EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2009

البارسا بطلا لأندية العالم..وسطيف "بريمو" شمال أفريقيا

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: فهد خميس، تاريخ الحلقة: 19 ديسمبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: فهد خميس، تاريخ الحلقة: 19 ديسمبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-في دوري زين السعودي للمحترفين الاتحاد يواصل سلسلة عروضه المخيبة وينجو من فخ القادسية في الوقت القاتل

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -في دوري زين السعودي للمحترفين الاتحاد يواصل سلسلة عروضه المخيبة وينجو من فخ القادسية في الوقت القاتل -الأهلي يعود لموقعه بين الأربعة الكبار بفوزه على الحزم -أفضل لاعب في العالم يهدي أفضل نادي في العالم لقب كأس العالم وهو اللقب الذي كان ينقصه -آسيا تثبت علو كعبها وتتوج بطلة على أندية العالم عبر بطلها بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي -من علامة الجزائر من أرض الترجي التونسي وفاق سطيف الجزائري بطلاً لأندية شمال أفريقيا -ورئيس نادي الشباب أثار الجدل أمس واليوم تراه عن ماذا سيتحدث -واليوم راح نعرف هوية الفائز بسيارة تويوتا لاند كروزر 2010 مع صدى الملاعب، خليكم معنا ولا تروحوا لبعيد أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، كل اللي اشتركوا معنا بسيارة التويوتا لاند كروزر 2010 خليكم معنا آخر البرنامج حنسحب الفائز بس خلوا موبايلاتكن ضمن التغطية لأنه اللي موبايله مسكر حتروح عليه السيارة، طبعاً هاني ما بيطلعله شي لأنه أصلاً شهادة ما معه، تحت السن القانونية، ها، سيارته مهرتكة عارفان حالها، هيك بتزقزق، بنرحب بضيفنا لهذه الليلة الكابتن فهد خميس نجم الإمارات السابق فهد خميس: أهلا وسهلا مصطفى الأغا: أهلا وسهلا فيك فهد خميس: مرحب بو كرم مصطفى الأغا: تعازينا الحارة لك بوفاة خالك فهد خميس: الدوام والبقاء لله مصطفى الأغا: أهلا وسهلا، ونرحب معنا أيضاً من العاصمة السعودية مراسلنا هناك ماجد التويجري، مسا الخير ماجد، طبعاً ما عم يسمعني بس قاعد موجود معنا، وبعد شوي من العاصمة أبو ظبي حيكون معنا موفدنا لتغطية كأس العالم للأندية أحمد الأغا، مولعة الحلقة اليوم، والله الرسايل بلشت تيجي لسة قبل ما نحكي، الأخت ريما العلي من العين عم بتقول أنا عيناوية لكن بما إنك وصلاوي بتحييك، وإماراتي، وبتحيي من خلالك الإمارات وأبو ظبي لتنظيمها كأس العالم للأندية فهد خميس: بنحييها مصطفى الأغا: العيناويين صاروا يحيوا فهد خميس: الوصلاويين، نحنا حبايب يعني مصطفى الأغا: والله جد؟ فهد خميس: حبايب من زمان مصطفى الأغا: عن جد؟ فهد خميس: إينعم والله مصطفى الأغا: طيب، هاي تحية عيناوية من ريما العلي فهد خميس: أهلا وسهلا فيها مصطفى الأغا: راح نبدأ مع دوري زين السعودي للمحترفين في أسبوعه 13، تلات مباريات جرت اليوم، الاتحاد حامل اللقب حل ضيفاً على القادسية الخاسر أمامه ذهاباً 7-1، والأهلي استقبل الحزم، فيما استقبل الفتح الرائد على أرضه، عمار علي وقصة حامل اللقب [مقطع من مباراة الاتحاد والقادسية] عمار علي: الزمن والأيام وحتى الساعات تدور عكس أهوائك أيها الاتحاد، فالاستقالات ما زالت إشاعاتها تتداول بين أروقة النادي، والأخبار لا يعرف لها أول من آخر، ولكي يكتمل الطين بلة تعادل بطعم الفوز لفريق القادسية الذي كان بطلاً للدوري بأدائه بهذا اليوم، حيث تقدم أولاً بقيادة مدربه البلغاري الجديد ديمتروف، وأول صاروخ كان من نوع ديمتروف تلقته شباك الاتحاد بعد تسديدة علي الشهري، ولا أريد أن أدخل بتفاصيل الفرص التي أضاعها الاتحاد بعد الهدف هذا لأنها كثيرة حتى يصعب شرحها، وسوف آخذ رد الأرجنتيني لوسيانو على هدف القادسية حين كان بذات الروعة وأكثر إتقاناً بعد كرة لا تصد ولا ترد، وإذا استفاق من الاتحاد من الهدف الأول بهدف لوسيانو فإن بنو قادس كانوا أسوداً أمام النمور ولم يتركوا أي فرصة يصلوا بها إلى المرمى إلا وسجلوا منها، وخوان جومينيز يسجل برأسه الرنانة الهدف الثاني لناديه بثاني وصول لهم أمام شباك الاتحاد، والشوط الثاني يحمل رياح عاتية من جهة الضيوف على مرمى القادسية الذي صمد طويلاً أمام عاصفة الهجمات المدوية حتى تمكن أمين الشرميطي من تحقيق هدف التعادل لصالح الاتحاد، وكالديرون يتنفس الصعداء بعد تعادل على دفعتين، والزمن يدور مرة أخرى ليحصل فريق جدة على ضربتين موجعتين، الأولى تمثلت بركلة جزاء سجل منها خوان جومينيز الهدف الثالث وليصعب المهمة على منافسه، والثانية طرد لدفاع الاتحاد راشد الرهيب، والوقت عند الدقيقة 80 والمتبقي ليس كثيراً ليعدل من جديد، لكن