EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2012

التوقيت ياعرب

sport article

بطولة كأس العرب التي اختتمت مؤخرا في المملكة العربية السعودية فشلت جماهيريا بشكل واضح للعيان، بسبب تأثير ما يجري في الشارع العربي من ثورات وتحولات واهتمام الشباب بمتابعة مجريات الأحداث، وتخلفت فرق عربية عن المشاركة لظرفها السياسي

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2012

التوقيت ياعرب

(جابر نصار) بطولة كأس العرب التي اختتمت مؤخرا في المملكة العربية السعودية فشلت جماهيريا بشكل واضح للعيان، بسبب تأثير ما يجري في الشارع العربي من ثورات وتحولات واهتمام الشباب بمتابعة مجريات الأحداث، وتخلفت فرق عربية عن المشاركة لظرفها السياسي.

كما أن البطولة أقيمت في وقت سيئ خلال العطلة الصيفية وفي أجواء حارة، وفي ظل غياب منتخبات قوية عربية مثل تونس وسوريا، ومشاركة مصر بالفريق الأولمبي وكذلك غياب فرق خليجية مثل قطر وعمان والإمارات، مما دفع بالجماهير لملازمة منازلها، بل البعض منها لم يهتم حتى بمشاهدة البطولة عبر التلفزيون، الطريف الذي أعرفه أن الكثيرين ليس لديهم علم أصلا بأن هناك بطولة تجري، إلا من خلال الصحف أو حديث عابر في الديوانية، على الرغم من أن كل القنوات الفضائية كانت تنقل المباريات، وعلى الرغم من أن الأشقاء السعوديين أحسنوا التنظيم والضيافة.

ولكن كل هذا لم يكن كافيا لنجاح البطولة وإنقاذها جماهيريا، عكس ما حدث أثناء البطولة ذاتها التي أقيمت في قطر ثم الكويت التي شهدنا خلالهما منافسة قوية بين المنتخبات كالأردن وسوريا، وهي فرق أيضا غابت عن هذه البطولة الأخيرة، ومن هنا يجب تفعيل بطولات كأس العرب وأن تسهم الاتحادات العربية في نجاحها وأن يتم اختيار المكان والموعد المناسبين لها حتى تحقق ما هو مرجو منها وترصد مكافآت مجزية للفريق الفائز مثلما قدمت السعودية في البطولة الأخيرة.

منقول من الشبيبة العمانية