EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

رفض وصف تجربة احترافه في الشباب بالفاشلة التايب لـ"صدى الملاعب": أعالج إصاباتي بالقرآن والرقية الشرعية

التايب يؤكد أنه ما زال لديه الكثير ليقدمه للشباب

التايب يؤكد أنه ما زال لديه الكثير ليقدمه للشباب

أكد النجم الليبي طارق التايب، المحترف في صفوف فريق الشباب السعودي، أن هناك أناسا يحسدونه لأنه انضم إلى نادي الشباب، مشيرا إلى أنه يلجأ في بعض الأوقات للمعالجة بالقرآن، والرقية الشرعية.
وقال التايب في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

رفض وصف تجربة احترافه في الشباب بالفاشلة التايب لـ"صدى الملاعب": أعالج إصاباتي بالقرآن والرقية الشرعية

أكد النجم الليبي طارق التايب، المحترف في صفوف فريق الشباب السعودي، أن هناك أناسا يحسدونه لأنه انضم إلى نادي الشباب، مشيرا إلى أنه يلجأ في بعض الأوقات للمعالجة بالقرآن، والرقية الشرعية.

وقال التايب في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC مساء الأحد 14 فبراير/شباط: "لست موسوسا من الإصابات، لكن في ناس كثيرين يحسدوني لأنني انضممت إلى صفوف الشباب، والحسد موجود ومذكور في القرآن الكريم".

وأضاف: "في بعض الأوقات أشعر أن الحسد موجود في كل مكان، والناس تحسدني على الشهرة وعلى اللعب، وعلى أشياء كثيرة".

وكشف التايب عن أنه قد يلجأ في بعض الفترات إلى المعالجة بالقرآن والرقية الشرعية بسبب إصاباته الكثيرة، مشيرا إلى أنه لا يفعل ذلك من أجل العين أو الحسد، لأنه مؤمن بقضاء الله وقدره، وأنه لو كان يخاف من هذه الأمور ما خرج من بيته أصلا.

ورفض النجم الليبي وصفَ تجربته الاحترافية مع الشباب بغير الناجحة، مؤكدا أنها على العكس تماما، خاصة وأنه لم يخض فترة إعداد كافية، فضلا عن إيقافه مدة 75 يوما في الموسم الماضي، الأمر الذي أبعده عن الملاعب والمباريات الرسمية لفترة.

وأشار إلى أنه لم يلعب مع الشباب إلا عشر مباريات سجل فيها ثلاثة أهداف، وصنع خمسة أهداف، لافتا إلى أنه يحب اللعب مع الشباب على عكس ما يتوقعه البعض.

كما رفض التايب اعتبار تجربته مع الشباب حتى الآن "معقولةمشيرا إلى أنه يحب أن يلعب مع الشباب، خاصة وأنه ما زال لديه الكثير ليقدمه لهذا النادي الكبير.

واعتبر الإصابة التي تعرض لها قضاء وقدرا، وأن المشكلة الأساسية فيها كانت بسبب تشخيص اختصاصي الرنين المغناطيسي؛ حيث إنه قال إن عندي تمددا وأحتاج شهر راحة، فيما اكتشفت بعد ذلك إصابتي بالتمزق بعدما عرضت نفسي على أطباء مختصين في تونس.

وأشار النجم الليبي إلى أنه يواصل علاجه حاليا، ومواظب عليه وعلى التمارين العلاجية، نافيا ما تقوله الصحافة من شائعات مختلفة عن إصابته المتكررة والمزمنة، وأنه لن يرجع إلى حالته الطبيعية من جديد.

وأوضح أن هناك أكثر من لاعب مصاب في الشباب، على رأسهم الأنجولي فلافيو أمادو، وناصر الشمراني، ولا أدري لماذا تخرج الشائعات عليّ فقط، مشيرا إلى أنه أصيب في التدريبات وليس خارجها.

ورأى التايب أنه والبرازيلي كماتشو لاعبان مفيدان لفريق الشباب، وأن لكل منهما أسلوبه الخاص، مشيرا إلى أن المقارنة بينهما صعبة، ولكن من الممكن حسمها من خلال الأهداف التي أحرزها كل لاعب وصنعها، مع الأخذ في الاعتبار أنه لعب مع الشباب أقل مما لعب كماتشو.

كما رفض النجم الليبي المقارنة بين تجربته الاحترافية في الهلال والتجربة الحالية في الشباب، مشيرا إلى أنه لعب مع الهلال لمدة ثلاث سنوات، وقدم فيها مستويات جيدة، وحصل على بطولات.

وأشار إلى أنه لا يمكن الحكم على تجربة الاحترافية في الشباب من خلال عشر مباريات، لافتا إلى أنه لا بد على الأقل أن يخوض مع الشباب من 20 إلى 30 مباراة على الأقل حتى يمكن تقييم هذه التجربة.

وأوضح التايب أنه في حال عدم تجديد عقده مع الشباب في نهاية هذا الموسم، فإن لديه أكثر من عرض من أندية سعودية، معتبرا أن فرق النصر والأهلي أندية كبيرة، ويشرف أي لاعب ارتداء قميصيهما.