الحظ فتح ثغره أمام الاتحاد وقد ظنناه متبسماً لكنه كان عابساً حين احتسب الحكم ركلة جزاء بآخر دقيقة بالوقت الأصلي للمباراة، وطرد لخوان جومينيز بعد ضربه للاعب من دون كرة، ومن ضُرب واستحق الركلة أضاعها أمام أنظار الجميع وبهذا الوقت الحرج، ومحمد نور يخفق بإحراز التعادل ليتبسم الحظ ضاحكاً للاتحاد وليس ابتسامة فقط، حين جاء التعادل بالدقيقة 94 والطريقة هي الأغرب بعد أن ارتطمت الكرة لمرتين بمدافعين ولتغير طريقها نحو مرمى القادسية الذي اجتهد أمام الاتحاد حتى النفس الأخير واستحق الإشادة، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن تعادل غريب عجيب، أنت كابتن تابعت المباراة، يعني حتى الهدف اللي جا بالدقيقة 94 لاعبين من القادسية دقت فيهم من شان تفوت جول فهد خميس: ممكن التعادل هذا للاتحاد يمكن على أساس إنه بعد شوي تنقلب الأزمة اللي هو فيها يعني مصطفى الأغا: فايز سبعة ذهاباً فهد خميس: فايز سبعة لكن أنت في حلقة سابقة سألتني بعد خسارة خصوصاً الاتحاد من الهلال، هل في أزمة في الاتحاد قلتلك إنه الاتحاد في أزمة يا مصطفى، الآن الاتحاد من خمس مباريات يخسر ثلاث مباريات ويتعادل مباراة ويفوز بمباراة الديربي فقط، فهي أزمة، عندنا محمد نور كلام إنه راح يمشي للريان والأمور كانت يعني متفقة وطلعت تصريحات ثانية من الإدارة إنه نور باقي، بعد الاستقالات عودة حمد الصنيع، في أزمة مصطفى الأغا: في أزمة، ماجد الآن الاتحاد طبعاً هما شايلين علينا أنا وياك، مسا الخير ماجد التويجري مراسلنا في السعودية ماجد التويجري: أمسي عليك أستاذ مصطفى وأمسي ع الكابتن حبيبي الأول فهد خميس مصطفى الأغا: خجلته للزلمة ماجد التويجري: لكن أستاذ مصطفى يعني مصطفى الأغا: نعم قول، ماجد، أنا لي تعقيب على موضوع ماجد التويجري: ليس من المعقول مصطفى الأغا: ماجد قبل ما نحكي، أنا اليوم كنت عم بعد 17 بطاقة صفراء في 11 مباراة، أربعة حمر، كل مباراة الاتحاد كان عم ينطرد منه لاعب، شو في ماجد التويجري: شوف مصطفى، هي يعني عدة تفاصيل مختلفة، ليس من المعقول أن يكون حامل اللقب بهذا الشكل، ليس من المعقول أن يكون وصيف آسيا والمرشح الدائم لمنطقة غرب آسيا أن يكون خير ممثل الاتحاد بهذا الشكل، معطيات كثيرة، الفريق الاتحادي اللي زي ما قال قبل شوي الأستاذ عمار علي في التقرير إنه فاز في المباراة الأولى بسبعة، غير قادر على أن يتجاوز القادسية، أن يفوز على الفتح، أن يخسر من الهلال بخماسية، يخسر من الشباب، يخسر من الاتفاق، حتى الاتفاق اللي كان في وضع جريح فاز على الاتحاد، كل هذه المعطيات يا مصطفى، عندما نتحدث مصطفى إحنا لا نقصد أحد بعينه، احنا نجسد واقع موجود بالنسبة لفريق الاتحاد، يجب الآن أن يتكاتف أعضاء شرف نادي الاتحاد، العلة موجودة، المرض موجود، الجرح موجود، كيف يعود الاتحاد لوضعه الطبيعي، اللاعبين هم اللاعبين مصطفى، لم يختلف شيء مصطفى الأغا: نعم ولكن ماجد ماجد التويجري: كالديرون هو كالديرون مصطفى الأغا: ماجد كنت مع محمد نور في أبو ظبي عندما تُوج كأفضل لاعب سعودي حسب تصويت سوبر وقال سنعود إن شاء الله مع مباراة القادسية، هل برأيك عاد الفريق؟ ماجد التويجري: لا ليس من المنطقي ولا تقليلاً من فريق القادسية ومدربه الجديد ديمتروف اللي أعتبره من أفضل المدربين، سبق وقاد نادي النصر في مرحلة كانت ممتازة رغم إنه النصر كان يعاني من بعض المشاكل وفقر اللاعبين والنجوم، لكن ليس تقليل من القادسية، ليس من المعقول أن يكون حامل اللقب هو من يحاول إدراك التعادل على مدار 90 دقيقة أمام القادسية، هناك مشكلة، عندما نعترف بالمشكلة، الأساس فيها أن يأتي مثلاً الأمير خالد بن فهد اللي استقال قبل أكثر من مرحلة من رئاسة أعضاء شرف نادي الاتحاد، أن يأتي رجال الاتحاد مع الدكتور خالد المرزوقي، والدكتور خالد المرزوقي شخصية قلنا ونكررها الآن يملأ كرسيه وهو كفء وطيب القلب، لكن عشان يعود الاتحاد لا بد من مصارحة مصطفى الأغا: بعمره ماجد التويجري: ومعالجة في نفس الوقت مصطفى الأغا: اسمح لي، بعمره طيب القلب ما كان لحاله كفيل بنجاح أي شخص في أي مكان، نحنا بنحبه ونحترمه لكن طيبة القلب، يعني مش كل مرة حنطلع نقول طيب القلب من شان يقولون نحنا والله عم بنبيض، احنا ما بنبيض صفحتنا مع حدا، نحنا نقول رأينا ولا نخاف من أحد، راح نحكي عن المباراة التانية، الأهلي لم يلعب مع الحزم ذهاباً، تأجلت المباراة ليوم 5 مارس 2010، اليوم لعب إياباً مع فريق عنيد جداً وتفاصيل اللقاء مع العنيد جداً واللي معذبني سلام المناصير [مقطع من مباراة الأهلي والحزم] سلام المناصير: قلعة الكؤوس تكشر عن أنيابها في دوري المحترفين السعودي، من هنا ستكون البداية الحقيقية