EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الجابر: أسعد لحظات حياتي لحظة التأهل إلى مونديال 94 ولا أرى خليفة لي

ويلهامسون

سامي الجابر

تحدث سامي الجماهير قائد ومدير الكرة في نادي الهلال السابق خلال تواجده في برنامج "صدى الملاعب" عن كثير من الجوانب الخاصة به عندما كان لاعبا داخل المستطيل الأخضر، قبل أن يتخذ قرار الاعتزال والاتجاه إلى العمل الإداري والحصول على دورات عالية المستوى في مجال التدريب تمهيدا لاحتراف هذا العمل في الفترة المقبلة.

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الجابر: أسعد لحظات حياتي لحظة التأهل إلى مونديال 94 ولا أرى خليفة لي

تحدث سامي الجماهير قائد ومدير الكرة في نادي الهلال السابق خلال تواجده في برنامج "صدى الملاعب" عن كثير من الجوانب الخاصة به عندما كان لاعبا داخل المستطيل الأخضر، قبل أن يتخذ قرار الاعتزال والاتجاه إلى العمل الإداري والحصول على دورات عالية المستوى في مجال التدريب تمهيدا لاحتراف هذا العمل في الفترة المقبلة.

قال الجابر: "أسعد لحظات حياتي عندما ساهمت مع زملائي في المنتخب السعودي للتأهل إلى منافسات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994، وعموما يشعر دائما بأنه الإنسان الأكثر سعادة لحظة الوقوف على منصات التتويج والفوز بالألقاب مع النادي والمنتخب".

وأضاف "لا أرى لاعبا في الوقت الجاري قادرا على أن يكون خليفتي في الملاعب لأن طريقة تفكير اللاعبين في الوقت الجاري اختلفت كثيرا عن الأجيال السابقة لهم، خاصة فيما يتعلق في استخدام الذكاء، فالأمر لا يتعلق بالمهارات فهناك كثير هم الأفضل في الموهبة مني لكن ليس أكثر في الإنجازات، لأن تحقيق الإنجاز باستمرار له مجموعة من الشروط أهمها الانضباط، وللأسف هذا الأمر معدوم في المنطقة، لذا نرى أن هناك لاعبا يتألق موسما أو اثنين ثم يختفي بعد ذلك".

ولم ينس الجابر أن يعود بالفضل بعد الله سبحانه وتعالى إلى رجل يدعى عبد الله العثمان الذي اكتشفه، واعتبر المدرب البرازيلي كاندينو أفضل مدرب لعب تحت قيادته طوال مسيرته كلاعب، وقال إن أفضل رئيس للهلال هو الأمير عبد الرحمن بن مساعد صاحب البصمة الكبيرة على "الزعيموأيضا الأمير عبد الله بن سعد مؤسس الهلال الحديث.

ورفض إطلاق لقب الأسطورة على أي لاعب، فهو يرفض الاعتراف بوجود أسطورة في كل دولة، بل أسطورة واحدة فقط تكون ساهمت في كتابة وصناعة التاريخ العالمي.