EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2010

التعادل يحسم قمة الأهلي والزمالك في دربي القاهرة الـ105

تقديم: مريان باسيل ، الضيف: سامي عبد الإمام، خالد ممدوح، تاريخ الحلقة: 16 أبريل /نيسان

تقديم: مريان باسيل ، الضيف: سامي عبد الإمام، خالد ممدوح، تاريخ الحلقة: 16 أبريل /نيسان

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، كما أرحب بضيوفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2010

التعادل يحسم قمة الأهلي والزمالك في دربي القاهرة الـ105

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، كما أرحب بضيوفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: أهلاً بك، ومعنا أيضاً الزميل خالد ممدوح مدير موقع صدى الملاعب، أهلا وسهلا فيك خالد ممدوح: أهلاً بيكي مريان، مساء الخير مريان باسيل: في هذه الحلقة نتابع: - اللقاء الخامس بعد المائة بين الأهلي والزمالك والحظ يبتسم للتعادل بعد ستة أهداف استمتع بها القاصي قبل الداني - كيف شاهد الشارع المصري لقاء الكبار بعد انتهاء القمة المرتقبة - الوحدات يسقط في فخ الخسارة القاسية أمام شباب الأردن واللقب الأردني أصبح أقرب للفيصلي بعد هدفي الشباب في مرمى المارد الأخضر - صدى الخسارة والفوز في مباراة الوحدات وشباب الأردن من قلب العاصمة الأردنية عمان - الكرامة يعتلي صدارة الترتيب في الدوري السوري بفوز على المجد جاء بعد أن أكمل الكرامة مباراته بعشرة لاعبين منذ الشوط الأول - وفاق سطيف يستمر في حصد النقاط ويقترب من صدارة الترتيب بعد فوز صعب على اتحاد بليدة في الدوري الجزائري - الفتى المعجزة ليونيل ميسي هل هو لاعب من كوكب آخر مريان باسيل: إذن البداية من الدوري المصري الذي وصل إلى مراحله الأخيرة وعند الأسبوع 27 حيث لقاء القمة الذي يجذب أنظار الجميع ليس فقط في مصر بل في كل الوطن العربي وهو لقاء الأهلي والزمالك، كما أقيمت لقاءات أخرى من أهمها مباراة الإسماعيلي مع حرس الحدود، وبتروجيت مع المنصورة، وكان الجونة في مواجهة اتحاد الشرطة، والاتحاد السكندري في مواجهة المصري البورسعيدي، البداية مع المباراة الأهم والأهلي والزمالك وهذا التقرير [مقطع من مباراة الأهلي والزمالك] عمار علي: قمة ليست كباقي القمم، الصغير والكبير وحتى النساء اهتمت بها والزمالك يواجه الأهلي وإذا من حق أحد أن يتباهى أمام الجماهير فهو المدرب هذا الذي أعاد الحياة للزمالك وبالتالي للدوري المصري، ومن تحدثنا عنه حسام حسن يفرح بظرف دقيقة وأجزاء من الثانية بعد هدف الزمالك الأول الذي أجاده رأس أحمد جعفر والعقد تفك منذ أول لحظات، هدف أبيض برأس بيضاء والأخرى الحمراء تكلمت ولا من صمت بلقاء النجوم مع النجوم، عماد متعب يشعل الملعب من أقصاه إلى أقصاه ويبدو أن اللقاء سيأخذنا إلى بعيد وإلى أبعد من كرة القدم وحلاوة أهدافها حين سجل الزمالك مرة أخرى وكأننا بلعبة إلكترونية وليس كلاسيكو القاهرة الذي يخافه الجميع، وحسين ياسر يسجل هدف التقدم الذي جعل حصيلة الأهداف ثلاث بوقت لم يتجاوز 30 دقيقة فقط، والإثارة لم تتوقف بعد وكأنك بسكة الموت التي تخطف القلوب، وهدف التعادل مرة أخرى يأتي من عماد متعب بعد هجمة أبدع بها بركات ولم يهدر تعبه متعب بهدف ثانٍ، رباعية تمتع الحجر لجمالها بشوط واحد فقط، أما الثاني فكان به الأداء أهدأ بكثير والسيطرة النسبية الأعلى كانت للزي الأبيض الذي وصل لاعبوه للخط الأحمر لكن كراتهم لم تر النور مثلما شهدناه بالأول، وتأكيداً لجدارة الاستحواذ فقد سجل الزمالك هدف اللقاء الخامس والثالث له بقدم محمد عبد الشافي، والفوز الذي كان بعيداً بات قريباً لولا البركة التي جلبها محمد بركات بالدقيقة 92 وليحرم الزمالك من فوز كان سيكون كبيراً وليقرب الأهلي من اللقب بصورة باتت بنسبة 99%، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: يعني كابتن 90 دقيقة وزيادة والأنفاس محبوسة، يعني لقاء قمة طبعاً بكل معنى الكلمة كان اليوم بين الأهلي والزمالك، كيف شفت الأداء، متساوي أكيد كان سامي عبد الإمام: أولاً طبعاً نهني كل الشعب المصري وخالد أولهم على هذا الأداء الجميل مريان باسيل: نهنيه بمين سامي عبد الإمام: أداء جميل كروي، أولاً بدأت المباراة بمشاعر مودة ومحبة بين طرفي الفريقين خصوصاً حسام حسن، طول المباراة كانوا الحسامين، حسام حسن والبدري، كانوا مصرين على الهجوم واللعب الهجومي وتقديم مباراة تاريخية، فإذن أداء فني