EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2010

الترجي في مهمة مستحيلة والفتح الرباطي بالنهائي لأول مرة

ماريان باسيل: بنرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب، كما أرحب بضيفي في الأستوديو الكابتن"سامي عبد الإماممسا الخير كابتن.

  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2010

الترجي في مهمة مستحيلة والفتح الرباطي بالنهائي لأول مرة

ماريان باسيل: بنرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب، كما أرحب بضيفي في الأستوديو الكابتن"سامي عبد الإماممسا الخير كابتن. سامي عبد الإمام: مسا النور. ماريان باسيل: في هذه الحلقة نتابع: ـ الفتح الرباطي يتأهل برغم الخسارة أمام الاتحاد الليبي بإياب نصف نهائي كأس الاتحاد الإفريقي. ـ في المهمة المستحيلة، كيف هي أوضاع الترجي قبل ليلة نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام مازيمبي الكونغولي في تونس؟ ـ الأهلي يخسر أمام الجزيرة بكأس الإمارات، ويخسر صدارة المجموعة الثانية لصالح الوصل الفائز على الشباب. ـ النصر يقلب تأخره بثلاثة أهداف إلى فوز بالأربعة أمام دبي. ـ أكثر عدد من المباريات خاضها المنتخب اليمني استعدادا لبطولة الخليج والأمل بتعدي حاجز المرحلة الأولى. ـ مدرب اليمن ستريتشكو لصدى الملاعب.. سنقنع في مباراة الافتتاح أمام الأخضر السعودي وأعد اليمنيين بأكثر من نقطة في خليج 20. ـ العراق يعسكر في دبي استعدادا لبطولة كأس الخليج، فهل ستزأر الأسود في اليمن؟ (لقطات مباريات إفريقيا بعنوان "أجواء إفريقيا في صدى الملاعب") ماريان باسيل: أحلى برومو هذا أكيد فكرة بشير... إذن نبدأ من كأس الاتحاد الإفريقي وعند المغرب العربي، حيث استضاف الفتح الرباطي لقاء النصف نهائي بينه وبين الاتحاد الليبي، وانتهت مباراة الذهاب بينهما بفوز الفتح بهدفين لهدف، لقاء الإياب بهذا التقرير. عمار علي: أولى اللقطات كانت بمباراة الذهاب التي خاضها الاتحاد بليبيا، وهذه المباراة للقاء الفتح الذي يعد من الفرق التي لا تحظى بجماهير عريضة كالوداد والرجاء وغيرها لكن أنصار الأندية المغربية الأخرى جاءت لتساند من مثلها الفتح الرباطي الذي يعد أحجية بكأس الاتحاد الإفريقي، على كل حال فإن الفتح لم يأبه لأكثر من 50 ألف متفرج وفاز أمامهم، وها هو الآن يبحث عن الفوز مرة أخرى، والحارس سمير عبود شاهد على كلامنا حيث لم يترك الرجل هذا يرتاح لدقيقة أو اثنتين والكرات تأتي من كل حدب وصوب، لكن الفتح نسي بأن الاتحاد يملك الأسماء ويخبئها، وأحمد زوي يفجع الفتح بهدف لم يكن ببال أي من الحاضرين، والأداء للفتح والنتيجة كذلك، إذ يحتاج الاتحاد للمزيد ليعوض نتيجة الذهاب لهدفين بهدف، والأول ينتهي بهذه الحصيلة، والثاني نفس الأول بنسخة طبق الأصل من الفتح وهجومه الذي بدأ بوابل النار، وسمير هو من ينتهي عنده كل شيء يبدأه أهل الأرض، وأغرب بطاقة حصل عليها جمال الثريا حين تباطأ بالخروج ليحصل على البطاقة الحمراء بعد صفراء قديمة، والفتح يكمل المباراة بعشرة لاعبين والتيحة أو الاتحاد لم يبق له سوى 10 دقائق فأما الخروج وأما هدف الصعود للنهائي، والصعود للنادي المغربي الذي أكمل ضاغطا وإن كان منقوصا من أحد لاعبيه، والاتحاد فاز لكنه لم يحقق المراد، والفتح هو الأحجية كما قلنا بأول المتأهلين لنهائي كأس الاتحاد الإفريقي- عمار علي، صدى الملاعب. ماريان باسيل: طبعا لازم نبارك للفتح الرباطي المغربي لنهائي يعني لكأس الاتحاد، كابتن مباراة اليوم ما سجل فيها الفتح أهداف لكن كان هو الضاغط الأكبر، والاتحاد سجل هدف، كيف بتلاقي أداء الفريقين وأيضا النتيجة؟ سامي عبد الإمام: طبعا نبارك للكرة المغربية عموما لأنه هذا أول فريق مغربي يصل لهذه البطولة في السنتين الأخيرتين، السنة الماضية إحنا تكلمنا أنه الكرة المغربية غابت كأندية وكمنتخب طبعا عن كل البطولات، الآن فريق مغربي يصل لنهائي ثاني البطولة الأقوى من حيث الأندية، في هذه المباراة الفتح استفاد من لقاء الذهاب فا كان فايز 2-1 في ليبيا وبالتالي حتى الخسارة 1-0 تكفي، ومع هذا يعني لحد الثانية الأخيرة تتغير النتيجة كان ممكن لأنه هدف ثاني يؤهل الاتحاد... ماريان باسيل: كان الفتح دفاع أكثر منه هجوم؟ سامي عبد الإمام: الفتح لعب وكان يريد يسجل هدف لكي يعزز نتيجته ويصعب مهمة الفريق الليبي، الفريق الليبي طبعا الحارس سمير عبود عاد لهذه المباراة وتألق في الذود عن مرماه، بالمقابل دخل في مرماهم هدف صعب جدا وعقد مهمتهم وبالإضافة طبعا للطرد الغريب اللي صار في هذه المباراة. ماريان باسيل: خلينا نفسر أول شيء اللاعب ليش طرد، لأنه تباطأ في الخروج من الملعب؟ وعنده كارت أصفر من قبل. سامي عبد الإمام: الحكم أنا أعتقد بإمكانه حتى لو اللاعب يأخذ دقيقة أو دقيقتين في الخروج، فا الحكم بإمكانه أنه يضيف هذا الوقت، وحتى يظهر ساعته إلى اللاعب وإلى الجماهير يقول لهم أنه الوقت سيحتسب مهما طال. ماريان باسيل: في وقت معين لازم يطلع منه اللاعب من الملعب؟ سامي عبد الإمام: أنا طبعا لازم يخرج بأسرع وقت، الدقيقة 70 يعني لسه 20 دقيقة لعب، وبعدين هذه الثواني اللي استغرقها ممكن الحكم يضيفها، لكن الحكم أعطى إنذاران أنا هذا تقديري أعطاه إنذار للتباطؤ بعدين اكتشف أنه اللاعب عنده إنذار آخر فا جري وراه حتى يطرده. ماريان باسيل: طيب شو هي بطاقة حمراء وبطاقة صفراء تانية ما فهمناها؟ سامي عبد الإمام: هو الحكم طبعا الحركة اللي عملها أنه عطاه بطاقة صفراء لأنه اعتبر أنه تأخير لعب لكن بعدين اكتشف أنه اللاعب عنده إنذار فا جري وراه وحاول يظهر للاعب... ماريان باسيل: مش كان مفروض يوقفه؟ سامي عبد الإمام: المفروض طبعا يوقفه ويواجهه وبعدين يطرده ويوريه ويعمل له إشارة أنه عنده إنذارين وبعدين أحمر لكن هو طلع أصفر ليظهر للاعبين أنه هذا أصفر وهذا أحمر. ماريان باسيل: لأنه في اللاعب اللي داخل على الملعب فكر أنه البطاقة لإله، البطاقة الصفراء. سامي عبد الإمام: هو طبعا طرد اللاعب بالأحمر خلاص أنهى دخول هذا اللاعب وبالتالي كيف يأخذ إنذار وهو أساسا ما اشترك. ماريان باسيل: طبعا يوم الأحد راح يكون الهلال في استضافة الصفاقسي...يعني باختصار كابتن. سامي عبد الإمام: الهلال خسر 1-0 في تونس وبالتالي يعني حظوظه ربما تكون هي أقوى. ماريان باسيل: لنغادر إفريقيا ونذهب إلى تونس التي تستعد لنهائي دوري أبطال إفريقيا الذي سيقام يوم غد بين فريقها الترجي الذي خسر ب5 أهداف في الذهاب مع مازيمبي الكونغولي حيث سيكون الترجي أمامه مهمة شبه مستحيلة، لكن الأمل ما زال موجود بشبابنا العربي لأنه حطم المستحيل، أجواء ما قبل هذا اللقاء مع مراسلتنا في تونس "سهام العيادي". سهام العيادي: هذه النسخة الأخيرة من أمجد الكؤوس الإفريقية ستبقى عالقة في أذهان كل التونسيين على حد السواء، انتظارات وآمال كبيرة علقها أحباء الأحمر والأصفر على فريقهم من أجل إحراز هذا اللقب الفني، لكن مباراة الذهاب والهزيمة الثقيلة للترجي أفقدت الفصل الثاني من النهائي نكهته المعهودة، ولو أن الأمل يبقى قائم لدى البعض من جماهير الترجي. رضا عكاشة(مدرب وطني تونسي): الأجواء بردت نوعا ما والناس عندها أملها في المباراة هذه، صحيح أنه فنيا صعيب شوية لكن النسبة المئوية تكاد تكون 10%، هذه النسبة أعتقد لاعبين الترجي قدامهم مباراة 90 دقيقة راح يكون فيها جمهور غفير جدا، أعتقد أنه رد الاعتبار هذا المطلوب وأبناء الترجي يستنوا رد الاعتبار يعني بالنتيجة والأسلوب. أحد المشجعين التونسيين: إن شاء الله حدود الترجي متوفرة لإلنا 100%، لأن الترجي مش سهل في المقابلات صعبة هادية، وتاريخه هيعطيه بس يكون في الموعد إن شاء الله. سهام العيادي: فئة أخرى من الجماهير الرياضية فقدت كل أمل في تحقيق التتويج، إحباط ويأس وأسف على خسارة لقب قبل الأوان. : تكاد تكون شبه استحالة حسب رأيي الشخصي لأنه كونه لقاء في نصف النهائي وفريق يلعب على التتويج وأسبقية مريحة جدا من حيث لقاء الذهاب، أعتقد الفريق راح ييجي ليلعب عندنا بدافع معنوي وحافز نتيجة وراح لو حتى لعب على الهزيمة بيكون الفارق ضئيل جدا. سهام العيادي: استعدادات الترجي بدأت وانطلقت منذ بداية هذا الأسبوع، تركيز كبير من الإطار الفني على تجاوز خيبة المباراة الأولى وتقديم الأفضل للحفاظ على ماء الوجه، مدرب الترجي فوزي البنزرتي عقد يوم أمس ندوة صحفية أكد خلالها على أن فوز فريقه باللقب يساوي معجزة يصعب حدوثها، كما حذر لاعبيه من الحماس المفرط، إنيرامو هداف الدوري المحلي والنجم فريق الترجي..