EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2012

الاتحاد الجزائري اخر من يعلم!!

لوجو صدى الملاعب

لوجو صدى الملاعب

كان من المفترض بأنصار مولودية سعيدة الاعتراف بضعف مستوى فريقهم بتحقيقه نتائج متواضعة جعلته على مقربة من ترسيم سقوطه إلى القسم الأدنى وليس انتهاج أسلوب العنف بطريقة لا أخلاقية على ضيوف

  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2012

الاتحاد الجزائري اخر من يعلم!!

(يوسف تيشات) التجاوزات الخطيرة التي حدثت قبل وأثناء وبعد مباراة مولودية سعيدة واتحاد العاصمة تثبت مرّة أخرى أنه بات من الضروري اتّخاذ إجراءات صارمة لوضع حدّ لمثل هذه التصرّفات الطائشة التي زادت من تعفّن المحيط الكروي في الجزائر بطريقة لا تتماشى مع تطلّعنا لبلوغ الاحتراف الحقيقي.

كان من المفترض بأنصار مولودية سعيدة الاعتراف بضعف مستوى فريقهم بتحقيقه نتائج متواضعة جعلته على مقربة من ترسيم سقوطه إلى القسم الأدنى وليس انتهاج أسلوب العنف بطريقة لا أخلاقية على ضيوف تنقّلوا إلى مدينة سعيدة من أجل الوقوف إلى جانب فريقهم، ومن ثمّ المساهمة في رفع معنويات اللاّعبين للعودة بنتيجة إيجابية تبقي على حظوظ فريق (الأحلام) قائمة للظفر بلقب البطولة. لكن وللأسف الشديد وعكس ما كان منتظرا من أبناء مدينة المياه المعدنية فقد أقدموا على إهانة الأطراف المحسوبة على فريق (الأحلام) بطريقة عنيفة باستعمال كافّة وسائل الضرب إلى درجة أن بعض أنصار (سوسطارة) وجدوا صعوبة في مغادرة مدينة سعيدة بعد أن أقدم الأنصار المحسوبون على الفريق المحلّي على تجريدهم من أموالهم وهواتفهم النقّالة وذلك بغض النّظر عن الاعتداءات الجسدية التي تعرّض لها الضيوف بطريقة وحشية في ظلّ زعم الهيئة المشرفة على تسيير شؤون (الجلد المنفوخ) في الجزائر بلوغ مسعاها والمتمثّل في تجسيد مشروع الاحتراف. فإلى متى يبقى مسلسل العنف سمة ملاعبنا ومدرّجاتنا وحال لسان أنصارنا في ظلّ صمت الجهات الوصية؟