشت على أعصابها خلال المباريات التلاتة اللي خاضها الفريق رغم التأهل، الحقيقة كان تأهل من الباب الضيق، كيف يعيش الشارع الجزائري قبيل المواجهة المرتقبة، مراسلنا في الجزائر رفيق بخوش والتفاصيل رفيق بخوش: أمل وتفاؤل ولكن حذر وانتظار لأن الطريق إلى نصف النهائي أمام الفيلة لن تكون مفروشة بالورود حسب الجماهير الجزائرية المثنية على سعدان الذي برهن على أنه مدرب من الطراز الرفيع ليس إلا لأنه نجح في رفع معنويات أشباله وسد الثغرات بلاعبين واعدين يعطون دوماً الثمار -عندنا عنتر يحيى، بوقرة عندنا فريق متماسك -عندنا فريق شاب نقابلو بيه في المونديال -أنا باش نقول لسعدان نقوله غير التكتيك رفيق بخوش: جمهور متطلع إلى تحقيق الخضر إنجاز غير مسبوق في حال الفوز على دروجبا ورفقائه بالرغم من قلق البعض بسبب غياب رفيق صايفي وبزاز وربما شاوشي، ولكن الكثيرين يتمنون أن يظهر محاربو الصحراء غداً ليس فقط بوجه المدافعين بل حتى بالمهاجمين، فكل المؤهلات البدنية والفنية هي بحوزة الخضر ناصر بويش، نجم منتخب الجزائر سابقاً: الفريق بتاعنا في خطه الهجومي معندوش كل الإمكانيات لكن عندنا قوة دفاعية عندنا قوة في وسط الميدان اللي تسمح لنا باش نقابلوا هذا الفريق بتاع الكوت ديفوار -إن شا الله سعدان تبان الخطة بتاعه وعندنا، على حساب يقولون شاوشي ما يلعبش، عندنا ثقة في زاماموش حارس ممتاز -رأيي الشيخ رابح سعدان يغير خطة وسط الميدان بتدعيم مغني في الوسط مع يبدا ويقحم مهاجم ثاني يقدر يعاون غزال -الكوت ديفوار فريق قوي، الجزائر إن شا الله يكون ند معاه إن شا الله رفيق بخوش: المنشفة لن ترمى حتى ولو لآخر لحظة وبطاقة التأهل إلى نصف النهائي لن تنتزع إلا بالدفاع عن الأخضر، الأبيض والأحمر، والصمود على أرضية كابندا ليس مستحيلاً هو هين على صانعي أفراح الجزائر، بالرغم من أن مهمة الخضر ستكون صعبة أمام الفيلة إلا أن الأجواء هنا كلها تبعث على التفاؤل، تفاؤل يبقي حظوظ محاربي الصحراء قائمة على الفوز والوصول إلى معانقة الكأس الأفريقية، رفيق بخوش، صدى الملاعب، الجزائر مصطفى الأغا: كل التوفيق للمنتخب الجزائري وسمعنا كلام كتير كابتن خالد قصة لازم يغير الشيخ رابح موضوع الخطة خالد بيومي: لا هو يغير، رابح يغير، غير من 3-5-2 اللي بدأ بيها في ماتش مالي، ولعب 4-4-2 في المباراتين الأخيرين كان 4-4-1-1 بكريم زياني وعبد القادر غزال، أعتقد دي بردو الطريقة اللي حيشتغل عليها لأن المنتخب الكوت ديفواري عنده أطرافه سريعة جداً وقوي جداً في وسط الملعب، رابح سعدان لازم يلعب أكتر كمان على وسط ملعبه وخط دفاعه لأنه في الوقت الحالي اللي شايل منتخب الجزائر الأربع مدافعين وأعتقد لو عنتر يحيى موجود بكرة حيبقى بوقرة على اليمين وعنتر يحيى وحليش ونزير بن حقي ناحية الشمال ويلعب بيزيد منصوري وحسن يبدا، دول اتنين ارتكاز ممتازين وهما دول مصدر قوة المنتخب الجزائري مصطفى الأغا: ومين أدام؟ خالد بيومي: هو عبد القادر غزال وكريم زياني، لازم لازم التعامل من نص الملعب مهم جداً مع منتخب الكوت ديفوار، الكوت ديفوار لازم يوقف أطرافه بصورة ممتازة جداً اللي حيلعب فيها ديميل بدل إيبوي، وكمان تنيسياكو الاتنين بيتحركوا كويس جداً، لازم كمان يوقف التلاتة القدامى بتوع المنتخب الكوت ديفواري لو بيلعب بطريقة 4-3-3 وحيد خليلوفيتش، زي جريفنهو، وسالمون كالو، وديديي دروجبا، لازم يتعامل معاهم بإيجابية وأنا عندي ثقة كبيرة جداً إن التعامل من نص الملعب إذا كان بمطمور أو أي لاعب آخر بوعزة أو ياسين بزاز، ممكن يكون مصطفى الأغا: ياسين سافر خالد بيومي: عفواً زيايا، ممكن يكونوا موجودين هما دول النقطة اللي يشتغلوا عليها عشان يوقفوا أطراف المنتخب الكوت ديفواري، الكوت ديفوار مميزة في الهجمة المرتدة، مميزة في الضربات الثابتة، عندها عناصر هجومية ممتازة جداً، بتلعب كرة جماعية ممتازة مش زي الكاميرون كرة أفراد أكتر منها جماعية، المنتخب الجزائري قوته في خط دفاعه وخط وسطه ولكن تبقى الميزة الحقيقية للمنتخب الجزائري وهي الضربات الثابتة اللي يجب الاستفادة بها وشفنا يمكن الهدف الوحيد جه عن طريق خط مدافع واحد بعيداً عن استخدام كمان راس الحربة عبد القادر غزال مصطفى الأغا: زيايا كتير ناس عم بتطالب إنه يكون أساسي، مم الخوف من منتخب ساحل العاج علي الزين: منتخب ساحل العاج أول شي مصطفى منتخب ساحل العاج جاي من راحة تسع أيام مصطفى الأغا: وممكن كمان تكون نقمة عليه خالد بيومي: ممكن علي الزين: يعني أنا بعتقد إنه بهيك أجواء بطولة وضغط بعتقد إنه الراحة ممكن تفيد منتخب ساحل العاج، ما تنسى خبرة لاعبينه الكبيرة بالمنتخب أسماء تقيلة، وجه رسالة بفوزه على غانا 3-1 وقدم مباراة كبيرة، أكيد منتخب بيخوف ساحل العاج بس اليوم