مشرف، التصرف داخل الملعب وعلى المدرجات مشرف، حقيقةً نهنيهم عليه، الأداء كان حقيقةً برغم إنه النتيجة انتهت 1-1 لكن أنا أعتبر الكاسب مريان باسيل: 3-3 سامي عبد الإمام: عفواً يعني نقطة بنقطة قصدي، الكاسب هو الزمالك لأنه الزمالك لعب بمن حضر، باللي تركه، بالبداية السيئة إله، بتغيير المدربين، باللي عوقب قبل أسبوعين، ومع هذا قدم هذا الأداء الراقي ولذلك هو الحقيقة نقطة بتعادل ثلاث نقاط مريان باسيل: شفنا طبعاً مدرب الزمالك بعد انتهاء المباراة فرح جداً بأداءهم اليوم خالد ممدوح: طبعاً حقه حسام حسن، بدايةً زي ما تفضل كابتن سامي، هي مباراة قمة حقيقية في كل شيء ومشرفة جداً للكرة المصرية، الفريقين قدموا مباراة من أروع ما يكون، داخل الملعب وخارج الملعب، التنظيم والجمهور، صورة حضارية لما يجب أن تكون عليه كرة القدم مريان باسيل: نعم خالد ممدوح: لازم نتوقف عند حسام حسن ونديله حقه، هذا الرجل الذي جاء وانتشل الزمالك بعد عشر أسابيع من بداية المسابقة مع اتنين مدربين أجانب دي كاستال وبعدين هنري ميشيل، في المركز 13 في الدوري، ثم يصل إنه دلوأتي بينافس كان على بطولة الدوري، حقق انتصارات متتالية، وقف الفريق على حيله من تاني، عادت قمة الأهلي والزمالك فعلاً هي قمة للكرة المصرية، النهاردة الزمالك صحيح التعادل هو كان سيد الموقف مريان باسيل: لكن كانت نقطة إله خالد ممدوح: لكن كان الزمالك أفضل بكل المقاييس ودة لا يقلل من الأهلي ومن حسام البدري اللي هو كمان عمل طفرة في أداء الأهلي وإدا فرصة للناشئين، غير طريقة اللعب ومع ذلك هو حسم بطولة الدوري تقريباً قبل نهايتها بتلات أسابيع مريان باسيل: نعم، طبعاً الأهلي لديه مباراة مؤجلة مع المنصورة ويعني بالنسبة لفارق النقاط مبينة خالد ممدوح: محتاج نقطة واحدة من ماتش المنصورة، رسمياً هو بطل الدوري مريان باسيل: رسمياً، كابتن شو رأيك سامي عبد الإمام: طبعاً الأهلي هو مثل ما قال، حسابياً بحاجة لنقطة واحدة، لكن في رأيي خلاص هو حسمها لأنه على هذا الأداء الزمالك لعب مباراة غير عادية مريان باسيل: كأنه عم يلعب ع اللقب يعني سامي عبد الإمام: بالظبط، لو لعب بهذا المستوى طول الموسم كان إله شأن آخر مريان باسيل: دايماً هيك الفرق سامي عبد الإمام: لأنه مباراة كبيرة ولأنه المنافس كبير، هي هاي بطولة في حد ذاتها، اليوم حسام حسن لما يحتفل في الملعب، يحتفل لأنه لعب بأداء فني، هو ما أحرز اللقب، هو يعرف إنه اللقب خلاص راح لكن أن يصل بفريق برغم كل معاناته برغم كل البداية السيئة مريان باسيل: يصل إلى هذا الأداء سامي عبد الإمام: يصل إلى هذا المستوى، أن يراهن على شباب، اليوم تقريباً اللي يرجح كفة الزمالك شيكابالا كلاعب فنان غير عادي، وحيوية الشباب، وبعدين الروحية الهجومية اللي عندهم، حتى الدقيقة 90 مريان باسيل: وهما لسة يلعبون سامي عبد الإمام: وهما لسة يهجمون، يعني آخر خمس دقائق أو أربع دقائق ما ناموا على الهدف وبدأوا يدافعون، لا بالعكس مستمرين بالهجوم مريان باسيل: طبعاً راح نكمل الحديث عن هذه المباراة بس قبل خلينا نروح لقلب الحدث، بعد لقاء القمة تابعت مراسلة صدى الملاعب سماح عمار أجواء الجماهير التي ترقبت هذه المباراة، نتابع - بحمد ربنا إن ربنا كرمنا واتعادلنا ونحتفل بالدوري إن شاء الله في ماتش المنصورة إن شاء الله - عجبني الروح الرياضية اللي كانت في الماتش دة بصراحة وبنحمد ربنا إنه الأهلي فاز طبعاً دي شيء مطمئن، وأهم حاجة الروح الرياضية اللي سادت الماتش دة - مبروك للأهلي - هو الماتش كان كويس بس الزمالك كان أحسن وهو اللي كان يستاهل سماح عمار: انت زملكاوي؟ -آه زملكاوي سماح عمار: طيب تقول إيه للزمالك بعد أداء النهاردة؟ -بقول هما كانوا كويسين وكانوا يستاهلوا إنهم يفوزوا -أنا بشجع النادي الأهلي طبعاً وفرقة الزمالك النهاردة بردو عملت كورة كويسة وبردو كان في تفوق في نص الملعب للزمالك، وفي بردو بعض الغلطات لحسام البدري بخروج أحمد حسن، المفروض يعني لما يخرج أحمد حسن ينزل أحمد شكري من الناحية الهجومية لإن كان في نص ملعب الزمالك مسيطرين أكتر من فرقة الأهلي ولكن هو الأهلي النهاردة التعادل بطعم الفوز -عامةً الماتش كان نفسنا الزمالك يكسب النهاردة الأهلي عشان احنا اللي لعبنا، بس لازم عشان الناس تحتفل بالدوري وربنا يبارك لهم سماح عمار: رأيك في أداء الزمالك -الزمالك طبعاً فرقة كويسة بس هو اللي أثر علينا اللاعبين الاتنين اللي ما لعبوش الموقوفين، هما