EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

الاهلي يفوز بالتحكيم

لأهلي من بداية الموسم وهو يسير(بالدف) وإذا ما مشى(بالدف)سار بدعم التحكيم وكل أموره هذا العام ماشية (بالدف !!)ومن قال غيرذلك فالواهمون يعتقدونه واهماً بل هوغلطان ٌغلطان.

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

الاهلي يفوز بالتحكيم

(عبدالله الشمراني ) الأهلي من بداية الموسم وهو يسير(بالدف) وإذا ما مشى(بالدف)سار بدعم التحكيم وكل أموره هذا العام ماشية (بالدف !!)ومن قال غيرذلك فالواهمون يعتقدونه واهماً بل هوغلطان ٌغلطان.

نعم فالفريق الأول تصدَرالدوري الأقوى بالحظ وبدعم الحكام المحليين والأجانب  والفريق الأولمبي تصدَرالدوري وبفارقٍ جيد من النقاط عن أقرب منافسيه بالتحكيم وفريق الشباب ثاني الدوري بالتحكيم   وفريق الناشئين ثالث الدوري أورابع الدوري بالتحكيم كل إنجازات الأهلي تحققت هذاالعام بالتحكيم وبفعل فاعل.

الحكام كانوا بشراً يخطئون ويصيبون إلا أنهم الآن يعملون لصالح القلعة ويتقصدون الأندية الأخرى لإهداء الانتصارات للأهلي

تَطوُرُالأهلي وعَمَلُ رِجَالاتِه تتطوربالتحكيم وبأفعال فاعلين والآخرون إذا حققوا الإنجازات فانهم يحققونها بالجهود والمثابرة وبالعمل الجاد المخلص  الذي لاغبارعليه

أما البطولات التي سُلِبَتْ من الأهلي عياناً بياناً بسبب صافرات ورايات معجب وأبو زندة والدخيل والغامدي والكثيري والصافرات والرايات الأجنبية والطرد الخاطئ الذي مورس على الأهلي فهي غيرمؤثرة والحكام خلالها كانوا بشراً يخطئون ويصيبون وهم جزء من اللعبة  إلا أنهم الآن يعملون لصالح القلعة ويتقصدون الأندية الأخرى للنيل منها وإهداء الانتصارات للأهلي !!

ياسبحان الله كيف تحول مؤشر الساعة صوب الأهلي بمجرد ماعمل رجالاته  ودفعواالأموال  وبذلوا الجهود  وطوروا عمل أكاديمية ناديهم الأولى على مستوى المملكة والتي خرجتْ الكثيرين من عناصر منتخبات الوطن فأصبحت تلك الجهود والأعمال تتحقق للأهلي بفعل فاعل أو بدعمٍ خارجي.

ياعالم كفاية ضحك على الذقون فالذي بالقدر طلعه الملاس ونوايا من يعمل بصدق (تفرق) عن من يعمل لأمور أخرى لا داع (لكشفها) الآن ولكن إن أردتم سنكشفها و نكشف نوايا أصحابها وأهدافهم من العودة للمجال الرياضي حيث منهم من قطع على نفسه وعداً بعدم العودة لهذا المستنقع.

ياعالم إذا فَشِلَتْ جُهودُكم  وكلّت طاقاتُكم وخابت مساعيكُم بتسرُب لاعبيكم بسبب سياسة تكميم الأفواه فاعلموا أن غيركم يجتهد ويسعى بجد وطاقته لاتزال تنتج بقوة فدعوهم يعملون لأنديتهم  ولصالح رياضة وطنهم ولاتجبروهم على هجر الرياضة بسبب (مايلقونه في وسطكم من جحودٍ لجهودهمما يجعل التدخل من السلطة العليا لرياضة الوطن مطلبا ملحا (لحفظ كرامة) من جاء متطوعاً  ودافعاً من جيبه لخدمة وطنه في هذا المجال فمتى سيرتدع هؤلاء (المنفلتون) ويتركوا الغمْزَ واللَمْزَ ومتى يتدخل من تهمهم رياضة الوطن لردع (الهمّازين اللمّازين) وإيقافهم عند حدهم ؟!!