والقادم سيكون الأفضل، هذا ما قالته الكتيبة الخضراء وأكدته في الجولة 12، الأهلي المنتشي بفوز سابق على الرائد يستضيف الحزم القادم من تعادل بطعم الانتصار على حساب النصر، صاحب الضيافة بقيادة مالك معاذ يخوض المواجهة بخيار الفوز للدخول في دائرة المنافسة بعد غياب في الأسابيع الماضية، أما الحزم فيطمح إلى تأكيد حضوره في دوري الأضواء هذا الموسم خصوصاً وأن ثلاث نقاط فقط تفصله عن المربع الذهبي، الأرجنتيني خافيير توليدو لم يمهل الضيوف كثيراً، في الدقيقة 11 الأهلي يتقدم بهدف الانتصار الأول، الفريق الحزماوي ينتفض بعد الهدف، يشن الفواصل الهجومية الواحد بعد الآخر، فشل في التهديف من الهجمات المنسقة لكنه نجح في التعديل من ركلة جزاء نفذها بنجاح المتخصص والهداف وليد الجيزاني قبل نهاية الشوط الأول بثمان دقائق، المباراة تعود إلى بدايتها، الكفة متعادلة، نتيجة بكل الأحوال لا ترضي طموحات الأهلاويين لأنهم يبحثون عن فوز يضمد الجراح ويعيد الفريق إلى سكة الانتصارات، فيما يرى الطرف الآخر نقطة التعادل خارج الديار بمثابة انتصار، ما أراده الحزم لم ير النور، الحظ يبتسم لأهل الدار، توليدو يعود من جديد، ركلة جزاء هي الثانية في المباراة تمنح الأهلي الأفضلية، ثلاث نقاط تقود صاحب الأرض للدخول بقوة في المربع الذهبي، الجماهير الخضراء تبتهج بالانتصار الثاني على التوالي وتنتظر المزيد في قادم المباريات، فيما يتوقف طموح الحزم في مدينة جدة والقافلة تعود إلى الديار خالي الوفاض، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: في مباراة أخيرة فاز الفتح على ضيفه الرائد بهدفين، الفتح واصل حضوره المميز وحقق ثلاث نقاط بتسجيله هدفين في الدقائق الأخيرة، الأول حمد عبيد من ضربة جزاء والثاني في الوقت الإضافي للشوط الثاني من تسجيل إيمانويل، وبهذه النتيجة يحتل الفتح المركز الخامس بـ17 نقطة فيما يقبع الرائد في المركز الأخير بست نقاط وسبب عدم وجود صور إنه انقطعت الكهربا أو ما صار في نقل، فما عندنا صور للهدفين، المباراة كملت بس النقل ما كمل، راح نأرجيكم ترتيب الدوري السعودي، الهلال طبعاً يبقى متصدراً بـ32 نقطة، ويليه الشباب بـ29، تنيناتهم من 12 مباراة، الاتحاد ثالثاً بـ20 من 11، الأهلي 18 من 12، الفتح خامساً بـ17 نقطة من 13، الوحدة والنصر سابع، الحزم تامن، الاتفاق والقادسية، وآخر فريقين هما طبعاً نجران والرائد، سبع نقاط لنجران وستة للرائد، الأهلي هل ينافس على فعلاً الصعود إلى دوري أبطال آسيا؟ فهد خميس: أعتقد حالياً يعني هو في المركز الرابع، فوز مهم جداً لكن أيضاً الصراع قوي جداً ع المركز الرابع بينه وبين الفتح والوحدة والنصر أيضاً، لو استكمل مبارياته يمكن يقفز قفزة كبيرة للأمام، فأعتقد المركز الرابع يعني راح تكون بطولة بحد ذاتها مصطفى الأغا: نعم، ماجد هل الأهلي الآن بدأ يستعيد خطواته السابقة الواثقة؟ ماجد التويجري: قبل الأهلي أحب أقولك مصطفى إني أنا عندي من الشجاعة ما يكفي لأن أقول رأيي بدون يعني ما أكون محضر أو خايف من أحد أو يعني أجامل أحد، أنا لما أقول خالد المرزوقي شخص طيب أقصد إنه خالد المرزوقي بالفعل شخص طيب، لكن في المقابل أنا ما أقول هذا الكلام عشان خالد المرزوقي زعل ولا رضي، أنا أشخص واقع موجود مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: وبالنسبة لفريق الأهلي أعتقد إنه أجمل ما في الفريق الأهلاوي إنه يأتي مثلاً من يشرف على إدارة الكرة بعد الخسارة أمام الاتحاد ويعترف بإنه هناك مشكلة ويعترف بأن الفريق يعاني من مشكلة، ويعترف إن اللاعبين في مستوى أقل من المطلوب منهم، وأنه إذا ما استطاع هو ومن يعمل معه أن يعيدوا الأهلي إلى وضعه الطبيعي من الأفضل أن يجلسوا في بيوتهم، هذي بداية التصحيح، أعتقد إنه الأهلي فاز على الرائد والآن يفوز على الحزم وهو يعود إلى وضعه الطبيعي مصطفى الأغا: خلينا ماجد نحكي بموضوع الاتحاد، معلش، أنا حابب نحكي عن موضوع الاتحاد، برأيك وانت اللي صارلك 15 سنة في الوسط الإعلامي وأنا صارلي 30 والأخ صارله يمكن 90 سنة بالرياضة فهد خميس: لا لا سبعين مصطفى الأغا: يعني هناك مشكلة في نادي الاتحاد، لما نحنا بنحكي بنمدح مثل ما بيصير في المراسلات أوكي الناس بتتقبلنا، بس نحنا لما بننتقد مش بننتقد لا كرهاً ولا محبةً، احنا بننتقد واقع موجود، الآن الاتحاد مع القادسية، بالدقيقة 94 عم بيسجل التعادل، أليس هذا هناك مشكلة؟ هناك مشكلة ماجد التويجري: احنا يا مصطفى نعود ونقول إنه انت بالذات إنه سياسة البرنامج إنه برنامج للجميع، وإنه احنا لسنا مع أحد ضد أحد، عندما نمتدح مثلاً شخصية معينة في الاتحاد لا يعني أننا نقلل من الآخر، لكن عندما في المقابل إذا كنت تتقبل زي ما قلت، عندما تكون في وضعك الطبيعي ويجيك من الإطراء والمديح تكون مستعد لاستقبال الاتصالات وأن تظهر على الهوا، مستعد للقاءات وعندما يحدث عندك خلل وخلل كبير تتوارى عن الأضواء ولا تريد أحد أن ينتقدك، لا يا أخي، انت طالما قبلت نفسك أن تضع قدمك على نادي وكيان مثل الاتحاد يجب أن تتقبل النقد والتعليق مثل ما تتقبل أيضاً في المقابل تماماً عملية المدح وتكون مبسوط لما حد يمدحك مصطفى الأغا: الأخ طارق الشمراني عم بيقول نحن نرفض تدخل التويجري وأنت، وأنا يعني، بشؤون الاتحاد فهد خميس: ممكن أتدخل؟ مصطفى الأغا: ادخل انت، لحظة خليه يتدخل حبيبك فهد، ادخل يا فهد فهد خميس: أنا أعتقد أنا يعني يمكن كنت شاهد على ها الشيء لما الاتحاد قبل المباراة النهائية أمام بوهانج ستيلرز يعني، وكان في قمة مستوياته، كلنا أشدنا الاتحاد ووقفنا معاه وكنا نتمنى نحقق البطولة ورغم خسارته أشدنا فيه مصطفى الأغا: أشدنا فيه وحتى جبنا محللين يعني مع الإدارة، حمد الصنيع، ما جبنا أحد من الطرف الآخر فهد خميس: لكن الآن الواقع يتكلم يعني كرة القدم مكشوفة مصطفى الأغا: ما بيصير انت، بس فهد خميس: لعب خمس مباريات وما ينقص غير مباراة واحدة، في أزمة، أزمة فنية وأزمة نفسية وأزمة إدارية مصطفى الأغا: ماجد كلمة أخيرة قبل ما نروح لفاصل من الإعلان، اليوم موضوع الفتح شو اللي صار؟ انقطعت الكهربا ماجد التويجري: أنا والله مصطفى ما تابعت المباراة لكن في تقديري أقل ما يقال عن فريق الفتح إنه فريق جاء إلى الدوري الممتاز بشكل مختلف تماماً، استطاع أن يحصد كل النقاط اللي يفترض إنها تكون مناصفة بينه وبين الفرق اللي تنافسه على عملية البقاء، وفي المقابل الرائد أعتقد إنه من الموسم الماضي وهو يشكو واستطاع أن يبقى من خلال مباراة فاصلة مع أبها مصطفى الأغا: ماجد التويجري، ما شفنا الساعة الجديدة لسة اليوم، ماجد التويجري ماجد التويجري: ما في ساعة جديدة والله، قديمة هاي مصطفى الأغا: منيحة منيحة، شكراً لك ماجد التويجري وإن شا الله الابتسامة دايماً على وجهك ماجد التويجري: شكراً أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: وكل عام وانت بخير ماجد التويجري: شكراً وانت طيب مصطفى الأغا: شكراً حبيبي، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: أفضل لاعب في العالم يهدي أفضل نادي في العالم لقب كأس العالم وهو اللقب الذي كان ينقصه، آسيا تثبت علو كعبها وتتوج بطلة على أندية العالم عبر بطلها بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، وقبل أن نذهب إلى نهائي كأس العالم للأندية نذهب آخر مرة لموفدنا لتغطية كأس العالم للأندية التي اختتمت في أبو ظبي، عم بيضحك هلا على الشاشة أحمد الأغا، مسا الخير أحمد أحمد الأغا: أهلين مسا النور مصطفى مصطفى الأغا: طيب عطيني أجواء ما بعد، لأنه نحنا من شان وقت الأقمار الصناعية، عم بيقولي فهد وعم بتقولي انت قبل شوي إنه الأجواء خيالية، شو الخيال فيها أحمد الأغا: مصطفى فعلاً الأجواء كانت أكتر من خيالية، أول شي حسينا حالنا كإنك قاعد في إسبانيا، الجمهور كان متفاعل جداً، كان رائع، أكثر من رائع، يعني هذا للحق يقال، من جميع الأشكال والألوان حتى الملابس حتى تلوين الوجوه كانوا متأثرين جداً مصطفى الأغا: مع إنهم مش إسبان، يمكن في منهم عرب كتير، ما هيك أحمد الأغا: مصطفى نسبة العرب يعني الغالبية عرب خلينا نقول، بس يعني زي ما قلتلك الفرحة كانت عارمة جداً مصطفى الأغا: نعم أحمد الأغا: الناس كتير كانت مبسوطة خاصةً باحتضان الإمارات وجلب مانش... إإ، برشلونة مصطفى الأغا: مانشستر ها؟ أحمد الأغا: لأحد الدول العربية مصطفى الأغا: بينت ميولك أحمد الأغا: لا برشلونة لأحد الدول العربية مصطفى الأغا: أعطيك معلومة ما بتعرفها، في أخت سورية جاية من الشام اسمها ريهام يزبك، جاية لهون لتحتفل في حال، هي من ريال مدريد، لتحتفل في حال خسارة برشلونة، بس طلع نأبها على شونة أحمد الأغا: مصطفى في كتير ناس على فكرة مشجعين لريال مدريد وكانوا حاضرين وكانوا بيتمنوا فعلاً الخسارة لبرشلونة، وفي منهم شباب إماراتي، بس فعلاً في شغلة مصطفى حابين نقولها مصطفى الأغا: قول أحمد الأغا: إنه اليوم في ناس كتير جايين من عدد كبير من الدول العربية، من سوريا، من الأردن، من لبنان، من المغرب، من الجزائر، فعلاً بس من شان يحضروا هذي المباراة مصطفى الأغا: عم بيخشخشوا جيبهم شوي، من الأرجنتين جا عالم كتير شي أربع خمس آلاف، مين حضر المباراة النهائية، قبل ما نروح نتفرج عليها أحمد الأغا: كان سمو الشيخ هزاع بن زايد كان حاضر مع بلاتر رئيس الاتحاد الإماراتي مصطفى الأغا: الإماراتي؟ إن شا الله أحمد الأغا: عفواً، رئيس الاتحاد الدولي مصطفى الأغا: ومحمد خلفان الرميثي شو؟ روحته أحمد الأغا: إن شا الله يا رب يصير رئيس الاتحاد الدولي مصطفى الأغا: زحته من الإماراتي حطيت بلاتر محله، وبلاتيني رئيس أي اتحاد؟ الكونغولي ولا السوري؟ أحمد الأغا: لا لا الأوروبي، وبلاتر كان موجود، وبلاتيني كمان كان موجود أحمد الأغا: اشربلك كاسة مي عبال ما نتفرج على نهائي كأس العالم للأندية اللي أسدل الستار عليها بمباراتين، الأولى لتحديد المركز الثالث جمعت بوهانج الكوري الجنوبي، أنا اليوم كنت كوري، مع أتلانتي المكسيكي، فيما اتجهت كل الأنظار إلى المباراة النهائية بين برشلونة الإسباني وستوديانتيس الأرجنتيني، حمادي القردبو والنهائي الحلم [مقطع من مباراة برشلونة وستوديانتيس] حمادي القردبو: حديث الرياضيين والصحفيين في الآونة الأخيرة أثنى على إبداع أبو ظبي في تنظيم البطولة، وحديث الفنيين في الفترة الأخيرة أكد أن برشلونة هو الأكثر إمتاعاً وإقناعاً، لقب كأس العالم للأندية كان الوحيد الغائب عن خزائن البلوجرانا، وستوديانتيس الأرجنتيني يحرج المرشح الأبرز للعودة باللقب، ماورو بوسيلي افتتح التسجيل منذ الدقيقة 37، الكل تساءل لكنه لم يشك في قدرة نجوم جوارديولا على التدارك والفوز، على غير العادة لم يقنع برشلونة، فلا ميسي ولا إبراهيموفيتش أعلن الفرج، طال الانتظار وقبل دقيقة واحدة من صافرة النهاية قلب البديل بدرو رودريجيز كل المعطيات، عاد برشلونة من بعيد وميسي ترك بصمته في الوقت الإضافي فأثرى رصيده بهدف بالصدر بعد التسجيل بيمناه ويسراه وبالرأس واليد، برشلونة يؤكد من أبو ظبي أنه الأقوى وستوديانتيس استحق كل تقدير وجوارديولا يحتفل بطريقته الخاصة بسداسية تاريخية وبإنجاز غير مسبوق، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: برشلونة بطل أندية العالم وتسلم الكأس الغالية اللي كانت تنقصه من الشيخ هزاع بن زايد رئيس مجلس أبو ظبي الرياضي، كيف هي الأجواء في أبو ظبي بعد المباراة، أحمد الأغا وأسامة سميسم اللي جاء من أبو ظبي إلى هون، بنتابع أجواء ما بعد المباراة -يعني بنشعر بفخر لما صارت الاستضافة ببلد مثل الإمارات يعني، فأكيد I’m very proud -نشكر الإمارات على حسن التنظيم، وما قصروا بصراحة شباب الإمارات، ومبروك للبارسا -والله التنظيم رائع، الشعب ولا أجمل من هيك، مباريات ولا أحلى، يعني اللي شفناه بالإمارات شي بيرفع الراس للعرب جميعاً -بالفعل الإمارات نظمت بطولة ما حدا نظمها من العرب، وبنشكر الإمارات وشعب الإمارات، وألف مبروك للبارسا وجماهير البارسا في كل الوطن العربي -انحرقت أعصابنا بالمباراة لحد ما سجل ميسي -والبارسا كبير وبيضله كبير -وهاي ست بطولات وأخدناهم كلهم، بارسا -مسا الخير لمصطفى الأغا وبقوله انت مصطفى الأغا الأكمل والأبرز والأجمل والأحلى مثل برشلونة الأكبر والأكبر والأحلى -نحنا جايين من سوريا من اللاذقية وجايين خصوصي لنشجع برشلونة ونشجع ميسي حتماً، وشكراً لأبو ظبي ياللي جابتنا لهون -أنا بحب كتير برشلونة -بشكر كتير أبو ظبي لأنه خليتني أشوف أكتر إنسان بحبه بحياتي وهو ميسي مصطفى الأغا: شو الموضوع، ملاحظ حالي قاعد فعلاً ببرشلونة، أحمد شو القصة، يعني خلينا نحكي بالمباراة، برشلونة اللي كان عم يمدحوا فيه كان خسران لآخر دقيقة أحمد الأغا: فعلاً مصطفى كان خسران لآخر دقيقة، هلا بس فينا نحكي كلمة إنه جوارديولا بالمؤتمر الصحفي امبارح خبر إنه احنا مش جايين نحارب لناخد الكأس مصطفى الأغا: نعم أحمد الأغا: ممكن ما بعرف إذا هذا أثر على اللاعبين، هو يعني همه الوحيد هو عدم إصابة أي لاعب، وزي ما شفنا بالشوط الأول ما كان أداءه يعني، إنه فعلاً بده ياخد كأس، هذا الشي بس تغير بالشوط التاني، وفعلاً أخد اللقب، حتى بعد ما أخد اللقب اليوم جوارديولا بكي مصطفى الأغا: نعم صحيح أحمد الأغا: وفعلاً بكي بشكل كتير كبير، وهنأ يعني حتى أهدى الشعب العربي وشعب الإمارات هذا اللقب وكان كتير مبسوط بالأجواء، وهو ممكن راح يروح على قطر بعد تلات أيام ممكن في التلاتا، لبى دعوة الأهلي لزيارة قطر لمدة تلات أيام مصطفى الأغا: كابتن اليوم برشلونة كان ممكن إنه يضيع هذا اللقب من جديد فهد خميس: هو كان اللقب قاب قوسين أو أدنى مصطفى الأغا: خلاص فهد خميس: لكن يظل برشلونة، يعني مصطفى مش سهل تحقق ست ألقاب في سنة واحدة مصطفى الأغا: صحيح فهد خميس: إنجاز يحسب لبرشلونة، لجوارديولا، وأعتقد إنه صعب مدرب يجي ويكسر الرقم هذا، إنه يحقق ست بطولات وحتى برشلونة مصطفى الأغا: مع إنه الـCV تبعه كمدرب فهد خميس: لا كان في الناشئين في الصف الثاني لبرشلونة مدرب، يعني حتى برشلونة أعتقد مصطفى إنه صعب إنه يكسر الرقم هذا