EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

الاتحاد والاتفاق والوحدة يستقبلون العام الجديد بالفوز

الحلقة يقدمها مريان باسيل الضيف : سامي عبد الإمام التاريخ الجمعة 1 يناير 2010

الحلقة يقدمها مريان باسيل الضيف : سامي عبد الإمام التاريخ الجمعة 1 يناير 2010

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن
سامي عبد الإمام: مسا النور
مريان باسيل: كل عام وانت بألف خير

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

الاتحاد والاتفاق والوحدة يستقبلون العام الجديد بالفوز

مريان باسيل: نرحب بكم متابعي شاشة كل العرب MBC في هذه الحلقة من صدى الملاعب، أرحب بضيفي في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن سامي عبد الإمام: مسا النور مريان باسيل: كل عام وانت بألف خير سامي عبد الإمام: والجميع إن شاء الله مريان باسيل: عام جديد إن شا الله مليء بالتفاؤل سامي عبد الإمام: إن شاء الله مريان باسيل: مثل حلقتنا اليوم، تفاؤل سامي عبد الإمام: كلها أمطار وعطلات مريان باسيل: أكثر ما يميز مشاهدينا المرحلة الـ15 من الدوري السعودي هي أنها استغرقت عامين، طبعاً ما استغرقت عامين لكنها بدأت في عام 2009 بمباراة النصر والهلال وانتهت الليلة عام 2010 بخمس لقاءات، أهم هذه اللقاءات دارت بين الأهلي والشباب، فيما قابل نجران الاتحاد، والفتح كان مع الاتفاق، والوحدة أمام القادسية، وأخيراً وليس آخراً الرائد قابل الحزم، نبدأ بالأهم بين الأهلي والشباب مع الزميل سلام المناصير [مقطع من مباراة الأهلي والشباب] سلام المناصير: عام جديد والإثارة مستمرة في الدوري السعودي، بالأمس الهلال تذوق أول هزيمة له هذا الموسم على يد النصر، والعالمي يحتفل بأول فوز على الزعيم منذ ست سنوات، أما اليوم فالحديث مختلف بين فريقين كبيرين، الأهلي والشباب والصراع على النقاط الثلاث، صاحب الضيافة خاض اللقاء بغياب مدربه الجديد البرازيلي سيرجيو فارياس والذي لم يصل السعودية بعد، الأهلي يبحث عن فوز يعزز من حظوظه في البقاء ضمن الأربعة الكبار، والليث الأبيض الذي يفتقد في هذه المباراة لخدمات الرباعي المؤثر ناصر الشمراني وطارق التايب وفلافيو وكاماتشو يطمح إلى نيل انتصار يقربه من الصدارة والاستفادة من خسارة المتصدر، مثلما قلنا في البداية الإثارة مضمونة في هذا اللقاء، الشوط الأول كان ساخناً للغاية، صاروخ أحمد عطيف يرجح كفة الشباب بعد مرور 25 دقيقة، قلعة الكؤوس تنتفض بعد الهدف وتشن الهجمات الواحدة بعد الأخرى بحثاً عن هدف يعدل الكفة، ولأنها مباراة الندية والحماس فالرد لم يتأخر طويلاً، محمود عباس يرد على صاروخ عطيف بطريقة مشابهة والضحية وليد عبد الله، النصف الثاني من المواجهة شهد أرجحية أهلاوية، سيطرة واضحة على المباراة وفرص تضيع بالجملة لم تستغل بالشكل السليم، الأرجنتيني خافيير توليدو ومحمود عباس ومحمد مسعد والآخرون فوتوا على أهل الدار فرصة نيل هدف ثانٍ في أكثر من مناسبة، فيما لم تظهر الكتيبة الشبابية بالصورة المعروفة عنها وكأنها اقتنعت بما حصلت عليه في المباراة، تعادل خارج الديار في ظل غيابات مؤثرة يعد بمثابة انتصار، نتيجة قلصت فارق الصدارة بين الهلال والشباب إلى أربع نقاط، والأهلي يرفع الرصيد إلى 20 نقطة ولكنه تنازل عن المركز الرابع لصالح الوحدة بفارق الأهداف، سلام المناصير، صدى الملاعب مريان باسيل: إذن طبعاً ننتقل إلى الزميل ماجد التويجري معنا من الرياض، مسا الخير ماجد ماجد التويجري: مسا الخير أستاذة مريان مريان باسيل: أهلا وسهلا، شكله مشتي انت اليوم، برد بالرياض؟ ماجد التويجري: إي والله الرياض باردة جداً مريان باسيل: والله، طيب ماجد طبعاً أول شي سؤالنا عن مباراة اليوم يعني غيابات عديدة كانت اليوم في فريق الشباب، مثل ما سمعنا بالتقرير يعني سلام عم بيقول إنه تعادل خارج الأرض يعتبر كأنها كان فوز لفريق الشباب، شو رأيك بالمباراة طبعاً وشو رأيك بالغيابات اللي بالشباب، هل هي اللي أثرت على هذا التعادل؟ ماجد التويجري: أولاً قد أتفق مع سلام، لو كان فريق الشباب لا يبحث عن المنافسة أو يلاحق الهلال، كانت نتيجة النصر والهلال إيجابية جداً للفريق الشبابي، تقلص الفارق إلى نقطتين، كان هناك مهمة ثقيلة جداً على الشبابيين بالتأكيد وهم يخوضون مباراة في ظل غياب خمسة وليس أربعة من أهم لاعبيه، لما تتحدثين عن طارق التايب، كاماتشو، فلافيو، زيد المولد، ناصر الشمراني، بالذات في الثقل الهجومي وثقل منتصف الملعب وصنع اللعب هو غياب كبير جداً مريان باسيل: نعم ماجد التويجري: بدليل إن المدرب الشبابي يضطر إلى استخدام الشاب الجديد واللاعب الصغير في السن جداً علي عطيف ليعوض عملية صنع اللعب، سواء من جانب في غياب طارق التايب أو حتى كاماتشو اللي اعتاد في الثلاث مواسم الأخيرة الشباب عليه كلاعب مهم جداً في صناعة اللعب وأيضاً تسجيل الأهداف مريان باسيل: نعم ماجد التويجري: في الجانب الأهلاوي، إذا أردنا أن نتحدث مريان بشكل يعني شوي سريع جداً عن الأهلاويين، ندرك تماماً إنه الفريق بدأ ينصلح حاله، فريق الأهلي فريق كبير، يطلق عليه فريق قلعة الكؤوس، صاحب جولات، له جماهير كثير مريان باسيل: هل سيستمر في هذه الصحوة ماجد، هل سيستمر الأهلي في هذه الصحوة أم بعد مباراة اليوم ماجد التويجري: أنا في تقديري بكل تأكيد وأعجبني أستاذة مريان جداً من يشرف على هذا الفريق، المشرف العام الأمير فهد بن خالد لما قال بعد الخسارة من غريمهم التقليدي الاتحاد على أرض ملعب الأمير عبد الله بن فيصل في مدينة جدة قال نستطيع أن نصلح الفريق أو نستطيع أن نخدم الفريق أو نجلس في بيوتنا، أعتقد من ذيك اللحظة وبدأ الإصلاح الأهلاوي، نتائج الإصلاح باينة، فاز الفريق ثلاث جولات متتالية، اليوم يتعادل أمام فريق يبحث عن ملاحقة الهلال وتحقيق البطولة وفريق ثقيل جداً هو فريق الشباب مريان باسيل: نعم شفناه كمان ماجد التويجري: الفريق الشبابي يتقدم مريان باسيل: نعم ماجد، شفنا الأهلي في الشوط الثاني بيجوز هو اللي عم يلعب أكثر، كان مسيطر على الكرة وكان في العديد من الفرص الضائعة للأهلي، كان ممكن إنه يستحق الفوز يعني حتى في مباراته اليوم من خلال أداءه في الشوط الثاني ماجد التويجري: أنا في تقديري أستاذة مريان إنه الأهلي فعلاً لعب مباراة كبيرة، قدم مستوى رفيع، حتى وإن كان يتأخر بصاروخية أحمد عطيف وهو نجم ونجم كبير جداً، محمود عباس يدرك التعادل، مباراة الحقيقة ممتعة مريان باسيل: أكيد ماجد التويجري: وتستحق أن تكون من المباريات الجميلة جداً في هذه الجولة مريان باسيل: نعم، كابتن يعني أكثر ناس سعيدين الآن بهذه النتيجة كانوا يتوقعوا طبعاً فوز الشباب لكن أكثر الناس سعيدين هني الهلال، يعني مظبوط أربع نقاط يعني بيجوز فاصل قصير بين الشباب والهلال، هل سيوقف التعادل اليوم مسيرة الشباب نحو الصدارة أو نحو ملاحقة الهلال؟ سامي عبد الإمام: هو بالرغم إنه مباريات الأهلي والشباب ما محتاجة إلى دافع إضافي لتكون مباراة ساخنة، لكن الحقيقة الفريقين حصلوا على هذا الدافع الإضافي أمس، بعد خسارة الهلال أمام النصر، الآن الشباب بدأ يطمح لتقليص الفارق بالفوز، الأهلى بدأ يطمح مثل ما قلنا هو مريان باسيل: بالمركز الثالث سامي عبد الإمام: بالمركز الرابع عفواً حالياً على الأقل لأنه الرابع يؤهله إلى دوري أبطال آسيا على اعتبار إنه المراكز الثلاثة الأولى تقريباً تكاد محسومة حتى أسابيع مقبلة، فإذن كلا الفريقين يمتلك طموح إضافي عززته نتيجة أمس، عموماً أعتقد إنه برغم الشباب لا يبحث عن نقطة بأي حال من الأحوال وهو يريد الثلاث نقاط لكن خروجه بنقطة وهو بدون خمسة من لاعبيه الأساسيين مثل ما قال ماجد، أعتقد هي نتيجة إيجابية جداً مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: ومن المفارقات إنه هي نتيجة إيجابية أيضاً للأهلي لأنه لما يلعب أمام فريق كبير مثل الشباب ويخرج بنقطة وبمباراة قوية ممتعة أعتقد إنه الجميع استفاد، الشباب اقترب بنقطة، أصبح الفارق بينه وبين الهلال أربع نقاط فقط، الأهلي كسب نقطة من المباراة مهمة جداً، واحنا والجمهور استمتعنا بمباراة جميلة مريان باسيل: نعم، بنرجع لماجد، ماجد يعني سمعنا تصريحات لرئيس نادي الشباب إنه التلاتة الكبار هني الاتحاد والهلال والشباب، وطبعاً هذا أثار يعني كيف بدك تقول، يعني قبل مباراة اليوم كان في إثارة أكثر حول الأهلي والنصر والفرق يعني مش التلاتة الكبار يعني اللي في سلم الصدارة خلينا نقول، بعد تعادل اليوم كيف راح تكون ردة الفعل ماجد التويجري: احنا طبعاً أستاذة مريان لا نرغب أبداً الدخول في جدل من هذا النوع لكن في المقابل لا تستطيعين أبداً أن تتجاهلي مثلاً عالمية النصر كفريق كبير، فريق وصل إلى كأس العالم في عام 2000، حقق إنجازات على مستوى القارة الآسيوية، على مستوى الخليج، صاحب جولات وتاريخ عريض جداً بالبطولات، جماهيري من الدرجة الأولى بالرغم من أنه يغيب عن البطولات منذ تقريباً أكثر من 12 سنة، إلا أن جماهيره تشجع وبقوة، في المقابل الأهلي فريق بطل قلعة الكؤوس، فريق له تاريخ عريض، الاتفاق أول ممثل للكرة السعودية على المستوى الخارجي، أول بطل في الدورات الخليجية، كل هذه المعطيات ما نستطيع أن نلغيها، لا بد أن نؤكد بإن كل هادول الثلاثة ينضمون إلى قائمة الكبار مريان باسيل: أكيد، طيب هل برأيك سيبقى حتى نهاية الدوري، يعني الصدارة ستبقى بين الهلال أو الشباب أو الاتحاد، أو هل سيدخل فريق رابع إلى هذه الدائرة ماجد التويجري: هو بالنسبة للصدارة والبحث عن البطولة أعتقد حتى وإن خسر الهلال أمام منافسه التقليدي النصر وخسارة موجعة وخسارة ثقيلة على اعتبار إنه أول خسارة للهلال وهو من يبحث عن تحقيق الدوري والعودة إلى لقبه قبل السابق في هذه البطولة، لكن يبقى الهلال فريق ثقيل، فريق يتمتع بوجود إدارة متميزة يقودها الأمير عبد الرحمن بن مساعد، يتمتع بمدرب كبير جداً البلجيكي جريتس، كل هذي المعطيات واللاعبين والنجوم ثقال جداً، فكل هذي المعطيات في تقديري ستعيد الهلال وتجعله دائماً هو المرشح الأول والأول والأول للمحافظة على لقبه قبل السابق مريان باسيل: كابتن، بتوافقه الرأي؟ هل الهلال سيبقى في الصدارة سامي عبد الإمام: والله هو الأداء، بغض النظر عن النتيجة الأخيرة وكونه سجل هدف التعادل من ضربة جزاء بالدقائق الأخيرة، لكن يبقى فريق كبير ممتاز جداً بأجانبه، بمحلييه، بإدارته، بمدربه، ولكن لا يوجد فريق يمكن قلناها قبل فترة، لا يوجد فريق أو لا يوجد لاعب يؤدي طول الموسم بنفس المستوى، أحياناً قد يهبط مباراة أو مباراتين، هذا ممكن يحصل، ولكن الفريق الكبير يبقى كبير، أعتقد الهلال قياساً بما قدمه يبقى هو المرشح الأقوى والأوفر حظاً للفوز بالبطولة