EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2011

التعايشة: بداية موفقة لـ"الخضر" في كأس إفريقيا للمحليين

فوزي التعايشة ضيف برنامج "صدى الملاعب"

فوزي التعايشة ضيف برنامج "صدى الملاعب"

أكد النجم السوداني السابق فوزي التعايشة ضيف برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع على MBC1؛ أن المنتخب الجزائري نجح في تدشين بداية قوية وموفقة في كأس إفريقيا للمحليين بعد الفوز على أوغندا بهدفين دون رد، مؤكدًا أن هذه البطولة ستجعل مدرب "الخضر" عبد الحق بن شيخة يكتشف العديد من النجوم الجزائريين المحليين.

أكد النجم السوداني السابق فوزي التعايشة ضيف برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع على MBC1؛ أن المنتخب الجزائري نجح في تدشين بداية قوية وموفقة في كأس إفريقيا للمحليين بعد الفوز على أوغندا بهدفين دون رد، مؤكدًا أن هذه البطولة ستجعل مدرب "الخضر" عبد الحق بن شيخة يكتشف العديد من النجوم الجزائريين المحليين.

وقال التعايشة: "حقيقةً.. نقول: مبروك للفريق الجزائري بحصاد أول 3 نقاط، ومهم جدًّا أنك في بداية أول دورة في الافتتاح أنك تكسب، وواضح جدًّا أن الفريق الجزائري تفوق أداءً وتكتيكًا وتكنيكًا ومن كل الجوانب على المنتخب الأوغندي، وتمكن من إحراز الهدف الأول في الـ20 دقيقة الأولى".

وتابع نجم السودان السابق: "أنا أعتقد أن الجزائر هو الذي تسبب عن طريق ضغطه على المنتخب الأوغندي بانفلات أعصاب لاعبي أوغندا؛ لذلك أعتقد الطرد لم يساعد، لكن الجزائر أجبرتهم على أنه يخرج عن طوره، فأحرزوا الهدف الثاني الذي أمَّن الانتصار".

كان المنتخب الجزائري للمحليين قد حقق بداية موفقة في النسخة الثانية من نهائيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين التي انطلقت في السودان، يوم الجمعة، بفوزه على منتخب أوغندا (2-0)، يوم السبت، بملعب الخرطوم في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى. وكان منتخب السودان المضيف تغلب أيضًا على الجابون (1-0) في افتتاح البطولة، لكن الجزائر تصدرت المجموعة الأولى بفارق الأهداف أمام المنتخب المضيف.

وقال التعايشة: "هي بالتأكيد فرصة للمدربين للمنتخبات الأولى أنه يتابعوا لاعبيه لإضافتهم من المواهب التي ظهرت، مثل عبد المنعم، يعني الطريقة التي وضع بها الهدف وبالقدم اليسار وبطريقة توحي أنه نجم قادم بقوة، وافتكري أنه هيكون تحت حسابات وتحت مجهر عبد الحق بن شيخة".

أما ضيف البرنامج الآخر النجم العراقي السابق جمال علي فقال: "في كل أحوال، هذه المشاركة بهذا المستوى وهؤلاء اللاعبين مكسب وفرصة؛ لأن اللاعب أحيانًا قد يقدم مستوى خلال التمرين، لكن لا يستطيع يقدمه خلال المباريات. الآن اللاعبون على الطبيعة، وهذا واقعهم، وهناك أمامهم فرصة، خصوصًا إحنا ننظر للمنتخب، وهو البوابة الحقيقية للاحتراف".