EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

الجزائري حيمودي يحتفظ بكرة نهائي أفريقيا للذكرى

الحكم الجزائري جمال حيمودي

جمال حيمودي

أكد الحكم الجزائري جمال حيمودي الذي أدار نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بجنوب أفريقيا والذي انتهى بفوز نيجيريا على بوركينا فاسو بهدف نظيف أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) هنأه على أدائه في المباراة.

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

الجزائري حيمودي يحتفظ بكرة نهائي أفريقيا للذكرى

أكد الحكم الجزائري جمال حيمودي الذي أدار نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بجنوب أفريقيا والذي انتهى بفوز نيجيريا على بوركينا فاسو بهدف نظيف أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) هنأه على أدائه في المباراة. وقال حيمودي لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) يوم الثلاثاء: "إنني سعيد جدا بما قدمته في بطولة كأس أفريقيا، خاصة وأن رئيس الفيفا جوزيف بلاتر هنأني وشجعني بعد النهائي وقال لي "إنك أدرت مباراة كبيرة".

وأضاف: "أعتبر بطولة جنوب أفريقيا حدثا كبيرا في مشواري ، لأنني نجحت في إدارة المباراة الافتتاحية والختامية وهو حدث غير مسبوق في البطولات الأفريقية. هدفي القادم المشاركة في نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل".

ويستعد حيمودي للمشاركة في معسكر للحكام ينظمه الفيفا في نيسان/أبريل المقبل بمدينة زيوريخ السويسرية بعدما شارك في معسكر سابق في تشرين ثان/نوفمبر الماضي حيث ورد اسمه بقائمة مصغرة تضم سبعة حكام أفارقة.

وأوضح حيمودي أنه احتفظ بكرة نهائي كأس أفريقيا للذكرى، خاصة وأنه أول جزائري يدير نهائي البطولة منذ 38 عاما، والأول عربيا بعد التونسي مراد الدعمي الذي أدار نهائي 2006 بين مصر وكوت ديفوار.

ووصف حيمودي محاولة حارس منتخب نيجيريا فنسينت اينياما لحمله على كتفيه بعد إعلان نهاية المباراة بأنها واحدة من طرائف البطولة منوها أن ابتساماته خلال المباراة كانت "تطبيقا لتعليمات الفيفا لإعطاء طابع خاص لها".

وقال: "تعاملت مع المباراة بشكل طبيعي وودي وكنت أشرح للاعبين الأخطاء التي ارتكبوها والإنذارات التي حصلوا عليها وهذا ما فعلته مثلا مع أوبي ميكل لاعب خط وسط نيجيريا. أعتقد أن كل اللاعبين وحتى المدربين تقبلوا قراراتي دون مشاكل".

وأدار حيمودي أربع مباريات خلال البطولة الأفريقية الأخيرة، منها مباراتا الافتتاح والنهائي. وأشار البعض إلى أن طريقة إدارته للنهائي أنقذت البطولة بعد الانتقادات اللاذعة التي طالت زملاء له، مثل مواطنه محمد بنوزة الذي استبعد من الدور الأول للبطولة، مع حكام آخرين.

ورغم نجاحاته الخارجية، واجه حيمودي عدة مشاكل في بلاده حيث تعرض للإيقاف الموسم الماضي من قبل اتحاد الكرة الجزائري لارتكابه خطأ في مباراة بمسابقة الكأس المحلية ووصل الأمر بالبعض للمطالبة بسحب شارته الدولية.