دون أن ننكر حق الشباب أو الاتحاد في المنافسة، لكن الأفضلية لحد الآن واضحة إلى الهلال مريان باسيل: نعم، سنذهب إلى فاصل مشاهدينا وبعده نتابع: الاتحاد ينفذ من التعادل أمام نجران ويتقدم خطوة جديدة في الترتيب بعد فوزه العريض على الفتح بثلاثية نظيفة [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد، ما زلنا مع المرحلة 15 من الدوري السعودي، نجران الذي يقف في مؤخرة الترتيب كان اليوم أمام مواجهة من العيار الثقيل حيث استفتح بأول يوم في السنة الجديدة في مواجهة الاتحاد بطل النسخة السابقة وهو صاحب المركز الثالث، عمار علي كمان معه التفاصيل [مقطع من مباراة نجران والاتحاد] عمار علي: الاتحاد يكرر ما فعله أمام الرائد قبل أسبوع فقط حين حبس أنفاس جماهيره إلى الرمق الأخير فهو من يضغط وهو من يسجل أولاً بكل لقاء لكنه يتعادل بشوط اللقاء الثاني، وهو ما حصل هنا أيضاً أمام نجران وعلى أرضه، وقد عرفنا بأن شباك نجران سوف تدك من قبل الاتحاد بعدما وصل صوت القائم إلى كل أذن داخل المستطيل، وسلطان النمري يصعد فوق رؤوس الجميع ليبصم برأسه أول أهداف اللقاء بعد مرور 35 دقيقة عليه، سند بها نجران أمام طلعات المهاجمين، والشوط الثاني يكرر نفسه علينا حيث نفوذ الاتحاد على كل متر نشاهده أمامنا، والنتيجة هدف ثاني يعزز مكسب النقاط الثلاث لصاحب المركز الثالث، ومن يسجل هنا هو عبد العزيز الصبياني، وإذا ملك الاتحاد محمد نور وبوشروان وغير هذه الأسماء الكثير فإن نجران يملك اليامي، واليامي علم وإن طال به المكوث بالملاعب حين حصل لفريقه على ركلة جزاء بعد لمسه للكرة داخل المحظور، ومن يسجل هو الحسن اليامي، وفارس الجنوب يقلل المسافة بينه وبين الاتحاد، أما حكم اللقاء فقد عاود الظهور لنا من جديد حين احتسب ركلة جزاء أخرى لصالح نجران، لن نستطيع البت بها لأننا لسنا حكاماً طبعاً لكن الرأي الأخير لسيد الساحة، وسيد الساحة يصفر للهدف الثاني واللقاء يعود إلى البداية من جديد حيث التعادل ولا من أحد يفوز، وأنس بن ياسين يسجل من هذه الركلة لكن العميد هو العميد وإن دارت عليه الدنيا، حين استطاع أن يقلب الأمور مرة أخرى وطلال المشعل يعود بالنقاط الثلاث قبل نهاية الوقت بدقيقتين وليكمل المعروف إلى جمهوره الذين حضروا للمساندة وإن حبسوا أنفاسهم إلى الوقت هذا، عمار علي، صدى الملاعب مريان باسيل: ونعود إلى الزميل ماجد، ماجد يعني الاتحاد اليوم نجا من التعادل أمام فريق من مؤخرة الترتيب، شو رأيك ماجد التويجري: طبعاً أستاذة مريان لا بد أن نقول أن الاتحاد يعاني حتى وإن فاز، يعني ليس من المعقول وليس من المقبول في نفس الوقت، ولا أقلل أيضاً من الفرق، لا مثلاً لا من نجران لا من القادسية لا من الفتح لا من الرائد، الفتح والرائد بالذات يعني لا أقلل منهم لكن أن يُسجل في الاتحاد الهدف والهدفين والثلاثة من هذه الفرق فالاتحاد يعاني ولا يمكن أن يكون الفريق الاتحادي في وقته الحالي وفي شكله الحالي يحمل هويته المعتادة كفريق من أكثر من أربع أو خمس مواسم هو من دائماً يتصدر الدوري ويستمر في الصدارة، يحقق بطولة الدوري العام الماضي، قبل العام الماضي يخسر بطولة الدوري من الهلال في مباراة تعتبر نهائية وفاصلة بعد أن كان هو المرشح الأول إما أن يتعادل وإما أن يفوز، معطيات كثيرة، علامات استفهام كثيرة على الفريق الاتحادي، المدرب هو المدرب، اللاعبون هم اللاعبون، كل هذه الأشياء تجعلنا نقول علامات استفهام عريضة على الفريق الاتحادي مريان باسيل: طيب خلينا نسأل الكابتن، كابتن عندك أي تفسير لأداء