EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2009

الاتحاد على بعد خطوة من التتويج بلقب أبطال آسيا

تقديم	مصطفى الأغا، تاريخ الحلقة	الخميس 5/11/2009، ضيف الحلقة	عصام سالم

تقديم مصطفى الأغا، تاريخ الحلقة الخميس 5/11/2009، ضيف الحلقة عصام سالم

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-مصر تستعد لموقعة الجزائر بلقاء تنزانيا وتهزمها بالخمسة
-بداية نارية لتصفيات شباب أسيا في العراق وانتصارين كبيرين للسعودية والعراق
-الإتي في طوكيو ارتياح نفسي كبير قبل الموقعة المرتقبة على نهائي دوري أبطال آسيا
-فارسي نهائي كأس الاتحاد الأسيوي هل سيلعبان في دوري الأبطال وماذا سيقول رئيس نادي الكرامة عن قصة النهائي وما رافقها ويرافقها من جدل
-رئيس اللجنة الأوليمبية العراقية رعد حمودي يقول حصرياً لصدى الملاعب: باب الحوار ما زال مفتوحاً، نبحث عن حل يتفق عليه الجميع وربما نعلن حل الاتحاد العراقي

  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2009

الاتحاد على بعد خطوة من التتويج بلقب أبطال آسيا

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -مصر تستعد لموقعة الجزائر بلقاء تنزانيا وتهزمها بالخمسة -بداية نارية لتصفيات شباب أسيا في العراق وانتصارين كبيرين للسعودية والعراق -الإتي في طوكيو ارتياح نفسي كبير قبل الموقعة المرتقبة على نهائي دوري أبطال آسيا -فارسي نهائي كأس الاتحاد الأسيوي هل سيلعبان في دوري الأبطال وماذا سيقول رئيس نادي الكرامة عن قصة النهائي وما رافقها ويرافقها من جدل -رئيس اللجنة الأوليمبية العراقية رعد حمودي يقول حصرياً لصدى الملاعب: باب الحوار ما زال مفتوحاً، نبحث عن حل يتفق عليه الجميع وربما نعلن حل الاتحاد العراقي -أحمد عدوية في إطلالة رياضية نادرة، زملكاوي للنخاع ويحب كل الأندية ولم يذكر الأهلي أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، تواصلوا معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي راح تطلع على الشاشة وبتدل على بلدكم، أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، في استفتاء عن مباراة الجزائر ومصر ادخلوا وصوتوا، انت مع الجزائر ولا مصر؟ ما في، واحد، جزائر ولا مصر؟ جزائر، أهو جزائري، بنرحب بضيفنا لها الليلة الكابتن المصري عصام سالم عصام سالم: أهلاً يا بو كرم مصطفى الأغا: الذي يشعر أنه أقلية عصام سالم: الله يخليك، أنا في رأيي لازم تغيروا المصورين يا مصطفى مصطفى الأغا: سامر مع مين سامر؟ مصر ها عراقي عصام سالم: برافو يا سامر مصطفى الأغا: طبعاً عصام سالم مدير تحرير الرياضة في الاتحاد الإماراتية، طالما عم نحكي جزائر ومصر بعد تسع أيام راح تلتقي مصر مع الجزائر في المباراة البسمار، اليوم استعدت مصر للمواجهة بلقاء تنزانيا التي لا تاريخ كروي لها، حمادي القردبو [مقطع من مباراة مصر وتنزانيا] حمادي القردبو: قبل تسعة أيام من مباراة الجزائر المصيرية وبعد عشرة أيام من التمارين السرية، استقبل المنتخب المصري المنتخب التنزاني على استاد أسوان، مبارة حساسة وفي وقت حساس والأهداف منها كثيرة، هي البروفة الأخيرة التي يرجوها المصريون مطمئنة واعدة خاصةً وأنهم سيعانون غياب عدد من الركائز في الجولة الحاسمة لتصفيات جنوب أفريقيا، الدقيقة التاسعة أنصفت العائد عماد متعب والدقيقة التاسعة عشرة توجت السيطرة المصرية المطلقة بهدف عمرو زكي، الضيف التنزاني لعب مدافعاً والهجوم المصري اختار أن يسجل بمعدل هدف كل عشر دقائق فكانت ثنائية عماد متعب في الدقيقة 32، وكالعادة وبعد شعر دقائق أعلن الحكم هدفاً مصرياً رابعاً حمل إمضاء محمد بركات ليطمئن على نجاعة هجومية حضرت رغم غياب المحترفين، النجاعة الهجومية حضرت بقوة لكن الحصانة الدفاعية تعثرت وأشعلت الضوء الأحمر بعد هدف كيكيماكسي نهاية الشوط الأول، هدف في الشباك المصرية في مباراة الجزائر سيحول المهمة من عسيرة إلى شبه مستحيلة ولكن المباراة التجريبية جاء شوطها الثاني متواضعاً اقتصرت غلته على هدف رفع الحصيلة إلى خماسية كاملة، فوز عريض ولكن أداء تنزانيا وأسلوبها مختلفان كلياً عما ينتظره المصريون أمام الجزائر، هي الظروف حتمت مواجهة تنزانيا واللاعبون يرتاحون الجمعة ليعودوا السبت إلى معسكر استكمال الاستعداد وتدارك النقائص، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: بنسأل المصري اللي قاعد أدامي، تنزانيا يا باشا عصام سالم: كويس هي تجربة أشبه بحصة تدريبية قوية يا مصطفى، ودة شيء طبيعي في مثل هذه الأمور يعني ليس بالضرورة أن تلعب مع فريق قوي قبل أن تواجه فريق قوي آخر مصطفى الأغا: يعني أنت موافق إنه تنزانيا ok عصام سالم: أكيد موافق لأنه أولاً كان في مكاسب كتير يا مصطفى أولاً من الناحية المعنوية أثبتت القدرة التهديفية مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: ودة مهم جداً في مباراة مثل مباراة الجزائر، إضافةً إلى ذلك تجربة عدد كبير من العناصر في غياب المحترفين الذين سينضموا قبل المباراة بعدة أيام قليلة، المكسب الآخر عودة عماد متعب للتهديف وعودته بعد غياب طويل عن المنتخب وتسجيله هدفين وبركات والمعنويات العالية لبقية عناصر الفريق أعتقد إنها أوحت بإن الفريق يسير بخطى واثقة نحو المباراة المهمة مع الجزائر مصطفى الأغا: طيب، ماشي، بس هلا راح نسمع رد فعل حقيقةً راضية الصلاح هيك في لحظة تجلي عملت تقرير عن هذي المباراة، طبعاً هوني مصري لازم الكل يشجعوا مصر عصام سالم: وهي جزائرية عشان بس تبقى الأمور واضحة يعني مصطفى الأغا: ما هي جزائرية، من شان التوازن، فراضية عملت عن هيكي الجزائريين، لأنه اليوم أنا شفت المصريين