EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2011

الجابر: الهلال يتجدد بجيل الشباب.. والدوري لم يحسم بعد!

الجابر يتحدث لبرنامج صدى الملاعب

الجابر يتحدث لبرنامج صدى الملاعب

أكد النجم السعودي السابق سامي الجابر، مدير الكرة بنادي الهلال السعودي، أن الفريق الهلالي يتجدد الآن بجيله الشاب، وأن الدوري لم يحسم حتى الآن رغم الفوز على فريق الشباب السعودي، مشيرا إلى أن الجهاز الفني استطاع الاستفادة من شباب الهلال الصاعد في هذه المباراة، وتحقيق الفوز رغم الإصابات التي يعاني منها الفريق في الوقت الحالي.

أكد النجم السعودي السابق سامي الجابر، مدير الكرة بنادي الهلال السعودي، أن الفريق الهلالي يتجدد الآن بجيله الشاب، وأن الدوري لم يحسم حتى الآن رغم الفوز على فريق الشباب السعودي، مشيرا إلى أن الجهاز الفني استطاع الاستفادة من شباب الهلال الصاعد في هذه المباراة، وتحقيق الفوز رغم الإصابات التي يعاني منها الفريق في الوقت الحالي.

وقال سامي الجابر لماجد التويجري مراسل برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع على قناة MBC1: "بدون أدنى شك أنا مقتنع جدا بأداء الهلال، وهذه معلومة للمشاهدين عبر صدى الملاعب أن معدل أعمار اللاعبين حاليا 24 عاما لأن عندنا عناصر كثير، لكن تخيل ماجد أن هناك 9 لاعبين اليوم كانوا يشاركون بصفة دائمة دون ذكر من يلعب احتياطيا أو أساسيا، وأن 9 لاعبين برغم الغيابات القصرية والإصابات، خاصة وأن العيادة مكتظة بالإصابة، ولكن اليوم أثبتنا أننا نعمل على إعداد اللاعبين بشكل كامل".

كان الهلال قد انفرد بقمة الدوري السعودي بفوزه على الشباب بهدفين نظيفين في اللقاء المؤجل بين الفريقين من الأسبوع التاسع للمسابقة ليرتفع رصيد الزعيم إلى 41 نقطة، في حين تجمد رصيد الشباب عند 31 نقطة.

وعن رأيه في اقتراب الهلال من الحفاظ على لقبه بطلا للدوري، أكد الجابر أن الدوري لم يحسم بعد، قائلا: " لا أبدا شوف أريد أكلمك بتحفظ كبير في النقطة هذه، ويمكن صدى الملاعب يسمعونا ويتابعونا كثيرا، أولا كإدارة وكجهاز فني وكجهاز إداري وكلاعبي كرة قدم لا هذا التوجه وكل مباراة نعاملها كمباراة نهائية وهذا ما عملوه اليوم شبابنا الهلال ونزلنا أمام فريق عريق أسيويا ومحليا نادي الشباب وكسبناه وأخذنا 3 نقاط من فم الأسد، وأعتقد اليوم لو فزنا اليوم وخسرنا مباراة الفتح كأنك يا أبو زيد ما غزيت".

من جانبه قال خالد البلطان رئيس نادي الشباب: إن الهلال استحق الفوز في هذه المباراة لأنه الأفضل، ولعب مباراة جيدة، أما الشباب فلم يكن لاعبوه موفقين تماما.