الاتنين دول اللي أثروا علينا، لو كانوا موجودين النهاردة كنا نكسب إن شاء الله -نشكر حسام حسن جداً جداً، أشكر كل المدربين المصريين، ما ينفعش معانا مدربين أجانب، ينفع معانا حكام أجانب وحكام مصريين لأ، طبعاً دة غصب عنهم ودة من اتحاد الكورة، وأرجو من اللعيبة يكونوا بنفس الشكل دة دايماً يا رب في مصر -حيكسبونا امتى بس، بنلعب من غير جول ومن غير أحمد عادل عبد المنعم ومن غير حسام البدري وربنا بيكرمنا بردو، مش حيكسبونا أبداً إن شاء الله -حسام البدري المفروض إن احنا ندور على مدرب أجنبي، الموضوع مش حينفع -الماتش جميل كابتن سماح ومبروك للفرقتين عملوا ماتش رائع الصراحة -بحيي نادي الزمالك على إنه قدم العرض دة وبقول إن الأهلي النهاردة اتعادل بالحظ -الماتش كان كويس، الأهلي لعب والزمالك لعب، وكان أحلى حاجة في الماتش إن الزمالك راجع من كبوة والأهلي في دروب نازله يعني فالماتش كان كويس والزمالك كان كويس -الحمد لله هو الصراحة حسام حسن أول ما مسك الزمالك الصراحة عمل أداء جميل جداً في الزمالك والحمد لله رب العالمين مريان باسيل: طبعاً الروح الرياضية شفناها بردو بهذا التقرير من قلب الحدث، مع إنه عم يحكوا عن المدربين العرب كابتن، يعني سمعنا واحد من الجمهور عم بيقول إنه احنا ما ينفعش معانا مدربين أجانب سامي عبد الإمام: والله شوفي مدرب أجنبي يمكن مانويل جوزيه اتوفق مع النادي الأهلي برغم إنه انتقد إنه ما زج بدماء شابة لكن حقق بطولات كثيرة، لكن الزمالك دائماً ما موفق مع المدربين الأجانب سواء كان هنري ميشيل أو كرول أو أي واحد غيرهم ما كان موفق معاهم كان مع المحليين أفضل، بس مريان شوفي من المفارقات يمكن إنه المباراة أول أو ثاني مباراة لحسام حسن مع الزمالك كانت أمام الأهلي وانتهت صفر-ضفر خالد ممدوح: تاني مباراة سامي عبد الإمام: ثاني مباراة انتهت صفر-صفر، الآن هذي المباراة انتهت 3-3، شوفي بصمته كيف وضحت كيف الأداء ارتفع، وحتى حسام البدري ما لعبوا مباراة تكتيكية قتلوا المباراة كل واحد يحافظ، لا بالعكس كانت مباراة مفتوحة والشاطر هو اللي يكسب، فهاي يشكرون عليها مريان باسيل: طيب حسام البدري خالد شو رأيك فيه خالد ممدوح: حسام البدري الحقيقة مسك النادي الأهلي زي ما قلنا بعد مانويل جوزيه زي ما تفضل كابتن سامي، صحيح كان بيحقق بطولات مع الأهلي لكن في آخر موسمين الأهلي كان مستواه ضعيف للغاية مفيش دماء جديدة، مفيش تكتيك بقت الفرقة محفوظة لكل الناس حتى ع المستوى الأفريقي خرج من البطولة السنة اللي فاتت، حسام البدري غير طريقة اللعب، دفع بتسع لاعبين شباب وفي نادي زي الأهلي عليه ضغوط ومطلوب منه إنه يحقق بطولات ومع ذلك صمم عليهم وصمم على طريقة اللعب وحسم تقريباً بطولة الدوري قبل نهايتها بتلات أسابيع مريان باسيل: لكن الجماهير لسة غير مقتنعة بعد بحسام البدري خالد ممدوح: لأ الجماهير لازم تصبر على حسام البدري ولازم تديله فرصة، عايزين إيه من حسام البدري ما هو محقق وجايب الدوري قبل ما يخلص مريان باسيل: نعم، في باقي نتائج الدوري المصري فاز بتروجيت على ضيفه المنصورة بهدف، وبنفس النتيجة فاز اتحاد الشرطة على الجونة، وفاز الإنتاج الحربي على غزل المحلة بهدفين دون رد، وخسر بترول أسيوط من المقاولون العرب بنتيجة أربعة أهداف لهدفين، فيما ساد التعادل السلبي بين الإسماعيلي وحرس الحدود، والتعادل الإيجابي بين الاتحاد السكندري مع المصري البورسعيدي وأخيراً الزمالك تعادل مع الأهلي في مباراة القمة، يعني مظبوط الكل كان عم بيتابع اليوم مباراة الأهلي والزمالك لكن كان في مباريات غير يعني بيجوز أهمها كان الإسماعيلي وحرس الحدود انتهت صفر-صفر، بتروجيت 1-صفر والمنصورة، والإنتاج الحربي يعني مفاجأة في الدوري المصري هذا الموسم خالد ممدوح: الإنتاج الحربي رغم إنه أول موسم ليه تقريباً في الدوري بيحاول يدخل المربع الذهبي، محقق نتايج ممتازة، النهاردة اتحسم أمر الهبوط هبط بترول أسيوط والمنصورة، وأصبح في فريق واحد ما بين غزل المحلة والمقاولين والجونة والمصري، كل هذه الفرق لا زالت، والاتحاد كمان معاهم مهددة بالهبوط، ففي معركة شرسة على الفريق التالت اللي حينزل معاهم، الإسماعيلي سريعاً الحقيقة حاله لا يسر لا عدو ولا حبيب يعني مشاكل بالإدارة، اللاعبين من كام يوم لأول مرة يمكن في الدوري المصري لاعبين بيتمردوا ويرفضوا التدريب لتأخير مستحقاتهم مريان باسيل: وشفنا النتيجة اليوم اتعادل خالد ممدوح: تعادلات ورا تعادلات