اعتبر مباراة نهاية الأسبوع مباراة العمر، وصرح أن فريقه قادر على التتويج والظفر باللقب. رئيس مازيمبي الشخصية الأشهر في تونس في الفترة الأخيرة عقد اجتماعا طارئا للإطار الفني ولاعبيه، وحذر المدرب من الاعتماد على طريقة دفاعية بحتة، وضرورة نسيان الفارق العريض الحاصل في بومباتشي، من أجل تجنب ردة فعل قوية من جانب الفريق التونسي- سهام العيادي لصدى الملاعب، mbc، تونس. ماريان باسيل: كابتن هو يتعين أنه يفوز بسداسية؟ سامي عبد الإمام: نعم 6-0 أو حتى 5-0 لحتى يلعب وقت إضافي، المشكلة والصعوبة مو في الخمسة، الصعوبة أنه تسجلين وتمنعين المهاجم أنه يسجل، لأنه لو الترجي لعب مهاجم منذ البداية وفتح اللعب فا بالتالي يسمح بتسجيل هدف ولو دخل عليه هدف لازم يفوز ب7 هو، وبالتالي هنا الصعوبة كيف توازنين بين الدفاع والهجوم وتسجلين هدف وتمنعين تسجلين هدف، أعتقد أن الترجي قادر أن يفوز ولكن ليس بهذا الفارق. ماريان باسيل: على كل حال هناك آراء الصحف التونسية خلينا نتابعها أيضا مع سهام العيادي. أحمد الصالحي(رئيس الأخبار الرياضية في قناة تونس7): بما أنه يعني في كرة القدم كل شيء جائز، فريق كرة القدم هي تقريبا يعني الحاجة لوحيدة اللي متخضعش لتكهنات، كل شيء فيها ممكن، حدود الترجي ما زالت قائمة لو أن يعني الترجي بيكون في مهمة شبه مستحيلة بما أنه الترجي يحتاج لشبه مؤازرة يعني وتحقيق الفوز باللقب بعد النتيجة المخيبة للآمال من الترجي في الذهاب، يعني الترجي أمامه فرصة مواتية لتعويض خسارة الذهاب خاصة إذا عرف الترجي كيف يدخل المباراة خاصة بال10 دقائق الأولانيين اللي ممكن تحط هدف وهدفين، ليصبح كل شيء جائز. نوفل الباشي(معلق رياضي): الفرق واضح ونتيجة الذهاب قتلت الدور النهائي والنكهة بتاعته وأجواء الدوري النهائي الإياب اللي بتقع في ملعب بريدس في ظروف يعرفها الجمهور الإفريقي الرياضي وحتى العالمي يعرف أمور المباريات كيف تقع في تونس أمنيا وتنظيميا وظروف خارقة للعادة حتى قبل أن تقام المباراة على عكس ما صار ربما أجواء إفريقية بحتة في لقاء الذهاب وأثرت نسبيا، لكن على المستوى الفني ما أثرتش لأنه في يمكن غلطة أو اتنين من الحكم، لكن الإطار الفني لمنتخب تونس جيد واللاعبين عندهم دور كبير، يبقى هذا البصيص من الأمل اللي يشد فيه جمهور الترجي الرياضي اللي جاءوا لمؤازرة الفريق بتاعه لآخر لحظة إن شاء الله الجماهير تكون كبيرة وغفيرة. خلفية جبالي(صحفي رياضي): في مباراة الذهاب هو حتى مدرب الترجي فوزي البنزرتي قبل ما يتحول فريق الترجي لمباراة الذهاب في الكونغو قال أنه في مثل هذه المباريات النهائي الذهاب هو مباراة الفصل وصدق البنزرتي فكانت مباراة فصل و5-0 صعيب صعيب أنه الترجي يعود في مباراة الإياب، لأنه صعب أنه يحقق فارق أكثر من 5 أهداف مقابل صفر. سامي العكرمي(صحفي رياضي): ديما نقول وراء منتخبات إفريقيا السوداء، ما زالت تحت المستوى المطلوب، ثانيا ديما نقول لفريقنا تحت لكن منقولوش للأخرين يتقدموا،هذه حاجة هامة فا بطبيعة الحال تقدم البلدان الإفريقية شامل على مستوى المنتخبات والأندية، وفي أوروبا محترفين لكن هاي الأندية محلية معناها كيف بنشوف يتطوروا نفسهم، يعين الترجي ومازيمبي يعني هو بيحافظ على اللقب بتاعه وقريب منه، وبكل روح رياضية نقولها أنه كرة القدم الإفريقية تقدمت. حمادي شمام(صحفي رياضي): كل الشعب التونسي بما فيه الناس اللي ينتمون لفرق أخرى، اليوم قلوبهم مع الترجي مهما كانت النتيجة يبقى الترجي أكبر من أخطاء التحكيم رغم نقاط الضعف لكن الترجي يبقى ديما كبير. ماريان باسيل: طبعا كابتن في أحد الصحفيين قال أنه لما بنقول أنه الكرة التونسية تراجعت والكرة الإفريقية عم تتقدم، يعني مازيمبي فاز في اللقب في النسخة الماضية والآن فاز 5-0 في الذهاب. سامي عبد الإمام: نعم إحنا من بين الأربعة الأخيرين في البطولة في 3 عرب، وواحدة مازيمبي غير عربية، مع هذا الأقرب للقب فريق غير عربي وبالتالي ليس الكرة التونسية فقط، الأهلي المصري والفريق الجزائري ودع المنافسة وبالتالي نعم ربما فرقنا ما كانت بمستوى التنافس والحكم نعم ظلمهم الترجي في الذهاب ربما هدف أو هدفين بفعل فاعل ولكن ماذا عن الأهداف الأخرى؟ ماريان باسيل: بس كان في فارق كابتن بدال 5 كانوا يكونوا 3. سامي عبد الإمام: نعم أو يخسر 5-1، تنفعه في الإياب، لكن 5-0 الترجي أيضا لإضافة للظلم التحكيمي هو الترجي كان في غير صورته. ماريان باسيل: طيب الترجي في الدور الأول فاز على المازيمبي 3-0. سامي عبد الإمام: كان 3-0 في دور الثمانية. ماريان باسيل: بس مثلا ممكن على أرضه يرجع يفوز ب6 صفر... سامي عبد الإمام: مازيمبي في 14 مباراة دخل مرماه 9 أهداف فقط، هل نقدر نسجل عليه 6 في مباراة واحدة، عنده2 لاعبين اللي يتنافسون يعني الأربع هدافين الأوائل في هذه المسابقة، 3 من الترجي، ال5 هدافين الأوائل...3 من الترجي و2 من مازيمبي، أيضا مازيمبي عنده هدافين وبالتالي على فوزي البنزرتي يمنع الفريق من التسجيل ويسجلون 6 أهداف، قلتلك إذا إجا هدف لازم الترجي يجيب 7... ماريان باسيل: يعني كل ربع ساعة هدف.. سامي عبد الإمام: عملية صعبة جدا إحنا ما في كرة القدم مستحيل إطلاقا، ولكن صعبة جدا جدا مهمة نريد توم كروز الله يعينه...(ضاحكا). ماريان باسيل: بعد الفاصل نتابع: الأهلي يخسر أمام الجزيرة بكأس الإمارات، ويخسر صدارة المجموعة الثانية لصالح الوصل الفائز على الشباب، والنصر يقلب تأخره بثلاثة أهداف إلى فوز بالأربعة أمام دبي. (لقطات من مباريات الدوري الإماراتي) ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، افتتحت اليوم الجولة الثالثة من دوري الإمارات حيث حل الأهلي ضيفا على الجزيرة، وكان دبي في مواجهة النصر، وأخيرا التقى الشباب مع الوصل، نبدأ بلقاء متصدر المجموعة الثانية النادي الأهلي مع حامل اللقب الجزيرة والذي أقيم من دون لاعبين المنتخبات الوطنية الإماراتية، مع راضية صلاح. راضية صلاح: على استاد بني ياس بالشامخة التقى حامل اللقب العنكبوت الجزراوي ومتصدر الترتيب الأهلي لمواصلة مشوار الجولة الثالثة للكأس، الفرسان الحمر بقيادة الإيطالي فابيو كانافارو دخلوا اللقاء بهجوم يعتبر الأقوى في البطولة بستة أهداف كاملة، معطيات قرأ على أساسها سيناريو المباراة لكن ما حدث اليوم لم ينصب في صالح الفريق الأهلاوي وإن كان البادئ في التسجيل في الدقيقة 27، بداية قوية قابلها طموح أقوى للعنكبوت الذي وضع الفوز نصب أعينه لتسهيل مهمته، مردود إيجابي في الدوري لم يعكس الصورة الحقيقية لأبناء براجا لينفك النحس أخيرا براسية علي مبخوت، انتهى الشوط الأول بعودة المباراة لنقطة البداية ليكون الامتحان عسيرا أمام المدربين في الثاني إما النجاح أو الإخفاق، الدقائق مرت بسرعة لكنها أظهرت الوجه الحقيقي للفريق الجزراوي والذي لم يكتف بالثنائية بل قلب خسارته بفوز بالثلاثة وأنعش أمله في البطولة- راضية صلاح، صدى الملاعب. ماريان باسيل: بالرغم كابتن من غياب لاعبين منتخب الوطني عم بيحضروا لآسيا لاعبين الأهلي ولاعبين الأوليمبي بالصين، الجزيرة اليوم الفوز اللي حققه؟ سامي عبد الإمام: طبعا المفارقة أنه الجزيرة متصدر الدوري بدون أي خسارة، واليوم يحقق فوزه الأول في هذه البطولة، هو حامل اللقب وكان خسر أول مباراة وتعادل ثاني مباراة وبالتالي هذا أول فوز له وتشارك فيه مع الأهلي في المركز الثاني، الفوز كان مستحق، علامة الاستفهام على دفاع الأهلي، يمكن الهدف الثالث ما شفناه في التقرير لكن هو نسخة من الهدف الأول، وشفنا نفس الأخطاء صارت في الدوري، أي كرة عالية أمام حارس مرمى الأهلي، المهاجمين الثانيين يستنون ضربة الرأس أكثر من مدافعي الأهلي، رغم وجود كانافارو لا يزال دفاع الأهلي... ماريان باسيل: شفته كانافارو حسيته موجود؟ سامي عبد الإمام: موجود نعم ولكن المفروض يستفاد من خبرته في تنظيم اللاعبين وتوجيههم، لأنه الهدف الأساسي في مجيته كان مش لأنه حتى يلعب لوحده ولكن حتى يساهم بخبرته في مساعدة اللاعبين الآخرين. ماريان باسيل: يساهم شفت أي تأثير لكانافارو من وقت دخل؟ سامي عبد الإمام: والله في البداية شفنا شوية تحسن في الترتيب وكان واضح من المباراة أنه يوجه اللاعبين بشكل جيد، لكن في الفترة الأخيرة بدينا نشوف عدم غلق الثغرات والمساحات أمام المنافسين واستغلوها بضربات الرأس، وهذا الحقيقة علامة استفهام. ماريان باسيل: الشباب الذي كان يقف ثانيا في المجموعة الأولى لاعب الوصل، أجواء اللقاء في هذا التقرير. مدين رضوان: بحضور جماهيري لم نتعود أن نراه في ملاعبنا وكل الأمل أن يعطي هذا التواجد دفعة للبقية الحضور إلى المدرجات لأنها تعطي نكهة خاصة بأحد الدربيات الساخنة بدبي، الشباب بحث عن رد الدين الثقيل للوصل في الكأس وثأر منه بعد أن تغلب عليه في نفس الملعب في دوري المحترفين برباعية هزت أركان القلعة الخضراء، فيما الإمبراطور رفع شعار الفوز الأول في المسابقة بعد أن سقط في فخ التعادل في الجولتين السابقتين، الشباب بقي متأثر بالغيابات عكس فهود زعبيل المكتمل الصفوف وهو من زاد من حجم الضغوط على مدرب الشباب البرازيلي في مواجهة برازيلية على مستوى المدربين مع مواطنه فارياس، الندية موجودة دائما في مباريات الفريقين وأصحاب الأرض شكلوا الخطورة في أكثر من مناسبة لكن كراتهم افتقدت التعامل بالشكل الصحيح عند المرمى ومن لا يفوت أنصاف الفرص ومن كرة ماكرة برازيلية تابع بتوقيت ممتاز محبوب الوصلاويين أوليفيرا ليسكنها بالشباك بكل دهاء محرزا هدف التقدم. الحال لم يتغير في الحصة الثانية وهدف أوليفيرا الذي حقق التألق لم يلقى الرد، وكاد أن يضاعف النتيجة وما يحسب للشباب في هذه المباراة أنه استطاع أن يجاري الضيوف بالرغم من الغيابات العديدة في صفوفه فيما الإمبراطور يتفوق عليه للكمرة الثانية خلال فترة زمنية وجيزة- مدين رضوان، صدى الملاعب. ماريان باسيل: الشباب غريب يا كابتن يعني أول مرة فاز على الجزيرة وبعدين تعادل مع اتحاد كلباء واليوم يعني يخسر. سامي عبد الإمام: فاز على الجزيرة في أبو ظبي واليوم خسر في ملعبه في دبي..مثل ما الأهلي فرط في أن يتصدر، الشباب فرط في التصدر فا ذهبت الصدارة للوصل وهي مباريات الدربي الفوارق فيها تكاد تكون غير مؤثرة أنه لو غاب لاعب أو اثنين لأنه الحماس هو الطاغي، الوصل يمتلك لاعب حقيقة يحسدون عليه اللي هو أوليفيرا اللي بقاله 4 أو 5 سنين هو مع الفريق بمستوى ثابت وبحيوية وبيتحمل كل الضغوطات ويسجل بابتسامة.. ماريان باسيل: إيش الضغوطات يعني يا كابتن، يعني يتحمل كل الفريق. سامي عبد الإمام: ضغوطات أنه أحيانا الفريق ما يكون بمستواه وأحيانا يتعرضوا إلى فترات عصيبة ودائما يكون هو بمستوى المسئولية ويسجل ويبادر ويصنع فرص وحتى خشونة المدافعين أحيانا يتحملها بدون ما تحسينه يفقد أعصابه أو يتهور، لاعب رائع واليوم سجل هدف ذكي ومنح الفريق صدارة المجموعة بعدما رفضها الأهلي والشباب. ماريان باسيل: النصر الذي يقف رابعا في المجموعة الأولى كان على موعد مع دبي لتحسين المراكز في كأس الإمارات. عمار علي: يقال بأن الدوليين غير موجودين بكأس الإمارات ويقال بأن غيابهم يسلب المتعة والإثارة والأهداف على حد سواء، مباراتان قد سبقت وهذا اللقاء الثالث الذي يزخر بالأفراح، دبي والنصر و7 أهداف قالت لمن ظن بأن المباراة ستكون خالية بأن المتعة فاتت كل من لم يشاهد المطحنة هذه، الفرنسي ميشيل يفتتح لأهل الأرض نادي دبي، والفرنسي ينطق جوزيم أي بلغة البلابل الثاني، بظرف 5 دقائق فقط بين الهدفين، وقبل نهاية الشوط الأول أنهى أبو كامارا النصف هذا بثلاثة أهداف والتي يقال بعدها بأن النصر قد رفع الراية البيضاء هنا، إذ بدأت عيون المدرب النصراوي عيد باروت كبارود حان إشعاله، لكن الذي أطفأها بلحظة بالشوط هذا هو كارلوس تونيرو بعد هدف جاء بآخر دقيقة بالشوط الأول، والشوط الثاني يبدأ ببارقة أمل للنصر بأن يعود إلى التعادل سيما وهو متأخر بهدفين وركلة الجزاء تحتسب لصالحه بعد إعثار داخل المربع المحظور، وإسماعيل بانجورا يسجل الهدف الثاني والمرام بات على خطوة فقط والموسيقى التراثية تشد من عزم الاثنين على تقديم المزيد، والوقت يقترب من آخر 10 دقائق من هذه المباراة وبانجورا يقلب 10 طاولات وليس طاولة واحدة على أهل الأرض، حين سجل هدف التعادل بالدقيقة ال84، حزمة كاملة من الأهداف وما زال دبي على بر الأمان إذ النتيجة تعادل لكن كارلوس تونيرو يسجل الهدف الرابع، ومن تقدم بشوط كامل يخسر بنهاية اللقاء وبرباعية كاملة- عمار علي، صدى الملاعب. ماريان باسيل: بيجوز هاي المباراة عوضت عن كل المباريات اللي كانت اليوم كابتن 7 أهداف. سامي عبد الإمام: هي عجيبة أنه فريق قدر يسجل في 31 دقيقة 3 أهداف وبعدين يفتح ويرجع النصر، طبعا النصر يمتلك اثنين أيضا من المهاجمين