الاتحاد اليوم، يعني ما رأيك، هل هذا هو أداء الاتحاد اللي مثل ما قال ماجد كان دائماً في الصدارة سامي عبد الإمام: الاتحاد أنا أعتقد منذ خسارته في نهائي دوري أبطال آسيا، ما نذهب إلى الموسم الماضي، نذهب إلى قبل شهرين تقريباً، من خسارته في دوري أبطال آسيا اختل توازن الفريق أنا في رأيي، ربما تكون قضية نفسية، ربما يكون إحباط لدى بعض اللاعبين يمكن شفنا حتى لاعبين كبار بدأت تظهر عليهم العصبية مثل محمد نور بدأ يظهر عليه الانفعال بينما كان في غاية الروقان قبل ويلعب بأريحية كبيرة، هي هاذيك المباراة كانت نقطة تحول في أداء الاتحاد، أتمنى أن يتجاوزوها، بالفعل هذي ثالث مباراة على التوالي يدخل في مرمى الاتحاد ثلاث أهداف، المباراة هذي مع صاحب المركز الأخير، عفواً هدفين ها المرة، المباراة مع صاحب المركز الأخير فاز 3-2 بصعوبة في الدقيقة الأخيرة وبهدية مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: المباراة اللي قبلها مع صاحب المركز قبل الأخير أيضاً فاز 3-2 بصعوبة، أعتقد إنه يعني هناك وقفة مريان باسيل: في علامات استفهام سامي عبد الإمام: ربما مريان باسيل: لكن كانت نقطة التحول برأيك كأس آسيا سامي عبد الإمام: نهائي دوري أبطال آسيا مريان باسيل: طيب، ما زلنا أيضاً مع المرحلة 15 من الدوري السعودي، الاتفاق شهد صحوة خلال المراحل الأخيرة والتي سبقت الأسبوع 15 ووضعته سنة 2010 بمواجهة الفتح الذي يعد صعباً أمام الجميع خصوصاً وإذا لعب على أرضه، التفاصيل مع الزميل مدين رضوان [مقطع من مباراة الاتفاق والفتح] مدين رضوان: الاتفاق يريد استعادة ثقة الجماهير، حل ضيفاً على الفتح الحصان الأسود بهذا الموسم، وهو بدوره يريد تحقيق الفوز وتعويض خسارة الجولة السابقة، فترة جس النبض لم تدم طويلاً وأضاع الفريقان فرصاً بالجملة، بداية الضيوف يحسد عليها بتسديدات عبد الرحمن القحطاني التي لم تعرف طريقاً إلى المرمى، وأصحاب الأرض ردوا بنفس الطريقة، والرؤوس تقترب كثيراً من هز الشباك، فرص كثيرة في الشوط الأول وحارس الفتح تحمل عبء كبير بصد كرات القحطاني والهدف ظل غائباً، إذن إرضاء الجمهور ما كان يتطلع إليه الاتفاق وكان له ذلك بهدف سالم المفرج ببداية الشوط الثاني، هدف صب الزيت على النار فزادها اشتعالاً أكثر مما كانت عليه، وحاول الفتح التعديل في عدة مناسبات لكن الفرص حالها حال فرص الشوط الأول، يوسف سالم زاد غلة الإتي بهدف ثانٍ وبغفلة من دفاع الفتح، هدفان دون مقابل وكأن المباراة حسمت لكن الضيف حافظ على أدائه رغم النتيجة فعاد يوسف سالم ليؤكد الصحوة التي يعيشها الإتي في الجولات الأخيرة، وثلاث نقاط مهمة لعودة إتي الشرقية لسابق عهده، فيما الفتح رغم أدائه وطموحه الكبير بداية الموسم إلا أنه تلقى خسارة ثقيلة على أرضه هي الرابعة له في الدوري أبقته في المركز السابع، مدين رضوان، صدى الملاعب مريان باسيل: خلينا نرجع للزميل ماجد التويجري، ماجد هل تعتبر بعد هذه المباراة الاتفاق أصبح في الطريق إلى العودة إلى سابق عهده ماجد التويجري: هو أستاذة مريان أكثر شي أضر بالاتفاق في تقديري هذا الموسم رحيل قائمة مهمة من الأجانب، لما تتحدثين عن البرنس تاجو، صلاح الدين عقال المغربي اللي يقدم مستويات ممتازة جداً مع نادي الحزم الآن، في المرحلة الثانية أو في الوقت المتأخر من أكثر من ثلاث جولات لاحظنا إنه الاتفاق بدأ يستعيد وضعه وتوازنه، من يساهم في استعادة توازن الفريق الاتفاقي هم من جاءوا للفريق بنظام الإعارة سواء يوسف السالم المهاجم من الشباب وهو من يسجل اليوم، فهد المفرج