بعد الإسماعيلي كان هو والزمالك يعني هما الاتنين بيتنافسوا على المركز التاني، دلوأتي خلاص اتحسمت يمكن المسألة، الإسماعيلي في المركز الرابع، بتروجيت يعني واضح إنه كمان حيفقد الفرصة إنه يظهر في بطولة من البطولات الأفريقية في الموسم اللي جاي مريان باسيل: نعم، كابتن عندك تعليق على المباريات سامي عبد الإمام: يعني يمكن المركز الثالث حيكون بطولة على اعتبار إنه مركز يؤهل إلى بطولات خارجية، الأهلي خلاص اللقب اتحسم، الآن يبقى الصراع على من يحصل على جزء من الكعكة يلعب في كأس الاتحاد الأفريقي أو في أي بطولة أخرى مريان باسيل: نعم، طيب خلينا نشوف كيف أصبح شكل الفرق في الدوري المصري بعد لقاءات اليوم، الأهلي ما زال في الصدارة بـ57 نقطة ولديه مباراة مؤجلة، في الثاني الزمالك بـ48 نقطة، بتروجيت ثالثاً 45 نقطة، والإسماعيلي رابعاً بـ42 نقطة، والإنتاج الحربي خامساً 41 نقطة، مظبوط كابتن مثل ما قلت طبعاً الزمالك 48 خلاص هلا صار، الإنتاج الحربي والإسماعيلي سامي عبد الإمام: والله بعد اللي صار بمباراة الوحدات اللي حنتكلم عليها صعب الواحد يتكهن خصوصاً إنه باقي ثلاث مباريات، أعتقد أنه المنافسة حتشتد، الإنتاج الحربي يمكن بيتميز إنه فريقه يمثل مؤسسة عسكرية عندها فلوس تقدر تصرف وتمول الفريق مريان باسيل: والإسماعيلي عنده مشاكل مع الإدارة سامي عبد الإمام: الإسماعيلي عنده مشاكل مالية قد يلعب دور خالد ممدوح: النقطة التانية بس إنه لسة المركز التاني ما اتحسمش لأنه بتروجيت عنده 45 نقطة وله مباراة مؤجلة، والزمالك عنده 48 نقطة، فالزمالك لا زال أدامه معركة عشان يحافظ على المركز التاني مريان باسيل: سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الوحدات يسقط في فخ الخسارة القاسية أمام شباب الأردن واللقب الأردني أصبح أقرب للفيصلي بعد هدفي الشباب في مرمى المارد الأخضر، صدى الخسارة والفوز في مباراة الوحدات وشباب الأردن من قلب العاصمة الأردنية عمان [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، ننتقل بالحديث إلى الدوري الأردني حيث أقيمت اليوم أربع مواجهات في الجولة الأخيرة كانت في غاية السخونة وهي تقترب من حسم اللقب حيث التقى الوحدات مع شباب الأردن وكان اليرموك في مواجهة العربي والحسين إربد مع اتحاد الرمثا وأخيراً البقعة التقى الكرمل، نبدأ من اللقاء الذي أبعد الوحدات من المحافظة على اللقب وقرب الفيصلي من الحصول عليه بعد خسارة الأول من شباب الأردن، تفاصيل أكثر مع سلام المناصير [مقطع من مباراة شباب الأردن والوحدات] سلام المناصير: سيناريو غير متوقع على الإطلاق وعلى الأقل جماهير الوحدات، في الليلة الأخيرة ليلة التتويج والاحتفاظ باللقب للمرة الرابعة على التوالي شباب الأردن يفاجئ من كان حاضراً في ستاد الملك عبد الله الثاني بهدف التقدم بعد مرور سبع دقائق فقط، فادي لافي يضع الخنجر الأول في صدر المارد الأخضر، رفاق رأفت علي يحاولون إعادة الأمور إلى نصابها ولكن ماذا حدث بعد ثلاث دقائق، غلطة الشاطر بمليار وليس بألف يا عامر شفيع، الشباب يعمقون جراح الضيوف بهدف التعزيز الثاني والذي حمل إمضاء المحترف الكونجولي كابالونجو، ثائر جسام لم يستفق من الصدمة والصربي دراجان يتنفس الصعداء، والجماهير الخضراء من حقها أن تزعل ولكنها لم تفقد الأمل حتى العارضة تقول للمارد أنه ليس يومك ومحمود شلباية يندب حظه العاثر، الشوط الثاني ينطلق والحال على حاله وكادت النتيجة أن تتضاعف لو احتسب هذا الهدف، ثائر جسام يدفع بكل الأوراق فلم يعد هنالك شيء يخسره إذا ما فقد نتيجة هذه المواجهة، الهجوم الأخضر جرب جميع الأسلحة المتوفرة وسدد من كل الاتجاهات، ولكن الحل لم يأتي إلا في الربع الأخير من اللقاء، النيران الصديقة تعيد الأمل للمارد الأخضر والجماهير الغفيرة تحتفل وتنتظر التعديل، تعديل لم ير النور في ظل التسرع وغياب التركيز ليفوت لاعبو الوحدات على أنفسهم فرصة نيل اللقب الـ12 وشباب الأردن يؤكد أنه لم يتهاون في المباراة وقدم أغلى هدية للفيصلي، الزعيم يحتاج في لقاء السبت إلى الفوز فقط لانتزاع الكأس الغائبة منذ خمسة مواسم متتالية، فهل سيفعلها الرمثا ويعيد اللقب إلى الوحدات أم ستسير الأمور بأمان وينال الفيصلي اللقب الـ31، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: معي عبر الهاتف من عمان الزميل محمد قدري حسن مراسل صدى الملاعب، مسا الخير محمد قدري حسن: تحياتي لك مريان ولكل مشاهدي صدى الملاعب ولضيوفك الكرام مريان باسيل: شكراً محمد، الأجواء في الأردن بعد لقاء اليوم، عن جد عم يحتفل مشجعي الفيصلي باللقب؟ محمد قدري حسن: نعم هي أفراح في شارع النادي الفيصلي الذي تواجدنا فيه والآلاف من جماهير النادي الفيصلي تجمعوا فجأة بسرعة قياسية واحتفلوا والاحتفالات متواصلة عند جماهير نادي الفيصلي، في المقابل الأحزان في شارع نادي الوحدات التي خرجت جماهير هذا النادي الكبير غاضبة وساخطة على فريقها الذي فرط بفرصة أقل ما يقال عنها أنها كانت ذهبية وتاريخية للتتويج باللقب الرابع على التوالي لكن الوحدات اليوم هو الذي أضاع نفسه ولم يضيعه أحد سواه مريان باسيل: طيب سمعنا إنه غضب جماهير الوحدات ما كانش بس على اللاعبين وأيضاً كان على الحكام، هل كان هناك غضب مثلاً تجاه بعض الأخطاء التحكيمية في المباراة؟ محمد قدري حسن: عندما التقيت مجموعة من لاعبي نادي الوحدات وفي مقدمتهم رأفت علي كابتن فريق نادي الوحدات ورئيس النادي أيضاً طارق خوري، الجميع في نادي الوحدات ممن التقيناهم بعد المباراة مباشرةً أجمعوا على أن التحكيم لم يكن هو السبب الذي وقف خلف خسارة نادي الوحدات بل الذي وقف خلف هذه الخسارة هو أولاً الأداء الطيب لنادي شباب الأردن وتميزه في مباراة اليوم وتراخي فريق نادي الوحدات وعدم تعامله وتركيزه بشكل يليق بأهمية وحساسية هذه المباراة وربما هنا يتحدثون عن أن الوحدات سارع بالترتيب لاحتفال كبير فدفع الثمن غالياً في مباراة اليوم مريان باسيل: طيب الفيصلي سارع أيضاً في الاحتفالات بلقب الغد، هل برأيك هذا يعني إنه ممكن يكون في تراخي أمام الرمثا غداً وممكن تنقلب الأمور وخلاص انحسم اللقب محمد قدري حسن: أولاً مريان هذي كرة القدم هذا هو العنوان في مباراة اليوم، كنا قبل أيام قليلة كان هناك في الزرقاء كان الجميع يظن أن الفيصلي سيتوج على حساب الوحدات ببطولة الدوري لكن الوحدات قلب الموازين وأعاد الصدارة له وفاز على الفيصلي هناك في الزرقاء، اليوم ذهبنا لاستاد الملك عبد الله وذهبت جماهير نادي الوحدات منذ التاسعة صباحاً تستعد للاحتفال الكبير باللقب الرابع لكن الذي حدث هو أن شباب الأردن الذي كان يُنظر إليه على أنه سوف يتساهل في مباراة اليوم، قدم مباراة كبيرة وبشرف وفاز عن جدارة، لذلك اليوم جماهير نادي الفيصلي وإدارة نادي الفيصلي تخشى من مفاجأة أخرى وتخشى من أن الرمثا قد يفعلها غداً مريان باسيل: طيب سمعنا إنه عندك أخبار بخصوص مكافآت الفوز باللقب محمد قدري حسن: نعم نذكر مريان بأن كأس الدوري وصل اليوم إلى ستاد الملك عبد الله وكان سيظهر في المنصة لو أن الوحدات فاز في مباراة اليوم كان الوحدات سيحصل على الكأس وعلى جائزة 80 ألف دينار أردني ما يعادل قرابة 120 ألف دولار، الفائز بالمركز الثاني سيحصل على 65 ألف دينار ما يعادل قرابة 105 آلاف دولار، بينما شباب الأردن سيكتفي بجائزة المركز الثالث وهي 40 ألف دولار، هذي الجوائز المالية قياسية ولذلك ربما تكون حسرة الوحدات على ضياع اللقب أيضاً حسرة مضاعفة مريان باسيل: لسة بكير نتحدث عن الجائزة ولكن بنشكرك الزميل محمد قدري حسن مراسل صدى الملاعب كنت معنا من عمان، طبعاً ردود الفعل على نتيجة المباراة من قلب الحدث أيضاً مع الزميل محمد قدري حسن رأفت علي: لا هي مباراة كرة قدم، الحمد لله نصيب، خسرنا المباراة، ما في مشكلة، هي كرة القدم فوز وخسارة محمد قدري حسن: من يتحمل مسؤولية الخسارة كابتن رأفت علي: هي مباراة كرة قدم، الفريق متكامل، اللي يتحمل الخسارة كل الفريق، اللاعبين والجهاز الإداري والجهاز الفني، يعني مكتوب الخسارة عند ربنا سبحانه وتعالى، انتهت المباراة عامر ذيب: شو بدي أحكي يعني، مبروك لشباب الأردن وهارد لك للوحدات وبحكي لجمهورنا الكبير اللي جا اليوم بنشكره ما قدرناش نسعده اليوم ونفرحه يعني، ونقوله إن شا الله بالأيام الجاية إنه نحاول نسعدكو ونفرحكو وهاي الرياضة وهاي كرة القدم طارق خوري: إن شاء الله لسة الأمل قائم يعني بكرة في مباراة وفريق الرمثا فريق كبير ولعب مباريات جميلة آخر مباريات، ما زال الأمل أمامنا، إن شاء الله بكرة نستطيع إعادة البهجة لجماهيرنا اللي حافظنا عليها لمدة ثلاث سنوات وأنا ما زلت متفائل ومتأمل جورج قعوار، أمين سر نادي شباب الأردن: احنا انظلمنا ها السنة بالإصابات، انظلمنا بالتحكيم وحبينا نثبت إنه احنا فريق بنافس وقطب من الأقطاب التلاتة الموجودين صالح النمر: والله احنا بنحب نفرجي كرة القدم الأردنية