في أحد المواقع شو عاملين، الحقيقة عاملين كتير، عاملين كتير عصام سالم: كويس مصطفى الأغا: فالجزائريين كمان مو قليلين عصام سالم: طبعاً وبردو عاملين كتير مصطفى الأغا: حنشوف راضية، هذا عرضناه امبارح ومليون طلب جانا نعرضه اليوم وحنعرضه اليوم، شوفوه راضية الصلاح: الجزائر مصر، مصر الجزائر، موضوع طغى على الأجواء وأصبح حديث الساحة، صحيفة الجارديان البريطانية أسمتها مباراة الكراهية والجميع انتفض لهذا الكلام، جزائريون يبادرون ومصريون يردون والعكس صحيح، وفي الجزائر مبادرة حكومية سميت بندوة العقلاء جمعت أسماء إعلامية مصرية وجزائرية للتذكير أن العلاقات بين البلدين أكبر بكثير من أي منافسة كروية أو رياضية، حتى صفحات الـYoutube أصبحت ساحة ووسيلة للتنافس وإيصال وهس الجماهير بالمستديرة والتعبير عن أمنية الفوز حتى وإن كان بطريقة هزلية، وفي العاصمة الجزائرية الحديث يطول عن أسعار التذاكر وحلم السفر إلى مصر لمساندة المنتخب الذي كان أمراً بسيطاً على المشجع صالح فاتح بن يوسف الذي قرر السفر إلى القاهرة ولكن سيراً على قدميه ليعكس مصداقية تضامنه الخالص لمنتخب بلاده، وأبدى نجوم المنتخب الجزائري أملهم الكبير في التأهل من خلال تصريحاتهم للصحف والتليفزيونات العالمية واعتبر النجم فولز برجر الألماني كريم زياني المباراة أهم محطة في حياته فولز برجر: أعتبر المباراة حالياً أهم حدث في حياتي لأنك تلعب مباراة ربما توصلك إلى بوابة المونديال، نحن لم نتأهل منذ 25 عاماً كل الجزائريين ينتظرون هذا الحدث راضية الصلاح: أما نجم الراي الشاب خالد فرأى أن المغنى هو أفضل الحلول للحد من درجة الاحتقان مما دفعه والفنان محمد منير للتحضير لحفل في إحدى الملاعب المصرية يسبق المباراة بقليل، الكبار والصغار والنساء والرجال كلهم نزلوا إلى الأسواق الجزائرية لاقتناء الفانلات والأعلام والمقاهي على أتم الاستعداد لاستقبال الحدث العالمي، شاشات كبيرة ومحلات تزينت بألوان الجزائر الأخضر، الأحمر، الأبيض، واتسعت رقعة الموضوع لتصل إلى إسبانيا ونجم برشلونة والأرجنتين ليونيل ميسي الذي رشح الجزائر للتأهل، عشرة أيام فقط وتنتهي دوامة المونديال التي نتمنى أن تحمل كل الحب والأمان والسلام، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: حسين تبع مصياف ما عجبه، وميسي تبع الأرجنتين شو عصام سالم: أنا مش شايف إيه اللي دخل ميسي في الموضوع مصطفى الأغا: حكى ولا ما حكى عصام سالم: يعني هو كان على وشك إنه يخرج من كأس العالم، خليه هو مركز في منتخب الأرجنتين مصطفى الأغا: هلا بلشت، شفت المصري دغري قلبت هجومك على الأرجنتين عصام سالم: أنا بدأت أزعل منك، هو المثل في مصر بيقول يا مصطفى اللي يعيش ياما يشوف مصطفى الأغا: آه عصام سالم: واحنا نقول للي بيراقب مصر والجزائر ياما يشوف مصطفى الأغا: ياما يشوف عصام سالم: طبعاً الفيلم اللي احنا شفناه وفي ضمن تقرير الزميلة راضية أعتقد إنه بيجسد الحالة العامة، القصة ما بقيتش رياضة بقت فن وفيها سياسة مصطفى الأغا: امبارح وزيري خارجية البلدين حكوا عنها عصام سالم: بالظبط وبيان مشترك وقصة بقى فيها سياسة وفن وكل شيء، خلينا نحتفل، يعني حلو بردو مش وحش، لإن قبلها بردو كان في هتلر وكان بيتكلم عن ماتش الجزائر وإزاي الجزائريين محتارين، بردو على Youtube، نفس القصة، بردو واحد مصري عامل هذا الفيلم، بقت القصة كل واحد عمال يبتكر مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: يعني خلينا واقعيين لكن خلينا نبقى في إطار روح رياضية في الآخر مصطفى الأغا: إن شا الله عصام سالم: أنا عجبني بس سمير زاهر معلش لما قال معلش ما تزودوهاش أوي في الكلام الودي دة كورة في الآخر يعني، يعني فيه زاوية أخرى بردو الموضوع، إنه في الآخر دي كورة مصطفى الأغا: نخبط في بعض يعني؟ عصام سالم: لأ دي كورة مش لازم مصطفى الأغا: ما احنا عرب ما عندنا وسطية، يا كدة يا كدة عصام سالم: لأ طيب وليه مصطفى الأغا: يا تنتن يا تنتن، بس لكل إخوتنا وأحبتنا وأهالينا في السودان، دكتور أحمد حبيب ورشيد مصطفى ودكتور علي وعامر علي والزبير عباس والطيب عمر من الباحة، والله كان بداية البرنامج أغنية للهلال السوداني الذي توج واستعاد اللقب من المريخ بنقوله ألف مليون ترليون تزليون مبروك، بس الصور ما وصلتنا نحنا مجهزين البرنامج لنحتفل بالسودان، وعد يوم الجمعة حيكون في إن شا الله بيوصلنا الصور من زملاءنا في ART في عمان والحقيقة عصام يعرف نحنا مبلشين بالسودان، صح ولا لا يا عصام عصام سالم: بالتأكيد وكل المعلومات موجودة عن الدوري السوداني، وأنا بنقل طبعاً بردو زميلنا علي سيد أحمد وزميلنا نصر الدين موصيني بالاهتمام بالدوري السوداني لكن أنا شفت ع الطبيعة أد إيه الظروف كانت معاكسة في آخر لحظة مصطفى الأغا: طيب، يعني أمور خارجة عن إرادتنا، راح نروح لتصفيات كأس أسيا للشباب اللي انطلقت اليوم في مدينة أربيل العراقية، انتقلت فيها منافسات المجموعة التالتة، السعودية واجهت أفغانستان، والمستضيف العراق لاقى الهند، فيما جمع اللقاء الثالث الأشقاء الكويت وعمان، نتائج المباريات مع سلام المناصير سلام المناصير: تصفيات أسيا للشباب تنطلق ومدينة أربيل العراقية كانت على الموعد باحتضانها منافسات المجموعة الثالثة، مجموعة وصفت بالحديدية فهي ضمت ستة منتخبات أربعة منها عربية، والمتأهل اثنان فقط إلى النهائيات التي لم يتحدد مكانها لحد الآن، شباب السعودية الذين كانوا آخر الواصلين إلى كردستان العراق أمطروا شباك أفغانستان بخمسة أهداف لواحد، يحيى الدغريري وعبد الله عطيف أنهيا الشوط الأول بتقدم الأخضر الشاب بهدفين، وفي مطلع الشوط الثاني قلص شباب