أو يحقق ست بطولات السنة هذي، صعبة مصطفى الأغا: بس أسأل سؤال أخير أحمد، طبعاً بقيان حوالي 30 ثانية إلك ولوقت الهوا، بنقولك شكراً لك أحمد الأغا وأسامة سميسم أحمد الأغا: شكراً مصطفى الأغا: طبعاً أسامة هذي هي المهمة الأخيرة له مع صدى الملاعب، أكيد ما حيصير له شي، حيروح غير محل، قول ع السريع أحمد أحمد الأغا: بس اليوم توزعت جوائز لأفضل لاعب مصطفى الأغا: ع السريع أحمد الأغا: جائزة Adidas طبعاً أخدها ميسي، وجائزة Toyota اللي هي مقدمة كمان يمكن سيارة لميسي، الجائزة الفضية لفيرون والجائزة البرونزية لتشافي، وجائزة أفضل لعب نظيف نالها أتلانتي المكسيكي، بس حبينا نذكر كلمة أخيرة مصطفى إنه بوهانج اليوم يعني ممكن نقول إنه فعلاً هو كان الحصان الأسود في هذه البطولة مصطفى الأغا: نعم أحمد الأغا: وأظهر قوة الكرة الآسيوية اللي عم تتطور أكتر وأكتر مصطفى الأغا: شكراً لك أحمد، وأيضاً أنا أحب نيابةً عنك إنه أشكر مجلس أبو ظبي الرياضي وصديقنا العزيز محمد المحمود، اللي بذلوا كل ما باستطاعتهن حتى يريحونا ويريحوا كل البعثات الموجودة، شكراً لك أحمد الأغا، عودة موفقة وبكرة دوام، ماشي يا حبوب؟ أحمد الأغا: يا حول الله مصطفى الأغا: من الضهر نشوفك هون، يلا يعطيك العافية، باي باي، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: آسيا تثبت علو كعبها وتتوج ثالث على أندية العالم عبر بطلها بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، ومن علامة الجزائر ومن أرض الترجي التونسي وفاق سطيف الجزائري بطلاً لأندية شمال أفريقيا [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، الترليون بني آدم اللي بيحيوا فهد خلاص ما فيني أذكر أسماءكم، كتير بيحيوك يعني، أحمد جداونة، إسماعيل، السيد محمود، ما شا الله إلك تحيات من كل، محمد مسلم الرشيدي فهد خميس: الله يحييهم مصطفى الأغا: هما بيحيوني ويحيوك، بس مش مشكلة يعني، الأخ عم بيقول برشلونة باختصار لا يستحق أي بطولة بس يخرب بيت الحظ، ستة يخرب بيت الحظ؟ طيب المركز التالت بكأس العالم للأندية كان من نصيب بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي على حساب أتلانتي المكسيكي، المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي لكن ضربات الترجيح أنصفت أبناء القارة الآسيوية، بنت القارة الأفريقية راضية الصلاح تابعت المباراة [مقطع من مباراة بوهانج وأتلانتي] راضية الصلاح: يوم أخير في مشوار كأس العالم للأندية، ما لم يكن متوقعاً أن يبدأ الفريق الكوري بقوة كبيرة بعد طرد ثلاث لاعبين من صفوفه في المباراة الماضية، ووجه مغاير للفريق المكسيكي الذي لم يكن طعماً سهلاً لبطل أوروبا برشلونة الواصل إلى النهائي، دينلسون مارتينيز الرجل الحديدي صاحب الأهداف الكورية كلها نجح كهداف وكحارس مرمى واليوم كان في المكان المناسب ليهدي هدف التقدم لبوهانج قبل نهاية الشوط الأول بدقائق، شوط يلفظ أنفاسه والثاني يعلن تحرر أبناء المكسيك في لحظاته الأولى بهدف ماركيز، المباراة تنتهي بالتعادل الإيجابي وضربات الترجيح تختار الكوريين للتتويج بالمركز الثالث، البرازيلي دينلسون هدافاً للبطولة على مر تاريخها بأربعة أهداف كاملة متقدماً على أبو تريكة، وين روني، فلافيو أماديو والبرازيلي واشنطن مهاجم أوراوا ريتزا الياباني، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ألف مليون هوانج هوانج للكوريين الجنوبيين اللي اليوم كنا واقفين معاهم نحنا، بتضحك ها فهد خميس: أكيد مصطفى الأغا: يستاهلوا، قارتنا فهد خميس: نفس القارة، وإنجاز الصراحة للقارة الآسيوية وللكرة الآسيوية وإنها تجي الثالث ببطولة العالم أعتقد إنجاز، خصوصاً إن المركز الأول والثاني الصراحة محجوزين لفرق أوروبا وأمريكا الجنوبية، ورغم ما عاناه الفريق الكوري في المباراة السابقة وخسارته لثلاث لاعبين إلا إنه اليوم قدر يفوز بالمباراة فيستاهل مصطفى الأغا: أبو علي عم بيقول إنه مع إن ميسي على طولي، حسب طولي، من طولي، بس لعيب، وأنا لعيب كمان، بتضحك ها، شفنا كتير طوال ما عملوا شي، شو فهد خميس: كمل يا أخي مصطفى الأغا: شو اللي كمل، إيش بيك عم تضحك فهد خميس: ما في شي مصطفى الأغا: ماشي، المشكلة الوالدة موصتني عليك، وماجد بيحبك، ما أقدر، راح نروح لتونس وإياب نهائي كأس شمال أفريقيا للأندية البطلة، الترجي التونسي استقبل وفاق صطيف الجزائري وهما متعادلين ذهاباً بهدف لمثله، ابن تونس حمادي القردبو تابع المباراة غصباً عنه وعملنا التقرير وقلبه يقطر دماً [مقطع من مباراة وفاق سطيف والترجي] حمادي القردبو: قبل سبعة أشهر وتحديداً في نصف نهائي دوري أبطال العرب فاز الترجي التونسي على وفاق صطيف