EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2011

الإصابات تطارد الأخضر.. ونور الضحية الجديدة

نور يجري أشعة اليوم

نور يجري أشعة اليوم

تلقى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ضربة موجعة في معسكره الذي يقيمه هذه الأيام في المنطقة الشرقية استعدادا للمشاركة في الدورة الرباعية الدولية بالأردن منتصف الشهر ومواجهتي هونج كونج في التصفيات الأولية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل؛ وذلك بعد تعرض قائده محمد نور لشد في عضلة الساق.

تلقى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ضربة موجعة في معسكره الذي يقيمه هذه الأيام في المنطقة الشرقية استعدادا للمشاركة في الدورة الرباعية الدولية بالأردن منتصف الشهر ومواجهتي هونج كونج في التصفيات الأولية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل؛ وذلك بعد تعرض قائده محمد نور لشد في عضلة الساق.

وحرم الشد نور من مواصلة التدريبات المسائية مع المنتخب، حيث سيخضع صباح اليوم لكشف بالأشعة في أحد مستشفيات الدمام للوقوف على حالة الإصابة، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الرياضية" السعودية .

لكن مدير المنتخب خالد المعجل قلل من حجم الإصابة، واستبعد أن تكون هناك أي خطوة أو احتمال لاستبعاد نور من خارطة الأخضر.

وقال المعجل: إصابة نور لا تدعو للقلق، اللاعب سيجري اليوم أشعة على موقع الإصابة لتحديد مدى خطورتها، وبإذن الله سيعود للتدريبات خلال اليوم أو غدا.

إلى ذلك استدعت إدارة المنتخب ثنائي خط الهجوم يوسف السالم ومحمد السهلاوي للانضمام إلى المعسكر الحالي ابتداء من اليوم.

وتنتظر الإدارة موافقة الاتحاد الأسيوي بقيد الثنائي في قائمة الأخضر الــ 32، بعد موجة الإصابات التي شهدها المعسكر واستبعاد الثلاثي نايف هزازي ومختار فلاتة ومهند عسيري.

وأوضح المعجل أنه في حاله عدم موافقة الاتحاد الأسيوي على قيدهم والسماح لهم في المشاركة أمام هونج كونج، فنظاميا سيسمح لهم بالمشاركة في الجولة التي تليها وفق الأنظمة المعمول بها.

وأضاف "لم نستدع ياسر القحطاني لأنه مصاب حاليا، ولهذا ننتظر موافقة الاتحاد الأسيوي لاعتماد لاعبين آخرين من خارج قائمة الـ23".

وعلى صعيد ذي صلة تقرر أن تغادر بعثة الأخضر إلى العاصمة الأردنية عمان ظهر يوم الاثنين المقبل.