الأفغان النتيجة بهدف محمد صديق لتأتي بعده ثلاثية متتالية لشبان السعودية، مهند الفارسي يحرز الهدف الثالث وياسر فهمي تكفل بالهدفين الرابع والخامس. وفي المواجهة الثانية كان المنتخب العراقي كريم جداً بحق ضيفه الهندي ومزق شباكه بخماسية نظيفة، أمجد وليد أعطى الأفضلية لأسود الرافدين، وعقبه زميله مصطفى جودة بهدف التعزيز، وفي الشوط الثاني عاد نجم المباراة أمجد وليد لتوقيع الهدف الثالث للعراق والثاني الشخصي له، وضاعف البديل مهيمن سليم ملاخ النتيجة بالهدف الرابع، واختتم محمد سعد الخماسية للعراق. وفي آخر مواجهات الدور الأول تقاسم منتخبا الكويت وعمان نتيجة المباراة بتعادلهما الإيجابي بهدف لمثله، ست دقائق فقط بعد صافرة البداية عمان تخطف هدف التقدم بواسطة خليل إبراهيم، وعادل ياسر مبارك الكفة للكويت قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، نتيجة لا غالب ولا مغلوب ولكنها ربما ستؤثر على مشوار الفريقين في التصفيات، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: حنأرجيكم ترتيب الفرق بعد نهاية الجولة الأولى العراق في الصدارة بتلات نقاط بفارق هدف عن السعودية، الكويت وعمان يليهما أفغانسان والهند، ما بيضل محل لأنه بيساعوا خمسة، لكن الهند في آخر الترتيب، عصام عصام سالم: دعني أبدأ يا مصطفى من المكان، أنا سعيد جداً أن تقام هذه التصفيات في العراق، يعني دة معناه إن العراق يتعافى مصطفى الأغا: إن شاء الله عصام سالم: وأن ملاعبه مجهزة لاستقبال مثل هذا النوع من المنافسات القارية، دة شيء بيسعدنا جميعاً كعرب بعد سنوات من القلق والتوتر مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: الحاجة التانية إن المجموعة فيها ست فرق وسيصعد منها اتنين إلى النهائيات يا مصطفى وأعتقد إن محصلة الجولة الأولى تشير إلى أن الأفضلية للسعودية والعراق مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: في هذه الجولة بالتأكيد لأن كل منهما كسب بخماسية صحيح على حساب أفغانستان والهند لكنها بداية قوية على كل حال وأعتقد إن الكويت وعمان شيء طبيعي إنه يتعادلوا لتقارب المستويين مصطفى الأغا: مين أقوى، هاي المجموعة ولا مجموعة قطر والبحرين وسوريا وسريلانكا اللي عم بتصير عندكم في الإمارات عصام سالم: أعتقد مجموعة قطر والبحرين مصطفى الأغا: أيوه عايزك كدة عصام سالم: لا فيها قطر والإمارات والبحرين بردو فيها مثلث مهم مصطفى الأغا: طيب، رابطة مشجعي ميسي بيقولوا يا عصام دير بالك عصام سالم: دة حبيبي ميسي مصطفى الأغا: حبيبك هما عصام سالم: هما حيخلونا نخسر بعض ليه مصطفى الأغا: انت اللي بتشتغل فيه، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الإتي في طوكيو مرتاح نفسياً ومعنوياً وهو يترقب المواجهة على نهائي دوري أبطال آسيا، ونظرة أقرب على منافس الإتي بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بطل القارة مرتين [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: قصة بطولة وإن شا الله الإتي بطل، بدأ العد التنازلي لمباراة اللقب الأسيوي الأهم المؤهلة لكأس العالم للأندية في أبو ظبي بين الاتحاد السعودي فريقنا وفريق كل العرب وبوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، الإتي متعود على تسطير المجد وكتابة التاريخ، وعمار علي يقرأ عمار علي: لم يبق على موعدنا معك أيها الاتحاد سوى يوم واحد فقط يوم تجدد لنا العهد بفوز ينتظره العرب كلهم وليس الاتحاديين وحدهم، لا بل هي ليلة ككل الليالي فثقتنا بك تفوق الحدود التي باعدتنا عنك وجعلتك تلعب بدولة أنت من أخرج فريقها من النهائي، وأي خروج رسمت لهم ستة أهداف بالذهاب وأبيت إلا أن تكسر أجنحتهم بالإياب أيضاً، وإذا قارنا بينك وبين من سيقف أمامك بهذا الختام فإن أقلامنا لا شعورياً ستذهب نحو أسماء عشقنا أداءها ليس لأنها عربية فقط بل لأنها أجبرتنا بأن نصفق لها، فمن منكم لم يعجب بقائد هذا الفريق وهو يصول ويجول ويقلب الدنيا رأساً على عقب وهو كلمة السر لكل باب حديد كان أم فولاذ فإنه يفتح لبراعتك يا نور جدة، ومن يلعب أمامك لا يتعدى الحادية والعشرين ربيعاً لكنه كزئبق لا تمسكه اليدين التونسي أمين الشرميطي، ومن بينكما صاروخ باسمه وبيساره التي تصيب الطائرة وليس الهدف فحسب، المغربي بوشروان، وقائمة النجوم طويلة جداً فتذكر من وتنسى من، وسط ودفاع وخلفهم كلهم حارس نتمنى أن نتبرك باسمه بهذا الختام، ولعل الأيام العشر التي بقي بها الاتحاد بعد مباراة ناجويا كانت سديدة لكي يتأقلم لاعبوه على أجواء اليابان وبردها، ولكي يكسبوا ود شعبها ليكون لهم خير عون بهذا اللقاء، أما الأجواء كلها فهي تبشر بالخير من العاصمة طوكيو والتي سيحتضن ملعبها الأوليمبي لقاء الختام حيث يتسع الملعب هذا لـ57 ألف متفرج من المؤمل بأن يكون مليئاً بهذه المناسبة، سيما وأن الأخبار تشير إلى توجه الكثير من الطائرات من المملكة العربية السعودية إلى اليابان لكي تعود والكأس معها إن شاء الله، فضلاً عن المعنويات العالية التي يتمتع بها لاعبونا هناك، فلا من إصابة أبعدها الله عنا ولا من شيء يعكر صفو الهمم التي نأمل بأن تكون على أتم استعداد لصافرة البداية، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ومعي من مدينة طوكيو اليابانية موفدنا إلى تغطية هذي المباراة ماجد التويجري، صباح الخير ماجد ماجد التويجري: صباح الخير أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: أنت الآن في قلب الحدث، أعطينا شو آخر الأخبار ماجد التويجري: طبعاً التركيز على أو أهم شيء تحدثت فيه مع اللاعبين أنفسهم وتحديداً مع سعود كريري إنه الشي اللي يخشاه الجمهور