EN
  • تاريخ النشر:

جدل كبير حول أهمية الأمر الاتحاد المصري يقلل من أهمية اختفاء كؤوس إفريقيا

قلل عزمي مجاهد -المتحدث باسم الاتحاد المصري لكرة القدم- من أهمية اختفاء كؤوس أمم إفريقيا، وقال: إنها بعض المناوشات الإعلامية من محمود الشامي، عضو المجلس المستقيل.

  • تاريخ النشر:

جدل كبير حول أهمية الأمر الاتحاد المصري يقلل من أهمية اختفاء كؤوس إفريقيا

قلل عزمي مجاهد -المتحدث باسم الاتحاد المصري لكرة القدم- من أهمية اختفاء كؤوس أمم إفريقيا، وقال: إنها بعض المناوشات الإعلامية من محمود الشامي، عضو المجلس المستقيل.

وقال مجاهد لبرنامج صدى الملاعب على قناة MBC1: "الكابتن محمود الشامي أو الحاج محمود غاوي إعلام، وبيطلع من قناة لقناة، ومن استديو لاستديو، وكاتب بعض الأشياء حتى تسأله الناس".

وأضاف "الناس يجب أن تفهم إن النسخة الأصلية في الاتحاد الإفريقي محتفظ بيها، وهذا كله تقليد لو عايز أعمل لك 10 نسخ من دي هعملك 10 نسخ، الواحدة بـ100 جنيه، فبيعملوا من الحبة قبة".

وأكد حازم الهواري، عضو مجلس الإدارة، قائلا: "هذا كأس قد كدة يعني صغير جدا قيمته الأدبية أكثر من قيمته المادية والـ3 رجعوا خلاص موجودين في اتحاد الكرة مفيش مشكلة يعني أعتقد الموضوع أخذ أكثر من حجمه".

وكان سمير زاهر -رئيس الاتحاد- يحتفظ بنسخة ويحتفظ القائد أحمد حسن بنسخة أخرى، فيما كانت النسخة الثالثة على الأرجح مع أيمن يونس، عضو مجلس الإدارة. وفق ما ذكرته تقارير إعلامية.

وطمأن إيهاب صالح -المدير التنفيذي للاتحاد- الجماهير على كؤوس إفريقيا في المستقبل، وقال: "كان النظام هنا بتاع الاستعارة بس عايز انضباط شوية بحيث يبقى معروف تاريخ الاستعارة والعودة وهذا خلاص بقى حاجة درس مستفاد ودي عهدة دخلت المخزن".

وأضاف "لن تخرج خارج الاتحاد إلا بأوراق استلام وتسلم مجددا، واطمئنوا فالحركة بعد ذلك ستكون دقيقة جدا ومعروفة".

شارك برأيك: ما مدى أهمية بقاء الكؤوس في خزانة الاتحاد؟