EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2010

البنزرتي يتحدث لصدى عن حظوظ نسور قرطاج

تقدي مصطفى الأغا  تاريخ الحلقة الجمعة 15/1/2010 ضيف الحلقة عادل السليمي، عصام سالم

تقدي مصطفى الأغا تاريخ الحلقة الجمعة 15/1/2010 ضيف الحلقة عادل السليمي، عصام سالم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- أفيال ساحل العاج أطفأوا بريق النجوم السود
- موزمبيق هل تكون ضحية الفراعنة الثانية، وهل تكون بوابة العبور لدور الثمانية
- صدى الفوز الجزائري الأول في كأس أمم إفريقيا في الصحافة الجزائرية

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2010

البنزرتي يتحدث لصدى عن حظوظ نسور قرطاج

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - أفيال ساحل العاج أطفأوا بريق النجوم السود - موزمبيق هل تكون ضحية الفراعنة الثانية، وهل تكون بوابة العبور لدور الثمانية - صدى الفوز الجزائري الأول في كأس أمم إفريقيا في الصحافة الجزائرية ووسائل إعلامه - فوزي البنزرتي مدرب نسور قرطاج يتحدث بكل شفافية لصدى الملاعب عن منتخبه وحظوظه ونجومه - رؤوس الأفارقة تهز الشباك وصدى الملاعب يختار أهداف الرؤوس - أنجولا هل نجحت أم فشلت حتى اللحظة في استضافتها للمونديال الإفريقي، البداية كانت دموية والنهاية نتمناها سلمية وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم، الله يعينكم علي، عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، هذا البرنامج اللي من خلاله عطينا أكتر من كذا 20-30 سيارة وشي 70-80 LCD وعلا في عندنا سيارتين نيسان ألتيما خلنج مثل ما بيقولوا في باب الحارة، خلنج يعني جديد 2010 بس ابعتولنا كلمة ألتيما على الرقم اللي هلا طالع على الشاشة وشاركوا معنا وفالكم طيب، عندنا سيارتين، مش واحدة تنتين، بس ابعتولنا كلمة، ما فيني أحكي، مش راح أحكي معه، بنرحب بضيوفنا لها الليلة، نبدأ بالأكبر سناً ولا الأصغر سناً؟ عصام سالم: الأكبر سناً يبقى الكابتن عادل مصطفى الأغا: كابتن عصام سالم عصام سالم: أهلاً يا بو كرم مصطفى الأغا: النجم المصري ومدير الرياضة في الاتحاد الإماراتية، والنجم التونسي اللي نحبه برشا برشا عادل السليمي، هلا عدولة عادل السليمي: الله يخليك مصطفى الأغا: إزيك، مرحبا كابتن عصام سالم: أهلاً يا أستاذ مصطفى الأغا: سعداء بوجودك معانا عصام سالم: احنا الأسعد والله يا بو كرم مصطفى الأغا: زمان عصام سالم: أعمل إيه طيب، انت ناسيني مصطفى الأغا: أنا قلت معقول ما يحكي عصام سالم: لازم يقول حاجة مصطفى الأغا: معقول، ما بيقدر، ما بعرف إذا جهزت معنا، جهز؟ لسة ما جهز، الحقيقة احنا عندنا المباراة المرتقبة بين منتخبين كبار كتير كانت ضمن المجموعة الثانية في نهائيات كأس أمم إفريقيا رقم 27 اللي تجري في أنجولا جمعت بين غانا بطلة العالم للشباب وساحل العاج، لا أدري هذه المباراة إذا جاهزة ولا لا، يبدو لسة المباراة ما جهزت، طيب، عم تجهز لأنه خلصت قبل شوي بس بكل الأحوال، عصام منور عصام سالم: الله يخليك يا أبو كرم مصطفى الأغا: مبسوط من البطولة ولا؟ عصام سالم: أكيد مصطفى الأغا: أكيد جهزوا التقرير، نتابع التقرير يلا، أحمد الأغا هلا خلص [مقطع من مباراة ساحل العاج وغانا] أحمد الأغا: كل العيون كانت تترقب لقاء ساحل العاج لغانا لمتابعة الأسماء والنجوم الكبيرة التي ستسطع في أنجولا وخاصةً من الفيل الأفواري المدجج بأسلحة فتاكة لكنه لم يقنع بتعادل أمام بوركينا فاسو فكان مطالباً بفوز يضمن له بطاقة التأهل بمجموعة الرؤوس الثلاثة ومنها الرأس الغاني الذي يعاني من نقص كبير في صفوفه للإصابات المتعددة، ورغم ذلك حاول أن يروض الفيل الذي تلقى الهجوم بهجوم معاكس وضرب بثقله فأمتع بأجمل جملة هجومية وبخمس تمريرات وبهجمة معاكسة بعد أن كانت فرصة لغانا باتت هدفاً لساحل العاج من جرفينو، هدف كشف معه الإيفواري مدى قوته وبراعته وانسجام لاعبيه وأن القادم صعب على الجميع فتوقعنا أن نشاهد تكملة ستكون مثالية لكن النجوم السود كانوا كالأسود بالرد الذي تكسر على أيدي بوباكرباري، طبعاً انتظرنا الثاني على أن يكون نارياً برد من غانا وبنزول إسيان وبمحافظة من ساحل العاج على عاجها أو بزيادته فأخذ الحماس إيمانويل أوبوي فارتكب خطأً لا يغتفر من محترف مثله فخرج بالحمراء، نقص عددي لم يمنع الغاني الذي تسيد الأول أن يكمل الثاني على نفس الرتم ويستغل هذه الفجوة التي أحدثها أوبوي لكن العارضة سدت مكانه فكانت نصيبها قبلة من بو بكر بالي، عجيب أمر هذه البطولة في البداية أداء هزيل وفي الثاني قوة وتصميم ورغبة أمام كبير ونقص عددي وهدف ثان من 32 متراً عقد الأمور على الغاني من سياكاتي، طبعاً لم يكن وحده الهدف ما قتل أمل الغاني بالعودة بل الحظ وعدم التوفيق والهدف الثالث لهداف الدوري الإنجليزي حتى الآن الفيل الكبير ديديي دروجبا، ثلاثة لم تمنع النجوم من التألق أكثر فأكثر حتى الرمق الأخير الذي كلل مجهودهم وأنصفهم بركلة جزاء حفظت لهم ماء الوجه من أساموا، فيل إيفواري غريب عجيب يبدو أنه كان بحاجة إلى فيل بحجمه ليبرز أنياباً ليست عاجية فقط بل أكثر منها، فكان أول الواصلين للدور المقبل وبثلاثية ثقيلة أحرجت غانا وستعقد أمورها في لقاءها الأخير، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن تلاتة تقيلة على غانا يا عصام عصام سالم: هو لقاء كبير يا مصطفى، يعني انت عارف الفريقين أول مواجهة في البطولة بين فريقين موندياليان، إذا كانت المباراة فعلاً قمة المباريات حتى الآن مصطفى الأغا: هل تراها قمة؟ عصام سالم: أعتقد ذلك، رغم مصطفى الأغا: أليس مصر ونيجيريا؟ عصام سالم: لأ أعتقد دي نمرة واحد وبعدين مصر ونيجيريا، يعني على مستوى الأداء اللي أداه الفريقان اليوم، يعني غانا رغم الخسارة بالثلاثية لكن كانت مسيطرة بشكل كبير، خبرة الإيفواريين هي اللي مصطفى الأغا: بس يا عصام لعبوا بعشرة لاعبين عصام سالم: لكن الخبرة أيضاً تفرض نفسها يا مصطفى، كثير من المباريات حتى لو لعب الفريق بعشرة لاعبين ينتصر لأنه بيحاول كل اللاعبين جاهدين أن يعوضوا هذا النقص العددي مصطفى الأغا: بس بصراحة توقعنا غانا تكون أحسن من هيك عصام سالم: أفضل لكن أعتقد إن فريق معظمه مشكل من نجوم كأس العالم للشباب الأخيرة أعتقد الخبرة في النهاية لها الكلمة العليا والتي حسمت المباراة لصالح ديديي دروجبا وزملاءه، وبرغم أن الفريق الغاني أو الإيفواري لعب من الدقيقة 55 حتى النهاية بعشرة لاعبين لكن الخبرة كانت واضحة تماماً حتى إن دروجبا في نهاية المطاف حسم الأمر بالهدف الثالث الذي قضى على كل شيء ومنح كوت ديفوار البطاقة الأولى لدور التمانية في البطولة، لا اتفضل يا مصطفى كمل بقى يا مصطفى مصطفى الأغا: يا ابن الحلال، دة حظك هباب، مصري امبارح ومصري النهاردة عصام سالم: لأ حبيبي مصطفى الأغا: مش راح يخليك تحكي ولا شي عادل السليمي: لا لا بالعكس مصطفى الأغا: شو بدك تحكي عادل السليمي: موافق على الكلام اللي قاله عصام سالم: حلوة كابتن عادل مصطفى الأغا: لا بس عصام حبيبنا عادل السليمي: هي بالفعل قمة اللقاءات الموجودة مصطفى الأغا: أكتر من مصر ونيجيريا؟ عادل السليمي: أكتر، باعتبار وجود لاعبين كبار في الفريقين في المنتخبين مصطفى الأغا: منتخب لعب دوري سابق يعني إيبوي هذا عادل السليمي: لما تكون النتيجة 3-صفر ويكون الحكم متعاطف نوعاً ما يعني 3-صفر، لو كانت النتيجة 1-صفر مش ممكن إنه يصفر لضربة الجزاء هذي مصطفى الأغا: هي كانت 1-صفر عصام سالم: على البطاقة الحمرا يا كابتن عادل السليمي: هو تهور لكن ردة الفعل للمنتخب الإيفواري كانت سريعة وعرفوا كيف يستحوذوا على النتيجة ودعموها بهدفين، لكن الهدفين جاءوا في الفترة اللي كان المنتخب الغاني مسيطر ع المباراة مصطفى الأغا: مين برأيك أفضل لاعب في المباراة عادل السليمي: دروجبا لأنه هو القائد فوق الميدان وخارج الميدان مصطفى الأغا: كابتن عصام سالم: أتفق معه مصطفى الأغا: تتفق؟ عصام سالم: آه، هو لازم نختلف؟ ما قلتليش ليه؟ لا والله بس يا مصطفى بالنسبة لحالة الطرد شوف أد إيه كانت قاسية من بوبوي ولكن جيرمي هذا الحكم اللي من جنوب إفريقيا وهو أفضل حكم في القارة حالياً، وكان القرار صائب بدليل أن اللاعب الإيفواري غادر الملعب دون أن يفتح فمه، لأنه يعترف تماماً أن الخطأ يستحق الطرد مصطفى الأغا: من قلبي أحبه لعصام، المجموعة هاي التانية فيها تلات منتخبات بعد انسحاب توجو، فطبعاً ساحل العاج إله أربع نقاط وهي أول المتأهلين، بوركينا فاسو وغانا، واحد منهم راح يطلع، هذه المجموعة التالتة مش هلا وقتها طبعاً، راح نتابع يوم السبت مباراتين، بس لو يرجع عندي المخرج وبعدين نحط، يوم السبت إن شا الله راح نتابع مباراتين غاية في الأهمية، راح تلعب نيجيريا الخاسرة مع مصر أولاً مع بنين المتعادلة مع موزمبيق 2-2، راح تلعب مصر الفائزة على نيجيريا 3-1 مع موزمبيق، راح نذكركم بترتيب المجموعة، مصر في الصدارة بتلات نقاط، مقابل نقطة لبنين وموزمبيق، ولا شيء لنيجيريا، ونتابع هذه القراءة لمباراة موزمبيق مع مصر عمار علي: أكبر نتيجة فوز بهذه اللحظة ببطولة أنجولا تسجل لصاحب اللقب وصاحب المرات الست بالظفر بكأس البطولة المنتخب العربي المصري، وهو العائد إلى الأضواء بفضل نجومه الجدد وأقول الجدد لغياب الكثيرين عن معسكر المعلم شحاتة، حتى ظن البعض وظننا نحن أيضاً بأن المشوار سيكون صعباً وصعباً جداً فالمهندس المعماري في خط الوسط أبو تريكة غير موجود، والنمر الإفريقي عمرو زكي غير موجود أيضاً وأحمد شوقي وبركات والقائمة هي الأهم بعدما مثلونا بالأمم السابقة وكانت لهم بصمتهم وهم يغيبون الآن، لكن غيابهم جاء بالقوة بعد إصرار من حضروا على التعويض وأي تعويض وجدناه، المنتخب النيجيري الذي يعد أقوى المرشحين لنيل لقب البطولة وأول اختبار أمام الفراعنة لو كانوا اجتازوه لكانوا الأوفر حظاً بالعبور إلى الدور التالي في ظل وجود بنين وموزمبيق وفعلاً كان لشحاتة ما أراد بعدما تأخر منتخبنا العربي والتكتيك يتغير بين لحظة وأخرى لنكون نحن الأفضل والأحسن بكل شيء والشوط الثاني يشهد لأبطالنا بعد هدفي الفوز بمجهود عماد متعب بالأول وأحمد حسن بالثاني والقادم الجديد للنجومية محمد ناجي أو جدو بالثالث حيث كان جدو بعقله وشباباً بأدائه، ولن تكون موزمبيق صعبة أبداً على رجالنا وإن أثبتت جدارة أمام بنين عندما تأخرت وقلبت بعدها النتيجة إلى التعادل، لكني أعود وأقول بأنها ستكون ممرنا إلى النقاط الثلاث إن شاء الله وبالتالي سنحجز البطاقة الأولى كأول منتخب إلى الدور التالي، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: كلنا مصريون توانسة جزائريون، لأنه هادول التلاتة فرقنا اللي إن شا الله بتبيض وشنا في نهائيات كأس أمم إفريقيا، يوم السبت نحنا مصريين، أنا ما بتكلمش غير مصري ونروح للبنت المصرية اللي زي الفلة عصام سالم: الجدعة مصطفى الأغا: الجدعة، سماح عمار مراسلة صدى الملاعب أيوه إديني سمعيني الموجودة في أنجولا طبعاً بتغطي هذه البطولة، سماح، سموحة سماح عمار: حموت وأشوف مين اللي بيقولك الكلمات المصري بتاعة الفلة دي مصطفى الأغا: يا بنتي شي مرة أنا اشتهيت أحكي معك ما تضحكي، يا سماح سماح عمار: انتو عاملين إيه؟ مصطفى الأغا: طيب أعمل إيه؟ حنغني يا سماح، قسمي وسمعينا شو آخر أخبار المنتخب المصري سماح عمار: والله منتخب مصر للأسف يعني باين عليه اتحسد بيعاني من دور برد عمال يتنقل ما بين اللاعبين وكلهم بيتعدوا من بعض لدرجة إنه كابتن حسن بالأمس قسمهم يعني خلا كل لاعب قاعد في غرفة لوحده، ما بقاش في اتنين في كل غرفة زي الأول مصطفى الأغا: يعني سماح برد مقلق ولا بسيط يعني، برد تقيل يمنع اللاعب يلعب مثل العالم والناس؟ سماح عمار: لا دور برد بيحصل للاعبين هو دور أنفلونزا يعني بس الحمد لله أنفلونزا عادية لأنه التكييف عندهم في الغرف ثابت يعني لا بيقل ولا بيزيد، فطبعاً بيخلي الغرفة برد جداً وبيكونوا راجعين من التمرين مصطفى الأغا: طيب مين المصابين بالأنفلونزا العادية؟ سماح عمار: كله مصاب إلا أحمد المحمدي، فربنا يستر، أحمد المحمدي والجهاز الفني الحقيقة هما دول اللي لسة ما اتعدوش مصطفى الأغا: معناته هل هناك قلق قبل مواجهة موزمبيق ولا الأمور الحمد لله ضمن السيطرة سماح عمار: لا الأمور تحت السيطرة الحمد لله يعني حتى لعيبتنا الحمد لله الأنفلونزا مش حتكون مؤثرة عليهم لأنه حسني عبد ربه كان بيلعب مباراة نيجيريا وحرارته كانت مرتفعة ولكن هما يعني زي الجندي في المعركة بيستقتلوا الحقيقة جداً مصطفى الأغا: طيب في أخبار تانية للبعثة المصرية؟ في جمهور، في حدا مصاب، اللاعبين كلهم إن شا الله جاهزين، مين التشكيلة؟ سماح عمار: لأ لسة هو ما زال مفيش جمهور موجود، لسة الجمهور حييجي على يوم 20 يعني ابتداءً إن شاء الله من دور التمانية بإذن الله مصر تكون موجودة فيه، لكن في بعض الجمهور هنا في أنجولا بيحبوا مصر أوي وبييجوا وراهم التمرين وبيفضلوا واقفين عند الفندق عشان يشوفوهم وقالوا إنهم حييجوا يشجعوا مصر رغم إنه طبعاً الاتحاد ما بين موزمبيق وأنجولا وإن الاتنين موجودين في الاتحاد الناطق باللغة البرتغالية كانوا أعلنوا في الجرايد الأنجولية إن أنجولا حتشجع موزمبيق لكن في مجموعة بتحب مصر مصطفى الأغا: طيب وانتو مبسوطين في مصر سماح ولا، الجو رايق والجو بديع سماح عمار: في مصر؟ مصطفى الأغا: انتي، بأنجولا سماح عمار: مبسوطة في مصر ولا في أنجولا؟ مصطفى الأغا: في أنجولا يا بنتي انتي هلا في أنجولا سماح عمار: أنا مبسوطة في أنجولا طول ما منتخب مصر بيكسب حكون سعيدة ومبسوطة طبعاً مصطفى الأغا: والله ونحنا مبسوطين فيكي يا سماح، انتي الوحيدة اللي بتطلعي م الخارجي على ها الشاشة سماح عمار: ربنا يخليك مصطفى الأغا: مبسوطة ربنا يخليك، طبعاً عصام سالم: شهادة كويسة ما تبقاش مبسوطة ليه مصطفى الأغا: سماح عمار شكراً جزيلاً لك وطبعاً نحنا ناترين منك شغلات تانية سماح، وبالتوفيق لمصر وكلنا مصريون إن شاء الله سماح عمار: إن شاء الله مصطفى الأغا: أنا وعادل السليمي وحتى قندوز كمان كلياتنا مصريين إن شاء الله، وحمادي، شكراً سماح عصام سالم: طبعاً الأخبار اللي قالتها الزميلة سماح والخاصة بالأنفلونزا، إن شاء الله تكون حالات بسيطة وغير مؤثرة، لأن الأنفلونزا بتبدأ بتعمل حرارة مصطفى الأغا: متخوف من لقاء موزمبيق؟ عصام سالم: أنا بعتبره أخطر مباراة لمصر في الدور الأول، لإنه إما محور أو معبر لدور التمانية وتحسم الأمور مبكراً يإما تعقد الأمور في المجموعة مرة أخرى، نتمنى، مشكلة منتخب مصر التي نعلمها جميعاً أنه يكون كبيراً مع الكبار، الفرق الصغيرة إلى حد ما بتعمل شيء من القلق، أنا بقولهالك بمنتهى الأمانة، لا تخاف على منتخب مصر عندما يلعب مع الكاميرون، مع الكوت ديفوار، مع أي منتخب كبير من منتخبات القارة، منتخبات الصف التاني أو التالت لا بد أن تحذرها بشكل كبير، منتخب موزمبيق استطاع أن يعود إلى المباراة أمام بنين رغم تأخرهم بهدفين، هذا الكلام معناه إن عنده قوة إرادة ويستطيع أن يعود إلى المباراة مصطفى الأغا: مالي عمل 4 وخسر مع الجزائر عصام سالم: بالظبط، منتخب موزمبيق هو الذي باعد بين منتخب تونس الشقيق وبين كأس العالم، كل هذه الاعتبارات يجب أن يضعها منتخب مصر في الاعتبار إذا أراد أن يواصل انتصاراته في البطولة مصطفى الأغا: ما بعرف شو حله عصام سالم: ويصعد مبكراً إلى دور الثمانية، اتكلموا مع بعض براحتكو وأنا حكمل مصطفى الأغا: والله العظيم لأقعدك محلي، قوم، والله لتقوم يا باشا عصام سالم: ماشي يا مصطفى مصطفى الأغا: اسأل يا باشا عصام سالم: اتفضل يا مصطفى، رأيك انت إيه في مباراة مصر وموزمبيق مصطفى الأغا: قول يا كابتن، بس ما عندنا وقت عصام سالم: رأيك كتونسي يا كابتن عادل بعد ما شفت مباراة تونس وموزمبيق في نهاية التصفيات لكأس العالم، انت كيف ترى منتخب موزمبيق عادل السليمي: خليني أتكلم عن المنتخب المصري، الإشكال الوحيد اللي ممكن يقابل المنتخب المصري هو المنتخب المصري نفسه، كيفية التحضير للمباراة هذي بعد مباراة كبيرة ضد المنتخب النيجيري، ثاني شي لو رجعنا للأنفلونزا نشوف إنه