السعودي الثقة الزايدة خاصة إنه الإعلام السعودي يصور كأنها مباراة والكأس في مدينة جدة مصطفى الأغا: ماجد هذا شعور واصل للاعبين ولا، اللاعبين واعيين ماجد التويجري: الشي اللي يطمن إنه هذا الشعور غير موجود عند اللاعبين إطلاقاً، حتى إنه سعود كريري قال لي وبالحرف الواحد بإنهم لما جم ولاعبوا ناجويا الياباني ورغم تقدمهم بنتيجة كبيرة ورغم إنه ناجويا يحتاج إلى أربعة أهداف حتى يقلب الطاولة ورغم ذلك كان عندهم خوف من المباراة إنه أهمية المباراة كانوا يتذكرون جداً المباراة اللي انت كنت معهم أستاذ مصطفى في العام 2005 مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: وكيف هما قلبوا الطاولة ووصلوا يعني إلى تحقيق اللقب مصطفى الأغا: ماجد، المعنويات كيف، الجمهور هل جاءت طائرات، الأعداد يعني كام ألف بيطلعوا ماجد التويجري: نعم مصطفى في جماهير حتوصل اليوم عن طريق مدينة جدة لمؤازرة نادي الاتحاد ويقود طبعاً الجماهير الاتحادية رئيس الرابطة صالح الجرمي اللي حيكون متواجد مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: وبالمناسبة حسب المعلومات اللي نقلاً عن صالح نفسه هذي هي المرة الأولى اللي حيتواجد جمهور الاتحاد بشكل رسمي مع نادي الاتحاد في مناسبة أسيوية مصطفى الأغا: طيب الجو كيف عندك، برد، حر، شو ماجد التويجري: لا والله برد وبرد كثير لكن مصطفى الأغا: تعرف أنا بتفاءل بقصة البرد، لأن لما رحنا على كوريا كانت خمسة تحت الصفر ماجد التويجري: لا ما توصل طبعاً لا توصل لدرجة خمسة تحت الصفر يمكن أحياناً يعني أول ما وصلنا المطار كان الحديث إنه كانت مصطفى الأغا: الفريق كامل جاهز إن شاء الله ماجد التويجري: هو الكلام أو اللاعب اللي متوقع إنه ما يشارك في المباراة هو فقط راشد الرهيب بينما بقية اللاعبين كلهم جاهزين مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: وأمام كالديرون الخيار المتاح إنه يستخدم أي لاعب من اللاعبين مصطفى الأغا: ماجد ننتظر منك إن شاء الله جمعة وسبت وأحد الفرح وبركي بتجيب لنا الفريق لهون دغري على دبي، ها ماجد التويجري: إن شا الله مصطفى الأغا: إن شا الله ماجد التويجري: تو يجيبوا الكأس مصطفى الأغا: شكراً لك، معنا حبيبك number 2 عصام سالم ماجد التويجري: هذا حبيبي الأول مصطفى الأغا: وفهد، ما انت تقول فهد number 1 ماجد التويجري: صاروا في المرتبة الأولى مع بعض، الاثنين مصطفى الأغا: شكراً لك ماجد التويجري موفدنا إلى طوكيو لمتابعة المباراة ولتغطية مباراة نهائي دوري أبطال آسيا، شكراً لك، ومن الطبيعي إنه نلقي الضوء على منافس الاتحاد في النهائي فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بطل القارة مرتين قبل العمل بالنظام الجديد، سلام المناصير سلام المناصير: بوهانج الكوري الجنوبي فريق بدأ المشوار بثقة في مسابقة دوري أبطال أسيا 2009، تزعم مجموعته الثامنة بـ12 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادل في ثلاث مباريات ولم يتذوق طعم الهزيمة، في الدور الـ16 اكتسح ضيفه نيوكاسل يونايتد الاسترالي بسداسية نظيفة، في الدور ربع النهائي خسر ذهاباً أمام ضيفه بيونوديكور الأوزبكي ثلاثة أهداف لواحد لكنه عاد ثائراً بقوة في لقاء الإياب ليفوز بأربعة أهداف لواحد، وفي الدور نصف النهائي لم يترك مجالاً لأم صلال القطري في تحقيق الانتصار ليهزمه في سيول بهدفين نظيفين وفي الدوحة بهدفين لواحد ليضع له قدماً في النهائي المرتقب، بوهانج أكمل تحضيراته لملاقاة فريقنا العربي الاتحاد السعودي في المواجهة الختامية للمسابقة القارية وقبل أن يشد الرحال إلى طوكيو عاهد جماهيره في احتفالية بسيطة على العودة بالكأس الأسيوية الثالثة فهو سبق وأن نال لقب بطولتي أسيا بمسماها السابق، بطولة الأندية أبطال الدوري لموسمي 97 و98، وصيف الدوري الكوري الجنوبي يضم مجموعة متميزة من اللاعبين المحليين إلى جانب المحترفين، ويعد البرازيلي مارتينز البطاقة الرابحة للفريق، بوهانج يعتمد على اللعب الجماعي وأغلب أهدافه جاءت من التسديدات القوية والكرات الثابتة، نقطة ضعفه خط دفاعه وهو ما سيعمل على تفكيكه مدرب الاتحاد الأرجنتيني كالديرون، التاريخ يؤكد تفوق الفرق السعودية على بوهانج فالهلال هزمه في ذهاب نهائي كأس السوبر الأسيوية عام 97، وتعادل معه في الإياب بهدف لمثله، وبعدها بعام واحد النصر تفوق عليه كذلك في نفس المسابقة بفارق أهداف مباراتي الذهاب والإياب، تفوق نتمنى أن يستمر ويخطف العميد اللقب الأسيوي الثالث، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: كل التوفيق طبعاً للإتي ونسمع من عصام عصام سالم: هو في أكتر من بعد في هذه المباراة التي نتمنى أن تتوج لصالح الاتحاد إن شاء الله ليكون الفارس العربي الجديد في نهائيات مونديال الأندية بأبو ظبي 2009، مصطفى الفرصة متاحة أمام الاتحاد ليضرب خمسة عصافير بحجر واحد في مباراة السبت، أول حاجة يبقى تالت بطولة أسيا يكسبها في هذه السنوات الأخيرة خلال ست سنوات، الحاجة التانية دي أول بطولة أسيوية للمحترفين مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: دة لقب جديد، الحاجة التالتة إن محمد نور ياخد أحسن لاعب في أسيا لو فاز الاتحاد بهذه البطولة مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: الحاجة اللي بعد كدة يا مصطفى إن في النهاية إن أول بطل لآسيا بالشكل الجديد للمباراة النهائية، انت عارف أول مرة تتلعب مباراة واحدة في ملعب محايد مصطفى الأغا: صحيح عصام سالم: كل هذه العناصر يا مصطفى مصطفى الأغا: والخامسة إيه يا باشا عصام سالم: إن هي تاني مرة يظهر في مونديال الأندية، حلوة دي؟ لأ مذاكر، مذاكر ما تخافش، السادسة يا مصطفى إن كالديرون مدرب الاتحاد سبق سنة 79 أن فاز مع الأرجنتين كلاعب بمونديال الشباب في اليابان في نفس الملعب كلاعب، الآن هو يتمنى أيضاً أن تنحاز له اليابان وتمنحه لقباً أسيوياً على صعيد كمدرب مصطفى الأغا: من كل حكيك ما سمع حمادي إلا إنه أمين الشرميطي تبع بلده إنه أول لاعب بيلعب بنهائيين عصام سالم: إفريقي أسيوي مصطفى الأغا: أفريقي أسيوي، مع إنه في مليون رسالة إجت إنه ما بعرف مين لعب مع مين، بنقول نهائي ولقب عصام سالم: بالظبط مباراة نهائية، حمادي معاه حق بردو مصطفى الأغا: ماشي، توقعاتك للنتيجة، رقم عصام سالم: 2-1 للاتحاد مصطفى الأغا: حلو يا باشا عصام سالم: إن شاء الله مصطفى الأغا: ماشي، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: فارسي نهائي كأس الاتحاد الأسيوي الكرامة والكويت هل سيلعبان في دوري الأبطال وماذا يقول رئيس نادي الكرامة عن قصة النهائي وما رافقها ويرافقها من جدل، ورئيس اللجنة الأوليمبية العراقية رعد حمودي يقول حصرياً لصدى الملاعب: باب الحوار ما زال مفتوحاً، ونبحث عن حل يتفق عليه الجميع وربما نعلن حل الاتحاد [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: طبعاً أنتم مع صدى الملاعب وعصام سالم أصر وألح إنه يشوف ميريام فارس اليوم في البرنامج عصام سالم: بردو أنا اللي ألحيت ولا انت يا مصطفى مصطفى الأغا: عصام عصام سالم: خلاص احنا الاتنين ألحينا مصطفى الأغا: بتكون حلو معايا، لقب كأس الاتحاد الأسيوي ذهب للكويت على حساب الكرامة الحديث لم ويبدو أنه لن ينتهي عن النهائي، البعض يعتقد أن الفريقين سيشاركان فوراً في دوري أبطال القارة الموسم المقبل، البعض الآخر يعتقد أن اعتراضاً سورياً على ما حدث في الكويت قد يغير في النتيجة، نبدأ مع أحمد الأغا أحمد الأغا: العام الماضي خرج الاتحاد الأسيوي بقرارات صارمة حول مشاركة الأندية الأسيوية بأبطال القارة ووفق تعليمات جديدة اعتمدت مجموعة من المعايير بخصوص تطبيق الاحتراف في الدول والأندية الراغبة بالمشاركة، كثير من الأندية لم تستوف الشروط وخرجت بعد أن شاركت مرات عديدة ووصلت إلى مراكز متقدمة جداً، الكويت الكويتي والكرامة السوري شاركا العام الماضي بالأبطال وهذه السنة بلغا نهائي كأس الاتحاد الأسيوي فحصلا على فرصة الترشح للمشاركة في تصفيات الأبطال للعام المقبل، إذن هي فرصة من أعلى سلطة رياضية أسيوية لكن كيف تكون فرصة وهي مشروطة بتطبيق المعايير، وهل التطبيق يسري على الأندية أو على الاتحادات، حيرة ما بعدها حيرة كانت بالتصريحات بعد نهائي الكويت تناولتها بعض الصحف والمواقع السورية والكويتية فأفضت ما بجوفها على الورق، فعنونت على صفحاتها بعد أن ذكر موقع الاتحاد الأسيوي بأن الكويت والكرامة على طريق العودة للنخبة، موقع Syria News أورد تصريحات لرئيس الاتحاد الأسيوي القطري بن همام بأن الاتحاد سيسمح للكويت وسوريا في المشاركة بدوري أبطال أسيا إذا ما قام الاتحادان السوري والكويتي بتعديل أوضاعهما بحيث تأخذ أنديتهما طابعاً تجارياً، وكانت الأنباء الكويتية وقعت في نفس الحيرة بخبرها الذي أوردته بتصريح لابن همام للصحفيين أن الكويت والكرامة يحق لهما الدخول في التصفيات لكن مع الإشارة إلى استيفاء الشروط، الوطن الكويتية ردت على التناقض ما بين الفرصة والتصريحات، الاتحاد الأسيوي يناقض نفسه بنفسه فكيف هي فرصة للعودة لكن بشروط صارمة، فاللبناني رهيف علامة عضو لجنة المسابقات بالاتحاد الأسيوي قال في تصريح للوطن أن الكويت والكرامة لا يمكنهما المشاركة في النسخة المقبلة لدوري الأبطال إلا بعد أن يستوفيا المعايير وهو أيضاً ما أكده رئيس الاتحاد الأسيوي برفضه السماح للأندية بالمشاركة إلا في حال تم تحويل الأندية إلى كيانات تجارية تسجل في وزارة التجارة، إذن هو ليس استثناء لأحد لكنها فرصة وبشروط صارمة، يبقى سؤال مهم لو لم يكن بمقدور الاتحادات والأندية أن تتحول إلى كيانات تجارية هل يبقى الأبطال عصياً عليهم؟ أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ومعي من العاصمة أبو ظبي مرتضى الدندشي رئيس نادي الكرامة، مسا الخير أستاذ مرتضى مرتضى الدندشي: مسا الخير دكتور مصطفى الأغا: أول شي هارد لك طبعاً خسارة الكرامة، أنت كنت موجود هناك أريد أن أسألك أول شي معلش أسئلة سريعة، منذ متى تعرفون أن النهائي سيقام في الكويت مرتضى الدندشي: من بداية القرعة نعرف أن المباراة خارج أرضنا سواء في الكويت أو في أي دولة تانية اللي تقع عليها القرعة مصطفى الأغا: هل كان لديكم اعتراض هل حاولتم الاعتراض رياض الدندشي: ما في فايدة من الاعتراض ولكن احنا ما توقعنا إنه الاتحاد الأسيوي يكون دوره غير فاعل في المباراة، صراحةً خليتني أحكي انت إنه المباراة ما كانت تستحمل الحد الأدنى من العدالة سواء في الأرض أو الجمهور أو التحكيم، وين دور الاتحاد الأسيوي في هذا الموضوع، بصرف النظر إنه كان في على أرض تعتبر أرض محايدة، نحنا لعبنا مع النادي الكويتي على اعتبار إنه الملعب الكويتي اسمه ملعب محايد مش إنه يلعب على أرضه مصطفى الأغا: أبو سيف كيف حاسبوك، أديش أول شي عطوكم مقاعد مرتضى الدندشي: ما كان في حدا يقدر يعطينا رقم معين وكان في ضغوطات كتيرة بالنسبة لعدد البطاقات ما بين 2500 ومرة 3500 مصطفى الأغا: وسمعت مرة 8% ومرة سمعت 25%، وسمعت إنه نادي الكويت كان متعاون أعطاكم مرة رداً رد رجع أخد اللي بيحقله مرتضى الدندشي: حتى مع الأسف في بعض الجماهير واحنا قاعدين كان معهم بطاقات ما سمحولهم بالدخول مصطفى الأغا: طيب أنت كنت موجود اسمح لي يا أبو سيف بعرفك صريح، كنت موجود أنت والعميد فاروق ودكتور أحمد