مصطفى الأغا: بس غانا اللي بتخوف علي الزين: أكيد غانا هلا بنحكي عن منتخب غانا بالماتش التاني، وحيد خليلوفيتش بمنتخب ساحل العاج اليوم أبدا احترام كبير لمنتخب الجزائر وقال أنا بعرف اللاعبين ومتابع لاعبينه لذلك أنا بعتقد راح تكون مباراة ند للند بس لازم يعرف رابح سعدان إنه بهيك مباريات جزئيات بسيطة بتنهيها، الأخطاء لأنه ما فيك تخطئ أدام لاعبين بمستوى مصطفى الأغا: ترشح علي الزين: بيروحوا extra time مصطفى الأغا: extra time، بدك تعطيني علي الزين: ممكن تحسم بضربات الترجيح خالد بيومي: هي الضغوط العصبية أكتر على منتخب الكوت ديفوار لأن في بعض اللعيبة اللي مش حيلعبوا بطولة الأمم الأفريقية اللي جاية، منتخب الجزائر معظمه صغار السن وأعتقد إنهم حققوا حلم الجزائر بالوصول لكأس العالم فيمكن الضغوط العصبية قليلة عليهم شوية، المباراة لها جزئيات كمان كابتن مصطفى بسبب إن المباراة فيها 90 دقيقة وفيها extra time وفيها ضربات جزاء، السيناريو بتاع رابح سعدان لازم يكون على تلات أربع جزئيات، لازم يمكن كمان اللياقة البدنية للمنتخب الكوت ديفواري ممكن يكون التسع أيام لأن أنا سمعت وحيد خليلوفيتش بيتكلم بيقولك إن دول ممكن مؤثرين بالنسبة لهم وقال إنه كان المفروض يكون في مباراة على الأقل عشان يرجع للحتة الرسمية ودي ممكن تكون حاجة سلبية للمنتخب الكوت ديفواري مصطفى الأغا: ترشح خالد بيومي: أتمنى، أرشح لأ، أتمنى منتخب الجزائر من كل قلبي بصراحة حتى لو حيتقابل مع منتخب مصر لأن سمعنا في الفترة الأخيرة بعض التصريحات اللي ملهاش أي لازمة وملهاش أي داعي، منتخبين كبار لو لعبوا مع بعض في الـsemi final نتمناها يا رب عشان نضمن إنه فريق عربي موجود في نهائي كأس أمم أفريقيا مصطفى الأغا: شوف الأخت نزيهة من سيدي بلعباس عم بتقول الرجاء لا تسأل أي ضيف مصري عن الجزائر بعد ما فعله عصام سالم، شو عمل عصام سالم، هو رشح، توقع فوز ساحل العاج وهو حر، هو ما رضي يتوقع، ليش ما توقعت يا باشا خالد بيومي: أتوقع، هي بص الورق بيرجح كفة المنتخب الكوت ديفواري بنسبة 55 أو 60% أمام منتخب الجزائر وخاصةً زي ما قلنا قوة منتخب الكوت ديفوار في خط هجومه مع أقوى خط دفاع في المنتخب الجزائري، ففي اعتقادي الأوراق الرابحة بتاعة منتخب الكوت ديفوار، ولكن التمني شيء والترشح حاجة تانية مصطفى الأغا: طيب، راح نروح لفاصل من الإعلان ولا تنسوا الألتيما قاعدة ع الباب 2010 ابعتوا بس SMS، بعد الفاصل: عنتر يحيى في لقاء خاص جداً لصدى الملاعب يتحدث عن حياته الخاصة بعيداً عن الملاعب، والنجم الجزائري الكبير محمود قندوز يفجر مفاجأة من العيار الثقيل جداً عبر صدى الملاعب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ونحن مع نهائيات أمم أفريقيا ومع الخضرا، موفدتنا لتغطية البطولة راضية الصلاح بصحبة مصورنا منهل وضاح انتقلت من لواندا لكابندا، هلا عم تضعنا بعد ما شفنا قبل شوي كانت معنا أرجتنا الأجواء العامة الآن راح نشوف الأجواء الإعلامية لما قبل المباراة مع ساحل العاج راضية الصلاح: يوم ثانٍ في كابندا ورحلة الصحفيين تتواصل للتعرف على هذه المدينة، مغامرتنا بدأت من مقر سكننا المعزول عن العالم لنعيش تفاصيل تأقلم الجميع مع الأجواء الجديدة مهدي ضحاك، موقع dzfoot: فينا نشوفو الإنترنت مش موجودة هنا بالفندق نزيم بصول، موقع africa.com: جينا صحفيين ولكن نبقى جزائريين قبل كل شي وحاولنا لكن كما قلتلك الوسائل بتاع العمل والظروف غير متوفرة مهدي إيقرشة، مصور بجريدة horizon: نشتري أشياء باش نفطر باش نتعشى راضية الصلاح: ما كانش أكل في المكان اللي احنا فيه مهدي إيقرشة: لا الأكل بتاعهم شوية ما نفهموش سمير صيد، مصور بجريدة le soir d’algérie: اللي نعرفوها la vache qui rit، هي اللي نعرفوها الجبنة، حبيبي douze la vache qui rit راضية الصلاح: راضية الصلاح، صدى الملاعب، كابندا، أنجولا مصطفى الأغا: أنا ما بعرف مين راضية الصلاح فيهم، انت مالك عابس على طول، بتخوفني، بس حقرالكم شوية رسايل، منية ويسرا عم بتقول كل الصحف البرتغالية والفرنسية أشادت بهدف حليش إلا صديقك الطرطوسي لم يضعه بين أجمل عشرة أهداف، يا أختي إذا هدف خالد بيومي: مين اللي اسمه طرطوسي مصطفى الأغا: أصله من مدينة طرطوس، إنه مش يعني إذا هدف مهم يعني يكون من أجمل الأهداف، هو هدف مهم، سولاف عزيزي عم بتقول قولوا one two three viva l’algérie، حقول خالد بيومي: قلتها خلاص مصطفى الأغا: قلتها، رشيدة أم لثلاثة أولاد ومتابعة للبرنامج بتقول إن سبب خروج تونس لم يكن المدرب ولا اللاعبين بل الإعلام الذي تدخل في كل شاردة وواردة وأثر سلباً على المنتخب، ما أعتقد هذا الحكي خالد بيومي: لا لا مصطفى الأغا: ما هيك، مو لها الدرجة، أمينة من