EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2010

البرازيل ترقص السامبا بثلاثية في شيلي

البرازيل عزفت سيمفونية رائعة أمام شيلي

البرازيل عزفت سيمفونية رائعة أمام شيلي

كشّر المنتخب البرازيلي عن أنيابه ووجه إنذارا شديد اللهجة لبقية المنتخبات التي ستصطدم به في المباريات المقبلة بكأس العالم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا، عقب الفوز على شيلي بثلاثية نظيفة، رقص من خلالها البرازيليون السامبا ليعلنوا أنهم قادمون بقوة للمنافسة على اللقب العالمي وعدم التفريط به.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2010

البرازيل ترقص السامبا بثلاثية في شيلي

كشّر المنتخب البرازيلي عن أنيابه ووجه إنذارا شديد اللهجة لبقية المنتخبات التي ستصطدم به في المباريات المقبلة بكأس العالم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا، عقب الفوز على شيلي بثلاثية نظيفة، رقص من خلالها البرازيليون السامبا ليعلنوا أنهم قادمون بقوة للمنافسة على اللقب العالمي وعدم التفريط به.

افتتح جوان سيلفيرا دوس سانتوس مهرجان التهديف في الدقيقة 35 من ضربة رأس رائعة سكنت شباك شيلي، بعدها بثلاث دقائق راوغ لويس فابيانو حارس المرمى برافو ووضع الكرة بسهولة في المرمى مسجلا الهدف الثاني، لينتهي الشوط الأول بتقدم البرازيل بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني، نجح روبينيو في تسجيل الهدف الثالث للبرازيل في الدقيقة 59، عندما تهيأت له الكرة وسددها مباشرة في المرمى معلنا فوز راقصي السامبا باللقاء.

وبذلك تصطدم البرازيل بالمنتخب الهولندي في دور الثمانية للمونديال، في لقاء من المتوقع أن يتسم بالإثارة والندية من الجانبين.

بدأ المنتخب الشيلي المباراة من دون أي عقدة نقص في مواجهة منافسه الأعرق منه كثيرا، واستحوذ على الكرة وتبادل الكرة بثقة عالية، إلا أن المنتخب البرازيلي الذي وقف متفرجا في الدقائق الخمسة الأولى حصل على فرصة رائعة عندما استغل هجمة مرتدة سريعة قادها دانيال الفيش ومررها أمامية باتجاه لويس فابيانو الذي توغل داخل المنطقة لكنه سددها ضعيفة لم تشكل أي خطورة على المرمى.

وسنحت أول فرصة حقيقية لشيلي عندما مرر الكسسي سانشيز كرة في غفلة الدفاع البرازيلي ليطلقها همبرتو سوازو بين يدي جوليو سيزار.

وطار جوان برأسه لركلة ركنية رفعها مايكون خارج الخشبات الثلاثة في الدقيقة 27، لكنه عوض خطأه بعد سبع دقائق عندما ارتقى فوق الجميع ليزرع الكرة برأسه في الدقيقة 34.

وبعد ثلاث دقائق استغل المنتخب البرازيلي هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة على الجهة اليسرى لروبينيو ومررها على مشارف المنطقة باتجاه كاكا، ومنه بلمسة سحرية باتجاه لوبيس فابيانو الذي انفرد بالحارس وراوغه وأودع الكرة داخل الشباك.

وفي مطلع الشوط الثاني، أجرى بييسلا تغييرين فأشرك خورخي فالديفيا لاعب العين الإماراتي ورودريجو تيلو في محاولة لتعديل النتيجة، وأطلق فالديفيا كرة قوية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل.

ونجح روبينيو في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 59 عندما تهيأت له الكرة على مشارف منطقة الجزاء سددها مباشرة في الشباك، ثم بدأ الاستعراض البرازيلي وراح لاعبو السامبا يستعرضون مهاراتهم الفنية وشكلوا خطورة على مرمى تشيلي من دون أن ينجحوا في زيادة غلتهم من الأهداف لتنتهي المباراة بفوز راقصي السامبا بثلاثية نظيفة.