EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

التجارب والأداء الضعيف

sport article

المتابع لمباراتينا مع اسبانيا والجابون ذلك اللقاءين اللذين أظهرا لنا المستوى الحقيقي

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

التجارب والأداء الضعيف

(عبدالرحمن الموزان )  المتابع لمباراتينا مع اسبانيا والجابون ذلك اللقاءين اللذين أظهرا لنا المستوى الحقيقي لتلك التشكيلة التي تملك أسلوب العطاء المقنن المغلف بالتحفظ التام على سلامة أعضاء الجسم، الذي يدين بالولاء التام والمطلق للنادي، قبل الوطن، وقد لا أعمم لكن الأكثرية تلعب وعيونها وقلوبها على تلك الملايين التي يتضمنها عقد الاحتراف، وقد يكون لسان حاله يقول ماذا سوف أستفيد من المنتخب لو حصلت لي إصابة مزمنة وتعطلت بعض محركاتي وهو تفكير سائد عند الأكثرية، وهو واقع حقيقي آثاره السلبية ظهرت لنا في لقاء (الجابون) حيث شاهدت البعض يتجنب الاحتكاك القانوني الرجولي حفاظاً على سلامة أعضائه متخلياً عن أداء واجبه تجاه الوطن.

إن هذه اللقاءات إعدادية لدورة الخليج التي سوف تقام في دولة البحرين الشقيقة، وقد انكشف لنا سوء أداء هذا المنتخب (الباهت) الذي لا بيشر بعطاء يثلج الصدر مع ذلك المدرب (البارد) الذي لم ولن يضيف جديداً بل إنه أخذ به إلى هاوية سحيقة.

ذفنا طعم البطولات التي حققها المنتخب (الأولمبي) الذي أتمنى الحفاظ عليه لأنه فعلاً أمل الكرة السعودية، ولو تم تطعيمه ببعض من اللاعبين لكان أحسن من ناصر الشمراني وزملائه المهاجمين الذين لم يحرزوا حتى هدفاً واحداً أمام منتخب (الجابون) المتهالك الذي لم نستفد منه شيئاً. والطامة الكبرى إذا كنا قد دفعنا له بعضاً من الملايين وعلى الأرض الفرنسية ولنری تلك المهزلة الرياضية التي تتكرر على يد مدربنا والله يستر من القادم.

لست جاهلاً في مهمات (المدير) خالد المعجل وهو صاحب الخبرة التي لا بأس بها لكننا نلحظ تراجعاً مخيفاً منذ أن تولى هذه المهمة الحساسة التي تحتاج إلى رجل يملك القدرة على إيجاد كل شيء حول التهيئة العامة.. والله وفق المسؤولين في مواطن رياضي يملك كل المقومات الإدارية إنه سميع مجيب.

* أستاذ محاضر في قانون كرة القدم