تيباز عم بتقول حرام زيايا ما يلعب أمام ساحل العاج خالد بيومي: والله أتمنى إنه يلعب زيايا مهم جداً بس بردو ليه دور في المباراة لأن اللياقة البدنية وإنه يدخر جهد دي مهمة جداً من رابح سعدان مصطفى الأغا: وليد من باب السور من تبسة عم بيقول بيومي هو أحسن وأدق وأدهى محلل بالعالم وعلي الزين أحلى محلل بالعالم، وأنا شو علي الزين: انت حبيب العالم خالد بيومي: في صديقة اسمها آمال فوزي بتبعتلك التحية وبتقولك انت من أفضل المقدمين في الوطن العربي مصطفى الأغا: والله مو صحيح هي ما قالتلك من أفضل انت غير شي خالد بيومي: أفضل مصطفى الأغا: أيوه بالظبط، يا باشا، إديها، شفت قال من أفضل لأنه حاسب حساب بكرة خالد بيومي: لا، أفضل علي الزين: مجموعة كبيرة بعتولك رسايل بس ما حفظت أسماءهن مصطفى الأغا: طيب، هلا شغلة جديدة هو الحقيقة كان حاضر وغائب والغائب الأكبر في البطولة، هو أفضل لاعب عربي لعام 2009 حسب تصويت مليون زائر لموقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، هذا الموقع اللي فيه كل أخبار كأس أمم أفريقيا وبيشرف عليه زميلنا خالد ممدوح مصري بس هواه مصري عربي جزائري يعني ما تخافوا، هو اللي حمل الجزائر لنهائيات كأس العالم، هو عنتر مش بن شداد، بن يحيى اللي التقته راضية الصلاح أكثر من مرة لكن ها المرة غير شكل وحمادي القردبو عمل تقرير كمان غير شكل، بنتابع عنتر يحيى: زدت صح في فرنسا بس الحماس للجزائر وبلادي الجزائر وعشت في الجزائر، أنا عندي ميل كنت أقرأ لما كنت صغير وتربيت هيك الخادمة وقدرت على الناس اللي يخدموا معايا بس الخادمة هي السر والتربية هي اللي يمدولي والديا هي اللي وصلتني اليوم حتى الدرجة هذي، ما خيرتش يعني أجي لاعب كرة قدم ولا، والدتني لعبتني الكرة كان خوي يلعب الكرة وبعدين خوي يمرر الكرة عجبتني بالزاف وكنت نقرأ في المدرسة ويمكن لو ما كنتش لاعب بتاع كرة كنت نكمل في المدرسة راضية الصلاح: كم لغة تتكلم عنتر يحيى: العربية بس حميش بالزاف، الفرنسية، الإيطالية، الألمانية، الأسبانية، الإنجليزية، أنا نحب الموسيقى ونحب الجيتار، ونتعلم لو كان عندي الوقت، احنا اللعب بتاعنا بتاع الكرة الواحد يطلب منك بالزاف الفرصة فوق الميدان ومن برة والواحد يبقى براحته في داره ويخرج شوي من الموضوع بتاع الكرة ويسيب راحته مع عيلته، الحاجة اللي عرفتها من كرة القدم عرفت فريق بتاع 82 بتاع الجزائر وأنا كنت سمعت بالزاف بعض الفرق بتاع الكرة من فضيل وهو مدافع راضية الصلاح: عالمياً شو كنت تحب عنتر يحيى: في العالم كامل نظن حتى الناس كلها تعرفو زين الدين زيدان، الناس بتاع بوخوم داروا فيا الثقة بالزاف باش يدوا كابتن لواحد جاي من أوروبا وخاصةً من الجزائر، هذا كان شرف ليا وشرف للجزائريين في العالم ونظن هذي ماهيش قصة غير قصة تكون مثل الواحد بالخدمة والتربية، الناس بتاع بلادك يعرفو بخدمتك ديما صعيبة وبنقول الحمد لله أنا جاتني فرحة كبيرة بالزاف بالفوز من الشعب العرب مصطفى الأغا: هنيئاً للجزائر عنتر يحيى هذا الشاب المهذب هذا الشاب اللي أوصلها لكأس العالم هذا الشاب اللي قائد فريق بخوم الألماني، اللي فرح صدقوني لما حكيت معه على التليفون، فرح إنه فاز بتصويت على موقع إلكتروني في الوقت اللي أحياناً بتلاقي لاعبين بيفوزوا بجوائز حتى استلام ما بيجي يستلمها وهما أقل بكتير من عنتر يحيى، هنيئاً لنا احنا العرب بعنتر يحيى الإنسان العربي اللي عم يحكي اللغة العربية رغم إنه مواليد فرنسا، كل ما عم بنقرب أكتر من ها الرجل خالد بيومي: كل يوم عن يوم بنحبه أكتر عنتر يحيى، واضح إنه هو فعلاً شخصية محترمة جداً وجديرة بالاحترام وواضح إن هو قائد فعلاً يعني ما حدش يديله شارة الكابتن في بوخوم في الدوري الألماني إلا إذا كان فعلاً عنده شخصية القادة، عنده قدرة كمان على قيادة فريقه، وأعتقد إن عنتر يحيى مثال كويس جداً لكل اللاعبية العرب، كنا بنتكلم في الفاصل أو أثناء الحديث عن اللغة العربية بتاعته، راجل بيتكلم ست سبع لغات أعتقد إن دة قمة النجاح وقمة الامتياز وأتمنى له كل التوفيق لأنه مثال ممتاز لكل لاعب عربي مصطفى الأغا: علي غير العربي والعربي والعربي شو بتحكي انت علي الزين: لا بدي أحكي شغلة، بحكيك عن اللغة التانية، يوسف محمد أيضاً قلب الدفاع كولونيا بألمانيا صار قائد للفريق وهذا عمل رائع إنه نشوف عنتر يحيى ويوسف محمد عم بيقودوا فرق مهمة بألمانيا، المفارقة إنه عنتر يحيى متألق مع منتخب الجزائر ويقوم بدور كبير، ويوسف محمد لا ينضم لمنتخب لبنان لأنه في خلافات، بنتمنى تنحل لأنه هيك لاعبين لازم نستفيد منهم بالمنتخب مصطفى الأغا: لأنه في كتير لاعبين عرب مميزين برة ما عم يروحوا يلعبوا بمنتخبات بلادهن علي الزين: بس انت بتعرف إنه بلبنان لاعبين