المدافع القادم من الهلال أيضاً بنظام الإعارة أو الانتقال الكلي عفواً، أيضاً إلى جانب محمد خوجة، كل هذي المعطيات أعتقد إنها ساعدت الفريق الاتفاقي بإدارة الأستاذ عبد العزيز الدوسري إلى أن يستعيد نوعاً ما من توازنه مريان باسيل: طيب سمعنا قبل أيام من خلال صدى الملاعب أيضاً إنه بعد خطة تغيير المدرب في خطط أخرى، يعني تغييرات أخرى ستقام في الفريق ماجد التويجري: هو يمكن أيضاً من خلال رئيس نادي الاتفاق عبد العزيز الدوسري كان هناك تصريح مباشر لصدى الملاعب أكد من خلاله بإنهم سيستغلون فترة الانتقال الشتوية لإحداث بعض التعديلات على الفريق سواء على مستوى قائمة الأجانب اللي افتقدت إلى لاعبين بعضهم شرد أو هرب إن جاز التعبير زي الحاج عيسى، وأعتقد إنه الفريق الاتفاقي يملك إدارة تستطيع أن تقدم الشيء الكثير لإعادة وضع وتوازن الفريق إلى وضعه الطبيعي مريان باسيل: نعم، ابق معنا ماجد، مشاهدينا سنذهب إلى فاصل بعده نتابع: الرائد يتعادل إيجابياً مع الحزم بهدف لمثله والقادسية يسخر من الوحدة [فاصل إعلاني] مريان باسيل: وما زلنا مع الدوري السعودي وإلى مواجهة القادسية أمام الوحدة والذي يعد ضمن صراع البقاء في المنطقة الساخنة وسلم الدوري السعودي، أحداث اللقاء في هذا الملخص [مقطع من مباراة الوحدة والقادسية] مريان باسيل: الوحدة والقادسية طبعاً، الوحدة يعني فوز هام له مع إنه هو بالمركز الخامس هذا الموسم أو الرابع سامي عبد الإمام: حالياً هو الرابع ولو مؤقتاً ربما لكن نتيجة ملفتة طبعاً، الوحدة شفناه يمكن بداية الموسم أو حتى نهاية الموسم الماضي كان يعاني انتقالات كثيرة من لاعبيه إلى الأندية الكبيرة وحتى خشينا عليه ليكون في منطقة الهبوط، لكن الحقيقة روح جميلة، أداء جميل أهله أن يدخل ولو مؤقتاً بين الأندية الكبيرة، الآن هو يفصل بين الهلال والشباب والاتحاد، وبين الأهلي والنصر، الآن هو في الوسط مريان باسيل: بالظبط سامي عبد الإمام: أكيد هو بمجهوده يستحقه، إلى أي مدى يمكن أن يبقى بها المنطقة، يعتمد على أداء اللاعبين طبعاً وعلى، ربما الآن بدأت انتقالات الشتاء، ربما من اليوم بداية الانتقالات، ربما تأتي من هذه تغيير خارطة التنافس على الفرق يعتمد على تعزيز الفرق لصفوفها بلاعبين أو بمدربين على مستوى المنافسة مريان باسيل: نعم سيتغير كل شي بعد سامي عبد الإمام: ربما تتغير أمور كثيرة حسب التعاقدات اللي تتم هذا الشهر مريان باسيل: خلينا نشوف إذا ماجد بعده معنا، ماجد معنا؟ ماجد التويجري: معاك مريان مريان باسيل: مباراة القادسية والوحدة ماجد، يعني القادسية كمان خسارة جديدة اليوم، يعني هل هو عم بيقدم المستوى المطلوب منه برأيك؟ ماجد التويجري: أولاً أتفق مع الزميل الأستاذ سامي عبد الإمام تماماً في عملية إنه فريق الوحدة فريق كان يعاني مع نهاية الموسم اللي راح كثير ومع بداية هذا الموسم، أنا واحد من اللي يسجلون إعجاب كبير في إدارة الوحدة الحالية بقيادة كعكي، بهدوء تام أعاد الفريق إلى وضع وتوازن طبيعي، رغم مثلاً رحيل عيسى محياني لاعب مهم إلى الهلال، ومن قبله أسامة هوساوي، معطيات كثيرة، أسماء كثيرة تخرج، إصابة لعلاء الكويكبي لم يعود إلا قبل أيام، وبالمناسبة هو طُرد اليوم بالكارت الأحمر، فريق الوحدة أصبح وبرأيي مرشح وبقوة جداً على أن يأخذ إحدى البطاقات الثلاث إذا استمر بنفس الآلية اللي هو ماشي عليها مريان باسيل: نعم ماجد التويجري: القادسية واضح من البداية، سُجل فيه بالسبعة، سُجل فيه بالستة، سُجل فيه كل النتائج الثقيلة اللي من الممكن أن تحدث لفريق في