اللي الكل أشاد بيهم تونيريو وبانجورا، بانجورا طبعا الآن بهدفيه اليوم أصبح هداف المسابقة برصيد 4 أهداف، أيضا تونيريو بهدفين، حقيقة لاعبين ممتازين جدا وفي الدوري ما وفقوا كثيرا، أحيانا تشرق شمسهم وأحيانا تغيب لكن في هذه البطولة اليوم كانوا في مستوى المسئولية، ودبي رغم تحسن أدائه حقق بالفترة الأخيرة بعد استبدال المدرب تطور ولكن لا يزال عند دفاعه بحاجة إلى ترتيب الأمور لأنه دائما ما يستقبل أهداف بالأربعة. ماريان باسيل: إذن سنذهب لفاصل بعده نتابع: أكثر عدد من المباريات خاضها المنتخب اليمني استعدادا لبطولة الخليج والأمل بتعدي حاجز المرحلة الأولى، العراق يعسكر في دبي استعدادا لبطولة كأس الخليج، فهل ستزأر الأسود في اليمن؟ ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، في هذا الجزء سوف نتحدث عن اليمن الذي يدخل في سباق مع الزمن للعد التنازلي لخليج 20، حيث يبدو أن الكرة اليمنية تدخل استعدادات غير مسبوقة لمنتخبها الوطني مستضيف البطولة، مراسلنا من هناك جلال الشرعبي والمزيد. جلال الشرعبي: بحلة جديدة يستعد المنتخب اليمني خوض منافسات خليج 20، الأمل والتفاؤل بتجاوز حاجز النقطة والمنافسة بقوة يبدو الهاجس الذي يخيم على كابتن المنتخب اليمني علي النونو. علي النونو: الحمد لله استعدينا استعداد جيد وخضنا أكثر من مباراة ودية بمعسكرات خارجية وأكيد هذه كلها أثرت على مستوى المنتخب وكما يعرف الجميع أنه الآن المنتخب الوطني له شكل جديد وأسلوب جديد والحمد لله وتوفقنا بمدرب جيد، طبعا في ظروف حصلت للمنتخبات السابقة ومن أهمها الإعداد الغير مبكر وأيضا المباريات الودية ما كنا بنلعبها، الآن إحنا الحمد لله عسكرنا واستعدينا من سنة وأيضا المباريات الودية لعبناهم فا هذه كلها أثرت في مستوى المنتخب. جلال الشرعبي: تبدأ التحديات بلقاء مع المنتخب السعودي الذي كانت نتيجة آخر لقاء معه 6 أهداف مقابل لا شيء، غير أن شعورا بالجاهزية يبدد كثيرا من هذه المخاوف والتحديات. شادي جمال(صاحب أول هدف يمني في كأس الخليج): حاليا ما يتمتع به المنتخب من أعداد وجاهزية ومن توفير الدعم، إن شاء الله المستوى يبشر بخير في خليج 20. جلال الشرعبي: استعدادات مبكرة كانت نتيجتها أكثر من 30 مباراة خارجية وأخرى داخلية، كلها أعطت الأمل ببطولة تحمل في طياتها المفاجآت. عبد العزيز الهياجم(صحفي يمني): المنتخب اليمني لأول مرة في تاريخه يجري كل هذه التحضيرات والاستعدادات، من المؤكد أنه سيكون له كلمة في خليج 20، وأعتقد أنه سيكون الحصان الأسود خلال هذه البطولة. جلال الشرعبي: الجماهير اليمنية التي تتلهف لمؤازرة المنتخب اليمني المعول عليه الظهور بحلة مختلفة، تتطلع وكلها آمال أن يكون الكأس للمرة الرابعة للدولة المستضيفة. بعيدا عن النتائج التي سيحققها المنتخب اليمني، تبقى النتيجة الثابتة أن بطولة خليج 20 قد أسست الأمنية الرياضية كانت الرياضة اليمنية في أمس الحاجة إليها- جلال الشرعبي لصدى الملاعب، عدن. ماريان باسيل: إذن ماذا يعد مدرب اليمن ومما يتخوف من البطولة وماذا قال عن مباراة الافتتاح أمام الشقيق السعودي، نتابع الأجواء. ستريتشكو: بذلنا مجهودا مضاعفا في الفترة الأخيرة لنبلغ أقصى درجات الاستعداد وأعتقد أن بإمكاننا الخروج بأكثر من نقطة من البطولة. (مباراة الافتتاح). المنتخب السعودي هو من أقوى المرشحين بالفوز باللقب وهو من أقوى منتخبات آسيا لكني على يقين بأننا سنقدم أداء مقنعا وسنضمن نتيجة مشرفة. (هل ينظم اليمن ويفوز؟) لا تجوز مقارنة اليمن بعمان والإمارات، فاليمن لا يدخل البطولة مرشحا ولكنه يبحث عن المفاجأة وأمله أن يتحقق ذلك رغم أنه صعب جدا. (نتائج البطولة ومصير ستريتشكو) برأيي لا يجب أن تحدد البطولة بقائي من عدمه، ومن جهة أخرى أدرك جيدا أن بطولات الخليج غالبا ما تطيح برؤوس مدربين أو ثلاثة لكني تفاديت هذا المصير مرتين سابقا مع البحرين وأرجو أن أكون محظوظا كذلك مع اليمن. (الاستضافة نعمة أم نقمة؟) أتخوف كثيرا من الضغط المسلط على اللاعبين فالكل يتوقع منهم الأفضل، إلا أننا عملنا كثيرا على هذه النقطة الحساسة وكلنا ثقة أننا لن نخيب الآمال. ماريان باسيل: طبعا الفريق اليمني خاض أكثر من 32 مباراة في عام واحد...