إنه شباب الأردن بيستحق إنه يكون بطل، يعني احنا لعبنا مع منافسين على الدوري، الفيصلي والوحدات وحققنا معهم أحسن نتائج، احنا لعبنا لاسم شباب الأردن وكرامة شباب الأردن الصربي دراجان، مدرب شباب الأردن: أعتقد أنها واحدة من أجمل مباريات الموسم الأردني، لاعبونا قدموا أداء رجولياً واستحقوا الانتصار، أثبتنا بأننا فريق كبير ولا يختلف عن الآخرين، أقول لنادي الوحدات نتأسف لإفساد فرحتكم ولكن هذه كرة القدم محمد خير: الحمد لله اليوم قدرنا نفرجي الكل إنه احنا فريق شباب الأردن وبيحق لنا ننافس على الدوري محمد قدري حسن: اليوم شباب الأردن يتفرغ لكأس الاتحاد الآسيوي؟ محمد خير: نعم سوف نتفرغ لكأس الاتحاد الآسيوي ولكأس الأردن إن شاء الله أسامة طلال، مدير فريق شباب الأردن: أنا برأيي الأمور كانت مثالية، أجلنا التتويج وما كنا محطة سهلة للعبور زي ما أنا وعدت قبل، والحمد لله وإن شاء الله للأمام نادي شباب الأردن آسيوياً وبكأس الأردن عدنان القريش، محترف شباب الأردن: كان لازم علينا نلعب بكل نزاهة ولو كان فريق ثاني مكان الوحدات كنا حنلعب بنفس الروح، شو بقول، هارد لك لفريق الوحدات واحنا مبسوطين إنه شرفنا فريق شباب الأردن ورفعنا راسه وأعطينا الصورة الحقيقية لشباب الأردن وسيم البذور: شباب الأردن بيلعب لحاله لشباب الأردن، لا بيلعب لا للوحدات ولا للفيصلي ولا أي فريق، الحمد لله رب العالمين يعني مباراة فزنا فيها وأخذناها وإن شا الله اللي بيستاهل البطولة ياخدها -لسة في أمل والرمثا بيفوز ع الفيصلي، زي ما كان إلهم أمل احنا كمان عندنا أمل -المباراة كانت حلوة كثير بس احنا بنقول من شان الله يجيبولنا حكام من برة، غير هيك ما بدنا -وإذا إلنا نصيب الرمثا بيجيبه -فريقنا ما بيستاهل وبيستهان بالخصم ومبروك للفيصلي -الفيصلي هو زعيم الكرة الأردنية مريان باسيل: طبعاً ما لازم ننسى نبارك لشباب الأردن وبكرة إذا فاز الفيصلي نبارك له ونقول هارد لك للوحدات، يعني بطلنا نعرف مين بدنا، لسة الوحدات ما زال لديه أمل كابتن سامي عبد الإمام: والله حسابياً لا تزال، الجمهور يأمل بفوز الرمثا، أنا أقول لو اتعادل الرمثا مع الفيصلي خلاص الوحدات البطل، لكن ما أعتقد إنه الفيصلي يشرب من الكأس اللي شرب منه الوحدات اليوم، اليوم الوحدات أعتقد كان في بداية المباراة متراخي أكثر من اللازم، الغريب المستوى المهزوز لحارس المرمى عامر شفيع، في 21 مباراة دخل مرماه تسع أهداف، اليوم في 12 دقيقة دخل مرماه هدفين، والهدفين هو يتحملهم الاثنين، أعتقد أنه الفيصلي لن يقع في الفخ هذا، كل شيء وارد طبعاً ممكن الرمثا يلعب مباراة عمر رغم غياب الدافع هو في المركز الثامن، لو فاز لو خسر لو تعادل ما راح يعني له شيء إلا إنه ربما سمعة فريقه مريان باسيل: خالد خالد ممدوح: كرة القدم كل شيء وارد فيها يعني كان الوحدات رايح يلاعب الفيصلي والفيصلي كان متصدر، فاز الوحدات وبقى فارق بنقطتين مريان باسيل: لكن كان في تراخي اليوم من الوحدات، مش عشان بس الحظ ولا عشان كرة القدم خالد ممدوح: لا خالص، مش فكرة تراخي هي فكرة ثقة زايدة عن اللزوم، يعني أدت في النهاية إن هما ما أدوش الأداء اللي المفروض، المفروض ما كانش يحتفلوا قبل القصة دي مريان باسيل: قبل الأوان، إذن بعد الفاصل نتابع: الكرامة يعتلي صدارة الترتيب في الدوري السوري بفوز على المجد جاء بعد أن أكمل الكرامة مباراته بعشرة لاعبين منذ الشوط الأول، وفاق سطيف يستمر في حصد النقاط ويقترب من صدارة الترتيب بعد فوز صعب على اتحاد بليدة في الدوري الجزائري [فاصل إعلاني] مريان باسيل: ننتقل إلى الدوري السوري الذي صارت قصة اعتلاء القمة فيه مثل قصة المد والجزر في بحار العالم، حيث يعتليها فريق كل أسبوع، أما في لقاءات اليوم الكرامة فاز على المجد بهدف وبنفس النتيجة فاز جبلة على الشرطة وفاز أمية على الاتحاد بهدفين لهدف، وبالنتيجة ذاتها فاز النواعير على الجزيرة، فيما عفرين خسر من تشرين بأربعة أهداف لاثنين، ونستهل الدوري من لقاء اعتلاء القمة بين المجد والكرامة وهذا التقرير [مقطع من مباراة الكرامة والمجد] عمار علي: قمة وكأنها قمة إيفرست فتارة يعتليها الجيش وأخرى الكرامة، الوصول عند نهايتها هدف الجميع والمجد هو العقبة التي تقف بوجه النادي الحمصي لكي يعاود اعتلاء القمة التي يقف بها الجيش بفارق الأهداف، وأحمد ذيبا لاعب الكرامة يحصل على إنذاره الأول بمستهل الدقائق الأولى والحال من بعضه بكل المباريات وأحمد