EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2011

البحرين يودع أمم أسيا.. والشريدة باقٍ في منصبه

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين، عمار عوض : 18 يناير/كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين، عمار عوض : 18 يناير/كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين:
ـ البحرين رابع منتخب عربي يودع نهائيات أمم آسيا بخسارة أمام أستراليا.
ـ الشيخ علي بن خليفة يقول لصدى أسيا، سلمان الشريدة باق مع المنتخب.
ـ كوريا الجنوبية تتجاوز الهند ولكنها تخسر صدارة المجموعة الثالثة بفارق الأهداف.
ـ أسود الرافدين على موعد مع الدفاع عن لقبهم وحقهم بالبقاء بين الأقوياء أمام كوريا الشمالية المتقلبة.
ـ الإمارات التي قدمت عروض كبيرة تتشبث بالأمل أمام إيران.

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ البحرين رابع منتخب عربي يودع نهائيات أمم آسيا بخسارة أمام أستراليا. ـ الشيخ علي بن خليفة يقول لصدى أسيا، سلمان الشريدة باق مع المنتخب. ـ كوريا الجنوبية تتجاوز الهند ولكنها تخسر صدارة المجموعة الثالثة بفارق الأهداف. ـ أسود الرافدين على موعد مع الدفاع عن لقبهم وحقهم بالبقاء بين الأقوياء أمام كوريا الشمالية المتقلبة. ـ الإمارات التي قدمت عروض كبيرة تتشبث بالأمل أمام إيران. ـ نجم الأردن عدي الصيفي سيغيب عن بقية مباريات الأردن ويتحدث حصريا لصدى آسيا عن إصابته. ـ صدى آسيا يرد على نائب رئيس الاتحاد السوري العقيد تاج الدين فارس عندما وصف نسور سوريا بأنهم ليسوا رجالا أمام الأردن، ونتابع صدى الخسارة من العاصمة دمشق. ـ اليوم راح نعرف هوية خامس فائز بشاشة LCD من صدى آسيا قبل السحب على السيارة. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى آسيا، فيكم تفوزوا بسيارتين Ford Fusion 2011 ومعهم 11 بلازمات LCD، بس تبعتوا لنا كلمة آسيا على الأرقام اللي هلأ راح تطلع على الشاشة، وفيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada، في تريليون استفتاء مسويهم خالد ممدوح، وببلاش. اليوم ضيفين واحد عتيق والتاني أعتق من العتيق، من زمان القمر ما بان علي الزين، والدكتور عمار عوض نجم سوريا السابق هلا والله. علي الزين: شو أخبارك مشتاقين. مصطفى الأغا: اليوم تابعنا أيضا خروج حزين لمنتخب عربي جديد هو البحرين اللي خسر مباراته أمام أستراليا بهدف وكان بحاجة للفوز ليتأهل عن المجموعة الثالثة فيما فازت كوريا الجنوبية على الهند 4-1 فخسرت الصدارة، أجواء ما قبل اللقاء البحريني مع بعثتنا إلى هناك المكونة من عمار علي وبشير كامل وماجد التويجري وعبد المجيد زيتون. عمار علي: راسم؟ ـ حربي، بنفوز وتشوف حرب البحرين ولا الأسترالي شو بيسوي. ـ جاي أشجع بكل صوتي ما في حنجرة خلاص أيوة ما في لوز. ـ تقليعة كاوبوي نعم، الكانجارو الأسترالي نقول لهم كليناكم، وبناكلكم قبل وعقب المباراة. عمار علي: معنوياتك؟ ـ عالية. عمار علي: المطر؟ ـ بركة أه حبيبي ما يؤثر. عمار علي: الدنيا تمطر جمهور البحرين لحد الآن يريد. ـ والله 6 باصات جايين. عمار علي: جاي من البحرين لهنا أملك كبير ترجع؟ ـ إن شاء الله. عمار علي: وإيش قد النتيجة هتكون؟ ـ والله مباراة صعبة وايض، تبي الصراحة. عمار علي: ما متفائل؟ ـ والله لا. عمار علي: إجيت بهاي من البحرين بها المطر، شو الماتور أنت اللي جيته؟ ـ 6 مواتير وسيارة. عمار علي: زين قد إيش أخذ منك الطريق؟ ـ يعين حوالي 6 ساعات، 7 ساعات. عمار علي: شو تتأمل من وراء هاي السبع ساعات من المنتخب البحريني؟ ـ إن شاء الله نفوز. طفل صغير:MBC ـ أوه لايلا يا منتخبنا يا الحمر يا الغالي. مصطفى الأغا: كنا بنتمناها مثل ها الحمراء لكن الحقيقة آخر مباريات البحرين لم تكن مثل ما كنا نشتهيها، حمادي الجردابو. حمادي الجردابو: وكأنه كتب على البحرين التعثر في المنعرج الأخير، كم من التجارب والمنعرجات الحاسمة سيحتاج البحرين ليفرح جماهيره، مباراة جديدة حاسمة والفوز على أستراليا سيعني التأهل أما غير ذلك فسيعني اكتفاء بحديث عن تحسن المستوى وحظ أدار ظهره، مباراة نارية منذ انطلاقتها والأمطار تضاعف الإثارة والتشويق، السؤال كان هل سيؤمن البحرين بحظوظه أم أنه سيستسلم لقوة الأسترالي وخبرته الكبيرة في البطولات الكبرى، الحفاظ على التوازن كان مهمة غير يسيرة والبحرين يجرب كل السبل عله ينجح في اختطاف هدف يعزز حظوظه، كل الجهود انصبت على تكثيف الهجوم لتدارك التأخر إلا أن مهمة الحفاظ على التركيز في الدفاع كادت تكلف غاليا ومبكرا، فرصة من هذا الجانب يرد عليها الجانب الآخر بفرصة أخطر منها، والمنتخبان يعجزان عن هز الشباك، البحرين أقنع وقدم أفضل مبارياته إلا أنه احتاج قليلا من الحظ ليجمع الأداء بالنتيجة، حارس البحرين إلا أنه قليل الخبرة لكنه أبلى البلاء الحسن وأبقى على معنويات زملائه