المفروض خبرة الإطار الطبي في الموضوع هذا والأجواء في إفريقيا المفروض يكون أكثر حرص على اللاعبين وصحة اللاعبين عصام سالم: إن شاء الله عادل السليمي: المنتخب الموزمبيقي عصام سالم: شكراً كابتن عادل، محنا مش عايزين نطول في الإجابات عادل السليمي: هو المنتخب الموزمبيقي منتخب يفرض الاحترام، إن شا الله ما نشوفوش مفاجأة كيما شاف المنتخب التونسي أمام المنتخب الموزمبيقي عصام سالم: توقعاتك يا مصطفى لنتيجة مباراة مصر وموزمبيق مصطفى الأغا: 3-صفر عصام سالم: لمين مصطفى الأغا: شو لمين يا باشا، أعتقد إن شا الله، أتمنى طبعاً وأتوقع فوز مصر بفارق هدفين يعني ممكن 2-صفر، 3-1، لكن أتوقع وأتمنى الفوز مصري إن شاء الله عصام سالم: ما دام تتوقع فوز مصر يبقى تستحق ترجع تاني لمكانك مصطفى الأغا: لا والله عصام سالم: لو قلت موزمبيق كنت أكمل الحلقة مصطفى الأغا: يا ابن الحلال موزمبيق، خليك خلاص، طيب، اللي حابب يركب ألتيما 2010 يبعتلنا بس كلمة ألتيما على الأرقام اللي عم تطلع بتتأخر وإن شا الله بكرة الأخت زينة مغربي مسؤولة النيو ميديا هي اللي بتظبطلنا إياه، هذا الفراغ اللي عم يطلع بيطول، أيوه هذا هو، بعد الفاصل: صدى الفوز الجزائري الأول في كأس أمم إفريقيا في الصحافة الجزائرية ووسائل إعلامه، فوزي البنزرتي مدرب نسور قرطاج يتحدث بكل شفافية لصدى الملاعب عن منتخبه وحظوظه ونجومه [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، معي أنا مصطفى الأغا وليس مع عصام سالم ولم ولن يكون ذلك على الأقل وأنا عايش عصام سالم: وهذا الموقف مردود عليه يا مصطفى مصطفى الأغا: كلام كتير وكبير ومختلف سمعناه وقرأناه عبر وسائل الإعلام الجزائرية عقب الخسارة أمام مالاوي وبالأمس فازت الجزائر على مالي فكيف تعامل الإعلام الرياضي المحلي مع فوز منتخبه، قبل ما نروح ونقول حمادي القردبو تابع الموضوع، سمعت من زملاء جزائريين إنه زعلانيين علي لأني قلت، أنا قلت لا يوجد خسارة لا مذلة ولا مهينة لا في الجزائر ولا في تونس ولا في مصر ولا في سوريا ونحن تربينا على يد المرحوم الله يرحمه عدنان بوظو ما في شي اسمه خصم بالرياضة في منافس، وما في شي اسمها خسارة مذلة، فأنا هذا حكيت رأيي، اللي بيزعل مني هو حر، أنا وقفت مع المنتخب الجزائري والتونسي المصري كعربي، اللي بيقول ما في عروبة هو حر، بس أنا عندي في عروبة، بنروح عند حمادي القردبو وبنتابع الموضوع حمادي القردبو: الكل أجمع في الجزائر وخارجها أن هزيمة مالاوي سحابة عابرة سرعان ما انقشعت من سماء المنتخب الجزائري، هدف حليش أعاد الاعتبار للخضر والخضر وعدوا بالتدارك وكانوا عند وعدهم، الكل فرح لكن العناوين البارزة في الصحف الجزائرية هي رد رابح سعدان على كل من شكك في قدراته وعلى كل من تهكم على المنتخب العربي الوحيد المتأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، الجزائر تستعيد محاربيها فالمنتخب الجزائري عرف كيف يثأر لهزيمته الأولى ومع الفوز توالت التعاليق، أنت مصدر العزة والفخر يا سعدان، الشيخ سعدان معك للأمان، ولكن رغم الفرحة بعودة الأمل لم يسلم أداء الخضر من الانتقادات فمن الصحفيين من استغرب أمر رابح سعدان الذي لم يجر أي تغيير في المباراة رغم أن مدرب المنتخب المالي لعب في الشوط الثاني بأربعة مهاجمين، الصحف الجزائرية ركزت كذلك على تأكد غياب المهاجم الأنجولي الأخطر أمادو فلافيو عن المباراة المصيرية والختامية لدور المجموعات، وبما أن المباراة مصيرية فلم يفت الصحف الجزائرية قراءة كل السيناريوهات المحتملة، أما الخلاصة فهي أن الفوز سيعني تأهلاً مباشراً، أما التعادل فدخول في الحسابات وإن تعادلت الجزائر مع مالي في النقاط فالتأهل جزائري، أما التعادل مع مالاوي في النقاط فيعني تأهلاً مالاوياً لا قدر الله، الكل متفائل والكل ينتظر الاحتفال وحتى عنتر يحيى ينتظر استلام جائزة أحسن لاعب عربي بعد فوزه في استفتاء صدى الملاعب، دعاءنا أن تكون كل أيام أنجولا أفراحاً للجزائر ولكل المنتخبات العربية المشاركة، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إن شا الله بيتسلم عنتر يحيى جايزة أفضل لاعب عربي إن شا الله بتتأهل الجزائر، حسابات الجزائر مع أنجولا عادل السليمي: هي حسابات معقدة الصراحة بعد أول هزيمة لكن مصطفى الأغا: في حال لو تعادلت مع أنجولا وفازت مالي بتتأهل الجزائر لأنه فايزة على مالي، أو لازم تفوز على أنجولا عادل السليمي: ما نعتقدش إن المنتخب الجزائري يدخل في الحسابات هذي، أظن إنه لرد الاعتبار أنا كنت قلت إنه المنتخب الجزائري صار له رد فعل قوي ضد مالي وفاز، نفس الشي أظن ردة الفعل الجزائري سيكون أقوى ضد منتخب أنجولا مصطفى الأغا: أوكي، كابتن عصام سالم: هي بالتأكيد الحسابات الأسهل أن يفوز على أنجولا ويتأهل، لكن أن يدخل في حسابات معقدة أعتقد إنها حتبقى فعلاً مشكلة في هذه المجموعة بالذات وخاصة بعد الخسارة الأولى الثقيلة لأن فرق الأهداف ممكن يلعب دور في حسم الأمور في نهاية المطاف، أعتقد إن فوز الجزائر جاء في وقته على مالي مصطفى الأغا: بس شايفين أنجولا رئيسها موجود وجمهورها عصام سالم: أحياناً دة بيشكل ضغط على فريق البلد يا مصطفى عادل السليمي: ممكن يكون عامل سلبي عصام سالم: بالظبط ما يكونش عامل إيجابي، أعتقد إن فريق الجزائر بخبرته وصل لكأس العالم عكس الفريق الأنجولي أعتقد إنه لو تجاوز هذه