العمير يعطي الضيوف مرادهم المنتظر وأمام جماهير تعنت المسافة من حمص إلى دمشق لكي تؤازر فريقها الذي سجل الهدف الأول في ظرف 23 دقيقة فقط من الشوط الأول، والأمور كلها بصالح من يريد العنب وإن كان عالياً لكن حامض العنب الذي ذاقه الكرماويون كان مراً لدرجة طرد لاعبهم أحمد ذيبا لحصوله على إنذاره الثاني، والشوط الأول والثاني سيكون الكرامة بعشرة لاعبين وهدف واحد يجب المحافظة عليه بظل هذه المستجدات التي لم تسمن ولم تشبع من جوع المجد حيث بقي على حاله حتى مع بداية النصف الآخر من هذا اللقاء حيث اللعب كهواءً في شبك، والأدهى هو الكرامة الذي يخطر هو ومن يحاول زيادة الغلة هو أيضاً حيث أخطر الكرات تخرج منه ويبدو أن الدقائق العشر الأخيرة هي التي أحس بها المجد أنه في الطريق إلى الخسارة فتحرك بجد نحو مرمى مصعب بلحوس الذي ظل عصياً وحافظ على شباكه التي احتفلت بالفوز مع جماهيرها بثلاث نقاط صعبة بظل عشرة لاعبين، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ترتيب فرق الصدارة في الدوري السوري، الكرامة في الصدارة بـ49 نقطة من 23 مباراة، يليه الجيش 46 من 22، تشرين ثالثاً بـ42 نقطة، والشرطة 39، والاتحاد في المركز الخامس بـ38، الكرامة يتصدر خالد ممدوح: هي لعبة الكراسي الموسيقية بين الكرامة والجيش في الأسابيع الأخيرة، بكرة الجيش بيلعب إذا فاز مريان باسيل: إذا فاز بيتعادلوا بالنقاط خالد ممدوح: بيتعادلوا بالنقاط ويستعيد الصدارة وبتستمر مريان باسيل: لعبة الكراسي كابتن؟ سامي عبد الإمام: الجيش طبعاً عنده الأرجحية على اعتبار أنه سيلعب مع صاحب المركز العاشر، الكرامة طبعاً حتى بعشرة لاعبين ما قدروا يتفوقون عليه لأنه صاحب أقوى دفاع، الحقيقة تنظيمهم الدفاعي ممتاز جداً تسع أهداف فقط في 23 مباراة، هذا يحسب للمدرب بكل تأكيد لكن يبقى أيضاً سجلهم التهديفي بالقطارة، 28 هدف أقل بكثير من الجيش، دائماً يكتفون بهدف الذي يمنحهم الثلاث نقاط ويقاربهم من الصدارة مريان باسيل: حتى يلعبوا لعبة الكراسي مرة تانية، إلى الدوري الجزائري حيث أقيمت مبارتان فقط من الدور 27 التقى وفاق سطيف مع اتحاد بليدة، وجمعية خروب مع شبيبة القبائل، أحداث لقاء الكحلة والبيضا بهذا التقرير [مقطع من مباراة وفاق سطيف واتحاد بليدة] مدين رضوان: قبل جولة واحدة من ختام الدوري وفاق سطيف يسعى لطمأنة عشاقه في إبقاء حظوظه بالمنافسة على اللقب مع تبقي ثلاث مباريات مؤجلة بسبب التزاماته القارية، الوفاق استقبل في أجواء ماطرة اتحاد بليدة الغير مهدد بالهبوط وهو من ضمن تواجده في مصاف النخبة، أبناء عين الفوارة تقدموا أولاً في الدقيقة 23 عن طريق حسين مطرق من ركلة جزاء بعدها استلم لاعبو البليدة زمام المبادرة فعدل عبد القادر الحارز النتيجة من صاروخية لا تصد ولا ترد في الدقيقة 39، شوط أول وأداء ساخن على عكس حالة الطقس الممطر في سطيف، الفريقان بدلا ألوانهما في الشوط الثاني والوفاق يعاني غياب أبرز لاعبيه إلا أنه يبقى قوياً ويحسب له ألف حساب على أرضه وبين جماهيره، فسيطر على مجريات الشوط الثاني وهدد مرمى البليدة أكثر من مرة عبر كرات ثابتة لم تجد طريقها إلى المرمى لتألق حارس البليدة تارةً وقلة التركيز تارةً أخرى، الدقائق الأخيرة شهدت خشونة زائدة من الطرفين والنقص العددي لم يؤثر على أداء أصحاب الأرض ليستمروا في أفضليتهم لتأتي الضربة القاضية في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع حاملة الفرحة لجماهير سطيف، فوز مهم من أجل تقليص الفارق عن المتصدر في انتظار الدنو منه أكثر بعد تسوية المباريات المؤجلة، والاقتراب أكثر من ضمان المركز الثاني والمشاركة بدوري أبطال أفريقيا الموسم المقبل، مدين رضوان، صدى الملاعب مريان باسيل: ترتيب الدوري الجزائري على الشكل التالي، مولودية الجزائر في الصدارة بـ54 نقطة، وفاق سطيف في الثاني بـ47، شبيبة بجاية في الثالث بـ43، اتحاد الحراش بـ42، وفي الخامس وداد تلمسان بـ41، وفاق سطيف كابتن سامي عبد الإمام: نفس نتيجة مباراة الذهاب هو تفوق بالأرجحية على اعتبار هو صاحب المركز الثاني يلعب مع صاحب المركز 16، فوز منطقي ولو جاء شوي ربما بصعوبة، الآن وفاق سطيف عنده مباراتين في رصيده مؤجلتين لو فاز فيهم يصبح رصيده 53 مقابل 54 للمتصدر، وبالتالي الدوري تشتعل الإثارة فيه مع تبقي عدة أسابيع على النهاية مريان باسيل: كام أسبوع باقي سامي عبد الإمام: بالنسبة لوفاق سطيف بعد له تسع مباريات، بالنسبة