الجزائري ذهاباً وإياباً، وقبل أسبوع تعادل الترجي مع وفاق صطيف بهدف لمثله على ملعب النار فتفاءلت جماهير الترجي خيراً وطمعت في لقب رابع تختم به عاماً حافلاً بالنجاحات، وفاق صطيف حل بملعب راديس ليثأر لنفسه ولشبيبة بجاية الذي انهزم بداية العام أمام الترجي في نهائي كأس أمم أفريقيا للأندية الفائزة بالكأس، عملاقان ووفاق صطيف يلعب بقيادة مدربه الجديد نور الدين زكري، والترجي بقيادة المحنك فوزي البنزرتي الذي يستعد لنهائيات أمم أفريقيا مع المنتخب التونسي، العارضة حرمت الترجي التقدم، والدقيقة 38 أعادت سيناريو مباراة الذهاب، فتقدم الصطيفية أولاً وهذه المرة بفضل باجيو العرب الأزهر حاج عيسى، بعدها انتفض الترجي ونزل بكل ثقله لكنه واجه دفاعاً عنيداً بقيادة المتألق فوزي الشاوشي أفضل حارس في البطولة، الشاوشي أرق الترجيين وفرصة الضربة القاضية والثنائية أضاعها الحاج عيسى ليبقي آمال الترجيين قوية، تواصل ضغط الترجي وتضاعف إلى أن نجح في الحصول على ركلة جزاء حولها النيجيري مايكل إنرامو إلى هدف التعادل، قانون البطولة ينص على ضرورة الاحتكام المباشر لركلات الترجيح، وركلات الترجيح أهدت لقب الموسم الماضي إلى الأفريقي التونسي على حساب الجيش الملكي المغربي، سيناريو النهائي تكرر فالأفريقي عاد متوجاً من المغرب، ووفاق صطيف عاد متوجاً من تونس، 150 ألف دولار جائزة البطل ونصفها للترجي الوصيف والخلاصة أن كرة القدم الجزائرية تعيش أزهى أيامها، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ألف مليون ترليون جزائرليون مبروك لوفاق صطيف ومثلهن هارد لك للترجي ويبدو أنها سنة خضرا، ما هيك فهد خميس: خضرا جزائرية إي مصطفى الأغا: سنة خضرا يا جميل فهد خميس: هي خضرا زي ما قلت وسنة للكرة الجزائرية سواء لوصول المنتخب ولوفاق صطيف مصطفى الأغا: بس يعني بصراحة بعد التعادل على أرضه قلنا خلاص الترجي نهاها فهد خميس: إي لكن وفاق صطيف عنده خبرة مصطفى الأغا: والترجي ما عنده خبرة؟ فهد خميس: لا لا، قصدي إنه مر بهذه المواقف أيضاً يعني يمكن من خمس ست سنوات ووفاق صطيف دايماً مصطفى الأغا: مهيمن فهد خميس: إي العربية دايماً هو اللي يفوز بيها، عكس الترجي من سنتين استعاد عافيته، فأعتقد إنه اليوم برغم إنه تعادل بالمباراة الأولى تقدم في المباراة كان ممكن ينهي المباراة، الترجي أيضاً جاته فرص كان ممكن ينهي المباراة، أعتقد النتيجة عادلة مصطفى الأغا: نعم، عادلة، طيب حنقرا شوية رسايل بس، الإخوان من الجزائر عم بيقول، الحقيقة بدور على حدا، مروة من قسطنطين عم بتقول ألف مليون ترليون مبروك لصطيف وبرشلونة، الأخ طارق أحمد القليوشي من ليبيا عم بيقول بدأنا نحبك في ليبيا، الحمد لله مرتاح قلبي هلا، أنا بحبكم من زمان، بس بدنا هما يحبونا، أمينة من السعوية عم بتقول، لكن جزائرية عم بتقول أطلب عدم قراءة الرسائل التي تسم البدن، هي وقفت ع الرسائل؟ الأخ محمد من الجزائر عم بيقول لو سمحت غير اسم البرنامج إلى صدى الملاعب الخليجية أو السعودية لأنه لا وجود لنا في برنامجكم، أنا أعتقد إنك انت يا أخ محمد وعينة من أمثالك في كذا واحدة في الوطن العربي هما اللي ما بيشوفوا شيء أبعد من الأنف، يعني البرنامج اليوم برشلونة وبوهانج وكل يوم في دوري جزائري ومصري وتونسي ومغربي، صح ولا لا فهد خميس: ما شاف التقرير مصطفى الأغا: لا ما شاف هادول ما بيشوفوا، لأنه مثلاً، ها شوف، الأخ محمد دليمي عم بيقول أين لاعبين المغرب من جوائز سوبر، هذا إن دل على شيء فإنما يدل على المحسوبية وأنكم لا تلتفتون للجزائر هذا أصلاً إن كنتم محايدين، يا أخي مين قالك أصلاً إن هي جوائز صدى الملاعب، هي جوائز سوبر، جوائز موقع سوبر الإماراتي وبعدين هني اختاروا أربع دوريات محترفة عربية هي السعودية وقطر والإمارات و فهد خميس: ابعثله موقع السوبر عشان يكلمهم مصطفى الأغا: نعم، ومصر، آخ، حمزة خطيري عم بيقول لو سمحت تقرأ الرسالة، والله العظيم مو كاتب غير هيك الكلمتين، طيب شو أقرا فيها فهد خميس: إقرأ الرسالة مصطفى الأغا: أريتها فهد خميس: بس خلاص مصطفى الأغا: خلاص، بعد الفاصل: اليوم راح نعرف هوية الفائز بسيارة تويوتا لاند كروزر 2010 مع صدى الملاعب، خليكم معنا وإذا حبيتوا تقلبوا معلش، خليكم معنا [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، وهلا راح نعرف الفائز بسيارة اللاند كروزر تويوتا 2010، مين حيسحب، راكب التويوتا، اللي كان راح يفوتني بالحيط ويروحني ويعملي مشكلة، واللي عم بيسوق الطريق فاكر إنه ما في حدا بالشارع فهد خميس: الصراحة مبروك للفايز ويا حظه اللي حيفوز مصطفى الأغا: يلا غوص بها التنجرة يا حبيبي، تعا يا هاني، هاني عم بيستعد، عم بيظبط شعراته وحاطت جيل فهد خميس: واحدة بس؟ مصطفى الأغا: سيارة واحدة، هي مصنع نحنا، واحدة طبعاً، خمسين ألف، والله ها شوف وائل حطلك موسيقى تصويرية وحالتك حالة، يلا يا حلو، بتتفحص بالجامعة هاني؟ خلصني، خليني أشوف، مظبوط، يلا، هذي الورقة اللي فيها صاحب الحظ السعيد طبعاً اللي اختارها هو فهد خميس، خليها معك، بس ما تفتحها، فهد خميس بس حقرالك شوية رسايل من الإخوان المشاهدين، عمر مسعري عم بيقول إن شا الله النصر يتوج، إن شا الله نحنا بيهمنا فريق النصر يضل كبير، صح ولا لا، النصر السعودي مو النصر تبعكم، انت من الوصل يعني ضد النصر، كلنا إخوان وكلنا حبايب، وكله أصفر مصطفى الأغا: فهد عم بيقول ليش ما تغطون الدوري الكويتي، والله بنغطيه يا أخي فهد، هاني عم بيقول عمر الريال ما راح يحقق اللي حققه البرشا مهما دفع، إيش رأيك فهد خميس: صعبة قلتلك مصطفى الأغا: صعبة فهد خميس: الحقيقة برشلونة ست بطولات في سنة واحدة، صعب الصراحة مصطفى الأغا: مصطفى من سوريا عم بيقول إذا ميسي خطير بالكرة فأنت خطير بالكلام، يا سلام، شكراً، أم لجين من العراق بتقول جوزي راح يطلقني لأني أتابع البرنامج، ليش جوزك عنده حساسية من البرنامج يعني، عبد المنعم دندل، مياه العاصي عم بيقول مخليتك أحلى، والله ما شربتها بحياتي بس ما في أحلى من أهل حما لأنه مرتي من هاديك النواحي فهد خميس: تشرفنا مصطفى الأغا: تشرفنا؟ فهد خميس: شو أقولك مصطفى الأغا: عبد الرحمن عم بيقول هل المسابقة يومية أم أسبوعية أم شهرية، هي مناسباتية، يعني يومياً ما فينا نعطيك لاند كروزر، لأنه ما شا الله بدهن يصنعولك مصنع لحاله يومياً، بس كأس أفريقيا جاي وهلا ابتداءً من بكرة يوم الأحد حيكون عندنا إخوتنا في LG حابوا يساهموا هيك يعطونا أربعة بلازما، أربعة مش واحدة ولا تنتين فهد خميس: بس؟ مصطفى الأغا: شو اللي بس؟ فهد خميس: يزودوا مصطفى الأغا: شو يزودوا، المهندس خلدون الحيارى من عمان عم بيقول نحبك يا فهد لأنك لابس أصفر فهد خميس: واحنا نحب عمان مصطفى الأغا: والأخت لونا كاتبة عم بتقول لونا لونا لونا وحدات وبرشلونة، وعلى دا العونة وكله مزهزه وكله، والأخ غالب ناصر الدوسري شكراً كتير لك كلامك الطيب، شو صار معنا يا شباب، خليك هنا خليك، ها، شو، هات نشوف، يا إخوتنا الأعزاء معنا على الخط، آلو -آلو مصطفى الأغا: مسا الخير -مسا النور أهلاً مرحبا مصطفى الأغا: أنا مصطفى الأغا من MBC -حياك الله مصطفى الأغا: انت الأخ حمود السيباني؟ -الله الله مصطفى الأغا: يعني أيوة ولا لا -إينعم مصطفى الأغا: حمود انت من أي بلد -المملكة العربية السعودية مصطفى الأغا: من أي مدينة -من الرياض مصطفى الأغا: هلالي ولا أهلاوي ولا نصراوي، شبابي -والله ضروري يعني؟ مصطفى الأغا: إي، إيش بيه، سر عسكري هو؟ -هلالي مصطفى الأغا: طيب هلالي، افتخر إنك هلالي بعد، هو مو سر، حمود -نعم مصطفى الأغا: متجوز ولا عزابي -متجوز مصطفى الأغا: عندك ولاد؟ -في الطريق إن شاء الله مصطفى الأغا: إن شا الله من شان اللي جاي واللي جايين، حتركبهم يا حمود في سيارة تويوتا لاند كروزر 2010، مبروك يا حمود، حمود اتبهدلنا بسببك، قول يا حمود، قول معك دقيقة -أشكركم ع الجايزة هذي وأشكر فهد خميس كنت متفائل بيه الصراحة فهد خميس: الله يخليك، أنا اللي سحبت اسمك يا حمود مصطفى الأغا: متفائل بيه ومتشائم فيني يعني يا حمود؟ متشائم فيني يا ابن الحلال بإيدي الورقة -لا لا، الحمد لله مصطفى الأغا: طيب كلمة حلوة بحق الشباب هون، قول -مشكورين كلهم حتى البرنامج مميز مرة مصطفى الأغا: والله جد؟ حبيبي -إي والله مصطفى الأغا: سيارة وأربع دواليب تكرم عينك، وسبير كمان -الله يخليك مصطفى الأغا: ولا يهمك، حنوصلك إياها على السعودية أنا وفهد ناخدها لفة ونوصلك إياها لهناك، مبروك يا حمود -الله يبارك فيك مصطفى الأغا: شكراً، ادعيلي الله يبعتلي بيت -الله يوفقكم إن شاء الله مصطفى الأغا: ادعيلي الله يبعتلي بيت فهد خميس: بيت إيه؟ -الله يجيبلك فلوس مو بيت مصطفى الأغا: وعروس تانية مرة ثانية بعد -وعروس كرمالي كمان مصطفى الأغا: يا ابن الحلال، شكراً إلك، بتشاهدوا يوم الأحد على قنوات الجزيرة الرياضية تلات مباريات ضمن الأسبوع 13 من دوري زين السعودي للمحترفين، نجران مع الهلال، الوصل مع القادسية، والوحدة مع الشباب، ونهائي شمال أفريقيا للأندية الفائزة بالكأس، الصفاقسي التونسي مع الأهلي بنغازي الليبي، شكراً إلك فهد خميس: شكراً لك يا مصطفى مصطفى الأغا: كابتن الكباتن فهد خميس: شكراً شكراً يا مصطفى مصطفى الأغا: وكل الشكر لكم أعزائي المشاهدين لا تواخذوني على المنظر معلش، بنشوفكم بكرة بمنظر جديد وشاشة واحدة وبرنامج واحد صدى الملاعب، وباي باي