EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2010

فوز الشباب وسقوط الهلال الإثارة مستمرة في كأس الأمير فيصل بن فهد

الاتفاق تغلب على الهلال بهدف

الاتفاق تغلب على الهلال بهدف

شهد افتتاح الجولة السادسة من مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد لكرة القدم، إثارة كبيرة، بعد تغلُّب الاتفاق على الهلال 1-0، والشباب على التعاون 3-0، فيما سقط الأهلي في فخ نجران 0-1، وفاز القادسية على الفتح 2-1.

دبي - mbc.net

شهد افتتاح الجولة السادسة من مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد لكرة القدم، إثارة كبيرة، بعد تغلُّب الاتفاق على الهلال 1-0، والشباب على التعاون 3-0، فيما سقط الأهلي في فخ نجران 0-1، وفاز القادسية على الفتح 2-1.

وبفوز الاتفاق والشباب احتدم الصراع بين الفريقَيْن على الصدارة؛ حيث رفع الأول رصيده إلى عشر نقاط في الصدارة بفارق نقطة واحدة أمام الشباب صاحب المركز الثاني.

وقفز القادسية إلى المركز الخامس برصيد ست نقاط بعدما تغلَّب على الفتح، بينما رفع نجران رصيده إلى 4 نقاط بفوزه على الأهلي الذي وقف رصيده عند 6 نقاط وله مباراة مؤجلة.

وتقام اليوم ثلاث مباريات تجمع النصر مع الاتحاد، والوحدة مع الفيصلي، والحزم مع الرائد.

مدين رضوان: "الاتفاق يسعى بكل قوةٍ إلى التمسُّك بالصدارة، وضيفه من الوزن الثقيل؛ لم يخسر حتى الآن ويأمل تقليص الفارق للاقتراب من فرق المقدِّمة.

الهلال امتلك الأفضلية في البداية، لكن الأمور سرعان ما انقلبت نتيجة الأخطاء المتكررة في تشتيت الكرات عن منطقة الخطر، لكن أحدًا من لاعبي "إتي الشرقية" لم يستفد بهذه الهدايا.

الحارس عبد الله الغامدي أنقذ المرمى بمساعدة العارضة في المرة الأولى، ودفاعه واصل مساعدة مهاجمي "إتي" في الوصول بهفواتهم، وخالد العبود أمتعنا بأجمل اللقطات بعد أن تمكَّن من وضع اللاعبين في غربال واحدًا تلو الآخر، وانكشف أمامه المرمى، لكن الغامدي واصل تألقه.

أصحاب الأرض فعلوا كل شيء عدا إدخال الكرة المرمى، والفضل كان دائمًا يعود إلى تعملق حارس الهلال في الذود عن عرينه وإدراك الأخطاء الدفاعية الهلالية.

في الشوط الثاني لم يتغير الحال: الضغط تواصل من قِبل الكتيبة الخضراء حتى جاءت الدقيقة السادسة والستون، ورغم الاحتكاك أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء في وجه رمزي علي بداعي التمثيل.

وبعد دقيقة من لعب الاتفاق بعشرة لاعبين، وعلى الرغم من النقص العددي، جاء الخبر السعيد من عبد الرحمن الخيبري، وفك الشفرة المعقدة للحارس.

محاولة الرد من قِبَل الضيوف لم تحمل التهديد الجدي ولم تشكل الخطورة عكس هجمات "إتي" التي كانت تتوقف عند براعة الغامدي. وسعْي الهلال إلى اقتسام النقاط لم يَلْقَ نجاحًا، ليسجل الخسارة الأولى له ويؤكد الاتفاق موقعه في الصدارة بعشر نقاط".

عمار علي: "على شاكلة الكبار، يسير صغار الشباب بناديهم؛ فكيفما فعلوا هم يفعلون، وكيفما أدَّوا فإن الشباب صانعون، ومن شابه الكبار فما ظلم.

الهدف الأول الذي سجَّله فهد المنيف يذكرني بالشمراني أو عطيف؛ لأن طريقة تسجيله تدل على مهاجم واعد، والواعدون هم هؤلاء الفتية وإن تأخر صمتهم حتى شوط اللقاء الثاني، لكنه جاء بملء الفم.

ثم يكمل صقر عطيف الجمل بقافية شعرية نتج منها الهدف الثاني، وبات التعاون في وضع لا يحسد عليه بعد أداء ونتيجة مخيبة للآمال، ولكن الحظ أعانه على تقليص الفارق بعد حصوله على ركلة جزاءٍ مشكوكٍ فيها، تمكَّن بعدها صالح السفياني من تسجيل الهدف الوحيد لفريقه، والذي لم تستمر فرحته سوى دقيقتين حين أجهز مشاري المشاري على أي مشروع للتعاون بالعودة إلى اللقاء. والهدف الثالث والنقاط التي معه تجعل الشباب بالمركز الثاني بعد الاتفاق".