لمولودية الجزائر بعد له سبع مباريات مريان باسيل: خالد في عندك تعليق خالد ممدوح: يحسب كمان لوفاق سطيف النهاردة إنه أبرز لاعبيه غايبين لأن هما منضمين لفريق المنتخب الوطني الجزائري اللي حيلعب بكرة السبت مع ليبيا في تصفيات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، ومع ذلك زي ما تفضل كابتن سامي إنه هو خطوة خطوة بيقترب من المتصدر مريان باسيل: ومن اللقب أيضاً، بعد الفاصل نتابع: الفتى المعجزة ليونيل ميسي هل هو لاعب من كوكب آخر [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، بكل بساطة هو لاعب من كوكب آخر، أو كما قال عنه الفرنسي أرسنفنجر مدرب أرسينال الذي اكتوى بناره أربع مرات في مباراة واحدة إنه الأرجنتيني ليونيل ميسي، أما المزيد مع راضية الصلاح راضية الصلاح: لن نخوض في ماضي الأسطورة الجديدة ليونيل ميسي فحاضره يتطلب منا الوقت الكثير لتعداد مزاياه، ميسي بين الأمس واليوم حديث لا ينتهي لأفضل لاعب في العالم، ألقاب كثيرة لا تتسع لذاكرة النجم الصغير أو قصير القامة، إسبانيا في القلب والبرشا هي الأخت والأم والمنزل وكل شيء، ليتساءل الجميع أين ميسي من الأرجنتين، عصر جديد اسمه ليونيل وعبقرية ليس لها نظير، صانع ألعاب وهداف وعملة نادرة في زمن مليء بالنجوم، 40 هدفاً في الموسم الحالي والعطاء لا يقف هنا، البرسا هي ميسي وميسي هو البرسا، لقب الدوري على الأبواب والفضل يعود للنجم الصغير الذي تألق في الماضي ولا زال نجمه يسطع بل تضاعف بريقه بعد حصوله على لقب أفضل لاعب في العالم، المنطق يقول أن الفتى الذهبي في طريقه لحصد المزيد من الألقاب بعبقريته الكبيرة، جيل سيطر على عرشه دييجو أرماندو مارادونا وجيل جديد لم يترك مجالاً للتخمين، ميسي أولاً وميسي آخراً، مخزن كبير هل سيحطم رقم النجم الأرجنتيني الكبير دي ستيفانو، لمسات سحرية كان آخرها في شباك الغريم التقليدي ريال مدريد، ميسي لا يلعب بل يسجل ولن يقبل إلا بتسجيل الأهداف لغة، هل كرة القدم هي ميسي فعلاً كما يقول الجميع، الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا ينتظرون من لم تستطع الدفاعات إيقافه في كل مرة لكن هل سينفذ البنزين الميساوي قبل كأس العالم المقبلة، راضية الصلاح، صدى الملاعب مريان باسيل: طبعاً ميسي مخليني أشجع الأرجنتين في كأس العالم، بنسى البرازيل سامي عبد الإمام: ميسي واحد من 11 لاعب أتمنى البقية يخدمون عليه في سبيل يعمل مع الأرجنتين ما يعمله مع برشلونة لأنه مع برشلونة هو النجم لكن هو يقبل أن يكون لاعب ضمن فريق ناجح، مع الأرجنتين كيف سيكون الوضع، بحاجة إلى تعاون وبحاجة إلى إدارة مريان باسيل: يعني برأيك إنه اللاعبين بالأرجنتين ما راح يساعدوا ميسي مثل ما اللاعبين في برشلونة بيساعدوه سامي عبد الإمام: حتى المدرب يضعه في المكان الصحيح، يمنع حرية الحركة مريان باسيل: خالد أديش بتحب ميسي خالد ممدوح: ميسي له تصريح قال فيه إنه إذا لم أحقق كأس العالم مع الأرجنتين فكأني لم أحقق شيئاً في كرة القدم، ودة تصريح مهم جداً إن هو نفسه يعمل حاجة لبلده، زي ما تفضل الكابتن سامي الأمور مش في إيده، كله حيتوقف على المدرب مارادونا حيوظفه إزاي في الملعب، زمايله حواليه، لكن أنا شخصياً متوقع له إن شاء الله يحقق حلمه مريان باسيل: متوقع للأرجنتين، طبعاً قربنا كتير من كأس العالم كابتن، قررت مين راح تشجع؟ سامي عبد الإمام: إن شا الله نستمتع بأداءه طبعاً مريان باسيل: إن شا الله نستمتع بأداء كل اللاعبين الحلوين مثل ميسي، إذن تشاهدون غداً السبت على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة ضمن الأسبوع 23 من الدوري السوري الوحدة مع الجيش، وأيضاً مباراة ضمن الأسبوع 22 من دوري المناصير الأردني الفيصلي مع الرمثا، مباراة ضمن الأسبوع 34 من الدوري الإيطالي كييفو فيرونا مع ليفورنو، تلات لقاءات ضمن الأسبوع 33 من الدوري الإسباني إشبيلية مع سبورتينج خيخون، إسبانيول مع برشلونة، وفياريال مع أتلتيكو مدريد، أيضاً تلات مباريات ضمن الأسبوع 33 من الدوري الفرنسي لولونيه مع مارسيليا، بوردو مع ليون وأوكسير مع لوريان، إلى هنا وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من صدى الملاعب، أشكر ضيوفي الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن، وأيضاً الزميل خالد ممدوح، شكراً لك خالد لوجودك معنا، الشكر أيضاً لكم مشاهدينا لمتابعتنا، لقاءنا راح يتجدد إن شاء الله في الغد، إلى اللقاء