جبان والدكتور معتصم غوطو وحتى محافظ حمص اللي يعني حقيقة يشكر على إنه يقف مهندس محمد إياد غزال مع نادي الكرامة أينما ذهب وهي مش شغلته أصلاً إنه يحكي في مواضيع، طيب رحتوا شفتوا مين جمهوركم برة مين كان يوقفه، كان في سفير، في قنصل، هل تم تنسيق دخول المشاهدين السوريين مرتضى الدندشي: مع الأسف لم يتم الاهتمام بهذا الموضوع بشكل فعال سواء من السفارة السورية في الكويت ما قامت بدورها بالشكل المطلوب مع الأسف وإنه القائمين على الرياضة في الكويت ما أعطوا الاهتمام الكافي بهذا الموضوع، ولا الاتحاد الأسيوي لم يكن له أي دور بهذا الموضوع، نحنا فوجئنا بشكل كبير إنه كل ما نسأل حدا يرفع إيده ويقول ما نعرف شي نحنا ما عندنا شي، فهذا الموضوع كان بها الطريقة مصطفى الأغا: طيب من يتحدث مع الاتحاد الأسيوي، أنت أم معتصم غوطو أم فاروق، مين اللي المفروض يحكي مرتضى الدندشي: المفروض اللي كان يحكي ممثل الاتحاد الرياضي محمد حركان ونحنا كنا موجودين سألنا عن كذا موضوع، كان الجواب عبارة عن ... مصطفى الأغا: كيف تصف وجود فريقك في الكويت وجماهير فريقك، جيد وسط ضعيف مشكل ستعترض مرتضى الدندشي: أنا ما أبغي فكرة الاعتراض ولكن الاستفادة النهائية بالدروس، نحنا تعودنا إنه دايماً يكون في المعارضة تكون أفضل من هيك وأنا ما أتوقع إنه الاتحاد الأسيوي أو القائمين على الرياضة في دولة الكويت بيرضوا بهاي الطريقة من المعاملة، يجب أن يكون هناك عدالة في التعامل وعدالة في الأرض وعدالة في الجمهور، على اعتبار إنه هاي المباراة أول مرة تطبق مصطفى الأغا: هما أول مرة حسبوكم الكوتة على إنه بالعودة بتعطوهم نفس الشي، طبعاً هو عودة ما في، بكل الأحوال مرتضى الدندشي: ما في عودة أصلاً ها المباراة أول مرة تقام ككأس الاتحاد الأسيوي مصطفى الأغا: نعم، البعض الكثير يقول أنتم مرتضى الدندشي قالوا قصرتم بحق ناديكم، ماذا تقول مرتضى الدندشي: والله نحنا إذا قصرنا بنعتذر عن ها التقصير ولكن احنا بنقول الصور واضحة بالمواقع لأن شهادتنا مجروحة، افتحوا المواقع، شوفوا المعاملة وشوفوا الطريقة اللي اتعاملنا فيها، وشوفوا الجرحى الموجودين كانوا على سيارة الإسعاف، ما في شي نحكيه أكتر من هيك مصطفى الأغا: طيب، مرتضى الدندشي: من إجمال هذا الشي الاتحاد الأسيوي لم يكن له دور فعال، بما إنه هو اللي بيبتدع وبيطلب إنه يعمل تجارب مصطفى الأغا: اللطيف أبو سيف إنه سوريا منحت صوتها لابن همام والكويت لم تمنح صوتها لابن همام، الآن هل ستشاركون في دوري أبطال آسيا مرتضى الدندشي: سنعمل على المشاركة أكيد، نادي الكرامة نادي عريق واصل جهوده في أسيا مصطفى الأغا: ما خلاف أبو سيف أنت قبل كان على أساس اتنين يشاركوا، الأول والثاني، الآن شو الاختراع الجديد اللي طلع لكم من الاتحاد الأسيوي، خبرني مرتضى الدندشي: جانا فاكس من الاتحاد بأنه 8 أندية سوف يخضعوا للمباريات واتنين منهم سوف يتأهلون إذا حققوا الشروط، اليوم وصلتني مصطفى الأغا: شو الشروط، بتقدروا تحققوا الشروط ولا ما بتقدروا مرتضى الدندشي: إن شا الله بنحقق الشروط ولكن احنا عم نتفاجأ دايماً بشي جديد من الاتحاد مصطفى الأغا: طيب أبو سيف سؤال هلا هي المشاركة على أساس احتراف، بيصير يحترف مثلاً الاتحاد والكرامة وبوكمال مثلاً ولا فريق يحترفوا هادول بيدخلوا وبقية الدولة ما بتدخل، شو الموضوع مرتضى الدندشي: والله الصراحة انت حكيت هلا على التليفزيون إن نحنا الحمد لله النادي حقق إنجاز كبير مع القيادة السياسية اللي موجودة في سوريا وبنحاول بوجود القوانين الحالية إنه نطور العمل الرياضي مصطفى الأغا: مرتضى الدندشي أنا ما بدي أورطك بس رسالة لمن توجهها في سوريا، قصيرة، لمين مرتضى الدندشي: أوجها للاتحاد الرياضي أكيد مصطفى الأغا: ما الاتحاد ما بيطلع بإيده شي، دي رسالة لمين مرتضى الدندشي: أوجها للاتحاد الرياضي مصطفى الأغا: معناته ما في داعي للرسالة لأنه مش راح تجاوبني أبو سيف، على أساس أنا شادد ضهري فيك، أي اتحاد رياضي عام، بدك، مش راح توجه ما هيك مرتضى الدندشي: بوجها للاتحاد الرياضي العام لأنه إذا عرف شو بده تنحل المشكلة مصطفى الأغا: طيب، أنت شو رأيك بصدى الملاعب بدون إن أنا الناس تزعل رغم إنه الفائز عربي بالنهاية، نحنا قناة عربية يعني إن فازت مصر أو الجزائر نقف مع الفائز، لو فازت العراق أو السعودية، وفي هذه القناة نحتفل بالعراق يوم يتوج بطل آسيا، من يفوز نحن، لكن لما يكونوا فريقين عربيين نحنا على الحياد مرتضى الدندشي: شفافيتك تحترم دكتور مصطفى مصطفى الأغا: شكراً لك مرتضى الدندشي رئيس نادي الكرامة حدثنا من أبو ظبي، شكراً لك، عصام عصام سالم: موضوع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي يجب تقييمه بشكل جيد، التجربة مصطفى الأغا: لا اختراع عصام سالم: تجربة جديدة مصطفى الأغا: أنا بحياتي ما سمعت، يعني يا عصام، اليوم اخترعوا الموبايل، لأ ما اليوم، انت عندك الـlatest technology يعني بكل الكرة الأرضية هو عم بيقلد الاتحاد الأوروبي، يا أخي منين بتصير المباراة بأرض فريق ومسموح له ألف بطاقة ويقولك معاملة بالمثل، ماهو مش راح يرجع يلعب عصام سالم: مفيش معاملة بالمثل هي مباراة واحدة مصطفى الأغا: ما هذا الحكي، يعني حضرنا في مباراة برشلونة ومانشستر يونايتد، عدد متساوي للجمهورين والباقي عصام سالم: بالمقعد مصطفى الأغا: بالحرف عصام سالم: بالمقعد مفيش فيها، في مثل هذه الحالة يا مصطفى لا بديل عن إنك تقسم المدرجات مناصفة مصطفى الأغا: هذا هو عصام سالم: عادلة لإن هنا المسألة مش قضية إنه في الكويت أو غير الكويت، دة ملعب محايد للمباراة المفروض مصطفى الأغا: لو عملها في الإمارات ييجي