أو تلاتة بيلعبوا برة، يعني هايدي قصة بدها حلقة نحكي عنها مصطفى الأغا: مرأها تبع جماعته بلبنان، دبرها خالد بيومي: عاوز أرجع لحاجة بس ماتش الكوت ديفوار والجزائر، دكة البدلاء حيبقى عليها دور كبير جداً لأن حتى منتخب الجزائر ناقصه بعض اللعيبة المهمين إذا كان مغني مصاب أو لاموشي اللي مش موجود وياسين بزاز، حتى شاوشي مش حيبقى في كامل لياقته، المنتخب الكوت ديفواري عنده دكة بدلاء كبيرة جداً عشان كدة بقولك لازم التفكير من رابح سعدان إزاي يخرج من المباراة لبر الأمان أولاً الـ90 دقيقة وبعدين نفكر في الـextra time وضربات الجزاء مصطفى الأغا: نعم، الأخ عبود من عمان عم بيقول سوريا تعادلت مع السويد ليش مطنش مثل العادة، يا ابن الحلال يعني لو صبر القاتل ع المقتول، لو شفت العناوين بس دايماً هيك متسرعين كالعادة، طيب، الحقيقة يعني شيء مش عاجبني بس مضطر أقدمه، أنا توقعت كل شي إلا هاد، اللي عرف منكم النجم وقلب الدفاع التاريخي للجزائر محمود قندوز كان يعرف عن شو أنا عم بحكي، رجل صلب الأهم إنه بيقول رأيه وما بيخاف، ما بيجامل ولا بيهادن، هو قال رأيه في منتخب بلاده، هاجمته الصحافة ووسائل الإعلام، هاجموه آلاف المرتادين للمنتديات، هاجموه ناس من الصغار والمراهقين، ووقف معه كمان ناس كتار، نحنا وقفنا معه لكن يبدو لكل إنسان طاقة احتمال، كلمني قبل يومين وقال إنه راح يتوقف عن التصريحات الصحفية لكن اليوم أعلنها بلا رجعة إنه راح يعتزل حتى التحليل الرياضي والتصريح لوسائل الإعلام ولن يكون معنا حتى في البرنامج، قرار أنتم من ساهمتم به وأنتم من تتحملون وزره لأنكم أنتم تحجرون على الرأي وتنادون بالديمقراطية، عمار علي عمار علي: طوال عمرنا نسمع بأن اللاعب الفلاني قد اعتزل اللعب وترك الكرة من غير عودة، وقد تكون العودة ببعض الأحيان للتدريب أو لشيء آخر ليس ببعيد، لكننا لم نسمع بيوم من الأيام بأن محللاً رياضياً قد اعتزل التحليل، نعم محلل يعتزل التحليل لأنه ذاق المر من جراء كلمة صريحة قالها أو رأي يراه هو بالصائب وغيره من المحللين أو الصحفيين على سبيل التحديد يشاهدوه منافياً، محمود قندوز المدرب والمحلل الرياضي وقائد كتيبة الخضر سابقاً ومن أشهر المدافعين الذين عرفتهم الجزائر يختار اعتزال الكلام نهائياً بعد أن كان ضيفاً لصدى الملاعب لتحليل مباريات أمم أفريقيا سيما وبلده على قائمة الأسماء الموجودة هناك، لكنه فاجأنا باتصال هاتفي يقول فيه بأني لن أكون ضيفاً مرة أخرى بصدى الملاعب وبأي برنامج آخر يتحدث عن كرة القدم، صعقنا لأنه لاعب مهم على ساحة الصدى وقررنا الاستفسار أكثر لكي نكون أقرب من حقيقة قراره هذا، فكان الجواب على لسان قندوز محمود قندوز: قبل كل شي السلام عليكم، نحيي مصطفى والضيوف ونحيي كل الشعب الجزائري وخاصة منهم الجمهور الرياضي، قرار أخدته يعني لأن لما جيت مع مصطفى نحللو لمباريات الفرق العربية وليس الجزائر بس ولكن في حلقة تحليلية لقيت نفسي يعني بشتم من بعض الشباب، الصراحة راح نشوف بعيد في كلامهم وخاصة النساء اللي اتصلوا كتير، وتعرف النساء يعني بصراحة الواحد كرجال ما يقدر يواجهم والأخلاق والتربية بتاعه ما يقدر يجاوبو النساء ولكن هذي تكررت كام مرة حتى التهديد وأنا فضلت يعني كرة القدم حضارة، الحضارة والأخلاق والتربية، ما نسمحش لحد يتكلم في مكاني لأن أنا مدرب وأنا رياضي، واحد يتكلم تحليل في مكاني أو واحد يعرف أحسن مني إذا كان من الميدان ما نتقبلها وهذا الشي اللي ما تقبلته، الصحفي عنده شغله والمهندس عنده شغله والكابتن محمود قندوز عنده شغله وهو الرياضة، والرياضة أنا أتكلم فيها، أقول لكيف لعب المنتخب الجزائري أو كيف يلعب المنتخب المصري، أنا صاحب الشأن عمار علي: بنهاية المطاف قد خسرت ساحة الإعلام الرياضي وزناً من أوزان التحليل الكروي لأنه لاعب ومدرب ويفهم بكرة القدم أكثر مما نفهم نحن بآلاف المرات لكن الأمل بأن يعدل إخوتنا بالصحافة المكتوبة من خطهم الهجومي لكي لا نخسر المزيد من الأسماء اللامعة، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: وأنا عبر هذا المنبر أدعو محمود قندوز أن يعيد النظر في قراره وأن يعود لأنه هيك بيخلي الناس اللي حكوا يفوزوا، ارجع لأنه اليوم مثلاً أنا لقيت في موقع كرة مثلاً الأخ خالد صالح في جريدة الهداف هل يجوز ما قاله قندوز، وقال إنه ما يقوله قندوز كثر يقولونه ولكن لا يعلنونه، كتير من الناس يعني الأخت نزيهة عم بتقول نأسف للتعليقات التي نالت من محمود قندوز فهو كان ولا زال نجماً وخدم الكرة الجزائرية، الأخ موسى وبن عيسى محمد وغيرهم بنحترم قندوز ونحترم سعدان وكلهم يحبوا الجزائر وكل بطريقته وكل واحد إله طريقة تعبير خالد بيومي: وصلنا لمرحلة صعبة أوي مصطفى الأغا: مرحلة من خالد بيومي: مرحلة من الملل ومرحلة من الاستخفاف مصطفى الأغا: من القرف، يعني حتى اللي عم يحكي عليه بيجوز ما لعب كرة ولا بيفهم بالرياضة خالد بيومي: والاستخفاف بعقول البشر كمان، إديني واحد في الجزائر مقتنع بمستوى منتخب الجزائر في مبارياته الأولى في كأس أمم أفريقيا، أعتقد إن مفيش حد مقتنع، وهو قندوز يتمنى إن المنتخب الجزائري يفوز في كل مبارياته ويكون أحسن ما يمكن ويتكلم عليه كويس، ولكن الصراحة في يوم من الأيام في الوطن العربي بصراحة شديدة جداً بتزعل مصطفى الأغا: بتجرح خالد بيومي: وبتجرح ناس كتيرة جداً مع إن المفروض مصطفى الأغا: بس مش توصل للتهديد خالد بيومي: المفروض احنا بنتكلم عشان الديمقراطية، بنتكلم عشان نتكلم بصراحة، بنقول رأينا في المباراة اللي احنا شايفينها لا احنا بننتقد سعدان ولا بننتقد لعيبة ولا بننتقد علم بلاد ولا بننتقد دولة كاملة احنا بننتقد مباراة واحد لعب فيها، كان سيء لعيب سيء الناحية الفنية سيئة، دة اللي المفروض مصطفى الأغا: لم نتعلم كيف نختلف خالد بيومي: إطلاقاً احنا نختلف يعني أنا ضدك ودة أكبر عيوب مصطفى الأغا: احنا نشبط في بعض ونشتم في بعض خالد بيومي: دي عيوب الإعلام العربي لأن الإعلام العربي زي ما قلتلك المشاهد مسير وليس مخير، الإعلام بيسمع ناس كتير بتتكلم مصطفى الأغا: أنصاف أميين صاروا على الشاشات ويقودوا البشر خالد بيومي: للأسف مصطفى الأغا: شو يا علي علي الزين: مشكلة كبيرة يعني هايدا موضوع أنا بعتقد إنه حديث الساعة مصطفى الأغا: انت عارف قندوز أديش هو قوي يعني أديش وصل لمرحلة من الضغط وبيقولك تهديد، بيجوز حتى عيلته وبيته علي الزين: المشكلة إنه صار كل الناس عم تتصرف بطريقة إذا مش معنا ضدنا، يعني انت إذا بتقول كلمة على فريقي أو على مدربي مصطفى الأغا: اسألني أنا دة أنا اتبهدلت علي الزين: صارت الشغلة كتير مفضوحة وبطل إلها حدود، يعني محمود قندوز هلا اعتزل، بكرة غيره بيعتزل، آخر شي بتبقى الساحة لمين، يا بعض الناس اللي مصطفى الأغا: مسيحة الجوخ علي الزين: بس خالد بيومي: انت الأسبوع اللي فات بتسألنا منتخب الجزائر لما خسر من مالاوي نطلع نقول للجمهور دة منتخب عظيم المنتخب ممتاز رابح سعدان قدم مباراة كويسة جداً اللعيبة كلهم ما شاء الله كانوا ممتازين في المباراة، أدوا المباراة على أكمل وجه وخسروا 3-صفر، إزاي، واحد قالك خسروا 3-صفر يبقى معناها إن المستوى كان سيء، من حارس مرمى لراس حربة لمدير فني، دة حقيقة والناس بتزعل من الحقيقة ليه، دي حقيقة مباراة، ما بنتكلمش عن تاريخ الجزائر ولا تاريخ مصر ولا تاريخ تونس، بنتكلم على مباراة، لازم المشاهد أو الراجل الإعلامي يعرف لما بييجي يطلع محلل بيتكلم مع كابتن مصطفى بيتكلم على مباراة 90 دقيقة، إيه اللي نجح فيها وإيه اللي فشل فيها مصطفى الأغا: عموماً بتصور كعرب احنا بدنا كتير، بتتذكر أنا كتبت من يومين مقالة في الشرق الأوسط ديمقراطية مصادرة الرأي خالد بيومي: هي دي مصطفى الأغا: هي دي علي الزين: وبعدين لازم نتعلم كيف نتقبل الهزيمة خالد بيومي: هو احنا بنتقبل الرأي قبل ما نتقبل الهزيمة؟ علي الزين: إذا بعد بها النقط مختلفين، فكيف بدنا نوصل يعني ناخد كأس العالم مصطفى الأغا: أدعو الحكومة الجزائرية أدعو الأخ عز الدين ميهوبي وزير الاتصال الجزائري أن يبادر بالاتصال لمحمود قندوز، هو مانه علاقة الأخ عز الدين لكنه كاتب وشاعر ويعرف ويشعر بمشاعر الآخرين خالد بيومي: انت عارف ليه يا كابتن مصطفى كمان، محمود قندوز دة راجل شال علم بلاده، 82 كان فخر لكل جزائري مصطفى الأغا: دة لعب لما كان الجزمة تبعه، فتحها ولعب خالد بيومي: ومش مجاملة، محمود قندوز لاعب خبرة لاعب كبير جداً لاعب عنده اسم كبير عمل تاريخ مع الجزائر في كأس العالم 82، أعتقد إن محمود قندوز ما يستاهلش كدة من الجزائر ويستاهل أكتر من كدة من عز الدين ميهوبي مصطفى الأغا: أبو علي من الجزائر مقيم في دبي عم بيقول قندوز كنت أحسن قلب دفاع في الجزائر وإن شا الله ترجع للدفاع عن حرية الكلمة، نحنا معاك يا قندوز، واللي مش معاك وأنا آسف أقول هذا الكلام، اتقوا الله في هذا الموضوع، بعد الفاصل نذهب إلى دوري زين السعودي: وقبل يوم من الحسم المفترض الاتفاق عادل الشباب ونجران هزم الفتح والأهلي فرمل الوحدة، وفي مباراة دولية ودية تاريخية لم تحدث من قبل سوريا قارعت السويد وكادت أن تهزمها [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، بس حابب أقرا الأخت سعاد إبراهيمي من الجزائر عم بتقول أطلب بعدم الإساءة لكابتن قندوز والمثل بيقول اللي مو عاجبه إيديه بإيش ياكل، ما بعرف، بإيش ياكل اللي ما عجبه إيديه خالد بيومي: برجليه مصطفى الأغا: برجليه، طيب، الأخت ياسمين عم بتقول لو فزنا على ساحل العاج سأهدي