المهمة أعتقد إنه سيتأهل دون الدخول في حسابات مصطفى الأغا: توقعاتك عصام سالم: والله المباراة صعبة يعني لا بد أن نعترف، لكن عموماً أعتقد إنها حتكون تعادل عادل السليمي: فوز الجزائر إن شا الله مصطفى الأغا: كل الأمنيات للمنتخب الجزائري في مسيرته لأنه العين عليه، هو ممثل العرب الوحيد في نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010، أحمد الأغا وبناءً على إيميل جاني من شاب جزائري طلب منا إنه نهدي بلاده يعني الحقيقة أول مرة بيجيني هيك طلب لكن لن نقول لا، إنه بدنا نهديهم أغنية يدفعوا شباب الجزائر للأمام، فأحمد أعد هذه الأغنية وبنقولكم إن شا الله الجزائر مربوحة إن شا الله [أغنية جزائرية] مصطفى الأغا: بالتوفيق لكل المنتخبات العربية، الحقيقة في كذا إيميل، أريج ملوكة من الجزائر عم بتقول قول أي شي المهم يطلع اسمي بصدى الملاعب وتهنئتي للمنتخب الجزائري ولا أنسى لأحيي لاموشي، راح نحكي عن موضوع لاموشي، ياسمين مهناوي كمان من الجزائر عم بتقول هل سيكون يوم 18/1 فأل خير علينا، بنتمنى، حمزة بوعبيدي من بئر الشهدا عم بيقول لو كان هناك عدل لأعطوك يا أغا جايزة نوبل للسلام، مو لها الدرجة، الشغلة ما تحتاج بس يعني ما بقول لأ لو عطوني إياها، نهلة بن حواس من الجزائر وياسمين بن حواس من الجزائر وأحلام بن حواس من الجزائر تلاتتهن اخوات أصلاً عم بيقولوا نواظب طوال اليوم على صدى الملاعب، هذا البرنامج لكل العرب من المحيط إلى الخليج، اسألوا عصام، صح ولا لأ عصام سالم: أكيد يا مصطفى مصطفى الأغا: اشمعنى عصام يعني عصام سالم: كابتن عادل متفق بردو مصطفى الأغا: أسماء ملاقيس، ما بعرف إذا الاسم صح، عم بتقول أنا طالبة إعلام سنة تانية وماما بتقول إني راح أصير زميلة إلك بصدى الملاعب، سلميلي على أمك عزيزتي، وين زميلة إلي، ما في مجال، ممنوع، يوسف من فلسطين عم بيقول تحية لك، وبنقوله تحية لك وكل أهلنا في فلسطين الحبيبة وأتمنى أن نرى أعلام فلسطين إن كان في نهائيات كأس العالم أو تكون موجودة أيضاً في نهائيات كأس أمم إفريقيا، حدا يحمل العلم يعني، راح نروح لفاصل من الإعلان بسيارة الألتيما 2010 راح نروح للإعلان، بس ابعتولنا كلمة ألتيما، بعد الإعلان: فوزي البنزرتي مدرب نسور قرطاج يتحدث بكل شفافية لصدى الملاعب عن منتخبه وحظوظه ونجومه، وغياب أسامة الدراجي أضحى شبه أكيد عن المباراتين الثانية والثالثة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: كلنا توانسة، بعد ما كنا كلنا مصريين حنصير كلياتنا توانسة وطبعاً كل التوفيق لتونس، التونسي عادل السليمي جايبلي ورقة، وين كنت انت؟ الأخ ماهر ومازن جانودي من سوريا من جبلة بيحيوا البرنامج وأمني أمانة أقراها، ترى مرتي شارية بيت بجبلة، ما أسترجي، وبنات حماي التنتين بجبلة، تحية لكل أهالينا وحبايبنا بسوريا وبوسة لكل السوريين طبعاً حبايبنا عصام سالم: ما بتبوسش حد غير السوريين مصطفى الأغا: بس السوريين دول بتاعنا، ما بسترجي أبوس غيرهم، دول بتوعنا يا عصام، هادول نبوسهم، ولبنات حماي الموجودين إيمان ومها، وتيم وسوسو ونانا وعندهم بنت جديدة كمان جوليا عصام سالم: ماشي يا مصطفى مصطفى الأغا: أنا كنت عم بطول حكي لحتى يجهزولنا المادة التالية، فوزي البنزرتي مدرب منتخب تونس طبعاً التقاه موفدنا لتغطية هذه البطولة سلام المناصير بصحبة بشير كامل، تحدث عن المنتخب التونسي وحظوظه في بقية المشوار وأشياء أخرى نتابعها في هذا اللقاء سلام المناصير: الكابتن فوزي البنزرتي مدرب منتخب تونس بنرحب بك على قناة MBC وبرنامج صدى الملاعب، كابتن البعض يقول لماذا تعادل تونس مع زامبيا فوزي البنزرتي: يعني الوقت الحاضر تعرف كون تونس بعد النكسة بتاع كأس العالم ما ترشحش لكأس العالم صارت صدمة كبيرة عند اللاعبين وعند الرياضيين بصفة عامة، فكان صعب أرجع المعنويات وأرجع الروح خاصةً تغيير المدرب سلام المناصير: بس اعتبروك انت المنقذ فوزي البنزرتي: العديد من العناصر تغيرت، العناصر اللي عندنا يمكن أصغر فريق في المجموعات، دخلنا في المقابلة ما كناش في أحسن حالاتنا، الأمور النفسانية كان عندها دور كبير خاصةً في التسخين ما كانتش كافية باش نسخنوا كون اللاعبين دخلوا مباراة مش في حالتهم الطبيعية، قبلنا هدف، ما تحررنا شوي في اللعب إلا بعد الهدف، وفي الشوط الثاني قدر الفريق التونسي يكون في أحسن حالاته ووصلنا لمرمى الفريق المنافس في عدة مناسبات وكنا نتمنى نفوزو بالمقابلة، ما فزناش فحصلنا على نتيجة التعادل، يعني نتيجة التعادل نعتبرها إيجابية، يمكن كان لنا ضربة جزاء ما صفرهاش الحكم وكان في ضربة أو اثنين ع العارضة. ممكن الدراجي ما كانش في أحسن حالاته سلام المناصير: من الإصابة فوزي البنزرتي: شوي عنده إصابة في القدم، يمكن لو كان في أحسن حالاته كان في أي لحظة نعمل فرق سلام المناصير: القادم كيف راح يكون، صعب كثير؟ فوزي البنزرتي: مؤكد مش مقابلة سهلة سلام المناصير: أصعب مباراة الجابون أم الكاميرون فوزي البنزرتي: اللي يهمني المباراة الجاية الجابون سلام المناصير: كلمة للجمهور التونسي أخيراً عبر صدى الملاعب فوزي البنزرتي: يعرفوا وضع المنتخب التونسي، المنتخب التونسي في وضع تجديد، تعرف صغر سنه، هو أصغر مجموعة في الكأس الإفريقي كله سلام المناصير: أنت تحت ضغوطات كبيرة الآن؟ فوزي البنزرتي: لا ما في ضغوطات سلام المناصير: مرتاح نفسياً؟ فوزي البنزرتي: كلنا مرتاحين الحمد لله نفسياً وما نجوش ع الضغوطات، يلعبوا اللاعبين بتاعنا ونقولك نجتهدو واللي من ربي مبروك مصطفى الأغا: خلاه يضحك، تونس تلعب يوم الأحد ضمن المجموعة الرابعة طبعاً مع الجابون، بينما تواجه الكاميرون زامبيا، بنذكر بترتيب المجموعة، الجابون تلات نقاط، تونس نقطة، زامبيا نقطة، والكاميرون تصوروا الكاميرون ولا شي، ع السريع شو استشفيت من كلام الكابتن فوزي البنزرتي عادل السليمي: الكابتن فوزي البنزرتي تكلم بصراحة زي كل مرة، يعرف ظروف المنتخب التونسي، المنتخب التونسي مش مطالب بالفوز بكأس إفريقيا، جيل جديد، لاعبين جدد شبان، في ستة لاعبين أول مرة يشاركوا في نهائيات كأس إفريقيا، المطلوب هو اللعب بمستوى لتشريف الكرة التونسية، إظهار أن المنتخب التونسي يملك إمكانيات ويملك لاعبين موهوبين مصطفى الأغا: يعني كيف تشريف الكرة التونسية وإظهار الإمكانيات، وما بدك إياه يفوز بالكأس، شو المطلوب عادل السليمي: الفوز بالكأس لظروف استثنائية مصطفى الأغا: يصل للنهائي أو نصف النهائي، ما يطلع من الدور الأول كمان عادل السليمي: إن شا الله لا، هو ظروف المجموعة كانت صعبة لكن الظهور بوجه مشرف لأن بعد نكسة كأس العالم صعب تطلب من لاعبين شبان مصطفى الأغا: لقاء الجابون كيف تراه عادل السليمي: إن شا الله فوز المنتخب التونسي مصطفى الأغا: إن شا الله مربوحة؟ عادل السليمي: مربوحة إن شا الله مصطفى الأغا: عصام عصام سالم: اللي بيحسب للكابتن فوزي البنزرتي إنه مدرب شجاع يعرف تماماً ماذا يريد، وأعتقد إنه من خلال MBC وصدى الملاعب بيؤكد الحالة التي يعيشها الشارع التونسي حالياً يا مصطفى، أنا من خلال زملائي التوانسة كتير في الإمارات، كلهم يقدرون طبيعة المرحلة اللي بيمر بيها منتخب تونس بعد نكسة فعلاً كأس العالم والخروج منها بسبب الخسارة من موزمبيق، الكل متفهم أن هناك تجديد في منتخب تونس وإن المهم في هذه البطولة أن تثبت الوجوه الجديدة أن الكرة التونسية بخير وأن المستقبل للكرة التونسية، هذا هو المهم حتى لو خرج الفريق من الدور الأول، المهم أداء مشرف، أداء يؤكد أن الكرة التونسية بخير ويمكن أن تصل في المرات القادمة إلى أبعد من ذلك بكثير مصطفى الأغا: إن شاء الله، راح نضل في الشأن التونسي، أسامة الدراجي طبعاً أحد ركائز المنتخب، من الوجوه الشابة اللي يعول عليها البنزرتي كتير، لم يقدم في مباراة زامبيا الأداء المنتظر منه بسبب الإصابة اللي يبدو لي ستبعده على أقل تقدير عن المباراة الثانية، سلام المناصير التقى أسامة الدراجي في لوبانجو غياب أسامة الدراجي أضحى شبه أكيد عن المباراتين الثانية والثالثة سلام المناصير: الآن 90 بالمئة تأكد غياب أسامة الدراجي، صح؟ أسامة الدراجي: والله ما بعرف لسة معناتها نكمل سلام المناصير: بس اليوم غايب عن التدريب ولم يبق شيء ع المباراة أسامة الدراجي: ممكن ما نلعبش معناتها بنزيد نشوف مع الإطار الفني والإطار الطبي إن شا الله، الواحد المهم ديما مع أصحابه، إصابة أثرت عليا، زدت في الماتش بتاع زامبيا اتضربت ببداية الماتش هاذيك أثرت عليا ما خلتنيش ألعب cent pour cent سلام المناصير: شو الإصابة، التواء في الكاحل؟ أسامة الدراجي: مش التواء، tendon d'achille إن شا الله الواحد يتعدى الفترة ديا سلام المناصير: أسامة هل أنت غير محظوظ، هل أصابتك عين الحسد؟ أسامة الدراجي: والله ممكن موجودة العين سلام المناصير: مين حسدك؟ أسامة الدراجي: مو بعرف، كيما قلتلك العين حق، إن شا الله الواحد يتعدى سلام المناصير: كلمت الوالدة تعملك يعني بالدعاء والصلاة أسامة الدراجي: كلمتها سلام المناصير: شو خبرتها أسامة الدراجي: كلمتها وهي قالتلي العين موجودة وقالتلي العين ضربتك، إن شا الله الواحد يتعدى الفترة ديا والواحد ديما يقرأ القرآن ويسمي بسم الله سلام المناصير: محتاج انت هذي البطولة؟ أسامة الدراجي: بالطبع محتاج البطولة ديا ومحتاج ألعب مع المنتخب ومع أصحابي من شان نحققوا نتائج ونشرف الكل سلام المناصير: الكلمة الأخيرة عبر صدى الملاعب للجمهور التونسي أسامة الدراجي: نقوله إن شا الله الماتش الجاي نحققوا trois points ونوصلوا لـqualification وإن شا الله نفرحوكم إن شا الله مصطفى الأغا: هلا هو قاله tendon، شو الموضوع عادل السليمي: tendon d'achilleهاذي العضلة ديا من ورا مصطفى الأغا: بس حبوب أسامة عادل السليمي: إي عجبتني العفوية اللي تكلم بيها مصطفى الأغا: وهذاك التاني سلام المناصير عفوي كمان، أصغر منه سلام عادل السليمي: بس تكلم بعفوية، لكن المنتخب التونسي إن شا الله الدراجي يكون موجود مصطفى الأغا: إن شا الله بتجيبو التلات نقاط واعمل qualifié عادل السليمي: qualification عصام سالم: صدى الملاعب باللغة الفرنسية مصطفى الأغا: comment allez-vous? عصام سالم: لا حنكملها كدة ولا إيه؟ خلينا نرجع مصطفى الأغا: ما تقول حاجة يا باشا بالفرنساوي عصام سالم: خلينا بالعربي، لا أسامة فعلاً التلقائية اللي عنده، هو يمكن غير محظوظ فعلاً لأنه لاعب مهم في المنتخب الجزائري، وشوف الهدف اللي سجله في نيجيريا في تصفيات كأس العالم مصطفى الأغا: جزائري مين دة انت، واخد عقله المنتخب الجزائري عصام سالم: الهدف اللي سجله مصطفى الأغا: التونسي عصام سالم: عديها يا مصطفى، أسامة الدراجي لاعب منتخب تونس، الهدف اللي سجله المهم في نيجيريا في الوقت الضائع في تصفيات كأس العالم تؤكد إنه لاعب فعلاً من طراز رفيع وهو فعلاً غير محظوظ بإنه لن يكمل البطولة مع منتخب تونس لكن هو من المواهب التي تبشر بالخير فعلاً في الكورة التونسية إن شاء الله مصطفى الأغا: نعم، سامو وأسماء عم بيقولوا يا ريت توصل سلامنا ومحبتنا للشعب المصري وهذي تحية من الجزائر والله موجودة، والأخت مليكة إشكوب من المغرب عم بتقول تحياتي للسليمي وقندوز وبيومي واختيار موفق وأيضاً عصام سالم، مريم شبيلي عم بتقول بس بنقول بعدين، أسماء الحرضي من المغرب عم بتقول أنا والعائلة لا نجتمع سوى على صدى الملاعب وعلى المائدة، يعني صدى الملاعق، تحياتنا إلك ولكل إخواتنا في المغرب، كان يا ريت المغرب والسودان وليبيا موجودين وموريتانيا وجيبوتي، في بعد حد؟ عادل السليمي: جزر القمر مصطفى الأغا: وسارة محمد عم بتقول سلامي لخالد البيومي وعصام سالم وعادل السليمي وابن بلادي قندوز، وحنان من الجزائر عم بتقول هل هي البطولة الأفضل، هلا بنجاوب بعد ما نقولكم إنه عنتر يحيى اللي فاز باستفتاء صدى الملاعب لأفضل لاعب عربي راح يتسلم جائزته يوم السبت إن شاء الله زميلتنا راضية الصلاح حملت هذا الكأس اللي عملناه وزنه حوالي عشرة كيلو، شالته من هون لأنجولا، راح تسلمه لعنتر يحيى وهي معها كلمة اليوم لعنتر يحيى بنتابعها راضية الصلاح: إيش تقول لجمهور صدى الملاعب بيستناك غدوة إن شاء الله، تسليم جايزة أفضل لاعب عربي عنتر يحيى: نشكرهم بالزاف والجايزة مهيش حاجة صغيرة ونشكر الجمهور ومتفرجين صدى الملاعب مصطفى الأغا: مليون مصوت منهم حوالي 400 وشوي ألف صوتوا لعنتر يحيى، 200 ألف تقريباً صوتوا لمحمد أبو تريكة، وطبعاً صايفي طلع التالت، وطبعاً الآن هناك تصويت لأكثر نادي عربي شعبية، الإخوان أهل طرابلس الليبي مولعين، لا أهلي مصري عصام سالم: لا مركزين مصطفى الأغا: ولا كرامة ولا اتحاد ولا النجم الساحلي، ولا الترجي، والكرامة والاتحاد، اليوم الكرامة خسر على أرضه أمام الجيش بقيادة العراقي أيوب إديشو هذا المدرب اللي أحبه كتير، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: هل نجحت أنجولا أم فشلت حتى اللحظة في استضافتها للمونديال الإفريقي البداية كانت دموية والنهاية نتمناها سلمية [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الأخير من صدى الملاعب، الحقيقة كأس إفريقيا الحالية بدأت بحمام دم للأسف بنقول هذا الكلام، انسحب على أثره منتخب توجو وبعدين سمعنا عن التنظيم السيء، عن غلاء المعيشة، والسبب إنه، عم نسأل كتير ناس إنه ليش أعداد المتفرجين العرب جزائريين مصريين توانسة قليلة، لأنه كتير غالية، وسمعنا عن سوء أرضية الملاعب، سمعنا عن حرارة ورطوبة، عن أشياء كتيرة، بعضها منيح مثل طيبة الشعب الأنجولي وبعضها مش طيب مثل واوا الفنادق بيقولوا واوا، وغلاء الأكل وضحية التكنولوجيا، يعني حتى عند سلام البلد كلها ما فيها إنترنت، عمار علي عنده انطباعات أنجولية رغم إنه ما راح على أنجولا، انطباعات هيك روحانية عمار علي: لعلها أغرب بطولة مرت علينا أو على أقل تقدير على مستوى أعمارنا التي لم تتعد العشرين بعد ونكتة أعمارنا كنكتة أنجولا، فالاثنان قد طافهما المطاف وسوف أترك الأعمار وأتحدث عن البطولة 27 بالقارة السمراء حيث بدأت ببداية هي الأسوأ والأعنف حين تعرض منتخب توجو إلى اعتداء على الحدود الأنجولية أسفر الاعتداء عن سقوط قتلى وجرحى من جانب البعثة الرياضية والتي كانت في طريقها للمشاركة حتى بات حالها أصعب ما يكون ولهذا فضلت حكومة توجو أن تسحب لاعبيها من الأراضي الأنجولية وعدم المشاركة، وهي أكبر صفعة تلقتها هذه الدولة التي تستضيف بطولة بهذا الحجم ولأول مرة بحياتها، ومن بعدها تلقى الكاف أو الاتحاد الإفريقي صدى الصفعة تلك لكنه تعامل معها وكأن الأمر لم يكن وأصر على إقامة البطولة هناك لأن الوقت لم يسعفه لأن يتخذ قراراً بتغييرها، قلبنا صفحة الاعتداء وانطلقت مباراة الافتتاح وكان البلد المضيف يلعب أمام آلاف مؤلفة وهو يواجه مالي ويا لها من مالي التي وجهت لهم صفعة أو بالأحرى لكمة قاضية تحت الحزام وفوقه حين تعادلت مع كتيبة مانويل جوزيه بعد أن تلقت شباكها أربعة أهداف كاملة واستمر تفوق أهل الأرض حتى الدقيقة 79 لكن سيدو كايتا وكانوتي كانوا على الموعد وسجلوا التعادل بأغرب مباراة افتتاح بتاريخ أمم إفريقيا على أقل تقدير إن لم تكن بتاريخ كرة القدم، ومن الأشياء الأخرى هو خسارة منتخبنا العربي الجزائري حين سجلت مالاوي أول فوز لها بتاريخ مشاركاتها بأمم إفريقيا والذي لم يتعدى الأربع مرات فقط، ولكن المهم ليس مالاوي بالنسبة لنا بل منتخبنا العربي الجزائري الذي تخطى المرحلة تلك بفوز على مالي وهو من أقوى الفرق بنفس المجموعة، ولم نتخطى الفرق العربية بعد حيث سجل بطل النسخة السابقة وبطل المرات الست بعدد الفوز بها المنتخب المصري حين سجل فوزاً يعد كبيراً على منتخب نيجيريا ومن فترة طويلة جداً وتعدى الأربعين عاماً بثلاث سنوات وتخيلوا 43 عاماً من السنوات العجاف ومن بعدها تحقق فوزك عليهم بثلاثة أهداف لهدف وحيد، وهي إشارة البطل للجميع بأنه قادم للدفاع عن لقبه وبقوة، كذلك الحال للمنتخبات الأخرى الكبيرة فقد خسرت الكاميرن مع الجابون وإن تشابهت أسماءهم لكن الخسارة تعد علامة فارقة، أما آخر الأشياء التي خرجت لنا به بطولة التقليعات هذه هو الأرضية التي تتطلب