جمهور كويتي ولا ما يجي عصام سالم: حييجي مصطفى الأغا: ويجي جمهور سوري عصام سالم: أد بعض بالظبط مصطفى الأغا: خلاص، دة اختراع اللي عملوه ما بعرف شو عصام سالم: في لوايح المفروض تحترم بكل تأكيد، قضية أو إشكالية هل مشاركة الكرامة والكويت في دوري النخبة، هذا الشرط وضعه طبعاً الاتحاد الأسيوي قبل البطولة التي تختتم يوم السبت مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: أول دوري محترفين أسيوي وقال إنه يجب أن تتحول كل الأندية المشاركة في هذه المسابقة إلى كيانات تجارية، بيني وبينك كلها بقت كلام ع الورق مصطفى الأغا: أيوه يا باشا عصام سالم: خلينا واقعيين مصطفى الأغا: هاي الكلام، ما هو قال بن همام 80% من المعلومات اللي إيجت للاتحاد خاطئة عصام سالم: خاطئة هو نفسه اعترف بهذا الكلام فما نتشددش كتير مع الكرامة ومع الكويت لإن في الآخر بردو إدوهم مهلة يصلحوا أوضاعهم لإنهم يستحقوا طالما وصلوا نهائي كأس الاتحاد الأسيوي مصطفى الأغا: أحسن طبعاً من سنغافورة وما بعرف مين عصام سالم: بالظبط مصطفى الأغا: رئيس اللجنة الأوليمبية العراقية رعد حمودي تحدث حصرياً لصدى الملاعب عن أزمة الكرة العراقية وقال لمراسلنا في أربيل أحمد العلي أنه أعطى الحوار وقتاً إضافياً للتوصل إلى حل يتفق عليه الجميع ولم ينفي خبر حل الاتحاد والذي كنا قد انفردنا به قبل غيرنا في صدى الملاعب لكنه قال إذا لم نتوصل إلى اتفاق فجميع الاحتمالات واردة، بنتابع أحمد العلي: كانت هناك جلسة مع مجلس الوزراء من المفترض أن تتخذ قرار لحل الاتحاد، ماذا حدث في هذه الجلسة رعد الحمودي: أولاً اسألني عن النتيجة، اسألني عن البطولة، يعني تسألني عن الجلسة؟ لا زال الأمور هادئة أقول، أتمنى إنه الكل يجد حل يقنع الجميع أحمد العلي: هناك أخبار تتحدث حول حل الاتحاد وأنتم بانتظار نهائي التصفيات من أجل تنفيذ هذا الأمر، ما مدى صحة هذه الأخبار رعد الحمودي: كل الاحتمالات مفتوحة، لا زالت الأمور في مكانها أحمد العلي: سؤال أخير كابتن، هل أنتم مستعدون لإيجاد حوار هادئ بعيداً عن المشاكل وبعيداً عن مثلاً تدخل الفيفا أو تدخل الحكومة رعد الحمودي: هذا شي داخلي علينا أن نعمل بحرص وبتقنية وبحرفية عالية بدون ما نأزم الموضوع، القضية راح تنحل إن شاء الله ولكن إذا ارتأى أي جانب إنه يأزم الأمور أعتقد مو من صالح الرياضة العراقية، كنا أصدقاء وكنا زملاء وكنا الواحد يحب الثاني لا تعتقدون أن هناك أي تقاطع مع الإخوان في الاتحاد أو مع الشخوص الموجودين في الاتحاد، يمكن نختلف بالعمل بس نبقى زملاء وإخوان وأصدقاء وشفت انت الأخ حسين سعيد جالس وأنا جالس ونتحدث ونتحاور حتى نوصل لنتيجة، إن شاء الله ما راح يصير أي تقاطع مصطفى الأغا: عصام عصام سالم: نتمنى ألا يصل الحوار بين الطرفين إلى طريق مسدود مصطفى الأغا: هو عم بيرخي وبيشد عصام سالم: بالظبط مصطفى الأغا: لكن واضح جداً إنه رعد حمودي حاسم وجازم في أمره وإن حبوا يداولوا ما فارقة معه عصام سالم: بالظبط واضح أوي الكلام كله بيتضمن هذه المعاني ونتمنى ألا يصل الأمر إلى مواجهة بين المهاجم حسين سعيد وحارس المرمى رعد الحمودي مصطفى الأغا: حلوة عصام سالم: ملعوبة مصطفى الأغا: دي أول واحدة ملعوبة، شو شعورك وانت رفيق صيفي وراك عصام سالم: حبايب يا مصطفى انتو قصدينها، احنا حبايب مصطفى الأغا: مصري في الصميم مش حيطلع ها عصام سالم: لأ حبايب إن شاء الله مصطفى الأغا: نصير المخرج مين بتشرح؟ الجزائر عم بيقول عصام سالم: أنا ما سمعتش حاجة، ممكن يكون بيقول مصر، أنا ما سعمتش حاجة مصطفى الأغا: راح نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: Nike عملاق صناعة المنتجات الرياضية في دبي قدمت لجمهورها الفائزين الخمسة بالمعسكر الذي أقامته بمدرسة مانشستر يونايتد، و أحمد عدوية في إطلالة رياضية نادرة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: كل الشكر لأروى ولعصام اللي طلب أروى عصام سالم: بردو، أنا الوحيد اللي بطلب في البرنامج هنا مصطفى الأغا: انت مرتك في مصر يا باشا عصام سالم: لا موجودة هنا اطمن مصطفى الأغا: والله عصام سالم: أولاً أروى مش صوت جميل فقط لكن مضيعة شاطرة كمان، أنا بقولك بس معلومة، بتعمل برنامج آخر من يعلم على MBC وهو برنامج ناجح بكل المقاييس مصطفى الأغا: طيب بس هلا شوية هجوم جاي من الإخوان في سوريا عم بيقولوا دخلك بالأندية الإماراتية مستوفية شروط الاحتراف؟ عصام سالم: حتى الآن لأ، الأوراق كلها حتى الآن يا مصطفى وأنا قلتها بمنتهى الشجاعة معظم الفرق المشاركة في دوري أبطال أسيا اللي بيستكمل يوم السبت بالمباراة النهائية كلام على الورق حتى هذه اللحظة مصطفى الأغا: نعم عصام سالم: لم تتحول بالفعل إلى كيانات تجارية مصطفى الأغا: الأخ بو جراح من الكويت عم بيقول خليك محايد وقول مبروك، يا أخي أنا اللي قلت ألف مليون ترليون تزليون مبروك وقلت هذا عين وهذا عين، وحطينا أغنية من أحلى الأغاني لنادي الكويت، الله يخليكم، اليوم قدمت Nike لصناعة للمنتجات الرياضية، قدمت في دبي حذاء جديد يبدو إنه ثوري، ما بعرف يمكن الواحد بس بيلبسه بيسجل جول لحاله، وقدمت للجمهور أيضاً الفائزين الخمسة بمعسكرها اللي أقامته في مدرسة مانشستر يونايتد واللي راح يلتحقوا بعدين بأكاديمية النادي في إنجلترا على أمل إنه تتغير حياتهم لو احترفوا أو كانوا مؤهلين للاحتراف، راضية الصلاح وأسامة سميسم عزمتهم سحر الجندي اللي هي مسؤولية Nike بالشرق الأوسط، ما عزمت حدا غيرهم، بنتابع راضية الصلاح: يتجدد الموعد ونجوم Nike الخمسة يلتقون مرة أخرى بعد تلقيهم أخباراً سارة للسفر إلى مانشستر يونايتد الصيف المقبل، الحلم