الفوز للوسيم عادل السليمي، إذا عادل السليمي وسيم معناته الأخ هذا هون براد بيت علي الزين: وحضرتك مين مصطفى الأغا: ما بيقدر، الوسيم قاعد أدامك، أوسم شاب، بعتوله طلة رئيس جمهورية، حيدهوروه، أزنيف بتقول يشيلوه، راح نروح للأسبوع 19 من دوري زين السعودي للمحترفين اليوم جرت تلات مباريات، الأهلي لعب مع الوحدة والفتح مع نجران والاتفاق ضيف الشباب، وهذه قصتها مع حمادي القردبو [مقطع من مباراة الاتفاق والشباب] حمادي القردبو: من يقول الاتفاق والشباب سيقولوا اللعب الجميل والتنافس القوي، ومن يقول الشباب سيقول أول ظهور بعد النجاح في الفوز بأول ألقاب الموسم الكروي السعودي، الاتفاق فاز في ثلاث من مبارياته الأخيرة مقابل تعادل وهو يطمع في تأكيد عودته القوية من خلال هزم ثاني الترتيب وبطل كأس الأمير فيصل، الليث الأبيض ورغم الإرهاق زار مدينة الدمام عازماً على الحفاظ على معنويات لاعبيه العالية ووضع حد لسلسلة النتائج السلبية في الدوري، الحفاظ على المركز الثاني في الترتيب بات يحتاج استفاقة من الشبابيين بعد ثلاثة تعادلات وهزيمة، الاتفاق سيطر على المباراة والشباب رد بقوة لكنه اكتفى بإصابة العارضة، الشباب اقترب من التهديف والاتفاق حذا حذوه لتتعدد آهات أحباء الفريقين ويفشل زملاء الخضر سابقاً في هز شباكه ليخرج الفريقان بنقطة فقيرة ولكنها مرضية، الشباب فاز بلقب ونافس بقوة على الثاني وأكد لأحبائه أنه يستعد جيداً للبقية، أما الهدية الجديدة فإعلان التعاقد مع النجم الكويتي مساعد ندى محترفاً رابعاً في الفريق، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: عم نسأل خالد بيومي، خالد خلاص الشباب عشر نقاط انتهى الموضوع خالد بيومي: انتهى طبعاً هو يمكن الهلال بونط واحد أعتقد ويكون توج بالبطولة وخلاص مصطفى الأغا: بس مش غريب سبعة تعادلات، الشباب خالد بيومي: غريب طبعاً الشهر دة بالنسبة للشباب أنا في رأيي من أسوأ الأشهر اللي عدت عليه هذا الموسم رغم فوزه بكأس الأمير فيصل خلال اليومين اللي فاتوا، أعتقد أن الاتفاق زي النصر زي الهلال، أفضل تلات أندية خلال الشهر دة لأن الاتفاق يمكن طلع من تحت لفوق ووصل لمنتصف الجدول، أعتقد نجاح كبير جداً للمدير الفني مصطفى الأغا: وكل الأمنيات بالشفاء لناصر الشمراني هذا الشاب والنجم اللي الحقيقة خالد بيومي: لاعب ممتاز كمان مصطفى الأغا: نعم، عم بنحبه كتير، الأهلي والوحدة بيبحثوا عن موطئ قدم في دوري أبطال آسيا هذا ما راح يصير إلا إذا كان ضمن الأربعة الأوائل، عمار علي تابع هذه المباراة ومدين رضوان تابع مباراة الفتح مع نجران [مقطع من مباراة الأهلي والوحدة] عمار علي: أغرب خط بياني هو خط أهلي جدة، والذي نراه يوماً يحلق عالياً وبأحيانٍ أخرى يأخذ اللون الأحمر كلون الأسهم بهذه الأيام، والسمة الوحيدة التي نعرفها عنه بأنه خارج نطاق اسمه المعهود بقلعة الأسود التي كانت قلعة حصينة لا ينفذ الماء منها وليس النقاط، أما لقاءه اليوم بنادي الوحدة فكان من الأسهم الصاعدة التي يندر وجودها بهذه الأيام والهدف الأول لنادي الأهلي كان ظريفاً جداً حيث أغمد المدافع سليمان أميدو الكرة بشباكه إغماداً أفضل من أي مهاجم كان سيسجل، والبصمة الأولى من صديقة تحدث بكل مكان وزمان ولا يؤسف لها إذا جاء التعويض بعدها وكما يقال لكل مجتهد نصيب ونصيب أميدو التصفيق من دكة احتياط الأهلي، أما التعويض فإنه غاب عن الوحدة تماماً وجاء لصالح الأهلي الذي زاد غلته إلى هدفين بعد خطأ الحارس عساف الجرني والذي يعد خطأه الشائع جداً بالدوري السعودي، إذ لطالما شهدنا حراساً يخرجون من غير جدوى سوى لإعطاء هدف بمرماهم، والنقاط الثلاث تحسب بفضل براعة مدافع وخروج حارس لصالح الأهلي، عمار علي، صدى الملاعب [مقطع من مباراة الفتح ونجران] مدين رضوان: الأسبوع 19 والصراع على أشده من أجل البقاء بدور الأضواء، وبعيداً عن الصدارة حل نجران ضيفاً على الفتح ليعزز أمله بالبقاء، الفتح الوافد الجديد يحتل المركز السابع بالدوري وقدم موسم ملفت للأنظار حتى الآن وأفرح جماهيره في أكثر من مناسبة، فيما نجران يبحث عن مواصلة نتائجه الطيبة وتحقيق فوزه الثاني على التوالي وبذات السياق، الضيوف حاولوا وسيطروا على نسق الشوط الأول والتصويبات البعيدة لم تفي بالغرض لوضع حد للنتيجة السلبية، أداء الفتح تحسن مع عودة اللعب ليتحول الضغط إلى دفاع بالجهة المقابلة وصمد الضيوف بتألق حارسهم جابر العامري، النيجيري موسى سليمان لم يفوت هدية تركي الثقفي وكان على الموعد عند الدقيقة 68، والدقائق الأخيرة من المباراة شهدت فقدان السيطرة على الأعصاب فخرج على إثرها لاعب الفتح فؤاد الزهران بالبطاقة الحمراء ونجران الطامح للابتعاد عن خطر الهبوط نجح بحصد ثلاث نقاط مهمة ليتضاعف التشويق في