عالية، تألق في المواجهة المباشرة إلا أن أرضية الميدان المبتلة لم تساعده في الحفاظ على نتيجة التعادل، الدقيقة 37 أعلنت توديع البحرين البطولة إلا أن البحرين لم يرمي المنديل رغم أن الأسترالي سعى إلى الضربة القاضية، بعد حارس المرمى البحريني جاء الدور على الحارس الأسترالي ليستعرض قدراته وليقف بوجه التصويبات البحرينية المتتالية، البحرين يسيطر ويفتك زمام المبادرة إلا أنه يكتفي بالسيطرة والتهديد والسؤال يطرح من جديد ماذا يحتاج البحرين ليترجم سيطرته وفرصه الكثيرة إلى أهداف يحول خسائره إلى انتصارات، احتار الشريدة وتمنى هدف التعادل العادل لكن كتب على البحرين أن يتكبد هزيمته الثانية في البطولة وأن يتحسر كالعادة على فرص ضائعة وعلى تأهل كان في المتناول، المنعرج الأخير أو الخطوة الأخيرة أو المباراة الحاسمة عقدة حيرت البحريني وحيرتنا معه، والبحث عن العلاج الناجع لا يزال متواصلا- حمادي الجردابو، صدى آسيا. مصطفى الأغا: مبروك لأستراليا وهارد لاك للبحرين، راح نشوف كيف كانت ردة الفعل البحرينية على الخروج المبكر. الشيخ علي بن خليفة أل خليفة(نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم): كنا نأمل أنه نفاجئ الفرق وأعتقد اليوم أنه كمان الفريق الأسترالي لم يطلع بالصورة اللي ترهب الفريق البحريني ولكن الفرص والاستعجال تغلب على على المنتخب البحريني وعدم ترجمة الفرص لأهداف. ماجد التويجري: مبسوط بالأداء اللي ظهر فيه؟ الشيخ علي بن خليفة أل خليفة: أنا الحقيقة مبسوط وشرفونا اليوم اللاعبين وشرفوا الكرة البحرينية وأعتقد يوجد جيل واعد سنمر في مرحلة تشكيل خلينا نقول خاصة بعد هاي البطولة، الأجهزة في الاتحاد البحريني وأعتقد إن شاء الله خلال الأشهر القادمة راح... ماجد التويجري: سلمان اشلريدة لن يستمر؟ الشيخ علي بن خليفة أل خليفة: سلمان الشريدة مستمر. سلمان الشريدة(مدرب المنتخب البحريني): إحنا كسيرة كنا أحسن وتنظيم كنا أفضل ووصولا للمرمى أفضل خاصة الشوط الأول، بس أنا مرتاح بارتفاع المستوى من مباراة لأخرى وشاكر للاعبين البحرين اللي قدموا مباراة كبيرة أمام منتخب لا يستهان به معروف باسمه. ماجد التويجري: الشيخ علي قبل شوية كان يقول قدمتوا أحلى من لو أخذتوا النقاط، ويؤكد استمراريتك على جهاز التدريبي للمنتخب البحريني. سلمان الشريدة: والله أنا في طوعهم في أي حاجة أنا تحت الأمر وأنا عقدي مع منتخب البحرين مو بيدي يعني بيدهم هما. ماجد التويجري: أبغاك دائما تبتسم كابتن. سلمان الشريدة: أنا دائما مبتسم. ماجد التويجري: وإحنا فخورين فيك. سلمان الشريدة: يطول عمرك. ماجد التويجري: واللي قدمته رغم الظروف يعني يؤكد بأنك مدرب خليجي وطني متميز. سلمان الشريدة: وأتمنى من كل قلبي للمدرب العربي الكابتن عدنان حمد كل التوفيق. إسماعيل عبد اللطيف(لاعب البحرين): أقول الحمد لله رب العالمين إحنا كنا أفضل من المنتخب الأسترالي وأنا عن وجهة نظري أقول الحمد لله أنا راضي عن نفسي وعن كل الفريق والنتيجة هذه بتيجي توفيق من رب العالمين. ماجد التويجري: راضي نفسك عشان السوبر هاتريك. إسماعيل عبد اللطيف: لا عشان المباراة أنا أكلمك عن مباراة اليوم المفروض أنا ما سجلت ولا توفقت ولكن أنا راضي عن نفسي والفريق بشكل عام. محمود منصور(لاعب بحريني): على حسب الظروف اللي مرينا فيها يعني على حسب هاي المباراة أشوف الحمد لله قدرنا نجاري المنتخب الأسترالي وضيعنا الكل شاف فرص عديدة وبس الحمد لله ساعة تلعب زين بس ما تتوفق في النتيجة. مصطفى الأغا: كل التحية لمنتخب البحرين والمدرب العربي وليس فقط الخليجي سلمان الشريدة، علي على اعتبار أنه نصك انجليز ها دول الأستراليين يعني. علي الزين: بيلعبوا بنظام انجليزي واليوم يمكن لعبوا مباراة ... مصطفى الأغا: ساعدتهم شوي المطرة اللي نزلت؟ علي الزين: يعني لعبت دور لأنه حتى الهدف اللي اتسجل حارس المرمى البحريني بيتحمل جزء من المسئولية بس الكرة أخذت اندفاع أكبر لما ارتطمت بالأرض، بالمقابل الحارس الأسترالي مايكل شوارزا اللي عم يتقبل عليه أرسين فينجر ليجيبه للأرسنال كان واجهة للمباراة على الأقل صد 3 أو 4 فرص مؤكدة للبحرين. مصطفى الأغا: كان ممكن للبحرين أن تفوز؟ علي الزين: كانوا مآمنين لحظوظهم هم لأنه لعبوا مباراة ند للند مع أستراليا وأيضا مع كوريا يعني عندهم شخصية المنتخب البحريني لكن جزئيات بسيطة عم تلعب دور مثل الخبرة لعبت دور اليوم وأيضا مع كوريا بالمباراة الأولى وهارد لاك للمنتخب البحريني بس أخشى أنه نحنا دائما نكتفي بالأداء الجيد والفرق الأسيوية اللي قادمة من الشرق هي اللي عم تتأهل. مصطفى الأغا: هاي رابع هارد لاك بنقولها بها البطولة؟ عمار عوض: كتيرة بس اليوم بعتقد الفريق البحريني قدم أحلى مستوى عنده بها البطولة ويمكن كرة إسماعيل عبد اللطيف اللي ضربت بالقائم لو دخلت كانت شوي غيرت مجرى المباراة خصوصا أنه الهدف الأسترالي إجا دغري بعدها والفريق البحريني كان محطوط تحت ضغط الفوز ما عنده إلا الفوز وما فينا نقول هارد لاك يعني هاي كرة القدم ربح وخسارة والفريق صراحة الأحسن هو اللي دائما عم بيفوز. مصطفى الأغا: وكما كان متوقعا تأهلت كوريا الجنوبية إلى دور ال8 بعد فوزها على الهند ب4 أهداف لهدف، جيد ونج وونج أحرز هدفين في الدقيقتين ال6، 23، وأضاف كو جا تشول هدفا في الدقيقة والبديل سو هيونج مين هدفا في الدقيقة 81، والله سجل سوتي تشيتري هدف الهند الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 12، أنا ماني سمعان صوت المباراة، كوريا الجنوبية ارتفع رصيدها بعد هدف الفوز إلى 7 نقاط لتتأهل إلى دور ال8 مع أستراليا بينما بقيت الهند بدون رصيد من النقاط، صدارة المجموعة أسترالية ب7 نقاط لها 6 أهداف وعليها هدف معناها معناها +5، الوصافة كوريا الجنوبية لها 7 أهداف وعليها 3 يعني +4، خرجت البحرين ب3 نقاط والهند بدون أي نقطة. كوريا الجنوبية، 4-1 قليل و5-3 كمان فاجأنا الهند يعني صحيح خسر 3 مباريات بس مانو عاطل يعني . عمار عوض: لا الفريق الهندي خصوصا بالناحية الهجومية مثل هاديك مرة حكينا دائما عنده تخطيط معين وبيقدر يوصل لمرمى فريق الخصم بس بالناحية الدفاعية بيتعرض لاهداف بس بعتقد الفريق الكوري الجنوبي سجل الأهداف الأربعة وكان عم بيفكر بدور ال8. مصطفى الأغا: مين أول كوري ولا أسترالي؟ عمار عوض: قلت لك أنا متوقعهم للنهائي اتنيناتهم فا صعب التقييم هلأ. علي الزين: أنا ما توقعت كوريا تهزم أستراليا بالمباراة اللي انلعبت بالمجموعة هذه فريقين رايحين سيمي فاينال على الأقل. مصطفى الأغا: الأخ حلمي الخياط من اليمن بيقول رغم خروج البحرين بس نقول شرفتونا، الأخ محمد جاموس بدي وقفة معك، الأخ حسن رشدي بيقول الLCD اللي ربحتها ما وصلت للحين، هلأ استنى شوي ليخلص البطولة بس، الأخ الحيدري شكله من سوريا بيقول حط خرزة زرقة عمار لأنك حليان..رد عليه. عمار عوض: هلأ ماذا أقول خلاص شكرا. مصطفى الأغا: بعد الفاصل: أسود الرافدين على موعد مع الدفاع عن لقبهم وحقهم بالبقاء بين الأقوياء أمام كوريا الشمالية المتقلبة. والإمارات التي قدمت عروض كبيرة تتشبث بالأمل أمام إيران، وهناك حديث عن الأردن وسوريا. (فيديو لأغنية عراقية للعراق وفنانين عراقيين يحيون المنتخب العراقي) مصطفى الأغا: طبعا كل التحية لأسود الرافدين وكل التحية للفنان الكبير كوكب حمزة وهو اللي عمل سيف الشريف البرومو هذا مع رزان إسحاق. طبعا يوم الأربعاء راح نعرف مين راح يتأهل من آخر العرب ومين راح يخرج، العراق راح يواجه كوريا الشمالية والفوز طبعا بيؤهله مباشرة، والإمارات راح تواجه إيران، ونتائج الآخرين مع فوزها قد يؤهلها، قراءة عراقية مع العراقي سلام المناصير. سلام المناصير: في نفس المكان التاريخ يعود إلى الوراء وتحديدا في كأس العالم 94 تلك المواجهة التي احتضنتها الدوحة لا ينساها العراقيون على الإطلاق عندما قلبت كوريا الشمالية الطاولة وحولت تأخرها بهدفين إلى فوز بال3 تلك الخسارة المؤلمة حرمت العراقيون التأهل إلى مونديال أميركا، وبكل تأكيد أسود الرافدين يتذكرون ولا ينسون وهم على الدوم جاهزون للثأر ورد الاعتبار خصوصا وأنهم يبحثون في لقاء الأربعاء عن بطاقة العبور الثانية إلى دور ال8 حامل اللقب في تحد جديد ومن نوع خاص هذه المرة فكوريا الشمالية لم تكشر عن أنيابها حتى اللحظة فهي تعادلت وخسرت ولم تسجل أي هدف ولكنها أمام العراق ستلعب بخيار واحد وستندفع للأمام بحثا عن الانتصار الذي ربما يؤهلها إلى الدور الثاني في ثالث مشاركة أسيوية، فكوريا النووية لم تعبر إلى دور ال8 منذ وصولها إلى المربع الذهبي في بطولة 72، العراق لم يكشف حتى الآن عن صورة البطل الذي يريد الحفاظ على لقبه القاري، هذه حقيقة أكدها اللاعبون قبل غيرهم ولكنهم وعدوا الجماهير بأداء أفضل يعيد ما ظهروا به قبل 4 سنوات عندما انتزعوا كأسا وحدت البلاد، الألماني سيدكا الذي قام بتصحيح الأوضاع في المباراة السابقة بإجرائه تغييرات حسمت الفوز لفريقه ونقصد بالتحديد إشراك المدافع باسم عباس وصانع الألعاب كرار جاسم، فضل في هذه المباراة أن يبدأ بهما أساسيا وقرر إعادة مهدي كريم إلى مركزه القديم كجناح يمين فيما أراح الثلاثي هوار الملا محمد وعلاء عبد الزهرة وعماد محمد ودفع بمصطفى كريم كمهاجم ثان إلى جانب القائد يونس محمود، أهل الرافدين يملكون فرصتي التعادل والفوز كي يلتحقوا بالمتصدر إيران، لكن العراقيين لهم مواقف غير سعيدة مع هذين الخيارين، فهم في كثير من المواجهات خسروا الفرصتين معا أما سيدكا فيقول لجماهير العراق اطمئنوا سنلعب للانتصار واستعدوا للاحتفال- سلام المناصير، صدى آسيا. مصطفى الأغا: العراقيان عمار علي وبشير كامل زاروا منتخب بلادهم وخرجوا بهذه الانطباعات المختلفة وخاصة بصدى آسيا. حقي إسماعيل(إداري منتخب العراق): قصي جاب لهم. عمار علي: لا شنو جبت لهم؟ حقي إسماعيل: اتعشون، اشلون ما ياكل. عمار علي: اشلونك ليش حاطط إيدك على راسك؟ نشأت أكرم(لاعب عراقي): متفاجئ، لا والله من قصي الله يعطيه الصحة والعافية يعني صار يعطينا أكل أكثر من اللي يعطونه المنتخب هما حتى بقطر كانوا قاعدين يسوون أكل. عمار علي: شو بعد؟ نشأت أكرم: الحمد لله. عمار علي: اشلون اللقاء الكوري. نشأت أكرم: والله إن شاء الله ناخده. عمار علي: أود أقول لك عالكبة اللي جابوها، شلون الكبة؟ عبد الكريم ناعم(مدرب حراس منتخب العراق): والله عاشت إيد اللي سويتها، طيبة. عمار علي: لحقت عليها؟ قصي منير(لاعب العراق): أه عمار علي: أستاذ أنت أقرب واحد للاعبين الآن بتعيش وياهم، شو المعنويات؟ عبد الكريم ناعم: والله المعنويات مرتفعة وعالية وإحنا عيلة واحدة وأعتقد معنويات اللاعبين عالية وشاعرين بالمسئولية الملقاة على عاتقهم. قصي منير: لا مو أنا أطبخ بس صدقني ما ناكلها هي تفرح، هي تقول لي بإمكانها يوميا مو لكان أنا والدتي وهذا لا بالعكس هي تقول لي حتى اللاعبين لما نيجي بقطر هنا يعني تتمنى كل يوم نتمنى نكون متواجدين على الغدا وعلى العشا هذا. كرار جاسم(لاعب العراق): إحنا مو مهم عندنا لعب أساسي ولا احتياطي ولا زميلي يلعب أساسي إحنا الكل جايين نمثل منتخب واحد، الكل جايين نريد نفرج الشعب العراقي. عمار علي: بس أنت غيرت شيء كرار لما نزلت. كرار جاسم: ها الشيء أكيد لحد جاي منتخب وطني ولاعب اسم كبير المنتخب أكيد اللاعب يكون مؤثر. باسم عباس(لاعب العراق): أردت أنزل وهدفي بأن أكون سبب بالفوز وهذا ما أردته والحمد لله تحقق بالمباراة. عمار علي: مباراة كوريا؟ باسم عباس: والله كوريا مباراة منفصلة هذه لابد المنتخب والمدرب يشتغل على النقاط الضعف في المنتخب الكوري وأعتقد المباراة بالنسبة لي نهائي. عمار علي: ليه سموك سامال؟ سامال سعيد: والله بعد دي الحج والحجة الله يرحمه، ما أعرف اسم جاء ببالهم وعجبهم. عمار علي: زين الكوريين كلهم متشابهين، إذا قالوا لك امسك لاعب أو اثنين شو راح تعرف شكله. سامال سعيد: والله يبا ما أعرفهم بعد. مصطفى الأغا: بيسألني الدكتور قال له عالرقم قال له كلهم بيشبهوا بعض كيف قال له بيجوز غيروا القمصان قال له شو بعد شكل بعض، ها كوريا الشمالية كنت مفكرها الحقيقة شي بعبع طلعت فشنك. عمار عوض: لا له أمانها فشنك مصطفى فريق يعني ما جاب ولا جول عمل تعادل مع الإمارات، ما ربح بس بيضل فريق خطير خاصة مباراة إيران بآخر دقيقة روحوا فرصة التعادل بالعارضة وفريق لازم كتير الفريق العراقي ينتبه. مصطفى الأغا: توقعاتك؟ عمار عوض: توقعاتي أتمنى وأتوقع العراق أقل شيء تعادل يعني. مصطفى الأغا: التشكيلة شكلها تغيرت كتير. علي الزين: لا المدرب يمكن حسب الحالة البدنية للاعبين عملوا مجهود كتير كبير بمباراة الإمارات بس اللي شفته أنا بالمنتخب العراق يأنه عنده بانش كتير منيح يعين لما بالشوط الثاني نزل باسم عباس. مصطفى الأغا: شو قولها بالعربي؟ علي الزين: عندهم مقعد احتياطي كتير ممتاز. مصطفى الأغا: ما ضروري تقول بانش؟ علي الزين: أسرع كلمة واحدة، المشكلة بمنتخب كوريا الشمالية مصطفى أنه فشنك بس عنده فرصة. مصطفى الأغا: مين عاجبك بكوريا الشمالية حبايبك ها دول. علي الزين: بونج. مصطفى الأغا: والله في شاب اسمه سعيد الدرع بيقول كنت زعلان على خسارة سوريا بس شفت علي الزين صرت مبسوط، في آل الزريق وآل الخطيب تبعتي، تحية إلى عمي سليمان الخطيب، حمايا. مصطفى الأغا: الإمارات قدمت مستويات كبيرة وتعادلت مع كوريا الشمالية وخسرت بصعوبة كبيرة الحقيقة أمام العراق، وبأقدام إماراتية، منتخبها حقق المطلوب أنا حتى هذا برأيي، حتى قبل ما نعرف نتيجة مباراته الأخيرة مع إيران، راضية صلاح وقراءة إماراتية. راضية صلاح: الأبيض الإماراتي في مواجهات المتأهل إلى الدور المقبل إيران، مهمة صعبة قوامها الفوز بأهداف كثيرة وسقوط الشقيق العراق على يد الكوريين الشماليين، الإمارات التي أظهرت مستوى جيد في البطولة استقبلت هدفا يتيما لكن الشباك استعصت على لاعبيها، البطولات السابقة كانت مسرحا لالتقاء المنتخبين لتكون الكفة إيرانية بفوزين وتعادل، مباراة تحصيل حاصل للإيراني والمدرب شبين قطبي يرفض الكلام عن التعادل ويجد في الفوز الثالث ضرورة قصوى لرفع المعنويات ومواصل المشوار، وفي الجهة الإماراتية تخوف كبير وتأثر لغياب النجم سبيت خاطر بعد إصابته في الوجه، المدرب كاتانيش وضع التفاؤل نصب أعينه وأشاد بأحمد خليل بالرغم من عدم وصوله للشباك، نقاط قوى اسمها الدفاع الأبيض والحارس ماجد ناصر مطلوب في مباراة الغد لكن الدور الهجومي سيكون الفاصل أمام أكثر المنتخبات مشاركة في البطولة الأسيوية- راضية صلاح، صدى آسيا. مصطفى الأغا: كلنا إماراتيون وإن شاء الله بيفوزوا، كيف بيشوف صديقنا وحبيبنا محمد خلفان الرميثي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم وإسماعيل راشد مدير المنتخب كيف بيشوفوا اللقاء الإيراني، بنتابع. ماجد التويجري: يعني خلاص ممكن يكون الوضع بكرة الحقائب تروح المطار ولا في كلام ثاني؟ محمد خلفان الرميثي(رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم): يا خوي خلينا إحنا مالنا باللم زين وهاي كرة قدم ولا زال الأمل موجود والحقائب في النهاية بتروح لكن متى الله أعلم. ماجد التويجري: عندك ثقة أنكم باقيين؟ محمد خلفان الرميثي: عندنا ثقة إن شاء الله أنه رغم الظروف اللي مرينا فيها طبعا إصابات ومرض للأسف لكن عندنا أمل وطبعا العصمة مو في إيدينا ولكن أقول كوريا الشمالية بعد لها حظ وما فقدت حظوظها في البطولة. ماجد التويجري: تتوقع تسوي شيء ويا العراق؟ محمد خلفان الرميثي: ليش لا . ماجد التويجري: والعراق ممكن يفرط؟ محمد خلفان الرميثي: كل شيء وارد نحنا أقول لك هذه. ماجد التويجري: وهذا المنتخب اللي حقق كل هاي النقاط ممكن يخليكم؟ محمد خلفان الرميثي: نحنا ما نبغي يخلينا نحنا نقول نلعب ند لند لا نقبل يخلينا ولا هدايا من حد. ماجد التويجري: كابتن اليوم أنت بخبرتك وكمدير للمنتخب الإماراتي كيف شايف الفرصة وأنت بتتكلم قبل شوي حاسك راضي عن الوضع. إسماعيل راشد(مدير المنتخب الإماراتي): شوف للأمانة أنا راضي عن اللاعبين وراضي عن الأداء، وما حد يختلف اثنين عن أداء المنتخب في ال80 دقيقة اللي لعبوها والفريق ما فاز وهناك سبب واحد الحظ وإهدار الفرص أما الفريق من الناحية التنظيمية والتكتيكية والروح المعنوية للفريق كله زين. ماجد التويجري: تصف عدم التسجيل بأنه عقم؟ إسماعيل راشد: عقم إذا الفريق ما يوصل للمرمى اليوم اللي يشوف ال180 دقيقة اللي لعبها الفريق وصل لمرمى الفريق الخصم وبيوصل أكثر من 11 مرة وإذن ليس هناك عقم هجومي، سوء حظ. ماجد التويجري: تحس أنه بكرة أخر يوم لك بالأوتيل؟ إسماعيل راشد: صعبة. مصطفى الأغا: الحقيقة نشهد أنه طريقة التعامل للاتحاد الإماراتي وإدارة المنتخب مثلها مثل قطر الحقيقة فيها احترافية جدا يعني مش هيك مفتوحة عالبحري مع أنه نحنا نحب نفوت على بحري وعاللاعبين لكن هما كتير ماسكين الأمور. عمار علي: كتير منظمين وكتير محترفين. مصطفى الأغا: هلأ بدنا علي تعطينا حظوظ الإمارات. علي الزين: هلأ منتخب الإمارات ما عنده إلا إنه ينزل حظوظه المنتخب عم يلعب. مصطفى الأغا: نقطيا. علي الزين: نقطيا المنتخب عنده نقطة يعني المفروض كوريا الشمالية تفوز على العراق والإمارات تفوز 2-0 على الأقل على إيران. مصطفى الأغا: مشا نهيك محمد خلفان الرميثي كان عم بيقول أنه كوريا إلها حظوظ. علي الزين: طبعا والمطلوب هدية من كوريا إذا بدها تتأهل الإمارات. مصطفى الأغا: بس قال لك إحنا لا نقبل هدايا. علي الزين: بده يلعب يعني بده يجيب التأهل بدراعه يعني بده يعمل اللي عليه أمام إيران، المواجهة منها سهلة بدون شك المنتخب الإيراني واحد من.. مصطفى الأغا: بس بيتأهل المنتخب الإيراني. علي الزين: بس أفشين قطبي المدرب الغيراني اللي هتنتهي مهمته مع نهاية البطولة ورايح عاليابان هو اللي بده يلعب للفوز وحتى تصريحات لاعبين المنتخب الإيراني نفس الشيء هناك في تحدي للمباراة والشيء المنيح أنه سبيت خاطر تمرن اليوم رغم الإصابة برأسه ونتمنى له السلامة أيضا أحمد خليل كان عنده توعك صحي ورجع عالتمرين فا المطلوب كل اللاعبين يكونوا موجودين بكرة لأنه في مباراة مصيرية جدا. مصطفى الأغا: كابتن؟ عمار عوض: الهدية الكورية كمان لازم كوريا تخسر أو تفوز على العراق بهدف أقل من الإمارات لحتى تفوز الإمارات وكحسبة شوي صعبة والشيء الحلو بمباراة بكرة أنه الفريق الإيراني عنده 3 لعيبة بيناتهم نوري وخديوي وفارد ممكن يريحهم المدرب الإيراني وهن عندهم مباراة صعبة كتير مع كوريا الجنوبية لأنه بينت أنه إيران بطل المجموعة بيلعبوا مع كوريا الجنوبية فا ممكن... مصطفى الأغا: بس إحنا بيهمنا أنه على الأقل فريق عربي يطلع ما بيهمنا أنه كوريا اللي تطلع كمان. عمار عوض: يعني نسبة الاحتمالات فريق عربي أكثر من 75% أنه يتأهل سواء العراق أو حتى الإمارات يعني. مصطفى الأغا: توقعاتك؟ عمار عوض: بأنه العراق بإيده الخيوط فا طبعا العراق، الإمارات تفوز. علي الزين: الإمارات، في حافز موجود. مصطفى الأغا: الأخ نمير من جدة بيقول المفروض تخلي علي الزين يطلع بعد كل هزيمة منتخب عربي عشان يهون علينا مصيبتنا، هنخليه على طول شكلنا. علي الزين: مشان هيك منتخب لبنان ما عم يربح ولا شيء. مصطفى الأغا: جمال شطيط قال قول يا لطيف. الفقرة القادمة بعد الفاصل: نجم الأردن عدي الصيفي سيغيب عن بقية مباريات الأردن ويتحدث حصريا لصدى آسيا عن إصابته. وصدى آسيا يرد على نائب رئيس الاتحاد السوري العقيد تاج الدين فارس عندما وصف نسور سوريا بأنهم ليسوا رجالا أمام الأردن، ونتابع صدى الخسارة من العاصمة دمشق. مصطفى الأغا: كل التوفيق لكل منتخباتنا العربية هذا البرنامج لكل العرب لا يظن أحد أن هذا البرنامج لمنتخب على حساب آخر، الكل تأثر بأخبار إصابة نجم الأردن عدي الصيفي صاحب هدف الفوز على سوريا والمحترف يف ألكيا القبرصي، عدي لم يشارك أمام أوزباكستان وسيغيب عن بقية المشاركات وهو تحدث حصريا بصحبة زوجته لصدى آسيا وموفدنا ماجد التويجري والاردني عبد المجيد زيتون. ماجد التويجري: شو اللي حصل لك بالظبط، وكنا نتمنى أن تواصل عطائك. عدي الصيفي: اليوم صباحا ذهبت للمستشفي وتم الفحص لجري وعملت سونار رنيم مغناطيسي والدكتور شاف الصور وفي طلع عندي تمزق في العضلة الخلفية. ماجد التويجري: هذه من مباراة سوريا، يعني نقدر نقول أنه خلاص انتهت علاقتك بالبطولة. عدي الصيفي: لا أنا موجود قلبا وقالبا مع المنتخب الأردني، لكن في الملعب أتوقع أه يعني أنه خلاص لأنه محتاج لراحة تقريبا 4 أسابيع. ماجد التويجري: الله يعينك، زعلان كتير؟ عدي الصيفي: طبعا لأنه المنتخب بس بحاجتي في الوقت هذا خاصة والحمد لله رب العالمين قدر الله وما شاء فعل. ماجد التويجري: هتبقى مع اللاعبين في الجانب المعنوي. عدي الصيفي: طبعا هظل مع اللاعبين في الفندق وفي التدريبات وفي الملعب، جايين ناكل مندي لهون. ماجد التويجري: هون أردنية ولا سورية. عدي الصيفي: هون أردنية. ماجد التويجري: المنسف أحسن. عدي الصيفي: اليوم اتغدينا منسف بالفندق واليوم بدنا نتعشى مندي. ماجد التويجري: أقول المفروض تبقوها في البيت حرام برد بنتك عمرها شهرين. عدي الصيفي: أه لا بس مدفية منيح. ماجد التويجري: قال مي نبده يقعد معاها قلت أمها والمدام قالت مي نبده يطلع، قلت أخوه. عدي الصيفي: لا أنا بستغنيش طبعا عن زوجتي وعن أخوي طبعا بنفس الوقت. مصطفى الأغا: بالسلامة وإن شاء الله بترجع للملاعب يا عدي، دكتور عمار لك معرفة مع عدي. عمار عوض: أه كان بنادي الظفرة كنت أنا مدير رياضي هناك وهو عم يؤدي دور تكتيكي رائع في المباريات وهو بالأساس، خسارة كبيرة للمباراة خصوصا هو بالخطة اللي بيلعب بيها كابتن عدنان حمد على خط يسار مع أنه عدي هو قلب جون في الأساس يعني فا بيؤدي دور تكتيكي كتير رائع. مصطفى الأغا: لاعب كبير. علي الزين: جدا، كان عامل قوة ضاربة هو وحسن عبد الفتاح، كنت أمبارح بدي واحد يتأهل بس بالنهاية، بعد الهوا. مصطفى الأغا: كان سوري قلبا وقالبا. علي الزين: بس لعب عدي الصيفي وهيؤثر على المنتخب الأردني بدون شك. مصطفى الأغا: في وراك واحد كمان مصاب حاتم عقل بنقول له سلامتك. مصطفى الأغا: أمبارح سمعنا من رئيس البعثة السورية لنهائيات الدوحة العقيد تاج الدين فارس وهو نائب رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم تصريحا خاصا لصدى آسيا قال فيه أنه اللاعبين لم يكونوا رجالا، أمبارح قلت له كانوا رجالا ونصف وليس معقولا ولا مقبولا أن نقول عنهم كذلك خاصة من الرجل الذي من المفترض أن يشد من أذرهم على الحلوة والمرة، أنا من قلت لأحمد الأغا أن يتابع هذا التقرير اللي هنشوفه وأنا المسئول عن ذلك، بنتابع. العقيد تاج الدين فارس (في حديث الأمس): اليوم تخلينا عن الرجولة اللي كانت بتميزنا. (منى واصف في مشهد من مسلسل باب الحارة تحث البلد على الوقوف متحدة) العقيد تاج الدين فارس(في حديث الأمس): لو كان عندنا الرجولة اللي فعلا نحسن نربح. أحمد الأغا: عفوا سيدي العقيد فمنتخب سوريا رجال بلد الرجال، نسور قاسيون أم نسور حمر فقد حلقوا بعلم رفرف عاليا وحملوا أحلام الملايين على كاهلهم وعاهدوا أنفسهم بالوفاء، عفوا سيدي العقيد فهم رجال لم يتخلوا عن رجولتهم فالتخلي أصعب من الرجولة نفسها، عفوا سيدي العقيد لو لم يكونوا رجالا لما فازوا على المنتخب السعودي العريق، لو لم يكونوا رجالا لما كادوا أن يحرجوا اليابان هذا العملاق الأسيوي، لو لم يكونوا رجالا لقبل عبد القادر دكة أن يخضع لعملية جراحية وأنفه مكسور لكنه رفض كرمال عيون وتراب الوطن، لو لم يكونوا رجالا لتخاذل فراس الخطيب عن المشاركة وهو المصاب بكلتا قدميه، لو لم يكونوا رجالا لرفض المشاركة وهو يعرف أن الضرر الأكبر قد يحدث فحينها لن ينفعه لا أنت ولا أنا. العقيد تاج الدين فارس(في لقطات حديث الأمس): تخلى عن رجولته. أحمد الأغا: لو لم يكونوا رجالا لما توقفت الحناجر عن الكلام، لو لم يكونوا رجالا لما اغرورقت عيون الجميع بالدموع وأنت تعلم أكثر من الجميع بأن دموع الرجل وبكاؤه هو الأصعب في الحياة، لو لم يكونوا رجالا لما قاتلوا قتال الفرسان في ملعب أردتموه أرض موقعة وكأنهم جنود في حرب، لو لم يكونوا رجالا لما عاهدوا شعبهم على تقديم الأفضل وزرع البسمة بعد سنين الحزن، لو لم يكونوا رجالا لما دافعوا عن ألوان البلد بكل نقطة عرق فبذلوا الغالي والرخيص، لو لم يكونوا رجالا لما شرفوا أكثر من 20 مليون سوري ولو ولو ولو...