ها الاستعداد. سامي عبد الإمام: استعداد وخوض مباريات مدارس مختلفة وستريتشكو منح الوقت الكافي ومنح الدعم الكافي وكل ما يريده أي مدرب وبالتالي عليه أن يظهر شيء، اليمن طبعا مستفيدة أنه ما عندها لاعبين محترفين في الدوريات العربية أو الأجنبية وبالتالي صعوبة تجميعهم، جميع اللاعبين موجودين داخل البلد ومتاحين تحت تصرف المدرب وهذا يمكن يكون عنصر قوة. ماريان باسيل: سمعنا كابتن عن تجنيس 3 لاعبين أفارقة في المنتخب اليمني هل؟ سامي عبد الإمام: ما في شيء رسمي لأنه سمعنا إحنا أيضا وقرأنا أخبار صحفية أنه هناك تم تداول هذا الموضوع. ماريان باسيل: بتصير ببلدان خليجية أخرى كابتن؟ سامي عبد الإمام: لا تصير يعني قطر جنست والبحرين موجود اللاعب جوسي جونز وهو لاعب من اسمه لاعب في منتخب البحرين، هذا أمر غير مخفي وبالتالي من حق أي دولة أنها تجنس لأنه تحقيق نتيجة قد يعمل نمودج ناجح تسير عليه الأجيال الباقية ربما في سبيل هذا الشيء هما قد يجنسون هذا قرار سيادية خاص بيهم. ماريان باسيل: بالنسبة للمباراة الافتتاحية هي طبعا راح تكون بداية لليمن في بطولة خليج 20 وأمام السعودية كيف بتلاقي الصعوبات لليمن. سامي عبد الإمام: السعودية منتخب كبير جدا ولكن دائما ما تلاقي في اليمن الفريقين يدخلون جميع المباريات لذلك اليمن قد تسعى لإحراز نقطة وهذا وارد جدا رغم قوة المنتخب السعودي لأنه دائما المباراة الأولى يغيب عليها طابع الافتتاحي فا ممكن تنتهي بالتعادل...معظمها للتعادل. ماريان باسيل: منتخب العراق بدأ معسكرا تدريبيا في دبي يستمر 11 يوم سيخوض خلاله مباراتين وديتين، المعسكر تواجد فيه اللاعبون المحليون وسيلتحق به المحترفين في الأيام القادمة، سلام المناصير كان حاضرا في معسكر تدريب منتخب بلاده. سلام المناصير: جاءوا من بلد المعاناة والألم ليدخلوا فعليا في أجواء كأس الخليج، مدرب جديد دفع له 500 ألف دولار لعام واحد، الألماني سيدكا يستلم المهمة والامتحان الأول سيكون في اليمن، 21 لاعبا حضروا لمعسكر دبي والمحترفون لم يصلوا بعد ومن المؤمل أن يلتحقوا تباعا حتى يكتمل العدد في ال16 من الشهر الجاري، سننافس بقوة ولن يتكرر سيناريو البطولات الثلاث السابقة هذا ما يؤكده العراقيون، أما المدرب فلم يذهب بعيدا في التفاؤل ورفض إعطاء الوعود بنيل اللقب الغائب منذ 22 عاما. سيدكا(مدرب منتخب العراق): بدأنا المعسكر بتواجد اللاعبين المحليين ونحن بانتظار التحاق المحترفين في قطر وليبيا وتركيا وإيران، الكل سينال الفرصة والبقاء للأجدر، لا أعد العراقيين بأي شيء، لكني أقول لهم سنجتهد كثيرا وننتظر دعائهم. سلام المناصير: معسكر العراق في الإمارات يمتد لأكثر من 10 أيام ويلتقي فيه الهند والكويت وديا، تحضيرات قد تبدو مركزة هذه المرة لأن المعنيين على الكرة في بلاد الرافدين يدركون أهمية هذه المشاركة، مشاكرة لا يريدونها أن تعيد الصورة السيئة التي ظهروا بها في خليج 19. عبد الكريم ناعم(مدرب حراس منتخب العراق): كل اللاعبين المفروض جاهزين، لاعبين ذو خبرة وقدموا مستوى طيب بالدوري المحلي، فهناك مجموعة من اللاعبين خالية من الخبرة وهذا شيء مؤثر عندنا أنه هناك عناصر شابة تدخل المنتخب الوطني منذ فترة طويلة. وليد طبرة(مدير منتخب العراق): أعتقد أننا نمتلك الآن فرصة لنعيد الوضع الطبيعي لكرة القدم العراقي في دورة الخليج مع احترامنا لكل أشقائنا اللي حققوا الكثير من التطور. سلام المناصير: 3 ألقاب حصيلة العراق الخليجية واللقب الرابع لم يأت حتى الآن فالأمل يحدو هذا الجيل الذي حقق إنجازات قارية وعالمية في انتزاع هذه الكأس الغائبة منذ سنوات، كأس قد تأتي لو صمم العراقيون على تحقيق ذلك بالإصرار والوحدة من نادي الأهلي في دبي- سلام المناصير، صدى الملاعب. ماريان باسيل: كابتن؟ سامي عبد الإمام: ماريان من كأس آسيا 2007، بعدها كان منتخب ما يتمتع بفترة كافية من الإعداد مع المدرب الجديد سيدكا وفترة كافية جدا من الاستعداد وأخذ وقت جيد وشارك في غرب آسيا ومباريات ودية كثيرة لعبها وبالتالي هو عنده الآن فكرة مثالية عن اللاعبين، يمكن المباراة الوحيدة اللي شفناها جمعوا بها المحترفين برة وداخل هي أمام قطر وانتهت بفوز العراق وكان أداء مقنع نتيجة ولعبا ولذلك مطمئنين على حال المنتخب. ماريان باسيل: طيب بالنسبة للاعبين اللي راح ييجوا راح يلحقوا يدخلوا في أجواء الفريق: يعني في وقت كافي؟ سامي عبد الإمام: هو الوقت كافي على اعتبار أن اللاعبين المؤثرين 4 أو 5 اللي موجودين وقبل مباراة قطر جمعوا ليومين فقط واتدربوا ولعبوا وانسجموا بشكل جيد وأعتقد الرؤية واضحة واللي يصير بس استعداد بدني. ماريان باسيل: طبعا للتذكير بس العراق بمباراته الأولى يلاقي الإمارات.. بعد الفاصل نتابع: نظرة أقرب للثلاثي العربي المرشح لجائزة أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2010. ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، ثلاثة لاعبين عرب هم أحمد حسن قائد مصر وأفضل لاعب في كأس الأمم الإفريقية، وأيضا ناجي جدو هداف البطولة، والجزائري مجيد بوقرة مدافع المنتخب الجزائري دخلوا السباق على لقب أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2010، راضية صلاح وقراءة عربية إفريقية. راضية صلاح: العالم رشح10 لاعبين لنيل الكرة الذهبية في شهر ديسمبر المقبل، وإفريقيا اختارت نجومها ال10 لتحمل القائمة أسماء نعرفها وأخرى دخلت السباق لأول مرة في تاريخها، دروجبا وإيتو في كل مكان وزمان، جائزة أفضل لاعب في العالم أنصفتهما بضم اسميهما إلى القائمة وجائزة أفضل لاعب إفريقي كذلك، مستوى كبير مع أنديتهما هل سيعطيهما الحق في نيل اللقب في ال20 من شهر ديسمبر المقبل؟ مصر صاحبة الثلاثية الإفريقية اختارت قائد المنتخب أحمد حسن ولاعب نادي الأهلي محمد ناجي جدو لتمثيلها في المسابقة، ولتكون الجزائر ممثلة بمدافع رينجرز مجيد بوقرة الذي ساهم في تأهل الخضر إلى مونديال جنوب إفريقيا، 3 أسماء عربية من أصل 10، والأفارقة يسيطرون على الأجواء من الغاني أندري أيوا ولاعب وسط مارسيليا الفرنسي، وبوتينج لاعب ميلان الإيطالي، وةجاية لاعب ساندرلاند الانجليزي، الإيفواري كيلي لاعب تشيلسي الانجليزي، المالي كيتا لاعب وسط برشلونة السبامي، إلى تونس، المغرب، ليبيا، السودان، الذي لم تجد مكان لها في اختيارات الاتحاد الإفريقي واللذوان اختارا حلا آخر للموضوع بإدراجه 5 لاعبين للمنافسة على لقب أفضل لاعب داخل القارة إلا أن اختياره وقع مرة أخرى على لاعب مصر أحمد حسن وجدو والتونسي أسامة الدراجي والكونجولي ديوجو كاليتوكا لاعب مازيمبي ومايكل أنيرامو مهاجم الترجي فيما غاب نجوم المغرب وليبيا والسودان عن الأجواء كلية، فهل ستكون الأسماء العربية حاضرة هذه السنة أم لنجوم أوروبا الأفارقة رأي مختلف- راضية صلاح، صدى الملاعب. ماريان باسيل: جاوب السؤال كابتن. سامي عبد الإمام: صعب أعتقد أنه يفوز لاعب عربي بأفضل لاعب إفريقي هذه السنة لأنه تألق في كأس العالم هيغلب على التألق في أمم إفريقيا وهذا في قناعتي الشخصية ولذلك أعتقد أنه واحد من نجوم غانا هو اللي ممكن يفوز باللقب أما أفضل لاعب محلي أو داخل قارة إفريقيا فا أعتقد أنه لازم يكون يستحقها مصري لأنه حققوا انتصار... ماريان باسيل: طيب عدم وجود الأسماء المغربية والتونسية والليبية والسودانية كيف بتفسر؟ سامي عبد الإمام: ما حققوا انجازات، فرقة ترفض كل شيء، ما فازوا بأي شيء وبالتالي الكرة المغربية عندها لاعبين رائعين ولكن ما حققت أي نتيجة. ماريان باسيل: لاعب واحد من وسط الجزائر كابتن. سامي عبد الإمام: لاعب واحد هو لاعب تألق مع الجزائر في التصفيات وتألق مع رينجرز ولكن أعتقد أن كأس العالم التألق فيه هيكون هو الغالب في الاختيارات وأعتقد هذا في قناعتي الشخصية. ماريان باسيل: مين ترشح أنت؟ سامي عبد الإمام: أنا بقول ربما يكون أسامة واجيان رغم أنه أضاع ضربة جزاء ومنع فريقه يصل لدور الأربعة لكن هو كان متألق بشكل كبير. ماريان باسيل: نعم، تشاهدون غدا السبت على قنوات الجزيرة الرياضية: نهائي دوري أبطال آسيا. نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي ومازيمبي الكونغولي. ومن الدوري الإيطالي مباراتين: فيورنتينا وتشيزينا، روما ويوفنتوس. 3 مباريات في الدوري الأسباني. بهذا تنتهي هذه الحلقة من صدى الملاعب، أشكر ضيفي في الأستوديو كابتن سامي عبد الإمام، شكرا كابتن. سامي عبد الإمام: شكرا. ماريان باسيل: شكرا لكم على المتابعة وما تنسوا تتابعونا في الغد إن شاء الله، إلى اللقاء.