الصراع من أجل البقاء بعد فقدانه بالمقدمة، مدين رضوان، صدى الملاعب مصطفى الأغا: علي الزين يمكن أغلى ثلاث نقاط لنجران ومهمة لأنه ما عاد في مزاح هلا علي الزين: صحيح، هي معركة ع الهبوط مع الرائد والقادسية مع إنه الفتح كان الحصان الأسود بالبطولة وعامل المدرب فتحي الجبالي شغل جيد، بس نجران عم يلعب على البقاء وطبعاً كسب تلات نقاط غاليين جداً، مباراة الأهلي والوحدة طبعاً مباراة ست نقاط لأنه كلا الفريقين عنده 23 نقطة، الأهلي بفوزه بيضل يلحق الأمل الأخير رغم إنه النصر متميز في الفترة الأخيرة، يعني معركة المركز الرابع بنقول معركة ليه لأنه بتأهل لدوري أبطال آسيا، مع إنه الأهلي مصطفى الأغا: محسومة تقريباً الأمور؟ هلال شباب اتحاد نصر علي الزين: يبدو الأمر هيك، رغم إنه الأهلي يعني عجبني توليدو بها الموسم، مالك معاذ، كامباك حلو ببعض المباريات مصطفى الأغا: بس هو أحلى من هيك يا علي علي الزين: أكيد يعني المفروض منافس بس credit يمكن للمواسم الجاية مصطفى الأغا: شو قلت علي الزين: credit للمواسم القادمة مصطفى الأغا: شو يعني credit بالعربي علي الزين: شغال في بنك شكله مصطفى الأغا: يا ابن الحلال علي الزين: خليه يكمل، كمل، ريحني منه مصطفى الأغا: شوف احمر، بدي تقول credit علي الزين: يا خيي credit، عطينا credit مصطفى الأغا: شفتك عم تكتب، شو عم تكتب خالد بيومي: والله كنت بكتب الحالة ما بين نجران والقادسية والرائد يعني صراح صعب جداً في آخر مباريات للبقاء في الدوري الممتاز في الدوري السعودي، الدوري السعودي دلوأتي أصبح من الدوريات اللي حتى في الوطن العربي عليها نظر وعليها مشاهدة كبيرة جداً خاصةً إنه دوري من أقوى الدوريات الموجودة في الوطن العربي مصطفى الأغا: وهذا ليس مجاملة، الأخ ما بعرف مش حاطت اسمه بس 968 أي دولة، عمان، عم بيقول خالد بيومي انتقد مصر وهي فائزة على زامبيا مش مهزومة، صحيح ها الحكي خالد بيومي: بالظبط يوم تصفيات كأس العالم مصطفى الأغا: عشان كدة بنحبك يا أستاذ خالد، راح نأرجيكم ترتيب فرق الدوري بعد مباريات اليوم، الهلال يبقى في الصدارة بـ47 وراه الشباب بـ37، لكن الهلال من 18 مباراة، الاتحاد 33 من 17، النصر 30 من 16، الأهلي خامساً بـ26 من 18، والوحدة 23، الاتفاق والفتح والحزم بالمراكز 7 و8 وونجران عاشراً والقادسية والرائد 11 و12، لا تنسوا السيارة ألتيما 2010 بس ابعتولنا message SMS، أول واحدة سحبها خالد بيومي، طلعت مع واحد عنده سيارة، بدنا التانية نسحبها عادل السليمي اللي كتير ناس بيحيوه لأنه اليوم عنده gripe بس بكرة حيكون معنا مع خالد وإن شا الله يكون، إذا قندوز إجا عادل ما راح يجي، بعد الفاصل: في مباراة دولية ودية تاريخية لم تحدث سابقاً سوريا قارعت السويد وكادت أن تهزمها [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الأخير من صدى الملاعب، وإلى الحبيبة سوريا من سنوات كتيرة يمكن حتى بنعجز عن تعدادها، ما زار سوريا عبر تاريخها منتخب أوروبي كبير ولا حتى صغير، بتذكر آخر شي جا بيكاونتي وبس سلم الله وبارك، اليوم هيك وفجأة لقينا المنتخب السويدي الأساسي بيلعب في استاد العباسي مباراة دولية ودية، ستاد العباسي إله قصة إن شا الله بحكيها بعدين لأنه لازمه تحديث وتطوير وتظبيط من شان يطلع بحلة مظبوطة، زلاتان إبراهيموفيتش طبعاً لم يلعب مع المنتخب هو أصلاً مش موجود على التشكيلة، المنتخب كاد يتأهل إلى كأس العالم لكنه لم يفعل، جمهور أقل من المتوقع حضر المباراة، كنت أتمنى الملعب يكون مليان، مراسلتنا في سوريا دانا صملاجي دايماً موجودة في قلب الحدث وجاءت بالتقرير التالي [مقطع من مباراة سوريا والسويد] دانا صملاجي: نعم إنه لقاء بين سوريا والسويد لكن ودي، وكم تمنينا أن نواجه مثل هذا المنتخب في بطولة ما، إلا أنه يبقى كحلماً تحقق لعشاق المستديرة فأصحاب الشعر الأشقر في العاصمة السورية، هي تجربة مختلفة لأبناء فجر إبراهيم وبنكهة أوروبية بلقاء مدرسة كروية جديدة العميد فاروق بوظو، رئيس اللجنة المؤقتة للاتحاد الرياضي العام السوري: هذا الشيء يضيف لكرتنا، منتخبنا تأهل حالياً لنهائيات كأس آسيا لكن بحاجة لمباريات على هذا المستوى حتى يرتقي إلى أعلى مستوى ممكن لحتى يقدر يحقق منافسة حقيقية للمنتخبات القوية الآسيوية في نهائيات كأس آسيا د. معتصم غوتوق، رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم السوري: جرت مراسلات مع مختلف دول العالم وخاصة الدول المتقدمة في كرة القدم وآمل أن نحصل على الموافقات ونمتع الجمهور السوري بمنتخبات وطنية عريقة دانا صملاجي: اللقاء وباختصار شهد تقدم أصحاب الأرض بهدف رجاء رافع في الدقيقة الخامسة، تبادل بعدها الطرفان فرص التسجيل ليستغل الضيوف آخرها عبر لاعبهم راندي