تغيير الأحذية كل خمس دقائق ما حصل بمباراة الجزائر ومالي والذي شمل جميع اللاعبين وليس لفريق بذاته، وأتمنى بأن تقف الأمور عند الحد هذا ليس أكثر، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن السؤال بيطرح نفسه، عصام الأخت ماريا بتقول هل بطولة أنجولا ضعيفة أم قوية عصام سالم: ضعيفة من أي ناحية، عايزين نقول التنظيم، نتكلم عن التنظيم، ولا على المستوى الفني مصطفى الأغا: المستوى الفني عصام سالم: التنظيم خلينا نقول الأول الواقعة اللي بدأت بيها البطولة طبعاً، لأول مرة في تاريخ البطولة اللي انطلقت عام 57 أعتقد إنها كانت فعلاً حالة غير عادية وغير مسبوقة في البطولة مصطفى الأغا: سبق وناس راحت بالبر أيام 57 لهلا ولا العالم تنزل بالطيارات عصام سالم: بالطيارات وأعتقد حتى تعليمات الاتحاد الإفريقي كمان لكل المنتخبات إنها تلتزم باستعمال الطيارة مصطفى الأغا: يعني هما أفارقة التوجوليين مع احترامنا والله يرحم اللي ماتوا بس بالنهاية بيعرفوا يعني كل واحد بيقولوا جحا أدرى ببيته، طيب عارفانين إن في، بيروحوا بالبر، وفي لعيبة حقها مئات الملايين وعشرات الملايين عصام سالم: بالظبط يعني فيهم آدي بايور واحد من أفضل اللاعبين وأحسن لاعب في إفريقيا مصطفى الأغا: حمادي عم بيقول ساعة البلا إلها غفلة، لازم أتعلم تونسي، وأتعلم بعد، شو قلتلي tendon عادل السليمي: tendon d'achille مصطفى الأغا: merci bien عصام سالم: أنا حفظتها خلاص، المستوى بيتحسن أعتقد المستوى الفني في البطولة بيتحسن في المباراة الأخرى، الجولة التانية أفضل من الجولة الأولى بكتير، وأعتقد الجولة التالتة الحاسمة حتغير الوضع بشكل كبير لكن بشكل عام البطولة طبعاً على أعلى مستوى يعني فيها نجوم عالميين كبار، أعتقد إن البطولة حنستمتع كتير بالمباريات المقبلة إن شاء الله مصطفى الأغا: ها المسكين هذا عصام سالم: حعوضك الحلقة الجاية عادل السليمي: أنا أقلل وأدلل عصام سالم: بالظبط، شفت بقى مصطفى الأغا: دلل يا روحي دلل عصام سالم: إيه رأيك يا كابتن عادل؟ عادل السليمي: في إيه، المستوى بطبيعة الحال مع مرور المباريات يتحسن المستوى، كل الفرق مرشحة بكامل عناصرها وبكامل نجومها والمفروض إنه المستوى يتحسن من مباراة لأخرى ومن دور لدور، الأمور الأمنية هذي إفريقيا للأسف كانت أكثر فظاعة وأكثر دموية لكن هذي إفريقيا، مشاكلها واللوجستية والتقنية كل الأشياء هذي إفريقيا مصطفى الأغا: بس كنا نتمنى توجو تكون موجودة، منتخب كبير عادل السليمي: بطبيعة الحال عصام سالم: بالتأكيد مصطفى الأغا: يعني من حسن حظ، يعني الفريقين حيطلعوا من تلاتة عصام سالم، بالظبط، وتالتهم حيروح بوركينا فاسو، يعني بردو مهما كان عادل السليمي: دة من سوء حظ غانا، الفترة بين وصولها لأنجولا والمباراة الأولى طويلة، ممكن عدم التركيز يأثر على نتيجة اليوم مصطفى الأغا: صحيح، صار لهم زمان قاعدين عادل السليمي: صار لهم زمان قاعدين عصام سالم: في بعد تاني للموضوع الأمني يا مصطفى، يعني انت عارف ما حدث في أنجولا بكل أسف جعل الكثيرين يتخوفون مما يمكن أن يحدث في مونديال 2010 في جنوب إفريقيا مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: يعني هذه إفريقيا في النهاية وأعتقد ما يحدث في أنجولا ممكن جداً يؤثر على جنوب إفريقيا عادل السليمي: الإمكانيات تختلف، في فرق كبير يعني مصطفى الأغا: بتشاهدوا يوم السبت على قنوات الجزيرة الرياضية مباراتين ضمن المجموعة الثالثة بكأس الأمم الإفريقية نيجيريا مع بنين، ومصر مع موزمبيق، ومباراة نصف نهائي كأس الأمير فيصل بن فهد، الهلال مع الأهلي، اللي حابب يركب نيسان ألتيما 2010، في عندنا تنتين، واحدة حنعطيها إن شا الله بعد نهاية الدور الأول والتانية نعطيها مع نهاية المباراة النهائية وإن شا الله يكون الفائز فيها عربي، أكيد الفايز بالألتيما عربي، بس الفائز بإفريقيا ما بنعرف مين يكون، بس إن شا الله بيكون عربي، بس ابعتولنا كلمة ألتيما على الأرقام اللي طالعة، ابعتوا كلمة عصام سالم، عادل السليمي، خالد بيومي عصام سالم: مصطفى الأغا مصطفى الأغا: لا مصطفى الأغا ما راح يربحوا، علي الزين، حبيبنا حيكون معنا إن شا الله قريباً في هذه البطولة، شكراً لك عادل السليمي وبالتوفيق لمنتخبك عادل السليمي: شكراً مصطفى الأغا: شكراً لك عصام سالم وبالتوفيق للفراعنة وإن شا الله فوز عريض عصام سالم: إن شاء الله مصطفى الأغا: أنا شايفه بفرق هدفين، أنا عمري ما توقعت لكن إن شا الله عصام سالم: أتمنى إن شاء الله إنه يرد اعتبار منتخب تونس اللي خسر أمام موزمبيق، ودة طبعاً منتخب عربي مصطفى الأغا: مين جاب سيرة موزمبيق، يا ابن الحلال هما لعبانين مع زامبيا عادل السليمي: خليه، هو المنتخب التونسي قادر إنه يرد الاعتبار لبيته عصام سالم: إن شاء الله، أنا بعاكس كابتن عادل بس، إن شاء الله بالتوفيق بإذن الله عادل السليمي: للمنتخب المصري والمنتخب التونسي مصطفى الأغا: شكراً لكما، كل الشكر لزميلنا صالح أبو شرار الحقيقة اللي عم بنعذبه معنا دايماً ولكل زملاءنا وحبايبنا الموجودين إن كان في بعثتنا في أنجولا أو زملاءنا اللي عم بيطلعوا البرنامج، ولسامر حمزة المصور لأنه أمني اليوم أقول اسمه، شكراً لك سامر ولنصير وباي باي، لأنه إذا ضليت أشكر ما راح نخلص وما راح يخلص البرنامج وما راح تطلع الشارة، وربيع وعمار علي بعد في ......