تحقق لكن لا بأس أن يتعرف نجوم المستقبل على المولود الجديد في عائلة Nike، حذاء رياضي بكل المواصفات أود تعريفكم بالحذاء الجديد CTR 360 حذاء Nike لكرة القدم وإذا كان هناك عبارة واحدة لتعريف الحذاء سأقول رفاهية وتحكم راضية الصلاح: الشباب كان لهم فرصة لاستعراض مهاراتهم بحذائهم الجديد والكل تمنى أن يكون في نفس المكان الحذاء جميل وأنا سعيد للذهاب إلى مانشستر الصيف المقبل، وهو شيء جيد أن تكون من الخمسة الأوائل، هي فرصة ممتازة وأتمنى أن ألعب في المستقبل مع مانشستر أو أحد الأندية الإنجليزية طبعاً ها المرحلة أصعب من المرحلة اللي فاتت، هذي المرحلة تكون بيها لازم الواحد يشد حيله ويتمرن أكثر مما كان قبل يتمرن تخطينا مرحلة المبتدئين وذهبنا إلى مانشستر يونايتد، وإن شا الله نعيش هناك ويختارونا وبالأخص يختاروني أنا الحمد لله ربنا وفقنا وتأهلنا في مسابقة Nike وحنروح على مانشستر هلا عشان نتدرب هناك، التجربة كانت كتير حلوة ومفيدة تعلمنا شغلات كتير وقابلنا ناس كتير مهمين في عالم الكرة بشكر Nike على الفرصة اللي عطيتني إياها واختاروني من الخمسة اللي حيتأهلوا ويروحوا على مانشستر يونايتد وإن شا الله خلال الفترة هاي أقدر أجهز حالي للوقت اللي حنروح فيه لهناك، وأكون إن شا الله واحد وأقدر أحترف بأوروبا بمانشستر يونايتد أو نادي هناك يقدر ياخدني راضية الصلاح: الموعد يقترب والأبطال الخمسة بانتظار النجومية من بوابة مانشستر يونايتد، فحظ سعيد للجميع، راضية الصلاح، صدى الملاعب أحمد عدوية زملكاوي للنخاع ويحب كل الأندية مصطفى الأغا: كأني فهمت أيضاً الحذاء بيتحنبل لحاله، عصام زملكاوي طبعاً ومعنوياته مش ولا بد، مسميينه مستر هارد لك، من شان هيك جبناله ضيف زملكاوي مثله في فقرتنا الأخيرة لها الليلة وهو الفنان الشعبي أحمد عدوية اللي التقته زميلتنا النشيطة والدؤوبة راندا جبر وأسامة سميسم اللي قاعد هون كان الله في عونه كان ع المونتاج بنتابع أحمد عدوية في إطلالة رياضية نادرة، زملكاوي للنخاع ويحب كل الأندية ولم يذكر الأهلي أحمد عدوية: مارادونا كان فرحان بيا وقعد يبوس فيا، انتظروني في صدى الملاعب، الفنان أحمد عدوية مصطفى الأغا: وين، يبدو الشباب غلطانين بالتقرير، ها عصام، هو حكى كلام إنه زملكاوي وحطوا واحدة تانية عصام سالم: بس يعني عارفين طبعاً زملكاويته وبعدين بدل مستر هارد لك خلينا إن شاء الله متفائلين يا مستر جود لك مصطفى الأغا: انت جود لك ولا هارد لك عصام سالم: إن شاء الله جود لك مصطفى الأغا: شكلك هلا هارد لك عصام سالم: أحمد عدوية عنده أغنية مهمة أوي اسمها حبة فوق وحبة تحت، انت لو سألته على حال الكرة العربية حيقولك حبة فوق وحبة تحت مصطفى الأغا: كيلو فوق وطن تحت، تشاهدون على قنوات ART Sports يوم الجمعة تلات مباريات من الدوري السعودي الممتاز للناشئين، الشباب مع النصر، الوحدة مع الهلال، والاتحاد مع الوطني، ومباراة ودية تجمع بين ناديي عسكر الفلسطيني ونادي فلسطينو التشيلي، مصعب الأسودي من اليمن عم بيقول بالله عليك اذكر اسمي، مصعب الأسودي، طبعاً كتير إخواتنا من اليمن عم بيقولوا وين الرياضة اليمنية، والله المشكلة دايماً بقول من ها العين ومن ها العين وما عم بسوي شي عصام سالم: كام عين عندك يا مصطفى مصطفى الأغا: عندي أربعة، انت قاعدلي يا عصام عصام سالم: واحدة بواحدة مصطفى الأغا: عبد الحفيظ من السودان عم بيقول مبروك للهلال وألف مليون ترليون تزليون كودرليون مبروك للهلال ومثلهن هارد لك لكل من لم يتوج وعلى رأسهم المريخ، نور الدائم من السودان عم بيقول لماذا تم تغيير مراقب مباراة مصر والجزائر من المغربي إلى السوداني، شداد عصام سالم: والله لم يعلن لسة مصطفى الأغا: لا بدك تقول، لو انت جزائري مش حتقبل عصام سالم: لأ صدقني لو عندي معلومات مصطفى الأغا: الاتنين عرب عصام سالم: مفيش مشكلة فيهم يعني عربي وعربي لكن مفيش معلومات عن الأسباب مصطفى الأغا: عصام، مصر ما انحطت الدول اللي بتقبل تلعب فيها في عصام سالم: السودان مصطفى الأغا: الجزائر لم يضع السودان عصام سالم: لا لم تضع السودان مصطفى الأغا: إذن لماذا يوضع مراقب سوداني لمباراة الجزائر عصام سالم: أصل المراقب حيعمل إيه في النهاية مصطفى الأغا: يا عصام عصام سالم: برة الملعب حيعمل إيه المراقب يعني مصطفى الأغا: يا عم ممكن يكتب شيء عصام سالم: لا لا، إن شاء الله خلينا إيجابيين يا مصطفى يعني بلاش مصطفى الأغا: لأ بس يعني ليش ها الحركات طيب، الناس ناترة على حركة عصام سالم: دة الاتحاد الدولي انت عارف اللي بيعينه الاتحاد الدولي في النهاية مصطفى الأغا: نعم، إخوان كتير من الكويت عم بيقولوا ليش متحمل على الكويت، والله بالعكس، يا جماعة صار لنا يومين بنحط أغاني للكويت لكن في أمور بتتعلق بفريق الكرامة وفريق الكويت إنه حيشاركوا، طلعنا رئيس نادي الكويت، طلعنا مدير الكرة، طلعنا نائب الرئيس، طلعنا اللاعبين، بالعكس، نحنا والكويت هذا عين وهذا عين، وعصام عنده عينتين عصام سالم: وقول بقى الاتنين، أولاً تهنئة لنادي الكويت، ونتمنى أن يكون فوزه بكأس الاتحاد الأسيوي بداية عودة الكرة الكويتية لسابق عهدها مصطفى الأغا: مفيش وقت يا عصام عصام سالم: وتهنئة أيضاً لهلال الملايين الذي كسب الدوري السوداني قبل موعده وأعتقد إنه يستحقه بكل تقدير مصطفى الأغا: كل الشكر لكم، لعصام سالم عصام سالم: وليك يا مصطفى مصطفى الأغا: يوم الجمعة راح يكون مع الزميلة مريان باسيل وأيضاً مع سلام المناصير ومديان رضوان، ويوم السبت أنا معكم ونهائي دوري أبطال آسيا، كل الحب إلكم ودايماً مع الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وصدى الملاعب، باي باي