في الدقيقة 87 ليخرج الفريقان بتعادل إيجابي أندريس زفنسون، لاعب منتخب السويد: وجدنا صعوبة في اللعب على أرضية عشبية مختلفة لم نعتد عليها، اللقاء شهد أخطاء من كلا الطرفين إلا أنه كان فرصة مناسبة للتحضير بعد عطلة طويلة إريك هاميرن، مدرب المنتخب السويدي: كان لقاءً صعباً، أنا راضٍ عن الأداء في الشوط الثاني، اللقاء مهم بالنسبة للاعبين خاصةً الشباب منهم لكسب الخبرة وهي أيضاً تجربة جديدة لنا في دول آسيا فجر إبراهيم: احنا لما اخترنا اللاعبين اخترناهم أكتر خبرة على لعب المباريات، ممكن نضم لاعبين جدد لأنه يلعبوا مباراة بها المستوى العالي، لذلك بالرغم من النقص كان عددنا 16 لاعب وعلى دكة الاحتياط أو مع الفريق اللي عم يلعبوا، لكن 16 لاعب كانوا على قدر المسؤولية وقدروا الحمد لله يمتعوا الجمهور دانا صملاجي: السويد التي تحتل المرتبة 42 عالمياً حسب تصنيف الفيفا الأخير تقابلها المرتبة 91 لسوريا، وسبق للمنتخب السويدي قبل قدومه إلى دمشق أن لعب في عمان ضد منتخبها الأول محققاً الفوز بهدف وحيد لارس أكي لاجريل، رئيس الاتحاد السويدي لكرة القدم: سبب اختيارنا لسوريا وعمان لتحضيرات منتخبنا هو الطقس المعتدل على عكس الثلوج في السويد، مررنا بتجربة مميزة ولم نواجه أي صعوبات من حيث الإقامة والتدريب دانا صملاجي: لقاء سيبقى للذكرى وإن اجتمع المنتخبان على فشل تأهلهما لجنوب أفريقيا، إلا أنه وللأسف لا يمكننا مقارنة اللون الأصفر بواقع الأحمر، دانا صملاجي، لبرنامج صدى الملاعب، دمشق مصطفى الأغا: طبعاً دانا ظلمت المنتخب السوري لأنه ما حطت اللقطات اللي كان المنتخب فيها مسيطر بنسبة كبيرة جداً خصوصاً في الشوط الأول، كان ممكن يعمله مشكلة المنتخب السويدي خالد بيومي: لقاءات مهمة جداً، لقاءات كويسة جداً بالنسبة للمنتخبات العربية، والسويد احتكاك كويس وأعتقد إن تغيير العقلية الإدارية بالنسبة للكرة السورية حيكون له دور كبير جداً بعد التأهل لكأس الأمم الآسيوية، هو دة اللي المفروض بس أنا يمكن بعتب على الجمهور السوري إنه منتخب زي منتخب السويد المفروض يكون الملعب مصطفى الأغا: بعد أربعين سنة جا منتخب يعني كانوا بيتفرجوا عليه بس خالد بيومي: مع تغيير العقلية الإدارية في سوريا لازم يكون في تغيير عقلية الجمهور بالذهاب ورا المنتخب السوري مصطفى الأغا: طيب انت بتقول تغيير عقلية وانت عابس ليه خالد بيومي: لا خالص مصطفى الأغا: يا ابن الحلال يا بو عمر، علي انت قريب من الكرة السورية علي الزين: هايدي المباريات مهمة جداً، المنتخب السوري أنا شفته عم يتأهل لكأس أمم آسيا مصطفى الأغا: تأهل قبل مرحلتين علي الزين: عملوا تصفيات جيدة جداً وقارع المنتخب الصيني اللي قوي يعني، وبعتقد لازم يعطى المدرب هلا فرصة ليحدد المنتخب في فترة مصطفى الأغا: أي مدرب علي الزين: مدرب المنتخب السوري فجر إبراهيم مصطفى الأغا: شو عم لازم يغيروه مثلاً علي الزين: لا ليش بدهن يغيروه مصطفى الأغا: أنا بسأل بس علي الزين: المدرب لازم ياخد فرصته والكل يكون إلى جانبه، في فترة وقت جيدة يقدروا يلعبوا مباريات، جابوا هلا السويد ويلعبوا معهن وقدموا مباراة ممتازة، والمنتخب السوري قدم أداء جيد بكأس آسيا ولعل وعسى ياخد فرصته بشكل كامل، عم تسأل آخر مرة لعبوا مع منتخب قوي السوريين، بتذكر عام 87 فازوا على فرنسا 2-صفر مصطفى الأغا: بس وقتها سوريا واليونان، تشاهدون يوم الأحد على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتي ربع نهائي كأس أمم أفريقيا، أنجولا مع غانا والجزائر مع ساحل العاج، وتلات مباريات ضمن الأسبوع 19 من دوري زين السعودي للمحترفين، النصر مع الاتحاد، الحزم مع الهلال والرائد مع القادسية، وقد يحسم الدوري في مباراة الحزم والهلال، دكتور مهندس ماجد الهلباوي مصري من ولاية فرجينيا عم بيقول إنه انتو، هلا هيك هو عم بيقول، أنت عادل مرح صادق وبرنامجك عسل، وانت طيب يا أخي العزيز، سارة سالم عم بتقول والله تعبت نفسيتي وأنا أستنى كل يوم اسمع اسمي، سارة سالم، سارة سالم، سارة سالم، تلات مرات، وسيمود بوزيان من القنادسة ولاية بشار الله يهدي عصام سالم، والله يهديك يا باشا علي الزين: بوجودنا لجنبك بيهدينا مصطفى الأغا: هذا الوحيد اللي بيردلي المفروض يكون قاعد عاقل خالد بيومي: واخد عليك شوية مصطفى الأغا: حلاوته إنه المحلل الوحيد في العالم اللي بلا رقبة، ولا كلمة علي الزين: لحظة لازم ما أرد عليه، تعرف ليه، لأنه فارق السن كتير مصطفى الأغا: شكراً لك خالد بيومي وإن شا الله تكون معنا بكرة أنت و، أنا بتمنى قندوز، لكن إذا ما إجي الله غالب، شكراً إلك، وشكراً لعلي، وشكراً لزميلنا باسل عباس هذا الوحداتي وشكراً لكل الزملاء وبشوفكم بكرة إن شاء الله عبر MBC وصدى الملاعب، باي باي