كرة القدم حدثت هذا الموسم في مرمى فريق القادسية مريان باسيل: نعم ماجد التويجري: وبالمناسبة فريق القادسية هو في يوم من الأيام بطل أبطال الكؤوس الآسيوية، فريق يحمل تاريخ وتاريخ كبير جداً مع تقديري واحترامي لمن يقود هذا النادي لم يستطيعوا أن يضعوا الفريق في وضعه الطبيعي مريان باسيل: هو يوم إلك ويوم عليك، لازم هيك، طبعاً الحديث ما زال مستمر حول المرحلة 15 من الدوري السعودي، وصلنا إلى لقاء الرائد والحزم، هذا اللقاء انتهى من دون زعل الطرفين بعد هدف واحد لكل فريق [مقطع من مباراة الرائد والحزم] مريان باسيل: خلينا نشوف الترتيب الكامل للدوري السعودي، الهلال في المقدمة بـ38 نقطة، يليه الشباب 34، الاتحاد ثالثاً بـ26 نقطة لكن من 13 مباراة، الوحدة رابعاً بـ20 نقطة من 13 مباراة، الأهلي بنفس الرصيد لكن من 14 مباراة، النصر في المركز السادس بـ18 نقطة من 12 مباراة، الفتح 17 من 15، الحزم 16 من 13، الاتفاق تاسعاً 13 من 14، والقادسية 11 من 15، الرائد 7 من 14، وبنفس الرصيد نجران في المركز الأخير 7 من 15 مباراة، ونعود طبعاً للزميل ماجد التويجري، ماجد الحزم والرائد، الرائد سبع نقاط في المركز قبل الأخير والحزم الآن يعني في منطقة الوسط في المركز الثامن، حظوظ الفريقين ماجد التويجري: أنا دايماً من الناس اللي يسمون فريق الحزم فريق صائد الكبار وحتى جماعة الطائي يزعلون علي لأنه هذا لقب لهم، لكن في واقع الأمر الحزم من الفرق اللي جداً ممتعة، صعبة جداً لما تلعب بالذات على أرضها وبين جماهيرها، ولكن وأيضاً لست حكم ولا أحب التعليق على الأخطاء التحكيمية لكن في تقديري إنه الرائد سُلب النقطتين اليوم كان الأحق فيها على اعتبار إنه ضربة الجزاء يعني، ما أدري يعني في تقديري ليست ضربة جزاء وليس لها علاقة في ضربات الجزاء، حكم المباراة يمكن احتسبها ويمكن الأستاذ سامي عنده دورة في التحكيم ويفتي أحسن مريان باسيل: خلينا نسأله، كابتن سامي شو قلت سامي عبد الإمام: بالظبط والله الرائد خسر بصعوبة أمام الاتحاد في الأسبوع الماضي واليوم فعلاً سُلب منه الفوز بضربة جزاء وهمية، اللاعب هو ارتطم بالمدافع وهو اللي تعمد السقوط، كان المفروض ياخذ إنذار أصفر بيها بدل ما ياخذ ويكافأ بركلة جزاء في وقت قاتل مريان باسيل: نعم سامي عبد الإمام: علامة استفهام أيضاً على مستوى الحزم، الحقيقة الحزم في البداية كان من الفرق اللي تهدد الكبار، الآن الوحدة أخذ مكانه، كان يهدد الكبار الآن بدأ ياخذ نقاط من الفرق اللي في القاع بركلات جزاء مريان باسيل: بس على كل حال بيقولولي إنه حكم اليوم حكم المباراة لم يكن سعودي سامي عبد الإمام: لا أجنبي، والحكام الأجانب يخطئون، هما بشر يخطئون مريان باسيل: لأنه دائماً يطلبون الحكام الأجانب على أساس إنه يمكن في بعض الحكام العرب والسعوديين في عندهم تحيز سامي عبد الإمام: هو طبعاً هذي الإدارات أحياناً تصر ولكن المشكل مريان باسيل: بس هو نفسه الحكم أجنبي سامي عبد الإمام: المشكلة إنه أجنبي مريان باسيل: هاي اسمها عقدة، طيب خلينا نروح لفاصل من الإعلان وبعده نتابع: ما هي ردود الفعل عن مباراة الأمس بين النصر والهلال [فاصل إعلاني] مريان باسيل: أهلاً بكم من جديد في آخر فقرة في صدى الملاعب لهذه الليلة، يوم أمس أو العام الماضي أقيمت مباراة افتتاح الأسبوع 15 من الدوري السعودي، جمعت هذي المباراة بين النصر والهلال، والكل بيعرف بإنه منذ ست سنوات لم يحقق النصر على الهلال في الدوري، آخر يوم بعام 2009 شهد فوزاً من نوع آخر حيث سُجلت أول خسارة في سجل الزعيم بهذه النسخة، وبواقع هدفين لهدف واحد، أصبح معها طبعاً النصراويون أسعد جمهور بعد إعادة لغة الفوز إلى سجلاته، لمعرفة المزيد نذهب إلى ماجد ونسأله عن ليلة أمس، ماجد يعني طبعاً كانت فرحة لا توصف للنصراويين ليلة أمس، خبرنا انت من عندك كيف ردود الأفعال كانت من الطرفين بعد المباراة، وصار في ردود أفعال جديدة اليوم؟ ماجد التويجري: طبعاً أستاذة مريان لما تتحدثين عن عودة نغمة الانتصار من الفريق النصراوي في المرمى الأزرق مرمى محمد الدعيع، واحد من ألمع نجوم كرة القدم في القارة الآسيوية عميد لاعبي العالم محمد الدعيع، عودة من العام 2004 لم يتذوق الجمهور النصراوي ولاعبي النصر اللي مروا على كل المراحل، الفوز على مستوى الدوري وأعود وأقول الدوري حتى لا تؤخذ علينا، أنا في تقديري إنه الفريق النصراوي استطاع أستاذة مريان أن يعود إلى التأكيد إنه قادر وبقوة على استعادة وضعه الطبيعي لكن عندما نتحدث عن النجوم بحجم حسين عبد الغني، بردو واحد من أهم النجوم سبق وأن مثل مع نجوم العالم في افتتاحية كأس العالم أو على هامش قرعة كأس العالم 98، نتحدث عن سعد الحارثي، عن محمد السهلاوي، عن فيجارو، عن حسام غالي اللي عاد لتمثيل منتخب مصر بعد غياب لمدة عام ونصف، أعتقد كل هؤلاء النجوم قادرين على ترجيح كفة الفريق النصراوي مريان باسيل: نعم ماجد التويجري: في المقابل الهلال اللي لم يخسر ولم يتذوق طعم الخسارة وفقط تعادل في الدور الأول مع منافسه التقليدي النصر، تذوق أول خسارة لكن لو عدنا للوضع مريان نجد بإنه من يقود الهلال الانتصارات هذا الموسم، نتحدث عن نيفيز، ويلهامسون، ياسر القحطاني، محمد الشلهوب، أسامة هوساوي، محمد الدعيع، كل هؤلاء اللاعبين، وهذا ليس تقليل من انتصار النصر، كل هؤلاء اللاعبين لم يكونوا في وضعهم الطبيعي مريان باسيل: طيب، أول شي طبعاً لازم نشكرك مرة ثانية الزميل ماجد، انتهى الوقت لحلقتنا لها اليوم، شكراً لك ماجد، ماجد راح؟ بدون ما نقوله باي؟ ماجد التويجري: شكراً أستاذة مريان مريان باسيل: طيب، شكراً ماجد، كابتن باختصار عن مباراة، يعني البعض أسماها خسوف الهلال امبارح لأنه كمان كان في خسوف للقمر سامي عبد الإمام: صحيح، هو طبعاً النصر قدم مباراة كبيرة، الهلال مثل ما قال ماجد ما كان في مستواه الطبيعي، أنا بس يعني همسة في لاعبين النصر، مزيداً من الضبط وعدم الحصول على البطاقات، صار أكثر من مباراة نشوف طرد، نشوف إنذارات كثيرة، أعتقد إنه مع الأداء الفني الرائع هذا مع الانضباط التكتيكي، شوي انضباط بعد باللاعبين لأنه مريان باسيل: برأيك هل كان هاي السبب يعني بالخسارة سامي عبد الإمام: لا قصدي النصر عشان يتطور يجب على اللاعبين إنه ما ياخذوا إنذارات لأنه إنذار ورا إنذار يؤدي إلى إيقاف مريان باسيل: بالظبط سامي عبد الإمام: النصر بحاجة إلى لاعبين جميعهم يبقون محافظين على سجلهم بدون إنذارات حتى يكملون نفس ها المجموعة بنفس الانسجام وينافسون على مراكز أفضل مريان باسيل: نعم، طبعاً أول شي لازم نقول مبروك مرة تانية لأنه أنا ما كنتش هون امبارح، مبروك للنصر وطبعاً مبروك لكل الفرق التي فازت اليوم، طبعاً هذا كان بس حلقتنا كلها عن الأسبوع 15 من الدوري السعودي، إن شا الله بكرة يكون عندنا أخبار جديدة، طبعاً لازم نشكر ضيفي اليوم في الاستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، شكراً لك كابتن سامي عبد الإمام: شكراً لك مريان باسيل: وطبعاً شكراً لإلكم مشاهدينا لوجودكم معنا وإن شا الله تكونوا استمتعوا بها الحلقة، بكرة راح نرجع من جديد، إلى اللقاء