EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2013

الإمبراطور والبطة يسجلان في قمة ميلانو قبل الرحيل

باتو وستانكوفيتش انتر ميلان لوجود حدث في هذا اليوم

باتو سجل هدفا لكن الإنتر فاز بهدفين

سجل البرازيليان أدريانو وألكسندر باتو هدفين في مباراة قمة ميلانو في مثل هذا اليوم، قبل أن يرحل اللاعبان عن الملاعب الإيطالية، من أجل العودة واللعب في بلاد راقصي السامبا.

(روما - mbc.net) سجل البرازيليان أدريانو وألكسندر باتو هدفين في مباراة قمة ميلانو في مثل هذا اليوم، قبل أن يرحل اللاعبان عن الملاعب الإيطالية، من أجل العودة واللعب في بلاد راقصي السامبا.

وتقدم أدريانو الملقب باسم "الإمبراطور" بهدف للإنتر بعد نصف ساعة من المباراة التي أقيمت في الخامس عشر من فبراير/شباط 2009، وأضاف زميله المخضرم ديان ستانكوفيتش الهدف الثاني.

لكن باتو الملقب باسم "البطة" قلص الفارق قبل نحو عشرين دقيقة من نهاية المباراة، ولم تفلح محاولات ميلان لإدراك التعادل، ليحقق الإنتر الفوز 2-1.

وتوج الإنتر بلقب الدوري في هذا الموسم برصيد 84 نقطة، متقدما بعشر نقاط على أقرب منافسيه يوفنتوس وميلان صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وعاد أدريانو لبلاده ولعب مع فلامنجو مرتين وكورينثيانز مرة، كما دافع لفترة قصيرة عن صفوف روما الإيطالي، لكنه فشل في إثبات نفسه من جديد، ودفع ثمنا باهظا لعدم التزامه وانضباطه خارج الملعب، بينما رحل باتو منذ أقل من شهرين إلى بلاده من أجل اللعب في صفوف كورينثيانز.