EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2010

أشاد بالجماهير الليبية والسعودية التائب يسترجع ذكرياته مع أهلي طرابلس بصدى الملاعب

التايب يتحدث لصدى الملاعب

التايب يتحدث لصدى الملاعب

أبدى المهاجم الليبي طارق التايب لاعب الشباب السعودي سعادته لحصول فريقه الأسبق أهلي طرابلس الذي دخله عندما كان ناشئا وصولا للفريق الأول، على لقب الأكثر جماهيرية في الوطن العربي من خلال الاستفتاء على موقع برنامج صدى الملاعب.

  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2010

أشاد بالجماهير الليبية والسعودية التائب يسترجع ذكرياته مع أهلي طرابلس بصدى الملاعب

أبدى المهاجم الليبي طارق التايب لاعب الشباب السعودي سعادته لحصول فريقه الأسبق أهلي طرابلس الذي دخله عندما كان ناشئا وصولا للفريق الأول، على لقب الأكثر جماهيرية في الوطن العربي من خلال الاستفتاء على موقع برنامج صدى الملاعب.

وقال التايب في الجزء الثاني لحديثه مع صدى الملاعب "أهلي طرابلس نادٍ كبير، فهو أول فريق يتحصل بليبيا على بطولة الدوري والكأس، وأنجب لاعبين كبار، كل هذا جعل الجماهير الليبية تتسابق في التصويت لصالح ناديها، وبالتالي كانت النتيجة التفوق على أندية كبيرة مثل الأهلي المصري والهلال السعودي، هذا دليل على صدق حب جماهير الأهلي لفريقيها، هناك أفراد يتكلمون عن حبهم لناديهم، لكن لا يدعمون النادي في أي شيء".

وأضاف النجم الليبي "هذا الحب الكبير دائما ما أراه في مدرجات أهلي طرابلس، حتى إذا كانت نتائج الفريق سيئة، تشوف تشجيع كبير وحضور جماهيري كبير وهذا بصراحة إنجاز معناه نفرح بيه، وهو ناديا اللي تعلمت فيه كرة القدم وهو ناديا الأم وإن شاء الله النادي الأهلي يرجع للمستوى ويحقق نتائج في المستقبل".

واسترجع التايب ذكرياته مع ناديه الأم أهلي طرابلس، قائلا "بحكم أن إخواني الكبار كلهم يشجعوا في الأهلي، ما عدا أخي الكبير كان يشجع في الاتحاد، لهذا كانت ميولي كلها للنادي الأهلي وحبي للأهلي، دمي أخضر وأبيض، حتى أخوتي الاثنين الكبار كانوا يأخذوني معهم لمباراة الأهلي، وفي الوقت نفسه كان أخي الكبير كان يأخذني لمباراة الاتحاد عشان أحب لعب الاتحاد لكن ما قدرت.. مستحيل".

وأضاف "كنت قريبا من النادي بيننا سور مسافته 50 مترا أو 100 متر كنت أتخطى السور وأذهب لأتمرن، بدايتي بالأول كنت أتمرن حافي، زمان ما في الأشياء هادي متوفرة، وهذي بداياتي معناها من الصغر، يعني كان النادي تراب وأنا أتمرن في النادي".

وأكد التايب استعداده لختم مشواره الكروي بالعودة للأهلي "أحب ألعب في فريق أهلي طرابلس لأن النادي قدم لي الكثير ورغم السنين اللي عشتها خارج ليبيا لكن جمهور الأهلي بصراحة جمهور وفي، ترى أخباري في أي بلاد ودائماً يشجعوني ويساندوني وبصراحة هذه تحية أوجها من قناة MBC وبرنامج صدى الملاعب وجمهور الأهلي دائما في القلب، وهما اللي أعطوني بصراحة الطاقة إني أقدم لسنوات كبيرة".

وأشاد التايب بالجمهور الليبي المنتشر في جميع العالم، لأنه جمهور ذواق للكرة خاصة جمهور الأهلي، مشيرا أن محبيه يتصلوا به هاتفيا من بريطانيا من أمريكا ويكون معهم سعوديين، تابعوا نادي الهلال ونادي الشباب، في ليبيا في بريطانيا في مناطق العالم كلها يتصلوا يتابعوا أخباره.