يا سيدي العقيد أحمد الأغا، صدى آسيا. مصطفى الأغا: الحقيقة أنا قلت لأحمد يعمل ها التقرير بس ما توقعته أنا بها، فعلا رجال ولا نقبل من أي كان مع احترامنا لأي كان صديق وعزيز، لكن عندما يأتي الأمر لرجال لمنتخب لوطن لن نسمح لأي كان لأنه فعلا ها دول رجال لعبوا وقدموا ضمن إمكاناتهم وما في حدى أحسن منهم لكن اللي قدروا عليه عطوه وكنت أتمنى الحكي اللي ينحكى على الهوا ما مثل الحكى اللي بينحكى بالمشالح وتحت الهوا، ها دون اللاعبين تأثروا وإحنا ما حكينا كل شيء بنعرفه أصلا عن البعثة لكن ها دول اللاعبين بيستحقوا نرفع من أذرهم لأن هذا الحكي صار له كتير سنوات مع الكرة السورية وأنت عمار شاركت يف بطولات وكأس عالم، تقبل حدى يقول عنك ما كنت رجل. عمار عوض: لا أكيد لا واللعيبة مصطفى بتعرف أنت من أول حلقة قلت لك أن اللعيبة هن اللي عم يعملوا كل شيء حق نحكي الصراحة الجمهور السوري وامبارح اتفاجئت من التصريح وقلت لك قد إيش طالع من الحلقة كنت مزعوج حاولت أحكي حتى مع بعض اللعيبة أنه اللي عملتوه يعين بصراحة رفعتوا لنا راسنا ورفعتوا اسم البلد مش بالإمكانات، لعيبتنا عندهم إمكانات أكثر من هيك مصطفى بس بإمكانيات اتوفرت لإلهم. مصطفى الأغا: العالم كلها عم تطالبك أنت ومحمد عفش، أنه تستلموا اتحاد الكرة، شو بتشيلوا الزير من البير؟ عمار عوض: نشيل أنا مثل ما قلت لك مصطفى وبرجع قول لك المشكلة في النظام أو السيستم المحطوط وممكن نحنا نكون مساعدين بتطوير بطريقة ما إذا انعطى لإلنا صلاحيات أو إذا كنا أصحاب قرار ونقدر نشتغل أكيد. مصطفى الأغا: ها علي؟ علي الزين: ما بعتقد المنتخب مثل ما بينقال لأنه المنتخب تأهل بدون أي هزيمة بالتصفيات رغم أنه بعض المباريات الودية لم يكن مقنع بس البطولة ما تنسى بتلعب بمجموعة قوية جدا وقارعت اليابان وخسرت منها بآخر ثواني ... مصطفى الأغا: وبخطأ من المدرب اللي الناس ما بدها تحكي عنه، حتى لو قبل بالنقطة كان دخل على الأردن وكان أفضل. علي الزين: ومباراة الأردن بعد الهدف اللي اتسجل على سوريا كانت أفضل وبالشوط الثاني بالفترة اللي أيضا قبل الهدف الثاني كانوا ضاغطين على مرمى عامر شفيع يعني أمور فنية بحتى حصلت بالملعب بس اللاعبين قاتلوا حتى كان في بعض الاحتكاكات اللاعب ممكن يتأذى وشفناها حتى فراس الخطيب وضع يعني احترافه على الخط ولعب وهو مصاب وممكن يتأثر جدا. مصطفى الأغا: بكل الأحوال أتمنى أن لا يزعل علينا العقيد تاج الدين فارس نحن هنا إعلام أنا شخصيا لا أخاف إلا من اللي خلقني ولا أجامل حتى أبي في مسألة مهنية خصوصا ويقولوا اللي بدهم يقولوه أنا شخصيا قالوا عني عديم وطنية لأنه قلت خلي المنتخب على الأرض ونتعامل بواقعية ومباراة واحدة واحدة لكن بالنهاية هذا منتخب ربينا عليه وبس من شوية شفنا الأغنية الحقيقة شعر بدنه الواحد وقف لأنه هذا شيء ما بييج بيستورد وهذا مثل ما قلت بيرضعه الواحد مع حليب أمه. بنبقى مع ردود الفعل السورية وهذه المرة مع مراسلنا في سوريا قتيبة الرفاعي. الدكتور مروان عرفات(محاضر أسيوي): يجب أن نسأل لماذا سافر بعض اللاعبين المصابين وعلى أي أساس تم ضم بعض اللاعبين المتغربين، على أي أساس تركنا بعض اللاعبين النجوم ذوي الخبرة الذين تحتاجهم هذه اللعبة، على أي أساس لعبنا بطريقة كذا وعلى أي أساس أجدنا في 4 أشواط وضعنا نهائيا في الشوط الأول مع اليابان وفي الشوط الثاني مع الأردن. يونس المصري(صحفي رياضي): يعن كنا متفائلين شوي ومتفائلين بحذر لكن للأسف البعض شحن المنتخب بدرجة كبيرة جدا. قتيبة الرفاعي: تمثل اليوم الأول من مرحلة ما بعد الخروج السوري من نهائي كأس آسيا بردات فعل متباينة تحدث عنها أصحاب الاختصاص كل من وجهة نظره. فايز وهبي(مراسل وكالة الأنباء الفرنسية): أولا إذا بنذكر الجوانب الإيجابية هو موضوع المنتخب الوطني وعودة الروح والهوية للمنتخب السوري بها البطولة اللي نحنا كنا عم نفقدها في المسابقات السابقة، دائما الهوية السورية بتحمل بطياتها الحماس وهذا الأمر شفناه بالمنتخب السوري بالبطولة الحالية. الدكتور مروان عرفات: سجل الإعلام الرياضي السوري أنه أكمل ما نقص من الجانب الفني أو قصر البعض. يونس المصري: ننادي كنا دائما بالإعداد المنهجي ننادي بالعمل باحترافية وبضرورة اختيار طواقم تدريبية مناسبة يعني مثل 30 سنة على نفس الموال لكن لا حياة لمن تنادي. فتيبة الرفاعي: هذا التفاوت في الآراء رافقه شبه إجماع على أهمية النظر نحو الأمام وتناسي ما فات وبدء المرحلة القادمة بمنهجية واضحة وخطوات مدروسة. فايز وهبي: بالنسبة للمرحلة القادمة الإعلام السوري عليه مسئولية كبيرة في بعض السلبيات ظهرت بأداء المنتخب السوري قبل التحضير وأثناء البطولة وعلينا الإشارة إليها بشكل مباشر حتى نقف على السلبيات بشكل صحيح. الدكتور مروان عرفات: هذا المنتخب فيه الكثير من الإشراقات وبعض الإخفاقات وبعضها تقع تحت نطاق قيادة اتحاد كرة القدم وبعضها يقع في نطاق ما هو أعلى. قتيبة الرفاعي: كأس العالم 2014 الكرة السورية إلى أين، الاستثمار الرياضي، المدرب النوعي، الإدارة الجديدة، الاحتراف الحقيقي، هذه هي العبارات التي تسمع في شارعنا الكروي اليوم، فهل ستجد لها آذان صاغية؟ يونس المصري: على كل حال هي أخطاء دائما إحنا نعاني من جملة أخطاء ودائما نبحث عن تبريرات ومبررات وثمرة الكرة السورية على الأسلوب هاد راح نكرره بكرة وبعد بكرة وراح نقول الخسارة ليست نهاية العالم. لصدى آسيا من دمشق- قتيبة الرفاعي. مصطفى الأغا: الأخ محمد جاموس باعت لي والله كلامك كله جواهر عن منتخب سوريا ولازمنا هزة حتى نتعلم أنه كرة القدم مو كلها حماس ووطنية..نفسك أنت يا أخ محمد اللي بعت لي من 4 أو 5 أيام مسج حتى كنت أربأ من نفسي أنه أقراها لأنه أصلا ما بتنقرى يا خونة يا عديمي الإحساس يا عم تحطوا المنتخب، وعندنا الرقم. عمار نفس الأشخاص عاشرنا نحنا وياك كرة القدم لكن كله هذا مسكنات، بعد نفس الحكي من 30 أو 40 سنة نفس الحكي. عمار علي: مصطفى ما أريد أغير شيء إذا ما كان يصير عندنا هزة أو تغيير من الأساس أو بصراحة لازم توقف عندنا الرياضة لمرحلة معينة لنلاقي طريقة صرنا 30 سنة مصطفى بها القصة لعبنا بكأس آسيا ب96 كان خسرنا مع اليابان بآخر 5 دقائق ةرجعنا كمان أبطال وكنا...بكأس العالم بالبرتغال وطلعنا خامس بالعالم بعدين رجعنا ما حدا قال لنا مين أنتوا وهلأ بنرجع الدوري السوري فا نرجع.. مصطفى الأغا: بتتوقع أنت الموضوع من الأول قايل لي ... عمار عوض: إبر تخدير لتنيم الشارع السوري نحنا في الهيكلية والنظام في شيء غلط يمكن ما بينحكى على الهوا لازم المسئولين عن الرياضة بسوريا يقعدوا ويعرفوا أنه عم نطبق نظام الاحتراف من 10 سنين بيظل الاحتراف نظام رأس مالي، في نظام اشتراكي ما بتصير القصة ومانها راكبة هاي الأمور. مصطفى الأغا: بيفوتنا بالحيط، اللي حكى عمار عوض مش أنا. عمار عوض: لا مصطفى في شيء مش راكب أنا هلأ قلت لك يا بدنا نكون محترفين يا نمشي الطريق الصح يا خلينا هواة ونقتنع المشكلة إذا هذا مستوانا ولا لا. مصطفى الأغا: هل لديك أقوال أخرى. علي الزين: ما خصني يا أخي. مصطفى الأغا: اليوم راح نعرف بعد الفاصل: هوية خامس فائز بالLCD بصدى آسيا. الحقيقة نحنا منقيين 5 أهداف شكلهم أي كلام ها دول المدافعين دخلوهم مع حالهم. اليوم راح نعرف هوية خامس فائز بشاشة LCD من صدى آسيا قبل السحب على السيارة: مصطفى الأغا: انتم مع صدى آسيا، هلأ راح نعرف صدى الجوائز وخحدى راح يربح شاشة LCD، يلا إياد ملوحي من سوريا بيشكرنا عالتقرير وغادة النحلاوي بتشكرنا، وثروت الرفيقة لمرتي مضيفة طيران، الله يعينا على ها التقرير. الفائز 966509270616، من السعودية ربح LCD، كبيرة والشاشة هدية بس بعد يومين في سيارة فورد فيوجن وفيكم تدخلوا عالسحب إذا بعتوا آسيا. يوم الأربعاء بتشاهدوا على قنوات الجزيرة الرياضية: لقاء من كأس ملك إسبانيا: ريال بيتيس مع برشلونة. لقاء من الدوري الإيطالي. هلأ بكل بطولة في طرائف وقفشات وتبعات التقرير شو علي الزين. علي الزين: الحشرة مع الناس عيد. مصطفى الأغا: طبعا بطولة الدوحة صار فيها شغلة أن كلها نيران صديقة وهذا الحبابي مدين رضوان الطرطوسي، مشترك معنا وهذه الصور. (فيديو للقطات من مباريات الدوحة لكل أخطاء المباريات وأهداف المدافعين في مرماهم) مصطفى الأغا: هيثم منور عمه لأحمد الأغا بيشكره لاحمد الأغا: شو نيران صديقة؟ علي الزين: كنت عم بكتب الأهداف اللي دخلوا بنيران صديقة والمتسببين، أولهم كان مصعب بلحوث بالجول الأول يعني في كتير ناس حكوا عن علي دياب أنا بعتقد مصعب خروجه كان خاطئ، وما عم حطها فيه كلهم حراس بتصير فيهم. مصطفى الأغا: عاطيني انطباع. علي الزين: انطباع أنه هيك بالبطولات بتصير . عمار عوض: الأهداف كانت كلها ديفليكشن مصطفى لأنه بتعرف بكل مباريات ممكن تصير وجزء من المباراة يعني. مصطفى الأغا: كل الشكر لمجاهد عبد المنعم بريما و شكرا علي الزين، وشكرا لك عمار عوض، عمار هل كان بالإمكان أحسن مما كان، بالنسبة لسعودية وسوريا والبحرين والكويت؟ عمار عوض: لهلأ الأمور ماشية بعدالة. علي الزين: المفاجأة الكبيرة كان المنتخب السعودي ما كان حدى متوقع اللي حصل وأعتقد اللي مسارعة المسئولين بالسعودية باتخاذ القرارات اللي حصلت راح يكون في تعديل كثير ودائما الكرة السعودية معودتنا تعود بسرعة لان هلأ هن بحاجة للعودة السريعة، المواهب موجودة لكن بعض اللاعبين يلعبون للمنتخب كما يلعبون للأندية وهذه شيء وضح كتير كبير بها البطولة. مصطفى الأغا: بس الإعلامي مخلص الحسين بنقول لك شكرا لك، إحنا هنحط تقرير أحمد فا هنختم بشيء عرضناه قبل شوي فقط للذكرى بلكي الذكرى تنفع، شكرا لكم وإلى اللقاء. (تقرير أحمد الأغا عن سوريا).