EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2013

الاتحاد الآسيوي يدين مقتل مدرب كرباء

محمد عباس مدرب كربلاء

المدرب العراقي الراحل

أدان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حادث الاعتداء الذي أودى بحياة مدرب كربلاء العراقي محمد عباس تعرض له من قبل عناصر من قوات الشرطة عقب انتهاء واحدة من مباريات المسابقة المحلية الأسبوع الماضي، وكذلك سلسلة هجمات تعرضت لها ملاعب كرة قدم..

أدان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حادث الاعتداء الذي أودى بحياة مدرب كربلاء العراقي محمد عباس تعرض له من قبل عناصر من قوات الشرطة عقب انتهاء واحدة من مباريات المسابقة المحلية الأسبوع الماضي، وكذلك سلسلة هجمات تعرضت لها ملاعب كرة قدم..

وكان مدرب كربلاء محمد عباس (50 عاما) قد توفي الأحد متاثرا بإصابات بليغة نتيجة ضربه من قبل قوات الشرطة الأسبوع الماضي عقب مباراة فريقه مع القوة الجوية إثر تدخله لفض اشتباك بين اللاعبين وتلك العناصر واصيب حينها بكسور في الجمجمة ونزيف حاد.

كما دان الاتحاد القاري الذي طالب الحكومة العراقية بضمان سلامة الملاعب، عبر بيان على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت، سلسلة هجمات تعرض لها احد الملاعب الشعبية أدى إلى مقتل تسعة فتيان تقل أعمارهم عن 16 سنة جراء إنفجار عبوات ناسفة خلفت 25 جريحا ايضا.

ونقل البيان عن رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم "أود أن تضمن الحكومة العراقية سلامة وأمن الملاعب وما حولها واللاعبين".

وأضاف "نيابة عن أسرة كرة القدم الآسيوية، أود أن أعرب عن عميق التعازي لأسرته وأصدقائه وكامل أسرة كرة القدم العراقية وأتمنى الشفاء العاجل للاعبي كربلاء وأود أن أحث قوات الأمن أن يكون تركيزها الأساسي لحماية اللاعبين والمتفرجين وهذا العمل يستحق بالتأكيد الإدانة".

واللافت ان هذه الاحداث المؤسفة التي تجتاح الملاعب العراقية تاتي غداة سعي العراق لرفع الحظر المفروض على ملاعبه ومطالبة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بالسماح لاقامة المباريات الرسمية للمنتخبات والفرق العراقية على ملاعبها.